المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجمع البحوث الإسلامية يحذف المواد المخالفة للشريعة الإسلامية من قانون الطفل


ابوهاجر
25 - 04 - 2011, 21:54
أُقرّ بضغوط من سوزان مبارك على طنطاوي.. مجمع البحوث الإسلامية يحذف المواد المخالفة للشريعة الإسلامية من قانون الطفل
http://www.esgmarkets.com/forum/../images/مجمع.jpg
كتب حسين أحمد (المصريون): | 25-04-2011 01:04

يناقش مجمع البحوث الإسلامية في جلسته الشهرية الخميس المقبل، قوانين الطفل والأسرة المتعلقة بتنظيم الرؤية وولاية الأطفال، لإصدار الرأي الشرعي بشأنها، بعد شكاوى من تجاوزات شرعية، استجابة لمطالب الآباء وأولياء الأمور بمراجعة قوانين الأسرة، حرصًا على المصلحة العامة للأطفال والأبوين.

وأكدت مصادر بمشيخة الأزهر، أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر طالب بإعادة النظر الرؤية الشرعية في القانون ورفض كل ما يتعلق به من مخالفات شرعية، وإزالة تلك المخالفات التي جاءت نتيجة ضغوط مارستها سوزان ثابت، زوجة الرئيس السابق حسني مبارك.

وأضافت المصادر أن زوجة مبارك كانت قد مارست ضغوط كبيرة على الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر السابق، لتمرير كل القوانين الخاصة بالأسرة والمرأة خلال الفترة الماضية، بما يتوافق مع اتفاقية "السيداو"، المعروفة بمخالفتها للشرعية الإسلامية، بما فيها من تجاوزات شرعية تؤثر بالسلب على استقرار الأسرة المسلمة، الأمر الذي امتثل إليه الإمام الراحل ولم يتمكن من معارضته.

وكان مجمع البحوث الإسلامية تلقى طلبًا من جمعية "إنقاذ الأسرة"- تحت التأسيس- بإلغاء القانون 1 لسنة 2000 الذي رفع سن حضانة الأطفال إلى 15 سنة والعودة إلى نص ومبادئ الشريعة الإسلامية التي تحدد سن الحضانة بـ7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث حتى يتمكن الأب غير الحاضن من رعاية أطفاله والمشاركة في تنشئتهم، ولإيجاد نوع من التوازن في علاقة الأبوين مع الطفل.

كما طالبت الجمعية بإلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل الذي جرد الأب من حقه في الولاية التعليمية على أطفاله، ومن ثم حرمانه من الإشراف عليهم ومتابعتهم وتوجيههم تعليميًا.

ابوهاجر
25 - 04 - 2011, 21:56
بعد احتجاج العشرات من المتضررين.. الأزهر يدرس تعديل قانون الرؤية ليتوافق مع الشريعة الإسلامية
كتب حسين أحمد (المصريون): | 19-04-2011 00:42

علمت "المصريون" من مصادر بمشيخة الأزهر، أن مجمع البحوث الإسلامية سيناقش في جلسته الشهرية قانون الرؤية وقانون الطفل وغيرهما من القوانين التي تصب في مصلحة المرأة على حساب الرجل، للتأكد من مدى مشروعيتها.
وأكد المصدر أن الأزهر سيقدم تعديلاته الشرعية المقترحة على هذه القوانين إلى الجهات المسئولة، تمهيدا لإقرارها. أرجع السبب في ذلك إلى تلقي لمجمع كما هائلا من الشكاوى واستغاثات الآباء والأزواج تجاه قانون الرؤية والطفل.
وكان العشرات نظموا أمس وقفة احتجاجية أمام مكتب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر للمطالبة بمحاكمة سوزان زوجة الرئيس السابق وفرخندة حسن الأمين العام للمجلس القومي للمرأة والدكتورة مشيرة خطاب وزيرة الأسرة والسكان السابقة والدكتور زينب رضوان وكيلة مجلس الشعب السابقة.
وإلى جانب الشخصيات النسائية السابقة التي لعبت دورها في إقرار مجموعة من القوانين المثيرة للجدل، طالب المتظاهرون بمحاسبة جمعيات ومنظمات المرأة العاملة في مصر التي اتهموها بتبني أجندات خارجية دمرت الأسرة المصرية مخالفة للشريعة الإسلامية، ولدورها في إقرار عدد من قوانين هدم الأسرة المصرية طوال السنوات الماضية.
كما طالبوا بتعديل حق الحضانة كما أقرته الشريعة الإسلامية وهو 7 سنوات للفتيات و9 سنوات للبنيين، مع إقرار حق الاستضافة 48 ساعة في الأسبوع، مطالبين شيخ الأزهر بإلغاء كل قوانين الأسرة التي تم إصدارها مؤخرا وقصر التعامل على ما أقرته الشريعة الإسلامية فيما يخص قوانين الاستضافة والرؤي.

OMMAHY
26 - 04 - 2011, 11:09
حسبى الله و نعم الوكيل

OMMAHY
26 - 04 - 2011, 11:11
خطورة القانون المقترح لاستضافة الصغير على الطفل و المجتمع


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،
أريد أن أطرح موضوعا هاما للمناقشة و أرجو من كل من يقرأه من المختصين و المهتمين أن يشارك برأيه حرصا على أمن و استقرار المجتمع .
و الموضوع هو قيام العديد من الآبآء بالمطالبة بسن قانون جديد يسمح للأب غير الحاضن باستضافة الطفل لمدة يومين في الأسبوع و أسبوع في أجازة نصف العام و شهر في أجازة الصيف .
و الموضوع هنا يجب أن ينظر إليه بدقة شديدة من عدة أوجه :
أولا العلاقة بين الأب و ابنه :
1- هل يعتقد الأب أنه عندما ينتزع الطفل من أحضان أمه وسط بكائه و صراخه ليأخذه معه كرها أنه بذلك يقوي الروابط بينه و بين ولده أم أنه بذلك يزرع في نفس الطفل إحساس أكيد بأن هذا الأب هو عدو لا يعبأ بمشاعره و برغبته في عدم البعد عن أمه .

إن الرسول صلى الله عليه و سلم عندما سئل عن الأحق بالحضانة قال للأم فيما معناه " أنت أحق به ما لم تُنكحي"
و لم يشترط عليها صلى الله عليه و سلم و هو الرحمة المهداة أن يكون الطفل في حضانة أبيه لمدة معينة أسبوعيا و هذا دليل على علمه صلى الله عليه و سلم بنفسية الطفل .
2- لماذا لايتذكر الأب مشاعره الجياشة هذه تجاه طفله أثناء إنفاقه آلآف الجنيهات كأتعاب محاماة للحصول على أحكام بتخفيض الجنيهات القليلة المحكوم بها كنفقة لابنه ( علما بأن المبالغ المحكوم بها عادة تكون على اعتبار ما يسهل اثباته من دخل الأب كأساسي المرتب و التي لا يخفى على أحد أنها عادة أقل من عشر الدخل الحقيقي )
ثانيا بالنسبة للأم :
يمكن لحضراتكم التفضل بزيارة أي مركز شباب في يوم الجمعة و متابعة تنفيذ أحكام الرؤية هناك و ما يعانيه الصغار ( أعمارهم بين عام و نصف و خمسة أعوام ) من ذعر عند اجبار الأم على مغادرة الغرفة رغم وجودها على بعد خطوات من الصغير .
و بالتالي فإنني أعتقد ( و هذا رأيي الشخصي ) أن معظم الآباء يسعى لاستغلال هذا القانون للهروب من دفع النفقة حيث يسهل استخدام حق الاستضافة لابتزاز الأم (للتنازل عن النفقة مقابل عدم تنفيذ الاستضافة) و الأم طبعا لا تتحمل رؤية طفلها ينتزع منها صارخا و مستغيثا و يغلق عليه باب سيارة الأب في مشهد شديد المأساوية و لا يصدر ممن لديه أدنى تعاطف مع الطفل فضلا عن أن يكون أباه .
كما أن ما يمكن أن يتعرض له الطفل خلال يومي الاستضافة من مخاطر يتعارض مع كون الأم هي الحاضنة و المسؤلة عن الطفل فما فائدة أن ترعى الأم الصغير طوال خمسة أيام ليصاب بالتهاب رئوي في يومي الاستضافة
لعدم قدرة الأب على تغيير ثيابه و عدم وجود من ترعاه مثل أمه من النساء و الحوادث و الجرائم التي تنتج عن ذهاب الطفل للإقامة عند والده كثيرة جدا ويمكن بتصفح سريع للانترنت الحصول على العديد من أخبار تلك الحوادث
ثالثا: بالنسبة للطفل :
1- إن اليومين اللذين يعتبرهما الأب غير كافيين لإرواء شوقه و حنينه نحو طفله هما كافيان جدا لإصابة الطفل الباكي المشتاق لأمه بصدمة عصبية بل و موته سواء بسبب الصراخ و البكاء أو بسبب عدم حصوله على الرعاية التي يحصل عليها مع أمه و حتى لايظن أحد أنني أبالغ أرجو مراجعة أي طبيب أطفال أو طبيب نفسي أو أي دراسة أو بحث متعلق بنفسية الأطفال
2- ليضع كل منا نفسه مكان الطفل الذي ينتزع من أمه و ينظر إلى أباه فلا يجد أدنى تعاطف أو رحمة ثم لنتخيل ما ينشأ عليه هذا الطفل من كراهية لأبيه و للمجتمع

أخيرا أحب أن أشير إلى أنني في كل الحالات السابقة افترضت أن الأب لا يسعى إلا إلى رؤية ابنه و أنه لن يحاول عدم اعادته إلى أمه بعد انتهاء الاستضافة الأمر الذي قد تضطر معه وزارة الداخلية إلى تخصيص إدارة عامة للفصل في الحوادث الناجمة عن هذا النظام و إعادة الأطفال من جميع أنحاء الجمهورية إلى أمهاتهم و التفريق بين البلاغات الحقيقية و الكيدية
و أرجو من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يشارك برأيه و أن يحاول كل من يقتنع بهذا الرأي أن يكون سببا في توعية الناس بمخاطر هذا القانون الذي هو في ظاهرة تقوية للروابط بين الأب و ابنه بينما هو في الحقيقة تدمير لنفسية جيل من الأطفال يمكن أن ينشأوا كارهين للمحيطين بهم و أولهم للأسف آبآئهم
و تحياتي للأستاذ الجمل و أتمنى أن أقرأ تعليقه على هذا الموضوع البالغ الأهمية
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ابوهاجر
26 - 04 - 2011, 15:07
للاسف المقال بعيد تماما عن الواقع الذى نعيشه
سيتم الرد بلون مخالف على النقاط المطروحة
يوجد بعض الشواذ بالطبع من طرفى النزاع
ولكن هذا لايعنى ان نضع الشواذ كاصل
ولتنكن مصلحة الطفل هى الاهم


خطورة القانون المقترح لاستضافة الصغير على الطفل و المجتمع



السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،
أريد أن أطرح موضوعا هاما للمناقشة و أرجو من كل من يقرأه من المختصين و المهتمين أن يشارك برأيه حرصا على أمن و استقرار المجتمع .
و الموضوع هو قيام العديد من الآبآء بالمطالبة بسن قانون جديد يسمح للأب غير الحاضن باستضافة الطفل لمدة يومين في الأسبوع و أسبوع في أجازة نصف العام و شهر في أجازة الصيف .
و الموضوع هنا يجب أن ينظر إليه بدقة شديدة من عدة أوجه :
أولا العلاقة بين الأب و ابنه :
1- هل يعتقد الأب أنه عندما ينتزع الطفل من أحضان أمه وسط بكائه و صراخه ليأخذه معه كرها أنه بذلك يقوي الروابط بينه و بين ولده أم أنه بذلك يزرع في نفس الطفل إحساس أكيد بأن هذا الأب هو عدو لا يعبأ بمشاعره و برغبته في عدم البعد عن أمه .
هذا يحدث نتيجة تربية الام على ان الطفل حق لها فقط ويعوضها عن حرمانها من الزواج وليس من حق احد المساس به وتغرس بالتالى هذا الكلام فى قلب الطفل حتى يبكى عند ذهابه لوالده الذى له نفس الحقوق فى رعاية طفله والاستمتاع به وتعليمه وتعريفه باهله بعيدا عن الاجواء المشحونه التى اضطر لرؤية ابنه فيها ولتعمد كثير من الامهات الكناية بالاباء فى الرئوية وحصرها للاب فقط بينما يتم ترك الاطفال احيانا مع اهل الام وهم ليسوا اهل ثقة ويحرم اهل الاب من مجرد الرؤية لحقد الام عليهم وعدم اهتمامها بمصلحة طفلها لذلك فالام هى المسئولة كليا عن هذه المشكلة التى افتعلتها وتطالب بحلها
بل والمصيبة كذب كثير من المطلقات انها لا تامن على طفلها مع والده واهله وهى تعلم كذبها

إن الرسول صلى الله عليه و سلم عندما سئل عن الأحق بالحضانة قال للأم فيما معناه " أنت أحق به ما لم تُنكحي"
و لم يشترط عليها صلى الله عليه و سلم و هو الرحمة المهداة أن يكون الطفل في حضانة أبيه لمدة معينة أسبوعيا و هذا دليل على علمه صلى الله عليه و سلم بنفسية الطفل .
ولم يمنع الرسول الاب من متابعة ابنه ورئويته والخروج معه فى عدم وجود الام ايضا لذلك فهذا لا يعتبر دليل الا على حق الحضانه فقط للام فى مرحلة معينه من العمر ولم يتطرق الرسول عليه الصلاة والسلام للظلم الواقع على الاب من كيد المطلقة لحرمانه من طفله وترسيخ فى قلب الطفل ان الاب للمصروف فقط وانها هى لكل شئ اخر ومستحيل ان يقصد رسول الله تدمير نفسية الطفل كما يريد من يفسر الحديث بهذا الكيفيه

2- لماذا لايتذكر الأب مشاعره الجياشة هذه تجاه طفله أثناء إنفاقه آلآف الجنيهات كأتعاب محاماة للحصول على أحكام بتخفيض الجنيهات القليلة المحكوم بها كنفقة لابنه ( علما بأن المبالغ المحكوم بها عادة تكون على اعتبار ما يسهل اثباته من دخل الأب كأساسي المرتب و التي لا يخفى على أحد أنها عادة أقل من عشر الدخل الحقيقي )
كثير من المطلقات يدفعوا للمحامين لاجل محاولة كسر انف طليقهم حتى لايستطيع الحياة بهدوء ويتحيلو بكل الطرق والتدليس لمحاولة الحصول على مكاسب ليست من حقهم شرعا ويحتجوا بقانون غير اسلامى على ان هذه هى حقوقهم من اجل تكليف الاب بما لايطيق وحتى يرغم على الرضوخ لهم او على الاقل ان يعودوا للحياة الزوجية ويكونوا هم المسيطيرين بل ويستغلوا ثغرات فى القانون لمحاولة زرع الضيق فقط فى قلوب الاباء بعدما استطاعوا تدمير نفسية اطفالهم فعليا بحرمانهم من عاطفة الابوة والعلاقة الاسرية السليمة وذلك لانهم فى قلوبهم فقط الانتقام على ما يعتبروه حقوق شيطانية مكتسبة لهم من قانون غير شرعى
وهذا لايعنى عدم وجود العكس

ثانيا بالنسبة للأم :
يمكن لحضراتكم التفضل بزيارة أي مركز شباب في يوم الجمعة و متابعة تنفيذ أحكام الرؤية هناك و ما يعانيه الصغار ( أعمارهم بين عام و نصف و خمسة أعوام ) من ذعر عند اجبار الأم على مغادرة الغرفة رغم وجودها على بعد خطوات من الصغير .
و بالتالي فإنني أعتقد ( و هذا رأيي الشخصي ) أن معظم الآباء يسعى لاستغلال هذا القانون للهروب من دفع النفقة حيث يسهل استخدام حق الاستضافة لابتزاز الأم (للتنازل عن النفقة مقابل عدم تنفيذ الاستضافة) و الأم طبعا لا تتحمل رؤية طفلها ينتزع منها صارخا و مستغيثا و يغلق عليه باب سيارة الأب في مشهد شديد المأساوية و لا يصدر ممن لديه أدنى تعاطف مع الطفل فضلا عن أن يكون أباه .
هذ راى شخصى خاطئ جدا فكما تريد هى حرمان الاب من ابوته واستئثارها هى واهلها بالتنعم بالطفل وفى خير والده واهل والده لخبث نفسيتها وتثبت هذا الخبث فى نفسية الطفل المسكين حتى تنكل بوالده وليس لمصلحة الطفلة لانها لو شخصية محترمة فستعرف الطفل حقوق والده وتدفعه للقيام بذلك عوضا عن المسكنه الكاذبة التى تدعيه الكثيرات

كما أن ما يمكن أن يتعرض له الطفل خلال يومي الاستضافة من مخاطر يتعارض مع كون الأم هي الحاضنة و المسؤلة عن الطفل فما فائدة أن ترعى الأم الصغير طوال خمسة أيام ليصاب بالتهاب رئوي في يومي الاستضافة
لعدم قدرة الأب على تغيير ثيابه و عدم وجود من ترعاه مثل أمه من النساء و الحوادث و الجرائم التي تنتج عن ذهاب الطفل للإقامة عند والده كثيرة جدا ويمكن بتصفح سريع للانترنت الحصول على العديد من أخبار تلك الحوادث
هذه المخاطر تتم فى وجود الام ايضا وهى ليست دليل على شئ سوى التدليس وبدلا من تصفح الانترنت فلينظر كاتب المقال لاى اسرة طبيعية وسيجد تلك الاشياء بها ولو اخذنا بهذا السبب فلن يمشى اى شخص فى الشارع خوفا من الموت باى سبب

ثالثا: بالنسبة للطفل :
1- إن اليومين اللذين يعتبرهما الأب غير كافيين لإرواء شوقه و حنينه نحو طفله هما كافيان جدا لإصابة الطفل الباكي المشتاق لأمه بصدمة عصبية بل و موته سواء بسبب الصراخ و البكاء أو بسبب عدم حصوله على الرعاية التي يحصل عليها مع أمه و حتى لايظن أحد أنني أبالغ أرجو مراجعة أي طبيب أطفال أو طبيب نفسي أو أي دراسة أو بحث متعلق بنفسية الأطفال
طلب الاستضافة للاباء لايتعدى كونه ليومين وهم كافيين جدا ولم يتم ذكر غير ذلك الا لمن يريد افتعال مشاكل يتخيلها هو كما اعتاد فى كافة قضاياه

2- ليضع كل منا نفسه مكان الطفل الذي ينتزع من أمه و ينظر إلى أباه فلا يجد أدنى تعاطف أو رحمة ثم لنتخيل ما ينشأ عليه هذا الطفل من كراهية لأبيه و للمجتمع
يجد الاطفال كل الحنان من الاباء الذين يطلبوا الاستضافه والكراهيه المزعومة هى كراهية ناتجة من حقد المطلقة وعدم تاهيلها النفسى لتقبل حقوق الطرف الاخر بعدما اعتادت على محاولة الكيد والنكاية باهل طفلها ارضاء لاحقادها ولو تعاملت بما يرضى الله واعطت كل ذى حق حقه فلن يتواجد تلك الكراهية التى يزعمها الحقود علما ان الاب الذى يطلب استضافة طفله فيكون ذلك من دافع حنانه وحبه لطفله عكس الاب التى ترفض ذلك لعدم قدرتها على حب طفلها بالصورة السليمة والتى تحرمه من حقه فى الاستمتاع بوالده

أخيرا أحب أن أشير إلى أنني في كل الحالات السابقة افترضت أن الأب لا يسعى إلا إلى رؤية ابنه و أنه لن يحاول عدم اعادته إلى أمه بعد انتهاء الاستضافة الأمر الذي قد تضطر معه وزارة الداخلية إلى تخصيص إدارة عامة للفصل في الحوادث الناجمة عن هذا النظام و إعادة الأطفال من جميع أنحاء الجمهورية إلى أمهاتهم و التفريق بين البلاغات الحقيقية و الكيدية
هذا مبرر فى قمة الغباء لانه بهذا المنطق فلن يتجوز رجل امراه خوفا من ان تخونه والعكس ايضا ولكن الاصل فى الامور الشريعة الدينيه و الصدق والاخلاق المحترمة فى التعامل ومن يرى الناس عادة بشكل سئ يكون هو فى نفسه سئ ويرى بمنظور نفسه ولكن الاولى تقبل الامر مع فرض عقوبة مناسبة لمن يخالف القوانين وتكون صارمة كما يتم ذلك فى بعض البلاد الغربية التى تهتم فعليا بالاطفال بغض النظر عن ديانتهم

و أرجو من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يشارك برأيه و أن يحاول كل من يقتنع بهذا الرأي أن يكون سببا في توعية الناس بمخاطر هذا القانون الذي هو في ظاهرة تقوية للروابط بين الأب و ابنه بينما هو في الحقيقة تدمير لنفسية جيل من الأطفال يمكن أن ينشأوا كارهين للمحيطين بهم و أولهم للأسف آبآئهم
كل المبررات فى الموضوع لاتتعدى كونها تربية مجتمع تربى على تدمير الاسرة و لن يخدم الاطفال ولا المجتمع ابدا

و تحياتي للأستاذ الجمل و أتمنى أن أقرأ تعليقه على هذا الموضوع البالغ الأهمية
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

Yasser Shams Eldin
26 - 04 - 2011, 15:36
يجب اعادة النظر فى جميع القوانين المخالفة للشريعة الاسلامية العظيمة

شريعة خالق السموات والارض التى ارتضاها لعباده

﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً ﴾

وكل القوانين التى خرجت اثناء الغيبوبة التى كان يعيش فيها الشعب المصرى يجب ان تتغير

اللهم اهدنا الى سبيلك وحكم فينا شرعك يا رب العالمين

ابوهاجر
27 - 04 - 2011, 06:37
وليد زهران :
إلغاء قوانين "سوزان" ضرورة عاجلة لإنقاذ الأسرة المصرية


أجري الحوار- علي عليوة

http://moheet.com/image/72/225-300/727139.jpg
وليد زهران المحامي

حذر وليد زهران المحامي منسق ائتلاف "ثورة رجال مصر " من خطورة القوانين المنظمة للأحوال الشخصية والتي أصدرتها سوزان ثابت حرم الرئيس المخلوع حسني مبارك علي استقرار الأسرة المصرية .

مؤكدا أن تلك القوانين وعلي رأسها "الخلع" و"الرؤية" تخالف الشريعة الإسلامية وكانت سببا لتزايد حالات الطلاق (حالة طلاق كل ست دقائق )وضياع الأبناء وتصدع بنيان الأسرة التي هي عماد تماسك المجتمع .

وفي مقابلة مع شبكة الإعلام العربية "محيط " اكد أن هناك الكثير من العلماء الذين اكدوا مخالفة هذه القوانين للشريعة الإسلامية.

واستشهد برأي د. رجب عبد المنعم أستاذ القانون المدني بجامعة الأزهر حول قانون" الرؤية" للأبناء حين يحدث الطلاق بين الزوجين .

الذي قال فيه " إن القانون الحالي خالف حق المساواة القانونية التي تراعي عند فرض أي قانون وذلك حين جعل مسألة رؤية الأب لابنه في يد مطلقته وفي مكان إقامتها وبإذنها ولمدة لا تزيد علي ثلاث ساعات وهو ما يعني أن دور الأب في حياة ابنه تقتصر علي عدد 6 أيام فقط في العام و90 يوما خلال فترة الحضانة التي أقرها القانون 15 سنة للولد..

كما أن القانون نص علي أنه في حالة عدم قيام الأب بدفع نفقة الصغير يصدر القاضي حكما بالحبس لمدة عام وغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه أو بإحدى العقوبتين.


http://moheet.com/image/72/225-300/727137.jpg
صورة من عريضة الدعوي

وهو حكم نهائي غير قابل للطعن بينما علي النقيض في حالة عدم التزام الطرف الحاضن - الأم - بإحضار الصغير للرؤية لا توجد عقوبة مشددة علي عدم تنفيذ حكم الرؤية أو المماطلة فيه".

وأوضح د. رجب: "أن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي تتبع ذلك وطالب بتحقيق المساواة.. وذلك بأن يكون التعديل بوجود قانون للاستضافة يسمح للأب بأن يستضيف طفله الصغير يومين في الأسبوع ويوما في الأعياد الدينية وإجازات العام.

ويلزم برؤية ابنه فإن أخلت الحاضنة بتلك الشروط ترفع عنها الحضانة لفترة مؤقتة علي أن يتم إلغاء السماح المطلق للأم بسفر الطفل للخارج دون موافقة الأب وأن يكون السفر داخليا فقط .

وأنه علي الدولة إقامة حدائق لرؤية الأبناء كما أنشأت محاكم خصيصا للأسرة، وعلي الدولة أيضًا أن تضع حدا للتحايل أو الالتفاف قانونيا بمنع رؤية الأب وتنفيذ الأحكام الصادرة له بحضانة الأب".

وحول رأي العلماء في سن الحضانة الحالي الموجود في قوانين سوزان استشهد زهران برأي الشيخ علي أبو الحسن رئيس لجنة الفتوي بالأزهر الشريف سابقًا والذي قال فيه: " إن تحديد سن الحضانة بـ15 عاما للولد وللبنت حتي الزواج وأخذ رأيهم لحضانة الأب مخالف للشريعة الإسلامية.

حيث أكد الأئمة أن حضانة الأم تنتهي عند خمس سنوات، والبعض الآخر قال 7 وآخرون قالوا 10 سنوات للبنت عن البلوغ والهدف من ذلك أن الطفل في بداية حياته يحتاج إلي رعاية الأم والرضاعة والحنان.

أما بعد ذلك ففي هذه السن يكون الابن قد وصل لدرجة التمييز، وبالتالي فإن رعاية الأب له تكون الأولي للتأديب والتهذيب والتربية علي القدرة علي التحمل والرجولة لكي يكون صالحًا للمجتمع".

http://moheet.com/image/72/225-300/727136.jpg
صورة من عريضة الدعوي

وعن سبب تقديمه بلاغا للنائب العام ضد الناشطة الحقوقية عن المرأة نهاد ابو القمصان اوضح انها وجهت الفاظا غير مقبولة ضد مجموعة "ثورة رجال مصر" وهو ما يشكل قذفا وسبا يستوجب التحقيق والمساءلة القانونية .

وحول مطالب مجموعة "ثورة رجال مصر" أوضح أنه علي رأس أهدافها تحقيق المساواة بين أبناء الوطن الواحد وحل المجلس القومي للمرأة لأنه تسبب فى إصدار قوانين أفسدت الحياة الاجتماعية فى مصر.

ومن أهداف المجموعة أيضا اعاده التماسك والترابط بين الاسره فى مصر وتعديل القانون الخاص بحضانة الطفل وعودة القانون القديم الذى بمقتضاه تنتقل الحضانة إلى الأب حين يبلغ سن الولد 7 سنوات وأيضا تطبيق الاستضافة 48 ساعة .

حتى لا يتم حرمان الأطفال من الأب والأعمام والأجداد وأيضا الوقفة الجادة أمام كل القوانين المشبوهة بالمناداة بتعديل تلك القوانين وإلغاء محكمة الأسرة والتي تم إنشائها فى ظل النظام السابق مجاملة لسيدة مصر الأولى ورئيسة المجالس القومية لحقوق المرأة .

وضرورة العودة مرة أخرى إلى المحكمة الشرعية والمرجعية فيها إلى الشريعة الإسلامية .لكى يتم القضاء على الفساد الاخلاقى وإعطاء الرجل حقه الشرعي فى القوامة.

تلك القوامة التي افتقدها الرجل فى العهد السابق الذي تميز بأنه يخالف شرع الله فى كل شيء مما افسد معه الحياة الأسرية وادي لارتفاع نسبة العنوسة والطلاق وتشريد الأطفال وظهور الأمراض النفسية المصاحبة كالاكتئاب .

http://moheet.com/image/72/225-300/727138.jpg
المحاكمة لكل من خالف شرع الله

وحول المقترحات التي يطرحها أعضاء المجموعة أشار إلي أنها تتضمن تعديل القانون ليكون بالصيغة التي تم تقديمها إلى مكتب وزير العدل واهم بنود القانون المقترح :

1- خفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و تسع سنوات للبنت.

2- إذا تزوجت الأم فى خلال فترة حضانتها تنتقل الحضانة لأم الام تليهم ام الاب إذا كان الاب متزوج و إلا تنتقل للأب مباشرة.(ثم إزالة الخالة)

3- تغيير ترتيب الحضانة ليكون الام – الاب – ام الام - ام الاب . وفقآ لمشورة شيخ الإسلام إبن تيمية.

4- على المأذون الذى يعقد قران مطلقة بعد إنتهاء عدتها أن يع...لن مطلقها بزواجها و ذلك حتى يرفع قضية لضم أطفاله إن أراد ذلك. (أسوة بإعلام الزوجة الأولى بزواج زوجها لتمكينها من رفع قضية طلاق للضرر).

5- تحويل الرؤية الحالية إلى إستضافة على أن يكون الإستضافة لغير الطرف الحاضن و ذلك:-

الاستضافة تكون يوم أو يومين فى حالة ما كان الطرف الحاضن و غير الحاضن من نفس المحافظة.

الاستضافة تكون يومين أو ثلاثة فى حالة ما كانت المسافة الزمنية للسفر بين الطرف الحاضن و غير الحاضن تستوجب الراحة و المبيت و من الممكن ان تكون الاستضافة كل أسبوعين فى تلك الحالة مع مراعاة دراسة الطفل المحضون.

الأعياد الدينية للمسلمين يتم احتساب يوم الوقفة و اول يوم مع الطرف الحاضن.

عيد الفطر: يوم الوقفة مع الطرف الحاضن - اليوم الأول مع الطرف الحاضن – اليومين التاليين مع الطرف الغير الحاضن.

عيد الأضحى: الوقفة و أول يوم مع الطرف الغير حاضن – باقى الأيام مع الطرف الحاضن.

أجازة منتصف العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.

6- الولاية بجميع أنواعها للأب ثم للعصبات فى عدم وجود الأب.

7- يمنع سفر الأطفال إلا بعد موافقة الطرفين و إذا اختلفا لا يسافر الصغير إلا بحكم قضائي نهائي.

http://moheet.com/image/72/225-300/726298.jpg
متظاهرون ضد قانون الاسرة الحالي

8- يجب أن يكون هناك رقابة من مكتب تسوية المنازعات بإرسال مندوبين عنه من حملة مؤهلات اجتماعية و نفسية .

لمراقبة و معرفة أحوال الطفل داخل منزل الحاضن سواء كان الأم ام الأب و كذلك داخل المدارس فى غير وجود أيآ من الحاضن أو غير الحاضن.

9- قانون الخلع غير دستوري لأنه يخالف النص الدستوري الذى يجعل التقاضي على درجتين لذلك لا يجوز الخلع غيابيا و يكون للمخلوع الحق فى استئناف الحكم فى أول درجة.

وأن لا يجوز الخلع بين الأزواج إذا كان الزوج مسافر خارج البلاد و عليها أن تلجأ للطلاق للضرر و إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر أو إعلام الخارجية المصرية لضمان نزاهة الخصومة.

10- فى حالة عدم استلام إعلانات الدعاوى يتم عمل زيارة منزلية يوم العطلة للتأكد من العنوان و مخاطبة المرسل إليه الدعوى و فى حالة عدم صحة عنوان المدعى عليه يتم رفض الدعوى فى مكتب التسوية.

و مطالبة المدعى بعنوان صحيح للمدعى عليه سواء كان المحامى الخاص به أو جهة العمل أو احد اقاربة او العنوان المسجل فى البطاقة الشخصية.

11- فى حالة امتناع الطرف الحاضن عن تنفيذ الرؤية أو الاستضافة يقوم الطرف الغير حاضن برفع دعوى مستعجلة بإسقاط الحضانة مؤقتا و فى تلك الحالة يكون انتقال الحضانة للطرف الغير حاضن مباشرة.

12- فى حالة مرض الطفل يجب إبلاغ الطرف الغير حاضن خلال 24 ساعة من مرض الطفل و السماح له بعمل زيارة داخل المنزل المحضون به لتحقيق الرعاية المشتركة و فى حالة الخلاف لا يعد بالشهادات الطبية الغير حكومية و يجب على الطرف الحاضن الاتصال بالإسعاف و إبلاغ الطرف الغير حاضن للحضور للمستشفى الحكومي و دفع النفقات.

13- إذا وفر المطلق مسكن للحضانة وجب على الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن و إلا يتم إلغاء المسكن.

14- إلغاء كوته المرأة من مجلس الشعب لأنها تصنيف عنصرى و كذلك نسبة العمال و الفلاحين لأنها عنصرية فئوية و غير دستورية.

15- إلغاء مفوضية المرأة لأنه تمييز عنصرى داخل المجتمع.

16- إنشاء مفوضية للأسرة نصفها من الرجال و النصف الآخر من النساء على ان يمثل المسلمين عدد لا يقل عن رجلى دين غير حزبيين .

و كذلك رجلى دين مسيحيين على أن تكون المرجعية للطائفة المسلمة للشريعة الإسلامية و للطائفة المسيحية الشريعة المسيحية.

ابوهاجر
28 - 04 - 2011, 02:05
مظاهرة نسائية أمام "البحوث الإسلامية" ترفض الرأى الشرعى فى الحضانة

الأربعاء، 27 أبريل 2011 - 11:22

http://www.esgmarkets.com/forum/images/NewsPics/large/s8200925212937.jpg الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الشيخ على عبد الباقى
كتب لؤى على
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
تظاهر صباح اليوم الأربعاء، المئات من الأمهات الحاضنات أمام مجمع البحوث الإسلامية بعد أن علمن أن المجمع سيناقش قوانين الطفل والأسرة، مفضلات العمل بالقانون الحالى، وقامت بعض السيدات بالصراخ والعويل، بينما أصيبت البعض بحالات إغماء.

من جانبه قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الشيخ على عبد الباقى لـ "اليوم السابع" إنه استقبل وفوداً من السيدات اللائى طالبنه بعدم مناقشة الأمر فى جلسة المجمع، مؤكداً أنه لن يتم النظر لهن، وأن الأمر سيعرض على المجمع لإصدار الرأى الشرعى دون النظر لمصلحة أحد.

وكان المجمع قرر مناقشة قوانين الطفل والأسرة، والتى تتعلق بتنظيم الرؤية وولاية الأطفال، لإصدار الرأى الشرعى والدينى الذى يرعى حقوق الطفل والأب والأم والأسرة.

جاء ذلك بعد طلب جمعية "إنقاذ الأسرة" تحت التأسيس، والتى تطالب بإلغاء القانون 1 لسنة 2000، والذى رفع سن حضانة الأطفال إلى 15 سنة، والعودة إلى نص ومبادئ الشريعة الإسلامية، التى تحدد سن الحضانة بـ7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث، حتى يتمكن الأب غير الحاضن من رعاية أطفاله، والمشاركة فى تربيتهم، وإيجاد نوع من التوازن فى علاقة الأبوين مع الطفل، فيما طالبت بإلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل الذى جرد الأب من حقه فى الولاية التعليمية على أطفاله، ومن ثم حرمانه من الإشراف عليهم، ومتابعتهم، وتوجيههم تعليمياً.

ابوهاجر
28 - 04 - 2011, 02:07
قال تعالى

أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

,

اللهم لا تحآسبنا بما فعلَ السفهآء منا

,

فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما

ابوهاجر
28 - 04 - 2011, 02:48
مظاهرة امام نقابة الصحفيين تندد بقوانين سوزان المشبوهة
الخميس 28 ابريل - 01:57صباحا


http://www.esgmarkets.com/forum/upload/images/1303948642_jpg.jpg مظاهرة امام نقابة الصحفيين تندد بقوانين سوزان المشبوهة

كتب:أحمد نبيوة:

نظم العشرات من الآباء والأجداد الذين حرموا من رؤية أبنائهم واحفادهم بسبب قوانين الأسرة وخاصة قانون الرؤية مظاهرة مساء الأربعاء أمام نقابة الصحفيين, نددوا خلالها بقوانين سوزان مبارك وزينب رضوان ومشيرة خطاب وطالبوا بضرورة إعادة النظر في جميع قوانين الأسرة كما طالبوا شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب ,ومفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة بإبداء رأيهم في القوانين التي هدمت البيوت المصرية .
وحمل المتظاهرين لافتات وهتافات تنادي "مش فئوية دي أبوية وبكرة تكون مليونية"و"نادي إيه وحزب إيه ابني بعيد عن حضني ليه"و"لا لقانون سوزان مبارك"و"شيخ الأزهر فينك فينك صلة الرحم بيني وبينك".
جدير بالذكر أن الأسبوع الماضي شهد العديد من المسيرات والوقفات الاحتجاجية التي ملئت شوارع العاصمة ونادت بتعديل قانون الأسرة ,كما نظموا وقفة احتجاجية أمام مشيخة الأزهر ودار الإفتاء وقد وعد الدكتور الطيب وعلي جمعة بإعادة النظر في هذه القوانين حفاظا علي الأسرة المصرية.
كانت الخميس قد هاجمت في اعدادها الثلاث الاخيرة وعبر موقعها الالكتروني هذه القوانين لما تحمله من تعارض مع الشريعة الاسلامية الغراء

ابوهاجر
28 - 04 - 2011, 02:59
قوانين سوزان المشبوهة حرمت الحلال وأحلت الحرام
الجمعة 08 ابريل - 04:30صباحا








*الهانم اباحت الخلع بدون ضوابط فارتفعت نسبة الزيجات الفاشلة من 11% الي 45%
* حظرت زواج البنات قبل بلوغ 18 عاما رغم انها تزوجت مبارك في سن السابعة عشر
* انتشار الزواج العرفي في قري مصر بعد ان كان مقتصرا علي المدن الكبري
* رفع سن الحضانة ومنع الاستضافة حرم 4ملايين رجل من مجرد رؤية اطفالهم
* السماح للزوجة بالسفر للخارج دون موافقة زوجها مخالفة صريحة للشريعة الاسلامية
* قانون الكوتة اصرت عليه حرم الرئيس السابق رغم عدم دستوريته لضمان توريث ابنها حكم مصر
* اشتراط شهادة صحية معتمدة للزواج يحرم الملايين من حاملي فيروس سي مثلا من الحياة الطبيعية
* المجلس القومي للمراة ظل علي مدي 10 سنوات اقوي من البرلمان والحكومة
* السيدة الاولي حاولت تحديد النسل بطفلين لولا اصرار الدكتور طنطاوي ان التحديد حرام
* المجلس العسكري له حق الغاء حزمة قوانين الهانم لمخالفتها الدستور والشريعة حفاظا علي ماتبقي من تماسك اجتماعي




لم تكن سوزان مبارك مجرد زوجة لرئيس مصر .. تظهر في استقبال الرؤساء والملوك كما تقتضي قواعد البروتوكول .. وانما اهلت نفسها منذ اختبار زوجها في منتصف السبعينيات نائبا لرئيس الجمهورية .. كي تكون سيدة مصر الاولي .. رفضت ان تكون مثل تحية عبد الناصر التي كانت مثال الزوجة المخلصة التي ترعي شئون بيتها وتهيئ الاجواء المناسبةحتي يقوم زوجها بقيادة البلاد علي افضل ماتكون القيادة .. لم تتدخل يوما في قراراته ولم تأسرها اضواء الشهرة بعيدا عن مهامها المقدسة كزوجة وام فنالت تقدير المصريين جميعا .. ولم ترضي سوزان ان تكون مثل جيهان السادات -اول سيدة تحمل لقب سيدة مصر الاولي – ان تقصر نشاطها علي العمل الخيري .. وان تدخلت في النشاط الاجتماعي يكون تدخلها محدودا مثلما حدث من حرم الرئيس السادات في قانون الاحوال الشخصية الذي وصف من قبل العامة بانه قانون الشقة من حق الزوجة .. فقد كانت طموحاتها بلاحدود , حيث قررت مدرسة الابتدائي التي لم تكمل تعليمها في الالتحاق بالجامعة الامريكية .. بعد اختيار زوجها نائبا للرئيس وكان عمرها انذاك 36 عاما لتؤهل نفسها لدور اكبر من زوجة الرئيس السادات .. وهو ما حدث فعلا حيث اتسع نشاط سوزان صالح ثابت – سوزان مبارك – ليصل الي حد المشاركة في حكم مصر فعليا .. بل ان البعض يري انها كانت الحاكم الفعلي للبلاد خلال السنوات العشر الاخيرة بالاشتراك مع ابنها جمال

( مجلس افساد المراة )

ولم يكن غريبا قيامها عام 2000 ?باستصدار قرار جمهوري رقم? ?90? ?لسنة? ?2000بانشاء المجلس القومي للمراة ليكون المطبخ الاساسي لكل القوانين سيئة السمعة التي يشوبها عدم الدستورية مثل ?قوانين الأحوال الشخصية وقانون الأسرة وقانون الجنسية المصرية وقانون الطفل،? وتمثل هذه القوانين اسلحة دمار شامل للكيان الاجتماعي والاخلاقي في مصر .. حيث ساهمت بما حملت من نصوص غجيبة في تدمير ملايين البيوت المصرية من خلال استحداث نظام الخلع الذي جعل التخلص من الحياة الزوجية ايسر من شكة دبوس عند بعض النساء حتي اصبحت كلمة " هخلعك ?" تتردد علي السنة النساء اكثر من يمين الطلاق بين فئة المعلمين وابناء الطبقات الشعبية .. ليس هذا فقط بل ساهم هذا المبدا الذي لم يستخدم في الاسلام الا في ظرف استثنائي في تدمير عشرات الالاف من الاسر الجديدة

( 45% نسبة الطلاق )
ويكفي هنا الاشارة الي الاحصائيات الرسمية التي تؤكد ارتفاع نسبة الطلاق في مصر عام 2000 أي العام الذي انشئ فيه مجلس الهانم المسمي تجاوزا المجلس القومي للمراة من 11% تقريبا الي 45% عام 2009 . ولم تتوقف قوانين سوزان التي تعد تطبيقا حرفيا لاتفاقية مكافحة التمييز ضد المراة – سيداو – عند حد منح الحق للمراة في هدم حياتها الزوجية ليس لبغضها لزوجها – كما حدد الشرع – وانما لاتفه الاسباب .. بل زادت علي ذلك بان اشترطت الكشف الطبي علي العروسين قبل الزواج وتقديم شهادة صحية معتمدة الي الماذون من مستشفي حكومي تؤكد صلاحيتهما للزواج رغم مخالفة ذلك للشرع والتقاليد فالزواج كما هو معروف عرض وقبول وشهود واعلان .. ويعني هذا حرمان ملايين الشباب ممن يحملون فيروس سي مثلا من الزواج وهو مايفتح الباب علي مصراعية لانتشار العلاقات غير الشرعية والفجور في البلاد . ولا ادري من اين اتت الهانم بهذا الشرط العجيب الذي لاوجود له عن الاوروبيين او الامريكان انفسهم الا اذا كان الهدف منه لاسمح الله الحد من حالات الزواج الشرعي والاستعاضة عنها بماهو سائد في دول الغرب من علاقات غير شرعية ! وربما يكون ذلك بداية للسماح بالعلاقات المثلية أي زواج الرجل برجل والمراة من نفس جنسها !

( العرفي في الريف )

الامر المثير للدهشة في قوانين الهانم انها حظر زواج البنات قبل سن 18 عاما رغم انها شخصيا تزوجت مبارك الذي كان عمره 31 عاما وهي في السابعة عشر من عمرها الا اذا كانت تري في زواجها من حسني مبارك خطا كبيرا استوجت التدخل لرفع سن الزواج عند الفتيات الي 18 عاما . لقد ساهمت الهانم بهذا النص القانوني في انتشار ظاهرة الزواج العرفي في القري والنجوع والاحياء الشعبية بعد ان كانت الظاهرة تكاد تنحصر علي المدن الكبري وفي اوساط اجتماعية معينة !
لقد اصرت الهانم علي صدور كل القوانين التي طبختها بمساعدة مستشاريها من الرجال والنساء رغم اعتراض فقهاء القانون وتصريحاتهم التي تؤكد انها تخالف مبادئ الشريعة الاسلامية والدستور
( تأديب الآباء )

لم تكتف الهانم بالمجلس القومي للمراة الذي اصبح دولة داخل الدولة وانما قامت بانشاء مجلس اخر اسمه المجلس القومي للامومة والطفولة ولم يكن المجلس الجديد معنيا بتحسين اوضاع الاطفال المشردين او الامهات البائسات المترملات او المعيلات وانما تدمير ما تبيقي من وحدة الاسرة المصرية والعلاقة الوطيدة التي سجلتها افلام السينما ورسختها العادات والتقاليد بين الزوج والزوجة وبين الوالدين والابناء ولم تكتف بذلك المجلس بل اصرت بنفوذها ودورها في تسيير مؤسسة الرئاسة ومن ثم الحكومة في استحداث وزارة للاسرة والسكان ووضعت علي راسها صديقتها مشيرة خطاب التي لم تجد لنفسها عملا سوي البحث في قصاصات الصحف عن أي رجل يتجرأ علي معاقبة ابنه بغرض اصلاحه وتاديبه لتقدم ضده بلاغ للنائب العام حتي اصبح جميع الآباء يتحسسون اكفهم قبل التفكير في صفع أي ابن من ابنائهم اذا تجاوز حدود الادب ويتردد الف مرة قبل تعنيف ابنه خشية ان يكون الطفل قد استمع مصادفة الي الست مشيرة التي باتت تنظر الي الاباء والامهات وكأنهم اعداء لبنيهم بينما هي والهانم ستها هم اهله الذين يعملون ليل نهار من اجل الانفاق عليه والسهر علي راحته حيث اعطت بموجب قوانين الهانم الحق للطفل في تقديم شكوي ضد ابيه اذا صفعه حتي لو كان هذا الابن قد سب امه او ابيه او ارتكب فعلا يستحق عليه العقاب
( اب غير حقيقي )

ويعد قانون الطفل من أخطر القوانين التي أصرت? ?الهانم? ?علي تمريرها رغم خطورته علي تكوين الأسرة المصرية واستند هنا علي مااعلنته مشيرة خطاب وزير الاسرة والسكان السابقة ?في ا للائحة التنفيذية لقانون الطفل? ?162? ?لسنة? ?2008 حيت تنص اللائحة علي تخصيص مكاتب صحة بكل منطقة لتمكين الأم من تسجيل طفلها في حالة عدم وجود عقد زواج، حيث يتم كتابة اسم رباعي في خانة الأب دون وجود أي علامة في شهادة الميلاد تبرز أن ذلك الاسم ليس لوالد الطفل الحقيقي،? ?في الوقت الذي يتم إيضاح ذلك لدي مكتب التسجيل?. بالإضافة إلي إعطاء حق كفالة الطفل للأسرة البديلة التي لا يحمل أفرادها الجنسية المصرية،? ?كذلك للأرامل والمطلقات،? ?والذين لم يسبق لهم الزواج علي ألا يقل عمر الكافل عن? ?45? ?عاماً،? ?في حين يمكن للأسرة البديلة إعطاء لقب عائلتها الرابع للطفل المكفول في شهادة الميلاد،? ?مع زيادة الإعانات المخصصة لتلك الأسر في حالة زواج الابنة،? ?أو إقامة مشروع للابن عند بلوغه?.?
( لاطاعة للزوج )

لم يكن قانون الاحوال الشخصية الذي سمح للنساء بخلع ازواجهن دون سبب وحده هو معول هدم مصر الاسرة والانسان والاستقرار الاجتماعي وانما جاء الغاء حق الرجل الذي كفلته الشريعة الاسلامية في طاعة الزوجه له من خلال تعديل نص في قانون اجراءات التقاضي بامر من المجلس القومي للمرأة التي تتراسه الهانم علي ان يتوقف الزوج مقابل عدم طاعته او عدم تلبية طلبه القانوني للزوجة – التي لم يطلقها بعد – بتوقفه علي الانفاق عليها وهو ماقطع الطريق امام أي محاولات لاصلاح ذات البين بين الازواج المتخاصمين وادي بالتالي الي تدمير مئات الالاف من الاسر
كما نجحت الهانم في الغاء مادة كانت تجبر وزارة الداخلية علي عدم اصدار جواز سفر للزوجة الا بموافقة الزوج بمايضمن عدم سفر أي زوجة دون موافقة زوجها

( تهديد الامن القومي )

ولاننسي ايضا قانون الجنسية الذي اصرت الهانم من خلاله علي منح ابناء المصرية من الزوج الاجنبي الجنسية المصرية وتم ذلك بالفعل في البرلمان رغم معارضة وصراخ نواب المعارضة والمستقلين لما يمثله هذا الامر من خطر وتهديد للامن القومي
ثم جاء قانون كوتة المرأة ?الذي يقضي بتخصيص? ?64? ? مقعداً? ?للمرأة في مجلس الشعب،? ورغم رفض الفقاء لمشروع القانون بسبب عدم دستوريته،? ?إلا أنه تم تمريره لخدمة مشروع التوريث الذي اجهضه ثوار 25 يناير الي الابد

لقد أفسدت قوانين سوزان المجتمع المصري كل ذلك تنفيذا لاتفاقية مكافحة التمييز "سيداو" الأممية على المرأة ولايستبعد استكمالا للاتفاقية اباحة ماهو مباح في الغرب من زواج المثلين لولا ستر الله وقيام الثورة المجيدة لوضع حد للخراب الذي ضرب اوصال الاسرة المصرية ويهدد بنشاة اجيال مريضة نفسيا بسبب تفكك اسرهم سواء بسبب الخلع او قانون الرؤية ومنع الاستضافة والعوار المتمثل في تفضيل حضانة الجدة للأم على حضانة الأب حتي اضطر الاباء المحرومين من رؤية او استضافة ابنائهم الي تنظيم وقفات احتجاجية
لقد نجحت سوزان مبارك في تأليب المرأة - دون أي مبرر – علي الرجل بزعم إنصاف المرأة، حيث اصبح من حق المراة وبكل يسر الحصول علي كل شيئ اذا لم يرضخ الرجل لطلباتها بدءا من الخلع و مسكن الزوجية و حضانة الأولاد مما ساهم في تحويل العلاقة التي كانت تقوم علي المحبة والرحمة الي علاقة تقوم علي الصراع بين طرفين يحاول كل منهما الجور علي حقوق الاخر الشرعية والضحية في النهاية الاسرة المصرية التي ظلت ابد الدهر مضرب الامثال في التماسك والقوة والصلابة
( الامل في العسكري )

ان مافعلته قوانين سوزان ليس هدما لمصر الاسرة والانسان فقط وانما تدميرا لمؤسسة الزواج نفسها ولعل هذا يفسر احجام الشباب علي الزواج وزيادة نسبة العنوسة وهو ماينذر بعواقب وخيمة علي مستقبل مصر ونقائها.. وهو مايستوجب خطوة جريئة من المجلس الاعلي للقوات المسلحة لوقف العمل بهذة القوانين المشبوهة .ولا اظن هذا الامر صعبا فالمجلس الذي نجح في تعطيل الدستور ابو القوانين قادر علي تعطيل أي قانون ظالم آخر

ابوهاجر
28 - 04 - 2011, 03:00
دموع الرجال .. ضحايا سوزان !!
الثلاثاء 26 ابريل - 03:03مساء


عاطف زيدان يكتب :
دموع الرجال من .. قوانين سوزان
* طبيب تخدير يتساءل هل يعقل ان ارى ابنتي ستة ايام فقط في العام مقسمة علي 3 ساعات اسبوعيا وآخر يؤكد انه لم ير ابنه رغم مرور عامين علي ولادته

* اب محروم من ابنائه يدعو الي وقفة احتجاجية امام المجلس العسكري لانتفض الا بتغيير القوانين وشاب مطلق ينصح اقرانه بالزواج من الفتيات العرب لانهن يتربين علي طاعة الزوج

* تشريعات الهانم تحالف الشريعة الاسلامية والطعن فيها امام الدستورية العليا يضمن الغائها فور صدور الحكم
النساء : الرجال يريدون تغيير قوانين الاحوال الشخصية ليس رغبة في حضانة ابنائهم وانما غيظا للنساء ولايهمهم الابناء بدليل استخدام كل الحيل في المحاكم لتخفيض النفقة



اكدت تعليقات القراء علي مقالي الاسبوع قبل الماضي بعنوان " قوانين سوزان المشبوهة حرمت الحلال واحلت الحرام " معاناة ملايين المصريين من هذه القوانين وبشكل خاص قانون الرؤية وقد تأثرت بشدة لبعض التعليقات علي مانشرناه لما تحمل من مشاعر انسانية فياضة تصل احيانا وانشر فيما يلي مقتطفات من الرسائل والتعليقات التي وصلتني علي بريدي الالكتروني وعلي موقع الجريدة الالكتروني حول قوانين سوزان مبارك وضحايا قانون الرؤية :-
في البداية يقول احد الاباء المعذبين كما يبدو وهو د/ محمد حسن طبيت تخدير بالسويس عن المعاناة التي يلاقيها الاباء بسبب حرمانهم من رؤية ابنائهم من زوجاتهم المطلقات الا ثلاث ساعات اسبوعيا حيث قال :إلى متى الصمت على قانون الرؤية الفاسد فى أى شرع يُحرم أب أو أم من رؤية الأولاد اللهم إلا 3 ساعات
أسبوعيا يعنى 156 ساعة سنويا يعنى ستة أيام ونصف .. حتى لم يكمل الأسبوع سنويا .. فضلا عن حرمان الأجداد والأعمام والأخوال لقد قال الله تعالي :
بسم الله الرحمن الرحيم" الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ "..
هل تحول الأب الى مجرد سد خانة فى شهادة الميلاد ثلاثة ساعات أسبوعيا لا تخلق شخصية سوية تنعم بالأمان
الطفل ضحية للخلافات والكبرياء .. وسلاح للتنكيل بين الأبوين ..سبعة ملايين طفل يعانون من آثار قانون جائر اختزل العلاقة بيم الطفل والطرف غير الحاضن الى ساعات معدودة فى السنة ..فضاعت مشاعر الصغيرة وسط الخلافات وفى النهاية تدفع الصغيرة الثمن.
مضت ثلاثة سنوات وانا احاول أن ارى بنتى و لااستطيع حتى اننى اخشى اليوم الذى أرى بنتى تمشى وتصاحب من تشاء و ليس لى أى كلمة عليها وذلك لان سن حضانة الأم حتى خمسة عشرة عاما وتخير البنت بعد ذلك بين الذهاب الى ابيه(الذى ظلت الأم تسب فيه طوال خمسة عشرة عاما وتطعن فيه) أو تبقى مع الأم حتى الزواج ..مع العلم بأننى لم أختر الطلاق و هى التى طلبت الطلاق فى المحكمة بسبب خلافات لاتستحق حتى ترك البيت ..هل تحول رجال مصر الى ذكور النحل ..لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين .. وحسبى الله و نعم الوكيل

وعبر الاستاذ محمد محمود حسن عن اعجابة باثارة هذه القضية حيث تمس القوانين التي تم وضعها بايعاز من الهانم ومجلسها المسمي المجلس القومي للمرأة حياة الملايين من الاسر المصرية
( اعتصام حتي الاستجابة )
اما الرسالة الموقعة باسم طارق نعمة الله فقد قال فيها :
السيد / عاطف زيدان المحترم،، أنا من أشد المعجبين بك علي المستوي الشخصي و أيضا من متابعي مقالاتك. أشكرك علي إهتمامك بموضوع قانون الأسرة العقيم. رجاء قراءة ما يلي و تعاونك معنا ولك جزيل شكري و إحترامي.. أقترح أن نطالب بجميع حقوقنا و الإصرار عليها مرة واحدة و ليس تجزئتها لأن الآن إنشاء الله يمكننا أن نضغط و نصر و نأخذ ما نريد بالإصرار و تجمعنا جميعآ من جميع المحافظات في وقفة إحتجاجية صارمة تكون بالآلاف ... رجاء نضع في طلباتنا ما يلي:- 1- سن الحضانة: للذكر 7 سنوات، للأنتي 9 سنوات، رجاء الأخذ في الإعتبار نقطة هامة جدآ و هي إلغاء تخيير الطفل بين والده ووالدته لإن غالبآ و دائمآ يضغط علي الصغير من طرف والدته و بالتالي يختار الأم، هذه نقطة هامة للغاية، إلغاء تخيير الأطفال أي بعد بلوغ سن الحضانة المذكور تنقل الحضانة أوتوماتيك للأب. 2- الولاية التعليمية و العلاجية للأب. 3- ترتيب إستحقاق حضانة الطفل ليصبح الأب بعد الأم مباشرة ثم الجدة الأب ثم العمات. 4- الإستضافة 48 ساعة إسبوعيا للطرف الغير حاضن والمناصفة في جميع الأجازات و العطلات الرسمية. 4- المطالبة بإصرار و إستماتة إلي وزير العدل لكي يعتمد و يوافق علي هذه النقاط مجتمعة كلها و يوقع عليها و يعتمدها هو و المجلس الأعلي للقوات المسلحة ثم نشر هذا القرار في الجرائد الرسمية و جريدة الوقائع المصرية للعمل به و تنفيذه فورآ. إذا لم نركز علي كل ما سبق و حشد كل الجهود الأباء و العمات و الأعمام و الجدود و أيضآ إذا وجد سيدات و لكن يؤيدوننا لكي يكون التظاهر بالألاف و يستغرق من الصباح و حتي المساء و لم و لن نترك الإعتصام في هذا اليوم إلا بالموافقة و إعتماد جميع الطلبات السابقة. المجلس العسكري يستطيع و بيده السلطة لتغيير كافة القوانين الظالمة. فهو بالنسبة إلينا الآن ميزة لتحقيق السرعة.
وتساءل الاخ عماد مراد من اسكندرية : كيف للمراة ان تكون خصما وحكما وتحكم بما تريده من سفربدون اذن من الزوج ولماذا الخلع يعطى الزوجة المسكن اذا كانت حاضنةوالراجل يترمى فى الشارع فلا تعجبوا فهو من جزء من جبروت هذه االعينة وعلى فكرة ادعو الشباب للزواج من البنات العرب فهم مطيعين واتربوا فى بلدهم عل طاعة الرجل
(الام خصم وحكم )

كما عبر اب اخر عن استغرابه من قانون الرؤية حيث قال :بجد أنا مش عارف الجدل فى إيه؟ قانون يحرم الإبن من أبيه بحجة عدم التشتيت و أن الأب غير أمين،و هل سيكون الإبن سليم نفسيا و غير مشتت عندما يجد غيره يعيش مع أب و أم و هو لايستطيع أن يتواصل مع أبوه فى حياته،أان يصبح مفهوم اليتم غريبا عليه؟،الأم تدعى أن الأب غير أمين هل من الممكن أن تكون خصما و حكما فى نفس الوقت.
القانون يقطع علاقة الإبن بأهل الأب و الذى يحمل إسمهم و يقطع صلة الأرحام هل هذا هو الدين ؟
جميع علماء النفس أقروا أهمية دور الأب فى حياة الأبن فها نغفل هذا الدور و نسير وراء فرضية المطلقة و التى أصبحت حكما فى خصومة هى طرفا فيها بادعائها أن الأب غير أمين .إن النبي صلى الله عليه وسلم، قال لهنّ وهو يخطب فيهن: ((يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار)) وقد أورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، ..هذا الإشكال الذي أورده السائل قلن: وبم يا رسول الله؟ قال: ((تكثرن اللعن، وتكفرن العشير)) اي لأنهن يكثرن السب، واللعن، والشتم، ويكفرن العشير الذي هو الزوج فصرن بذلك أكثر أهل النار .
أليس من العدل أن نطلب منكم أن تتخذوا جميع الإحتياطات اللازمه مهما كانت لضمان عوده الإبن و يطمئن قلب الأم .ما المطلوب أكثر من ذلك لقد وصى النبى على سابع جار و لم يوصى بالأب؟؟؟؟؟؟؟عندما تزعم المرأه أن زوجة الأب إن وجدت ستسىء معاملة الإبن إذن فهى تتوقع أن تسىء لإبن زوجها القادم،إلا إذا كان إدعاء عدم زواج أى منهم مرة أخرى هو المفترض تصديقه،
إذن المطلوب أن نفرض أن الأب مثال سىء على طول الخط يجب حماية الإبن منه،و الأم هى النموذج المثالى و زوجة الأب مثال سىء للمرأه إلا فى حالة زواج المطلقة مرة أخرى وحملها لهذا اللقب(زوجة أب) ستصبح حينها من شواذ القاعدة

( نفسي اشوف ابني )
وسرد اخر قصته مع الزواج فقال :انا قصتي بقي غريبه جدا .. اتجوزت مده شهرين اتنين بس للاسف هيا ووالدتها الكبر و الجبروت قليل عليهم .كل اللي كانو عايزينه من الجوازه ان يبقي ليها ابن ولد ومش مهم بقي بعد كده تستمر في الجوااز و لا لا. استحملت سخافات كتيره من امهم و ابوها لا حول له و لا قوه. مجرد ما حصل حمل بدات السخافات تزيد وعايزه ع طول تبقي عند امها وفي مره خرجت تقعد عندها شويه و فوجئت انها مش عايزه ترجع الا لما اعصابها تهدي . تهدي من ايه مش عارف . صحيح انا خرجت عن شعوري و اهانتهم جامد من غلبي المهم فضلت طول فتره الحمل مش عايزه ترجع و كنت رميت عليها يمين طلاق في لحظه غضب . وروحتلها اكتر من مره سواء في الشغل او البيت انا و اهلي و لا حياه لمن تنادي و منتهي الاهانه اللي حد يتخيلهاا. لغايه ما ولدت و انا طبعا معرفش حاجه ما هي الهانم امها كانت مانعه تماما اعرف حتي المولود ولد و لا بنت او هيتولد امتي. بعد الولاده باربع ايام عرفت روحتلهم و قابلوني بطريقه كويسه . استغربت في الاول و قولت ربنا يستر وقعدت طبعا الاول مع الحربااايه ست البيت و راضيتها بكلمتين . بدات الامور تهدي شويه و بدات اروح كل يوم اشوف ابني و مراتي و اتفقنا ع الرجوع و بعد شهرين من التسويف طلبت طلب غريب جدا اجيبلها الشبكه في البيت عند امها . في الاول استغربت ومافهمتش ليه ماكنتش اتخيل ان في ناس كل همها في الدنيا الفلوس و خراب البيوت عندها و لا ليه قيمه . ساعتها كان نفسي ابني و مراتي يرجعو و خلاص و وديت الشبكه . يدوب يومين و الحال اتقلب خالص ورفضت ترجع و كل الناس اتدخلت اهلي و اهلها و نتفق علي حاجات كتيره و وقت التانفيذ طبعا ست البيت تفير كل حاجه و تكسر كلام الناس كلها. لغايه ما فوجئت في يوم كنت بنقل العفش لشقه ملكي غير شقه الجواز حرمنا المصون بلغت القسم اني بسرق العفش واتحفظو علي المنقولات و خدوها من القسم كل ده و انا مصدوم لغايه الصدمه الكبري لما قريت المحضر و اقوالها فيه. بتتهمني بسرقه الشبكه اللي هيا اساسا معاهاا. وبدات سكه القواضي جنحه و نفقه و انا رفعت طاعه و رؤيا.خت حكم بالرؤيا من 3 شهور و لغايه دلوقتي ما شوفتش ابني و لا مره ورفضوا تنفيذ حكم الرؤيا . عملت محاضر و رفعت عليها دعوي امتناع عن تنفيذ الحكم و كل ده بلا فايده . ابني عنده سنتين و ما شوفتهوش و لا اعرف شكله . بجد تعبت وكل يوم بيزيد قسااوتي علي الناس دي و اقول حسبي الله و نعم الوكيل . المصيبه انها حتي ما طلبتش الطلاق و لا يهمها في اي حاجه واحده علي زمتي و عايزه نفقه ليها و لابني و في نفس الوقت و لا هي في طوعي و لا ابني حتي شوفته . قوانين ايه دي اللي تسمح بكده و ما تقدرش تخليني اعرف اشوف ابني .نفسي اعمل اي حاجه و مش عارف اعمل ايه. و لسه سكه المحاكم شغاله.حسبي الله و نعم الوكيل
( قضايا مضمونة )

وقال رجل مطلق اخر :حسبي الله ونعم الوكيل في سوزان مبارك ومن عاونها علي الظلم فالشريعة الإسلامية تقضي بأن الحضانة للأم هي ست سنوات للولد وسبع سنوات للبنت لأن الطفل في هذا السن يحتاج إلي الأم أكثر من الأب من ناحية الرعاية الجسدية والصحية من أكل وملبس وكافة أنواع الرعاية بعدها يحتاج الطفل إلي التربية والقوامة وذلك لا يكون إلا من خلال الأب أما القانون المعمول به في مصر فهو مخالف للشريعة الإسلامية أي أنه مخالف للدستور المصري

لذلك فأنا أدعو كل الرجال المتضررين وكذلك النساء المتضررات وكافة الشرفاء الغيورين علي الإسلام أن يقوموا بتوكيل أي محامي للطعن في دستورية هذا القانون وكذلك كافة قوانين الأحوال الشخصية من نفقة وقائمة وخلافة وهي مضمونة إن شاء الله


وقال اخر :ياريت القانون ينظر لمصلحة الطفل لأن الطفل ينسب لأبوه مش لأمه وسوء السلوك ينسب للأب الام عايزه تتجار بولادها بس علشان النغفه وياريت فقرة ويجوز تلغي من القانون وبعد السن 7و9 ينقل مباشرتا للأب الا اذا هو تنازل عن حضانه ابأئه لابد من الاب هو الذي يقووم بذلك ندعي جميعا الي تغيرر قانون الاحوال الشخصي ة يناسب مع مصلحة الطفل

( للنساء راي )
وقالت سيدة وصفت نفسها بامراة تعاني الظلم :وصى رسول الله بالنساء وقال ان الجنة تحت اقدام الامهات وقال رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ان الام احق الناس بأصطحاب الطفل وكررها ثلاث مرات ومن هذا يأتى فضل الام ولاننسى الاب فأب بعدها فى الرعاية الرعاية التفسية والمادية للطفل فلابد من اتفاق الاب والام على اسلوب واحد لتربية الطفل حتى يكون طفل سوى وصالح للمجتمع والذين يطالبون بأستضافة 48ساعة هل يأخذ الاب اجازة من العمل فى هذة المده ام من يرعى الطفل من مأكل ومشرب وملبس ومذاكرة فى هذة الفترة مرات الاب ام الجدة كما فرض الاسلام وشرع هذا فى القران الكريم فى سورة البقرة وعلى المولودله رزقهن وكسوتهن بالمعروف سورة البقرة ايه233وهذا بالمعروف وبدون قانون ولا قضايا فالأب الغير سوى هو الذى يبهدل ام عياله مراته فى المحاكم حتى تأخذ ملاليم لتصرفها على اولاده او هو يتحايل لكى يهرب من نفقة اولاده ويهرب ايضا من دفع مصاريف ولادة ابنه وهل من حق الجد او الجدة ان تصرف على اولاد بنتها هذا ظلم بائن اما الشقة الزوجية ففى بعض الاباءيهددوا الامهات باطفالها حتى ياخذوا الشقة

فهذا ظلم بائن الا ان شقة الزوجية هى منزل اولادهم ومكان حضانة الام فالام الذى ليس لها مكان بعد الحضانة تذهب الى اين حتى الشقة التى تاوى الام واولادها عاوزين تحرموها منها فأين مأوى الام الذى فقدت امها وابوها فى الشارع اتقوا الله وكفاية ظلم للمراة
( لاتسمعوا اليهم )

وعبرت سيدة اطلقت علي نفسها اسم حبيبة عن تمسكها بقانون الرؤية قالت :انا بوجه نداء الى كل من يهمة الأمر للمجلس الاعلى للقوات المسلحة
ولمجلس الوزراء وللسيد المستشار وزير العدل ارجوكم ارجوكم ارجوكم ارحموا قلوب الامهات اللي بيتقطع على ولادها ولادها اللي شالتهم في بطنها 9 شهور
للي قلبها شافهم قبل عينيها اللي رضيت بالبهدلة والزل و لما اب مايصرفش على ولادة لما اب يزل طليقتة ويكون منتظر اللحظة اللي ينتقم منها عن طريق اطفالة
لما اب مايهموش اي حاجة ويروح يتجوز ويعيش حياتة والام هي اللي يضيع شبابها عشان تربي ضناها اللي حتة من دمها ولحمها ازاي تقولوا حنعمل قانون استضافة 48 ساعة في حين انة ابهات كتير حتنتقم من مطلقاتها وحتخطف الاولاد ومش حترجعهم حتقولوا حنمنعهم من السفر خارج مصر طب ماهي مصر نفسها فيها 29 محافظة يعني برضة نفس المشكلة موجودةوممكن الاولاد يختفوا داخل الجمهورية ساعتها حنقول يا ميييييييييييين صعب يكون في اي ضمان للموضوع دة اطلاقالانه حب انتقام المطلق من طليقتة حيخلية يضرب بأي ضمان عرض الحائط واللي حيدفع التمن الطفل الغلبان اللي لاحول له ولا قوة والام المسكينة اللي قلبها حيتوجع ويتكسر لما تطلبوا تغيير ترتيب الحاضنات يعني بعد الام يبقا الاب بدل ام الام هل دة يعقل يا ناااااااااااس طفل يروح للاب اللي هو الراجل والراجل بطبعة مش فاضي لايربي ولا ياكل ولا يلبس ولايغير ولا يزال وازاي اتجاهل دور ام الام بما انها انثى وهي الاقدر بعد الام بتربية الطفل وتحمل اعباءة لان دي غريزة ربنا سبحانة وتعالى زرعها في الست سواء كانت الام نفسها او ام الام وتخيلوا لو الاب كمان متجوز ازاي اخلي ولادي يعيشوا مع مرات ابوهم ارجوكم ارحموا قلوبنا بالله عليكم الواحدة بتخاف تخلي ابنها يروح للجيران حخلي ازاي ولادي يروحوا لمرات ابوهم وانتم عارفين انه لا حيكون في اهتمام ولا رعاية وحيكون في معاملة سيئة وفيها انتقام برضة للمطلقة لما يتقال انه تلت المصاريف تكون على الام هل ده يمت للشرع والدين بصلة يا ابهات يللي بتقولوا انكم خايفين على ودلاكم وبتحبوهم لو كان في قلوبكم ذرة حنان واحدة مكنتوش تجيبوا سيرة المصاريف والفلوس لانه شرعا مصاريف الاولاد عليكم انتم مش على الستات ارحموا المراة الضعيفة يا ناس
في ستات مطلقات مابيشتغلوش ويادوبك عايشين اليوم بيومة وبيقولوا يا حيطة دارينا تقوموا تطلبوا انه تلت المصاريف تكون عليهم كمان
دة الراجل لما بيطلق مراتة بيرميها بعيالها
ومابيصرفش عليهم ولا بيسال فيهم
وبيزلها ويجرجرها في المحاكم عشان النفقة
والست وولادها يقعدوا سنين وسنين في المحاكم
عشان يلاقوا لقمة عيش ياكلوها ولا هدمة نضيفة يلبسوها

هل يعقل انه بالسهولة دي
يتم الموافقة على تعديل قانون الرؤية
في حين انه الراجل بيظلم ولادة ومطلقتة بالمنظر الغير ادمي دة
حرام ده ظلم كبير اوي والله العظيم

لما تطلبوا انه سن الحضانة للولد 7 سنين والبنت 9 سنين
فين الحنية والخوف على مصلحتهم في كدة
ده سن طفولة يا ناس
لا 7 سنين ولا 9 سنين لسة يقدروا يعتمدوا على نفسهم في حاجة
مين حيزاكرلهم ويعملهم الاكل ويلبسهم هدومهم ويحل معاهم الواجب
انتم جايين على السن اللي بيكون الاولاد متعلقين باهمهم فيه
وعايزين تحرموهم منها
في شرع مين ولا في عرف مين الظلم دة
ليه اجرح قلب اطفال مالهومش ذنب
وشايفين بعنيهم اد ايه امهم بتموت في التراب اللي بيمشوا عليه
وقيدالهم صوابعها العشرة الهوان عشان خاطر تربيهم
اللي حرمت نفسها من كل حاجة عشان تعيش ليهم
شمع
وقفلت على نفسها وضيعت شبابها عشان تضلل عليهم
في حين ان الاب راح واتجوز وسمح لنفسة انه يعيش حياة جديدة
مش كفاية الست اتظلمت وشالت لقب مطلقة
في مجتمع ودنيا مابترحمش
كمان عايزين تكسروا قلبها وتوجعوها اكتر ماهي موجوعة
وتحسروها على ضناها اللي بين يوم وليلة حيتاخد منها
وياعالم حيرجع لها تاني ولالا

انا بوجة ندائي دة

للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء
احنا بنحبك اوى اوى والله وعارفين انه حنية الدنيا كلها فيك
ربنا يباركلك في اولادك ومايحرمكش منهم ابدا يارب
بالله عليك قلوب الامهات موجوعة اوى
ودة مش بإيدينا دي غريزة ربنا سبحانة وتعالى زرعها فينا
ارجوك ماتعدلوش قانون الرؤية
والله العظيم اللي حيدفع التمن وينهار هما الاطفال والامهات الغلابة

بوجة ندائي للمجلس الاعلى للقوات المسلحة
يا ابطال مصر اتعودنا عليكم دايما بتحمونا
بالله عليكم احموا نساء ضعفاء واطفال مالهاش اي ذنب
احنا طالبين حمايتكم من الظلم اللي حيحصل من جراء تعديل قانون الرؤية
ستات مصر المطلقات واطفالهم مالهومش غير ربنا ثم انتم
احمونا واحموا ولادنا
بالله عليكم ارحموا قلوب الامهات اللي بيتقطع
واللي حينزف دم لو ضناها اتاخد منها



بوجة ندائي لكل انسان عارف يعني ايه ضنا
ربنا مايحرمكوا من ضناكم

ارجوكم ارجوكم ارجوكم

بلاش تعدلوا قانون الرؤية

( البيه بيحب )

وقالت اخري :مطلعين الستات شياطين ومفنترين و يا عيني مبهدلين الرجالة , يا حضرات مستحيل واحدة ست هتوافق انها تتحمل مسئولية اطفال و مصاريفهم في مجتمع فية افكار زي الي انا عمالة اقراها اليومين دول الا لو كانت مطر , ستات كتير اوي زيي و اتعرضوا للقهر و قلة الادب و الاهانة و الضرب ادام اولادهم و في ستات شافو مأساة اكتر مني كمان انا شخصيا اتردت من بيتي بولادي مضروبة و مشتومة بالفاظ بشعة ادام ولادي و اهل جوزي , دة غير معرفة الستات و عدم الاحساس بالمسؤلية , فين بقا الرجولة و لما اشتكيت لابوة قالي انا ابني رجل ان شا اللة يعرف 10 ستات هو حر , هي دي بقا الرجولة؟ كان بياخد ولادي يقلهم انا هجوز واحدة احسن من امكم و اجمل دة شخص مسؤل؟ و لحد الان لما بيشفهم في الرؤية بيقلولي احنا كلمنا صاحبة بابي في التليفون بابي ورانا صورتها علي الموبيل و بيقلهم كدة دي صحبتي , هي دي بقا التربية؟ اصلة يا مامي بيحبها , مع العلم اني ما ختش منة اي حق يالي بتقولو الستات بتفتري وتاخد حقوقو الرجالة طيب حد يجبلي حقي الشرعي يالي بتكلمو علي شرع ربني , اول حاجة عملها اول ما خرجت من بيتي مضروبة و مطرودة انا وولادي راح سحب ورقهم من مدرسة فرنسية مستوي عالي جدا حمامات سباحة و قدم لهم في مدرسة عربي في ارض اللواء و باعت لي اعلان علي يد محضر و لحد الان بعاني من فرق مستوي مدرسة الولاد و هما متأصرين نفسيا جداا وكل شوية بيقلولي عيذين نرجع مدرستنا و انا لا املك غير اني اقول حسبي اللة ونعم الوكيل غير انة زور ورق عشان ما اعرفش اثبت علية نفقة و واللة ما بيصرف عليهم مليم بقالي سنة اهو ومشعيذة منة حاجة عيذة اقول ان مش كل الرجالة مفترية ولا كل الستات وشكرا
اما الاخ محمد علي فقد اخذ صف النساء وقال :لا توجد نساء او بالمعنى الدقيق امهات ترغب بالمتاجره بطفلها فهذا كلام دون اساس من الصحه ..كما ان الرجل السوى لا يحتاج الى قانون لرؤيه اطفاله من مطلقته ... ولكن المشكله تكمن فى الرجال غير الاسويا ... وبطلو ظلم ... واناشد كل رجل سوى وانا اعلم ان عددهم ليس بالقليل يحكى عن تجربته وسترون ان الام تعطيه الولد ... وربنا مع الامهات ومش هيسيبهم

( جرجرة في المحاكم )
وقال الاخ احمد سعيد احمد :أقامت طليقتي قضية تبديد منقولات زوجية على عنوان غير صحيح هذا العنوان هو عنوان مسقط رأسها القديم وهذا ثابت بالبطاقة الشخصية واستطاعت الحصول على حكم غيابي ستة اشهر وكفالة مائة جنية وحصلت على صورة من الحكم ولجأت إلى أدارة تنفيذ الأحكام الجنائية بمديرية امن القاهرة واصطحبت معها قوة من أفراد الشرطة إلى حيث مقر عملي بمدرسة ثانوية وبين زملائه وتلاميذه تم القبض علي كمجرم مطلوب للعدالة وتم حجزى في قسم شرطة مدنية نصر أول ترتب على ذللك ابلغ الضرر منة النقل من مكان عملي إلى مكان أخرى في القاهرة الجديدة والمذهل أنها أقامت دعوى نفقة زوجيةعلى عنواني الحقيق وهو القاهرة وتم نقل القضية من الخانكة إلى القاهرة الجديدة لعدم الاختصاص المحلى وقمت بتسليم المنقولات الزوجية وقد اعترفت أن هذه المنقولات سليمة ومطابقة لموصفات قائمة المنقولات فتم الحكم على بتعويض مدني قدرة10000(عشرة ألاف جنية) تعويض مؤقت وفى 20-6-2009 لجأت إلى وحدة تنفيذ الأحكام (قاضى التنفيذ ) الذي أمر بكسر شقتي لإثبات منقولات زوجية داخل الشقة ولم يجد اى شي .الآن أنام على الأرض لأنة لايحق لي أن يوجد فرش في الشقة وأخاف أن تعمل قضية تبديد مرة أخرى

ابوهاجر
29 - 04 - 2011, 18:55
رئيس محكمة الأسرة: سوزان مبارك أفسدت الأسرة المصرية والخلع يخالف الشريعة الإسلامية

Fri, 29-04-2011 - 12:43Thu, 2011-04-28 19:06 | منة شرف الدين وربا نور الدين (http://www.esgmarkets.com/taxonomy/term/1975) (http://www.esgmarkets.com/politics/egypt)

دعوى قضائية لحل المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة



http://www.dostor.org/sites/default/files/imagecache/article_image/sites/default/files/11/Apr/17/mainimage/18_2.jpgسوزان مبارك
(http://www.dostor.org/sites/default/files/11/Apr/17/mainimage/18_2.jpg)


طالب المستشار عبد الله الباجا – رئيس محكمة الأسرة – بإلغاء قانون الخلع لمخالفته للشريعة الإسلامية وإعطاءه الحق للمرأة في تطليق نفسها مشيرا إلى الاكتفاء بوجود عشرة أسباب في القانون المصري للحكم بالطلاق.
ووصف رئيس محكمة الأسرة، المجلس القومي للمرأة بأنه "مجلس الفساد القومي للمرأة"، جاء ذلك خلال ندوة "أهمية تعديل القوانين التي تحكم الأسرة المصرية" التي نظمها "ائتلاف حماية الأسرة المصرية" و"جمعية إنقاذ الأسرة المصرية – تحت التأسيس" بالتعاون مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مساء الأربعاء، متهما سوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع بإفساد الأسرة المصرية والتسبب في انهيارها وزيادة معدلات الطلاق لتصل إلى حالة طلاق كل 6 دقائق مما جعل 10 % من تعداد المصريين هم أطفال المطلقين.
واتهم الباجا القانون رقم 1 لسنة 2000 وهو القانون المنظم لبعض إجراءات التقاضي في مسائل الأحوال الشخصية بأنه المسؤل عن فتح باب الزواج العرفي "على البحري" – على حد تعبيره - حيث يسمح للمرأة بطلب الطلاق بسبب الزواج العرفي لكن لا يتم الاعتراف به في حال زواج الحاضنة عرفيا مؤكدا ان بعض الحاضنات يلجأن لهذا الزواج ضمانا لعدم سقوط حضانة الابناء عنهن.
ووصف الباجا "حق الرؤية" بـ"المتخلف" مطالبا بعودة الرعاية المشتركة بين الطرفين الأم والأب لمدة 48 ساعة أسبوعياً وقضاء أسبوع من الإجازة السنوية ويوم في الأعياد الرسمية علاوة على عودة الولاية التعليمية إلى الأب منتقدا القانون الذي سلب الولاية من الأب قائلا: "المشرع كان مستعجل عشان يروح مارينا ولم يدرسه جيداً".
من جانبه، طالب محمد الشحات الجندي - رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية – بتصحيح القوانين التي اعتبرها "معيبة" بحيث يعود سن الحضانة للطفل ليصبح 7 سنوات للولد و9 سنوات للبنت وعودة الولاية التأديبية والصحية للأب منتقدا القانون الحالي الذي يجعل الحضانة للأم 15 عامل ولا يسمح للأب إلا بالرؤية 90 يوما فقط طوال هذه السنوات مقترحا منع الأطفال الذين في فترة حضانة أمهاتهم من السفر وسحب جوازات سفر الأباء ضمانا لتطبيق أمن لقانون الاستضافة بدلا من الرؤية.
كما طالبت الدكتورة سعاد صالح -أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر- بإقرار قانون "الاستضافة" بالإضافة إلى توقيع عقوبة فورية صارمة في حالة عدم تنفيذ قانون الاستضافة لأنه يوصل صلة الرحم بين الأب وأولاده مع اقتسام الإجازات والأعياد والعطلات الرسمية‏‏ نافية ورود نص في القرآن والسنة يحدد سن للحضانة.
كما طالبت بانتهاء سن الحضانة عند 9 سنوات للولد و12 للبنت وإقرار حق الرؤية للجد والجدة وانتقال الحضانة للأب مباشرة في حالة زواج الأم واستضافة الأب وأهله للمولود بمجرد الفطام مستعينة بالآية القرآنية "واتقوا الله الذي تسائلون به والأرحام".
وأكدت صالح أن التسرع في اتخاذ قرار الطلاق يدفع ثمنه الأطفال الذين وصل عددهم إلى 7 مليون طفل من آباء مطلقين لمجرد "العناد والرغبة في الانتقام" مشيرة الى ان الهدف من قانون الأحوال الشخصية إرضاء طرف على حساب الآخر.
و فى السياق نفسه أعلنت عزة كريم -الأستاذ بالمجلس القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية- إعدادها لمشروع قانون جديد للرؤية يمنح الأب حق استضافة ابنه يوم واحد أسبوعياً في أي مكان وأسبوع في أجازة نصف السنة وشهر كل آخر عام.
و قالت كريم أن المجلس القومي للمرأة لم يكن عادلاً في هذا القانون لأنه بذلك يمنح المرأة جرعة من الغرور والتعالى والتمرد على الحياة الأسرية، مستنكرة تشريع المجلس القومى لقوانين تخلق صراعاً بين الرجل والمرأة قائلة "وبقى فيه طولة لسان بين المتجوزين وفيه طلاق وكل واحد عايز يحقق أكبر قدر من مصلحته".
وأكدت كريم على أن هذا القانون يتسبب فى العديد من الأضرار النفسية للأطفال الذين يعانون من طلاق والديهم مضيفة أن ذلك أكثر خطورة على الأطفال من أطفال المخدرات والمجرمين، فالقانون يعوق صلة الرحم ويشعر الطفل بالنقص والأم بذلك تحكم على ابنها بالانحراف، على حد قولها.
من جانبه أعلن المستشار محمد بكر عن نية جمعية "إنقاذ الأسرة المصرية - تحت التأسيس - إقامة دعوى قضائية خلال أيام لإلغاء المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة بتهمة إفساد الأسرة الأمر الذي قوبل بترحاب الحضور هاتفين "سوزان في القناطر إنشاء الله".

ابوهاجر
05 - 05 - 2011, 13:26
آلاف المتنقبات والسلفيين يحاصرون "المشيخة" لإقالة الطيب وجمعة

الخميس، 5 مايو 2011 - 13:16

http://www.esgmarkets.com/forum/images/NewsPics/large/s4201124164124.jpg جانب من احتجاجات السلفيين والمتنقبات
كتب لؤى على
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20)http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
نظم الآلاف من المتنقبات والسلفيين مظاهرة، أمام مشيخة الأزهر، للمطالبة بالعدول عن فتوى مفتى الجمهورية، التى أرسلها إلى المحكمة الإدارية العليا، والمتعلقة بفتوى النقاب "عادة"، مطالبين بإقالة المفتى وشيخ الأزهر، وإصدار مجمع البحوث الإسلامية لفتوى تؤكد أن النقاب عبادة وليس عادة.

جاءت المظاهرات بالتزامن مع الجلسة الشهرية لمجمع البحوث الإسلامية، قال المحامى نزار غراب إن إحدى المتنقبات طلبت فتوى من أمين عام مجمع البحوث الإسلامية عن حكم ارتداء النقاب عند المذاهب الأربعة وأنه قام بتغيير السؤال إلى ما هو المشهور عند جمهور العلماء فى حكم النقاب، مؤكدا أن حكم المشهور يختلف عن الحكم المرجح.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "ادخل الامتحان من غير نقابى إزاى"،" أفيدونا يرحمكم الله من منع النقاب على مر العصور غير ساركوزى وكمال أتاتورك"،" لا تنزعى أختاه كل القلوب فداه"،"مصر+فرنسا معا حظر النقاب"، مرددين هتافات معادية لمفتى الجمهورية" على جمعة قاعد ليه هو أحسن منهم فى أيه".

وعلى الجانب الآخر تظاهر المئات من المتظلمين من قانون الأسرة، رافعين لافتات "اللهم إننا نشهدك أننا ذهبنا إلى ولاة أمرنا لنصل أرحامنا على أهلنا ولم يعينونا"، مرددين هتافات ضد سوزان مبارك وزينب رضوان مطالبين بمحاكمتهما، وإصدار مجمع البحوث الإسلامية بيانًا بالحكم الشرعى لحق الرؤية.

OMMAHY
05 - 05 - 2011, 13:33
حسبى الله و نعم الوكيل

ابوهاجر
05 - 05 - 2011, 13:48
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

ابوهاجر
05 - 05 - 2011, 14:10
«المصرى اليوم» تفتح ملف «قانون الرؤية»: ٧ ملايين طفل «ضحية» للصراع بين الأباء والأمهات

ملف أعدته هدى رشوان ويمنى مختار ٥/ ٥/ ٢٠١١

أطفال لا يرون آباءهم إلا فى ساحات المحاكم، أو تحت حراسة الشرطة، فى أماكن أقل ما يقال عليها إنها غير آدمية، ينفذ فيها الطرف الحاضن قانون الرؤية على الورق فقط ويمنع الطرف الآخر من حقه من المشاركة فى تربية طفله. «٣ ساعات فقط» هى المدة التى حددها قانون الرؤية ليرى الأب أو الأم طفلهما أسبوعيا، أى ما يعادل ٦ أيام فى السنة بإجمالى ثلاثة شهور خلال ١٥ عاما هى فترة الحضانة بموجب القانون ٢٥ لسنة ١٩٢٩.
أكثر من ٧ ملايين طفل يعانون من افتقاد أحد والديهم بموجب قانون الرؤية، الذى يرجع تاريخه إلى عام ١٩٢٩، والذى يعطى كل الصلاحيات للطرف الحاضن بينما يحرم الطرف الآخر من أبسط حقوقه فى المشاركة فى تربية الطفل أو حتى الاستمتاع برؤيته. فى هذا الملف ترصد «المصرى اليوم» ملامح الأزمة، وتحاول أن تقرأ جميع جوانبها، من الآباء والأمهات، وبينهم أطفال لا يعرفون معنى كلمة «أسرة».


طالع المزيد
سامح حسن: رأيت طفلتى ٥ مرات فقط.. وطليقتى تطاردنى بـ«محاضر خطف» (http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=295779)
حق الرؤية..«مطالب» الأب و«مخاوف» الأم (http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=295780)
جورج: ابنى بينادينى «عمو بابا» وأراه بعد إظهار البطاقة (http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=295781)
الجدة نورا: أطفال الرؤية أقل من اليتامى و«قوانين سوزان» سلبت حقوقنا (http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=295782)

ابوهاجر
05 - 05 - 2011, 14:16
حق الرؤية..«مطالب» الأب و«مخاوف» الأم

٥/ ٥/ ٢٠١١
حول قانون «حق الرؤية» الذى صدر عام ١٩٢٩، تدور معركة «المطالب والمخاوف» بين الآباء والأمهات ليبقى الأبناء حائرين وضائعين ما بين القانون والمشاعر. «المصرى اليوم» تعرض مطالب الآباء بإدخال تعديلات جذرية على هذا القانون، ومخاوف الأمهات من تلك التعديلات، وردودهن على الحجة بالحجة، بداية من معضلة اللجوء للقضاء للتمكين من الرؤية وحتى إقرار الولاية التعليمية والعلاجية للأب.

«مطالب» غير الحاضن

اللجوء للقضاء للتمكين من الرؤية فى حالة تعنت الطرف الآخر
من حق الأب أن يتواصل مع أبنائه وفقاً للشرع والمواثيق الدولية
لماذا يحرم أهل الأب من الرؤية ويتاح هذا الحق لأهل الزوجة
«الرؤية» حق هزيل لا يتمتع بأى حماية قانونية أو جزاء رادع على الحاضنة
إلغاء قانون «الرؤية» واستبداله بالاستضافة، ولا تقل عن ٤٨ ساعة أسبوعياً
عودة سن الحضانة إلى ٧ سنوات للولد و٩ سنوات للبنت
عدم تخيير الطفل فى الاستضافةأو نقل الحضانة
بسبب «تفصيل» قوانين الأحوال الشخصية أصبحت لدينا حالة طلاق كل ٣ دقائق
الأب ينفق على أبنائه دون مشكلة لو شارك فى تربية أطفاله
كل الدول العربية ودول العالمالمتحضر تطبق الاستضافة
حماية الطفل من الخطف سهلة وممكنة من خلال عدة وسائل بإدراجه على قوائم المنع من السفر
حق الاستضافة مع وضع عقوبة رادعة لكى تطمئن الأم
ما الذى يمكن أن يحدث فى نهاية الأمر فالطفل سيكون مع أبيه الذى لن يضره
من الممكن أن تكون الأم سيئة، وتمنعهم عن الأب، وتسىء تربيتهم
إعادة ترتيب الأب فى ترتيب حضانة الأبناء ليحتل المرتبة الثانية بدلاً من الجدة
إقرار الولاية التعليمية والعلاجية للأب فهو الولى الطبيعى الذى له هذا الحق

«مخاوف» الحاضن

القاضى يعطى الأب حق الرؤية
يتعارض ذلك مع انتظام الطفل فى الدراسة لماذا لا يكون التواصل إلا إذا تم الحرمان منه
لا مانع فى ذلك، ولكن لابد من تواجد الطرف الحاضن، وفى مكان عام آمن
إسقاط الحضانة سيف مسلط على رقبة الأم حالة عدم تنفيذها للحكم
سوزان مبارك لم تكن موجودة فى السلطةعام ١٩٢٩ حين أقر هذا التشريع
تم الفصل بدستورية رفع سن الحضانة إلى ١٠ سنوات للولد و١٢ سنة للبنت
رأى الشرع: تنتهى الحضانة إذا استغنى الصغير أو الصغيرة عن خدمة النساءوبلغ سن الاستقلال
يجب الرجوع للإحصائيات الرسمية لمعرفة عدد حالات الطلاق وأسبابها
هل ربط الله إلزام الأب بالإنفاق على أبنائه بحق الروية أو الاستضافة
هذه الدول لديها منظومة متكاملة تضمن بها التطبيق الصارم للاستضافة
هذا تمييز غير دستورى، وإجراء غير مضمون، وماذا عن الأطفال ذوى الجنسية المزدوجة
أى عقوبة لن تفيد بعد الآثار السلبية التى سوف يتعرض لها الطفل
برجاء مراجعة الحوادث السابقة والأبحاث الجنائية والاجتماعية
الإسلام أقر الحضانة للأم، ويمكن بسهولة إثبات عدم أهلية الأم وإسقاط الحضانة
لم يرد فى أى من مصادر التشريع الإسلامى ما يساند هذا المطلب لا فى القرآن ولا فى السنة
هل مطلوب أن يعود سلاح الابتزاز وسلاح المحاك.. ووزارة التعليم تعج بالأمثلة

ابوهاجر
05 - 05 - 2011, 14:39
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/190478_10150445886010444_904070443_17915728_380384 1_n.jpg


وقفة مضى وقتها ولكن

لا للتتييم

ابوهاجر
05 - 05 - 2011, 14:43
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/208573_160245727368826_155235914536474_387171_9506 67_n.jpg

ابوهاجر
06 - 05 - 2011, 07:31
"البحوث الإسلامية" يقرر استمرار العمل بقانون الأسرة

الخميس، 5 مايو 2011 - 17:47

http://www.esgmarkets.com/forum/images/NewsPics/large/s42011517187.jpg أحمد الطيب
كتب لؤى على
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
قرر مجمع البحوث الإسلامية فى جلسته الشهرية اليوم، استمرار العمل بقانون الأسرة الصادر عام 2007 فيما يخص الرؤية والحضانة، ورأى المجمع أن القانون يوافق أوضاع الأسرة المصرية، مشيرا إلى امتداد سن الحضانة للأم فيما يخص الولد إلى 15 سنة والبنت حتى سن الزواج.

وقرر المجمع تشكيل لجنة فقهية لدراسة المتغيرات والآثار الضارة من هذا القانون، وسوف تعرض نتائج اللجنة على اجتماع مجمع البحوث الإسلامية يوم الخميس بعد القادم، كما قرر المجمع مناقشة قانون الولاية التعليمية والنظر فى قانون الرؤية، بما يسمح للأب استضافة الأبناء عدد ساعات أكثر من المسموح بها.

وفور علم المتظاهرين من الآباء خارج المشيخة بذلك، هتفوا ضد المجمع وشيخ الأزهر وقطعوا الطريق أمام المشيخة، معلنين دخولهم فى اعتصام مفتوح.

ابوهاجر
10 - 05 - 2011, 23:08
تمكين أب من استضافة طفلتيه 24 ساعة شهريًا

الاثنين, 09 مايو 2011 21:00

http://www.alwafd.org/images/news3/qnar15iu.jpg

كتب – يوسف الغزالي:




قضت محكمة أسرة القاهرة، بتمكين أب من استضافة طفلتيه مرة كل شهر لمدة 24 ساعة. وقضت المحكمة بسريان موعد الاستضافة للأب اعتبارًا من الساعة السابعة مساء الخميس الأول من كل شهر، وحتى السابعة مساء اليوم التالي الجمعة، مع إلزام الأب بإعادة الطفلتين إلى والدتها عقب التنفيذ.
كما قضت المحكمة بتمكين الأب من رؤية الطفلتين لمدة ثلاث ساعات كل يوم جمعة في الأسبوع الثاني والثالث والرابع، من كل شهر، اعتبارًا من الواحدة ظهرًا وحتى الرابعة عصرًا، بمركز شباب الشرابية.
صدر الحكم برئاسة القاضي سمير سكر وعضوية القاضيين سامح الكومي وأحمد سيد وحضور أحمد عبد السلام وكيل النيابة، وشيماء محمد الخبيرة النفسية، وجاكلين موسى الخبيرة الاجتماعية، وسكرتارية محمد عبده.
واستندت المحكمة في حيثيات حكمها، إلى اتفاقية حقوق الطفل الصادرة من الجمعية العامة للأمم المتحدة 1989 التي أقرها مجلس الشعب وصارت نافذة اعتبارًا من 2 سبتمبر 1990، وكذا الميثاق الأفريقي لحقوق ورفاهية الطفل، الصادر من منظمة الوحدة الأفريقية عام 1990، والذي أقره مجلس الشعب بتاريخ 29 نوفمبر 1999، والذي تضمن حق الطفل في الإقامة مع والديه، ولا يفصل أي طفل عن والديه رغمًا عنه.
وأوضحت الحيثيات سريان الاتفاقيات والمواثيق الدولية الموقعة عليها مصر، استنادًا إلى الإعلان الدستوري الصادر من المجلس العسكري في 30 مارس 2011، الذي قرر سريان جميع القوانين واللوائح الصادرة قبل الإعلان، وأن الاتفاقيات الدولية تعد قوانين لمجرد تصديق البرلمان عليها.
أشارت المحكمة إلى تقرير خبيرتي المحكمة من تواجد الطفلتين في حضانة أمهما وفي مسكن جدهمها لأمهما.
وكان الأب ممدوح زكي قد أقام الدعوى رقم 841 لسنة 2010 شرعي أسرة الشرابية ضد زوجته نصرة رمضان التي تركت منزل الزوجية رغم عدم الانفصال أو الطلاق، وأخذت الطفلتين منة الله وميار ممدوح زكي، إلى منزل والديها، عقب نشوب خلافات زوجية، وحرمته من استضافتهما أو رؤيتهما، وطلب من المحكمة تمكينه من استضافتها ورؤيتها فقضت المحكمة بحكمها المتقدم، الذي يعد الأول من نوعه استنادًا للاتفاقيات الدولية الموقعة عليها مصر.




اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية تمكين أب من استضافة طفلتيه 24 ساعة شهريًا (http://www.alwafd.org/index.php?option=com_content&view=article&id=42656&catid=70&Itemid=72#ixzz1LzCDJXFf)

ابوهاجر
10 - 05 - 2011, 23:10
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/230609_2048586017836_1340023611_2512157_6357707_n. jpg

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 16:31
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/230463_120684188014029_100002173450263_175989_6801 601_n.jpg

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 16:40
اعتصام أمام المشيخة والإفتاء لتعديل قانون الرؤية


http://productnews.link.net/general/News/05-05-2011/azhardemo1_mn.jpg

اعتصام سابق امام مشيخة الأزهر - مصراوي
5/18/2011 5:18:00 PM
القاهرة - أ ش أ
واصل العشرات اعتصاما مفتوحا وإضرابا عن الطعام أمام مشيخة الأزهر ودار الافتاء، الاربعاء، للمطالبة بتغيير قواعد الرؤية والحضانة للاطفال وفق قانون الأحوال الشخصية ليتفق بشكل اكبر وفق وصفهم مع الشريعة الإسلامية.
ويطالب المعتصمون بتخفيض سن الحضانة واتاحة الرؤية مرتين اسبوعيا للطفل فى حضانه امه والاتفاق على الولاية التعليمية والصحية.
كما طالب المعتصمون ومعظمهم من جمعية إنقاذ الأسرة المصرية بحل مجمع البحوث الإسلامية بالازهر ومراجعة كافة قوانين الأسرة والطفل، وتعديلها بما يتطابق مع الشريعة الإسلامية، وحل محاكم الأسرة بالكامل لعدم دستوريتها والعمل على عودة المحاكم الشرعية.
كما ابدى المعتصمون الذين افترشوا الارض امام دار الافتاء والمشيخة قلقهم ازاء ما صدر عن مجمع البحوث الاسلامية بشأن موافقته على قانون الاسرة والطفل .
وتواجدت قوات الامن امام مشيخة الازهر ومنعت المعتصمين من دخول المشيخة .
يذكر أن مجمع البحوث الاسلامية قد ناقش فى اجتماعه الدورى قبل نحو اسبوعين قانون الرؤية وسن الحضانة وقرر استمرار مناقشته للجلسة القادمة.

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 16:45
http://www.youtube.com/watch?v=u2skycSxya4

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 17:03
جمعية إنقاذ الأسرة - "الأهـداف"




http://4.bp.blogspot.com/-p4kvpiQiKFI/TaRyVNQJ7gI/AAAAAAAAABU/TrAHPhWhPrA/s320/family_lawyer.jpg (http://save-thefamily.blogspot.com/2011/04/blog-post.html)


- تعديل قوانين الطفل والأسرة


- تنظيم الرؤية وولاية الأطفال


- إعادة النظر فى قانون الخلع، مع وضع ضوابط جديده


- إلغاء القانون 1 لسنة 2000


- إلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل


- إعادة النظر فى استحقاق حضانة الطفل



ألمطالبة بتعديل قوانين الطفل والأسرة، وتغيير قوانين سوزان مبارك، التى تتعلق بتنظيم الرؤية وولاية الأطفال، من خلال استصدار قرار من وزير العدل بمنح حق الاستضافة بدلاً من حق الرؤية حتى يتمكن الآباء من استضافة أطفالهم فى منازلهم، بدلاً من رؤيتهم فى الحدائق العامة، وحرمان الأجداد والأعمام والإخوة غير الأشقاء من التواصل والتراحم مع الأطفال.


كما تطالب الجمعية بإعادة النظر فى قانون الخلع، مع وضع ضوابط لذلك القانون، نظراً لانتشار حالات الخلع التى وصلت إلى حالة خلع كل 3 دقائق.




http://1.bp.blogspot.com/-k60Thr15JAE/TaSjd3p1M9I/AAAAAAAAABs/nxKgdflHVh8/s200/save-thefamily1.jpg (http://1.bp.blogspot.com/-k60Thr15JAE/TaSjd3p1M9I/AAAAAAAAABs/nxKgdflHVh8/s1600/save-thefamily1.jpg)

كما تطالب الجمعية بإلغاء القانون 1 لسنة 2000 الذى رفع سن حضانة الأطفال إلى 15 سنة، والعودة إلى نص ومبادئ الشريعة الإسلامية التى تحدد سن الحضانة بـ7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث، حتى يتمكن الأب غير الحاضن من رعاية أطفاله، والمشاركة فى تنشئتهم، ولإيجاد نوع من التوازن فى علاقة الأبوين مع الطفل.





وتطالب بإلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل الذى جرد الأب من حقه فى الولاية التعليمية على أطفاله، ومن ثم حرمانه من الإشراف عليهم ومتابعتهم وتوجيههم تعليمياً.



وتناشد الجمعية وزير العدل بإعادة النظر فى استحقاق حضانة الطفل ليصبح الأب مستحقاً لها بعد أم الطفل مباشرة، بدلاً من وضعه فى ذيل قائمة المستحقين للحضانة.



http://3.bp.blogspot.com/-sEcYsStGkRU/Tac5fdVwvVI/AAAAAAAAAB8/cXqmOO8Ojy8/s200/Egypt_Flag.png (http://3.bp.blogspot.com/-sEcYsStGkRU/Tac5fdVwvVI/AAAAAAAAAB8/cXqmOO8Ojy8/s1600/Egypt_Flag.png)

كما تطالب الجمعية وزير العدل بوضع ضمانات كافية فى حالة تنفيذ الاستضافة، ومنها وضع الطفل على قائمة الممنوعين من السفر، وفى حالة امتناع أحد الأطراف على رد الطفل بعد انتهاء فترة الاستضافة يتم المحاسبة من خلال المادة 96 من قانون الطفل بالحبس والغرامة.


وتأكد الجمعية أنها تستند فى مطالبها على الشرائع السماوية والفتاوى الصادرة من دار الإفتاء، والمواثيق الدولية المتمثلة فى ميثاق الطفل العربى وميثاق رفاهية الطفل الأفريقى، والميثاق الصادر من الأمم المتحدة الخاص بالطفل، وذلك حرصآ منا علي إنقاذ الأسرة المصرية.

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 17:07
http://www.youtube.com/watch?v=QcK7R0gHdgw&feature=related

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 17:12
إنقاذ الأسرة) تتهم شيخ الأزهر بإهانة الرجال.. واعتصام مفتوح لـ(آباء الاستضافة) .. اليوم
آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2011 9:54 ص بتوقيت القاهرة



ميساء فهمى -

اتهم رئيس حركة «إنقاذ الأسرة»، جلال بركات، شيخ الأزهر، الإمام الأكبر، أحمد الطيب، بـ«الإساءة الى الرجال وإهانتهم بالرغم من مكانته الدينية التى تجعله على رأس القائمين على العمل الدينى والإفتاء الشرعى»، بحسب ما جاء فى المحضر رقم 1185 لسنة 2011 إدارى، الذى حرره بركات بقسم الجمالية أمس الأول.

وأشار بركات فى المحضر، الذى حصلت «الشروق» على نسخة منه، إلى أنه خلال زيارته، ومعه 3 آباء من المتضررين من قانون الرؤية والحضانة، لشيخ الأزهر لسماع وجهة نظره فى القانون، فوجئوا بأن الطيب قال لهم «أحمد الله أننى عشت ورأيت الرجال مذلولين وأن العيب فى الرجل الذى يدفع المرأة إلى طلب الطلاق وحضانة أطفالها»، وفقاً للدعوى.

وأضافت الدعوى «وغير ذلك من الألفاظ التى تسىء للرجل معتبراً أن المرأة قديسة لا تخطئ وأن الخطأ كله راجع للرجال».

وكان الوفد الذى زار الطيب لمناقشته فى قانون الرؤية والحضانة قد اعتبر أن القانون به ظلم جائر وحرمان للأب من ممارسة حقه الطبيعى فى ولايته على أبنائه وحمايتهم ورعايتهم، وذلك لما فى قانون الرؤية من ثغرات تتلاعب بها الأم الحاضنة للتحكم فى الأطفال وإذلال الأب.

من جانبه كشف جلال بركات لـ«الشروق» عن نيته تحريك دعوى قضائية أخرى لإبطال قرار مجمع البحوث الإسلامية باستمرار العمل بقانون الأسرة بسبب تصريحات الطيب، خاصة أنه كان يترأس الاجتماع الذى انتهى بهذا القرار. فضلاً عن تحريك دعوى تطالب وزير العدل بعدم تنفيذ قرار المجمع.

وفى سياق متصل، أعلن نائب رئيس «إنقاذ الأسرة»، حازم سلطان، عن دخول عدد من الآباء المتضررين من قانون «الرؤية» فى اعتصام مفتوح اليوم الثلاثاء أمام مشيخة الأزهر، اعتراضاً على قرار «البحوث الاسلامية» باستمرار العمل بقوانين الأسرة رغم مخالفتها الشريعة الإسلامية، على حد قولهم.

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 17:21
رئيس مركز حقوق المرأة يطالب بإلغاء قانون الأحوال الشخصية

زينب قتاية (http://www.esgmarkets.com/author?name=%D8%B2%D9%8A%D9%86%D8%A8%20%D9%82%D8%A A%D8%A7%D9%8A%D8%A9)

أموال الغد : 16 - 05 - 2011
استنكرت نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصرى لحقوق المرأة غياب الشفافية فى تشريع القوانين المصرية حيث لايتم الاهتمام بآراء الأطراف المعنية بالموضوع. جاء ذلك على هامش المؤتمر الذى عقده المركز لمناقشة " أزمة القوانين المصرية وسبل مواجهتها والمشاكل والتحديات التى تواجهه المرأة حاليا" منتقدة الهجمات التى يتم تنفيذها ضد المرأة من أجل إلغاء جميع القوانين التى تعتبر أهم مكاسبها حيث تعالت الأصوات بعد الثورة مطالبة بإلغاء هذه القوانين التى صدرت من خلال سوزان مبارك.
من جانبها أوضحت الدكتورة إيناس أبو يوسف أستاذ مساعد بكلية الإعلام جامعة القاهرة مدى عدائية الصحف فى تعاملها مع قضايا المرأة حيث يتم توجيه الاتهامات الى النساء على انهم السبب فى كافة المشكلات رغم كونها جزءا لايتجزأ من المجتمع.
واضافت انه يجب إلغاء قانون الاحوال الشخصية بالكامل وليس جزءا منه .

ابوهاجر
20 - 05 - 2011, 18:14
فيديو..قضايا المرأة تنصف الآباء في الحضانة والاستضافة http://www.alwafd.org/images/video_icon.gif

الاثنين, 16 مايو 2011 16:29

http://www.alwafd.org/images/news3/6cpb52p3.jpg

كتبت- رانيا علي فهمي:



لم يمنعها حملها في جنينها الذي لم يخرج بعد للحياة من التفكير بشكل مادي مقيت، فوافقت على بيع جنينها وهو لا يزال في أحشائها مقابل مبلغ ضخم والزواج برجل ثري،
فحرمت نفسها من أروع كلمة في الوجود"ماما" ، وحرمت زوجها من كلمة "بابا"، لتنفذ بعد ولادتها مخططها الشيطاني مستعينة في ذلك بقانون الأحوال الشخصية الذي منحها حق الخلع وحق حضانة وليدها، وجعل حضانة الأب في المرتبة الرابعة عشرة من مراتب الحاضنات.
وأخرى ضحّت ببناتها وهنّ بعد في عمر الزهور، وتركتهن لوالدهم لسنوات دون أن تحاول ـ مجرد محاولة ـ للسؤال عنهم وهنّ في سن أحوج ما يكون للأم، لتتزوج بعد انفصالها من الأب من رجل آخر يحقق لها حُلمها بالثراء، وبعد سنوات من الانقطاع عن بناتها عاودت الظهور لتطالب بحضانتهما معتمدة على قانون الحضانة الذي يمنحها هذا الحق بغض النظر عن موقفها السابق من ابنتيها.
أما المهندس حاتم فقد توفيت زوجته تاركة له طفلا صغيرا لم يره منذ وفاتها بعد أن منعه من ذلك الجّد والجدة تحت حجج واهية معتمدين على قانون الرؤية الذي يعطي الأب 3 ساعات فقط أسبوعيا وفي الغالب لا يلتزم الطرف الحاضن بها، واللذان يخوّل لهما القانون الحالى حضانة الابن ويخضع الزوج الأرمل لنفس أحكام المخلوع أو الذي طلق زوجته، بحيث تكون المراتب المتقدمة للحضانة من حق الجدّ والجدّة.
حول دور التشريع في مواجهة مشكلات الأسرة التي عرض الآباء بعضا منها والتي أفرزتها قوانين الهانم بدأ مركز قضايا المرأة المصرية أمس الأحد، عقد سلسلة من جلسات الحوار تحت مسمي ( قانون الأحوال الشخصية.. وفقا لمقاصد الشريعة الاسلامية) ، تم فيها تناول موضوع الخُلع – الاستضافة، وذلك بعد الهجمة الأخيرة علي قوانين الأحوال الشخصية من أجل إلغاء أو تعديل بعض المواد التي لا تتفق مع الشريعة الإسلامية.

قانون لا تعديل

فيما يتعلق بترتيب الحاضنات أكدت الدكتورة عزة سليمان، مديرة مركز قضايا المرأة المصرية، على ضرورة أن يتقدم الأب إلى المرتبة الثانية بعد الأم وليس المرتبة الرابعة عشرة، مؤكدة أن الوضع الحالي فيه ظلم كبير للأب وللأبناء على حد سواء.
وعن قانون الرؤية ومشكلات الطرف غير الحاضن طالب المستشار سامح عبد الحكم، رئيس محكمة الأسرة بمحكمة طنطا، على ضرورة صدور قانون صريح خاص بحق الاستضافة للطرف غير الحاضن، بحيث يحتوى على كافة الآليات والضوابط التى تحكم العمل به ، وليس مجرد قرار لتعديل قانون الرؤية الذى ثبت عدم فعاليته، مشيرا إلى عدم استناد قرار المحكمة على رأي الخبراء فقط، بل لابد من الاستناد على التحري القائم من محكمة الأسرة. موضحا أن الحديث عن الاستضافة يبدأ بعد مرحلة الاصطحاب التي يلتزم فيها الأب بالقواعد المنصوص عليها، عنددها يمكنه الحصول على الاستضافة على أن تكون الرؤية والاصطحاب تحت ملاحظة قاضي محكمة الأسرة خلال أسبوع، بحيث يمكنه انتزاع هذا الحق من الطرف غير الحاضن في حالة عدم تطبيقه لشروط وضوابط الرؤية والاصطحاب.
وقسم المستشار عبد الحكم مراحل تطبيق قانون الاستضافة إلى ثلاث مراحل تدريجية، تبدأ بالرؤية حتى اتمام العامين لقوله تعالى: "وفطامه في عامين " ، ثم مرحلة الاصطحاب حتى سبع سنوات لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:" أدبوه لسبع" ، وبعد السبع سنوات تبدأ مرحلة الاستضافة، هنا يكون الصغير قادرا على تفهم الأمور والاعتماد على نفسه.
وأضاف أن الاستضافة حق للأب أو للطرف غير الحاضن أو للجد أو الجدة هذا لمصلحة الصغير، صحيح أن الأم هي مصدر الحنان لكن الأب بمثابة القوات المسلحة الخاصة بالطفل، فإذا لم يشعر بوجود هذا الدرع الذي يحميه ويقومه في ذات الوقت فإن ذلك يؤثر سلبيا بشكل ملحوظ في تربية الأبناء وتنشئتهم.
كما أكد على ضرورة احترام شيخوخة الجد والجدة في تطبيق قانون الرؤية، لأنه من غير المنطقي أن نلزمهم وهم في هذه المرحلة العمرية بالنزول إلى النادي لرؤية أحفادهم لمدة 3 ساعات، في حالة وفاة الاب أو سفره للخارج.

عناد مجتمعي

بدورها أكدت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ الفلسفة والعقيدة، على ضرورة الرجوع للقانون الأخلاقي فيما يتعلق بقضايا الأحوال الشخصية، موضحة أن المجتمع بحاجة لعلاج شخصي في المنازل قبل الذهاب للمحكمة، وأنه إذا لم تستق البشرية من نفسها الاستقامة التي تراعى الله في توابع حق الميثاق الغليظ، فلا تنتظر أن تتحسن الأحوال.
ونادت بضرورة مراعاة أولياء الأمور اثناء تربيتهم لأبنائهم تعزيز احترام قيمة المرأة عند الرجل من جهة، وتربية الفتاة على أن الرجل له حق الحماية لها ولحقوقها من جهة أخرى، لأن المجتمع يعاني من حالة حساسية من القوامة والوصاية وهذا ما أخرج العديد من المشكلات المتعلقة بالأسرة.
كما أشارت إلى افتقادنا لدور كبير العائلة الذي يتم اللجوء إليه عند حدوث مشكلة، في دعوة منها إلى أن يهتم شيوخ الجوامع بتناول قضايا الأسرة في خطب الجمعة، فهي أساس تنشئة الأبناء التي تخرج لنا أجيال متزنة تعرف حدود دينها، بحيث يحترم نصف المجتمع النصف الآخر المكمل له.

http://www.alwafd.org/index.php?option=com_content&view=article&id=45623#axzz1MuUaPbMw

ابوهاجر
21 - 05 - 2011, 20:34
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/248676_192734777438905_100001071530632_499829_2837 639_n.jpg

اصغر معتصم علشان يشوف اخوه

ابوهاجر
21 - 05 - 2011, 20:35
قوانين سوزان للأسرة.. الهدم هو الحل! http://www.esgmarkets.com/forum/images/print.gif (javascript:popUp('print.aspx?ArtID=82905&SecID=323','780','550','1')) http://www.esgmarkets.com/forum/images/save.gif (javascript:void fnSave('قوانين سوزان للأسرة.. الهدم هو الحل!')) http://www.esgmarkets.com/forum/images/sm-plus.gif (https://www.addthis.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/Data/2010/3/18/Pic49873.jpg





- اتفاقية "بكين" تبيح للمرأة تعدد الأزواج وطلاق الزوج!
- مخطط جهنمي يبث سموم الاتفاقيات حتى تعم الفاحشة!
- الإعلام بالونة اختبار لتجهيز المجتمع للقوانين الشاذة!

تحقيق: هبة عبد الحفيظ وسماح إبراهيم
تساؤلات كثيرة تطرح نفسها بقوة حول الأسباب التي أدَّت إلى تدهور حال الأسر المصرية إلى ما هي عليه الآن من ارتفاع نسب الطلاق، وكثرة المنازعات، وتضخم أعداد العنوسة، وعزوف عن الزواج، وانتشار للزواج العرفي، وسيول من الإباحية، فضلاً عن تفكك الكثير من الأسر؟!

وما زال طوفان الدمار يستهدف ما تبقى منها، إلا أن الكثير من الأصوات تعالت طالبة لطوق نجاة يحمي المجتمع من وحش قوانين الأسرة الكاسر، الذي وضعته سوزان ثابت (زوجة الرئيس المخلوع)، وفرخندة حسن (الأمين العام للمجلس القومي للمرأة)، ومشيرة خطاب (وزيرة الأسرة والسكان السابقة)، وزينب رضوان (وكيل مجلس الشعب السابق)، واللاتي كنَّ دومًا اليد الخفية وراء هذا الدمار الشامل الذي يعانيه المجتمع والأسرة المصرية.

ما هي طبيعة هذه القوانين والاتفاقيات؟ وما هي أبرز قوانين الأسرة التي صَدَرت في السنوات القريبة الماضية؟ وما أبرز ما تمَّ بشأن اتفاقيات بكين المشئومة، وما هي أبرز التهديدات الناتجة من تلك القوانين؟ وماذا عن دور الإعلام ودوره في بثِّ تلك السموم في المجتمع؟ وما هي سُبل علاج ذلك الخراب الذي جنته تلك القوانين؟ وما هو دور البرلمان القادم لحلِّ تلك القوانين؟ وما هو واجب المجتمع نحو تلك القوانين؟

(إخوان أون لاين) تعرَّف على معاناة عدد من الأسر ممن ساهمت تلك القوانين في هدم كيانهم، وشتت أسرهم، وفرقت بين الآباء والأمهات؛ في التحقيق الآتي:

تمزيق الأوصال!
محطتنا الأولى استطلعنا فيها آراء ثلة من المواطنين المتضررين؛ حيث تقول (ف.ح) أنا أم لأربعة أطفال، ومطلقه ثلاثة مرات منذ خمسة سنوات؛ نظرًا لخلافات كثيرة بيني وبين زوجي، واضطررت للنزول للعمل بعدها، وعانيت من ويلات الوحدة، إلا أنني أتساءل لماذا أصبح التلفظ بالطلاق سهلاً لهذا الحدِّ لدى الرجال؟ ومَن الذي يسعى إلى تفتيت أوصال الأسرة بهذا الشكل؟!

أما وليد عبد الرحيم المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، فيقول: إن موكله (م.ر) لم ير ابنته منذ 4 سنوات، بعد ما طلَّق زوجته، وذلك بحكم قضائي نصَّ على أن لا يرى فيه ابنته إلا 3 ساعات في الأسبوع، طبقًا لقانون الرؤية المشئوم، واصفًا ذلك بالظلم والفساد.

ويضيف قائلاً: إن هذه الساعات مخصصة فقط للأب دون أي فرد من أفراد العائلة الآخرين، سواء كانوا الجد أو الجدة أو العم أو العمة، فليس لهم الحق في رؤية الطفل نهائيًّا؛ ما سبَّب لهم أضرار نفسية كبيرة.

( و. م) مطلقه وأم لأربعة أطفال، تقول: تربيت منذ صغري على أن المرأة مثل الرجل، وكنت أرى في المسلسلات والأفلام أن الزوج الذي يتزوج على زوجته هو خائن ومرتكب لأفظع الجرائم، وحينما اكتشفت أن زوجي قد تزوَّج بأخرى، لم أتذكر وقتها سوى أنه ارتكب جريمةً شنعاء، وأصررت على الطلاق، وبالفعل حصلت عليه إلا أنني علمت بعدها أن زوجي قد تزوَّج منها لسبب إنساني، أنا الآن أتحسرُّ على أني لم أُحِكِّمْ شرعَ الله في حياتي، وتركتُ فيلمًا أو مسلسلاً يطبع في ذهني ثم يتحكم في حياتي.

سهم قاتل!
http://www.ikhwanonline.com/Data/2011/1/6/asd5.jpg كاميليا حلمي

وكانت محطتنا الثانية مع الخبراء؛ حيث تقول كاميليا حلمي (رئيس اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل التابعة للمجلس الإسلامي العالمي): إن "اتفاقية بكين"، هي أخطر ما في صناعة القانون والتشريع المصري؛ حيث ساهمت خلال السنوات الماضية في تعديل وإفساد قوانين الأسرة المصرية والعربية بشكل عام، موضحةً أن تلك الاتفاقية وضعت لكي تكون برنامجًا تشغيليًّا لبرنامج "السيداو" الذي وضعته الأمم المتحدة، وهو يهدف إلى القضاء على التمييز ضد المرأة، والهدف المُعْلن منه هو (القضاء على الأدوار النمطية داخل الأسرة) إلا أنهم يعتمدون مبدأ اللعب بالمصطلحات، فينخدع المجتمع بها، ولا يستطيع أن يكشف معناها الحقيقي.
وتكشف أن المعنى الحقيقي "للسيداو" هو: أن من المعروف الذي أقرته الشريعة أن المرأة تقوم بدورها داخل الأسرة كزوجة وأم، وأن الأب يقوم بدوره في الأسرة كزوج وأب وقيِّم للأسرة، إلا أن "السيداو" بهدفها السابق تعني أن يتمَّ القضاء على هذه الأدوار المعروفة، فأجازت تبادل الأدوار؛ ليصبح من الممكن أن تكون الزوجة هي القيِّم على الأسرة وليس الزوج، وهنا يتم الإطاحة بمفهوم (القوامة)، الذي شرعه الله عزَّ وجلَّ لحماية الأسرة؛ حيث خلق الله المرأة بصفات وخلق الرجل بصفات أخرى، وكلٌّ ميسرٌ لِمَا خُلِقَ له، ولكل مسئولياته المحددة من قِبَلِ خالقه، فإذا تغيَّرت هذه المهام لا نجد سوى الخسارة لكلِّ أطراف الأسرة، وبالفعل وصلت الأسر لحالة يرثى لها؛ بسبب ما دُبِّرَ لها في هذه الاتفاقيات.

تعدد أزواج المرأة!
وتشير إلى البند الثاني من الاتفاقية والذي أسمته بند الخطر؛ حيث يهدف إلى تغيير القواعد والدساتير والتشريعات بحجة القضاء على التمييز ضد المرأة، أي منح المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة والقضاء على أي فارق بينهما، سواء في أدوار الحياة أو في التشريعات، فتأتي الاتفاقية لتقول لا فرق بين المرأة والرجل في الميراث فتأخذ مثله تمامًا، وفي الطلاق، فلماذا ينفرد الرجل بهذا الحق؟ فالمرأة أيضًا عليها أن تطلق، والرجل يعدد الزوجات، فلماذا لا تعدِّد هي أيضًا، وأن يكون عليها ولاية الأسرة، كما هي من حقِّ الرجل، ولماذا إذًا أمرها بطاعته، فهي أيضًا تأمره فيطيعها، كل هذا من أهداف هذه الاتفاقية الخبيثة.

وتضيف أن تنفيذ بنود هذه الاتفاقية يتم تنفيذه الآن بالتدريج؛ نظرًا لصعوبة تغيير المجتمع المصري فجأة، وتمسِّكه بمبادئه، فنجدهم تارةً يخرجون بسنِّ قانون إمكانية خلع المرأة لزوجها، ومرة أخرى نجد قوانين التعدد وتقنينه بداية لمنعه، وتوحيد سنِّ الزواج، فيكون الرجل والمرأة في نفس العمر عند الزواج بدايةً لإلغاء ولاية الرجل، وتارة أخرى نجد قانون الحضانة ورفعه لـ سن 15 عامًا بدلاً من 7 و 9 سنوات، كما حددته الشريعة الإسلامية؛ ليحرم الأب من تربية أبنائه، ولا يكون هناك حزم مع الأبناء، فيخرجون عن الضوابط كما نرى الآن، من سفر المرأة بدون إذن وليها، ورفع سنِّ الزواج وما تبعه من انتشار للزنا، والزواج العرفي، فكلُّ هذه القوانين ما هي إلا تطبيق لاتفاقية بكين والسيداوي، والتي أدَّت لحدوث تصارع ونزاع وندِّيَّة داخل الأسرة وانتشار للفاحشة، وارتفاع نِسَبِ الطلاق؛ لتصبح أكبر من نسب الزواج كما نرى الآن.

وتوضح أن الشريعة الإسلامية عندما حدَّدت الأدوار كان الهدف تكميلي؛ بحيث يكمل كلٌّ من الرجل والمرأة الآخر، وللحفاظ على كيان الأسرة، وهو ما اختفى عندما اختفت مثل هذه الأصول والثوابت الشرعية.

وتضيف أن اتفاقية بكين شكَّلت- وما زالت- خطرًا جسيمًا على الأسر والعلاقات الاجتماعية داخل مصر والدول العربية كلها، مستكملة أن أخطر ما فيها أنها اتفاقية "ملزمة" أي لا بد من تنفيذها من قِبَل الدول التي وقَّعَت عليها.

وتبين أن المجلس القومي للمرأة تمَّ إنشاؤه ليس لتنمية المرأة كما هو معروف، وإنما ليكون إحدى آليات تنفيذ هذه الاتفاقية؛ ولتطبيق كلِّ بنودها، مؤكدة أن معظم منظمات المجتمع الحقوقية للمرأة تتقاضى أجورًا مقابل تنفيذ هذه الاتفاقية، وتُمَوَّل ماديًّا مِن قِبَل الأمم المتحدة!

وتضيف أن سوزان مبارك أعطت أوامر لفرخندة حسن أن تفوِّضَ شخصين بالذهاب إلى مجمع البحوث للأزهر الشريف لطلب رفع التحفظ على الاتفاقية، وبالفعل فوضت د. منى ذو الفقار، والدكتور كمال أبو المجد لذلك؛ إلا أنهم قوبلوا بالرفض من علماء المجمع الأفاضل.

وتستكمل د. كاميليا أن بعض الدول العربية قد نفّذت فيها هذه القوانين بشكل كامل، مثل المغرب وتونس، ففي عام 2005م حضرت مؤتمرًا للاحتفال باتفاقية "بكين" والذي يتم كل 5 سنوات لمتابعة تنفيذها، مبينة أن في هذا المؤتمر تحديدًا تمَّ الاحتفال بأفضل عمل تمَّ خلال السنوات الخمس السابقة، وكان العمل المُكَرَّم هو "المدونة المغربية" والتي نفَّذَت الاتفاقية بالكامل، فتمَّ بنص القانون في المغرب بإلغاء الطاعة، وإلغاء رب الأسرة (القيادة)، وإلغاء القوامة، وإلغاء الولاية على البنت، وتمَّ الإعلان أمام باقي الدول أن المستهدف الفترة القادمة هو تكرار النموذج المغربي، ومن بعدها أخذت مصر وغيرها من الدول العربية في أن تحذو حذو المغرب!!

كما في تونس، حيث تمَّ تنفيذ بعض القوانين بشكل كامل مثل منع التعدد، ولولا المقاومة الشعبية والثورات العربية، لكانت مصر الآن إحدى المكرمات في مؤتمر بكين القادم، وتحذِّر من أن الخطر ما زال قائمًا!

صفقات خفية!
وتؤكد كاميليا حلمي أن من الأخطار المدمِّرة لكيان وترابط الأسرة هي الحملات الدعائية التي تتم قبل إعلان القانون، وتصرح أن "فرخندة حسن" كانت تتقابل بشكل دوري مع قيادات ماسبيرو؛ حتى تتأكد وتراقب الدعاية الإعلامية من أفلام ومسلسلات؛ وحتى الإعلانات التي تمَّ الاتفاق عليها لتروج لهذه الاتفاقيات، مثل مسلسل (زينات والسبع بنات) وغيره من المسلسلات والأفلام التي تروِّج أن في انفصال المرأة نجاحًا كبيرًا لها مهنيًّا كبداية لرفع الولاية والقوامة، ولإباحة الإجهاض، والتي كانت صفقات سرية تعمل بشكل متعمد على إقناع وتهيئة المجتمع بأهمية هذه القوانين؛ حتى لا يتم الاعتراض عليها.

وتضيف أنه قبل تطبيق أي قانون يسبقه عمل حملات دعائية قبله، كالطفلة التي أنجبت من غير زواج ونُشِرَت قصتها في كثير من البرامج، كنوع من انتهاك لحياء المجتمع تحت مسمى التحرش الجنسي، مؤكدة أن هذه الكلمة التي ما كان يستطيع أحد البوح بها أصبحت الآن شيء عادي من كثرة الدعاية والبرامج والأفلام والمسلسلات التي تتحدث عنه، دون وضع أي اعتبار لبراءة المجتمع وطفولة أطفاله، فضلاً عن أحد الشيوخ الذين باعوا ضمائرهم، ليؤكدوا على جواز مثل هذا القانون؛ لتكتمل سلسلة اغتيال المجتمع المصري!

الاغتصاب الزوجي!!
وتشير إلى جريمة أخرى من اختراع الأمم المتحدة، وهي جريمة الاغتصاب الزوجي، والتي روَّج لها الإعلام بشكل كبير الفترة الحالية، ولم يعرفها المجتمع المصري إلا بعد الترويج لها، والتي تلامس ما تنص عليه الاتفاقية على أن يعاقب الرجل إذا عاشر زوجته بغير كامل رضاها!!

بالونة اختبار!
وتضيف أنه من سنتين ظهرت إحدى عضوات الجمعيات النسوية (ومعظمهم ليسوا إلا وكلاء الأمم المتحدة)، وتحدثت في أحد البرامج، وقالت جريمة الاغتصاب الزوجي لا بد أن يعاقب عليها الرجل بتنظيف المراحيض ثم الحبس، مؤكدة أن مثل هذه الطَّلاَّت الإعلامية تعد بمثابة بالونة اختبار لتقيس مدى تقبل المجتمع لمثل هذه القوانين، ولتجهيز المجتمع إعلاميًّا لحزمة القوانين الشاذة في هذه الاتفاقية!!

وتبين أن اتفاقية بكين تحتوي أيضًا على قانون يعاقب العنف الأسري وكأنه الضرب، إلا أن الأمم المتحدة لها تعريف آخر له وهو إزالة أي عنف بينهم للوصول للمساواة التامة بين الرجل والمرأة، وتصرح أن وزارة العدل كانت تجهز لقانون يحمل هذا الهدف!

وتحذِّر من خطورة استمرار المجلس القومي للطفولة والأمومة ورؤسائه كمشيرة خطاب وغيرها، والذين أساءوا كثيرًا لمصر من خلال ورقة الأمم المتحدة بكين، من خلال قانون الطفل الجديد ورفع أشكال التمييز ضد الطفلة الأنثى، وإتاحة الحرية للفتاة الصغيرة في ممارسة حياتها بدون وصاية من والديها، وإشاعة الثقافة الجنسية عند الأطفال، وتعليم الفتيات كيفية استخدام وسائل منع الحمل، ثم توفيرها لإباحة الإجهاض!!

طوق النجاة
وتقدم تصورًا للخروج من هذه الأزمة من خلال: تقديم طلب للطعن في دستورية هذه القوانين، والتكتل لإلغاء اتفاقية بكين؛ حيث إنها تخترق سيادة الدولة والحكومة، فمن ضمن بنودها" تغيير القوانين والتشريعات والدساتير للقضاء على التمييز، بالإضافة إلى ضرورة تفعيل المادة الثانية من الدستور، والاعتماد على الشريعة الإسلامية في إصدار القوانين، فضلاً عن ضرورة غلق "حنفية" التمويل الأجنبي للمنظمات الحقوقية؛ لأنهم سيستمرون في القيام بدورهم طالما أن التمويل مستمر، وبالإضافة إلى ضرورة الانسحاب الكامل من هذه الاتفاقية.

وتضيف ضرورة إلغاء المجالس الحقوقية التي تنفِّذ أجندة الأمم المتحدة؛ لأنها تعد خيانة عظمى، مع الاعتماد على "ميثاق الأسرة في الإسلام" وتفعيله، والذي وضعته اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل، وهي اللجنة التابعة للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة، والذي عكف عليه نخبة من خيرة العلماء الأجلاء لمدة 7 سنوات إلا أنه قوبل بالتعطيل من قبل الجهات الحقوقية التابعة لأمم المتحدة.

إشعال الفتنة
http://www.ikhwanonline.com/Data/2010/3/9/img9.jpgالشيخ عبد الخالق الشريف

ويوضح الشيخ عبد الخالق الشريف (أحد علماء الأزهر الشريف وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين) أن النظام السابق ساعد على تفكيك الأسرة من خلال عدة أمور، أبرزها الخلط بين مشروعية الدين وتهييج النفوس، فالنظام السابق استغلَّ بعض مشروعيات الدين ووضعها في عقد الزواج مثل الخلع، والذي أدى تسهيله لإيقاظ العداوة بين الزوجين.

ويضيف: أن إعلام النظام السابق ساهم بشكل كبير في تضليل وإفساد العلاقات الأسرية، والهجمة على الأخلاق، واعتبراها تخلف ورجعية، فدائمًا ما كان يُظْهِرُ البنت والولد يعيشون قصص الحب خارج حدود الشرع، ويخرجون معًا ويسافرون، ويُظْهِرُون أن هذه متعة ممكنة ومسموح بها طالما أن شرف البنت سليم، فليس عليها حرج أن تفعل هي أو الولد ما يشاءون، فيُشْرِبوا عقول الشباب بأنهم لا يجب أن يحرموا أنفسهم من هذه المتع، بل لا بد أن يتطلعوا إلى الزواج، وهذا هو ما أفرزه الإعلام العميل في الفترات السابقة!

ويستكمل قائلاً: إن النظام البائد أباح للفساد الأخلاقي أن ينتشر فكثر هتك الأعراض، وزاد التحرش الجنسي، موضحًا أنه لا يوجد عرض لفرح في الأفلام ولا المسلسلات إلا ونجده يحوي رقصًا ومخدرات ومجونًا، وكأن على العروسين إذا أرادوا إقامة فرح على مستوى عالٍ لن يتسنى لهم ذلك إلا بالعري والرقص والمخدرات!!

ويضيف أن النظام السابق أيضًا أفسد تكوين الأسرة بشكل غير مباشر، وذلك من خلال الغلاء الفاحش في أسعار الشقق السكنية، بل وأراضي الدولة في الصحراء، فنجد المتر يصل في الصحراء إلى عشرة آلاف جنيه بدلاً من أن يكون بأقل الأسعار حتى يساعد الشباب في بناء الأسرة وليس منعها، وبالتالي ارتفعت نسبة تأخر الزواج.

ويستكمل قائلاً: أن تعمد النظام السابق عدم حلِّ مشاكل البطالة عند الشباب وتركه دون عمل كان بمثابة قتل متعمد للإنسان بطريقة غير مباشرة؛ حتى يلهيه عن المطالبه بحقِّه، وبالتالي كان من الصعب أن تحيا الأسر في مودة ورحمة، بل كانت الأسر دائمًا في مشاكل ونزاعات حول الماديات، وكان الأب يضطر إلى مزاولة مهنتين وثلاث؛ حتى يستطيع تلبية مطالب أسرته، وخرجت المرأة أيضًا للعمل في محاولة لحماية أسرتها من الفقر؛ ما أدَّى لانشغالهم بشكل كبير عن متابعة وتربية أبنائهم بطريقة صحيحة، فكانوا فريسة سهلة لإعلام هابط وفاسد يلعب بهم كيف يشاء.

ويوضح بعض ألاعيب النظام السابق قائلاً: إن مؤتمر السكان عام 1994م في القاهرة ومؤتمر بكين عام 1995م وغيرها من المؤتمرات، وتوقيع مصر على اتفاقية بكين كان أكبرَ جريمة في حقِّ الأسرة المصرية؛ حيث كانت أداةً في إباحة الإجهاض والزواج المثلي وغيرها من الأمور التي تهدم في ثوابت وجذور الأسرة، وعند مواجهة القائمين عليها أجابوا بأنهم وضعوا في الاتفاقية بعض البنود الاحتياطية، ومنها عدم مخالفة الشريعة الإسلامية، إلا أن المفاجأة كانت أن الاتفاقية تنصُّ على عدم الاعتراف بالبنود الاحتياطية!!

ويضيف أن الضَّجة الإعلامية التي صنعها إعلام النظام السابق حول موضوع الختان، والذي شوَّه الإسلام بشكل كبير، وشلَّ سلطان الأب في هذا الباب، بالرغم من أن هناك بعض الحالات التي تستدعي الختان.

ويؤكد على وجود الأمل الكبير في إعادة الأسر إلى الترابط والقوام السليم الذي نرجوه، فالشعب المصري متدين بطبعه؛ وخير دليل على ذلك الصحوة الإسلامية التي حدثت في السبعينيات، وإفرازها للعديد من الفتيات المحجبات الحجاب الشرعي، وأنتجت أسرًا مترابطة ومتلاحمة.

ويرى ضرورة إتاحة الفرصة وتنفيذ مبادرة الإمام الشيخ أحمد الطيب، بأن يكون هناك هيئة من كبار العلماء والمستشارين القضائيين، ليعيدوا النظر في قوانين الأسرة، وإلغاء الفاسد منها، مع ضرورة تربية المجتمع تربية شرعية عن طريق تربية الأم والأب لأبنائهم على ثقافة احترام الرجل للمرأة، واحترام المرأة للرجل، وتعميق مفهوم ﴿وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً﴾ (الروم من الآية 21)، ونشر أحاديث: "ولا يكرمهن إلا كريم ولا يهينهن إلا لئيم"، فالزوجة الصالحة شطر الدين، و"من صلَّت خمسها، وصامت شهرها، وصانت فرجها، وأطاعت زوجها، خيِّرَت من أي أبواب الجنة شاءت أن تدخل".

ويستشهد بكلمة الإمام حسن البنا رحمه الله التي قال فيها: (إن أساس الإسلام النهوض بالرجل والمرأة معًا، وإعلان المساواة بينهما، وتحديد دور كلٍّ منهما تحديدًا دقيقًا)، ونشر مقاصد الشريعة في الزواج والحبِّ والألفة بين الزوجين، مع تغيير ثقافة كُرْهِ الحماة والتي صنعها الإعلام، على أن يتم استبدالها بالحماة الطيبة الكريمة التي تتمنى الخير لابنها وزوجته وتسعى للإصلاح بينهم.

قوانين العار!
http://www.ikhwanonline.com/Data/2011/3/13/Pic52605.jpgصبحي صالح

من جانبه، يبين صبحي صالح الفقيه الدستوري آثار تلك القوانين على المجتمع في 10 نقاط:
أولاً قانون الطفل: ويوضح أن هذا القانون قد أفرز ثلاث مصائب أولها رفع سن الزواج إلى ستة عشر عامًا، وهذا الرفع يساوي التصريح بالزواج العرفي، ويتساءل ماذا لو كانت الفتاة في عمر الـ16 أو 17 وقد أكتمل بنيانها ونضجت، وتحتاج إلى الزواج هنا يأتي القانون ليمنع المأذون من عقد قرانها، وكأن صانعي القانون يعطون التصريح لتلك الفتاة إما أن تنتظر، وإما أن تطرق باب الزواج العرفي أو الانحراف.

ثانيًا حقُّ المتعة: والذي جعل الطلاق مدفوع الثمن حال كون الطلاق حق شرعي من الله عزَّ وجلَّ، ومن المفروض أنه ليس هناك تعويض عن حقٍّ من الحقوق؛ لأن التعويض ناتج عن حدوث ضرر وليس عن استخدام الحق، معتبرًا أن هذا إفساد للمبادئ ومحاربة للشريعة؛ حيث إن حقَّ المتعة يفرض على الزوج دفع نفقة سنتين كحد أدنى قابل للزيادة، وذلك أيًّا كانت مدة الزواج، ويوضح أن الزوج إذا تزوج لمدة أسبوع ثم طلبت زوجته الطلاق منه عليه أن يدفع لها نفقة المتعة لمدة سنتين تزيد ولا تنقص.

ثالثًا الحضانة: حيث كان سابقًا سن الحضانة- وهي الفترة التي يقضيها الطفل مع والدته- هو 9 سنوات للولد و12 للبنت، والذي عُدِّلَ بعد ذلك ليصبح 15 لكلاهما كحدٍّ أدنى من الممكن أن يزيد، ويضيف أنه في هذه الحالة "لا ولاية دون حدٍّ أقصى"، مؤكدًا أن هذا القانون قد أحدث فجوةً كبيرةً بين الطفل وبين أبيه، فالطفل في هذا العمر يحتاج إلى قدر من الحزم، وهذا ما يقوم به الأب، وبفقد دور الأب يفقد الطفل الكثير.

رابعًا الولاية التعليمية: كفل للحاضنة حق اختيار المدرسة التي سيدخلها الطفل دون وضع رأي الأب في الاعتبار، وبذلك يصبح الرجل طوعًا لمطلقته تابعًا ليس له أي دور فاعل مع أبنائه، وبالتالي تزيد الفجوة، وتنقطع العلاقات، ويخسر جميع الأطراف.

خامسًا قانون الرؤية: ويختص بالفترة التي يرى فيها الأب أبناءه، وحُدِّدَت لتكون 3 ساعات في الأسبوع، وقد تأتي الأم بشهادة مرضية للطفل ولا يراه أبوه في الساعات المتفق عليها، وفي المقابل نجد أن الأمَّ تستأثر بالطفل باقي الأسبوع، والسؤال هو كيف سيؤثر الأب في أبنائه؟ وكيف سيشارك في تربيتهم؟ وما الهدف من هذا الفصل سوى تفكيك كيان هذه الأسرة؟ وأن يصبح الأبناء كارهون لوالدهم.

ويضيف أنه بتحكيم الشرع تنتهي هذه المشكلة؛ لأن الشرع لم يأت لطرف على حساب الآخر، ويهتم بالمصالح المشتركة، ومن الممكن أن يتفق الطرفان على مواعيد تناسبهم هم الاثنين دون تفريط أو إفراط.

سادسًا مسكن الزوجية: (الشقة من حقِّ الزوجة) فمن يريد أن يطلق زوجته عليه أن يخسر كل شيء، فيدفع تعويض (نفقة المتعة) والمؤخر، ويتنازل عن الشقة و(ينسى عياله)!!

سابعًا حساب المواعيد الإجرائية: ويوضح أن القانون أوجب حساب المدد بالتقويم الميلادي وليس الهجري، وهو ما أدى إلى إطالة مدة الحضانة؛ لأن التقويم الميلادي أطول من الهجري، على الرغم من أن المادة الثانية من الدستور تنص على (أن الإسلام دين الدولة، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع) كما أن الله تعالي يقول في القرآن (يَسْأَلُونَكَ عَنْ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ) (البقرة: من الآية 189)، ويعلق على ذلك قائلاً: هي "حَرْبٌ لله في كلِّ شيء".

ثامنًا طُرُق الطعن: وتقضي بعدم وجود طعن بالنقض، وأثرة حرمان الرجل من حقِّه في الطعن في القضايا التي صدر الحكم فيها؛ ليصبح هذا الحكم نهائيًّا لا رجعة فيه؛ ما قد يقضي على أي بارقة أمل في لمِّ شمل الأسرة مرَّة ثانية.

تاسعًا محكمة الأسرة: ويرى أن الاسم ظاهره فيه الرحمة وباطنه العذاب، ويوضح ذلك قائلاً أن محكمة الأسرة قضت بتوحيد النزاعات في القضايا الواحدة، أي جمعت كل القضايا عند قاضٍ واحد مع اختلاف طبيعة كل قضية عن الأخرى (فمثلاً جمع كل القضايا كالرؤية، والحضانة، ومسكن الزوجية، ونفقة المتعة، وغيرها من القضايا) مما قد يؤدي إلى عدم إتقان الدعوة، وعدم إلمام القاضي بكلِّ هذه النوعيات من القضايا، وجعلت المنازعات القضائية نوع من الرهان والقمار، وجعلت المرأة صاحبة الحق، وأن الانحياز لها في قضاياها هو نوع من أنواع إنصاف المظلوم.

عاشرًا حقُّ القيد: ويضيف أن الوجه الثاني لمحكمة الأسرة وأسماه "وجه العار" قد أجاز حقَّ المرأة في قيد مولدها دون الإفصاح عن أسم الأب، ولها أيضا أن تضع اسمًا مستعارًا وتنسب الابن لها، ويؤكد أن هذا يعد إباحةً صريحة للزنا وتسهيلاً له، ويصرح بأنه تحدث أيضًا في هذا القانون مع وزير العدل السابق "ممدوح مرعي" وأنه سأله لو كنتَ قاضيًا وجاءت امرأة تريد قيد ابنها ولم تُفصح عن أبويه فردَّ قائلا: إنه سيقضي بتقييده.

ويؤكد على ضرورة إلغاء القوانين التي تتلاعب بالدين وتحرِّض على الفواحش، وتعمل على إفساد المجتمع، والتفريق بين الزوجين، بحيث يضع البرلمان القادم قوانين لصالح الأسرة لا لإفسادها.

ميثاق الأسرة في الإسلام

http://www.ikhwanonline.com/Data/2011/4/4/ikhwan-photo23.jpgمتظاهرون يطالبون بتعديل قوانين الأسرة المصرية
وتشدِّد هدى عبد المنعم عضو اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل على ضرورة التربية بالقدوة، وتقليل الأساليب الإلزامية، والتعليمات الموَجَّة للأبناء؛ خاصةً أن التربية بالمعاملة لها أثرها القوي في ترسيخ قيم ومبادئ الأسرة، كما أوصاها الرسول صلى الله عليه وسلم.

وتلفت النظر إلى ضرورة توحيد أبجديات اللغة التربوية بين الأب والأم، مع الاتفاق على معايير محددة في توجيه وإرشاد الأبناء، مناشدة الأسر إلى ضرورة الرجوع إلى أساسيات القوامة الصحيحة والغير مغلوطة، لكي نُحقِّقَ قول الرسول صلى الله عليه وسلم "كلُّكم راعٍ وكلُّكم مسئول عن رعيته".

وتطالب بضرورة تفعيل فكرة "الأسرة الممتدة" كمنظومة، تستمد منهجها من الإسلام، ولتكون ذات مرجعية ربانية، فهي منظومة تتبادل فيها الأدوار فتلتزم الزوجة بواجباتها الأسرية، ويشاركها الزوج المسئولية وأداء الواجبات أيضًا.

وأوجزت خطوات حماية قوام الأسرة من الهدف في عدد من النقاط:
1- حماية الأسرة من مخاطر العولمة الاجتماعية.
2- ترسيخ اختلاف الخصائص بين الرجل والمرأة، وما يبنى على هذا الاختلاف من الأدوار.
3- توفير وسائل سُبُل الزواج للشباب.
4- دعم اعتزاز المرأة بدورها الأساسي، وهو الأمومة.
5- ترسيخ القيم الأسرية مثل: القوامة، حسن التبعل، ضوابط العلاقات الزوجية، ضوابط الخلاف والطلاق والتعدد.
6- علاج ظاهرة العنوسة، وتصحيح مفاهيم التعدد والاختيار.
7- التوعية بحقوق المرأة والطفل في الإسلام.
8- العمل على إيجاد حلول عملية للخلافات الأسرية.
9- تفعيل مؤسسات المجتمع المدني؛ لمواجهة الأخطار العالمية التي تحدق بالأسرة.
10- العمل على توعية وتطوير المفاهيم في الأسرة المسلمة بالملتقيات والدورات والندوات والقنوات، وكلِّ البرامج التي تدعم الأسرة التي هي أساس المجتمع.

OMMAHY
23 - 05 - 2011, 10:32
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/248676_192734777438905_100001071530632_499829_2837 639_n.jpg

اصغر معتصم علشان يشوف اخوه



و كان باباه ساب اخوه من الاول ليه

ابوهاجر
23 - 05 - 2011, 11:33
و كان باباه ساب اخوه من الاول ليه

هو ساب ام ابنه مش ساب ابنه وده تطبيق لشرع ربنا

الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ

لكن للاسف كثير من النساء تجير فى قضية الرؤية كما يجير اباء فى النفقة

والانفصال بالطلاق هو ترك الزوج لزوجته وليس من حقها شرعا استخدام الاطفال للانتقام

التوازن وتحكيم شرع الله سبحانه هو المطلوب من كل مؤمن بالله رجل او امرأة ، فى كل الديانات

ومن يستخدم الاطفال فى تصفية الحسابات هو شخصية فاشلة لن ينجو من عقاب الله فى الدنيا والاخرة

ابوهاجر
23 - 05 - 2011, 21:11
قضية اليوم ... يكتبها أحمد البرى .. قوانين سوزان مبارك

23-5-2011 | 00:37

لاشك أن الأحوال الشخصية تمس وتراً حساساً لدى جميع الأسر ولذلك فإن القوانين التى تم استحداثها فى هذا المجال قد تركت أثاراً سلبية واضحة ويستلزم الأمر إعادة النظر فيها ونتوقف فى قضية اليوم عند رسالة د .حسام الشنشورى رئيس الجمعية المصرية لأبناء الطلاق ويقول "فى شأن الأسرة المصرية والأثر المدمر الذى تسببت به قوانين سوزان مبارك وبمناسبة محاكمتها بتهم الكسب الغير مشروع أرجو أن تُحاكم فى تهم أخطر وأكثر ضرراُ على الشعب والمجتمع المصرى من الكسب غير المشروع ،ومن أهمها تهمة إستغلال نفوذ الرئاسة فى إصدار قوانبين غير مشروعة تهدف لهدم الأسرة وقطع الأرحام .
حاكموها لإصدارها القانون رقم 1 لسنة 2000 المعروف بقانون الأحوال الشخصية والذى أعطى المرأة حق الخلع غير المقرون برضاء الزوج مخالفة الشريعة وكل الأقطار الإسلامية فى ذلك .
حاكموها لتغيير سن الحضانة فى 48 ساعة من 7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث كما اتفق جموع الفقهاء الى سن 15 سنة للإناث والذكور ثم ويا للغرابة يُخير الصبى او الفتاة مع اى من ابوبيه يود البقاء !!! وذلك ارضاء وتفصيلا لصديقاتها المعينات فى مجلس الشعب واصدقائها المعروفين باسمائهم ،ذلك الرفع الذى احدث زلزالا فى العلاقة بين الحاضن وغير الحاضن وحرم 5 ملايين طفل من اطفال الطلاق من رؤية ابائهم وذويهم وقطع الارحام لخمس سكان مصر .
حاكموها لاصدار قانون الطفل والذى اصدرته تقربا للغرب وتزلفاً لهم لتحصل على المجد الشخصى وحتى تضفى على النظام القمعى الفاسد مظاهر التحضر والتمدن .. ذلك القانون الذى رفع سن الزواج للإناث وجرم على الأب تأديب ابنائه واقر الاعتراف بأطفال السفاح
حاكموها لاصدارها كوزتة المرأة المخالفة للدستور والتى تم صياغتها لتمرير مؤامرة التوريث التى تولت الترتيب والمؤامرة لها منذ البداية.
حاكموها من اجل خمسة ملايين طفل حرموا من ابائهم الاحباء وقطعت كل صلة لهم بذويهم من جهة الاب بمن فيهم اجدادهم وجداتهم بفعل قانون الرؤية البغيض.
حاكموها من اجل جدات واجداد وافتهم المنية دون ان يستطيعوا رؤية احفادهم ودون ان يشفع لهم عندها كبر عمرهم ولا وهن حالهم
حاكموها عقاباً على أسر شردت واطفال تيتموا ورجال قهروا وشيوخ عذبوا ودموع ذرفت على فراق فلذات الاكباد وجدات ماتت دون ان تحقق امنياتها برؤية احفادها او احتضان صغار ابنائها وقلوب اعتصرها الالم على تفريقها من صغارها
حاكموها وأصلحوا ما أفسدته فان ما أفسدته عظيم.

ابوهاجر
23 - 05 - 2011, 22:34
مجمع البحوث يقر العمل بقانون الرؤية القديم

الاثنين, 23 مايو 2011 21:32

http://www.alwafd.org/images/news3/kd6neou4.jpg
احمد كمال ابوالمجد
كتب- محمد كمال الدين:



أكد الدكتور احمد كمال أبو المجد عضو مجمع البحوث الاسلامية، أن مصر تمر بمرحلة حرجة، يجب أن يتكاتف الجميع من أجل أن تمر بسلام، مؤكدا أن مجمع البحوث الإسلامية هو مجمع فقهى يفكر بمهل، ويستند إلى الشريعة قبل أن يقول كلمته فى أى من الموضوعات التى تطرح عليه.
وأكد أبو المجد خلال اجتماعه والشيخ محمود امبابي وكيل الازهر السابق وعضو المجمع والشيخ علي عبد الباقي امين عام المجمع، بالآباء المعتصمين امام مقر المشيخة احتجاجا على قانون الرؤية، أن مطالب الآباء تحتاج إلى دراسة بحيث توضع مصلحة الطفل أولاً، يليها الأبوان دون ظلم لأحد.
وطلب الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر من ابو المجد وامبابي وعبد الباقي قطع جلسة المجمع والنزول للاباء المعتصمين منذ أيام، للاستماع إلى مطالبهم ووجهة نظرهم.
وأشار أبو المجد إلى أنه تم عرض الأمر على لجنة البحوث الفقهية، للاحتكام إلى الشرع ورأى الفقهاء الأربعة، مع مراعاة كافة الأطراف، مطالبهم بفسحة من الوقت حتى يتم أخذ الرأى النهائى، وطالب أبو المجد الآباء بعرض مذكرة بعد استماعه لشكواهم من القانون.
واتهم الآباء القانون بأنه تم وضعه من أجل ابنة زينب رضوان، وهو ما رفضه أبو المجد، مؤكدا أنه سيتم بحث الأمر من كافة الجوانب، دون ظلم لطرف عن الآخر، مشيرا إلى أن الانفصال بين الرجل والمرأة أصبح مثل الحرب الأهلية ضاعت فيها حقوق الأبناء.
بينما أكد الدكتور محمود امبابى عضو مجمع البحوث الإسلامية وكيل شيخ الأزهر السابق، أنه تم إرسال تعديلات من قبل على ذلك القانون، ولم تأخذ به مشيرة خطاب، واصفا ذلك القانون بأنه "قانون سوزان ثابت ومشيرة خطاب".
واضطر ابو المجد اخفاء الانباء التي وردت اليه على المعتصمين من قرار المجمع بالتأكيد على استكمال الدراسة بشأن الولاية التعليمية، وما طرح من آراء بشأن الاستضافة في الجلسات السابقة والعمل بالقانون القديم، وسيبحث المجمع قراره بعد الانتهاء من الدراسات الجارية، خوفا من اثارة المعتصمين.
ووصف أبو المجد التشريع فى مصر بأنه "نكتة"، قائلا:" محدش هلاس فى التشريع زى مصر"، مشيرا إلى أن المصريين أصابتهم بعد الثورة لوثة فى عقولهم وفى أخلاقهم، بسبب كثرة احتجاجاتهم وتطاولهم على المسئولين وعدم احترامهم للحوار مع الآخر.

ابوهاجر
23 - 05 - 2011, 22:45
"البحوث الاسلامية"يقرراستمراردراسةبنود قانون الأسرة

الأثنين 23 مايو 2011 -- 10:43 م

قرر مجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الشريف فى اجتماعه اليوم /الاثنين/ برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر استمرار دراسة موضوع الولاية التعليمية وحق الاستضافة والرؤية فى قانون الاسرة والطفل لبحث ابعاده التشريعية والشرعية وإحالته إلى الجلسة المقبلة للمجمع لاتخاذ الراى النهائى بشأن التعديلات المقترح اتخاذها حيال هذا الموضوع.
وقد استعرض المجمع فى جلسته اليوم /الاثنين/ عدة آراء فقهية وشرعية حول هذا الموضوع من خلال ما عرضه أعضاء مجمع البحوث, وقرر إحالة الموضوع إلى أعضاء المجمع لمزيد من البحث حول التعديلات التى يرى المجمع إدخالها بشأن حق الرؤية والولاية التعليمية فى قانون الأسرة والطفل.
وكان المجمع قد وافق فى اجتماع سابق على ان يكون سن الحضانة للطفل فى ولاية أمه حتى سن 15 عاما بالنسبة للاولاد وحتى الزواج بالنسبة للبنات, وهو ما أثار العديد من الاعتراضات للمطالبة بتخفيض السن إلى سبع سنوات للذكور وتسع للاناث, مما اضطر المجمع إلى إعادة بحث الموضوع ومناقشة حق الولاية التعليمية للطفل فى حال انتهاء العلاقة الزوجية بين والديه.

OMMAHY
26 - 05 - 2011, 13:55
هو ساب ام ابنه مش ساب ابنه وده تطبيق لشرع ربنا


الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ

لكن للاسف كثير من النساء تجير فى قضية الرؤية كما يجير اباء فى النفقة

والانفصال بالطلاق هو ترك الزوج لزوجته وليس من حقها شرعا استخدام الاطفال للانتقام

التوازن وتحكيم شرع الله سبحانه هو المطلوب من كل مؤمن بالله رجل او امرأة ، فى كل الديانات


ومن يستخدم الاطفال فى تصفية الحسابات هو شخصية فاشلة لن ينجو من عقاب الله فى الدنيا والاخرة


والاباء التى تجير فى النفقة
يسمون اباء اصلا ؟؟؟؟

المشكلة ان دول اللى بينادوا بتغيير القوانين
علشان طماعين و غير سويين
ربنا يرحمنا

OMMAHY
26 - 05 - 2011, 15:52
خطورة القانون المقترح لاستضافة الصغير على الطفل و المجتمع


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،

أريد أن أطرح موضوعا هاما للمناقشة و أرجو من كل من يقرأه من المختصين و المهتمين أن يشارك برأيه حرصا على أمن و استقرار المجتمع (http://www.damasgate.com/vb/t227554/).
و الموضوع هو قيام العديد من الآبآء بالمطالبة بسن قانون جديد يسمح للأب غير الحاضن باستضافة الطفل (http://www.damasgate.com/vb/t227554/)لمدة يومين في الأسبوع و أسبوع في أجازة نصف العام و شهر في أجازة الصيف .
و الموضوع هنا يجب أن ينظر إليه بدقة شديدة من عدة أوجه :
أولا العلاقة بين الأب و ابنه :
بينه و بين ولده أم أنه بذلك يزرع في نفس الطفل إحساس أكيد بأن هذا الأب هو عدو لا يعبأ بمشاعره و برغبته في عدم البعد عن أمه .
إن الرسول صلى الله عليه و سلم عندما سئل عن الأحق بالحضانة قال للأم فيما معناه " أنت أحق به ما لم تُنكحي"
و لم يشترط عليها صلى الله عليه و سلم و هو الرحمة المهداة أن يكون الطفل في حضانة أبيه لمدة معينة أسبوعيا و هذا دليل (http://www.damasgate.com/vb/f9/) على علمه صلى الله عليه و سلم بنفسية الطفل .

1- هل يعتقد الأب أنه عندما ينتزع الطفل من أحضان أمه وسط بكائه و صراخه ليأخذه معه كرها أنه بذلك يقوي ال 2- لماذا لايتذكر الأب مشاعره الجياشة هذه تجاه طفله أثناء إنفاقه آلآف الجنيهات كأتعاب محاماة للحصول على أحكام بتخفيض الجنيهات القليلة المحكوم بها كنفقة لابنه ( علما بأن المبالغ المحكوم بها عادة تكون على اعتبار ما يسهل اثباته من دخل الأب كأساسي المرتب و التي لا يخفى على أحد أنها عادة أقل من عشر الدخل الحقيقي )
ثانيا بالنسبة للأم :
يمكن لحضراتكم التفضل بزيارة أي مركز شباب في يوم الجمعة و متابعة تنفيذ أحكام الرؤية هناك و ما يعانيه الصغار ( أعمارهم بين عام و نصف و خمسة أعوام ) من ذعر عند اجبار الأم على مغادرة الغرفة رغم وجودها على بعد خطوات من الصغير (http://www.damasgate.com/vb/t227554/).
و بالتالي فإنني أعتقد ( و هذا رأيي الشخصي ) أن معظم الآباء يسعى لاستغلال هذا القانون (http://www.damasgate.com/vb/f66/) للهروب من دفع النفقة حيث يسهل استخدام حق الاستضافة لابتزاز الأم (للتنازل عن النفقة مقابل عدم تنفيذ الاستضافة) و الأم طبعا لا تتحمل رؤية طفلها ينتزع منها صارخا و مستغيثا و يغلق عليه باب سيارة الأب في مشهد شديد المأساوية و لا يصدر ممن لديه أدنى تعاطف مع الطفل فضلا عن أن يكون أباه .
كما أن ما يمكن أن يتعرض له الطفل خلال يومي الاستضافة من مخاطر يتعارض (http://www.damasgate.com/vb/f79/) مع كون الأم هي الحاضنة و المسؤلة عن الطفل فما فائدة أن ترعى الأم الصغير طوال خمسة أيام ليصاب بالتهاب رئوي في يومي الاستضافة
لعدم قدرة الأب على تغيير ثيابه و عدم وجود من ترعاه مثل أمه من النساء و الحوادث و الجرائم التي تنتج عن ذهاب الطفل للإقامة عند والده كثيرة جدا ويمكن بتصفح سريع للانترنت الحصول على العديد من أخبار تلك الحوادث
ثالثا: بالنسبة للطفل :
طبيب (http://www.damasgate.com/vb/f18/) أطفال أو طبيب (http://www.damasgate.com/vb/f18/) نفسي أو أي دراسة أو بحث متعلق بنفسية الأطفال

1- إن اليومين اللذين يعتبرهما الأب غير كافيين لإرواء شوقه و حنينه نحو طفله هما كافيان جدا لإصابة الطفل الباكي المشتاق لأمه بصدمة عصبية بل و موته سواء بسبب الصراخ و البكاء أو بسبب عدم حصوله على الرعاية التي يحصل عليها مع أمه و حتى لايظن أحد أنني أبالغ أرجو مراجعة أي 2- ليضع كل منا نفسه مكان الطفل الذي ينتزع من أمه و ينظر إلى أباه فلا يجد أدنى تعاطف أو رحمة ثم لنتخيل ما ينشأ عليه هذا الطفل من كراهية لأبيه و للمجتمع
أخيرا أحب أن أشير إلى أنني في كل الحالات السابقة افترضت أن الأب لا يسعى إلا إلى رؤية ابنه و أنه لن يحاول عدم اعادته إلى أمه بعد انتهاء الاستضافة الأمر الذي قد تضطر معه وزارة الداخلية إلى تخصيص إدارة عامة للفصل في الحوادث الناجمة عن هذا النظام و إعادة الأطفال من جميع أنحاء الجمهورية إلى أمهاتهم و التفريق بين البلاغات الحقيقية و الكيدية
و أرجو من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يشارك برأيه و أن يحاول كل من يقتنع بهذا الرأي أن يكون سببا في توعية الناس بمخاطر هذا القانون (http://www.damasgate.com/vb/f66/) الذي هو في ظاهرة تقوية للروابط (http://www.damasgate.com/vb/f9/) بين الأب و ابنه بينما هو في الحقيقة تدمير لنفسية جيل من الأطفال يمكن أن ينشأوا كارهين للمحيطين بهم و أولهم للأسف آبآئهم

عادل عادل
26 - 05 - 2011, 17:04
خطورة القانون المقترح لاستضافة الصغير على الطفل و المجتمع


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،

أريد أن أطرح موضوعا هاما للمناقشة و أرجو من كل من يقرأه من المختصين و المهتمين أن يشارك برأيه حرصا على أمن و استقرار المجتمع (http://www.damasgate.com/vb/t227554/).
و الموضوع هو قيام العديد من الآبآء بالمطالبة بسن قانون جديد يسمح للأب غير الحاضن باستضافة الطفل (http://www.damasgate.com/vb/t227554/)لمدة يومين في الأسبوع و أسبوع في أجازة نصف العام و شهر في أجازة الصيف .
و الموضوع هنا يجب أن ينظر إليه بدقة شديدة من عدة أوجه :
أولا العلاقة بين الأب و ابنه :
بينه و بين ولده أم أنه بذلك يزرع في نفس الطفل إحساس أكيد بأن هذا الأب هو عدو لا يعبأ بمشاعره و برغبته في عدم البعد عن أمه .
إن الرسول صلى الله عليه و سلم عندما سئل عن الأحق بالحضانة قال للأم فيما معناه " أنت أحق به ما لم تُنكحي"
و لم يشترط عليها صلى الله عليه و سلم و هو الرحمة المهداة أن يكون الطفل في حضانة أبيه لمدة معينة أسبوعيا و هذا دليل (http://www.damasgate.com/vb/f9/) على علمه صلى الله عليه و سلم بنفسية الطفل .

1- هل يعتقد الأب أنه عندما ينتزع الطفل من أحضان أمه وسط بكائه و صراخه ليأخذه معه كرها أنه بذلك يقوي ال 2- لماذا لايتذكر الأب مشاعره الجياشة هذه تجاه طفله أثناء إنفاقه آلآف الجنيهات كأتعاب محاماة للحصول على أحكام بتخفيض الجنيهات القليلة المحكوم بها كنفقة لابنه ( علما بأن المبالغ المحكوم بها عادة تكون على اعتبار ما يسهل اثباته من دخل الأب كأساسي المرتب و التي لا يخفى على أحد أنها عادة أقل من عشر الدخل الحقيقي )
ثانيا بالنسبة للأم :
يمكن لحضراتكم التفضل بزيارة أي مركز شباب في يوم الجمعة و متابعة تنفيذ أحكام الرؤية هناك و ما يعانيه الصغار ( أعمارهم بين عام و نصف و خمسة أعوام ) من ذعر عند اجبار الأم على مغادرة الغرفة رغم وجودها على بعد خطوات من الصغير (http://www.damasgate.com/vb/t227554/).
و بالتالي فإنني أعتقد ( و هذا رأيي الشخصي ) أن معظم الآباء يسعى لاستغلال هذا القانون (http://www.damasgate.com/vb/f66/) للهروب من دفع النفقة حيث يسهل استخدام حق الاستضافة لابتزاز الأم (للتنازل عن النفقة مقابل عدم تنفيذ الاستضافة) و الأم طبعا لا تتحمل رؤية طفلها ينتزع منها صارخا و مستغيثا و يغلق عليه باب سيارة الأب في مشهد شديد المأساوية و لا يصدر ممن لديه أدنى تعاطف مع الطفل فضلا عن أن يكون أباه .
كما أن ما يمكن أن يتعرض له الطفل خلال يومي الاستضافة من مخاطر يتعارض (http://www.damasgate.com/vb/f79/) مع كون الأم هي الحاضنة و المسؤلة عن الطفل فما فائدة أن ترعى الأم الصغير طوال خمسة أيام ليصاب بالتهاب رئوي في يومي الاستضافة
لعدم قدرة الأب على تغيير ثيابه و عدم وجود من ترعاه مثل أمه من النساء و الحوادث و الجرائم التي تنتج عن ذهاب الطفل للإقامة عند والده كثيرة جدا ويمكن بتصفح سريع للانترنت الحصول على العديد من أخبار تلك الحوادث
ثالثا: بالنسبة للطفل :
طبيب (http://www.damasgate.com/vb/f18/) أطفال أو طبيب (http://www.damasgate.com/vb/f18/) نفسي أو أي دراسة أو بحث متعلق بنفسية الأطفال

1- إن اليومين اللذين يعتبرهما الأب غير كافيين لإرواء شوقه و حنينه نحو طفله هما كافيان جدا لإصابة الطفل الباكي المشتاق لأمه بصدمة عصبية بل و موته سواء بسبب الصراخ و البكاء أو بسبب عدم حصوله على الرعاية التي يحصل عليها مع أمه و حتى لايظن أحد أنني أبالغ أرجو مراجعة أي 2- ليضع كل منا نفسه مكان الطفل الذي ينتزع من أمه و ينظر إلى أباه فلا يجد أدنى تعاطف أو رحمة ثم لنتخيل ما ينشأ عليه هذا الطفل من كراهية لأبيه و للمجتمع
أخيرا أحب أن أشير إلى أنني في كل الحالات السابقة افترضت أن الأب لا يسعى إلا إلى رؤية ابنه و أنه لن يحاول عدم اعادته إلى أمه بعد انتهاء الاستضافة الأمر الذي قد تضطر معه وزارة الداخلية إلى تخصيص إدارة عامة للفصل في الحوادث الناجمة عن هذا النظام و إعادة الأطفال من جميع أنحاء الجمهورية إلى أمهاتهم و التفريق بين البلاغات الحقيقية و الكيدية
و أرجو من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يشارك برأيه و أن يحاول كل من يقتنع بهذا الرأي أن يكون سببا في توعية الناس بمخاطر هذا القانون (http://www.damasgate.com/vb/f66/) الذي هو في ظاهرة تقوية للروابط (http://www.damasgate.com/vb/f9/) بين الأب و ابنه بينما هو في الحقيقة تدمير لنفسية جيل من الأطفال يمكن أن ينشأوا كارهين للمحيطين بهم و أولهم للأسف آبآئهم

احذر من يقراء هذا الكلام ان ينحاز اليه

ففيه من الضلال ما فيه

ابوهاجر
28 - 05 - 2011, 08:26
والاباء التى تجير فى النفقة
يسمون اباء اصلا ؟؟؟؟

المشكلة ان دول اللى بينادوا بتغيير القوانين
علشان طماعين و غير سويين
ربنا يرحمنا

اى اباء يسموا اباء لانهم اباء مش لان بعض محبى الكيد من النساء يكيدوا بهم وبالاطفال من اجل ممارسة كيدهم

والمشكلة ان نساء كثيرين لايحبوا تطبيق شرع الله لانهم اعتادوا الاحتكام للكفر ولايهمهم دين ولا اطفال ولا غيره

ربنا يرحمنا من كل شخص يكذب للحصول على منفعة شخصية ويرفض تحكيم شرع الله فى نفسه ومن يعول

وربنا يرحمنا ممن لا اخلاق له ويظلم الاخرين ولا يبالى بمصلحة اطفاله ويستعين بالشيطان فى سبيل منفعته الشخصية

ابوهاجر
28 - 05 - 2011, 08:28
للاسف المقال بعيد تماما عن الواقع الذى نعيشه
سيتم الرد بلون مخالف على النقاط المطروحة
يوجد بعض الشواذ بالطبع من طرفى النزاع
ولكن هذا لايعنى ان نضع الشواذ كاصل
ولتنكن مصلحة الطفل هى الاهم




السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،
أريد أن أطرح موضوعا هاما للمناقشة و أرجو من كل من يقرأه من المختصين و المهتمين أن يشارك برأيه حرصا على أمن و استقرار المجتمع .
و الموضوع هو قيام العديد من الآبآء بالمطالبة بسن قانون جديد يسمح للأب غير الحاضن باستضافة الطفل لمدة يومين في الأسبوع و أسبوع في أجازة نصف العام و شهر في أجازة الصيف .
و الموضوع هنا يجب أن ينظر إليه بدقة شديدة من عدة أوجه :
أولا العلاقة بين الأب و ابنه :
1- هل يعتقد الأب أنه عندما ينتزع الطفل من أحضان أمه وسط بكائه و صراخه ليأخذه معه كرها أنه بذلك يقوي الروابط بينه و بين ولده أم أنه بذلك يزرع في نفس الطفل إحساس أكيد بأن هذا الأب هو عدو لا يعبأ بمشاعره و برغبته في عدم البعد عن أمه .
هذا يحدث نتيجة تربية الام على ان الطفل حق لها فقط ويعوضها عن حرمانها من الزواج وليس من حق احد المساس به وتغرس بالتالى هذا الكلام فى قلب الطفل حتى يبكى عند ذهابه لوالده الذى له نفس الحقوق فى رعاية طفله والاستمتاع به وتعليمه وتعريفه باهله بعيدا عن الاجواء المشحونه التى اضطر لرؤية ابنه فيها ولتعمد كثير من الامهات الكناية بالاباء فى الرئوية وحصرها للاب فقط بينما يتم ترك الاطفال احيانا مع اهل الام وهم ليسوا اهل ثقة ويحرم اهل الاب من مجرد الرؤية لحقد الام عليهم وعدم اهتمامها بمصلحة طفلها لذلك فالام هى المسئولة كليا عن هذه المشكلة التى افتعلتها وتطالب بحلها
بل والمصيبة كذب كثير من المطلقات انها لا تامن على طفلها مع والده واهله وهى تعلم كذبها

إن الرسول صلى الله عليه و سلم عندما سئل عن الأحق بالحضانة قال للأم فيما معناه " أنت أحق به ما لم تُنكحي"
و لم يشترط عليها صلى الله عليه و سلم و هو الرحمة المهداة أن يكون الطفل في حضانة أبيه لمدة معينة أسبوعيا و هذا دليل على علمه صلى الله عليه و سلم بنفسية الطفل .
ولم يمنع الرسول الاب من متابعة ابنه ورئويته والخروج معه فى عدم وجود الام ايضا لذلك فهذا لا يعتبر دليل الا على حق الحضانه فقط للام فى مرحلة معينه من العمر ولم يتطرق الرسول عليه الصلاة والسلام للظلم الواقع على الاب من كيد المطلقة لحرمانه من طفله وترسيخ فى قلب الطفل ان الاب للمصروف فقط وانها هى لكل شئ اخر ومستحيل ان يقصد رسول الله تدمير نفسية الطفل كما يريد من يفسر الحديث بهذا الكيفيه

2- لماذا لايتذكر الأب مشاعره الجياشة هذه تجاه طفله أثناء إنفاقه آلآف الجنيهات كأتعاب محاماة للحصول على أحكام بتخفيض الجنيهات القليلة المحكوم بها كنفقة لابنه ( علما بأن المبالغ المحكوم بها عادة تكون على اعتبار ما يسهل اثباته من دخل الأب كأساسي المرتب و التي لا يخفى على أحد أنها عادة أقل من عشر الدخل الحقيقي )
كثير من المطلقات يدفعوا للمحامين لاجل محاولة كسر انف طليقهم حتى لايستطيع الحياة بهدوء ويتحيلو بكل الطرق والتدليس لمحاولة الحصول على مكاسب ليست من حقهم شرعا ويحتجوا بقانون غير اسلامى على ان هذه هى حقوقهم من اجل تكليف الاب بما لايطيق وحتى يرغم على الرضوخ لهم او على الاقل ان يعودوا للحياة الزوجية ويكونوا هم المسيطيرين بل ويستغلوا ثغرات فى القانون لمحاولة زرع الضيق فقط فى قلوب الاباء بعدما استطاعوا تدمير نفسية اطفالهم فعليا بحرمانهم من عاطفة الابوة والعلاقة الاسرية السليمة وذلك لانهم فى قلوبهم فقط الانتقام على ما يعتبروه حقوق شيطانية مكتسبة لهم من قانون غير شرعى
وهذا لايعنى عدم وجود العكس

ثانيا بالنسبة للأم :
يمكن لحضراتكم التفضل بزيارة أي مركز شباب في يوم الجمعة و متابعة تنفيذ أحكام الرؤية هناك و ما يعانيه الصغار ( أعمارهم بين عام و نصف و خمسة أعوام ) من ذعر عند اجبار الأم على مغادرة الغرفة رغم وجودها على بعد خطوات من الصغير .
و بالتالي فإنني أعتقد ( و هذا رأيي الشخصي ) أن معظم الآباء يسعى لاستغلال هذا القانون للهروب من دفع النفقة حيث يسهل استخدام حق الاستضافة لابتزاز الأم (للتنازل عن النفقة مقابل عدم تنفيذ الاستضافة) و الأم طبعا لا تتحمل رؤية طفلها ينتزع منها صارخا و مستغيثا و يغلق عليه باب سيارة الأب في مشهد شديد المأساوية و لا يصدر ممن لديه أدنى تعاطف مع الطفل فضلا عن أن يكون أباه .
هذ راى شخصى خاطئ جدا فكما تريد هى حرمان الاب من ابوته واستئثارها هى واهلها بالتنعم بالطفل وفى خير والده واهل والده لخبث نفسيتها وتثبت هذا الخبث فى نفسية الطفل المسكين حتى تنكل بوالده وليس لمصلحة الطفلة لانها لو شخصية محترمة فستعرف الطفل حقوق والده وتدفعه للقيام بذلك عوضا عن المسكنه الكاذبة التى تدعيه الكثيرات

كما أن ما يمكن أن يتعرض له الطفل خلال يومي الاستضافة من مخاطر يتعارض مع كون الأم هي الحاضنة و المسؤلة عن الطفل فما فائدة أن ترعى الأم الصغير طوال خمسة أيام ليصاب بالتهاب رئوي في يومي الاستضافة
لعدم قدرة الأب على تغيير ثيابه و عدم وجود من ترعاه مثل أمه من النساء و الحوادث و الجرائم التي تنتج عن ذهاب الطفل للإقامة عند والده كثيرة جدا ويمكن بتصفح سريع للانترنت الحصول على العديد من أخبار تلك الحوادث
هذه المخاطر تتم فى وجود الام ايضا وهى ليست دليل على شئ سوى التدليس وبدلا من تصفح الانترنت فلينظر كاتب المقال لاى اسرة طبيعية وسيجد تلك الاشياء بها ولو اخذنا بهذا السبب فلن يمشى اى شخص فى الشارع خوفا من الموت باى سبب

ثالثا: بالنسبة للطفل :
1- إن اليومين اللذين يعتبرهما الأب غير كافيين لإرواء شوقه و حنينه نحو طفله هما كافيان جدا لإصابة الطفل الباكي المشتاق لأمه بصدمة عصبية بل و موته سواء بسبب الصراخ و البكاء أو بسبب عدم حصوله على الرعاية التي يحصل عليها مع أمه و حتى لايظن أحد أنني أبالغ أرجو مراجعة أي طبيب أطفال أو طبيب نفسي أو أي دراسة أو بحث متعلق بنفسية الأطفال
طلب الاستضافة للاباء لايتعدى كونه ليومين وهم كافيين جدا ولم يتم ذكر غير ذلك الا لمن يريد افتعال مشاكل يتخيلها هو كما اعتاد فى كافة قضاياه

2- ليضع كل منا نفسه مكان الطفل الذي ينتزع من أمه و ينظر إلى أباه فلا يجد أدنى تعاطف أو رحمة ثم لنتخيل ما ينشأ عليه هذا الطفل من كراهية لأبيه و للمجتمع
يجد الاطفال كل الحنان من الاباء الذين يطلبوا الاستضافه والكراهيه المزعومة هى كراهية ناتجة من حقد المطلقة وعدم تاهيلها النفسى لتقبل حقوق الطرف الاخر بعدما اعتادت على محاولة الكيد والنكاية باهل طفلها ارضاء لاحقادها ولو تعاملت بما يرضى الله واعطت كل ذى حق حقه فلن يتواجد تلك الكراهية التى يزعمها الحقود علما ان الاب الذى يطلب استضافة طفله فيكون ذلك من دافع حنانه وحبه لطفله عكس الاب التى ترفض ذلك لعدم قدرتها على حب طفلها بالصورة السليمة والتى تحرمه من حقه فى الاستمتاع بوالده

أخيرا أحب أن أشير إلى أنني في كل الحالات السابقة افترضت أن الأب لا يسعى إلا إلى رؤية ابنه و أنه لن يحاول عدم اعادته إلى أمه بعد انتهاء الاستضافة الأمر الذي قد تضطر معه وزارة الداخلية إلى تخصيص إدارة عامة للفصل في الحوادث الناجمة عن هذا النظام و إعادة الأطفال من جميع أنحاء الجمهورية إلى أمهاتهم و التفريق بين البلاغات الحقيقية و الكيدية
هذا مبرر فى قمة الغباء لانه بهذا المنطق فلن يتجوز رجل امراه خوفا من ان تخونه والعكس ايضا ولكن الاصل فى الامور الشريعة الدينيه و الصدق والاخلاق المحترمة فى التعامل ومن يرى الناس عادة بشكل سئ يكون هو فى نفسه سئ ويرى بمنظور نفسه ولكن الاولى تقبل الامر مع فرض عقوبة مناسبة لمن يخالف القوانين وتكون صارمة كما يتم ذلك فى بعض البلاد الغربية التى تهتم فعليا بالاطفال بغض النظر عن ديانتهم

و أرجو من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يشارك برأيه و أن يحاول كل من يقتنع بهذا الرأي أن يكون سببا في توعية الناس بمخاطر هذا القانون الذي هو في ظاهرة تقوية للروابط بين الأب و ابنه بينما هو في الحقيقة تدمير لنفسية جيل من الأطفال يمكن أن ينشأوا كارهين للمحيطين بهم و أولهم للأسف آبآئهم
كل المبررات فى الموضوع لاتتعدى كونها تربية مجتمع تربى على تدمير الاسرة و لن يخدم الاطفال ولا المجتمع ابدا



للاعادة لاعادة نشر نفس الكلام

OMMAHY
28 - 05 - 2011, 11:52
اى اباء يسموا اباء لانهم اباء مش لان بعض محبى الكيد من النساء يكيدوا بهم وبالاطفال من اجل ممارسة كيدهم

والمشكلة ان نساء كثيرين لايحبوا تطبيق شرع الله لانهم اعتادوا الاحتكام للكفر ولايهمهم دين ولا اطفال ولا غيره

ربنا يرحمنا من كل شخص يكذب للحصول على منفعة شخصية ويرفض تحكيم شرع الله فى نفسه ومن يعول

وربنا يرحمنا ممن لا اخلاق له ويظلم الاخرين ولا يبالى بمصلحة اطفاله ويستعين بالشيطان فى سبيل منفعته الشخصية

قال صلى الله عليه وسلم:"كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول"



و

OMMAHY
28 - 05 - 2011, 12:15
الى مجمع البحوث ووزارة العدل و ذوى العقول والدين :
فلتتحملوا الوزر اذا افتيم باستضافتهم و تقليل سن حضانتهم فلتتحملوا الذنب اذا ضيعتم الاطفال لانسياقكم وراء رجال ظلمة طماعين فلتقرأوا كل الطلبات المقدمة من هؤلاء الرجال لتكتشفوا بكل وضوح نواياهم و طبيعتهم حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل اتمنى من مجمع البحوث الإسلامية مناقشة موضوع النفقة التى لا تتعدى 150 جم للطفل واتمنى منهم وضع فى الاعتبار الحيل و المؤامرات التى يقوم بعد الاب لعدم دفع النفقة التى يحكم بها بعد سنتين او 3 اتقوا الله فى الاطفال الذين لن يتحملهم الا امهم فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه لا تضيعوا الاطفال بفتوى فتصبحوا من الخاسرين دينا و اخرة

ابوهاجر
28 - 05 - 2011, 15:01
الى مجمع البحوث ووزارة العدل و ذوى العقول والدين :
فلتتحملوا الوزر اذا افتيم باستضافتهم و تقليل سن حضانتهم فلتتحملوا الذنب اذا ضيعتم الاطفال لانسياقكم وراء رجال ظلمة طماعين فلتقرأوا كل الطلبات المقدمة من هؤلاء الرجال لتكتشفوا بكل وضوح نواياهم و طبيعتهم حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل اتمنى من مجمع البحوث الإسلامية مناقشة موضوع النفقة التى لا تتعدى 150 جم للطفل واتمنى منهم وضع فى الاعتبار الحيل و المؤامرات التى يقوم بعد الاب لعدم دفع النفقة التى يحكم بها بعد سنتين او 3 اتقوا الله فى الاطفال الذين لن يتحملهم الا امهم فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه لا تضيعوا الاطفال بفتوى فتصبحوا من الخاسرين دينا و اخرة

كلام مغلوط جدا ويعتبر شاذ فى الواقع

الفتوى ليست لشواذ النساء الاتى لايريدوا العدالة والحق فى تنشئة الاطفال نشئة سليمة

وهذا الكلام المكتوب كله خطا فالنفقة لاتسقط ويسددها الاب حتى لو تاخر لاى سبب فى تسديدها

ولايمكن اعتبار كل النساء والرجال مجيرين فى حقوق اطفالهم ولكن ينظر للامر بمصلحة الطفل وحقه عند ابوه وعند امه

ومهما كثر المغالطات وكيد النساء واستعطافهم للقلوب فحكم لله سينقذ غصب عن الجميع

ومن ظلم فى الدنيا سيقتص منه الله فى الاخرة سواء كان امراة او رجل

للاب حقوق ولن نتركها مع عدم بخس المراة لحقها والقوانين التى يطالب بها رجال كثيرون ومعهم نساء ايضا هم قوانين لبناء الاسرة التى تتعمد نساء كثير هدمها وهدم المجتمع كله فقط لينفثوا عن غيظهم وكيدهم حتى لو كان ذلك على حساب ابنائهم


وحسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من يظلم الاطفال ويجعلهم العوبه لينتقم بواسطتهم من اى شخص

ابوهاجر
28 - 05 - 2011, 15:06
قال صلى الله عليه وسلم:"كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول"







وده المطلوب فقط ان لايضيع احد من يعول سواء رجل او امراة
ولا ننظر من وجهة نظر واحدة وفقط نريد التوازن

ابوهاجر
28 - 05 - 2011, 20:13
تظاهر العشرات من الآباء أثناء جلسة البحوث الإسلامية

السبت، 28 مايو 2011 - 18:35


كتب لؤى على
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
تظاهر العشرات من جمعية إنقاذ الأسرة أمام مشيخة الأزهر أثناء عقد مجمع البحوث الإسلامية لجلسته الطارئة لمناقشة حق الاستضافة والولاية التعليمية.

وردد المتظاهرون هتافات "شيخ الأزهر فينك فينك.. قانون سوزان بينا وبينك"، "قانون سوزان باطل"، ورفعوا لافتات موجهة إلى مجمع البحوث الإسلامية "لغيتوا الشرع".

وأكد المتظاهرون أن هذا القانون وضع من أجل ابنة زينب رضوان مطالبين مجمع البحوث بالاحتكام للشرع وعدم الوقوع تحت أى ضغط، ويستمر مجمع البحوث فى عقد جلسته الطارئة حتى الآن.

OMMAHY
29 - 05 - 2011, 09:56
حد شاف حلقة ريم ماجد على اون تى فى على قانون الاسرة 11/5
المستشار الباجا فى وسط الكلام فضح نفسه و مخطط الرجالة
قعد يقول لازم سن الحضانة يبقى شرعى 7 سنين للولد و 9 للبنت
وبعدين يقول ممكن القاضى يحكم للام بالرعاية بعد السن ده ، بس يكون الرجل خلص من اجر الحضانة و شقة الحضانة علشان مش معقول يقعد فى الشارع

و بعد ما بيتكلم عن السن الشرعى و الدينى لما حد اتكلم فى التليفون وقال مجمع البحوث اقر ان 15 سنة سليم يقول هو احنا دولة مدنية و لا دينية

كلام متناقض
فعلا حسبى الله و نعم الوكيل

OMMAHY
29 - 05 - 2011, 09:57
الى مجمع البحوث ووزارة العدل وذوى العقل والدين :
فلتتحملوا الوزر اذا افتيم باستضافتهم و تقليل سن حضانتهم فلتتحملوا الذنب اذا ضيعتم الاطفال لانسياقكم وراء رجال ظلمة طماعين فلتقرأوا كل الطلبات المقدمة من هؤلاء الرجال لتكتشفوا بكل وضوح نواياهم و طبيعتهم حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل اتمنى من مجمع البحوث الإسلامية مناقشة موضوع النفقة التى لا تتعدى 150 جم للطفل واتمنى منهم وضع فى الاعتبار الحيل و المؤامرات التى يقوم بعد الاب لعدم دفع النفقة التى يحكم بها بعد سنتين او 3 اتقوا الله فى الاطفال الذين لن يتحملهم الا امهم فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه لا تضيعوا الاطفال بفتوى فتصبحوا من الخاسرين دينا و اخرة

OMMAHY
29 - 05 - 2011, 10:01
المستشار الباجه في حديثه على المحور يوم 18/5 تركيزة الاول والاخير انه يخلي سن الحضانه سبعه والبنت 9 وهناك فرق بين الحضانه والرعايه بحيث بعد مرور سن الحضانه عايزة ولادها يبقوا في رعايتها لحد 12 للولد وللزواج للبنت بس يقطع عنها الاتي المسكن واجر الحضانه .......................

OMMAHY
29 - 05 - 2011, 13:06
احذر من يقراء هذا الكلام ان ينحاز اليه


ففيه من الضلال ما فيه


هل الحق اصبح ضلال ؟

OMMAHY
29 - 05 - 2011, 13:09
اى اباء يسموا اباء لانهم اباء مش لان بعض محبى الكيد من النساء يكيدوا بهم وبالاطفال من اجل ممارسة كيدهم

والمشكلة ان نساء كثيرين لايحبوا تطبيق شرع الله لانهم اعتادوا الاحتكام للكفر ولايهمهم دين ولا اطفال ولا غيره

ربنا يرحمنا من كل شخص يكذب للحصول على منفعة شخصية ويرفض تحكيم شرع الله فى نفسه ومن يعول

وربنا يرحمنا ممن لا اخلاق له ويظلم الاخرين ولا يبالى بمصلحة اطفاله ويستعين بالشيطان فى سبيل منفعته الشخصية
الاب بالعمل و ليس بالاسم
الحلال بين و الحرام بين
لا داعى للجدال فى غير الحق
الاب الحقيقى الذى يقوم بدوره على اتم وجه اتجاه ابنائه و هذا الاب لن يلجا للقضاء لا هو و لا الام
ولكن طالما يوجد قضايا نفقة و رؤية ،هذا اكبر دليل على سوء هذا الاب و تهربه من مسئولياته

OMMAHY
29 - 05 - 2011, 13:12
للاعادة لاعادة نشر نفس الكلام

على فكرة الاطفال ليسوا اغبياء و لديهم من الاحساس و الذكاء ما يكفى ليعرفوا من هو الاقرب لهم من الطرفين

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 07:35
على فكرة الاطفال ليسوا اغبياء و لديهم من الاحساس و الذكاء ما يكفى ليعرفوا من هو الاقرب لهم من الطرفين

كلام سليم بس ربنا يرحمهم من كيد الامهات المنكادات وزنهم على ودانهم


الاب بالعمل و ليس بالاسم

الحلال بين و الحرام بين
لا داعى للجدال فى غير الحق
الاب الحقيقى الذى يقوم بدوره على اتم وجه اتجاه ابنائه و هذا الاب لن يلجا للقضاء لا هو و لا الام

ولكن طالما يوجد قضايا نفقة و رؤية ،هذا اكبر دليل على سوء هذا الاب و تهربه من مسئولياته



غلط لان مش من حق يمنح نفسه حق سحب الابوه لهوى نفسه
ومتخلينا نقول الام الحقيقية هى الى تحب ولادها وتعطيهم حقوقهم
وليه ميكونش قضايا النفقة فى احيان كثيرة من كيد المطلقات لخساسة بعضهم
زى مافيه اباء زى مبتقولى مقصريين ففيه امهات مقصرات وبيستغلوا الاطفال للكيد فقط

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 07:38
هل الحق اصبح ضلال ؟


فيه ضلال وواضح ضلاله بدون حق

OMMAHY
30 - 05 - 2011, 13:41
كلام سليم بس ربنا يرحمهم من كيد الامهات المنكادات وزنهم على ودانهم


الطفل مش محتاج زن على ودانه
هو شايف بعينه و احساسه هيدله على مصلحته



غلط لان مش من حق يمنح نفسه حق سحب الابوه لهوى نفسه
ومتخلينا نقول الام الحقيقية هى الى تحب ولادها وتعطيهم حقوقهم
وليه ميكونش قضايا النفقة فى احيان كثيرة من كيد المطلقات لخساسة بعضهم
زى مافيه اباء زى مبتقولى مقصريين ففيه امهات مقصرات وبيستغلوا الاطفال للكيد فقط


بقى بذمتك قضايا النفقة خساسة امهات وكيد مطلقات.

ان كان هى اللى بتتأرف فى المحاكم و بتدفع للمحامى اد كدة و بعد سنين يتحكملها بملاليم
وممكن ما تعرفش تاخدها كمان خالص

اتقوا الله فى ولادكم

OMMAHY
30 - 05 - 2011, 13:43
فيه ضلال وواضح ضلاله بدون حق


الى مجمع البحوث ووزارة العدل وذوى العقل والدين :
فلتتحملوا الوزر اذا افتيتم باستضافتهم و تقليل سن حضانتهم فلتتحملوا الذنب اذا ضيعتم الاطفال لانسياقكم وراء رجال ظلمة طماعين فلتقرأوا كل الطلبات المقدمة من هؤلاء الرجال لتكتشفوا بكل وضوح نواياهم و طبيعتهم حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل اتمنى من مجمع البحوث الإسلامية مناقشة موضوع النفقة التى لا تتعدى 150 جم للطفل واتمنى منهم وضع فى الاعتبار الحيل و المؤامرات التى يقوم بعد الاب لعدم دفع النفقة التى يحكم بها بعد سنتين او 3 اتقوا الله فى الاطفال الذين لن يتحملهم الا امهم
فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه
لا تضيعوا الاطفال بفتوى او قانون فتصبحوا من الخاسرين دينا و اخرة

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 14:45
بقى بذمتك قضايا النفقة خساسة امهات وكيد مطلقات.


ان كان هى اللى بتتأرف فى المحاكم و بتدفع للمحامى اد كدة و بعد سنين يتحكملها بملاليم
وممكن ما تعرفش تاخدها كمان خالص

اتقوا الله فى ولادكم



اه كثير من تلك القضايا لمجرد الكيد

واللى بتحب تقرف نفسها وغيرها مستحيل يتوقع منها ان تعطى الحق لاهله

وبخصوص الاولاد فاللهم اجعلنا متقين واحفظ اولادنا من كيد النساء وحكم فينا شرعك

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 14:50
الى مجمع البحوث ووزارة العدل وذوى العقل والدين :
فلتتحملوا الوزر اذا افتيتم باستضافتهم و تقليل سن حضانتهم فلتتحملوا الذنب اذا ضيعتم الاطفال لانسياقكم وراء رجال ظلمة طماعين فلتقرأوا كل الطلبات المقدمة من هؤلاء الرجال لتكتشفوا بكل وضوح نواياهم و طبيعتهم حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل حسبى الله و نعم الوكيل اتمنى من مجمع البحوث الإسلامية مناقشة موضوع النفقة التى لا تتعدى 150 جم للطفل واتمنى منهم وضع فى الاعتبار الحيل و المؤامرات التى يقوم بعد الاب لعدم دفع النفقة التى يحكم بها بعد سنتين او 3 اتقوا الله فى الاطفال الذين لن يتحملهم الا امهم
فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه
لا تضيعوا الاطفال بفتوى او قانون فتصبحوا من الخاسرين دينا و اخرة

خسارة الدين لمن لايحكم شرع الله وليس لمن يستمع للكذب الواضح

ليس من حق الشواذ من النساء ان يطلقوا احكام على رجال المسلمين

نحن مسلمون ولن يحكمنا جهلة من ضعاف النفوس واحباء الاحكام الكفريه

وسنحافظ على اطفالنا من حماقة ضعاف النفوس من بعض المطلقات وسنحميهم منه

اما المحترمات من المطلقات والراغبين فى تطبيق شرع الله فى الكون فسنكون عونا لهم

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 15:26
ننشر تعديلات الأزهر لقانون الرؤية التى رفضتها "مشيرة خطاب"

الإثنين، 30 مايو 2011 - 13:49

كتب لؤى على
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
حصل "اليوم السابع" على نص التعديلات التى أرسلها مجمع البحوث الإسلامية فى سبتمبر 2007 بشأن النصوص القانونية التى تنظم الحضانة والرؤية فى حق الأطفال إلى السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الأسرة السابقة عندما كانت تتولى الأمين العام للمجلس القومى للأمومة والطفولة، وهى التعديلات التى لم يأخذ بها المجلس وتسببت فى أزمات بالقانون الذى تم إقراره العام الماضى فيما يخص الرؤية للآباء والجد فى حالات الانفصال بين الزوجين.

وكان المجلس أكد فى تعديلاته ضرورة تعديل بعض النصوص ومنها جواز انتقال الحضانة إلى الأب بعد الأم و أم الأم، ويجوز رؤية الجد والجدة للمحضون، سواء أكان ذلك فى حضور الأبوين أم فى غير حضورهما، كما يجوز للطرف غير الحاضن استضافة الصغير بمسكنه فى العطلات إذا أذن الحاضن بذلك، ومن صدر له حكم يقضى بحقه فى رؤية المحضون إذا تخلف عن الحضور للرؤية فى الموعد المحدد ثلاث مرات متتابعات رفع أمره إلى القضاء لحرمانه من الرؤية لمدة يحددها القاضى.

وكان مجمع البحوث الإسلامية قرر وقتها فى جلسته الإبقاء على سن الـ15 سنة للولد والبنت حتى سن الزواج بالنسبة للحضانة، وقام المجمع بتحويل القانون بأكمله إلى لجنة البحوث الفقهية بالمجمع برئاسة الدكتور عبد الفتاح الشيخ، لبحث القانون بما يرتأى من متغيرات فى الفترة الحالية وبما فيه مصلحة للطفل أولا.

وكان الدكتور أحمد كمال أبو المجد، عضو مجمع البحوث الإسلامية، والشيخ محمود إمبابى وكيل الأزهر السابق وعضو المجمع، والشيخ على عبد الباقى الأمين العام للمجمع، التقوا الأسبوع الماضى بخمسة من الآباء المعتصمين منذ أمام المشيخة، ووعدهم أبو المجد بعرض الأمر على لجنة البحوث الفقهية، للاحتكام إلى الشرع ورأى الفقهاء الأربعة، مع مراعاة كافة الأطراف، مطالبهم بفسحة من الوقت حتى يتم أخذ الرأى النهائى، وطالب أبو المجد الآباء بعرض مذكرة بعد استماعه لشكواهم من القانون.

من جانبه أكد الدكتور محمود إمبابى وكيل الأزهر السابق أنه تم إرسال تلك التعديلات للمجلس القومى للطفولة و الأمومة لكنه لم يأخذ بها.

ونتيجة لمخالفات المشرع والمجلس القومى للمرأة للتعديلات التى أرسلها مجمع البحوث الإسلامية ، صدر قانون الطفل وبه كثيرا من النصوص التى عقدت"الرؤية"، وتسبب هذا فى اعتصام منذ أسابيع للآباء والمتضررين أمام مشيخة الأزهر بتنظيم من "جمعية إنقاذ الأسرة"، للمطالبة بتغيير القانون لما فيه ظلم للآباء على حد قولهم.

ومن المقرر أن يصدر مجمع البحوث الإسلامية تقريرا وموقفه من التعديلات المطلوبة فى القانون لتعديل القانون وحل أزمة الرؤية.

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 15:28
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/254082_206146379421432_100000782149815_512568_8220 045_n.jpg

ابوهاجر
30 - 05 - 2011, 23:41
مصادر الفتن فى مصر هؤلاء


المركز المصري لحقوق المرأة :لجنة قانونية للدفاع عن قوانين الأسرة (http://madanya.net/?p=7713)

April 21st, 2011 | 210 تعليقات (http://madanya.net/?p=7713#comments)
القاهرة 21/4/2011
تحية طيبة وبعد ،،،
اجتمع عدد من مؤسسات المجتمع المدني والنشطاء المعنيين بقضايا الأسرة وعدد من خبراء القانون وقد أبدو تخوفهم من الاتى :ـ


إصدار مراسم قوانين في المرحلة الانتقالية دون مبرر أو ضرورة ملحة
صدور هذه المراسيم على خلفيات وأسس رجعية تهدر المكتسبات التي تحققت في القوانين الحالية.
صدور هذه المراسيم دون أدارة حوار مجتمعي مع المعنيين ومؤسسات المجتمع المدني .
4. إغفال المجهودات التي قامت بها المؤسسات المعنية بدور الأسرة والتي اتفقت على حد أدنى للمبادئ التي يجب أن ينظمها أي تشريعات خاصة بالأسرة والأحوال الشخصية .

وبناء عليه فقد شكل الحاضرون ” لجنة قانونية للدفاع عن قوانين الأسرة “

لذا تدعو سكرتارية اللجنة سيادتكم للانضمام والتوقيع علي البيان الخاص بالجنة مع تقديم أي اقتراحات لتطوير عمل اللجنة وسوف يتم التحضير لمؤتمر صحفي للاعلان عن اللجنة ومطالبها ومحاور العمل بها .


وتفضلوا بقبول وافر الاحترام والتقدير


سكرتارية اللجنة

المركز المصري لحقوق المرأة






بيان تأسيس
لجنة المحامين للدفاع عن قوانين الأسرة

اهتمت الحركة الأصلاحية والحقوقية بقضية المرأة كأحد أهم ضمانات التقدم في المجتمع , وركزت على أهمية القانون في إحداث تطور اجتماعي من خلال ضمان المساواة بين المواطنين والحد من العنف، لذا وضعت مراجعة وتعديل التشريعات في أولى المهام للحد من العنف، الأمر الذي ساهم في تقدم مصر في مجال الإصلاح القانوني لاسيما المتعلق بحقوق النساء.
حيث أثمرت الجهود المتواصلة لمنظمات المجتمع المدني التنموية ومنظمات حقوق الإنسان بتغييراً في بعض التشريعات مثل تعديلات قانون الأسرة واستحداث قانون لمحكمة الأسرة وقانون الطفل , ولكن لم ترقى هذه التعديلات إلى مستوى تحقيق العدالة والمساواة على أسس المواطنة , ومازالت مصر بحاجة إلى بذل الكثير من الجهد لضمان هذه الحقوق والعمل على تحقيق المزيد على مستوى النص القانوني وعلى مستوى التطبيق.
حيث يعد للقانون أهمية خاصة، فهو يحدد الحقوق وكيفية تطبيقها وتأثير ذلك على المواقع القانونية للأفراد وما يستتبعه من حقوق تخول سلطات لبعض الأفراد على البعض الآخر, وعدالة توزيع هذه الحقوق يساهم في الحد من العنف لاسيما ضد المرأة والطفل.
ويعد إصدار تشريعات تميز ضد المرأة أو تنتقص من حقوق الطفل أحد أهم أشكال العنف المؤسسي , الذي يتناقض مع مبادئ الدستور والتشريع كما يتناقض مع الاتفاقيات الدولية الموقعة عليها مصر وأكد المجلس العسكري على احترامها و التي تأتى في مرتبة متساوية مع القانون المصري

ونظرا للمتغيرات التي حدثت في الفترة الأخيرة وترتب عليها دخول مصر فى مرحلة انتقالية تمهيدا لانتخابات برلمانية ورئاسية , تتطلب هذه المرحلة بالضرورة إصدار مراسيم بقوانين خاصة بتنظيم الحياة السياسية

إلا انه تلاحظ التوجه تحت ضغط بعض القوى السلفية , والمنتفعين من أحداث أرباك سياسي وأجتماعى في هذه المرحلة نحو إصدار مراسيم بقوانين تتعلق بالأسرة بادعاء تحريضي للمسئولين والمجتمع بأنها قوانين ” سوزان مبارك “ الأمر الذي يتناقض مع النضال الطويل لكل المصريين لأحداث بعض التعديلات المتعلقة بالإصلاح الأجتماعى
وان المجتمع المدني والقوى الديمقراطية والحقوقية ترى ضرورة تعديل هذه القوانين الظالمة للمرأة والطفل ولكن في أطار حوار مجتمعي واسع .

لذلك فقد اجتمع عدد من مؤسسات المجتمع المدني والنشطاء المعنيين بقضايا الأسرة وعدد من خبراء القانون وقد أبدو تخوفهم من الاتى :ـ

v إصدار مراسم قوانين فى المرحلة الانتقالية دون مبرر أو ضرورة ملحة
v صدور هذه المراسيم على خلفيات وأسس رجعية تهدر المكتسبات التى تحققت فى القوانين الحالية
v صدور هذه المراسيم دون أدارة حوار مجتمعي مع المعنيين ومؤسسات المجتمع المدني
v إغفال المجهودات التى قامت بها المؤسسات المعنية بدور الأسرة والتي اتفقت على حد أدنى للمبادئ التى يجب أن ينظمها أى تشريعات خاصة بالأسرة والأحوال الشخصية

وبناء على ما سبق فقد شكل الحاضرون لجنة قانونية للدفاع عن حقوق الأسرة
، على أن تكون مهام هذه اللجنة:ـ


التصدي لاى محاولات للإنقاص من المكتسبات التى تحققت فى القانون الحالي
بدء حوار مجتمعي مع الجهات المعنية الرسمية والأهلية حول المبادئ التى يجب أن ينظمها قانون الأسرة

وقد رأت اللجنة ضرورة مخاطبة المجلس العسكري لمراعاة الاتى :ـ


عدم اللجوء إلى إصدار أيه مراسيم بقوانين إلا فى حالة الضرورة
ضرورة بدء حوار مجتمعي مع مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بشئون الأسرة
إصدار المراسيم بقوانين متوافقة مع التزامات الدولية
عدم الانتقاص من أى مميزات أو مكتسبات لمصلحة الأسرة ينظمها القانون الحالي

ابوهاجر
31 - 05 - 2011, 00:02
مجمع البحوث الإسلامية يعيد الاعتبار للمُطَلَّقين بعد إهدارها على أيدى "صهاينة" القومى للمرأة بقيادة "سوزان"

عمرو عبد الرحمن 30/05/2011 - 04:13:00
http://www.misrelgdida.com/thumbnail.php?file=bo7oos_780149853.jpg&size=article_medium

أعلن الدكتور أحمد كمال أبو المجد - عضو مجمع البحوث الإسلامية - والشيخ محمود إمبابى - وكيل الأزهر السابق وعضو المجمع - والشيخ على عبد الباقى - الأمين العام للمجمع – أن "لجنة البحوث الفقهية" بالمجمع سوف تقوم بدراسة شكوى الآباء المعتصمين أمام مشيخة الأزهر، بسبب ما وصفوه بإهدار حقوقهم فى رؤية أبنائهم، بعد طلاقهم من زوجاتهم، فى ظل قانون الرؤية الذى سبق وأن تبنته "مشيرة خطاب" بتوجيهات من "سوزان ثابت" زوجة الرئيس المخلوع فى العهد البائد، وتعطى فيه الحق للأم الحاضنة أن تمنع الأب من رؤية أبنائه، إلا بإذنها، وبشروطها الخاصة، وأكد "أبو المجد" أن اللجنة سوف تراعى الاحتكام إلى الشرع ورأى الفقهاء الأربعة، مع مراعاة كافة الأطراف، فى إصدار التعديلات المتوقعة، ولكنه طالب المعتصمين مطالبهم بفسحة من الوقت حتى يتم أخذ الرأى النهائى، وذلك فى لقائه بوفد منهم الأسبوع الماضى.
من جانبه أكد الدكتور محمود إمبابى وكيل الأزهر السابق أنه تم إرسال التعديلات التى يتم بحثها حاليا لإققرارها إلى المجلس القومى للطفولة و الأمومة قبل سنوات وأثناء إقرار قانون الرؤية الجائر، لكنه لم يأخذ بها، فى ظل سيطرة مفاهيم الأجندة الصهيونية على عضوات كل من مجلس الأمومة والطفولة والمجلس القومى للمرأة.
وأوضح أنه نتيجة لمخالفات المجلس القومى للمرأة للتعديلات التى أرسلها مجمع البحوث الإسلامية، صدر قانون الطفل وبه كثير من النصوص التى عقدت "الرؤية"، وهو ما تسبب فى اعتصام استمر أسابيع للآباء والمتضررين أمام مشيخة الأزهر بتنظيم من "جمعية إنقاذ الأسرة"، للمطالبة بتغيير القانون لما فيه ظلم للآباء على حد قولهم.
وقد بات من المقرر أن يصدر مجمع البحوث الإسلامية تقريرا وموقفه من التعديلات المطلوبة فى القانون لتعديل القانون وحل أزمة الرؤية

ابوهاجر
31 - 05 - 2011, 20:25
تحالف المنظمات النسوية يهاجم المجلس القومى للمرأة

الإثنين، 30 مايو 2011 - 17:13


كتبت بسمة المهدى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
استنكر تحالف المنظمات النسوية استمرار المجلس القومى للمرأة، حيث طالب التحالف من قبل بإسقاط شرعية المجلس القومى للمرأة وعدم الاعتراف به كممثل للنساء المصريات أو العمل النسوى فى مصر فى الفعاليات الدولية.

وكان التحالف الذى تكون مباشرة بعد الثورة من عدد من المنظمات النسائية، أشار فى بيانه الصادر اليوم إلى أنه أرسل بيانات عديدة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة وإلى رئيس الوزراء الحالى وعدد من الوزراء الآخرين للمطالبة بتأسيس آلية جديدة للمرأة، بمشاركة المجتمع المدنى، بحيث تكون ممثلة لجميع المجموعات النسائية فى مصر وتدعم مشاركة النساء، فى بناء مصر الديمقراطية، ولكنه لم يتلق أى رد من تلك الجهات حتى اليوم.

وأكد البيان على أنه وبعد ثورة 25 يناير، قام نصف أعضاء مجلس أمناء المجلس القومى للمرأة بتقديم استقالتهم إيمانا منهم بعدم شرعية المجلس فى الظروف الجديدة؛ وبالتالى لا يتوافر حاليا للمجلس هيئة عليا لها صفة شرعية.

واستنكر التحالف موقف المجلس القومى للمرأة منذ اندلاع الثورة، حيث التزم الصمت التام تجاه الشهيدات اللاتى دافعن بكل بسالة عن الثورة مضحين بحياتهن، كما لم يتخذ أى خطوة أو يصدر أى تعليق حول مطالبات المجموعات السلفية بسحب انضمام مصر من اتفاقية إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة، إلى جانب مطالباتهم بتعديل القوانين التى كانت تؤمن الحقوق الأساسية للنساء.

ويقوم التحالف بإرسال نسخ من البيان إلى كل من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء المصرى والأمينة العامة للمجلس القومى للمرأة والأستاذة ميشيل باشليه، منظمة الأمم المتحدة للنساء وسفير المفوضية الأوروبية بمصر وجميع الجهات المانحة بمصر.

OMMAHY
01 - 06 - 2011, 10:18
ننشر تعديلات الأزهر لقانون الرؤية التى رفضتها "مشيرة خطاب"

الإثنين، 30 مايو 2011 - 13:49

كتب لؤى على
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20)http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/igoogle/gadgets/youm7/youm7.xml)
حصل "اليوم السابع" على نص التعديلات التى أرسلها مجمع البحوث الإسلامية فى سبتمبر 2007 بشأن النصوص القانونية التى تنظم الحضانة والرؤية فى حق الأطفال إلى السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الأسرة السابقة عندما كانت تتولى الأمين العام للمجلس القومى للأمومة والطفولة، وهى التعديلات التى لم يأخذ بها المجلس وتسببت فى أزمات بالقانون الذى تم إقراره العام الماضى فيما يخص الرؤية للآباء والجد فى حالات الانفصال بين الزوجين.

وكان المجلس أكد فى تعديلاته ضرورة تعديل بعض النصوص ومنها جواز انتقال الحضانة إلى الأب بعد الأم و أم الأم، ويجوز رؤية الجد والجدة للمحضون، سواء أكان ذلك فى حضور الأبوين أم فى غير حضورهما، كما يجوز للطرف غير الحاضن استضافة الصغير بمسكنه فى العطلات إذا أذن الحاضن بذلك، ومن صدر له حكم يقضى بحقه فى رؤية المحضون إذا تخلف عن الحضور للرؤية فى الموعد المحدد ثلاث مرات متتابعات رفع أمره إلى القضاء لحرمانه من الرؤية لمدة يحددها القاضى.

وكان مجمع البحوث الإسلامية قرر وقتها فى جلسته الإبقاء على سن الـ15 سنة للولد والبنت حتى سن الزواج بالنسبة للحضانة، وقام المجمع بتحويل القانون بأكمله إلى لجنة البحوث الفقهية بالمجمع برئاسة الدكتور عبد الفتاح الشيخ، لبحث القانون بما يرتأى من متغيرات فى الفترة الحالية وبما فيه مصلحة للطفل أولا.

وكان الدكتور أحمد كمال أبو المجد، عضو مجمع البحوث الإسلامية، والشيخ محمود إمبابى وكيل الأزهر السابق وعضو المجمع، والشيخ على عبد الباقى الأمين العام للمجمع، التقوا الأسبوع الماضى بخمسة من الآباء المعتصمين منذ أمام المشيخة، ووعدهم أبو المجد بعرض الأمر على لجنة البحوث الفقهية، للاحتكام إلى الشرع ورأى الفقهاء الأربعة، مع مراعاة كافة الأطراف، مطالبهم بفسحة من الوقت حتى يتم أخذ الرأى النهائى، وطالب أبو المجد الآباء بعرض مذكرة بعد استماعه لشكواهم من القانون.

من جانبه أكد الدكتور محمود إمبابى وكيل الأزهر السابق أنه تم إرسال تلك التعديلات للمجلس القومى للطفولة و الأمومة لكنه لم يأخذ بها.

ونتيجة لمخالفات المشرع والمجلس القومى للمرأة للتعديلات التى أرسلها مجمع البحوث الإسلامية ، صدر قانون الطفل وبه كثيرا من النصوص التى عقدت"الرؤية"، وتسبب هذا فى اعتصام منذ أسابيع للآباء والمتضررين أمام مشيخة الأزهر بتنظيم من "جمعية إنقاذ الأسرة"، للمطالبة بتغيير القانون لما فيه ظلم للآباء على حد قولهم.

ومن المقرر أن يصدر مجمع البحوث الإسلامية تقريرا وموقفه من التعديلات المطلوبة فى القانون لتعديل القانون وحل أزمة الرؤية.

و النساء تؤيد طلبات الازهر هنا
الحضانة كما هى
والرؤية للاجداد ( اهلا وسهلا)
الاستضافة باءذن الام ( فعلا )


الحضانة

OMMAHY
01 - 06 - 2011, 10:26
اه كثير من تلك القضايا لمجرد الكيد


واللى بتحب تقرف نفسها وغيرها مستحيل يتوقع منها ان تعطى الحق لاهله


وبخصوص الاولاد فاللهم اجعلنا متقين واحفظ اولادنا من كيد النساء وحكم فينا شرعك


النساء مطبقات لشرع الله و تضيع عمرها من اجل ابنائها
لكن الرجال المقصرة فى حق اولادها لا يعرفوا الله

OMMAHY
01 - 06 - 2011, 10:33
خسارة الدين لمن لايحكم شرع الله وليس لمن يستمع للكذب الواضح


ليس من حق الشواذ من النساء ان يطلقوا احكام على رجال المسلمين

نحن مسلمون ولن يحكمنا جهلة من ضعاف النفوس واحباء الاحكام الكفريه

وسنحافظ على اطفالنا من حماقة ضعاف النفوس من بعض المطلقات وسنحميهم منه


اما المحترمات من المطلقات والراغبين فى تطبيق شرع الله فى الكون فسنكون عونا لهم


هذا رأى الواقع المرير الذى نحياه
فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 01:18
النساء مطبقات لشرع الله و تضيع عمرها من اجل ابنائها



لكن الرجال المقصرة فى حق اولادها لا يعرفوا الله



ونسيتى ياام ماهى النساء اللى بتخلى اولادهم يخرجوا مع عشاقهم ويحرموا الاباء من ابنهائهم بقوانين الكفر

ونسيتى النساء اللى مقصريين فى حقوق ابنائهم وبيبثوا كراهية الاباء فى قلوب ابنائهم لمحاولة الثار الشخصى فقط

ونسيتى الاباء اللى متبهدلين فى كل مكان لتوفير حياة كريمة لابنائهم بعض النظر عن طليقاتهم وخلافهم معهم

ونسيتى ان فيه رب حينتقم من كل ظالم يرفض العدل سواء ام اخلت بحقوق ابنائها او اب اخل بحقوق ابنائه

اما احنا بنقول النساء المقصرة فى حقوق اولادها لايمكن ترك لهم حرية القرار للتحاكم للكفر كما يريدون
وده لانهم يعرفوا الله ولكنهم معتادوا الكيد كلما اتيحت لهم الفرصة لذلك خوفا على اطفالنا وعليهم نفسهم

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 01:30
هذا رأى الواقع المرير الذى نحياه
فلم نعد فى زمن الرجل الولى الذى يعرف دينه و واجبه

خطا
فالواقع خلاف كلامك تماما
فليس من حق احد لمجرد تجربة شخصية انى ينفى قوامة الرجل ولا وصف الرجال بما تقوليه
ادعى ربنا يهديلك نفسك للخير ويهديكى ويوفقك لقبول شرع الله حتى لو تم ظلمك فى بعض الامور
الحياه مش ثار بينا وبين غيرنا واطفالنا وسيلتنا لابتغاء رضى الله وان يدعو لنا فى وقت نحتاجهم فيه فى قبورنا

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 14:11
ونسيتى ياام ماهى النساء اللى بتخلى اولادهم يخرجوا مع عشاقهم ويحرموا الاباء من ابنهائهم بقوانين الكفر


ونسيتى النساء اللى مقصريين فى حقوق ابنائهم وبيبثوا كراهية الاباء فى قلوب ابنائهم لمحاولة الثار الشخصى فقط

ونسيتى الاباء اللى متبهدلين فى كل مكان لتوفير حياة كريمة لابنائهم بعض النظر عن طليقاتهم وخلافهم معهم

ونسيتى ان فيه رب حينتقم من كل ظالم يرفض العدل سواء ام اخلت بحقوق ابنائها او اب اخل بحقوق ابنائه

اما احنا بنقول النساء المقصرة فى حقوق اولادها لايمكن ترك لهم حرية القرار للتحاكم للكفر كما يريدون

وده لانهم يعرفوا الله ولكنهم معتادوا الكيد كلما اتيحت لهم الفرصة لذلك خوفا على اطفالنا وعليهم نفسهم


ايه النماذج الغريبة عننا من الامهات دى ؟
والله ما سمعتش عن النماذج التى اعتقد انها غير موجودة اصلا و ان وجدت فهى نادرة للغاية

و بالنسبة للاباء اللى متبهدلين فى كل مكان لتوفير حياة كريمة لابنائهم بعض النظر عن طليقاتهم وخلافهم معهم فأكيد ان الاباء دى مش من النوعية اللى فى المحاكم ( نفقة و رؤية .....الخ )
فالاب المحترم من البداية اللى شايف حقوق عياله و مش مقصر معاهم ، مش هيدخل طليقته محاكم علشان نفقة ملاليم و بالتالى حياتهم هتكون سوية ومش محتاجين القوانين اصلا

لكن ما اعرفه و هو الاغلب ف الواقع المرير الذى نحياه انه طالما فى قضايا نفقة ورؤية ، فالاب مقصر و لا يهمه اولاده بالمرة
و والله الحالات دى و هى الاكثر لا يصلح للطفل حياته مع هذا الاب الطماع الانانى الذى همه نفسه وفقط
وشرعا الطفل للام ما لم تتزوج

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 14:13
خطا


فالواقع خلاف كلامك تماما
فليس من حق احد لمجرد تجربة شخصية انى ينفى قوامة الرجل ولا وصف الرجال بما تقوليه
ادعى ربنا يهديلك نفسك للخير ويهديكى ويوفقك لقبول شرع الله حتى لو تم ظلمك فى بعض الامور
الحياه مش ثار بينا وبين غيرنا واطفالنا وسيلتنا لابتغاء رضى الله وان يدعو لنا فى وقت نحتاجهم فيه فى قبورنا


الحمد لله الشرع لم يظلمنى
الطفل لامه ما لم تتزوج

ولا احكم بخصوص تجربتى الشخصية فقط و لكننى والله سمعت قصص كثيرة هكذا
وبالنسبة لى شخصيا فى جميع احوال القانون ، اطفالى معى برغبة ابيهم الشخصية فى انه يريح دماغه من التربية والمسئولية المادية .
يعنى معنديش مشكلة
لكن الحق حق .

وعلى فكرة لو الام دى فعلا امرأة سيئة طيب ما هى هتريح دماغها من البداية و تسيب الاطفال لابوهم و تشوف حالها .

هل تربية العيال اصبحت رفاهية الايام دى ولا ايه ؟

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 14:28
ايه النماذج الغريبة عننا من الامهات دى ؟
والله ما سمعتش عن النماذج التى اعتقد انها غير موجودة اصلا و ان وجدت فهى نادرة للغاية

و بالنسبة للاباء اللى متبهدلين فى كل مكان لتوفير حياة كريمة لابنائهم بعض النظر عن طليقاتهم وخلافهم معهم فأكيد ان الاباء دى مش من النوعية اللى فى المحاكم ( نفقة و رؤية .....الخ )
فالاب المحترم من البداية اللى شايف حقوق عياله و مش مقصر معاهم ، مش هيدخل طليقته محاكم علشان نفقة ملاليم و بالتالى حياتهم هتكون سوية ومش محتاجين القوانين اصلا

لكن ما اعرفه و هو الاغلب ف الواقع المرير الذى نحياه انه طالما فى قضايا نفقة ورؤية ، فالاب مقصر و لا يهمه اولاده بالمرة
و والله الحالات دى و هى الاكثر لا يصلح للطفل حياته مع هذا الاب الطماع الانانى الذى همه نفسه وفقط
وشرعا الطفل للام ما لم تتزوج


ومين قال ان الطفل مش لامه شرعا للفترة التى يحددها الشرع
وصدقينى فيه نماذج فى المحاكم كتير لقضايا مرفوعه للكيد فقط من الامهات
وده بيكون بالذات لم ابو الاطفال يتزوج وهى تكون عاوزة ترجع بعد ما تربيه حسب فهمها
بلاش تعميم لان فيه اباء كثيرين محترمين ولكن للاسف القوانين الكفرية واستغلال النساء لها
بتدفعهم لردود افعال ناتجة عن عدم احترام النساء وظنهم ضعف الاب فتكيد بالمحاكم والقضايا له
ومادام الاب همه نفسه وفقط حسب قولك فعمره ما حيهتم يشوف اولاده ولا يستضيفهم ولا يصرف عليهم
لكنه العكس فى الحالات للاباء التى يطالبوا فيها بحماية الابناء من ظلم امهاتهم فى حرمانهم من حقوقهم وابائهم

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 14:40
الحمد لله الشرع لم يظلمنى
الطفل لامه ما لم تتزوج

ولا احكم بخصوص تجربتى الشخصية فقط و لكننى والله سمعت قصص كثيرة هكذا
وبالنسبة لى شخصيا فى جميع احوال القانون ، اطفالى معى برغبة ابيهم الشخصية فى انه يريح دماغه من التربية والمسئولية المادية .
يعنى معنديش مشكلة
لكن الحق حق .

وعلى فكرة لو الام دى فعلا امرأة سيئة طيب ما هى هتريح دماغها من البداية و تسيب الاطفال لابوهم و تشوف حالها .

هل تربية العيال اصبحت رفاهية الايام دى ولا ايه ؟







مادام الشرع لم يظلمك فلتقبلى حكمه فيكى ايضا ولا تجادلى فى حقوق غيرك وتفرحى لحقوقك

فيه امهات سيئين ويتركوا اطفالهم فعلا وفيه اباء سيئين ويتركوا اطفالهم فعلا وهؤلاء لا يهمونا كثيرا الان

احنا كلامنا عن الامهات والاباء الطبيعين اللى هم الام المهتمة باطفالها وكذلك الاب المهم باطفاله ودول كثيرين

يهمنا وضع ضوابط شرعيه تضمن للجميع استمرار اهتمامهم وعدم فتح باب للشيطان لكلاهم واعطاء كل ذى حق حقه

وهى يااختى الفاضلة الجنه اللى جعلها الله تحت اقدام الامهات ماتستاهلش الاهتمام بالطفل وتربيته واعطائه حقه فى ابوه

انظرى للامور بمنظور شامل وانظرى نفسك لاحتياجك لوالدك وستعرفى احتياج طفلك لوالده ايضا فلا نجعل ضيقنا مصدر للظلم

المطلوب منا فقط اعطاء الحقوق التى علينا كما اخذنا حقوقنا بناء على شريعتنا حتى نتمكن من جعل اطفالنا اسوياء وطبيعين فقط

مش عاوز اقولك انتى توافقى على تطبيق حكم ربنا فيكى ولالا؟ لان اكيد الاجابة منك حتكون اوافق فياريت تدعى ربنا يهديلك نفسك

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 15:04
مادام الشرع لم يظلمك فلتقبلى حكمه فيكى ايضا ولا تجادلى فى حقوق غيرك وتفرحى لحقوقك

فيه امهات سيئين ويتركوا اطفالهم فعلا وفيه اباء سيئين ويتركوا اطفالهم فعلا وهؤلاء لا يهمونا كثيرا الان

احنا كلامنا عن الامهات والاباء الطبيعين اللى هم الام المهتمة باطفالها وكذلك الاب المهم باطفاله ودول كثيرين

يهمنا وضع ضوابط شرعيه تضمن للجميع استمرار اهتمامهم وعدم فتح باب للشيطان لكلاهم واعطاء كل ذى حق حقه

وهى يااختى الفاضلة الجنه اللى جعلها الله تحت اقدام الامهات ماتستاهلش الاهتمام بالطفل وتربيته واعطائه حقه فى ابوه

انظرى للامور بمنظور شامل وانظرى نفسك لاحتياجك لوالدك وستعرفى احتياج طفلك لوالده ايضا فلا نجعل ضيقنا مصدر للظلم

المطلوب منا فقط اعطاء الحقوق التى علينا كما اخذنا حقوقنا بناء على شريعتنا حتى نتمكن من جعل اطفالنا اسوياء وطبيعين فقط

مش عاوز اقولك انتى توافقى على تطبيق حكم ربنا فيكى ولالا؟ لان اكيد الاجابة منك حتكون اوافق فياريت تدعى ربنا يهديلك نفسك

انا اساسا مش فاهمة ايه المشكلة
ما احنا بنتكلم بالشرع
الطفل لامه ما لم تتزوج ( يعنى على طول )

ايه بقى الخلاف هنا على سن الحضانة و الكلام
ده ؟

واساس الدوشة اللى عملينها الرجالة الايام دى هى تقليل سن الحضانة علشان ياخدوا شقة الحضانة و بعد كدة يدوا الطفل لامه كرعاية ( يعنى تحايل لمصلحتهم الشخصية وليس الاطفال )
هل هؤلاء هم الاباء الذين يستحقون ؟

وفى حلقة ريم ماجد على اون تى فى على قانون الاسرة 11/5
المستشار الباجا فى وسط الكلام فضح مخطط الرجالة
قعد يقول لازم سن الحضانة يبقى شرعى 7 سنين للولد و 9 للبنت
وبعدين يقول ممكن القاضى يحكم للام بالرعاية بعد السن ده ، بس يكون الرجل خلص من اجر الحضانة و شقة الحضانة علشان مش معقول يقعد فى الشارع

و بعد ما بيتكلم عن السن الشرعى و الدينى لما حد رد عليه فى التليفون وقال مجمع البحوث اقر ان 15 سنة سليم شرعا ، يرجع يقول هو احنا دولة مدنية و لا دينية ؟

و ايضا في حديثه على المحور يوم 18/5 تركيزة الاول والاخير انه يخلي سن الحضانه سبعه والبنت 9 وهناك فرق بين الحضانه والرعايه بحيث بعد مرور سن الحضانه عايزة ولادها يبقوا في رعايتها بس يقطع عنها الاتي المسكن واجر الحضانه


يبقى الحق فين ؟؟؟؟

عايزين الشقة ولا الشرع :no:

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:10
انا اساسا مش فاهمة ايه المشكلة
ما احنا بنتكلم بالشرع
الطفل لامه ما لم تتزوج ( يعنى على طول )

ايه بقى الخلاف هنا على سن الحضانة و الكلام
ده ؟

واساس الدوشة اللى عملينها الرجالة الايام دى هى تقليل سن الحضانة علشان ياخدوا شقة الحضانة و بعد كدة يدوا الطفل لامه كرعاية ( يعنى تحايل لمصلحتهم الشخصية وليس الاطفال )
هل هؤلاء هم الاباء الذين يستحقون ؟

وفى حلقة ريم ماجد على اون تى فى على قانون الاسرة 11/5
المستشار الباجا فى وسط الكلام فضح مخطط الرجالة
قعد يقول لازم سن الحضانة يبقى شرعى 7 سنين للولد و 9 للبنت
وبعدين يقول ممكن القاضى يحكم للام بالرعاية بعد السن ده ، بس يكون الرجل خلص من اجر الحضانة و شقة الحضانة علشان مش معقول يقعد فى الشارع

و بعد ما بيتكلم عن السن الشرعى و الدينى لما حد رد عليه فى التليفون وقال مجمع البحوث اقر ان 15 سنة سليم شرعا ، يرجع يقول هو احنا دولة مدنية و لا دينية ؟

و ايضا في حديثه على المحور يوم 18/5 تركيزة الاول والاخير انه يخلي سن الحضانه سبعه والبنت 9 وهناك فرق بين الحضانه والرعايه بحيث بعد مرور سن الحضانه عايزة ولادها يبقوا في رعايتها بس يقطع عنها الاتي المسكن واجر الحضانه


يبقى الحق فين ؟؟؟؟

عايزين الشقة ولا الشرع :no:



:1:

عايزين الشرع كله مش حته منه

والنساء عايزين ايه ؟

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 15:14
:1:

عايزين الشرع كله مش حته منه


والنساء عايزين ايه ؟


لا والله الرجالة عايزة شققها
والنساء عايزين ولادهم علشان يقدروا يحافظوا عليهم و يربوهم احسن من الاباء الطماعة الانانية اللى همهم مصلحتهم و بس

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:21
لا والله الرجالة عايزة شققها
والنساء عايزين ولادهم علشان يقدروا يحافظوا عليهم و يربوهم احسن من الاباء الطماعة الانانية اللى همهم مصلحتهم و بس

ايه رايك لو قلنا المطلقات يريدوا سرقة ابو اطفالهم بحجة الاطفال ؟ بيتهيالى حيكون عيب

وايه رايك لو قلنا المطلقات يريدوا الشقة ليكونوا بعيد عن رقابة اسرهم و.....؟ بيتهيالى حيكون عيب

خلينا من موضوع الشقة لان الكلام حوله كتير وده مش مجاله

هل الامهات المطلقات يريدوا تطبيق الشرع ولالا ؟

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:25
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:49:54 صباحا

في حالة طلاق جمال وخديجة ستصبح رؤية سوزان لـ'فريدة' جريمة تستحق العقاب.. الآباء يلجئون لمحكمة العدل الدولية لإنقاذهمhttp://www.esgmarkets.com/forum/Images/ElasboaArticles/img_l_314.jpg

نفيسة عبد الفتاح
آباء سرقت أحلامهم البسيطة بفعل فاعل.. عوقب الأبرياء بجرائم الظالمين، لم يفرق القانون الأعمي في أمر الحضانة والرؤية بين الأرمل الذي فقد شريكة العمر، وكانا علي وفاق تام، وبين مطلق ربما كان ظالما
أو مظلوما، منفقا علي ولده أو ممتنعا عن إعالته، يتَّم القانون وليد الأرمل من الأب والأم معا وحرم الأب من قرة العين، تماما كما لم يفرق القانون بين المرأة التي تمنع الأب من رؤية أطفاله وتتفنن في الكيد له رغم إنفاقه، وبين تلك التي تذوق الأمرين لأن زوجها يجيد ألاعيب الحواة، وكأنما تم وضع القانون ليكون سيفا علي الصالح والطالح، وليس ليحق الحق ويفرض العدل علي الجميع، هكذا هي قوانين الأسرة العرجاء التي حرصت سوزان مبارك علي تمريرها بدعوي تمكين المرأة، و قد تكتوي بنارها يوما ما إذا ما حدث الطلاق بين ابنها جمال وزوجته خديجة، حينها لن يستطيع الجد مبارك أو الجدة سوزان رؤية حفيدتهما فريدة وبإمكان خديجة تحرير محضر لهما في قسم الشرطة إذا ما حاولا ذلك، تلك القوانين التي أطاحت بأحلام عدد غير قليل من الرجال في رؤية أبنائهم والتمكن من تربيتهم أو لعب دور في حياتهم ورفعت سن الحضانة إلي 15 عاما للولد وأوصلتها إلي سن الزواج للبنت، بعد أن كانت للولد 7 سنوات وللبنت 9 وجعلت الأب في ذيل قائمة طويلة قد تصل إلي أكثر من ثلاثين فردا قبل أن تصل حضانة ابنه إليه. هذه القوانين التي أكدنا في 'الأسبوع' وهي علي وشك الصدور في العدد 420 بتاريخ 11 مايو 2005 عدم دستوريتها، وهي نفسها التي تحبس من لايدفع النفقة ولا تمس المرأة التي تمنع الأب من رؤية أطفاله! القوانين التي اعتصم الآباء من أجل تغييرها مرات ومرات، ليمتد اعتصامهم لأكثر من أسبوع أمام مشيخة الأزهر وينوي المعتصمون استئناف اعتصامهم أمام مجلس الوزراء منتصف الأسبوع الحالي، وهي القوانين التي تسببت في وصول الأمر إلي محكمة العدل الدولية.
صرخات الآباء
أنا أرمل فقدت زوجتي الحبيبة أجمل مافي حياتي بعد ان أنجبت رضيعنا بعشرة أيام، يتم القانون ابني للمرة الثانية بحرمانه من أبيه بعد أن أصبح في حضانة جدته لأمه التي طالما حاولت إفساد حياتي مع زوجتي، لماذا يعاملني القانون معاملة المطلق بدلا من ان يمكنني من المشاركة في رعاية طفلي واحتضانه وتربيته؟ هكذا بدأ المهندس حازم محمد عبد اللاه حديثه معنا مؤكدا انه نفذ كل ما كانت تطلبه منه حماته رغم تعنتها وإرهاقه ماليا حتي إنها أجبرته علي شراء نوع معين من الحليب للطفل بسعر 35 جنيها للعلبة الواحدة بينما كان بإمكانه أن يصرف له العلبة بثلاثة جنيهات نظرا لوفاة أمه عقب الولادة، مؤكدا انه رفض استمرارها في إهانته حتي لا يكبر ابنه ويشاهد أباه مهانا ذليلا، وفي النهاية حرمته الجدة من رؤية طفله، وفشلت كل الوسائل في استرضائها، ورفض القضاء نقل الحضانة إلي والدته المتفرغة رغم أن حماته امراة عاملة وتترك الطفل للجيران أو بصحبة خاله الذي لم يتعد 13 سنة ويذهب إلي مدرسته صباحا أو الخالة التي تدرس وتذهب إلي كليتها، كما رفض القضاء الشهادات الطبية التي تؤكد ان حماته مريضة بالقلب، ويضيف، لقد أصبحت سعادتي الوحيدة أن أدور حول بيتها لعلي أجد ملابس ولدي منشورة علي الأحبال، فأشعر وكأنني أراه أو ربما أراه في الشرفة يحمله أي شخص فأطير فرحا، مؤكدا أن جهود الوساطة مع حماته لم تفلح، ويتساءل: لماذا لا أربي ابني؟ ماذا فعلت؟ ولماذا أحرم من استضافته لتقر برؤيته عيون أبي وأمي؟ أين الإنصاف وأنا لم أظلم زوجتي يوما وهي نفسها لن ترضي بحرماني أنا وابني من بعضنا؟
ويضعنا مفتش التموين جمال عمر أمام مشهد يائس آخر يطلب توقيع كشف نفسي علي زوجته التي جعلت حياته جحيما ثم خلعته وحصلت علي حضانة ولديه وطفلته، ثم تركت الولدين له وأبقت الفتاة معها، مؤكدا أنها حصلت علي كل أنواع النفقة بما في ذلك أجر المسكن لكنها تعيش في شقة لعائلتها تسكنها أختها المطلقة من مسجل خطر مخدرات وابنها وأخيها المدمن وأن ابنته التي تبلغ من العمر 10 سنوات في خطر شديد نتيجة تلك البيئة، ويضيف جمال عمر أنه بسبب أن الولاية التعليمية أصبحت للمرأة بالمخالفة للشرع الذي جعل الولاية للرجل قامت زوجته خلال عامين بنقل أولاده إلي 3 مدارس كما أنها سجلت عنوانا لا وجود له لمكان الرؤية وهو لايستطيع الذهاب لرؤية ابنته في بيت عائلة زوجته لأنها تصرخ وتستغيث وتطلب الشرطة وتسبب له فضائح لا يستطيع تحملها. ويتساءل: أليس من حقي ان أحمي عرضي وعلي القانون أن يحدد لمن أوجه الاتهام إذا ما حدث لابنتي مكروه، لأن الدولة التي وضعتني في هذا الموقف بقوانينها الظالمة هي أول من سأوجه له الاتهام خاصة أننا نسمع كل يوم عن اغتصاب الأطفال؟
ويؤكد وائل محمد علي أن زوجته لم تطلب الطلاق وأن كل أنواع الدعاوي التي أقامتها ضده حسمت لصالحها علي الفور، بينما تبقي قضية الطاعة التي يرفعها الزوج لسنوات في المحاكم ليبقي الزوج مشردا بلا حقوق ولا يكون لرأيه اعتبار عند زوجته أو أبنائه. متسائلاً: هل هذا أمر طبيعي أم ان هناك عواراً واضحاً في القانون جعل المرأة هي التي تعلق زوجها وليس العكس؟! مؤكدا أن الحكم بالرؤية يأخذ عاما ونصف العام وهي مدة طويلة يعقبها استئناف من الزوجة، بينما يتم الفصل سريعا في الأحكام التي تحصل عليها المرأة، كما أن الزوجة إن لم تنفذ حكم الطاعة الذي يصعب أصلا الوصول إليه أصبحت ناشزا ورغم ذلك يبقي الرجل عاجزا لا يملك من أمر أولاده أو أمرها شيئا، مضيفا أن القضاء سيجعلها تستعيد النفقة بعد خمس سنوات من حكم النشوز وكأن شيئا لم يكن.
يفاجئنا الطيار جلال بركات رئيس جمعية إنقاذ الأسرة المصرية بأن الكنيسة المصرية تقدمت بمشروع قانون للحضانة والاستضافة يوافق رأي جمهور علماء الشريعة الإسلامية في أن يكون سن الحضانة للولد 7 سنوات وللبنت 9، وأنها سبق ان تقدمت بأربعة مشاريع لمجلس الشعب المصري عرقلتها السيدة زينب رضوان، مؤكدا أن الاستضافة معمول بها في 21 دولة إسلامية موضحا مخالفة مصر الاتفاقيات الدولية الثلاث التي وقعت عليها عن طريق مجلس الشعب ولها قوة القانون وهي ميثاق حقوق الطفل العربي الذي صدقت عليه مصر عام 1994 ويوصي بالاستضافة والاستزارة من قبل الطرف غير الحاضن، واتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن اليونيسيف التي أقرها مجلس الشعب وتنص علي عدم حرمان أي من الآباء من رؤية أبنائه علي كره منه، والميثاق الإفريقي لحقوق ورفاهية الطفل الذي وافقت مصر عليه في 2001 وتنص المادة 19 منه علي أن يكون من حق كل طفل التمتع برعاية وحماية والديه ويكون له الحق في الإقامة مع والديه ولا يفصل أي طفل عن والديه رغما عنه، وأكد جلال انه اتفق مع مكتب من أكبر مكاتب المحامين في فرنسا لرفع دعوي أمام محكمة العدل الدولية في سالزبورج ضد حكومة مصر لمطالبتها بتنفيذ تلك المواثيق إضافة إلي دعوي أخري ضد الحكومة المصرية لتمييزها بين الرجل والمراة بإنشاء المجلس القومي للمرأة دون أن تنشئ مجلسا قوميا للرجل، وهو نفس السبب الذي دفعهم للطعن أمام الدستورية العليا علي قرار الرئيس السابق رقم 1 لعام 2000 بإنشاء المجلس القومي للمرأة وهو القرار الذي يشوبه عدم الدستورية، ويؤكد جلال بركات أن سبب التشريعات التي خربت الأسرة المصرية كان توقيع مصر علي اتفاقية السيداو التي رفضها الأزهر الشريف وتم التوقيع بمباركة سوزان مبارك وهي الاتفاقية التي تبد وكأنها تهدف إلي تمكين المرأة بينما باطنها تدمير الأسرة المصرية حيث نصت بنودها علي تشجيع إلغاء ولاية الأب علي أولاده 'المادة 16' وإفساد بيت الزوجية باعتبارها الأحكام الشرعية المتعلقة بالنساء ملغاه ولا يصح الرجوع إليها ومطالبة الاتفاقية بمنح المراة حقا يساوي الرجل في اختيار محل السكن والإقامة والتنقل كما نصت البنود علي انه للمرأة ان تسافر بدون إذن من أخ أو أب أو زوج، وطالبت لجنة مراجعة اتفاقية السيداو بإصدار قوانين جديدة تعطي نفس الحق للرجل والمرأة في عقد الزواج بأن ُتمكِّن المرأة من الزواج بالكتابي مثل الرجل وتمنع تعدد الزوجات من باب التساوي وإلغاء العدة للمطلقة والأرملة والغاء الولاية عليها وإلغاء قوامة الرجل كما طالبت الاتفاقية الدول الموقعة عليها بتغيير دستورها وقوانينها لتتناسب مع الاتفاقية، وأضاف جلال بركات أن هذه البنود منها ما تم تنفيذه بالفعل في قوانين الأسرة ووافق عليها الأزهر والإفتاء ومجلسا الشعب والشوري! وعن القضية التي رفعها ضد فضيلة شيخ الأزهر يؤكد بركات أن شيخ الزهر كان مفتيا في عام 2007 أي وقت صدور هذه القرارات وكان عضوا بلجنة السياسات، ومن غير المعقول ان يُخطئ نفسه فيما وافق عليه سابقا، مضيفا أن لقاءاتنا به للأسف أكدت لنا أنه متحامل علي الرجل ويتهمه بأنه المتسبب في إفساد الحياة الزوجية، وأضاف بركات: لقد وجه شيخ الأزهر إلينا ألفاظًا اعتبرناها سبا وقذفا ولذلك أقمنا ضده دعوي وأرسلنا إنذارا إلي وزير العدل بعدم تنفيذ قرارات مجمع البحوث الإسلامية التي أصرت علي إبقاء سن الحضانه كما هو وذلك لأن شيخ الأزهر هو من رأس تلك الجلسة وأصبحت شهادته بالنسبة لنا مجروحة، كما رفعنا قضية في مجلس الدولة لإبطال تلك القرارات، ودعوي أخري بعدم الدستورية لأن ما يطبق الآن في الرؤية والحضانة وعقوباتهما ليس قانونا ولم يعرض علي مجلسي الشعب والشوري وإنما هي قرارات أصدرها وزير العدل.

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:29
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:48:10 صباحا
أقرت الزواج السري وقيدت الشرعي وظلمت كل أفراد الأسرة.. أحكام الطلاق والخلع والرؤية جعلت القضاة يحكمون بما يخالف الشرعhttp://www.esgmarkets.com/forum/Images/ElasboaArticles/img_l_313.jpg

هبة المرمي
في الوقت الذي تتصاعد فيه شكاوي الآباء المتضررين من قانون الرؤية ومن حرمانهم من أبنائهم ضحايا الطلاق نتيجة هذا القانون وغيره من قوانين الأحوال الشخصية التي أطلقوا عليها "قوانين الهانم" نسبة
لسوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع وهو ما أخذ أشكالاً مختلفة من الاعتصامات والتصعيد الذي وصل إلي حد الإضراب عن الطعام للمطالبة بإعادة النظر في هذه القوانين التي يؤكدون أنها تخالف الشريعة وتؤدي إلي قطع الأرحام ووقف العمل بها راحت المنظمات النسائية التي أسهمت في صنع هذه القوانين تؤكد ضرورة إرجاء أي تغيير علي هذه القوانين في الفترة الحالية، حيث أعلن مركز قضايا المرأة الذي يعد من أكبر المراكز المدافعة عن قوانين الهانم موقفه مما يثار حاليا حول قانون الأحوال الشخصية حيث أشار المركز إلي انه يتبني مشروعاً يقوم علي المساواة وعدم التمييز والعدالة والإنصاف والاحترام المتبادل وأخيرا المسئولية المشتركة وإعلاء مصلحة الطفل في حالات الخلاف بين الوالدين، واقترح المركز إرجاء النظر في قانون الرؤية والاستضافة والولاية التعليمية لحين تغيير منظومة قوانين الأحوال الشخصية بشكل عام خاصة في الجزء الخاص بنفقة الصغار ومدي التزام الأب بتنفيذها وعودة التواجد الأمني بشكل قوي حتي يكون قادراً علي حماية جميع الأطراف خاصة الطرف 'الحاضن' لضمان عودة الصغير إليه بعد قضاء مدة الاستضافة لدي الطرف 'غير الحاضن'، هذا مع وضع ضوابط صارمة لقانون الاستضافة تضمن عدم الهروب بالصغير حتي لا يتضرر الصغير أوالطراف الحاضن من تطبيق مثل هذا القانون والتأكد من أن الطرف الذي سوف يصدر له الحق بالاستضافة قادر علي حماية الصغير ولن يتسبب في الإضرار به.
ووضع المركز خريطة تتم من خلالها الاستضافة بالنسبة للطرف غير الحاضن بحيث تتم بالتدرج طبقا لسن الصغير بحيث تكون المرحلة الأولي وهي الرؤية وتكون للصغير من عمر يوم إلي عامين وتكون الرؤية فيها أسبوعية لمدة ثلاث ساعات.
والمرحلة الثانية وهي حق الاصطحاب وتكون للطفل من عمر عامين إلي 7سنوات وتتم فيها زيادة عدد ساعات الرؤية بما لا يتجاوز 9 ساعات من الممكن تقسيمها علي يومين.
أما المرحلة الثالثة والأخيرة فهي حق الاستضافة وهذه تكون من بعد بلوغ الصغير سن السابعة.
وقد قامت المنظمات النسائية قبل ثورة 25 يناير بعمل شبكة أطلق عليها شبكة الجمعيات العاملة في حقوق المرأة وأعدت الشبكة مشروع قانون للأحوال الشخصية وقامت بتقديمه للمجلس القومي للمرأة الذي استعان بهذه المقترحات أثناء إعداده القانون الجديد الذي كان ينوي تقديمه إلي مجلس الشعب قبل قيام الثورة، وقد شملت هذه المقترحات التي سبق ان نشرتها "الأسبوع" جميع أشكال العلاقات الأسرية بدءا من الخطبة ومرورا بالزواج وانتهاء بالطلاق والحضانة والرؤية وكان من أهم ما جاء فيها امتداد حضانة الأم للطفل حتي بعد زواجها من رجل آخر وألا يمنع هذا الزواج الأم من حضانة صغارها إذا كان ذلك في مصلحة الطفل مثل صغر سنه أو كونه مريضاً.
وأدي دور هذه المنظمات إلي إقرار قوانين مخالفة للشريعة الإسلامية وهذا ما أكده المستشار سامح عبد الحكم رئيس محكمة الأسرة بطنطا مؤكدا أن القضاة أصدروا أحكاما طبقا لهذه القوانين تخالف الشرع، ومن هذه المواد المادة 31 مكرر من القانون 126 لسنة 2008 والتي تنص عل عدم جواز توثيق عقد الزواج لمن هم أقل من 18 عاما وترتب علي ذلك ان هناك العديد من السيدات المتزوجات في سن مبكره وعقب صدور التعديل رفض المأذون إبرام عقد الزواج، وبهذا يتعارض القانون الوضعي مع أحكام الشريعة الإسلامية حيث يقف حائلا بين الزوجة التي لم تبلغ 18 عاما والعودة لزوجها إذا طلقها حتي إن كانت قد أنجبت منه وهو ما يضيع حقوقها وحقوق أطفالها خاصة إذا توفي الزوج قبل ان تصل إلي السن التي حددها هذا القانون لتوثيق الزواج وهذا ما جعل القضاة يقومون بإصدار أحكام تتعارض مع نص الشريعة الإسلامية.
ونصح رئيس محكمة الأسرة بضرورة ان يتم وضع بعض الضوابط فيما يخص الرؤية والاستضافة ومنها ألا يسمح للطرف غير الحاضن إذا كان من أرباب السوابق باستضافة الصغير وان تكون الرؤية في مكان آمن وأن يتم منع الصغار من السفر.
واتفق مع هذا الرأي المستشار عبد الله باجر رئيس محكمة الأسرة حيث أوضح ان عيوب قانون الأحوال الشخصية الحالي تتمثل في مخالفتها أحكام الشرع ابتداء من القانون رقم 1 لسنة 2000 ومرورا بالقانون رقم 4 لسنة 2005 وانتهاء بقانون 126 لسنة 2008 لافتا إلي ان كل هذه القوانين يوجد بها أخطاء تخالف الشريعة الإسلامية.
فمثلا - والحديث للمستشار باجر - إن القانون رقم 1 لسنة 2000 في المادة 17 فقرة 2 أجاز الزواج السري حيث اعترف بالزواج السري في حالة طلب الزوجة الطلاق أو التطليق في حين أنه لم يعترف بها زوجة شرعا فلا حق لها في الميراث والنفقة وهذا مايتناقض مع الشرع والمنطق.
أما الآثار التي ترتبت علي ذلك فهي الاعتراف الجزئي بالزواج السري وانتشاره بصورة لم يكن عليها من ذي قبل، كما تم الالتفاف حول الزواج الرسمي وهذا ما عمل علي انتشار الفساد في المجتمع.
ويقترح عدم الاعتراف إلا بالوثيقة الرسمية سواء في دعوي الزواج أو الطلاق مع منح سنة للمتزوجين سرا لتوفيق أوضاعهم.
أما المادة 20 من نفس القانون والتي تنص علي 'الخلع' فهذه المادة - والكلام علي لسان باجر - من ضمن عيوبها أن المشرع جعلها علي درجة واحدة من التقاضي كما انه أعطي للزوجة حق تطليق نفسها بدون سبب، كما أن هذه المادة مخالفة للشريعة الإسلامية والتي تشترط التراضي وان يكون هناك إيجاب وقبول في مجلس واحد بحيث يقبل الزوج بما قدمته الزوجة كمهر ولا يجوز إجباره علي ذلك حتي لو بالقضاء.
ومن ضمن الأسباب التي يجب بمقتضاها إلغاء قانون الخلع ان هناك عشرة أسباب أخري للتطليق غير الخلع ومنها التطليق للضرر والهجر والغيبة والحبس والزواج بأخري ولعدم الإنفاق ولوجود عيب أو مرض والنفور كل هذه أسباب يمكن ان تلجأ إليها الزوجة للتطليق من زوجها ولذلك اقترح باجر ضرورة إلغاء قانون الخلع أو جعله علي درجتين في التقاضي بما لايلحق الضرر بالزوج المخلوع.
وأضاف: أن المادة 22 قيدت حق الزوج في مراجعة زوجته في مدة 60 يوما من تاريخ الطلاق بإنذار علي يد محضر في حين ان الشرع نصح بأن تكون المراجعة بالقول أو بالفعل في مدة العدة ولا تقتصر علي 60 يوما ولذلك ينبغي ان يتم إلغاء هذه المادة لمخالفتها للشرع.
أما المادة '21' والتي تنص علي أنه لايجوز إثبات الطلاق إلا بالوثيقة الرسمية فإن هذه المادة أضرت الزوجة لأن الطلاق يمكن أن يقع بالقول ويمكن للزوج ان يطلق دون أن يوثق وهو ما يضر بالزوجة في حالة إنكار الزوج للطلاق، وهذه المادة هي المادة الوحيدة التي قضت المحكمة الدستورية بعدم دستوريتها لمخالفتها الشرع.
وأوضح أن القانون 1 لسنة 2000 قد أضر بالأسرة وترتبت عليه زيادة نسبة الطلاق بحيث أصبحت حالة طلاق كل 6 دقائق هذا مع انتشار الزواج السري وهو ما أفسد المجتمع المصري، لذلك يجب استدعاء المسئولين عن هذا الفساد الاجتماعي بمن فيهم قرينة الرئيس المخلوع وقيادات المجلس القومي للمرأة.
وأضاف المستشار الباجر أن القانون رقم 4 لسنة 2005 الخاص برفع سن الحضانة إلي 15 سنة من ضمن عيوب قانون الأحوال الشخصية حيث ترتب عليه ان الحضانة أصبحت أبدية حيث أدت إلي حرمان الأب من ابنائه طوال عمره، فالابن الذي ظل مع والدته 15 عاما يرفض الذهاب بعد ذلك إلي والده وهذا ما يخالف الشرع، كما أن القانون خلط بين الرعاية والحضانة ولذلك يجب ان يكون التعديل علي النحو التالي وهو ان يصبح سن الحضانة للولد 7 سنوات وللبنت 9 سنوات مع جواز إبقاء الولد مع الأم حتي سن العاشرة والبنت حتي سن الثانية عشرة.
وبالنسبة لقانون الرؤية فقال إنه تسبب في قطع صلة الرحم حيث اقتصرت علي 3 ساعات أسبوعيا لذلك يجب استبدال هذه المادة بنظام الرعاية المشتركة من خلال استضافة الابناء يومين بحد أقصي أسبوعيا وأسبوع في إجازة نصف العام وأسبوعين في الاجازات الصيفية ويوم في الاعياد الدينية.
هذا مع حرمان الصادر عليه أحكام بالحبس لعدم سداد النفقة من الاستضافة وكذلك نقل الحضانة للأب في حالة عدم تنفيذ الحاضنة للرؤية وكذلك عدم جواز سفر الصغار إلا بموافقة الطرفين وإدراجهم ضمن الممنوعين من السفر.
وطالب بتشكيل لجنة تضم وزير العدل والمفتي وشيخ الأزهر ومجموعة من قضاة الأحوال الشخصية ومحامين وممثلي جمعيات المرأة لإعداد مشروع جديد للأحوال الشخصية علي ان يتم توحيد جميع القوانين في قانون واحد، كما يجب ان يكون هناك حوار وطني في قضايا الأسرة

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 15:37
ايه رايك لو قلنا المطلقات يريدوا سرقة ابو اطفالهم بحجة الاطفال ؟ بيتهيالى حيكون عيب


وايه رايك لو قلنا المطلقات يريدوا الشقة ليكونوا بعيد عن رقابة اسرهم و.....؟ بيتهيالى حيكون عيب

خلينا من موضوع الشقة لان الكلام حوله كتير وده مش مجاله


هل الامهات المطلقات يريدوا تطبيق الشرع ولالا ؟


مطلقات ايه اللى هيسرقوا ابو اطفالهم بحجة الاطفال
لما يكون النفقة اللى بيتحكم بيها اساسا ملاليم ما تكفيش الطفل يومين او 3 ايام
يبقى مين اللى بيسرق مين و مين اللى بيستغل مين ؟؟؟
لما تكون الام هى اللى بتدفع الوف فى المدرسة والاب ولو معاه اد كدة يقدم فى المحاكم انه مش فى امكانه و ما يدفعش حاجة
يبقى مين بيسرق مين ؟
ودى الحالة العامة على كل اللى فى قضايا النفقة
يبقى الست مستفيدة ايه بقى من الراجل ده اللى بتقولوا انها بتسرقه ؟
مين بيسرق مين ؟ و مين بيستغل مين ؟؟؟

وبالنسبة للشقة ، ست مين اللى فى رقبتها عيالها هتبقى فاضية تبقى بعيد عن رقابة اهلها
ما تريح دماغها و ترميهم و تشوف حالها ( بلاش افتراء و قذف محصنات )

وعموما كتير من الرجالة لو عرفوا يخرجوا الستات منها ، يحكمولهم فى المحكمة ب 100 جم ولا 200 جم بدل شقة

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:40
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:54:21 صباحا

ليس من حقهن رؤية الأحفاد إلا إذا مات الأبناء!.. صرخات الجدات ضحايا قانون الرؤيةhttp://www.esgmarkets.com/forum/Images/ElasboaArticles/img_l_317.jpg

أميمة إبراهيم
هناك شريحة كبيرة من المجتمع ليسوا طرفاً في الصراع الدائر حالياً بسبب قانون الرؤية ولكنهم بحكم 'هذا القانون' لا يستطيعون رؤية أحفادهم وهم الأجداد بسبب قانون تم إقراره عام 2005 في أقل
من 48 ساعة!!
وطبقاً لهذا القانون الظالم يحق لأم الزوج رؤية حفيدها في حالة واحدة فقط وهي وفاة ابنها.
تقول الجدة راوية فاضل 62 سنة إنها لم تر ابنة ابنها الوحيد منذ أربع سنوات، وقد تركتها وعمرها عامان فقط والقانون أعطي لأبيها حق الرؤية ساعتين أسبوعيا.
وتضيف: أنا حزينة لأن ابني الوحيد محروم من الابتسامة ولا يتمتع بأبوته، وأوقات كثيرة يأتي مكسور الخاطر لأن مطلقته لم تحضر ميعاد الرؤية ولا يتم اتخاذ أي إجراء معها.
وتصرخ الحاجة عزيزة عابد جدة لحفيدتين متسائلة: هل يوجد قانون في العالم يقول إنه ليس من حق الجدة رؤية حفيدها إلا بعد وفاة ابنها، يعني علشان أشوف حتة من جسمي أضحي بعمري كله؟ وأضافت: لقد حرم الله الظلم علي نفسه وعلي عباده ونحن نظلم ونظلم ونظلم!
وتضيف الجدة منسوبة الجيار: قانون الرؤية قاطع للرحم حيث حرم حفيدي مني وهو يبلغ الأن ثلاث سنوات ولو علم بعذابي من أجلي لجأني هرولة إلا أن القانون جعل مطلقة ابني تقول: 'موتي مطمئنة فلن أحرمه زيارة قبرك'.
وتطالب ميرفت محرم رئيس جمعية 'ولدي' متضامناً معها جروب 'أطفال ضد الأحوال' وجمعية 'أجداد بلا حقوق'، وجروب 'معاً ضد قوانين سوزان' علي الفيس بوك بمحاكمة كل من سوزان مبارك، ومشيرة خطاب، وفرخندة حسن، وزينب رضوان وكيل مجلس الشعب السابق لإفسادهن الحياة الاجتماعية بمصر، وقالت إنهن ينتظرن رد المستشار عبد العزيز الذي أمهلهن فسحة من الوقت حتي يتم إرسال الرأي إلي دار الإفتاء ومجمع البحوث الإسلامية بفتوي لإعطاء الآباء استضافة لمدة 48 ساعة أسبوعياً.
من جانبها تقول الدكتورة نهلة ناجي أستاذ طب نفس الأطفال بجامعة عين شمس إن هذا الطفل الذي يتربي بعيداً عن الأسرة ينشأ بشكل غير سوي، حيث لا يري الطفل خلال التسعة أشهر الأولي في عالمه غير أمه إلا أنه بعد ذلك يبحث عن علاقات اجتماعية من خلال الأب والجيران والأقارب، ولذلك نجده يبحث عن الرجل في العائلة ليقوم بتقليده في حركاته، وحينما لا يجد كل هؤلاء من حوله يدرك من أول عامين أنه طفل غير طبيعي لعدم وجود أخوة وأب وأم، ويصبح لديه فراغ اسمه 'الأب' ويحل محله أطراف أخري مثل الخال والجد للأم وإذا كانت الأم تعيش مع أهلها فهذه مصيبة، لأن الطفل في سن الخامسة يبحث عن امتلاك شيء خاص به، مثل منزله الخاص وغرفته الخاصة مثل باقي زملائه وأبيه وكل ذلك يعد بدايات مختلة للتربية، وفي حال إحلال الجد محل الأب يكون الفارق العمري شاسعا والجد هنا لا يربي ولكنه يربت ويدلع ويعطي هدايا، وهنا عليه أن يلجأ إلي الخال الذي سريعاً ما يلتفت لمشكلاته وحياته الخاصة ولا يتواجد إلا في المناسبات والمشكلات التي قد تستدعيه الأم بسببها، وحينما يري الابن آباء أقرانه من زملائه وأصدقائه وأقربائه أيضاً، فإما أن يبحث عن الأب الحقيقي وقد لا يجده لأنه غير متفرغ له تماماً.. إلخ فيبعد تدريجياً عن الارتباط بالأب، وحينما يقف بعد خمسة عشر عاماً أمام المحكمة ليقر: إلي أين يذهب إما أن يرفض الأب الذي اختفي عن حياته طوال هذا الوقت مع الايعاذ بأنه لا يريده من أهل الأم، وإما أن يتجه للأب وقد يكون في ذلك معاقبة للأم لأنها أغضبته وحينما لا يستطيع العيش مع تحكمات الأب التي لم يتعود عليها يكون قد فات وقت التربية وهنا لا يجد سوي بيت أصدقائه، وهنا تلجأ الأم إلي الطبيب النفسي وتقول للأب خد ابنك ولكن بعد فوات الأوان.

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 15:48
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:54:21 صباحا

ليس من حقهن رؤية الأحفاد إلا إذا مات الأبناء!.. صرخات الجدات ضحايا قانون الرؤيةhttp://www.esgmarkets.com/forum/images/elasboaarticles/img_l_317.jpg

أميمة إبراهيم
هناك شريحة كبيرة من المجتمع ليسوا طرفاً في الصراع الدائر حالياً بسبب قانون الرؤية ولكنهم بحكم 'هذا القانون' لا يستطيعون رؤية أحفادهم وهم الأجداد بسبب قانون تم إقراره عام 2005 في أقل
من 48 ساعة!!
وطبقاً لهذا القانون الظالم يحق لأم الزوج رؤية حفيدها في حالة واحدة فقط وهي وفاة ابنها.
تقول الجدة راوية فاضل 62 سنة إنها لم تر ابنة ابنها الوحيد منذ أربع سنوات، وقد تركتها وعمرها عامان فقط والقانون أعطي لأبيها حق الرؤية ساعتين أسبوعيا.
وتضيف: أنا حزينة لأن ابني الوحيد محروم من الابتسامة ولا يتمتع بأبوته، وأوقات كثيرة يأتي مكسور الخاطر لأن مطلقته لم تحضر ميعاد الرؤية ولا يتم اتخاذ أي إجراء معها.
وتصرخ الحاجة عزيزة عابد جدة لحفيدتين متسائلة: هل يوجد قانون في العالم يقول إنه ليس من حق الجدة رؤية حفيدها إلا بعد وفاة ابنها، يعني علشان أشوف حتة من جسمي أضحي بعمري كله؟ وأضافت: لقد حرم الله الظلم علي نفسه وعلي عباده ونحن نظلم ونظلم ونظلم!
وتضيف الجدة منسوبة الجيار: قانون الرؤية قاطع للرحم حيث حرم حفيدي مني وهو يبلغ الأن ثلاث سنوات ولو علم بعذابي من أجلي لجأني هرولة إلا أن القانون جعل مطلقة ابني تقول: 'موتي مطمئنة فلن أحرمه زيارة قبرك'.
وتطالب ميرفت محرم رئيس جمعية 'ولدي' متضامناً معها جروب 'أطفال ضد الأحوال' وجمعية 'أجداد بلا حقوق'، وجروب 'معاً ضد قوانين سوزان' علي الفيس بوك بمحاكمة كل من سوزان مبارك، ومشيرة خطاب، وفرخندة حسن، وزينب رضوان وكيل مجلس الشعب السابق لإفسادهن الحياة الاجتماعية بمصر، وقالت إنهن ينتظرن رد المستشار عبد العزيز الذي أمهلهن فسحة من الوقت حتي يتم إرسال الرأي إلي دار الإفتاء ومجمع البحوث الإسلامية بفتوي لإعطاء الآباء استضافة لمدة 48 ساعة أسبوعياً.
من جانبها تقول الدكتورة نهلة ناجي أستاذ طب نفس الأطفال بجامعة عين شمس إن هذا الطفل الذي يتربي بعيداً عن الأسرة ينشأ بشكل غير سوي، حيث لا يري الطفل خلال التسعة أشهر الأولي في عالمه غير أمه إلا أنه بعد ذلك يبحث عن علاقات اجتماعية من خلال الأب والجيران والأقارب، ولذلك نجده يبحث عن الرجل في العائلة ليقوم بتقليده في حركاته، وحينما لا يجد كل هؤلاء من حوله يدرك من أول عامين أنه طفل غير طبيعي لعدم وجود أخوة وأب وأم، ويصبح لديه فراغ اسمه 'الأب' ويحل محله أطراف أخري مثل الخال والجد للأم وإذا كانت الأم تعيش مع أهلها فهذه مصيبة، لأن الطفل في سن الخامسة يبحث عن امتلاك شيء خاص به، مثل منزله الخاص وغرفته الخاصة مثل باقي زملائه وأبيه وكل ذلك يعد بدايات مختلة للتربية، وفي حال إحلال الجد محل الأب يكون الفارق العمري شاسعا والجد هنا لا يربي ولكنه يربت ويدلع ويعطي هدايا، وهنا عليه أن يلجأ إلي الخال الذي سريعاً ما يلتفت لمشكلاته وحياته الخاصة ولا يتواجد إلا في المناسبات والمشكلات التي قد تستدعيه الأم بسببها، وحينما يري الابن آباء أقرانه من زملائه وأصدقائه وأقربائه أيضاً، فإما أن يبحث عن الأب الحقيقي وقد لا يجده لأنه غير متفرغ له تماماً.. إلخ فيبعد تدريجياً عن الارتباط بالأب، وحينما يقف بعد خمسة عشر عاماً أمام المحكمة ليقر: إلي أين يذهب إما أن يرفض الأب الذي اختفي عن حياته طوال هذا الوقت مع الايعاذ بأنه لا يريده من أهل الأم، وإما أن يتجه للأب وقد يكون في ذلك معاقبة للأم لأنها أغضبته وحينما لا يستطيع العيش مع تحكمات الأب التي لم يتعود عليها يكون قد فات وقت التربية وهنا لا يجد سوي بيت أصدقائه، وهنا تلجأ الأم إلي الطبيب النفسي وتقول للأب خد ابنك ولكن بعد فوات الأوان.


يعنى لو الاجداد راحوا فى الرؤية هيمنعوهم
اللى عايز يصل رحمه يصله فى اى مكان و باى طريقة

ادفع بالتى هى احسن

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:51
مطلقات ايه اللى هيسرقوا ابو اطفالهم بحجة الاطفال
لما يكون النفقة اللى بيتحكم بيها اساسا ملاليم ما تكفيش الطفل يومين او 3 ايام
يبقى مين اللى بيسرق مين و مين اللى بيستغل مين ؟؟؟
لما تكون الام هى اللى بتدفع الوف فى المدرسة والاب ولو معاه اد كدة يقدم فى المحاكم انه مش فى امكانه و ما يدفعش حاجة
يبقى مين بيسرق مين ؟
ودى الحالة العامة على كل اللى فى قضايا النفقة
يبقى الست مستفيدة ايه بقى من الراجل ده اللى بتقولوا انها بتسرقه ؟
مين بيسرق مين ؟ و مين بيستغل مين ؟؟؟

وبالنسبة للشقة ، ست مين اللى فى رقبتها عيالها هتبقى فاضية تبقى بعيد عن رقابة اهلها
ما تريح دماغها و ترميهم و تشوف حالها ( بلاش افتراء و قذف محصنات )

وعموما كتير من الرجالة لو عرفوا يخرجوا الستات منها ، يحكمولهم فى المحكمة ب 100 جم ولا 200 جم بدل شقة

يسرقوا بمعنى ياخدوا شقى عمر الرجالة بدون وجه حق فيه بحجج مختلفه
شفتى بقى ان لما الام تظلم الاب فى رؤية اطفاله فهو كمان حيظلمها فى النفقة

احنا بنطالب بعدم الظلم من الطرفين واستضافة الاب لطفله واحساسه به حيخليه ما يظلمش امه

القانون بيلزم الاب بدفع النفقة المتاخرة وبيلزمه بدفع المدرسة لكن الام الظالمة فحسبها عقاب الله

مافيش افتراء ولا قذف محصنات لان ده موجود فى تجارب حقيقية ولايصح تعميمه كما لايصح تعميم ظلم الاباء

بلاش نجيب الظالمين من الطرفين ونخليهم هم الاساس فى التطبيق على المجتمع كله ونحكم شريعة ربنا وبس

ياريت تردى على سؤالى ؟

هل الامهات المطلقات يريدوا تطبيق الشرع ولالا ؟

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 15:55
ياريت تردى على سؤالى ؟


هل الامهات المطلقات يريدوا تطبيق الشرع ولالا ؟


الامهات المطلقات بالفعل يطبقوا الشرع
و يقوموا بدورهم وواجبهم و يقوموا بدور وواجب الاب ايضا

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:56
يعنى لو الاجداد راحوا فى الرؤية هيمنعوهم
اللى عايز يصل رحمه يصله فى اى مكان و باى طريقة

ادفع بالتى هى احسن

بيصوتوا بس وبيفتعلوا مشكلة وتوصل لمحضر ولو رحتى نادى سبورتنج فى اسكندرية حتسمعى بنفسك عن بعض من يطلق عليهم صفوة فى المجتمع وفضائحهم من المطلقات فيما يخص رؤية الاجداد واللى بيتم دفع نفقه منهم بالالاف لاطفالهم وليس بالمبالغ التى ذكرتيها ( مع انها موجودة ) بس حنقول ايه فى كيد بعض المطلقات غير حسبنا الله نعم الوكيل

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 15:59
الامهات المطلقات بالفعل يطبقوا الشرع
و يقوموا بدورهم وواجبهم و يقوموا بدور وواجب الاب ايضا

فيه فرق كبير بين كيفية تطبيق الشرع من وجهة نظر الامهات المطلقات وبين شرع الله المطلوب ان يحكمنا هو ،وايضا ليس من حق الام المطلقة سرقة واغتصاب دور الاب لان شيطانها اوحى لها بذلك واتبعت شيطانها وتركت شرع ربها
والان سؤالى الذى لم يتم الرد عليه بعد اذنك هو


هل الامهات المطلقات يريدوا تطبيق الشرع ولالا ؟

OMMAHY
02 - 06 - 2011, 16:00
بيصوتوا بس وبيفتعلوا مشكلة وتوصل لمحضر ولو رحتى نادى سبورتنج فى اسكندرية حتسمعى بنفسك عن بعض من يطلق عليهم صفوة فى المجتمع وفضائحهم من المطلقات فيما يخص رؤية الاجداد واللى بيتم دفع نفقه منهم بالالاف لاطفالهم وليس بالمبالغ التى ذكرتيها ( مع انها موجودة ) بس حنقول ايه فى كيد بعض المطلقات غير حسبنا الله نعم الوكيل

وحسبنا الله و نعم الوكيل فى الاباء الظلمة

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 16:06
وحسبنا الله و نعم الوكيل فى الاباء الظلمة

فعلا حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل ظالم

نحاول بقى ايقاف الظلم بمنع الظلم من اى طرف بتطبيق شرع الله

ولا نفتح اى باب للشيطان فى هدم نفسية وحياة الاطفال ونحكم الشرع

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 16:10
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:52:20 صباحا

الأزهر يشعر بالحرج ويبحث عن مخرج.. مجمع البحوث الإسلامية تحفظ علي ثلاث مواد بقانون الرؤية.. ومجالس 'السيدة الأولي' تجاهلت وتحايلتhttp://www.esgmarkets.com/forum/Images/ElasboaArticles/img_l_315.jpg

زينب عبد اللاه
أمام مشيخة الأزهر وقف عشرات الآباء يحملون لافتات ضد قوانين الأسرة وظلم قانون الرؤية، ومعها صور لأطفالهم، حيث يؤكدون أن القانون حرمهم منهم ويتمهم وآباؤهم
أحياء.
وقف الآباء لساعات ينتظرون قرارات وآراء يصدرها مجمع البحوث الاسلامية وعلماؤه في قانون الرؤية الذي أرسله وزير العدل إلي شيخ الأزهر لمعرفة رأي الأزهر في هذا القانون ومدي اتفاق بنوده مع الشرع فيما يتعلق بسن الحضانة وساعات الرؤية والاستضافة والولاية التعليمية.
حيث انعقدت جلسة طارئة لمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر يوم السبت الماضي استمرت لما يقرب من 6 ساعات متواصلة وسط حالة من التوتر والترقب والقلق انتابت الآباء الذين ينتظرون كلمة الأزهر، خاصة بعدما أصابتهم حالة من الغضب، دخل بعضهم علي إثرها في إضراب عن الطعام بعد أن أكد المجمع في جلسته السابقة التي عقدت في الخامس من مايو موافقته علي ما هو قائم في القانون الحالي فيما يتعلق بسن الحضانة وهو 15 عاما للولد وللبنت حتي الزواج، وهو مايري فيه الآباء إجحافًا وظلمًا لهم جعل بعضهم يلجأ إلي الاعتصام والإضراب عن الطعام وتطور الأمر إلي قطع طريق صلاح سالم، بينما لجأ البعض إلي تقديم بلاغات للنائب العام يطالبون فيها بالتحقيق مع شيخ الأزهر والمفتي لتباطؤهما - علي حد قول الآباء - في إصدار القرار ومخالفتهما الشريعة من خلال إقرارهما رفع سن الحضانة إلي 15 سنة والمطالبة بعزلهما وإنشاء لجنة تأسيسية لانتخاب رئيس جديد للأزهر.
مؤكدين أن اللجنة الحالية لمجمع البحوث هي التي أقرت رفع سن الحضانة إلي 15عاما في عام 2007، ولن تعترف بأنها كانت مخطئة في قرارها الأول.
وقد شهدت الجلسات الثلاث التي تمت مناقشة هذه القرارات فيها جدلا ونقاشا وخلافا كبيرا بين أعضاء المجمع، واستمرت جلسة السبت الماضي مايقرب من ست ساعات متواصلة، وخلال الجلسات السابقة رأي بعض أعضاء المجمع ان يتم ترك تحديد سن الحضانة لتقدير كل قاض تبعا لكل حالة، وهو ما اعترض عليه بعض الأعضاء مؤكدين ضرورة توحيد المذهب الذي سيتم طبقا له تحديد السن حتي لا يختلف بين حالة وأخري، بينما عرض البعض ان تتم كتابة هذه التفاصيل في عقد الزواج لتحدد في حالة الطلاق أي الاطراف سيكون حاضنا للطفل ومدة الحضانة وغيرها من التفاصيل، وهو مالاقي اعتراضات تؤكد ان هذا إذا حدث سيتحول عقد الزواج الشرعي إلي عقد مدني، بينما أكدت آراء أخري أن الخروج من هذا المأزق يكون بإقرار سن البلوغ للطفل الذكر أو الأنثي دون تحديد هذا السن، وان يتم ذلك برجوع القاضي إلي المتخصصين في كل حالة لتحديد ما إذا كان الطفل أو الطفلة وصلا إلي سن البلوغ أم لا، أو أن يتم الرد علي وزارة العدل بعرض الآراء الفقهية المختلفة دون ترجيح المجمع أياً منها، ليأخذ المشرع بما يراه منها، حيث اجتمعت آراء ابن حنبل وأبو حنيفة والشافعي علي ان تكون سن الحضانة هي سن التمييز للولد 7 سنوات وللبنت 9 سنوات، بينما رأي الامام مالك ان يكون بوصول الطفل إلي سن البلوغ. وانتهي رأي المجمع في الجلسة قبل الأخيرة إلي التمسك بما هو قائم بالقانون الحالي وهو 15 سنة للولد وللبنت سن الزواج، وهو ما كان قد وافق عليه المجمع عندما تم عرض مشروع القانون عليه قبل إقراره عام 2007، بينما أرجأ المجمع مناقشة مايتعلق بالرؤية والاستضافة والولاية التعليمية، وهو ما أدي الي غضب الآباء الذين تجمعوا مرة أخري أمام المشيخة في انتظار ما سيصدر عن المجمع في هذه الأمور خلال الجلسة الطارئة التي عقدت السبت الماضي، والتي شهدت جدلا واسعا حيث اكتشف اعضاء المجمع ان القانون الصادر الذي استطلع فيه المجلس القومي للطفولة والأمومة رأي المجمع عام 2007 حدثت فيه بعض التغييرات والتعديلات علي ما أقره المجمع بخصوص بعض المواد، حيث كان رأي المجمع فيما يخص استضافة الطفل أنه لا مانع من ان يستضيف الطرف غير الحاضن الطفل بموافقة الطرف الحاضن، بينما صدر القانون ليضيف علي هذه العبارة شرطا وهو بعد بلوغ الطفل سن 10 سنوات، كما أن المجلس كان يتحايل في صياغة الأسئلة التي يطلب الاجابة عنها من علماء الأزهر ليتخذها دليلاً علي موافقة القوانين للشريعة الاسلامية، فكان من هذه الأسئلة 'هل هناك مانع من ان تستمر حضانة الطفل حتي سن 15 عامًا '، فتكون الاجابة بأنه ليس هناك مانع شرعي. وهو سؤال تم طرحه علي الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر حين كان مفتيا للجمهورية.
بالاضافة إلي أنه فيما يخص الولاية التعليمية فإنه لم يتم أخذ رأي المجمع فيها قبل إقرارها في التعديلات، وهو ما دفع المجمع في جلسته التي عقدت السبت الماضي إلي أن يطلب رأي المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية وبعض مراكز الاسرة للمطابقة بين ما توصلت إليه من دراسات واحصائيات بشأن مسألة الولاية التعليمية والمشكلات الناجمة عنها.
وبعد انتهاء الجلسة صرح الشيخ علي عبد الباقي أمين عام مجمع البحوث الاسلامية بأن المجمع لم يرد بعد علي وزارة العدل وأن دراسته للموضوع لم تكتمل، وإن كان هناك بعض النقاط التي سيطلب فيها المجمع رأي الجهات البحثية مثل مركز البحوث الجنائية والاجتماعية للمطابقة بين ما توصلت اليه الدراسات علي الواقع وبين آراء الفقهاء القدامي، مؤكدًا ان المجمع يتمسك برأيه السابق الذي أدلي به عند عرض القوانين عليه فيما يخص سن الحضانة والاستضافة والرؤية، أما الولاية التعليمية فإنها ستخضع لدراسة اللجنة الفقهية بالمجمع بعد معرفة رأي المراكز البحثية مؤكدا أنه حدث خلط بين ماتم إقراره في القانون الحالي وبين رأي الازهر الذي كان له تحفظ علي ثلاث مواد من هذا القانون، ولم يفصح أمين عام المجمع عن البنود التي تحفظ عليها المجمع عند عرض القانون عليه والتي لم يتم الأخذ بها، وعندما سألناه: هل كان رأي الأزهر ان تكون سن الحضانة 15 سنة للولد وحتي سن الزواج للبنت؟ أجاب أمين المجمع بالنفي مؤكدا تمسك الأزهر برأيه السابق حين تم عرض القانون عليه دون ان يعلن عن هذا الرأي!!
تفاصيل ما حدث في جلسات المجمع، وإرجاء حسم هذه الأمور، وحالة الترقب التي تعيشها كل أطراف النزاع علي قضايا الحضانة والرؤية والاستضافة والولاية التعليمية وغير ذلك من قوانين الأسرة تجعلنا نتوقع أن الأزهر لن يحسم هذه القضايا ولن يبدي الرأي القاطع فيها في الفترة الحالية أو في القريب العاجل، إما لعدم الوقوع في الحرج خاصة مع حالة الضغط والغضب السائدة في الشارع المصري، وحتي لا يصدر رأيه تحت هذه الضغط، أو لاختلاف آراء أعضائه حول هذه القضايا، أو لمحاولة امتصاص الغضب الشعبي وعدم إثارة غضب أي طرف من الاطراف في المرحلة الحالية. وهو ما يبدو واضحا بإرجاء هذه القضايا حتي يتم التعرف علي رأي الجهات البحثية، وهو ما لن يحدث قبل عدة أشهر خاصة أن المجمع يوشك علي الاقتراب من إجازته السنوية التي تمتد إلي شهرين أو أكثر، وقد يكون في ذلك محاولة للأزهر كي يخرج من هذا المأزق.
رغم أن هناك فتاوي سابقة صادرة عن دار الإفتاء عالجت بعض هذه الأمور وأجابت عن أسئلة مشابهة، ومن هذه الفتاوي ما يرفعها الآباء ليؤكد ظلم القانون ومخالفته الشرع ويطالبون بإقرارها ضمن قانون الرؤية، ومنها الفتوي المقيدة برقم 928 لسنة 2007 والثانية المقيدة برقم 2071 لسنة 2008، والثالثة المقيدة برقم 16 لسنة 2009 وجميعها تأتي في شأن تنظيم أوقات رؤية المحضون وزيادة أوقات الرؤية، وتشير إلي أهمية وشرعية حق زيارة المحضون لأبيه غير الحاضن في الاجازات وعطلات الاسبوع حتي لا تترك الحضانة ساحة لكيد الحاضنة لطليقها مما يضر بالصغار، وكذلك الفتاوي التي تؤكد حق الجد والجدة والأعمام والعمات في رؤية الطفل في حياة الاب ووجوده في بلد المسكن.
أما أهم هذه الفتاوي التي تفصل في مسألة الولاية التعليمية فهي الفتوي الصادرة عن دار الافتاء والمقيدة برقم مسلسل 3538 لسنة 2004، أي في عهد الدكتور علي جمعة والتي تؤكد أن الأب هو صاحب الولاية الكاملة علي الصغير وله السلطة علي أبنائه في اختيار المدارس والتعليم وأي شئ يتعلق بالصغير حتي وإن كان في سن الحضانة، وأشارت الفتوي إلي أن الحضانة التي للأم إنما هي لرعاية الصغير والاعتناء به وأنه يستحب الاتفاق بالتفاهم بين الوالدين في شأن التعليم وإذا حدث نزاع بينهما، فالأمر يكون بيد الأب.

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 16:12
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:53صباحا

قضاة يؤكدون أنها خالفت الشريعة وأفسدت الأسرة.. قوانين 'الهانم'!http://www.esgmarkets.com/forum/Images/ElasboaArticles/img_l_312.jpg

الأسبوع أونلاين
لم تترك 'سوزان مبارك' شاردة أو واردة تخص المرأة والأسرة إلا وراحت تعبث فيها.. جاءت بمستشاري السوء من كل حدب وصوب.. ومنحتهم تفويضاً رئاسياً لتمزيق قوانين الأحوال الشخصية، والأسرة، وإعادة
تصميمها، وبما يرضي رغباتها في تجاوز أحكام القوانين التي جبلت علي الحفاظ علي تماسك الأسرة وبث الطمأنينة في نفوس العائلات.
تزايدت الصرخات في المجتمع، تعلن رفضها القاطع للمنهج المغاير لقيمنا وأخلاقياتنا الذي راحت سوزان تنتهجه، ولكن قوتها وجبروتها ونفوذها الذي لم يكن يقهر، أحبط دعوات كل المطالبين بتوخي الدقة والحذر في التعامل مع القضايا التي يتصادم الجنوح فيها مع ما وضعته الشرائع السماوية من قواعد.
وبقدر ما هللت سوزان، ومن والاها من مجالس وتنظيمات تأتمر بأمرها بقدر ما عاني المجتمع، وتمزقت الأسر، وتأزمت العلاقات، وشكل قانون الرؤية واحداً من الكوارث التي يعاني المجتمع برمته وطأتها.
مئات الآلاف من الأسر سقطت فريسة تلك القوانين، وراحت الصورة تزداد وضوحاً بعد سقوط النظام السابق، وراحت صرخات الأسر والأطفال تقلق مضاجع الجميع، ما دعانا للوقوف مع تلك الأزمات من جميع جوانبها، مسلطين الضوء علي المخاطر المحدقة بالمجتمع، وباحثين عن حلول تخرجنا مما هوينا إليه بفعل قوانين ونفوذ 'الهانم'.
'الأسبوع'

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 16:14
الأثنين - 30 مايو - 2011 7:53:18 صباحا

خبراء نفسيون: قانون الرؤية الحالي يفتح باب الشذوذ والإدمان.. والعنفhttp://www.esgmarkets.com/forum/Images/ElasboaArticles/img_l_316.jpg

صفاء صالح
يري علماء النفس أن طفل القرية أكثر استواء من الناحية النفسية عن طفل المدينة لأنه عادة ما يعيش في كنف الأب والأم والأجداد وبجواره الأعمام والخالات فيستطيع كل من حوله احتواءه نفسيا إذا ما أضير
من الأب أو الأم أو شعر بعدم تفهمهم له، فما بال الطفل الذي يعيش بعيدا عن أحد والديه بل عن الأب وأسرته بكاملها بسبب قانون الرؤية الحالي فما أصعب أن يجلس أب مع ابنته لا يستطيع الانفراد بها أو التحدث إليها دون وجود خالها مثلا، فيصبح الخال أقرب من الأب وما هي صورة الأب في عين ابنه بعد أن تلقنه أمه مجموعة من التحذيرات بألا يقترب من أبيه أو يدعه ينفرد به، حتي في المدرسة لا يستطيع الأب السؤال عن ابنه دراسيا أو مقابلته بمدرسته وألا تعد حالة اختطاف.
عندما يقع الطلاق في مصر عادة ما يكون طلاقاً غير راقٍ ٍمصحوبًا بنوع من العداوة المستمرة بين الأب والأم بل أسرتيهما حيث يتباري كل منهما في تشويه صورة الآخر أمام الأطفال، فيصبح الطفل مشوشاً نفسيا ومشوهاً روحيا حيث تهدم عنده صورة القدوة والمثال سواء كانت متمثلة في الأب أو الأم مما يجعله عرضه للأمراض النفسية ويري الخبراء النفسيون أن قانون الرؤية الحالي يفرز مجموعة من الأمراض النفسية التي تصاحب الطفل طوال حياته وربما يفاجأ البعض إذا علموا أن من تلك الأمراض الشذوذ عند الأولاد والإدمان والتدخين المبكر وانعدام القدوة.
يري الخبير النفسي محمود عبد الرحمن - أستاذ ورئيس قسم الطب النفسي بكلية طب الأزهر أنه من الأفضل أن يتربي الطفل بين الأب والأم ولكن إذا حدث الانفصال فلابد أن يكون انفصالاً راقياً بحيث يوجد احترام متبادل بين الأسرتين وتفاهم لمصلحة الطفل.
يقول دكتور محمود 'قابلت حالة لزوجة رفعت 23 قضية ضد طليقها وهو رفع ضدها 11 قضية وبالطبع لا يمكن ان يتربي أطفال في هذا الجو المشحون بالعداء الذي يُخل بإحساس الطفل بالأمان.
أن الطفل الذكر بالتحديد لكي يصبح رجلا يجب ان يكون علي علاقة قوية بوالده والطفل الذي يربي في وسط سيدات يأخذ الطبع الحريمي ومن هؤلاء الأطفال يخرج الطفل الشاذ المائل للجنس الأنثوي، كما أن استبعاد الأب من رؤية الطفل يجعل الابن يتخيله شريراً وهو يري انه جزء من أبيه، فبالتالي هو أيضا شرير أمام نفسه وهذا ما يسمي بتشويه الذات، لذا فنحن بحاجة إلي إعادة النظر في قانون الرؤية وعلي محكمة الأسرة التوفيق بين الزوجين حتي ينفصلا بطريقة حضارية إذا كان الانفصال لابد منه'.
أما الدكتور 'الوليد العادل' - أستاذ العلاقات الأسرية والاجتماعية ومدير مؤسسة لرعاية الأسرة - فيري في قانون الرؤية المشهد الأخير في تدمير المجتمع وأن من قدم هذه القوانين كان لمجرد أن يأخذ سمعة في الأوساط الدولية بأنه أو أنها نصيرة المرأة في مصر فأوجد شيئاً من التمييز المضاد حيث كان هناك ظلم للمرأة في الماضي بقانون بيت الطاعة الذي كان يُعد فهماً خاطئاً للتشريع، أما الآن فقد أصبح التمييز معكوساً ضد الرجل بعد أن أصبحت الحضانة للزوجة والشقة والولاية ثم رفع سن الحضانة إلي 15 سنة وكأن الأطفال أبوهم وأهل أبيهم ماتوا، وعندما لا تأتي الأم بأطفالها للرؤية ليس عليها عقوبة بينما الأب إذا تأخر في النفقة 15 يوماً يُحبس.
ويضيف الوليد 'تعبير الاستضافة الذي يطالب به الرجال هو تعبير هزلي حسن النية ومفرط السذاجة فكيف يكون الابن ضيفا علي أبيه وهو الحق الأصيل للأب في رعايته للطفل فإن الابن يحتاج إلي الأب بحنانه قبل حزمه، وحزم الأب لا يعني أنه رجل كشر يطبق الأحكام العسكرية، وكم من آباء أكثر ضعفا أمام حب أبنائهم من الأم والنتيجة الوحيدة لهذا القانون هي تدمير نفسية الأطفال والشباب أيضا الذي يحجم عن الزواج لأنه يري أن الداخل فيه مفقود حيث أجرينا دراسة كانت نتائجها أن 19.8% من الشباب القادر علي الزواج ماديا ولا يتزوج نتيجة قوانين الأحوال الشخصية الجائرة مما تسبب في انتشار العلاقات المحرمة وارتفاع سن الزواج بل ارتفاع معدلات الطلاق أيضا، حيث وصلت إلي 43% من حالات الزواج فالزوجة لم تعد تخسر شيئا لذا فهي لا تبالي بالطلاق لأنها تأخذ النفقة والأولاد والشقة والولاية، فأصبحت أعلي معدلات طلاق داخل الأسرة المصرية الآن.
وعن تأثير قانون الرؤية علي الطفل يقول: عادة ما يكون هذا الطفل إنساناً رخواً هشاً وشديد الميوعة يفتقد إلي جزء أساسي جدا من حياته وهو الأب بحنانه وحبه ورعايته والمثل والقدوة للولد والبنت الذي يهتز، لأن الأم لا تألو جهدا في أن ترضع أبناءها كراهية الأب وعائلته كي تستمر حضانتها له، فأنا أتذكر طفلا كان يرسم أباه علي شكل كائن ضخم جدا يداه طويلتان وقدماه ضخمتان لذا فإن نفسية الطفل تتأذي أذي بليغ لا يمكن إصلاحه، فكيف يتكون فرد سوي في ظروف شديدة القسوة مع إمعان أم في تقديم الرشاوي العاطفية والمادية لابنائها فتتعامل مع رغباتهم وليس مع احتياجاتهم وهو نوع من التدمير المتعمد للطفل من أمه المطلقة حتي ترجح كفتها اذا ماتم تخييره بين حضانة الأم أو الأب.
وعن أهم المشكلات النفسية التي يعانيها الطفل يقول د. الوليد: أهمها عدم الانتظام في النوم والفشل الدراسي والانحراف المبكر والنزعات العدوانية والاضطرابات النفسية والسلوكية ومنها الشذوذ والتدخين والإدمان حيث تصل نسبة الأطفال المدخنين والمدمنين داخل الأسرة المنفصلة إلي 72%.
ومن ثم لابد من النظر إلي مصلحة الطفل في هذا القانون الجائر الذي يري أنه تم إلباسه العمامة بموافقة رجال الدين عليه لمجرد إرضاء حرم الرئيس السابق.
إن هذا القانون يساعد في إنتاج أجيال مشوهة نفسيا فلا يجب إبعاد الأب عن أبنائه الا بثبوت ضرر قربه منهم سواء بالانحراف الأخلاقي أو النفسي، أما أن ندرأ الظلم عن المرأة ونحوله تجاه الرجل فإن ذلك لا يصب في مصلحة الأسرة أو الطفل بل هي حلقة في سلسلة تدمير المجتمع.

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 16:16
ارقام القضايا التي حكم فيها بالاستضافه....
841 لسنه2010 اسره الشرابيه
اسره عابدين دائره 41 452 لسنه 2011

ابوهاجر
02 - 06 - 2011, 16:56
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/250704_127534370659082_100002075605092_213777_3672 683_n.jpg


http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/252937_127533977325788_100002075605092_213774_2096 706_n.jpg

http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/254981_127533757325810_100002075605092_213773_2398 355_n.jpg

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 12:27
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/250616_1709998122121_1603161690_31359634_2703391_n .jpg

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 12:30
مدير هيئة الأمم المتحدة للمرأة تزور مصر وتلتقى بشرف

الخميس، 2 يونيو 2011 - 15:07

كتبت فاطمة خليل
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
تزور مصر حالياً "ميشيل باتشيليت"، وكيل الأمين العام والمدير التنفيذى لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بهدف تعزيز دور الهيئة فى مصر ومتابعة أحوال مصر فى ظل مرحلة التحول الديمقراطى، وتمكين المرأة المصرية والمساواة بين الجنسين.

من المقرر أن تلتقى "باتشيليت" بعدد من المسئولين المصريين من بينهم، رئيس وزراء مصر الدكتور عصام شرف، وزير الخارجية وأمين عام جامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى، وزير التضامن الاجتماعى والعدالة الاجتماعية الدكتور جودة عبد الخالق، وزير المالية الدكتور سمير رضوان، ووزير القوى العاملة الدكتور أحمد حسن البرعى.

كما تشارك"باتشيليت" خلال زيارتها التى تمتد حتى الخامس من يونيه الجارى، فى المؤتمر الوطنى الذى سيعقد فى القاهرة يوم 4 يونيه القادم بمشاركة ثلاثة آلاف شخص، من المحافظات المختلفة لمناقشة دور المرأة المصرية، وتطلعاتها بالنسبة لمصر.

وأكدت ميشيل باتشيليت، أن هيئة الأمم المتحدة للمرأة على استعداد لمواصلة دعمها للمرأة المصرية والشباب والفتيات بشكل خاص، مضيفة أن الهيئة تحرص على دعم الجميع فى هذه المرحلة الانتقالية التى تمر بها مصر.

وأضافت قائلة: "أؤمن حقاً بقدرات المرأة المصرية، ووجهت حديثها للمصريات بأن يتحلين بالصبر والثبات، وألا يستسلمن أبدا، وأن يطالبن بالضروريات، وأن تكون المطالبات فوق الطاولة وليس تحتها".

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 12:40
السؤال
تزوجت من رجل متزوج ولديه أطفال وعند زواجه هجرت زوجته بيت الزوجية مشترطة عودتها بطلاقي أنا وقد رفض زوجي الأمر فقامت برفع دعوى لتطليقها منه ورفضت المحكمة الدعوى لعدم كفاية الأسباب لتطليقها حيث إنها كانت تعيش بكرامة في بيت زوجها ولم ينقصها شيء والآن هي بصدد رفع دعوى أخرى لتطليقها مما دفع زوجي لقبول الأمر بشرط الموافقة على عقد ينص بحريته رؤية أطفاله الذين تعلقوا بوالدتهم جداً ولا يحق لها أن تمنعهم عنه في حال ما إذا أرادوا رؤية أبيهم ولكنها رفضت هذا البند واشترطت رؤيته لهم في ساعات محددة من النهار وفي أيام الأحد والثلاثاء أي أيام دراسة الأطفال وقد رفض زوجي الأمر فهل إذا أبقاها على ذمته لحين موافقتها على شرط العقد يكون فيه ظلماً لها ويعاقبه الله عليها؟ وما الحل لمثل هذه المشكلة في ظل عدم وقوع أي ظلم على الطرفين؟



الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تعدد الزوجات من سنن الأنبياء والمرسلين، إذا كان الزوج قادراً على ذلك، ولا يجوز لأي واحدة من الزوجات أن تطلب من زوجها طلاق زوجته الأخرى، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ولا تسأل المرأة طلاق أختها لتكفأ ما في صحفتها أو إنائها، فإنما رزقها على الله تعالى" رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة.
فعلى من فعلت ذلك أن تتوب إلى الله تعالى، لأنها طلبت فعلاً محرماً.
أما بالنسبة للحضانة، فإنها في الأصل من حق الأم ما لم تتزوج، لما رواه أحمد في المسند وأبو داود في سننه، والحاكم في المستدرك أن امرأة قالت: يا رسول الله، إن ابني هذا كان بطني له وعاءً، وحجري له حواء، وإن أباه طلقني، وأراد أن ينتزعه مني، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنت أحق به ما لم تنكحي".
وإذا كانت الحضانة من حق الأم، فليس معنى هذا أن تستبد برأيها في تربيتهم أو التحكم فيهم، أو منعهم من رؤية أبيهم، ولكن إذا رضيت بالتخلي عن حضانة الأولاد في مقابلة تخلي زوجها عنها فلها ذلك، فإن رفضت وكانت غير متضررة ببقائها في عصمة زوجها فله أن يمسكها، ويرفض طلاقها لتبقى زوجة أو تترك له حضانة الأولاد، وليس هذا من الظلم؛ بل الظلم هو طلبها للطلاق من غير ضرر.
والحل في مثل هذه الحالة هو العودة إلى المحاكم الشرعية التي تتولى الفصل في مثل هذه القضايا، لأن رأيها ملزم في المسائل الخلافية، علماً بأنه قد سبق بيان أحكام الحضانة، وخلاف العلماء فيها في الفتاوى التالية: 6256 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&lang=&Option=FatwaId&Id=6256)، 9779 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&lang=&Option=FatwaId&Id=9779)، 8948 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&lang=&Option=FatwaId&Id=8948)، 2324 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&lang=&Option=FatwaId&Id=2324)، 1251 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&lang=&Option=FatwaId&Id=1251).
والله أعلم.

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 12:42
السؤال






اتفقنا على الطلاق، وهي الطلقة الثالثة، وبنتنا عمرها 11 سنة. فما حكم حضانتها؟ ما قدر النفقة للزوجة لوحدها أو في حضانتها الطفل؟



الإجابــة








الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فننبهك أولا إلى أن الطلاق ينبغي ألا يصار إليه إلا بعد تعذر جميع وسائل الإصلاح، و إذا أمكن للزوجين الاجتماع والمعاشرة بالمعروف - ولو مع التغاضي عن بعض الهفوات والتنازل عن بعض الحقوق - كان ذلك أولى من الفراق، لا سيما حال وجود أولاد، أما إذا حصل الطلاق فحضانة البنت في هذه السن محل خلاف بين أهل العلم ، فقد ذهب بعضهم إلى أنّ البنت بعد سنّ السابعة تكون عند أبيها، وذهب بعضهم إلى أنّها تخيّر في الإقامة عند أبيها أو أمّها، وانظر التفصيل في الفتاوى أرقام : 50820 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=50820) ، 64894 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=64894) ،6256 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=6256). وذهب آخرون إلى أن حضانة البنت للأم أو للحاضن حتى يدخل بها زوجها. وما دامت المسألة خلافية فإنه عند التنازع فيها يرجع للمحكمة الشرعية لأن حكم القاضي يرفع الخلاف.
وليعلم أن المطلقة البائن لا نفقة لها –عند جمهور العلماء- إلا أن تكون حاملا، وعلى كل حال فإن نفقة الزوجة تقدر بحسب حالها وحال الزوج من فقر وغنى، ونفقة البنت بقدر كفايتها. وللفائدة انظري الفتوى رقم: 7455 (http://www.esgmarkets.com/forum/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=7455).

والله اعلم

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 12:52
وليد زهران المحامي مؤسس "ثورة رجال مصر ":
دعوي قضائية لإلغاء مجلس "سوزان" للمرأة لتدميره الأسرة

محيط - علي عليوة

http://moheet.com/image/72/225-300/729348.jpgجانب من الحضور





اجتمعت أمس 31/5/2011 ممثلو حركة ثورة رجال مصر من مختلف المحافظات برئاسة مؤسس الحركة وليد زهران المحامي بلجنة الحريات


بنقابة المحامين بمقرها في القاهرة .



وفي تصريحات خاصة لشبكة الاعلام العربية "محيط "اوضح وليد زهران ان الاجتماع انتهي بإعلان عدد من التوصيات والقرارات :


1 - تهدف الحركة إلى المساواة بين أبناء الوطن الواحد وتحقيق العدالة.

2 - التمسك بالمطالبة بتعديلات قانون الأسرة والمتمثلة فى تعديل سن الحضانة كما اجتمع عليه المذاهب وأيضا الولاية بجميع أنواعها وتعديل الرؤية باستضافة صله الرحم.

3 - إعداد مشروع قانون يتناسب مع الأسرة المصرية و يتناسب مع الشريعة الأ سلاميه و ذلك لتقديمه الى مجلس الوزراء والمجلس العسكري و وزير العدل.

4 - مخاطبه الجهات المعنية بأهداف الحركة و رغبتها في الاشتراك في ورشه عمل لأعداد قانون يتناسب مع الجميع و تحقيق العدالة.

5 - توسيع مجال الحركة إقليميا ليشمل كل محافظات مصر تحت هدف واحد المساواة و الحق و العدل.

6 - تم تشكيل الحركة باسم ثوره رجال مصر من مؤسس الحركة و ثلاث لجان تنظيميه.

7 - مخاطبه الجهات المعنية برغبة الآباء والحركة في الحد من عمل جميع جمعيات المرأة حيث أن استخدام كلمه المرأة فى أكثر من ألف جمعيه أمر يدعو إلى التمييز و التفرقة بين أبناء الوطن الواحد رجالا ونساءا .

8 - تم تشكيل لجنه قانونيه تكون مهمتها تبنى ملف تعديلات قانون الأسرة و الاشتراك فى ورش عمل لإعداد هذه التعديلات القانونية و ان لنا حق الرد على اى جمعيه او جهة تعارض طلبات الآباء المشروعة.

9 - تعكف اللجنة القانونية الآن على إعداد مجموعه من القضايا التي سيتم رفعها أمام المحاكم تطالب بحل المجلس القومي للمرأة ( مجلس سوزان مبارك ).

10 - المطالبة بإنشاء مفوضيه للأسرة او إنشاء مجالس للرجال أسوه بمجالس النساء او إلغاء كل المسميات و التأكيد على إنشاء مفوضيه واحده للأسرة تؤكد على تحقيق المساواة بين الجميع.

11 - حمله توقيعات تطالب بتعديل قوانين الأسرة.

12 - حمله توقيعات تطالب بحل المجلس القومي للمرأة.

13 - تم عمل موقع الكتروني للحركة و تم أيضا عمل خاتم للحركة.

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 13:02
مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية

http://www.alnaharegypt.com/nhar/upload/681164594_170549359656433_170548082989894_378877_5 240144_s.jpg

الكاتب : النهار الخميس 02 يونيو 2011 الساعة 03:02 مساءً
0Share

مقدم من مهندس سامح حسن عبدالفتاح و شهرته سمير هانى و الاستاذة حنان مصطفى حسن و شهرتها حنان خطاب المحامية بتاريخ 16/3/2011
r0122562420 - 0114789176
1- خفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و تسع سنوات للبنت مع عدم وجود تخيير للصغير أو للصغير و إعتبار الإمتناع عن التنفيذ جريمة يعاقب عليها بالحبس.
إذا تزوجت الأم فى خلال فترة حضانتها تنتقل الحضانة إلى الأب مباشرة تليه أم الاب ثم أم الأم.
- تغيير ترتيب الحضانة ليكون الام – الاب – ام الام - ام الاب . وفقآ لمشورة شيخ الإسلام إبن تيمية.
-على المئذون الذى يعقد قران مطلقة بعد إنتهاء عدتها أن يعلن مطلقها بزواجها وذلك حتى يرفع قضية لضم أطفاله إن أراد ذلك. (أسوة بإعلام الزوجة الأولى بزواج زوجها لتمكينها من رفع قضية طلاق للضرر).
-تحويل الرؤية الحالية إلى إستضافة على أن يكون الإستضافة لغير الطرف الحاضن و ذلك: لإستضافة تكون يوم أو يومين فى حالة ما كان الطرف الحاضن و غير الحاضن من نفس المحافظة.
الإستضافة تكون يومين أو ثلاثة فى حالة ما كانت المسافة الزمنية للسفر بين الطرف الحاضن و غير الحاضن تستوجب الراحة و المبيت و من الممكن ان تكون الإستضافة كل أسبوعين فى تلك الحالة مع مراعاة دراسة الطفل المحضون.
الأعياد الدينية للمسلمين يتم إحتساب يوم الوقفة و اول يوم مع الطرف الحاضن.
عيد الفطر: يوم الوقفة مع الطرف الحاضن - اليوم الاول مع الطرف الحاضن – اليومين التاليين مع الطرف الغير الحاضن.
عيد الاضحى: الوقفة و اول يوم مع الطرف الغير حاضن – باقى الأيام مع الطرف الحاضن
أجازة منتصف العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
أجازة نهاية العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
- الولاية بجميع أنواعها للأب ثم للعصبات فى عدم وجود الأب.
-يمنع سفر الأطفال إلا بعد موافقة الطرفين و إذا إختلفا لا يسافر الصغير إلا بحكم قضائى نهائى.
إذا كانت الحاضنة (المطلقة او امها)تعمل يلغى أجر الحاضنة.
-يجب أن يكون هناك رقابة من مكتب تسوية المنازعات بإرسال مندوبين عنه من حملة مؤهلات إجتماعية و نفسية لمراقبة و معرفة أحوال الطفل داخل منزل الحاضن سواء كان الأم ام الأب و كذلك داخل المدارس فى غير وجود أيآ من الحاضن أو غير الحاضن.
-قانون الخلع غير دستورى لانه يخالف النص الدستورى الذى يجعل التقاضى على درجتين لذلك لا يجوز الخلع غيابيآ و يكون للمخلوع الحق فى إستئناف الحكم فى أول درجة. لا يجوز الخلع بين الازواج إذا كان الزوج مسافر خارج البلاد و عليها أن تلجأ للطلاق للضرر و إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر أو إعلام الخارجية المصرية لضمان نزاهة الخصومة.
-فى حالة عدم إستلام إعلانات الدعاوى يتم عمل زيارة منزلية يوم العطلة للتأكد من العنوان و مخاطبة المرسل إليه الدعوى و فى حالة عدم صحة عنوان المدعى عليه يتم رفض الدعوى فى مكتب التسوية و مطالبة المدعى بعنوان صحيح للمدعى عليه سواء كان المحامى الخاص به أو جهة العمل أو احد اقاربة او العنوان المسجل فى البطاقة الشخصية.

-فى حالة إمتناع الطرف الحاضن عن تنفيذ الرؤية أو الإستضافة يقوم الطرف الغير حاضن برفع دعوى مستعجلة بإسقاط الحضانة مؤقتآ و فى تلك الحالة يكون إنتقال الحضانة للطرف الغير حاضن مباشرة.
فى حالة مرض الطفل يجب إبلاغ الطرف الغير حاضن خلال 24 ساعة من مرض الطفل و السماح له بعمل زيارة داخل المنزل المحضون به لتحقيق الرعاية المشتركة و فى حالة الخلاف لا يعد بالشهادات الطبية الغير حكومية و يجب على الطرف الحاضن الإتصال بالإسعاف و إبلاغ الطرف الغير حاضن للحضور للمستشفى الحكومى و دفع النفقات.
- إذا وفر المطلق مسكن للحضانة وجب على الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن و إلا يتم إلغاء المسكن.
إلغاء كوتة المراة من مجلس الشعب لانها تصنيف عنصرى و كذلك نسبة العمال و الفلاحين لانها عنصرية فئوية و غير دستورية.
إلغاء مفوضية المرأة لانه تمييز عنصرى داخل المجتمع.
- إنشاء مفوضية للأسرة نصفها من الرجال و النصف الآخر من النساء على ان يمثل المسلمين عدد لا يقل عن رجلى دين غير حزبيين و كذلك رجلى دين مسيحيين على أن تكون المرجعية للطائفة المسلمة للشريعة الإسلامية و للطائفة المسيحية للشريعة المسيحية.
تقسيم العمل داخل محاكم الأسرة على حسب المرجعية الدينية بحيث يحتكم المسلمون للشريعة الإسلامية و يحتكم المسيحيون للشريعة المسيحية مع التنسيق مع مفوضية الأسرة.

-قضايا الرؤية و الإستضافة تعامل معاملة الدعاوى المستعجلة و لا يكون الأجل فيها لفترة تزيد عن أسبوعين.
- فى حالة دعوى النشوذ و الطاعة – إذا لم تتسلم المدعى عليها اعلان الطاعة او النشوذ فى منزلها يتم إرساله إلى منزل أحد العصبات من أهلها و عنوان عملها إن كانت تعمل. فإن لم تتسلم المراسلات و لم تحضر و لم يثبت لها محل إقامة و لم يستدل على عنوانها وجب ثبوت نشوذها.

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 13:12
وليد زهران :
الثلاثاء مؤتمر بنقابة المحامين ضد قوانين"سوزان " التي دمرت الأسرة



محيط – علي عليوة

http://moheet.com/image/72/225-300/727139.jpgوليد زهران المحامي
تعلن حركه ثوره رجال مصر عن اجتماع طارئ بنقابه المحامين بمقرها في القاهرة يوم الثلاثاء 31 مايو بتمام السادسة مساءا.

وذلك لمناقشه آخر التطورات الخاصة بالمطالب التي تريدها الحركة بالنسبة لتعديل قوانين الاسره.

وللرد على اجتماع الجبهة الشعبية ومطالبهم فى الندوة بعدم التسرع بإصدار تعديلات فى دستور الأسرة .

وفي تصريحات لشبكة الإعلام العربية "محيط" أوضح وليد زهران المحامي مؤسس حركة "ثورة رجال مصر" إن الاجتماع الطارئ يتم بعد أن لم تتجاوب الجهات المعنية مع طلبات الآباء المتضررين من قانون الاسرة والإصرار على تحويل الموضوع الى موضوع حرب بين الرجال والنساء.

لذلك فقد قررنا عقد الاجتماع الطارئ بحضور كل المنسقين وأعضاء الحركة من كل المحافظات مشيرا إلي
أن الاجتماع يستهدف التوصل لإصدار توصيات يتم رفعها الى المجلس العسكري ومجلس الوزراء ووزير العدل .

إلي جانب تشكيل لجنه قانونيه مكونه من خمسين محاميا من أعضاء الحركة للقيام بإعداد مشروع قانون والاشتراك مع اى جهة تشريعيه تتولى تنظيم قانون الاسره .

وأيضا العمل على رفع شكوى للسيد رئيس الوزراء للحد من عمل جميع جمعيات المرأة لما يتضح من نشاطها ان نشاطها سياسي وليس اجتماعي ويدعو الى الفرقة بين أبناء الوطن الواحد فالوطن رجال ونساء وأيضا لتشكيل مفوضية الاسرة والتي يشترك فيها ممثلين معتدلين عن الرجال والنساء وذلك للصالح العام-

ولفت الانتباه إلي ان قانون الاسرة الحالي الذي صاغته سوزان مبارك ومجلسها القومي للمرأة انحاز إلي المرأة علي حساب الرجال خاصة في موضوع الرؤية.

وولاية الرجل علي أبناءه من زوجته المطلقة خاصة الولاية التعليمية وسفر الطفل للخارج بدون موافقة والده وغيرها من البنود التي ادت لتدمير الأسرة وزيادة معدلات الطلاق .بشكل يهدد استقرار المجتمع المصري .

وأشار إلي أن ائتلاف إنقاذ الأسرة نظم عددا من التظاهرات والوقفات الاحتجاجية كان آخرها امام مشيخة الازهر بالدراسة .

واستشهد وليد زهران بمقالة الكاتب الصحفي محمد امين بجريدة الوفد المنشورة بتاريخ 1/5/2011والتي جاءت تحت عنوان "القوانين الجهنمية!" ومماذكره المقال :





"مئات الرسائل عن القوانين الجهنمية.. ولا أدري ماذا أفعل؟.. فلا يمكن الحديث عن التصدع، والتفكك لآلاف الأسر المصرية، دون الإشارة للدور المحوري، الذي قامت به سوزان مبارك، وأدي إلي ذلك الوضع المأساوي..

هكذا يقول الدكتور حسام الشنشوري، رئيس الجمعية المصرية لأبناء الطلاق.. ويري أن الهانم كان لها اليد الطولي، في تعيين وفصل الوزراء، وكبار رجالات الدولة..

بل كان لها الدور الأكبر في مشروع التوريث.. ولم تسلم الأسرة المصرية، من ويلات سلطاتها ونفوذها، ويمكن تحديد أسباب تركيز سوزان مبارك، علي قضايا المرأة لأهداف منها:

أولا: محاولتها المحمومة للحصول علي التكريم العالمي!

ثانياً: من المعروف أن ملف حقوق المرأة، يحظي بدعم كبير من الحكومات الغربية، وهم يغدقون الأموال في سبيل تحقيقه..

ولقد كان ذلك الملف أحد النقاط الأساسية، التي اعتمدت عليها في تحسين صورة النظام في ظل صورته القاتمة، فيما يختص بملفات الديمقراطية وحقوق الإنسان والشفافية..

ثالثاً: كان من الضروري تعظيم دور المرأة، ومكانتها في مجال العمل العام، حتي يكون منصبها القادم بصفتها "الملكة الأم" محط إحترام و تقدير..

في هذا السبيل وضمن حملة حقوق المرأة المشبوهة، التي قادتها سوزان مبارك أنشأت ما يسمي بالمجلس القومي لحقوق المرأة.. وتحول المجلس القومي للمرأة إلي قبلة للمنافقين والمريدين، والمتهافتين علي رضاء سيدة القصر!

ومن القوانين المريبة قانون الخلع.. المخالف للشريعة الإسلامية.. فضلا عن قانون تغيير سن الحضانة، والذي كان 12 سنة للإناث و 10 سنوات للذكور، ليصبح 15 عاما، ثم يخير الطفل بعد 15 سنة قضاها مع أمه.. مع من يود أن ينضم ؟!..

ذلك القانون الذي تم عرضه والموافقة عليه من مجلس الشعب خلال 48 ساعة، دون أن يعرض علي مجلس الشوري.. ويذكر أن هذا القانون و الذي تم تفٌٌصيله لبعض صديقات الهانم.. كما يذكر أنه كان حجر الأساس لتدمير جيل كامل من الأطفال للآباء المطلقين.

حيث إنه قطع كل علاقة للطفل بالأب وأسرته.. وأسقط الدور الشرعي والمنطقي للأب في الرعاية والتوجيه والمتابعة لأبنائه، ثم تلا ذلك قانون إلغاء موافقة الزوج علي سفر الزوجة!

وكانت تعليمات سيدة القصر الواضحة والنهائية، بوأد أي قانون أو اقتراح، يتحدث عن الاستضافة لغير الحاضن لأبنائه من زوجته المطلقة.. واستمرار العمل بقانون الرؤية، أو ما عرف بقانون "قطع الأرحام" أو "قانون اليتم"..

وتم إصدار قانون جديد بفصل الولاية التعليمية من الأب، ومنحها للأم، مخالفة بذلك مرة أخري الشرع، حيث إن الولاية للأب كاملة ولا يجوز تجزئتها..

ولو كان جهاز أمن الدولة قد أضر بالمئات أو الآلاف من أبناء الشعب المصري، فإن المجلس القومي للمرأة، قد أضر بالملايين من الأبناء والبنات.. وكان له أثر سييء في هدم ملايين الأسر!".

http://moheet.com/image/72/225-300/727605.jpg
وقفة ضد قوانين سوزان

http://moheet.com/image/72/225-300/727603.jpg
إحتجاجات علي قوانين سوزان

http://moheet.com/image/72/225-300/726295.jpg
لافتة تبرز مساويء قانون سوزان

http://moheet.com/image/72/225-300/727360.jpg
مظاهرة ضد قوانين سوزان

http://moheet.com/image/72/225-300/726292.jpg
المتظاهرات يدينو قانون سوزان

http://moheet.com/image/72/225-300/727355.jpg
طفل متضرر من قوانين سوزان

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 13:20
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/252810_232717766751514_118696491486976_702120_5580 088_n.jpg

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أكثروا علي من الصلاة يوم الجمعه
فيه فإن صلاتكم معروضة علي وقال من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا

ابوهاجر
03 - 06 - 2011, 13:45
حركة "ثورة رجال مصر" تدعو لمقاطعة الزواج من "مصريات سوزان مبارك"!

Fri, 3-06-2011 - 11:03Thu, 2011-06-02 16:03 | يارا حلمي (http://www.esgmarkets.com/taxonomy/term/1301)
http://www.dostor.org/sites/default/files/imagecache/article_image/sites/default/files/11/Jun/22/mainimage/suzan.jpg (http://www.dostor.org/sites/default/files/11/Jun/22/mainimage/suzan.jpg)
سوزان مبارك



"لنتحرر من القيود التى كبَّلت سوزان بها الرجال المصريين"..تلك هى الجملة التى جائت فى بيان حركة "ثورة رجال مصر" المنبثقة عن نقابة المحامين، والذى دعا جميع الرجال المصريين لمقاطعة الزواج من المصريات لما توفره لهم قوانين الأسرة التى تم وضعها تبعاً لرغبة "سوزان ثابت" – قرينة الرئيس المخلوع "حسنى مبارك" – والتى تمكنهن من استنزاف الرجال – حسب ما جاء فى البيان.

فيما تضمن البيان - شديد اللهجة – الأسباب التى دفعت الحركة لنشر تلك الدعوة والتى تلخصت فى أن القانون يكفل للمطلقة مستحقات مادية متعددة والتى تؤدى إلى حبس المطلق فى حالة العجز عن سدادها، وتمكينها من "الإستيلاء" على مسكن الزوجية وهو ما يخالف الشرع لإن حضانة الزوجة مسكن أبيها، و"الإستيلاء" على المنقولات الزوجية بالرغم من أنها المهر المسمى، و"الاستيلاء" على الأبناء الذكور حتى سن 15 سنة والإناث حتى الزواج، كذلك يُمَكِّن المطلقة من حرمان الأب من رؤية الأطفال لإنها هى المتحكم الوحيد فى تحديد مكان وموعد ومدة الرؤية، وكذلك يؤهلها أن تخلع زوجها فى أى وقت ودون أسباب!.

وشدد البيان على فكرة مقاطعة الزواج من المصريات كوسيلة للضغط على المسئولين حتى يقوموا بتغيير قانون الاسرة الذى طالبت الحركة بتغييره مراراً.

يذكر أن حركة "ثورة رجال مصر" نظمت عدد من الوقفات الإحتجاجية والمظاهرات للمطالبة بتغيير قانون الأسرة الذى وصفوه بـ"المجحف"، كما أعتصموا أمام مشيخة الأزهر لنفس السبب ولكن دون جدوى.

OMMAHY
04 - 06 - 2011, 11:31
حركة "ثورة رجال مصر" تدعو لمقاطعة الزواج من "مصريات سوزان مبارك"!

fri, 3-06-2011 - 11:03thu, 2011-06-02 16:03 | يارا حلمي (http://www.esgmarkets.com/taxonomy/term/1301)
http://www.dostor.org/sites/default/files/imagecache/article_image/sites/default/files/11/jun/22/mainimage/suzan.jpg (http://www.dostor.org/sites/default/files/11/jun/22/mainimage/suzan.jpg)
سوزان مبارك



"لنتحرر من القيود التى كبَّلت سوزان بها الرجال المصريين"..تلك هى الجملة التى جائت فى بيان حركة "ثورة رجال مصر" المنبثقة عن نقابة المحامين، والذى دعا جميع الرجال المصريين لمقاطعة الزواج من المصريات لما توفره لهم قوانين الأسرة التى تم وضعها تبعاً لرغبة "سوزان ثابت" – قرينة الرئيس المخلوع "حسنى مبارك" – والتى تمكنهن من استنزاف الرجال – حسب ما جاء فى البيان.

فيما تضمن البيان - شديد اللهجة – الأسباب التى دفعت الحركة لنشر تلك الدعوة والتى تلخصت فى أن القانون يكفل للمطلقة مستحقات مادية متعددة والتى تؤدى إلى حبس المطلق فى حالة العجز عن سدادها، وتمكينها من "الإستيلاء" على مسكن الزوجية وهو ما يخالف الشرع لإن حضانة الزوجة مسكن أبيها، و"الإستيلاء" على المنقولات الزوجية بالرغم من أنها المهر المسمى، و"الاستيلاء" على الأبناء الذكور حتى سن 15 سنة والإناث حتى الزواج، كذلك يُمَكِّن المطلقة من حرمان الأب من رؤية الأطفال لإنها هى المتحكم الوحيد فى تحديد مكان وموعد ومدة الرؤية، وكذلك يؤهلها أن تخلع زوجها فى أى وقت ودون أسباب!.

وشدد البيان على فكرة مقاطعة الزواج من المصريات كوسيلة للضغط على المسئولين حتى يقوموا بتغيير قانون الاسرة الذى طالبت الحركة بتغييره مراراً.

يذكر أن حركة "ثورة رجال مصر" نظمت عدد من الوقفات الإحتجاجية والمظاهرات للمطالبة بتغيير قانون الأسرة الذى وصفوه بـ"المجحف"، كما أعتصموا أمام مشيخة الأزهر لنفس السبب ولكن دون جدوى.

والله يا ريت يثبتوا على رأيهم و يريحوا بنات الناس منهم النوعية دى اللى واضحة من اولها
الطمع و المصلحة الشخصية و سوء النوايا

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 12:51
والله يا ريت يثبتوا على رأيهم و يريحوا بنات الناس منهم النوعية دى اللى واضحة من اولها
الطمع و المصلحة الشخصية و سوء النوايا


:36_1_13:

ومين يتجوز بناتنا واخواتنا بقى
مانديهم حقوقهم وناخد حقوق بناتنا واطفالنا
بدون ماحد يظلم ولا يتظلم ولا يحصل غضب لربنا
عندنا شرع بنحتكم له عند الخلاف ولا مجال للظلم بشرعنا

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 14:58
مطلوب قانون رؤية لتعمير البيوت
تحقيق‏: نادر أبو الفتوح - مروة البشير
483
وضع الإسلام الكثير من الضوابط لإستقرار الأسر وتعمير البيوت‏,‏ ووضع حلولا للخلافات الزوجية وجعل الطلاق عندما تستحيل الحياة بين الزوجين‏,‏ وعدا ذلك فهناك الكثير من التدابير والتوجيهات التي حددها الإسلام حتي يقوم المجتمع علي أسس سليمة عمادها الأسرة التي تربي الأجيال‏

, لكن في حالة وقوع الطلاق يتحول الزوجان لعدوين لدودين يكيل كل منهما للآخر, ويدفع الأبناء فاتورة العناد بين الأب والأم, فت تحول المودة والرحمة لصراع داخل ساحات المحاكم ينتهي بتحديد ثلاث ساعات أسبوعيا للطرف غير الحاضن حتي يري أولاده بما يعادل6 أيام في العام, وهذه مأساة أكثر من سبعة ملايين طفل يعيشون ظروفا غير طبيعية تحرمهم من الحياة مع أحد والديهم وذلك بموجب قانون الرؤية الذي يعود لعام1929, وحتي التعديلات التي أجريت علي هذا القانون لم تساعد علي تحقيق ما يرغبه الطرف غير الحاضن, وظهرت الكثير من المظاهرات التي نظمها الآباء غير الحاضنين ضد قانون الرؤية, والمؤكد أن آلام وأوجاع الأسرة المصرية جراء هذا القانون لم تنته, الأمر الذي دفعنا لفتح الملف من جديد لنلقي الضوء علي القانون الحالي ومدي مواءمته للشريعة الإسلامية ولنبحث عن آليه عادلة تحقق مصلحة الطفل المحضون ولا تجور علي حق أي من الأبوين.

الإسلام عالج الخلافات الزوجية
الدكتورة آمنه نصير أستاذ الفلسفة الإسلامية جامعة الأزهر تقول: حرص الإسلام علي حماية الأسرة التي تعد نواة المجتمع وحمل لنا القرآن الكريم منهج الإسلام في علاج المشاكل التي تحدث بين الزوجين وجعل الطلاق عندما تستحيل الحياة بينهما, وهناك إجراءات حددها الإسلام للصلح بين الزوجين والتوفيق بينهما فقال تعالي واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن وإهجروهن في المضاجع وإضربوهن والضرب هنا له حدود حتي لا يفهم البعض أن الإسلام يدعو لضرب النساء فالرسول الكريم صلي الله عليه وسلم قال: لاتضرب الوجه ولا توجع ولوبعود من أركس أما ما يخص الزوج فقد قال الله تعالي وإن إمراة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا والصلح خير كما أن الإسلام حرص علي التوفيق بين الزوجين في قول الله تعالي ز فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما فالإسلام يدعو لإستقرار الأسر وتعمير البيوت ولا يحل الطلاق إلا في حالة إستحالة الحياة بين الزوجين عدا ذلك فهناك الكثير من التدابير والتوجيهات التي حددها الإسلام حتي يقوم المجتمع علي أسس سليمة عمادها الأسرة التي تربي الأجيال.

ليس هناك حاجة لقانون الرؤية
أما الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوي الأسبق بالأزهر فيقول: إهتم الإسلام بالأطفال حتي قبل ولادتهم من خلال الدعوة لإختيار الزوجة الصالحة, فقال الرسول صلي الله عليه وسلم: تنكح المرأة لأربع, لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فإظفر بذات الدين تربت يداك, وأمر بإختيار الزوج الصالح فقال الرسول صلي الله عليه وسلم إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير, فالإسلام يحرص علي بناء المجتمع بناء أخلاقيا من خلال التعاليم التي حددها لتربية الأبناء علي القيم التي تضمن سلوكهم وحسن أخلاقهم, فأمر الأباء أن يربوا أبناءهم التربية الدينية التي تحميهم من الإنزلاق في طريق المهالك, وفي حالة إنفصال الزوجين فإن هناك حقوقا للأطفال لا بد أن تكون بعيدة عن الخلافات بين الأبوين والحق سبحانه يقول ولا تنسوا الفضل بينكم وهنا نقول إنه لا ينبغي أن يكون هناك قانون للرؤية فلا يعقل أن يكون هناك مانع يحول بين الأب وأولاده, لأن الطفل كما يحتاج لحنان الأم يحتاج لعطف الأب ولا يشعر بالسعادة إلا بينهما, لكن إن شاء القدر أن يحدث الإنفصال فلا يجوز للأم الحاضنة أن تنتقص حق الطفل في رؤية والده وهو حق أقره الإسلام, حتي يشب الطفل متوازنا نفسيا وهذه مسئولية وأمانة ستحاسب عليها, فالإسلام يأمر بأن تمتد رعاية الآباء للأبناء في كل مراحل العمر وتقديم القدوة الحسنة التي تنير لهم طريق الحياة, وهذا يوضح منهج الإسلام القويم في تربية الأبناء التربية التي تعود بالنفع علي المجتمع.

.. قانون مخالف للشريعة!
يؤكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر أن قانون الرؤية الحالي مخالف للشريعة الإسلامية لعدة اعتبارات أولها أن الشريعة لم تحدد ميقاتا زمنيا ولا مكانيا لرؤية المحضون, وكذلك لم تحدد بصفة إلزامية جبرية الحاضن فراعت المصلحة للمحضون في كل الأمور, فبالنسبة لرؤية المحضون اتفق الفقهاء في الجملة علي أنه لكل من أبوي المحضون إذا افترقا حق رؤيته وزيارته دون تحديد مكان أو زمان والقانون الحالي لا يتضمن ذلك, وهذا تفصيل اجتهادي للفقهاء, فيري الشافعية والحنابلة أن المحضون إن كان أنثي تكون عند حاضنها ليلا ونهارا ولا يمنع أحد الأبوين من زيارتها عند الآخر, لأن المنع من ذلك حمل علي قطيعة الرحم, ولكن الزائر يجب ألا يطيل المقام ويتحري عدم الاختلاط بالطرف الآخر, ويري الحنفية أن الولد متي كان عند أحد الأبوين لا يمنع الآخر من رؤيته إن أراد ذلك, بل ويخرجه كل يوم إلي مكان ملائم يمكن للطرف غير الحاضن أن يراه فيه, ويري المالكية إنه إن كان المحضون عند الأم فلا تمنعه من الذهاب إلي أبيه يتعهده ويعلمه ثم يأوي إلي أمه يبيت عندها, وإن كان عند الأب فلها الحق في رؤيته كل يوم لتفقد حاله ولا يمنعها زوجها الأجنبي من أن تذهب لتري إبنها, لكن ما ينص عليه قانون الرؤية الحالي يتنافي ويتعارض مع ما نصت عليه الشريعة الإسلامية, ومن وضعوا هذا القانون لم يستندوا إلي أي رأي شرعي وبالتالي فهذا القانون مخالف للشريعة لأنه يتعارض معها ويجب تغيير القانون حتي يلائم نصوص الشريعة الإسلامية, بالإضافة إلي أن قانون الرؤية الحالي أيضا يتضمن أنه في حالة وفاة الأب لا يحق للعم حضور الرؤية علما بأن العم ملزم بالإنفاق علي الطفل وتعليمه بدلا من الأب المتوفي وهذه المادة جائرة و مخالفة للشريعة الإسلامية لأن هذا مؤداه قطيعة الرحم, فالطفل من حق محارمه الأب والأخ وأبناء الأخ والعم وأبناء العم أن يباشروا مصالحه ومن ذلك الزيارة للإطمئنان عليه.
قصور القانون الحالي

من جانبه يري الدكتور محمد المنسي مدرس الشريعة الإسلامية بجامعة القاهرة أن المشكلات الواقعية المتعلقة بالطفل المحضون تتمثل في قلة عدد ساعات الرؤية المتاحة قانونا, أو إنتقال الطفل وسفره إلي خارج البلاد مع الطرف الحاضن, أو عدم ملاءمة مكان الرؤية, وغيرها وهناك مقترحات لحل هذه القضية تتمثل في ثلاثة جوانب أساسية هي الجانب التشريعي ويتمثل في زيادة عدد ساعات الرؤية بما يتناسب مع عمر الطفل وحالته الصحية, بالإضافة إلي ضرورة النص علي جواز أن تمتد الرؤية إلي الإقامة لمدة أربع وعشرين ساعة لدي الطرف غير الحاضن, علي ضوء حاجة الطفل بناء علي تقريرالإخصائي الإجتماعي, وأن يكون تنفيذ أحكام الرؤية عن طريق الإخصائي الإجتماعي وليس المحضرين, وأن يكون من حق الطرف غير الحاضن إصطحاب الطفل إلي غير الأماكن المحددة مع التعهد بتسليمه للطرف الحاضن, وأن يكون هناك جزاء رادع سواء للطرف غيرالحاضن عند تخلفه عن مواعيد الرؤية وللطرف الحاضن عند عدم التزامه بتسليم الطفل في المواعيد المحددة أو المكان المتفق عليه, وأن يكون من حق الطرف غير الحاضن أن يصطحب الطفل أسبوعا في أشهر الصيف ويجوز أن تمتد إلي شهر ليعيش الطفل مع الطرف غير الحاضن ويتعرف علي باقي أفراد أسرته, أما الجانب النفسي والإجتماعي فيتمثل في عدة أمور وهي تزويد المتخاصمين بالمعلومات العلمية التي تتناول أثر النزاع بين الوالدين علي الأطفال من كافة الجوانب, وتدريب المتخاصمين علي مهارات ضبط النفس وعدم الإنفعال وضروة الفصل بين الخلافات الشخصية وحق الطفل في رعايتهما, وتدريبهم أيضا علي مهارات تقبل الإختلاف, وتصحيح بعض الأفكار الخاطئة عند المنفصلين, أما الجانب القيمي والأخلاقي فيتمثل في نشر ثقافة التراحم والتعاطف والتسامح التي تخفف من حدة النزاع والعنف وغلبة روح الإنتقام, وذلك من خلال كافة المؤسسات التعليمية ودور العبادة وسائل الإعلام.

حق الرؤية.. لمن ؟
ويري الدكتور محمد الدسوقي أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة: أن قانون الرؤية الحالي فيه ظلم شديد للرجل وبه نوع من الضغط عليه لأنه لا يستطيع أن يري أولاده بصورة طبيعية, فثلاث ساعات في الأسبوع أمر غير طبيعي, حتي مكان الرؤية غير أسري بالمرة, ولذلك أري أن المدة يجب أن تزيد حتي لو حددها القانون لابد أن يكون هناك إتفاق ودي بين الطرفين علي زيادة مدة لقاء الأب بأولاده, بل يجب أن يتم هذا اللقاء في منزل الزوج أو أهل الزوج وأن تكون إستضافة منزلية وليست رؤية, حتي يعيش الأبناء مع أجدادهم وأعمامهم وعماتهم وأن يكون هناك ترابط حتي لا يعيش الطفل مضطربا نفسيا, وهذا لن يتحقق بالقانون لكن يتحقق بالتفاهم الودي بين المطلقين, فالرؤية يجب أن تكون للجد والجدة والعم والعمات وأبنائهم.

ويشيرالدكتور الدسوقي إلي أنه يجب أن نفصل بين الرؤية والنفقة حيث أن الرؤية حق في كل الأحوال لا يجوز منعها بسبب تقصير الأب أو إمتناعه عن النفقة وإن كان ذلك أمرا واجبا عليه لا يجوز له إهماله حسب حاله, كما أن حق الرؤية لا يقتصر علي الأب فقط, لأن هذا فيه ظلم كبير للطفل الذي سيعيش بدون أهل يحبهم ويبادلونه نفس الشعور حتي يعيش الطفل في ظروف طبيعية مثله مثل أقرانه, وأري أنه إذا سقطت حضانة الأم بالزواج فأقترح بأن تنتقل الحضانة لأم الزوج وليست لأم الزوجة, لأن أم الزوجة في هذه الحالة ستكون أشد عنفا من الزوجة في التعامل مع الزوج, أما أم الزوج فإنها ستكون أشد حرصا علي راحة الأبناء, وكل ذلك من الممكن أن يتحقق ليس بالقانون وحده ولكن بالحل الودي بين الطرفين.

الولاية التعليمية لمن ؟
ويؤكد الشيخ فرحات المنجي من علماء الأزهر الشريف أن الأب هو الأقدر علي القيام بتلك المسئولية الهامة, فالولاية التعليمية لا بد أن تكون له ولا يصح أن يكون هناك وسيط ليقوم بإختيار نوعية التعليم لأبناء المطلقين, فالأب بصفته الذي يتحمل هذه المسئولية فإنه الأحق في أن يختار نوعية التعليم ولا يجوز أن يفرض عليه نوعية التعليم, فالأم تكون تطلعاتها كبيرة وقد تريد أن يتعلم الأبناء في مدارس أجنبية أو غيرها من المدارس التي تريدها, والأم في هذه الحالة تريد أن تكلف الأب ما لا يطيق, إذن فموضوع التعليم مسئولية الأب وحده وليست مسئولية الأم وقد يستشيرها الأب لكن الكلمة العليا تكون للأب, أما أن تترك الولاية التعليمية للأم فهذا نوع من العبث ولن تستطيع الأم أن تربي الأبناء وتسير بهم في هذا الطريق لأن الأب معروف عنه الحزم والشدة أما الأم فليست لديها القدرة علي القيام بأعباء تلك المسئولية ولذلك فالولاية التعليمية للأب وهذا ما فيه صالح الأبناء وينبغي أن تترك الأم هذه المسئولية للأم ولا تدخل في نزاع معه من أجلها لأن مستقبل الأبناء يجعل المسئولية التعليمية للأب.

عقوبات عدم تنفيذ الرؤية
أما الدكتور مصطفي مراد الأستاذ بكلية الدعوة جامعة الأزهر فيقول: القانون الحالي للرؤية لا يمت للإسلام بصلة, بل إنه يؤدي لقطع الأرحام, وأري أن يتم تخيير الطفل في أن يقيم لدي والده أو والدته في سن سبع سنوات والبنت يتم تخييرها عندما تصل لسن التاسعة, وليس معني هذا أن يرفض الطرف الحاضن ويتعنت ويمنع الأبناء من رؤية الطرف غير الحاضن, وهنا نطالب المشرع بأن يضع الضوابط التي تحول دون ذلك وعلي المشرع أن يري القاعدة العليا للأسرة في الإسلام وهي المودة والرحمة وإعطاء كل ذي حق حقه, وأن يراعي في القانون شرع الله الذي لا يتغير, وبالنسبة للطرف الحاضن الذي يرفض الحدود الشرعية لرؤية الطفل فإنه بذلك ظالم لنفسه وعقابه عند الله شديد في الدنيا والأخرة, لأن قاطع الرحم ملعون, والحق سبحانه وتعالي يقول فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم وعلي الطرف الحاضن أن يعلم أن الإسلام لم يحدد وقتا معينا للرؤية وأنه إذا منع الطرف الثاني من رؤية وزيارة أولاده في أي وقت يشاء فهو أثم وله عقاب عند الله, فمهما يكن الخلاف مع الزوج لا يحق للزوجة الحاضنة أن تمنع الأب من زيارة إبنه, وطالما أن هذا هو السائد في الوقت الحالي فلابد أن يضع المشرع هذا الأمر نصب عينيه ولابد من تغيير هذا القانون.

حق الطفل في الاختيار
يؤكد الدكتور أحمد كريمة أن الشريعة الإسلامية أتاحت للمحضون الحق في اختيار حاضنه عند سن التمييز ويبدأ من سبع سنوات فصاعدا, وقد نص الحنابلة علي ذلك فقالوا يكون الطفل عند حاضنه حتي يبلغ سن السابعة إن اتفق أبواه بعد ذلك أن يكون عند أحدهما جاز, وإن تنازعا خيره القاضي بينهما, وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم هذا أبوك وهذه أمك فخذ بيد أيهما شئت, فأخذ بيد أمه فإنطلقت به, ومن المقرر شرعا أن النساء أحق بالحضانة من الرجال مع توافر شروط معينة للحاضن كلها تدور حول صلاحيته للحضانة, فمما ذكره الفقهاء أن يكون بالغا عاقلا مسلما, وإذا كان المحضون مسلما وأمه غير مسلمة فهي كالمسلمة في ثبوت حق الحضانة لها لنهي الإسلام عن التفرقة بين الأم وولدها, ومن الشروط أيضا الأمانة في الدين, والقدرة علي القيام بشئون المحضون, وألا يكون بالحاضن مرض معد أو منفر يضر بالمحضون, وأن يكون رشيدا, وأن يكون المكان آمنا بالنسبة للمحضون, وعدم سفر الحاضن سفرا يضر بالمحضون, والقانون الحالي يسقط الحضانة إذا تزوجت المرأة وهذا لا يعمم في كل الحالات, وإشترط الفقهاء ألا تكون الحاضنة التي تزوجت بأجنبي وصية عن المحضون فإن تزوجت بذي رحم محرم من المحضون تظل حاضنة له, وينبغي مراجعة كافة تقنيات فقه الأسرة ليبقي علي الأصيل ويلغي الدخيل لأن بعض التقنيات خلقت ما بين آراء إجتهادية مرجوحة أخذت بها للأسف وأغفلت اجتهادات راجحة معها قوة الدليل وتحقيق مصلحة أو دفع مفسدة.

التسامح الحل الأمثل
من جانبه يري فضيلة الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الأسبق أن التربية الدينية الصحيحة تجعل الزوج والزوجة بعد الطلاق يتصرفان بالفضل والحكمة, ولن تنتقل خلافاتهما لساحات المحاكم حرصا علي الأبناء, فيراعي كل منهما الآخر ويحفظ حقه في أن يري أولاده, فكل منهما لو تربي علي القيم الدينية فإنه سيدرك أن الطلاق ليس نهاية المطاف وأن مستقبل الأبناء لا يمكن أن يرتبط بالعناد والتكبر, ولن يسمح كل منهما لأحد بأن يتدخل في تحديد مستقبل الأبناء, فالزوج الذي لا يقبل علي نفسه أن يترك أولاده بدون نفقه ولا يترك مطلقته وأم أولاده بدون أن يقدم لها ما يعينها علي تحمل هذه المسئولية, والزوجة التي تربت علي القيم والمبادئ الدينية السمحة ستدرك أنه من حق الأب أن يري أولاده في أي وقت يشاء, فالتسامح بين المطلقين يمنع أن تنتقل الخلافات لساحة المحاكم, بل ويزيد من فرص التفاهم والتخطيط لمستقبل الأبناء, وهنا لابد أن نشير لدور أسرة الزوج وأسرة الزوجة في وضع الخلافات علي مائدة أهل الثقة والصلاح من الطرفين حرصا علي مستقبل الأبناء ومنعا للدخول في ساحات المحاكم, لأنه إذا إعوج المطلقان فلن يصلح هذا الإعوجاج أي قانون ولذلك يجب أن يدرك الطرف الحاضن وغير الحاضن أن مصلحة الطفل هي الأهم بعيدا عن القانون لأنه لايوجد قانون يتفق عليه الجميع ويجب أن يكون الإتفاق بالتراضي بين الأب والأم لما فيه صالح الطفل وأن يغلب كل طرف مصلحة الطفل ومستقبله, لكن في أغلب الحالات فإن العناد بين المطلقين يكون هو سيد الموقف ويصر كل طرف علي موقفه, وبالتالي لا بد أن تسود قيم التسامح بين المطلقين من أجل الأبناء وهنا لابد أن نقدم نصيحة للطرفين فعلي الأم الحاضنة ألا تفسد علاقة الأبناء بالأب وعلي الأب أن يحسن معاملة مطلقته وينفق عليها.

الرعاية المشتركة ضرورة شرعية
أما الدكتور عبد الفتاح إدريس أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر فيقول: الرعاية المشتركة للأبناء في حالة الطلاق هي الحل الأمثل, فإستضافة الأب للأبناء ثلاثة أيام في الأسبوع علي أن تستضيفهم الأم أربعة أيام في الأسبوع يعد حلا مثاليا, لأن القانون الحالي ليس له سند شرعي كما أنه أفسد العلاقة بين الأب والأبناء, وإستمرار الحضانة علي هذا النحو مخالفة لشرع الله عز وجل ويغري الأبناء بالعقوق لأن علاقتهم بالأب تكون مقطوعة, وليس هناك مستند إستند عليه الذين سنوا هذا القانون فهو غير دستوري وغير قانوني بالإضافة لأنه غير مشروع وهذا القانون أغري الكثير من النساء اللائي يتزوجن بعد الطلاق في أن ينقلوا الحضانة لأمهاتهن لتكون الحضانة الفعلية للأم المتزوجة وتفرض علي أولادها أن يعيشوا مع زوجها في حياة غير سوية, وهنا لابد من إعادة النظر في كل قوانين الأحوال الشخصية لأن بها الكثير من المخالفات لشرع الله عز وجل وليس لها سند شرعي, ولابد أن يكون هناك إجتهاد يناسب ما يحدث في الوقت الحالي.
http://www.ahram.org.eg/Religious-thought/News/81612.aspx

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 15:21
حق الرؤية بين الشرع والقانون

http://www.alrahma.tv/Pages/Liberary/Details.aspx?ID=7022

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 15:23
ناشطة: مكتسبات المرأة تراجعت بعد الثورة وإلغاء قوانين “سوزان” يعرضنا لانتقادات دولية

(http://formisr.info/?tag=%d9%82%d9%88%d8%a7%d9%86%d9%8a%d9%86-%d8%b3%d9%88%d8%b2%d8%a7%d9%86-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%83)

http://formisr.info/wp-content/uploads/2011/05/Super1site_V_500_11_13960826221-150x150.jpg (http://formisr.info/wp-content/uploads/2011/05/Super1site_V_500_11_13960826221.jpg)
فاطمة الزهراء :
حذرت الدكتورة عفاف مرعى مديرة الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، من استجابة الحكومة الحالية لما عدته مطالب التيارات الدينية؛ بمراجعة قوانين المرأة فى قوانين الاحوال الشخصية مثل الخلع وما يطلق عليه قوانين “سوزان مبارك” لانها يمكن ان تعرض مصر لانتقادات دولية عنيفة خلال مناقشة تقرير مصر حول اوضاع حقوق النساء فى بداية 2012، على حد قولها.
وأشارت مرعى أنه لا يمكن ان تحسب المكتسبات التى توصل إليها النشطاء الحقوقيون للمرأة المصرية على النظام السابق، في حين ان المرأة كانت تحصل على حكم الخلع والحضانة بعد مشقة طويلة فى المحاكم، كما لازالت الترسانة التشريعية المصرية تحتفظ بمواد كثيرة تميز بين الرجل والمرأة.
واضافت ان اوضاع المرأة فى مصر بعد الثورة تراجعت، لافتة الى ان اختيارات الوزارة الجديدة أهملت تواجد الوزيرات بالمقارنة بأخر وزارة قبل الثورة وكان بها أربع سيدات وكذلك استبعادهن من لجنة تعديل مواد الدستور.

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 15:57
http://im3.gulfup.com/2011-06-04/1307195606421.png (http://www.anavip.net/vb/)مركز (http://http://www.gulfup.com/) تحميل الصور


http://im3.gulfup.com/2011-06-04/1307195606842.png (http://www.anavip.net/vb/)مركز (http://http://www.gulfup.com/) تحميل الصور


http://im3.gulfup.com/2011-06-04/1307195606953.png (http://www.anavip.net/vb/)مركز (http://http://www.gulfup.com/) تحميل الصور


http://im3.gulfup.com/2011-06-04/1307195606464.png (http://www.anavip.net/vb/)مركز (http://http://www.gulfup.com/) تحميل الصور


http://im3.gulfup.com/2011-06-04/1307195606165.png (http://www.anavip.net/vb/)مركز (http://http://www.gulfup.com/) تحميل الصور


http://im3.gulfup.com/2011-06-04/1307195607856.png (http://www.anavip.net/vb/)مركز (http://http://www.gulfup.com/) تحميل الصور

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 21:42
كلمة المهندس / سامح مخلوف فى مؤتمر............ ؟؟؟؟ ... لا تعليق .... تحت شعارهم (( حقوق المرأة )) وهم أول من أضاعوها ... مجلس الفساد القومى للمرأة.


http://www.youtube.com/watch?v=W1EViejY_NQ

ابوهاجر
04 - 06 - 2011, 23:39
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/248636_119891008095455_100002236703105_181681_1964 456_n.jpg

ابوهاجر
05 - 06 - 2011, 20:59
مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية

من Samir Hany Sameh Hassan (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001436423460)‏ في 05 يونيو، 2011‏، الساعة 08:18 مساءً‏‏

مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية
مقدم من مهندس سامح حسن عبدالفتاح و شهرته سمير هانى
و الاستاذة حنان مصطفى حسن و شهرتها حنان خطاب المحامية بتاريخ 16/3/2011
م/0122562420 - 0114789176
1- خفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و تسع سنوات للبنت مع عدم وجود تخيير للصغير أو للصغير و إعتبار الإمتناع عن التنفيذ جريمة يعاقب عليها بالحبس.
2- إذا تزوجت الأم فى خلال فترة حضانتها تنتقل الحضانة إلى الأب مباشرة تليه أم الاب ثم أم الأم.
3- تغيير ترتيب الحضانة ليكون الام – الاب – ام الام - ام الاب . وفقآ لمشورة شيخ الإسلام إبن تيمية.
4- على المئذون الذى يعقد قران مطلقة بعد إنتهاء عدتها أن يعلن مطلقها بزواجها و ذلك حتى يرفع قضية لضم أطفاله إن أراد ذلك. (أسوة بإعلام الزوجة الأولى بزواج زوجها لتمكينها من رفع قضية طلاق للضرر).
5- تحويل الرؤية الحالية إلى إستضافة على أن يكون الإستضافة لغير الطرف الحاضن و ذلك:-
الإستضافة تكون يوم أو يومين فى حالة ما كان الطرف الحاضن و غير الحاضن من نفس المحافظة.
الإستضافة تكون يومين أو ثلاثة فى حالة ما كانت المسافة الزمنية للسفر بين الطرف الحاضن و غير الحاضن تستوجب الراحة و المبيت و من الممكن ان تكون الإستضافة كل أسبوعين فى تلك الحالة مع مراعاة دراسة الطفل المحضون.
الأعياد الدينية للمسلمين يتم إحتساب يوم الوقفة و اول يوم مع الطرف الحاضن.
عيد الفطر: يوم الوقفة مع الطرف الحاضن - اليوم الاول مع الطرف الحاضن – اليومين التاليين مع الطرف الغير الحاضن.
عيد الاضحى: الوقفة و اول يوم مع الطرف الغير حاضن – باقى الأيام مع الطرف الحاضن.
أجازة منتصف العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
أجازة نهاية العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
6- الولاية بجميع أنواعها للأب ثم للعصبات فى عدم وجود الأب.
7- يمنع سفر الأطفال إلا بعد موافقة الطرفين و إذا إختلفا لا يسافر الصغير إلا بحكم قضائى نهائى.
8- إذا كانت الحاضنة (المطلقة او امها)تعمل يلغى أجر الحاضنة.
9- يجب أن يكون هناك رقابة من مكتب تسوية المنازعات بإرسال مندوبين عنه من حملة مؤهلات إجتماعية و نفسية لمراقبة و معرفة أحوال الطفل داخل منزل الحاضن سواء كان الأم ام الأب و كذلك داخل المدارس فى غير وجود أيآ من الحاضن أو غير الحاضن.
10- قانون الخلع غير دستورى لانه يخالف النص الدستورى الذى يجعل التقاضى على درجتين لذلك لا يجوز الخلع غيابيآ و يكون للمخلوع الحق فى إستئناف الحكم فى أول درجة. لا يجوز الخلع بين الازواج إذا كان الزوج مسافر خارج البلاد و عليها أن تلجأ للطلاق للضرر و إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر أو إعلام الخارجية المصرية لضمان نزاهة الخصومة.
11- فى حالة عدم إستلام إعلانات الدعاوى يتم عمل زيارة منزلية يوم العطلة للتأكد من العنوان و مخاطبة المرسل إليه الدعوى و فى حالة عدم صحة عنوان المدعى عليه يتم رفض الدعوى فى مكتب التسوية و مطالبة المدعى بعنوان صحيح للمدعى عليه سواء كان المحامى الخاص به أو جهة العمل أو احد اقاربة او العنوان المسجل فى البطاقة الشخصية.
12- فى حالة إمتناع الطرف الحاضن عن تنفيذ الرؤية أو الإستضافة يقوم الطرف الغير حاضن برفع دعوى مستعجلة بإسقاط الحضانة مؤقتآ و فى تلك الحالة يكون إنتقال الحضانة للطرف الغير حاضن مباشرة.
13- فى حالة مرض الطفل يجب إبلاغ الطرف الغير حاضن خلال 24 ساعة من مرض الطفل و السماح له بعمل زيارة داخل المنزل المحضون به لتحقيق الرعاية المشتركة و فى حالة الخلاف لا يعد بالشهادات الطبية الغير حكومية و يجب على الطرف الحاضن الإتصال بالإسعاف و إبلاغ الطرف الغير حاضن للحضور للمستشفى الحكومى و دفع النفقات.
14- إذا وفر المطلق مسكن للحضانة وجب على الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن و إلا يتم إلغاء المسكن.
15- إلغاء كوتة المراة من مجلس الشعب لانها تصنيف عنصرى و كذلك نسبة العمال و الفلاحين لانها عنصرية فئوية و غير دستورية.
16- إلغاء مفوضية المرأة لانه تمييز عنصرى داخل المجتمع.
17- إنشاء مفوضية للأسرة نصفها من الرجال و النصف الآخر من النساء على ان يمثل المسلمين عدد لا يقل عن رجلى دين غير حزبيين و كذلك رجلى دين مسيحيين على أن تكون المرجعية للطائفة المسلمة للشريعة الإسلامية و للطائفة المسيحية للشريعة المسيحية.
18- تقسيم العمل داخل محاكم الأسرة على حسب المرجعية الدينية بحيث يحتكم المسلمون للشريعة الإسلامية و يحتكم المسيحيون للشريعة المسيحية مع التنسيق مع مفوضية الأسرة.
19- قضايا الرؤية و الإستضافة تعامل معاملة الدعاوى المستعجلة و لا يكون الأجل فيها لفترة تزيد عن أسبوعين.
20- فى حالة دعوى النشوذ و الطاعة – إذا لم تتسلم المدعى عليها اعلان الطاعة او النشوذ فى منزلها يتم إرساله إلى منزل أحد العصبات من أهلها و عنوان عملها إن كانت تعمل. فإن لم تتسلم المراسلات و لم تحضر و لم يثبت لها محل إقامة و لم يستدل على عنوانها وجب ثبوت نشوذها.


http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/251568_176982489026297_100001436423460_439648_1604 583_n.jpg
التفويض للموافقون على مشروع القانون


لإرسال التفويضات
39 شارع سيدى داوود
من شارع الحجارى - بحرى - اسكندرية
سامح حسن عبدالفتاح
ملف التفويض اكسيل لطباعة اوضح


http://www.multiupload.com/XPMWNI9FZJ (http://www.multiupload.com/XPMWNI9FZJ)

OMMAHY
06 - 06 - 2011, 08:43
مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية

من samir hany sameh hassan (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001436423460)‏ في 05 يونيو، 2011‏، الساعة 08:18 مساءً‏‏

مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية
مقدم من مهندس سامح حسن عبدالفتاح و شهرته سمير هانى
و الاستاذة حنان مصطفى حسن و شهرتها حنان خطاب المحامية بتاريخ 16/3/2011
م/0122562420 - 0114789176
1- خفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و تسع سنوات للبنت مع عدم وجود تخيير للصغير أو للصغير و إعتبار الإمتناع عن التنفيذ جريمة يعاقب عليها بالحبس.
2- إذا تزوجت الأم فى خلال فترة حضانتها تنتقل الحضانة إلى الأب مباشرة تليه أم الاب ثم أم الأم.
3- تغيير ترتيب الحضانة ليكون الام – الاب – ام الام - ام الاب . وفقآ لمشورة شيخ الإسلام إبن تيمية.
4- على المئذون الذى يعقد قران مطلقة بعد إنتهاء عدتها أن يعلن مطلقها بزواجها و ذلك حتى يرفع قضية لضم أطفاله إن أراد ذلك. (أسوة بإعلام الزوجة الأولى بزواج زوجها لتمكينها من رفع قضية طلاق للضرر).
5- تحويل الرؤية الحالية إلى إستضافة على أن يكون الإستضافة لغير الطرف الحاضن و ذلك:-
الإستضافة تكون يوم أو يومين فى حالة ما كان الطرف الحاضن و غير الحاضن من نفس المحافظة.
الإستضافة تكون يومين أو ثلاثة فى حالة ما كانت المسافة الزمنية للسفر بين الطرف الحاضن و غير الحاضن تستوجب الراحة و المبيت و من الممكن ان تكون الإستضافة كل أسبوعين فى تلك الحالة مع مراعاة دراسة الطفل المحضون.
الأعياد الدينية للمسلمين يتم إحتساب يوم الوقفة و اول يوم مع الطرف الحاضن.
عيد الفطر: يوم الوقفة مع الطرف الحاضن - اليوم الاول مع الطرف الحاضن – اليومين التاليين مع الطرف الغير الحاضن.
عيد الاضحى: الوقفة و اول يوم مع الطرف الغير حاضن – باقى الأيام مع الطرف الحاضن.
أجازة منتصف العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
أجازة نهاية العام: يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
6- الولاية بجميع أنواعها للأب ثم للعصبات فى عدم وجود الأب.
7- يمنع سفر الأطفال إلا بعد موافقة الطرفين و إذا إختلفا لا يسافر الصغير إلا بحكم قضائى نهائى.
8- إذا كانت الحاضنة (المطلقة او امها)تعمل يلغى أجر الحاضنة.
9- يجب أن يكون هناك رقابة من مكتب تسوية المنازعات بإرسال مندوبين عنه من حملة مؤهلات إجتماعية و نفسية لمراقبة و معرفة أحوال الطفل داخل منزل الحاضن سواء كان الأم ام الأب و كذلك داخل المدارس فى غير وجود أيآ من الحاضن أو غير الحاضن.
10- قانون الخلع غير دستورى لانه يخالف النص الدستورى الذى يجعل التقاضى على درجتين لذلك لا يجوز الخلع غيابيآ و يكون للمخلوع الحق فى إستئناف الحكم فى أول درجة. لا يجوز الخلع بين الازواج إذا كان الزوج مسافر خارج البلاد و عليها أن تلجأ للطلاق للضرر و إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر أو إعلام الخارجية المصرية لضمان نزاهة الخصومة.
11- فى حالة عدم إستلام إعلانات الدعاوى يتم عمل زيارة منزلية يوم العطلة للتأكد من العنوان و مخاطبة المرسل إليه الدعوى و فى حالة عدم صحة عنوان المدعى عليه يتم رفض الدعوى فى مكتب التسوية و مطالبة المدعى بعنوان صحيح للمدعى عليه سواء كان المحامى الخاص به أو جهة العمل أو احد اقاربة او العنوان المسجل فى البطاقة الشخصية.
12- فى حالة إمتناع الطرف الحاضن عن تنفيذ الرؤية أو الإستضافة يقوم الطرف الغير حاضن برفع دعوى مستعجلة بإسقاط الحضانة مؤقتآ و فى تلك الحالة يكون إنتقال الحضانة للطرف الغير حاضن مباشرة.
13- فى حالة مرض الطفل يجب إبلاغ الطرف الغير حاضن خلال 24 ساعة من مرض الطفل و السماح له بعمل زيارة داخل المنزل المحضون به لتحقيق الرعاية المشتركة و فى حالة الخلاف لا يعد بالشهادات الطبية الغير حكومية و يجب على الطرف الحاضن الإتصال بالإسعاف و إبلاغ الطرف الغير حاضن للحضور للمستشفى الحكومى و دفع النفقات.
14- إذا وفر المطلق مسكن للحضانة وجب على الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن و إلا يتم إلغاء المسكن.
15- إلغاء كوتة المراة من مجلس الشعب لانها تصنيف عنصرى و كذلك نسبة العمال و الفلاحين لانها عنصرية فئوية و غير دستورية.
16- إلغاء مفوضية المرأة لانه تمييز عنصرى داخل المجتمع.
17- إنشاء مفوضية للأسرة نصفها من الرجال و النصف الآخر من النساء على ان يمثل المسلمين عدد لا يقل عن رجلى دين غير حزبيين و كذلك رجلى دين مسيحيين على أن تكون المرجعية للطائفة المسلمة للشريعة الإسلامية و للطائفة المسيحية للشريعة المسيحية.
18- تقسيم العمل داخل محاكم الأسرة على حسب المرجعية الدينية بحيث يحتكم المسلمون للشريعة الإسلامية و يحتكم المسيحيون للشريعة المسيحية مع التنسيق مع مفوضية الأسرة.
19- قضايا الرؤية و الإستضافة تعامل معاملة الدعاوى المستعجلة و لا يكون الأجل فيها لفترة تزيد عن أسبوعين.
20- فى حالة دعوى النشوذ و الطاعة – إذا لم تتسلم المدعى عليها اعلان الطاعة او النشوذ فى منزلها يتم إرساله إلى منزل أحد العصبات من أهلها و عنوان عملها إن كانت تعمل. فإن لم تتسلم المراسلات و لم تحضر و لم يثبت لها محل إقامة و لم يستدل على عنوانها وجب ثبوت نشوذها.


http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/251568_176982489026297_100001436423460_439648_1604 583_n.jpg
التفويض للموافقون على مشروع القانون


لإرسال التفويضات
39 شارع سيدى داوود
من شارع الحجارى - بحرى - اسكندرية
سامح حسن عبدالفتاح
ملف التفويض اكسيل لطباعة اوضح


http://www.multiupload.com/xpmwni9fzj (http://www.multiupload.com/xpmwni9fzj)

مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية.
و هم دول بقى احسن من مجلس البحوث الاسلامية والازهر و لا ادرى بالشرائع عنهم !!!

مقدم من مهندس سامح حسن عبدالفتاح

مش ده برده اللى بيجى فى البرامج مع الباجا و بيقولوا عايزين الشقق و الستات تاخد العيال رعاية !!! و نعم الشريعة فعلا اللى بيفصلوها لاغراضهم الشخصية

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 10:44
مشروع لقانون الاسرة الجديد ليتوافق مع الشرائع السماوية.
و هم دول بقى احسن من مجلس البحوث الاسلامية والازهر و لا ادرى بالشرائع عنهم !!!

مقدم من مهندس سامح حسن عبدالفتاح


مش ده برده اللى بيجى فى البرامج مع الباجا و بيقولوا عايزين الشقق و الستات تاخد العيال رعاية !!! و نعم الشريعة فعلا اللى بيفصلوها لاغراضهم الشخصية



نعم للشريعة الحقه وليس شريعة الاهواء

ولسنا فى مجال انتقاد الازهر الان ولكن

هل توافقى على حكم الشرع ام لا؟

:nosure:

OMMAHY
06 - 06 - 2011, 13:16
نعم للشريعة الحقه وليس شريعة الاهواء


ولسنا فى مجال انتقاد الازهر الان ولكن

هل توافقى على حكم الشرع ام لا؟


:nosure:


الازهر خير من يقر الشرع
وليس ذوى الاهواء والاغراض الشخصية

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 14:10
الازهر خير من يقر الشرع






وليس ذوى الاهواء والاغراض الشخصية




ركزى وقلنا بلاش نتكلم عن الازهر
ربنا اللى بيقر الشرع بالادلة الشرعية فقط
زى كده شرع تحليل الربا من بعض جهات ترى ذلك

وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ

إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ

وفى وجهة نظرك ايه هى الاهواء والاغراض الشخصية
من الاستضافه ومتابعة الاطفال بصورة مرضية مقبولة شرعا واخلاقيا؟

OMMAHY
06 - 06 - 2011, 14:46
ركزى وقلنا بلاش نتكلم عن الازهر

ربنا اللى بيقر الشرع بالادلة الشرعية فقط
زى كده شرع تحليل الربا من بعض جهات ترى ذلك

وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ

إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ

وفى وجهة نظرك ايه هى الاهواء والاغراض الشخصية

من الاستضافه ومتابعة الاطفال بصورة مرضية مقبولة شرعا واخلاقيا؟


الازهر ( منبر الاسلام ) هو اللى بيقر الشرع بالادلة الشرعية
وليس العامة

وبالنسبة للاستضافة اليوم ايه اللى هيتم فيها من متابعة بقى ولا فيه اب هيقعد مع ابنه اكتر من ال 3 ساعات بتوع الرؤية ؟

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 16:11
الازهر ( منبر الاسلام ) هو اللى بيقر الشرع بالادلة الشرعية
وليس العامة

وبالنسبة للاستضافة اليوم ايه اللى هيتم فيها من متابعة بقى ولا فيه اب هيقعد مع ابنه اكتر من ال 3 ساعات بتوع الرؤية ؟


رديت عليكى فى بابك بخصوص استفسارك ومتصمميش تشعبى الامور
واضيف لما الطفل يتعود على ابوه فى الاستضافه حيكون العلاقة افضل بينهم
وحيلجا الطفل لاستشارته فى اموره فى باقى الاوقات وحيحس بالامان فى حياته
وياريت ردك بخصوص
وفى وجهة نظرك ايه هى الاهواء والاغراض الشخصية
من الاستضافه ومتابعة الاطفال بصورة مرضية مقبولة شرعا واخلاقيا؟

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 16:34
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/248645_120267224724500_100002236703105_184631_2601 718_n.jpg

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 20:35
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/251202_1716039713157_1603161690_31368825_5530543_n .jpg

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 20:38
http://www.youtube.com/watch?v=-xkmbOp7q50&feature=related

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 20:58
الأثنين - 6 يونيه - 2011 1:00:11 مساء

الأزهر يشعر بالحرج ويبحث عن مخرج.. مجمع البحوث الإسلامية تحفظ علي ثلاث مواد بقانون الرؤية..

كتبت - زينب عبد اللاه
أمام مشيخة الأزهر وقف عشرات الآباء يحملون لافتات ضد قوانين الأسرة وظلم قانون الرؤية، ومعها صور لأطفالهم، حيث يؤكدون أن القانون حرمهم منهم ويتمهم وآباؤهم احياء وقف الآباء لساعات ينتظرون قرارات وآراء يصدرها مجمع البحوث الاسلامية وعلماؤه في قانون الرؤية الذي أرسله وزير العدل إلي شيخ الأزهر لمعرفة رأي الأزهر في هذا القانون ومدي اتفاق بنوده مع الشرع فيما يتعلق بسن الحضانة وساعات الرؤية والاستضافة والولاية التعليمية.

حيث انعقدت جلسة طارئة لمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر يوم السبت الماضي استمرت لما يقرب من 6 ساعات متواصلة وسط حالة من التوتر والترقب والقلق انتابت الآباء الذين ينتظرون كلمة الأزهر، خاصة بعدما أصابتهم حالة من الغضب، دخل بعضهم علي إثرها في إضراب عن الطعام بعد أن أكد المجمع في جلسته السابقة التي عقدت في الخامس من مايو موافقته علي ما هو قائم في القانون الحالي فيما يتعلق بسن الحضانة وهو 15 عاما للولد وللبنت حتي الزواج، وهو مايري فيه الآباء إجحافًا وظلمًا لهم جعل بعضهم يلجأ إلي الاعتصام والإضراب عن الطعام وتطور الأمر إلي قطع طريق صلاح سالم، بينما لجأ البعض إلي تقديم بلاغات للنائب العام يطالبون فيها بالتحقيق مع شيخ الأزهر والمفتي لتباطؤهما - علي حد قول الآباء - في إصدار القرار ومخالفتهما الشريعة من خلال إقرارهما رفع سن الحضانة إلي 15 سنة والمطالبة بعزلهما وإنشاء لجنة تأسيسية لانتخاب رئيس جديد للأزهر.
مؤكدين أن اللجنة الحالية لمجمع البحوث هي التي أقرت رفع سن الحضانة إلي 15عاما في عام 2007، ولن تعترف بأنها كانت مخطئة في قرارها الأول.

وقد شهدت الجلسات الثلاث التي تمت مناقشة هذه القرارات فيها جدلا ونقاشا وخلافا كبيرا بين أعضاء المجمع، واستمرت جلسة السبت الماضي مايقرب من ست ساعات متواصلة، وخلال الجلسات السابقة رأي بعض أعضاء المجمع ان يتم ترك تحديد سن الحضانة لتقدير كل قاض تبعا لكل حالة، وهو ما اعترض عليه بعض الأعضاء مؤكدين ضرورة توحيد المذهب الذي سيتم طبقا له تحديد السن حتي لا يختلف بين حالة وأخري، بينما عرض البعض ان تتم كتابة هذه التفاصيل في عقد الزواج لتحدد في حالة الطلاق أي الاطراف سيكون حاضنا للطفل ومدة الحضانة وغيرها من التفاصيل، وهو مالاقي اعتراضات تؤكد ان هذا إذا حدث سيتحول عقد الزواج الشرعي إلي عقد مدني، بينما أكدت آراء أخري أن الخروج من هذا المأزق يكون بإقرار سن البلوغ للطفل الذكر أو الأنثي دون تحديد هذا السن، وان يتم ذلك برجوع القاضي إلي المتخصصين في كل حالة لتحديد ما إذا كان الطفل أو الطفلة وصلا إلي سن البلوغ أم لا، أو أن يتم الرد علي وزارة العدل بعرض الآراء الفقهية المختلفة دون ترجيح المجمع أياً منها، ليأخذ المشرع بما يراه منها، حيث اجتمعت آراء ابن حنبل وأبو حنيفة والشافعي علي ان تكون سن الحضانة هي سن التمييز للولد 7 سنوات وللبنت 9 سنوات، بينما رأي الامام مالك ان يكون بوصول الطفل إلي سن البلوغ.

وانتهي رأي المجمع في الجلسة قبل الأخيرة إلي التمسك بما هو قائم بالقانون الحالي وهو 15 سنة للولد وللبنت سن الزواج، وهو ما كان قد وافق عليه المجمع عندما تم عرض مشروع القانون عليه قبل إقراره عام 2007، بينما أرجأ المجمع مناقشة مايتعلق بالرؤية والاستضافة والولاية التعليمية، وهو ما أدي الي غضب الآباء الذين تجمعوا مرة أخري أمام المشيخة في انتظار ما سيصدر عن المجمع في هذه الأمور خلال الجلسة الطارئة التي عقدت السبت الماضي، والتي شهدت جدلا واسعا حيث اكتشف اعضاء المجمع ان القانون الصادر الذي استطلع فيه المجلس القومي للطفولة والأمومة رأي المجمع عام 2007 حدثت فيه بعض التغييرات والتعديلات علي ما أقره المجمع بخصوص بعض المواد، حيث كان رأي المجمع فيما يخص استضافة الطفل أنه لا مانع من ان يستضيف الطرف غير الحاضن الطفل بموافقة الطرف الحاضن، بينما صدر القانون ليضيف علي هذه العبارة شرطا وهو بعد بلوغ الطفل سن 10 سنوات، كما أن المجلس كان يتحايل في صياغة الأسئلة التي يطلب الاجابة عنها من علماء الأزهر ليتخذها دليلاً علي موافقة القوانين للشريعة الاسلامية، فكان من هذه الأسئلة 'هل هناك مانع من ان تستمر حضانة الطفل حتي سن 15 عامًا '، فتكون الاجابة بأنه ليس هناك مانع شرعي. وهو سؤال تم طرحه علي الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر حين كان مفتيا للجمهورية.

بالاضافة إلي أنه فيما يخص الولاية التعليمية فإنه لم يتم أخذ رأي المجمع فيها قبل إقرارها في التعديلات، وهو ما دفع المجمع في جلسته التي عقدت السبت الماضي إلي أن يطلب رأي المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية وبعض مراكز الاسرة للمطابقة بين ما توصلت إليه من دراسات واحصائيات بشأن مسألة الولاية التعليمية والمشكلات الناجمة عنها.

وبعد انتهاء الجلسة صرح الشيخ علي عبد الباقي أمين عام مجمع البحوث الاسلامية بأن المجمع لم يرد بعد علي وزارة العدل وأن دراسته للموضوع لم تكتمل، وإن كان هناك بعض النقاط التي سيطلب فيها المجمع رأي الجهات البحثية مثل مركز البحوث الجنائية والاجتماعية للمطابقة بين ما توصلت اليه الدراسات علي الواقع وبين آراء الفقهاء القدامي، مؤكدًا ان المجمع يتمسك برأيه السابق الذي أدلي به عند عرض القوانين عليه فيما يخص سن الحضانة والاستضافة والرؤية، أما الولاية التعليمية فإنها ستخضع لدراسة اللجنة الفقهية بالمجمع بعد معرفة رأي المراكز البحثية مؤكدا أنه حدث خلط بين ماتم إقراره في القانون الحالي وبين رأي الازهر الذي كان له تحفظ علي ثلاث مواد من هذا القانون، ولم يفصح أمين عام المجمع عن البنود التي تحفظ عليها المجمع عند عرض القانون عليه والتي لم يتم الأخذ بها، وعندما سألناه: هل كان رأي الأزهر ان تكون سن الحضانة 15 سنة للولد وحتي سن الزواج للبنت؟ أجاب أمين المجمع بالنفي مؤكدا تمسك الأزهر برأيه السابق حين تم عرض القانون عليه دون ان يعلن عن هذا الرأي!!

تفاصيل ما حدث في جلسات المجمع، وإرجاء حسم هذه الأمور، وحالة الترقب التي تعيشها كل أطراف النزاع علي قضايا الحضانة والرؤية والاستضافة والولاية التعليمية وغير ذلك من قوانين الأسرة تجعلنا نتوقع أن الأزهر لن يحسم هذه القضايا ولن يبدي الرأي القاطع فيها في الفترة الحالية أو في القريب العاجل، إما لعدم الوقوع في الحرج خاصة مع حالة الضغط والغضب السائدة في الشارع المصري، وحتي لا يصدر رأيه تحت هذه الضغط، أو لاختلاف آراء أعضائه حول هذه القضايا، أو لمحاولة امتصاص الغضب الشعبي وعدم إثارة غضب أي طرف من الاطراف في المرحلة الحالية. وهو ما يبدو واضحا بإرجاء هذه القضايا حتي يتم التعرف علي رأي الجهات البحثية، وهو ما لن يحدث قبل عدة أشهر خاصة أن المجمع يوشك علي الاقتراب من إجازته السنوية التي تمتد إلي شهرين أو أكثر، وقد يكون في ذلك محاولة للأزهر كي يخرج من هذا المأزق.

رغم أن هناك فتاوي سابقة صادرة عن دار الإفتاء عالجت بعض هذه الأمور وأجابت عن أسئلة مشابهة، ومن هذه الفتاوي ما يرفعها الآباء ليؤكد ظلم القانون ومخالفته الشرع ويطالبون بإقرارها ضمن قانون الرؤية، ومنها الفتوي المقيدة برقم 928 لسنة 2007 والثانية المقيدة برقم 2071 لسنة 2008، والثالثة المقيدة برقم 16 لسنة 2009 وجميعها تأتي في شأن تنظيم أوقات رؤية المحضون وزيادة أوقات الرؤية، وتشير إلي أهمية وشرعية حق زيارة المحضون لأبيه غير الحاضن في الاجازات وعطلات الاسبوع حتي لا تترك الحضانة ساحة لكيد الحاضنة لطليقها مما يضر بالصغار، وكذلك الفتاوي التي تؤكد حق الجد والجدة والأعمام والعمات في رؤية الطفل في حياة الاب ووجوده في بلد المسكن.

أما أهم هذه الفتاوي التي تفصل في مسألة الولاية التعليمية فهي الفتوي الصادرة عن دار الافتاء والمقيدة برقم مسلسل 3538 لسنة 2004، أي في عهد الدكتور علي جمعة والتي تؤكد أن الأب هو صاحب الولاية الكاملة علي الصغير وله السلطة علي أبنائه في اختيار المدارس والتعليم وأي شئ يتعلق بالصغير حتي وإن كان في سن الحضانة، وأشارت الفتوي إلي أن الحضانة التي للأم إنما هي لرعاية الصغير والاعتناء به وأنه يستحب الاتفاق بالتفاهم بين الوالدين في شأن التعليم وإذا حدث نزاع بينهما، فالأمر يكون بيد الأب.

ابوهاجر
06 - 06 - 2011, 23:03
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/253469_10150201636329755_585694754_7145108_5313162 _n.jpg

ابوهاجر
07 - 06 - 2011, 10:15
http://www.youtube.com/watch?v=Llh3LM-yMa8

ما حكم حضانة الأطفال بعد الطلاق ؟

OMMAHY
07 - 06 - 2011, 10:42
((ويمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين))

OMMAHY
07 - 06 - 2011, 10:58
ناس مش معترفة بمنبر الاسلام ( الازهر ) ، ايه منتظرينه منهم ؟؟
:482:
حسبى الله و نعم الوكيل

ابوهاجر
07 - 06 - 2011, 11:28
وسيلة هروب واضحة لعدم وجود حجة فى ادلة النقاش

ونحن معترفين بجبهة علماء الازهر كلها وبكثير من علماء الازهر

OMMAHY
07 - 06 - 2011, 11:29
((فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون))

ابوهاجر
07 - 06 - 2011, 11:33
http://www.youtube.com/watch?v=llh3lm-yma8



ما حكم حضانة الأطفال بعد الطلاق ؟


((فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون))



:36_1_13:

ابوهاجر
07 - 06 - 2011, 11:44
ناس مش معترفة بمنبر الاسلام ( الازهر ) ، ايه منتظرينه منهم ؟؟

:482:
حسبى الله و نعم الوكيل


إلى كل غيور علي شرع الله عندما يحارب علنا
قانون الطفل

فى بيان لجبهة علماء الأزهر .. مجلس الشعب يحاد الله ورسوله بقانون الطفل



12 / 06 / 2008

إلى المشرعين الذين فتحوا على الحرائر والعفيفات بمصر وبغيرها أبواب جهنم اللافحة بتأصيلهم وتقنينهم لجريمة الانحراف الزنا ..



الانتساب إلى الأم لا يمنع ادعاء الرجال للولد، فدعوى النسب أصلا إلى الرجال. فتح القدير 3/262.

يقول جل جلاله ( وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ) (النحل:116) ويقول جل ذكره( ألَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ)( جهنم يصلونها وبئس القرار) (وَجَعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُوا فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ)(إبراهيم : 28 :30 )
لقد وقعت الواقعة ،وزلزلت الأرض زلزالها، وتمخض المجلس عن قانون يحاد به رسميا الله ورسوله،وصدر عنه ما يزعم بأنه قانون الطفل وذلك يوم السبت الموافق 7 يونيه يقول الله جل جلاله ( ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ )(الأحزاب:5)
وقانون المجلس يقول بل ادعوهم إذا أردتم وأراد لكم الهوى إلى أمهاتهم ، ثم تأتي وزارة العدل المصرية لتزيد في طنبور الباطل نغمة منه فتقول كالمحلل للحرام "إن من الممكن وضع اسم اعتباري في خانة اسم الأب في شهادة الميلاد،على أن يكون ذلك ثابتا في السجلات الرسمية ويقول صلى الله عليه وسلم علموا أولادكم الصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر " والقانون يجرم تأديب الآباء لأبنائهم , جريدة الوطن الكويتية 10 /6/2008.
لعن الله المحلل والمحلل له.
ففي سَوْرةُ الشبق الذي أتى عليه وبه القانون اللقيط، وانشغالهم بالعرس الفاجر ،غاب عن صانعي القانون - إن أحسنا بهم الظن وليسوا له بأهل وقد حادوا الله ورسوله – غابت عنهم حقائق لن تلبث طويلا حتى تأتي على البقية الباقية من كرامة الأمة وعفافها.

1- في بلد لا يعاقب قانونها على الزنى نفسه كجريمة ،بل يبيحه إذا حصل بين اثنين غير متزوجين بشرط أن يكون سن البنت المزني بها ثماني عشرة سنة – وهو السن الذي جاء عليه القانون الجديد لتوثيق العقد إذا كان حلالا أسوة له بالحرام ، وتجريم من يتزوج دون هذا السن ،ومن ثم عدم تجريم العلاقة الجنسية إذا كانت زنى في أي سن - فالقانون لا يعاقب متى حصلت الجريمة برضى الطرفين، على وفق ما جاء عليه القانون الفرنسي الذي ينص في مادته 339 من قانون العقوبات على أن الزوج المحصن إذا زنى لا يعاقب إلا إذا تكرر منه غير مرة في منزل الزوجية،بامرأة أعدها لذلك،والعقوبة تتراوح بين مائة إلى ألف فرنك ،وعلى ذلك جاء القانون المصري الذي فرق في مقدار العقوبة إذا ثبتت ، حيث عقوبة الزوج الزاني لا تزيد على الحبس ستة أشهر،وعقوبة الزوجة الزانية الحبس بما لا يزيد على سنتين، ويجوز للقاضي أن ينزل بالعقوبة إلى حد وقف التنفيذ،فإن كان الحبس مع النفاذ ساغ للزوج أن يتنازل عن حقه فتخرج المرأة من الحبس رغم صدور حكم نهائي عليها به،وكذلك الزاني لا تجوز محاكمته ما لم تقدم الزوجة الشكوى وتطلب محاكمته(المواد 273، 274، 277، من قانون العقوبات المصري)، و (مادة 3 إجراءات) ثم جاء القانون الجديد فعاقب على الزواج إذا وقع قبل الثامنة عشرة وبارك جريمة الزنا بالصمت على موادها المنظمة له في قانون العقوبات الذي أباح الزنا في ظروف معينة، ولم يعاقب عليه إلا في حالة الإكراه أو صغر السن . في بلد هذا شأنه ما موقف هذا القانون من المرأة التي نسب إليها الطفل إذا بان لها عشيق آخر وقَبِل أو شرط أن يُحَوَّلَ النسبُ إليه باعتراف صادق أو كاذب؟
2- وما موقف القانون من تلك المرأة لو ظهر رجل ببينة له أو قرينة وادعى هذا الغلام لنفسه ونسبه إليه ، إذ النسب الأصل فيه أنه إلى الرجال ولم يجعل إلى النساء إلا في قضية الملاعنة ، ويظل الحق فيه بعدها للرجل الزوج الملاعن قائما، صيانة لحق الصغير في شرف النسب ولو كان كاذبا؟
3- ماذا أعد القانون لتلك المرأة التي جرَّت إلى عرضها النقيصة باستلحاقها ولدا أقرت به ضمنا على نفسها بالسقوط المخزي ولم تعرف بالقانون أباه، وأصبحت على وفق العرف والشرع غير عفيفة ،وصارت عرضة للسباب والقذف. مما ييسر شيوع أمر الفاحشة في البيئة واسترخاصها بسقوط حقها في صيانة سمعتها وعرضها الذي أهدرته باختيارها.فلم تعد شرعا بهذا الولد محصنة ولا عفيفة؟بعد ما وثقت زناها وفقا للقانون وأعلنته بإرادتها على الملأ.
4- على من تجب نفقة هذا المسكين الذي لم يجد لنسبه غير امرأة ساقطة تكون بالقانون الساقط هي أباه، إذا أهملته لدواعي مصلحة ظهرت لها أو نزوة جديدة ألمَّت بها؟ وهل الدولة المعدمة على استعداد لتحمل نفقات هؤلاء المساكين بعد أن أعياها توفير رغيف خبز لشعبها ؟
5- ماذا لو بلغ هذا الطفل المسكين ابن المرأة وأراد الزواج من ابنة مدعيه من الرجال ؟
6- وماموقفه من بنات أمه التي صارت بفعل القانون أباه، ما موقفه منها لو تزوجت بعد تبنيها له، وتنسيبه لها ، ثم أنجبت من الزوج الشرعي الثاني ،ثم تخلَّت عن الطفل أو لم تتخل ، فبناتها من التيس الثاني لسن على وفق القانون أخواته، وهو بالقانون سيكون أبوه اسما اعتباريا على وفق اقتراح وزارة العدل وليس أبوه في الأوراق هو أمه، فهي أب باعتبار وليست أبا باعتبار؟!!!
7- وما ذا فعل القانون لأحكام رضاعته وإرثه والاعتداء عليه ممن سيدعيه بعد أن يسلب ماله أو حياته، لأنه لا يقاد للولد من أبيه- ولو كان من حرام- وليس بين الرجل وولده سرقة. مادام ادعاه وأمكن ذلك.
8- وما مصيره إذا ماتت أبوه- التي هي أمه- ثم انتفى منه إخوانه الذين أتت بهم من تيس آخر معلوم؟
9- ماذا يفعل مثل هذا المسكين يوم أن يتقدم لخطبة فتاه فيقال له إنها أختك أو عمتك أو خالتك؟أو أنت خالها أو عمها؟
10- ثم هل مثل هذا النسب يثبت به تحريم أو حقوق من إرث ،ووصية، وهبة، وتملك ، ورضاع وفقا للشريعة؟
11- أخوات وإخوان هذه الأم الساقطة ماذا سيمثلون للوليد النغل من قرابة؟
إنه بحقٍ قانون جاء على غير الحق من كل جوانبه، بل إنه والحال هكذا ينتفي عنه وصف القانون، اللهم إلا قانون المسارعة في مرضاة أعداء الله كما قال تعالي( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ) (المائدة:52)
ومن أسف أن يأتي كلامهم مؤكدا لهذا بكل وضوح في تصريحاتهم الرسمية ، وذلك فيما نشر عن وزارة الخارجية في معرض التبرير للقانون الجديد من قول السيدة نائلة جبر مساعدة وزير الخارجية للعلاقات الدولية" إن قوانين حماية المرأة والطفل منبثقة عن التزامات تعاقدية وفقا للنصوص الدولية التي يسير عليها المجتمع الدولي والتي تقوم مصر بتوفيقها وفقا لأولوياتها ومنظوماتها القيمية" صحيفة الوطن مصدر سابق. نصوص دوليه على وفق ما تقول لها من القداسة عنها وعندهم ما ليس لشريعة مع انه من المسلم به قانونا ان الاتفاقيات الدولية لا تتجاوز مرتبة القانون الوطني،ولا تعلو على النصوص الدستورية التي تقضي بان الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع،وعلى ذلك فقيمتها مهدرة إذا صادمت نصا دستوريا على النحو السابق ذكره والمحكمة الدستورية تملك إعمال رقابتها عليها .
ولا ندري كيف غاب عن السيدة المساعدة لوزير الخارجية للعلاقات الدولية بما يعرف بإقليمية القوانين أن ميثاق الأمم المتحدة قد نص على أن إعلان حقوق الإنسان مقيد بالتشريعات المحلية لكل دولة الفقرة 4 من المادة 2 من الميثاق التي تؤكد على السيادة الإقليمية للدولة،والفقرة السابعة من المادة 2 من ذات الميثاق التي تنص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل دولة،وكذا المادة 22 من الميثاق الذي ينص على مراعات التشريعات للدول الأطراف في الميثاق بما عرف بعد بإقليمية القوانين .
ثم لماذا لا يعلن الالتزام بالاتفاقات الدولية إلا إذا كان ثمة انتهاك لشرع الله؟!؟ وهل من الاتفاقات الدولية أن نشارك عدونا وعدو ديننا وعدو الحياة في حصار المستضعفين من نساء فلسطين الجوعى والمرضى وأطفالهم وشيوخهم ، ثم نهددهم إن هم اقتربوا من أسوار زعيمة العروبة بكسر أقدامهم، في الوقت الذي ينعم فيه اليهود بخيرات مصر ويؤذن لهم بدخول سيناء ويعاملون فيها معاملة المصريين أو بما هو أفضل ،فلا إذن سفر ولا تأشيرة مرور او عبور؟ .
لقد تزوجت بدعة الأقوال ببدعة الأفعال كما قال ابن القيم ، فاشتغل الزوجان بالعرس، فلم يفجأهم إلا وأولاد الزنا يعيثون في بلاد الإسلام، تضج منهم العباد والبلاد إلى الله تعالى. مدارك السالكين 1/175.
وهذا هو ما سينتهي إليه القانون الشائه الذي جاء كشهادة ميلاد لثمرة زواج الحقيقة الكافرة بالأ وضاع الفاجرة،التي لن يتولد منهما إلا خسران الدنيا والآخرة ، -كما يقول ابن تيمية - بعد أن خسرنا كرامتنا ببيع أحشائنا وغذاء أبنائنا وأقواتنا لليهود المجرمين.
إنه لا يسعى للجريمة وفي الجريمة إلا المجرمون، ولهم وفيهم يقول جل جلاله( فَلا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ) (وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ) (وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ) (هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ) (مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ)( عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ) (أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ) (إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ)( سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ) (القلم 8 :16)
لماذا لم يُمَكَّن الأزهر الشريف من حقه الرسمي في تلك الجريمة،أم إنهم استنوقوه حتى صار في أعينهم على وفق ما يشتهون بغاثا،

2- ثم أ طلقوا على أعراضنا ابن البنا الذي لا نصيب له يذكر في باب العلوم الشرعية الله سوى متوسطة المدارس الصناعية جاء بشيطانه الذي تسنم شرف نسبه داعيا إلى الرذيلة بما فهم أو فُهِّم من ظاهر آية أتت عليه،قال فيها الصحابة الكرام قولا وجاء هو ومن معه يقول بقول الشيطان الرجيم فيها قولا آخر تمهيدا لهذا القانون الذي كان خبيئا فمهد له بسوءُ قوله وصنيعه في قوله تعالى)َّ الذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإثم وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ)(لنجم: من الآية32) ابن مسعود رضي الله عنه يقول فيها " هو حصول الخطرة في القلب أو القرب. مجموع الفتاوى 4/31، وجاء ابن البنا ليقول إنها القبلات المحرمة والأحضان الملتهبة المؤثمة، بل والزنية الأولى، يقول هذا البهتان وهو آمن من المؤاخذة أو المحاسبة او المتابعة بعد ان استنوقت مؤسساتنا الرسمية لصالح كل أفاك أثيم.
فإلى كل ذي شأن في أرضنا وديارنا من قضاة ومحاميين وقانونيين وأصحاب رأي وصحفيين.من الذين كانت لهم وقفات محمودة فيما يتعلق بحقوق الإنسان المهضوم في ديارنا، قبل أن تقهر ما بقي من القوة الإيمانية في الأمة المكلومة بنوابها وحكامها، إننا نرجو منكم اليوم لدينكم ودين الأمة ما أنتم له أهل من غيرة وصادق لهجة وصدق عزيمة لله وحده الذي له الخلق والأمر، والذي بغيره ستزول كل قيمة بقيت،وتنتهك كل حرمة مقدسة، وسنُغزى عن قريب في عُقر ديارنا من كل ساقط ونغل حقير،ونعيذكم و أمتنا بالله من أن تركنوا لتلك الجريمة المقننة،أو تجعلوا حق الله ربكم عليكم هو أوهى الحقوق، فقد أخرج مالك في الموطأ عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه "كان يقال إن الله لا يعذب العامة بذنب الخاصة، ولكن إذا فُعِلت المعصية جهارا استحقوا جميعا العذاب".
وعذاب الدنيا هنا قبل عذاب الآخرة.من ضيق الصدور ،ونكد العيش، وكثرة الخوف، وشدة التعب بغير طائل،ولعن الأمة بعضها لبعض،وذيوع فتن الاحتراب على الدنيا ( وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ )(الحديد: من الآية20) عذاب يبدأ بالنداء على رؤوس الأشهاد بالفضيحة المخزية
للمرأة الأب التي ستدعى على رؤوس الأشهاد بالزانية التي استوجبت الحد والأمة الساكته.
وعلى أصحاب الفضيلة من أئمة ووعاظ وخطباء، اجعلوا من هذا القانون اللعين ومن كل قانون على شاكلته هدفا لسهامكم ، فإن الكلمة الحرة ترود ؛ثم تقود؛ ثم تهيمن،حاصروا ببيانكم عن الله نيران الجريمة في مهدها قبل أن تأتي على الجميع ،ففي الحديث "أن الله تعالى أوحى إلى جبريل أن دمِّر قرية كذا،فقال يارب إن فيهم فلانا العابد- أو العالم- فقال به فابدؤوا لأنه لم يتمعر يوما وجهه لي"
ثم إلى كل غيور على الأعراض عفيف، يبغي السلامة لأمته ولبيته ودولته" أجمعوا أمركم ، فقد أعذر القدر إليكم، وبان لكم بغدر المجالس ومن كلمات ثعالبها أن تلك الكلمات هي بعض أنيابها.

صدر عن جبهة علماء الأزهر

صبيحة الأربعاء السابع من جمادى الآخرة 1429هـ الموافق الحادي عشر من يونيو حزيران 2008م.

OMMAHY
07 - 06 - 2011, 11:51
إلى كل غيور علي شرع الله عندما يحارب علنا
قانون الطفل

فى بيان لجبهة علماء الأزهر .. مجلس الشعب يحاد الله ورسوله بقانون الطفل



12 / 06 / 2008

إلى المشرعين الذين فتحوا على الحرائر والعفيفات بمصر وبغيرها أبواب جهنم اللافحة بتأصيلهم وتقنينهم لجريمة الانحراف الزنا ..



الانتساب إلى الأم لا يمنع ادعاء الرجال للولد، فدعوى النسب أصلا إلى الرجال. فتح القدير 3/262.

يقول جل جلاله ( وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ) (النحل:116) ويقول جل ذكره( ألَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ)( جهنم يصلونها وبئس القرار) (وَجَعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُوا فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ)(إبراهيم : 28 :30 )
لقد وقعت الواقعة ،وزلزلت الأرض زلزالها، وتمخض المجلس عن قانون يحاد به رسميا الله ورسوله،وصدر عنه ما يزعم بأنه قانون الطفل وذلك يوم السبت الموافق 7 يونيه يقول الله جل جلاله ( ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ )(الأحزاب:5)
وقانون المجلس يقول بل ادعوهم إذا أردتم وأراد لكم الهوى إلى أمهاتهم ، ثم تأتي وزارة العدل المصرية لتزيد في طنبور الباطل نغمة منه فتقول كالمحلل للحرام "إن من الممكن وضع اسم اعتباري في خانة اسم الأب في شهادة الميلاد،على أن يكون ذلك ثابتا في السجلات الرسمية ويقول صلى الله عليه وسلم علموا أولادكم الصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر " والقانون يجرم تأديب الآباء لأبنائهم , جريدة الوطن الكويتية 10 /6/2008.
لعن الله المحلل والمحلل له.
ففي سَوْرةُ الشبق الذي أتى عليه وبه القانون اللقيط، وانشغالهم بالعرس الفاجر ،غاب عن صانعي القانون - إن أحسنا بهم الظن وليسوا له بأهل وقد حادوا الله ورسوله – غابت عنهم حقائق لن تلبث طويلا حتى تأتي على البقية الباقية من كرامة الأمة وعفافها.

1- في بلد لا يعاقب قانونها على الزنى نفسه كجريمة ،بل يبيحه إذا حصل بين اثنين غير متزوجين بشرط أن يكون سن البنت المزني بها ثماني عشرة سنة – وهو السن الذي جاء عليه القانون الجديد لتوثيق العقد إذا كان حلالا أسوة له بالحرام ، وتجريم من يتزوج دون هذا السن ،ومن ثم عدم تجريم العلاقة الجنسية إذا كانت زنى في أي سن - فالقانون لا يعاقب متى حصلت الجريمة برضى الطرفين، على وفق ما جاء عليه القانون الفرنسي الذي ينص في مادته 339 من قانون العقوبات على أن الزوج المحصن إذا زنى لا يعاقب إلا إذا تكرر منه غير مرة في منزل الزوجية،بامرأة أعدها لذلك،والعقوبة تتراوح بين مائة إلى ألف فرنك ،وعلى ذلك جاء القانون المصري الذي فرق في مقدار العقوبة إذا ثبتت ، حيث عقوبة الزوج الزاني لا تزيد على الحبس ستة أشهر،وعقوبة الزوجة الزانية الحبس بما لا يزيد على سنتين، ويجوز للقاضي أن ينزل بالعقوبة إلى حد وقف التنفيذ،فإن كان الحبس مع النفاذ ساغ للزوج أن يتنازل عن حقه فتخرج المرأة من الحبس رغم صدور حكم نهائي عليها به،وكذلك الزاني لا تجوز محاكمته ما لم تقدم الزوجة الشكوى وتطلب محاكمته(المواد 273، 274، 277، من قانون العقوبات المصري)، و (مادة 3 إجراءات) ثم جاء القانون الجديد فعاقب على الزواج إذا وقع قبل الثامنة عشرة وبارك جريمة الزنا بالصمت على موادها المنظمة له في قانون العقوبات الذي أباح الزنا في ظروف معينة، ولم يعاقب عليه إلا في حالة الإكراه أو صغر السن . في بلد هذا شأنه ما موقف هذا القانون من المرأة التي نسب إليها الطفل إذا بان لها عشيق آخر وقَبِل أو شرط أن يُحَوَّلَ النسبُ إليه باعتراف صادق أو كاذب؟
2- وما موقف القانون من تلك المرأة لو ظهر رجل ببينة له أو قرينة وادعى هذا الغلام لنفسه ونسبه إليه ، إذ النسب الأصل فيه أنه إلى الرجال ولم يجعل إلى النساء إلا في قضية الملاعنة ، ويظل الحق فيه بعدها للرجل الزوج الملاعن قائما، صيانة لحق الصغير في شرف النسب ولو كان كاذبا؟
3- ماذا أعد القانون لتلك المرأة التي جرَّت إلى عرضها النقيصة باستلحاقها ولدا أقرت به ضمنا على نفسها بالسقوط المخزي ولم تعرف بالقانون أباه، وأصبحت على وفق العرف والشرع غير عفيفة ،وصارت عرضة للسباب والقذف. مما ييسر شيوع أمر الفاحشة في البيئة واسترخاصها بسقوط حقها في صيانة سمعتها وعرضها الذي أهدرته باختيارها.فلم تعد شرعا بهذا الولد محصنة ولا عفيفة؟بعد ما وثقت زناها وفقا للقانون وأعلنته بإرادتها على الملأ.
4- على من تجب نفقة هذا المسكين الذي لم يجد لنسبه غير امرأة ساقطة تكون بالقانون الساقط هي أباه، إذا أهملته لدواعي مصلحة ظهرت لها أو نزوة جديدة ألمَّت بها؟ وهل الدولة المعدمة على استعداد لتحمل نفقات هؤلاء المساكين بعد أن أعياها توفير رغيف خبز لشعبها ؟
5- ماذا لو بلغ هذا الطفل المسكين ابن المرأة وأراد الزواج من ابنة مدعيه من الرجال ؟
6- وماموقفه من بنات أمه التي صارت بفعل القانون أباه، ما موقفه منها لو تزوجت بعد تبنيها له، وتنسيبه لها ، ثم أنجبت من الزوج الشرعي الثاني ،ثم تخلَّت عن الطفل أو لم تتخل ، فبناتها من التيس الثاني لسن على وفق القانون أخواته، وهو بالقانون سيكون أبوه اسما اعتباريا على وفق اقتراح وزارة العدل وليس أبوه في الأوراق هو أمه، فهي أب باعتبار وليست أبا باعتبار؟!!!
7- وما ذا فعل القانون لأحكام رضاعته وإرثه والاعتداء عليه ممن سيدعيه بعد أن يسلب ماله أو حياته، لأنه لا يقاد للولد من أبيه- ولو كان من حرام- وليس بين الرجل وولده سرقة. مادام ادعاه وأمكن ذلك.
8- وما مصيره إذا ماتت أبوه- التي هي أمه- ثم انتفى منه إخوانه الذين أتت بهم من تيس آخر معلوم؟
9- ماذا يفعل مثل هذا المسكين يوم أن يتقدم لخطبة فتاه فيقال له إنها أختك أو عمتك أو خالتك؟أو أنت خالها أو عمها؟
10- ثم هل مثل هذا النسب يثبت به تحريم أو حقوق من إرث ،ووصية، وهبة، وتملك ، ورضاع وفقا للشريعة؟
11- أخوات وإخوان هذه الأم الساقطة ماذا سيمثلون للوليد النغل من قرابة؟
إنه بحقٍ قانون جاء على غير الحق من كل جوانبه، بل إنه والحال هكذا ينتفي عنه وصف القانون، اللهم إلا قانون المسارعة في مرضاة أعداء الله كما قال تعالي( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ) (المائدة:52)
ومن أسف أن يأتي كلامهم مؤكدا لهذا بكل وضوح في تصريحاتهم الرسمية ، وذلك فيما نشر عن وزارة الخارجية في معرض التبرير للقانون الجديد من قول السيدة نائلة جبر مساعدة وزير الخارجية للعلاقات الدولية" إن قوانين حماية المرأة والطفل منبثقة عن التزامات تعاقدية وفقا للنصوص الدولية التي يسير عليها المجتمع الدولي والتي تقوم مصر بتوفيقها وفقا لأولوياتها ومنظوماتها القيمية" صحيفة الوطن مصدر سابق. نصوص دوليه على وفق ما تقول لها من القداسة عنها وعندهم ما ليس لشريعة مع انه من المسلم به قانونا ان الاتفاقيات الدولية لا تتجاوز مرتبة القانون الوطني،ولا تعلو على النصوص الدستورية التي تقضي بان الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع،وعلى ذلك فقيمتها مهدرة إذا صادمت نصا دستوريا على النحو السابق ذكره والمحكمة الدستورية تملك إعمال رقابتها عليها .
ولا ندري كيف غاب عن السيدة المساعدة لوزير الخارجية للعلاقات الدولية بما يعرف بإقليمية القوانين أن ميثاق الأمم المتحدة قد نص على أن إعلان حقوق الإنسان مقيد بالتشريعات المحلية لكل دولة الفقرة 4 من المادة 2 من الميثاق التي تؤكد على السيادة الإقليمية للدولة،والفقرة السابعة من المادة 2 من ذات الميثاق التي تنص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل دولة،وكذا المادة 22 من الميثاق الذي ينص على مراعات التشريعات للدول الأطراف في الميثاق بما عرف بعد بإقليمية القوانين .
ثم لماذا لا يعلن الالتزام بالاتفاقات الدولية إلا إذا كان ثمة انتهاك لشرع الله؟!؟ وهل من الاتفاقات الدولية أن نشارك عدونا وعدو ديننا وعدو الحياة في حصار المستضعفين من نساء فلسطين الجوعى والمرضى وأطفالهم وشيوخهم ، ثم نهددهم إن هم اقتربوا من أسوار زعيمة العروبة بكسر أقدامهم، في الوقت الذي ينعم فيه اليهود بخيرات مصر ويؤذن لهم بدخول سيناء ويعاملون فيها معاملة المصريين أو بما هو أفضل ،فلا إذن سفر ولا تأشيرة مرور او عبور؟ .
لقد تزوجت بدعة الأقوال ببدعة الأفعال كما قال ابن القيم ، فاشتغل الزوجان بالعرس، فلم يفجأهم إلا وأولاد الزنا يعيثون في بلاد الإسلام، تضج منهم العباد والبلاد إلى الله تعالى. مدارك السالكين 1/175.
وهذا هو ما سينتهي إليه القانون الشائه الذي جاء كشهادة ميلاد لثمرة زواج الحقيقة الكافرة بالأ وضاع الفاجرة،التي لن يتولد منهما إلا خسران الدنيا والآخرة ، -كما يقول ابن تيمية - بعد أن خسرنا كرامتنا ببيع أحشائنا وغذاء أبنائنا وأقواتنا لليهود المجرمين.
إنه لا يسعى للجريمة وفي الجريمة إلا المجرمون، ولهم وفيهم يقول جل جلاله( فَلا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ) (وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ) (وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ) (هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ) (مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ)( عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ) (أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ) (إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ)( سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ) (القلم 8 :16)
لماذا لم يُمَكَّن الأزهر الشريف من حقه الرسمي في تلك الجريمة،أم إنهم استنوقوه حتى صار في أعينهم على وفق ما يشتهون بغاثا،

2- ثم أ طلقوا على أعراضنا ابن البنا الذي لا نصيب له يذكر في باب العلوم الشرعية الله سوى متوسطة المدارس الصناعية جاء بشيطانه الذي تسنم شرف نسبه داعيا إلى الرذيلة بما فهم أو فُهِّم من ظاهر آية أتت عليه،قال فيها الصحابة الكرام قولا وجاء هو ومن معه يقول بقول الشيطان الرجيم فيها قولا آخر تمهيدا لهذا القانون الذي كان خبيئا فمهد له بسوءُ قوله وصنيعه في قوله تعالى)َّ الذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإثم وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ)(لنجم: من الآية32) ابن مسعود رضي الله عنه يقول فيها " هو حصول الخطرة في القلب أو القرب. مجموع الفتاوى 4/31، وجاء ابن البنا ليقول إنها القبلات المحرمة والأحضان الملتهبة المؤثمة، بل والزنية الأولى، يقول هذا البهتان وهو آمن من المؤاخذة أو المحاسبة او المتابعة بعد ان استنوقت مؤسساتنا الرسمية لصالح كل أفاك أثيم.
فإلى كل ذي شأن في أرضنا وديارنا من قضاة ومحاميين وقانونيين وأصحاب رأي وصحفيين.من الذين كانت لهم وقفات محمودة فيما يتعلق بحقوق الإنسان المهضوم في ديارنا، قبل أن تقهر ما بقي من القوة الإيمانية في الأمة المكلومة بنوابها وحكامها، إننا نرجو منكم اليوم لدينكم ودين الأمة ما أنتم له أهل من غيرة وصادق لهجة وصدق عزيمة لله وحده الذي له الخلق والأمر، والذي بغيره ستزول كل قيمة بقيت،وتنتهك كل حرمة مقدسة، وسنُغزى عن قريب في عُقر ديارنا من كل ساقط ونغل حقير،ونعيذكم و أمتنا بالله من أن تركنوا لتلك الجريمة المقننة،أو تجعلوا حق الله ربكم عليكم هو أوهى الحقوق، فقد أخرج مالك في الموطأ عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه "كان يقال إن الله لا يعذب العامة بذنب الخاصة، ولكن إذا فُعِلت المعصية جهارا استحقوا جميعا العذاب".
وعذاب الدنيا هنا قبل عذاب الآخرة.من ضيق الصدور ،ونكد العيش، وكثرة الخوف، وشدة التعب بغير طائل،ولعن الأمة بعضها لبعض،وذيوع فتن الاحتراب على الدنيا ( وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ )(الحديد: من الآية20) عذاب يبدأ بالنداء على رؤوس الأشهاد بالفضيحة المخزية
للمرأة الأب التي ستدعى على رؤوس الأشهاد بالزانية التي استوجبت الحد والأمة الساكته.
وعلى أصحاب الفضيلة من أئمة ووعاظ وخطباء، اجعلوا من هذا القانون اللعين ومن كل قانون على شاكلته هدفا لسهامكم ، فإن الكلمة الحرة ترود ؛ثم تقود؛ ثم تهيمن،حاصروا ببيانكم عن الله نيران الجريمة في مهدها قبل أن تأتي على الجميع ،ففي الحديث "أن الله تعالى أوحى إلى جبريل أن دمِّر قرية كذا،فقال يارب إن فيهم فلانا العابد- أو العالم- فقال به فابدؤوا لأنه لم يتمعر يوما وجهه لي"
ثم إلى كل غيور على الأعراض عفيف، يبغي السلامة لأمته ولبيته ودولته" أجمعوا أمركم ، فقد أعذر القدر إليكم، وبان لكم بغدر المجالس ومن كلمات ثعالبها أن تلك الكلمات هي بعض أنيابها.

صدر عن جبهة علماء الأزهر

صبيحة الأربعاء السابع من جمادى الآخرة 1429هـ الموافق الحادي عشر من يونيو حزيران 2008م.

اظن ان قوانين الاسرة و الطفل لابد ان يقرها الازهر و مجمع البحوث اولا
((فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون))

ابوهاجر
07 - 06 - 2011, 12:44
اظن ان قوانين الاسرة و الطفل لابد ان يقرها الازهر و مجمع البحوث اولا
((فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون))

حاولى بهدوء تقرى كويس كلام صفوة علماء الازهر المستقلين فكريا عن هوى الحكومات

فالمرء يحشر مع من احب كما قال رسول الله

وظنك لا يفيد مع وجود حكم شرعى

ربنا يهديكى ويصلح ماهى

OMMAHY
07 - 06 - 2011, 13:32
حاولى بهدوء تقرى كويس كلام صفوة علماء الازهر المستقلين فكريا عن هوى الحكومات


فالمرء يحشر مع من احب كما قال رسول الله

وظنك لا يفيد مع وجود حكم شرعى


ربنا يهديكى ويصلح ماهى


الحمد لله الذى هدانا و ما كنا لنهتدى لولا ان هدانا الله

و ربنا يصلح هاجر و ما يوقعهاش فى رجل مثل هؤلاء !!!!

فكما قال تعالى(وتلك الأيام نداولها بين الناس).

اتقوا الله فى النساء اليوم حتى تجدوا من يتقى الله فى بناتكم

ابوهاجر
07 - 06 - 2011, 15:59
الحمد لله الذى هدانا و ما كنا لنهتدى لولا ان هدانا الله

و ربنا يصلح هاجر و ما يوقعهاش فى رجل مثل هؤلاء !!!!

فكما قال تعالى(وتلك الأيام نداولها بين الناس).

اتقوا الله فى النساء اليوم حتى تجدوا من يتقى الله فى بناتكم

وسارة ماتنساهاش من دعوتك لان هاجر عايشة معايا لكن سارة مع امها

ولعلمك انا بناتى دول دنيتى واللى يلمسهم ولا يفكر بس يزعلهم يبقى جابه لنفسه حتى امهم

وانا باخد سارة وقت مابعوز تقريبا وهى اللى بتطلب تيجى اكتر الاوقات او امها بتجبها لو اتاخرت عليها

لكن كلامى هنا عن القوانين اللى بتفتح مجال لغلاسات متبادلة بقوانين غبيه بتولد نفره ممكن تلافيها

OMMAHY
08 - 06 - 2011, 10:39
وسارة ماتنساهاش من دعوتك لان هاجر عايشة معايا لكن سارة مع امها



ولعلمك انا بناتى دول دنيتى واللى يلمسهم ولا يفكر بس يزعلهم يبقى جابه لنفسه حتى امهم

وانا باخد سارة وقت مابعوز تقريبا وهى اللى بتطلب تيجى اكتر الاوقات او امها بتجبها لو اتاخرت عليها


لكن كلامى هنا عن القوانين اللى بتفتح مجال لغلاسات متبادلة بقوانين غبيه بتولد نفره ممكن تلافيها


سارة ما يتقلقش عليها طالما بتتربى مع امها .

وعلى فكرة انا برده معنديش مشكلة فى الرؤية او شقة الحضانة لانى اصلا ما اخدتهاش و النفقة كدة كدة ما اخدتش منه مليم لحد دلوقتى ، مش هتفرق كتير لانهم ما يكفوش يومين
خليهمله .
و المشكلة الاساسية فى نفوس الاباء الطماعين المثيرين للاشمئزاز

ابوهاجر
09 - 06 - 2011, 02:14
سارة ما يتقلقش عليها طالما بتتربى مع امها .

وعلى فكرة انا برده معنديش مشكلة فى الرؤية او شقة الحضانة لانى اصلا ما اخدتهاش و النفقة كدة كدة ما اخدتش منه مليم لحد دلوقتى ، مش هتفرق كتير لانهم ما يكفوش يومين
خليهمله .
و المشكلة الاساسية فى نفوس الاباء الطماعين المثيرين للاشمئزاز

فعلا سارة فى امان مع امها لان امها عندها دين بيردعها وانا بلتمس لها العذر فى معظم الخلافات

ربنا يبعد عنها بس شوية الخناشير اللى بيزنوا اوقات بشياطينهم ولكنى بقيت بعرف اخرسهم بهدوء

النفقة بتكون للطفل فقط مش للام بمعنى بتكفيه هو فقط وده شئ تقديرى وده كلام بيخنق بجد

عموما المشكلة فى اى طرف يتجنى على طرف اخر سواء الاب او الام

OMMAHY
09 - 06 - 2011, 11:47
فعلا سارة فى امان مع امها لان امها عندها دين بيردعها وانا بلتمس لها العذر فى معظم الخلافات

ربنا يبعد عنها بس شوية الخناشير اللى بيزنوا اوقات بشياطينهم ولكنى بقيت بعرف اخرسهم بهدوء

النفقة بتكون للطفل فقط مش للام بمعنى بتكفيه هو فقط وده شئ تقديرى وده كلام بيخنق بجد

عموما المشكلة فى اى طرف يتجنى على طرف اخر سواء الاب او الام

المشكلة الاساسية فى نفوس الاباء الطماعين المثيرين للاشمئزاز

ابوهاجر
09 - 06 - 2011, 12:37
المشكلة الاساسية فى نفوس الاباء الطماعين المثيرين للاشمئزاز


المشكلة فى نفوس كل طماع من اى طرف :36_1_13: سواء مطلقات او اباء

OMMAHY
09 - 06 - 2011, 13:53
المشكلة الاساسية فى نفوس الاباء الطماعين المثيرين للاشمئزاز

ابوهاجر
09 - 06 - 2011, 15:46
المشكلة الاساسية فى نفوس الاباء الطماعين المثيرين للاشمئزاز



المشكلة فى نفوس كل طماع من اى طرف :36_1_13: سواء مطلقات او اباء

دى احد المشاكل من غير اساسية لان فيه اساسيات تانية مفروض تشوفيها

ابوهاجر
10 - 06 - 2011, 13:17
"قوانين الأحوال".. بين حق النساء و قهر الرجال
الجمعة, 10 يونيو 2011 03:18
http://www.alwafd.org/images/authors/author-7527.jpg

بقلم - م. أمجد المنذر

ربما يكون طرحى لحل قضيه أصلاح قوانين الاحوال الشخصيه مختلف بعض الشيىء فلذلك أرجوا أن تقرأوه بعقل مفتوح و بدون أى تأثر بما ألفناه فى النزاع الاخيرعلى تغيير قوانين الاحوال الشخصيه التى يعتبرها الاباء قمه فى الاجحاف و الظلم بينما تعتبرها الزوجات و الامهات بمثابه الحامى لهم من ظلم الازواج و تقلبات الدهر. فالجدل الدائر محصور فى نطاق ضيق و هو حق الاب فى الاستضافه و الولايه التعليميه و العوده الى أصل سن الحضانه و لكن حتى لو تحققت هذه الطلبات فأنه رغم كونها خطوه كبيره فى الاتجاه الصحيح ألا أنها لن تحل المشكله جزريا و ستظل هناك فجوه بين الاب و أبناءه.

الخرافات الشائعه التى بنى عليها القوانين
لقد أفسد الناس السنن الالهيه التى وضعها الله للحفاظ على الاسره لبنه المجتمع و سر نهضتها بأن حادوا عن الاصل فى الزواج و الطلاق و أنساقوا وراء خرفات روج لها دعاه تحرير المرأه و قطعان الرويبضه التى قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عنهم الرجل التافه يتكلم فى أمر العامه. و من أشهر هذه الخرافات:

أولا: أن الطلاق جريمه يرتكبها الزوج فى حق زوجته مع أن الاصل هو أن الطلاق حق للزوج يوقعه متى شاء بدون أى سبب – حديث (أن أبغض الحلال عند الله الطلاق) حديث ضعيف - و لقد كان الصحابه يغيرون زوجاتهم بكل سهوله و يسر ولم ينكر عليهم أحد بل أن الحسن بن على بن أبى طالب رضى الله عنهما كان مزواجا مطلاقا و يقال أنه أحصن سبعين أمرأه و هو احد سيدا شباب أهل الجنه. أما الان فقد أعتبرناه جريمه يجب أن يعاقب عليها الزوج و قرناه ظلما و زورا بالتخلى عن الابناء و المسؤليه و لقد وجدت النساء فى هذا الاتهام للرجل فرصه لرد الاعتبار و اظهار نفسها كضحيه دائمه للطلاق بالرغم من مسؤليه الكثيرات عنه بل و سعيهن اليه فى بعض الاحيان.

ثانيا: أحقرنا من شأن المطلقات فى العلن و ساومناهم على زواج رخيص فى الخفاء و نسينا أن من بنات الرسول من طلقن و أن الرسول صلى الله عليه و سلم تزوج من مطلقات و أرامل فكن أمهات المؤمنين و قدوه لنساء العالمين و أن الاصل فى الطلاق هو أمساك بمعروف أو تسريح بأحسان – أى أن الطلاق لو تم وفقا لمنهج الله فقد يكون نوعا من الأحسان.

ثالثا: أعتبرنا أن ألام وحدها هى الأمينه على أولادها و من بعدها أقاربها فأعتبرنا أبو الام و الخال مثلا أحن على الطفل من أبيه رغم أنهم رجال و ربما كانوا متهمين فى أولادهم أيضا و هذا يدل على أن رابطه الابوه هى المستهدفه و على ذلك قطعنا العصب تماما و هو أهل الاب و أشعنا أن الاب أنانى بطبعه و قاسى و شهوانى لأنه غالبا ما يتزوج بعد الطلاق و هو لا يحب أولاده بل يريدهم فقط للأنتقام من مطلقته و الكيد لها و نسوا أن أن نوح عليه السلام أشفق على أبنه الكافر حتى عاتبه ربه و أن الابتلاء العظيم لأبراهيم عليه السلام كان بألامر بذبح ولده و أن يعقوب عليه السلام أبيضت عيناه من الحزن على فراق يوسف و أن سيد الخلق صلى الله عليه و سلم قال إن العين لتدمع و إن القلب ليخشع و لا نقول ألا ما يرضى ربنا حزنا على فقد إبنه.

رابعا: أشعنا بأن المرأه مظلومه و أن كرامتها مهدره و أن حقوقها مسلوبه و أنه لابد من تشريعات لحمايتها من أستبداد الرجال عامه و أفهموها أن أبو أولادها هو العدو فأحذريه و أن أبويه هم أبو لهب و حماله الحطب.

تحريض المرأه على زوجها
ثم جاء مشرعون جهلاء و صلوا الى مقاعدهم فى مجلسى الشعب و الشورى بالنفاق و التزوير فحملوا الابخره و دقوا الدفوف و مشوا خلف فرعونهم الذى كان له ملك مصر و أنهارها تجرى من تحته فلا يرون الا ما يرى و لا يرشدون الا بما يراه طريق الرشاد. فشرعوا من الدين ما لم يأذن به الله بل أذن به أسيادهم و سيداتهم الذين كان جل همهم أرضاء أعداء الامه الذين يحفظون لهم كراسيهم و التباهى الكاذب أمام المجتمع الدولى بتحرير المرأه فما حررورها ألا من دينها الذى هو عصمه أمرها و ما وهبوها الا معاول لتهدم به بيوتها و بدل من أن تقر فى بيتها فتربى أولادها و تحسن التبعل لزوجها دارت بين أقسام الشرطه و المحاكم مع محامين السوء الذين يتكسبون من خراب البيوت لتنتقم من عدوا وهمى صنعوه لها بعد أن سلحوها بأسلحه فتاكه و عصبوا عينها و ملؤا قلبها قيحا و صديدا ثم أطلاقوها لتدمر نفسها و أسرتها و من ثم المجتمع بأسره.

الطلاق جنه المرأه و نار الرجل
لقد جعل المشرعون الطلاق غنيمه بارده للمرأه و زينوه لها و ملؤه بالفوائد التى لا تعد و لا تحصى فالشقه من حق الزوجه الحاضنه حتى لو كانت ملك الزوج حتى تتزوج أصغر بناتها و كل ما تحتويه الشقه من أثاث و أجهزه و مستلزمات هى ملك لها لو كانت فى القائمه التى غالبا ما يوقع عليها الزوج و لو نقص منهم مكنسه يدويه فهى جريمه تسجن بها أبو أولادها و النفقه مقطوعه من دخل زوجها نصيبا مفروضا حتى و لو فاض عن حاجتها و حاجه أولادها و بأثر رجعى سنه و يا الدفع يا الحبس أما نفقه المتعه فبحد أدنى سنتين حتى لو أذاقت زوجها الامرين و تزيد بزياده مده الزواج و المؤخر الذى هو فى الاصل باقى المهر المسمى فى حاله عدم تسديده مقدما حولناه لغرامه ماليه على الزوج فى حال الطلاق يدفعه فى جميع الاحوال أما الاطفال فهم ملكيه خاصه للزوجه تتصرف فيهم كيف تشاء فلها الحضانه للولد حتى الخامسه عشر ثم يخير أما البنت فحتى تتزوج أى حضانه شبه أبديه و الولايه التعليميه التى كانت ورقه التوت الاخيره التى تعطى للاب أحساس و لو بسيط بأنه يلعب دورا فى حياة أبنائه فتم نزعها منه و أعطيت للأم فهى تختار المدرسه التى تريدها حتى و لو كانت أمرأه أميه و لا تحسن الاختيار و الاب عليه أن يدفع و ممنوع عليه الاقتراب من المدرسه أو متابعه أولاده أو حتى أبداء رأيه فى أختيارتهم الدراسيه التى تحدد مستقبلهم.

النفقه .... حائط مبكى المرأه المصريه
لا أنكر أن بعض الازواج عديمى الضمير قد يتنكروا لأولادهم و زوجاتهم و يتخلوا عنهم و لا ينفقوا عليهم وهذا من أعظم الاثام و لكن فى المقابل هناك بعض النساء يتعمدن الايقاع بأزواجهن فى فخ النفقه خاصه أذا كان الزوج موسر و يسهل عليهن أثبات دخله ففى هذه الحاله فأن محامى السوء ينصحونها بأن تتعمد عدم أخذ النفقه لأشهر قليله حتى تتمكن من رفع دعوى النفقه و القضاء فى دعاوى النفقه على عكس الجرائم الاخرى فأن أحكامه سريعه نسبيا و واجبه النفاذ من الحكم الابتدائى و تستطيع الزوجه الذهاب لقاضى الامور الوقتيه (المستعجله) و تأخذ حكما سريعا فى أيام معدوده و تسطيع أن تمنع الاب من السفر و عند الحكم النهائى تستطيع أن تحجز على أمواله فى البنوك بكل سهوله و يسر و فى هذه الحاله تحقق الزوجه عده أهداف أولها الحاق أذى بسمعه الزوج و ثانيا أنها تضمن نفقه دائمه بحكم محكمه حيث لا تكون مضطره فيها لطاعه الزوج أو أرضاءه أذا كانت لا تزال على ذمته و لا تكون تحت رحمه طليقها لو كانت مطللقه. ثالثا لو كان الزوج موسرا أو يعمل فى الخارج فأن النفقه التى تحكم بها المحكمه قد تصل الى 40% من دخل الزوج شامله المأكل و الملبس و المسكن و هو ما قد يكون أضعافا مضاعفه لما يصرفه الزوج فعليا فى الاحوال العاديه و يفيض كثيرا عن حاجه الام و أطفالها. و لا أنكر فى ذات الوقت أن هذا القانون يكون أحيانا ظالما جدا للزوجات التى تعجز عن أثبات دخل زوجها أو أن يكون زوجها محدود الدخل. لكنى أود التنبيه على أن التذرع بعدم أنفاق الزوج لا يجب أن يأخذ على عمومه بل يجب التحقق منه لأنه من النادر جدا أن تجد مطلقه أو زوجه ناشز تعترف بأن مطلقها أو زوجها يقوم بواجب الانفاق حتى لا تخسر تعاطف المجتمع و الحائط الذى تهوى البكاء عليه و حتى يتحقق في بعضهن قول الرسول صلى الله عليه و سلم يا معشر النساء تصدقن ، فإني رأيتكن أكثر أهل النار . فقلن : وبم ذلك يا رسول الله ؟ قال تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير.

النفقه مقابل الرؤيه
تردد كثيرات من ناشطات حقوق المرأه بأن مصلحه الاطفال أولا و أنه لا يجب أن يكون الاطفال وسيله للضغط من أى طرف ثم يناقضوا أنفسهم فى ذات اللحظه و يقولون أن الاب الذى لا ينفق لا يستحق رؤيه أولاده أي أنهم يسوغون لأنفسهم أستخدام الاطفال كوسيله ضغط و أحيانا أبتزاز لزياده النفقه و يحرمون هذا الاسلوب على الطرف الاخر. و أنا أقول لهم أن رؤيه الاب و التمتع برعايته هو حق الطفل فى المقام الاول و لا يجب حرمانه منه بذنب يرتكبه الاب لا سيما أن القانون يجرم عدم الانفاق و يعاقب عليه بأشد العقوبات و هى الحبس و لو سلمنا بما تدعين الناشطات بأن الرؤيه مقابل الانفاق للزم أن يكون الانفاق مقابل الرؤيه و لحق لملايين الاباء الامتناع عن الانفاق لأنهم محرومون من الرؤيه الطبيعيه لأبناءهم. و أضافه الى ذلك فأن الله سبحانه و تعالى أمر الابناء بأن يبروا أبائهم الكفار بل و المرتكبين لابشع جريمه ممكن أن يرتكبها والدين بحق أولادهم و هى تحريضهم و مجاهدتهم على الشرك بالله و ليس مجرد عدم الانفاق بل و أمرهم بأن يصاحبوهم فى الدنيا معروفا و الامر هنا للابناء و ليس للوالدين أى أن الابناء هم الذين يجب عليهم أن يذهبوا الى أبائهم و يبروهم فهل تتحق الصحبه بأن يذهب الاب ذليلا لرؤيه أبنه تحت حراسه فى مكان عام 3 ساعات فى الاسبوع و كيف تتحقق للأجداد و الجدات من الاب و هم محرومون تماما و مدى الحياه من رؤيه أحفادهم. أين عقولكم و بصائركم أم أن هذا مصداق للأيه الكريمه :- " فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم . أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم".
التدليس على المجتمع و الكيل بمكيالين

أستطاعت منظمات حقوق المرأه المشبوه نشر دعوتها الباطله بين العوام بل و المصيبه الكبرى أنها أقنعت رجال الدين و القانون بتلك الخرافات حتى أصحبوا يكيلو بمكيالين دون أن يدروا هذا لو أحسنا فيهم الظن فالقانون الحالى مبنى على الاصل فيما يتعلق بأخلاق الام و طباعها و مبنى على الشذوذ فيما يتعلق بصفات الاب و أخلاقه فألام لها الحضانه بصرف النظر عن الاختلاف فى تحديد سن الحضانه لأن الاصل فى الام الحنان و الصبر و القدره على خدمه و رعايه الاولاد و هذا الحق الاصيل لا ينقصه ما قد ترتكبه بعض الامهات من جرائم فى حق أولادها أو حق المجتمع فالنادر لا حكم له كما يقولون أما أذا طالب الاب بأبسط حقوقه و هو رؤيه أولاده فى ظروف طبيعيه نظر القانون اليه نظره المجرم الاثم و بنى مواده القانونيه على ما يكتب عن الرجال فى صفحات الحوادث و أفترض أن كل أب يريد أن يخطف أولاده و يدمر مستقبلهم فسمح له برؤيه مهينه لمده 3 ساعات تحت حمايه أمنيه و أعطى للأم فرصه للتلاعب فى هذا الحق أيضا و حتى لو نزعت منها الحضانه لتعنتها فى الرؤيه فأن الحضانه تنتقل لأمها أى تعود أليها من جديد بشكل غير مباشر و تخيلوا ماذا سوف يظن الطفل فى أبيه و هو يرى المجتمع يعامله كمجرم خطر على أولاده هذا غير ما تسقيه الزوجه و أمها لأطفالهم من جرعات الكراهيه للأب و عائلته. و تجد الطفل يذهب الى المدرسه أكثر من ست ساعات يوميا و يخرج مع أصدقاءه بل و قد يسافر فى رحله مع المدرسه لعده أيام فى رعايه غرباء و طبعا لو بات عند أخواله أو خالته فهو من البر و صله الارحام أما أذا تجرأ الاب و طالب بحقه فى أستضافه أبنه سويعات قليله صرخت الام و من وراءها المنظمات المشبوه و اتباعهم من أشباه الرجال أنظروا الى هذا المجرم يريد أن ينتزع الطفل من حضن أمه هذا تقسيم للحضانه. أما فى شأن الولايه التعليميه فأذا أختارت الام أغلى المدارس فهى الام الحنونه الحريصه على مستقبل أولادها و أذا أعترض الاب فهو المجرم القاسى الذى لا يهمه مستقبل أولاده كما لو كان الاب الذى كان بالامس يتفانى فى العمل للأنفاق على أولاده و خصه الله بلفظ الشقاء " فلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى" و يريد أن يكون أبناءه أحسن الناس أنقلب على عقبيه و أنتكست فطرته بمجرد أن تجرأ و طلق المحروسه مراته و هذا من كيد بعض النساء اللتى يردن أن يظن الناس أن من يستغنى عنهن و لا يقبل تسلطهن فهو جاحد أو مجنون و لسان حالها كصاحبه يوسف يقول أن لم يفعل ما أمره به فأما السجن أو عذاب اليم. و نحن نرد عليهم بما قال يعقوب عليه السلام " فصبرا جميل و الله المستعان على ما تصفون".

أيها العلماء هل أديتم الامانه ...؟؟؟
و أما علماء الدين الذين مررو هذه القوانين سواء بالفعل أو حتى بالسكوت عليها و قد أمروا أن يبينوا للناس الحلال و الحرام فقد تذرعوا بأختلاف الفقهاء و أدعوا أن هذا من باب الانفتاح على المذاهب جميعا فلعمرى أين كان هذا الانفتاح طوال اربعه عشر قرنا و ما هو الشاذ فى الاسره المصريه التى جعل أمرها لا ينصلح بما أنصلح به أمر جميع الدول الاسلاميه بل و حتى الغير أسلاميه. فرغم أن المصريين يتزوجون على مذهب الامام أبو حنيفه فأن الحضانه تم أستثناؤها و عدل فيها الى قول الامام مالك الذى جعل الحضانه للبلوغ بخلاف الجمهور الذى أقرها بسبع سنوات للولد و تسعه للبنت و أما حق الرؤيه و الذى أجمع الفقهاء على أنه يكون فى كل حين بما لا يتعارض مع مصلحه الطفل و أن الاب له أن يأخذ أبنه نهارا متى شاء و أن الحضانه لا تعنى الامتلاك بل ذهب بعضهم أنها ليليه فقط و تكون بقدر حاجه الصغير الى الرعايه فقد حرفوا مفهوم الرؤيه و سطحوه لينزعوا من الاب حتى حقه فى أدخال السرور على أولاده و أن يسعد بهم و يسعدوا به.

و أذا كان هناك أختلاف فى سن الحضانه يا علماءنا الاجلاء فهل أختلف العلماء بل حتى الجهلاء فى حق الجد و الجده لأب فى رؤيه أحفادهم فما بال شرعكم قد حرمهم من رؤيه فلذات أكبدهم مدى الحياه فلا يرونه الا واحد منهم فى حال غياب الاب. كيف يقبل ضميركم فضلا عن دينكم أن يذهب شيخ كبير أو سيده مسنه جاوزت السبعين لرؤيه طفل فى مكان عام تجلس فيها الجده كالغريبه تنظر الى أحفادها من بعيد بينما تتلاعب بها زوجه شقيه ملاءها الحقد و الرغبه فى الانتقام. فهل سقطوا سهوا من حساباتكم أو أن صله الارحام قاصره على الام و أقاربها فقط - نبئوني بعلم إن كنتم صادقين.

هل هذا هو شرع الله ... ؟؟؟
بعد أن عبث المشرعون فى شرع الله و أختاروا الغريب من أقوال العلماء و فصلوه حسب أهوائهم أرتدوا ملابس الفرسان و ادعوا أنهم جاءوا لتحرير المرأه و اطفاء نيران ظلمها فشحنوا سيارات الاطفاء بالزيت بدلا من الماء ثم وقفوا يصبون الزيت على النار و هم يدعون أنهم يحسنون صنعا فما زادوا نار أنتقامها الا أشتعالا و ما زادو الاسر الا تفرقا.

فبدلا من أن يتصدى علماء الدين و رجال القانون بل و الاعلاميون و كل ذى سلطه لهذه المؤامره على قوامه الرجل و يغيروا المنكر و لو باللسان تعلل البعض بالفصل بين السلطات و سكت أخرون خوفا و طمعا و لم يكترثوا بالقانون الالهى الذى يعاقب كل من شارك فى الظلم و لو بالسكوت – وقال النبي - صلى الله عليه وسلم – : (إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه) - و نسوا أن الله قد أهلك جنود فرعون و توعدهم بأشد العذاب رغم أنهم مأمورون – قالى تعالى: " إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين" - فبدلا من أن يردعوا الظالم أيا كان أو يصلحوا الشقاق و يعطوا كل ذى حق حقه مارست المحاكم على الرجل ألوان الاخضاع و الاذلال بحجه نصره المرأه الضعيفه فقضايا النفقه و تبديد العفش لها الاولويه و يحكم فيها بأوهن الادله و على الرجل أن يدوخ لأثبات العكس أما أذا طلب الرجل زوجته الناشز للدخول فى طاعته فالتأجيل المستمر هو كل ما يراه فى المحاكم و بعد أن تم الغاء الطاعه الاجباريه فلم يعد يصيب الزوجه ضرر كبير أذا ثبت نشوزها خاصه لو كان الزوج على قد حاله و حرمانها من النفقه لا يعنى لها الكثير. و بعد أن كانت الزوجه تحتاج أذن زوجها للسفر تم الغاء ذلك و أصبحت الزوجه هى التى تمنع زوجها من السفر بحكم النفقه أو تبديد العفش و بقدر ما صعبنا الطلاق على الرجل و جعلناه دمار لنفسيته و أغتصابا لماله فتحنا للمرأه باب الخلع على مصرعيه و أعتبره القضاه حل لمشكله تراكم قضايا الطلاق للضرر التى تأخذ سنوات طويله فى المحاكم و يصعب أثباتها غير عابئين بالاضرار الاجتماعيه الجسيمه المترتبه على شيوع هذا الاجراء فضلا عن أن بعض الاراء الفقهيه ترى عدم مشروعيه الخلع بدون رضا الزوج أصلا.

الاسلوب العلمى لتحليل المشكله و أقتراح الحل
و دعونى أبدأ أولا بشرح منهج التفكير الذى أعتمدت عليه فى أستنباط ما سأقترحه من حل و هذا المنهج هو أحد الاليات المعروفه لمنهجه التفكير الابداعى و الذى يهدف الى أيجاد حلول لمشكله فى نظام معين من خلال النظر الى بعده الزمنى أى كيف كان هذا النظام فى الاصل و كيف تطور حتى وصل الى ما هو عليه الان و فى أحيان كثيره نكتشف أننا قد خلقنا المشكله بأيدينا دون أن ندرى و لذلك نظل ندور فى حلقه ضيقه جدا لا يمكن أن توصلنا الا الى حلول ركيكه ووقتيه أشبه بالترقيع منها الى الاصلاح. و سأعطى مثالا عمليا: كانت هناك مشكله تؤرق مهندسى مركبات الفضاء التى تهبط على سطح القمر و هى أحتماليه تحطم لمبات الاضاءه الكهربائيه نتيجه أصطدام المركبه بشده بسطح القمر لحظه الهبوط و قد عرضت هذه المشكله على العديد من المهندسين فجاءت معظم الحلول محصوره فى وضع حمايه مطاطيه حول زجاج اللمبات أو العمل على أبتكار نوع من الزجاج مقاوم للصدمات و لكن بالعوده الى أصل أختراع اللمبات تذكروا أن اديسون وضع الغلاف الزجاجى ليمنع الاوكسجين عن الفتيله حتى لا تحترق. القمر ليس به أوكسجين أصلا أذا فلا حاجه الى غلاف زجاجى. أو بمعنى أخر أننا نحن الذين خلقنا المشكله فى ظروف معينه ثم مع الوقت تعاملنا مع ما أعتدنا عليه كمسلمه و ذهبنا نبحث عن حل مكلف وله أثاره جانبيه فكثير من المشاكل يصنعها الانسان خاصه أذا ما قاده جهله و غروره الى محاوله تعديل السنن الالهيه و الشرائع السماويه – "ظهر الفساد فى البر و البحر بما كسبت أيدى الناس".

الحل هو العوده الى الاصل الشرعى و الاجتماعى
لقد خلق الله الاسره من أب و أم و أولاد و جعل لكل واحد دور فالام مهمتها الاساسيه رعايه أطفالها فى شؤنهم اليوميه من مأكل و ملبس و علاج بالاضافه الى تربيه جوانب معينه تتفوق المرأه فى زراعتها فى نفس اطفل بما أتاها الله من صبر و حنان و جعل الاب قأئما على أسرته و قائد لها و أمر الجميع بطاعته فالاب هو من يحدد الاتجاه و يضع القواعد و يستأذن فى كل الامور و خاصه الشؤن الخارجيه فهو الذى يحدد مكان تعليمهم و من يصاحبوا من أصدقاء و متى يخرجوا و يعودوا و هو الذى يكافىء و يعاقب و يوجه أذا فللأب الولايه الكامله على زوجته و أولاده فأذا ما حدث الطلاق فأن الانفصال يحدث بينه و بين زوجته فقط و لا يجب أن يكون بينه و بين أولاده أو بين الام و أولادها بأى شكل من الاشكال أذا فالحاله المثاليه (الحلول الابداعيه تهدف للوصول للمثاليه) التى يجب أن يسعى القانون بكل قوه لتحقيقها هى أبقاء رعايه الام وولايه الاب دون مساس حتى يصل الابناء الى مرحله يستغنوا فيها بشكل طبيعى عن الرعايه و الولايه. و هذا الاصل هو المعمول به فى المملكه العربيه السعوديه فعند الطلاق يستمر كل من الاب و الام فى ممارسة كل صلاحيتهم الكامله و بدون اللجوء الى المحكمه و بدون وجود قوانين صماء يتم تطبيقها على كل الحالات بدون تمييز فالقانون يتدخل فقط عند ما يبغى أحد الوالدين على صاحبه و على المدعى أن يأتى بشهود و القاضى يستمع للجميع ثم يحكم بما يناسب كل حاله بدون تحيز مسبق لأى طرف فلو مثلا أمتنعت الام عن تسهيل لقاء الاب بأبناءه أو تعمدت حجبهم و أثبت الاب هذا فأنها تعاقب على ذلك و تنذر بأنها لو أستمرت فسينزع منها الحضانه و كذلك الاب لو قام بأى عمل من شأنه الاضرار بأولاده أو بحق مطلقته فى الحضانه فأنه يعاقب وفق ما يراه القاضى و لذلك لا تجد هذه الصراعات بين أغلب الناس لأنه ليس هناك قانون جامد يمكن التلاعب به و الالتفاف من حوله أو المرور من ثغراته و لأن الطرفين يعلمان ذلك فهم يتجنبان اللجوء للمحاكم لعلمهم بصعوبه التلاعب بها أما فى مصر فأن القانون المتعسف يجعل من كل حاله طلاق معركه تبدأ بمجرد الانفصال و لأن القانون ينحاز أنحياز سافرا لجانب الام فأنه يشجعها على المضى قدما فى محاربه الاب لعلمها بأنها ستنتصر حتما.

الولايه الكامله للأب
الحل أذا هو العوده للأصل و يمكننا تنظيم ذلك بأن يوقع الابوان على أتفاقيه رعايه مشتركه تضمن حق الام فى الحضانه و حق الاب فى الولايه الكامله و حينها سيسمح الغالبيه العظمى من الاباء طواعيه للأم بأن تحتضن أبناءها أطول فتره ممكنه لأن الاب يهمه مصلحه أولاده فى المقام الاول وطالما أنه يعلم أنه يستطيع أن يمارس ولايته الكامله على أولاده بحريه كامله تطمئنه على مستقبلهم و تشعره بأنه يؤدى واجباته الابويه التى الزمه الله بها و يشبع عاطفه الابوه أتجاه أبناءه و أنه لم يعد هناك من يستخدم أبناءه كوسيله للابتزاز العاطفى و المادى للاباء.

و أخير أدعوا الله نيابه عن كل الاباء فأقول ما علمنا رسول الله صلى الله عليه و سلم "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال" و أقول لأطفالنا أننا بأذن الله قادمون.

م. أمجد المنذر
مؤسس صفحه أطفال ضد الاحوال
www.facebook.com/AntiAhwal (http://www.facebook.com/AntiAhwal)

ابوهاجر
10 - 06 - 2011, 13:23
قضايا المرأة تنصف الآباء في الحضانة والاستضافة http://www.alwafd.org/images/video_icon.gif


http://www.alwafd.org/images/news3/6cpb52p3.jpg

كتبت- رانيا علي فهمي:



لم يمنعها حملها في جنينها الذي لم يخرج بعد للحياة من التفكير بشكل مادي مقيت، فوافقت على بيع جنينها وهو لا يزال في أحشائها مقابل مبلغ ضخم والزواج برجل ثري،
فحرمت نفسها من أروع كلمة في الوجود"ماما" ، وحرمت زوجها من كلمة "بابا"، لتنفذ بعد ولادتها مخططها الشيطاني مستعينة في ذلك بقانون الأحوال الشخصية الذي منحها حق الخلع وحق حضانة وليدها، وجعل حضانة الأب في المرتبة الرابعة عشرة من مراتب الحاضنات.
وأخرى ضحّت ببناتها وهنّ بعد في عمر الزهور، وتركتهن لوالدهم لسنوات دون أن تحاول ـ مجرد محاولة ـ للسؤال عنهم وهنّ في سن أحوج ما يكون للأم، لتتزوج بعد انفصالها من الأب من رجل آخر يحقق لها حُلمها بالثراء، وبعد سنوات من الانقطاع عن بناتها عاودت الظهور لتطالب بحضانتهما معتمدة على قانون الحضانة الذي يمنحها هذا الحق بغض النظر عن موقفها السابق من ابنتيها.
أما المهندس حاتم فقد توفيت زوجته تاركة له طفلا صغيرا لم يره منذ وفاتها بعد أن منعه من ذلك الجّد والجدة تحت حجج واهية معتمدين على قانون الرؤية الذي يعطي الأب 3 ساعات فقط أسبوعيا وفي الغالب لا يلتزم الطرف الحاضن بها، واللذان يخوّل لهما القانون الحالى حضانة الابن ويخضع الزوج الأرمل لنفس أحكام المخلوع أو الذي طلق زوجته، بحيث تكون المراتب المتقدمة للحضانة من حق الجدّ والجدّة.
حول دور التشريع في مواجهة مشكلات الأسرة التي عرض الآباء بعضا منها والتي أفرزتها قوانين الهانم بدأ مركز قضايا المرأة المصرية أمس الأحد، عقد سلسلة من جلسات الحوار تحت مسمي ( قانون الأحوال الشخصية.. وفقا لمقاصد الشريعة الاسلامية) ، تم فيها تناول موضوع الخُلع – الاستضافة، وذلك بعد الهجمة الأخيرة علي قوانين الأحوال الشخصية من أجل إلغاء أو تعديل بعض المواد التي لا تتفق مع الشريعة الإسلامية.


قانون لا تعديل

فيما يتعلق بترتيب الحاضنات أكدت الدكتورة عزة سليمان، مديرة مركز قضايا المرأة المصرية، على ضرورة أن يتقدم الأب إلى المرتبة الثانية بعد الأم وليس المرتبة الرابعة عشرة، مؤكدة أن الوضع الحالي فيه ظلم كبير للأب وللأبناء على حد سواء.
وعن قانون الرؤية ومشكلات الطرف غير الحاضن طالب المستشار سامح عبد الحكم، رئيس محكمة الأسرة بمحكمة طنطا، على ضرورة صدور قانون صريح خاص بحق الاستضافة للطرف غير الحاضن، بحيث يحتوى على كافة الآليات والضوابط التى تحكم العمل به ، وليس مجرد قرار لتعديل قانون الرؤية الذى ثبت عدم فعاليته، مشيرا إلى عدم استناد قرار المحكمة على رأي الخبراء فقط، بل لابد من الاستناد على التحري القائم من محكمة الأسرة. موضحا أن الحديث عن الاستضافة يبدأ بعد مرحلة الاصطحاب التي يلتزم فيها الأب بالقواعد المنصوص عليها، عنددها يمكنه الحصول على الاستضافة على أن تكون الرؤية والاصطحاب تحت ملاحظة قاضي محكمة الأسرة خلال أسبوع، بحيث يمكنه انتزاع هذا الحق من الطرف غير الحاضن في حالة عدم تطبيقه لشروط وضوابط الرؤية والاصطحاب.
وقسم المستشار عبد الحكم مراحل تطبيق قانون الاستضافة إلى ثلاث مراحل تدريجية، تبدأ بالرؤية حتى اتمام العامين لقوله تعالى: "وفطامه في عامين " ، ثم مرحلة الاصطحاب حتى سبع سنوات لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:" أدبوه لسبع" ، وبعد السبع سنوات تبدأ مرحلة الاستضافة، هنا يكون الصغير قادرا على تفهم الأمور والاعتماد على نفسه.
وأضاف أن الاستضافة حق للأب أو للطرف غير الحاضن أو للجد أو الجدة هذا لمصلحة الصغير، صحيح أن الأم هي مصدر الحنان لكن الأب بمثابة القوات المسلحة الخاصة بالطفل، فإذا لم يشعر بوجود هذا الدرع الذي يحميه ويقومه في ذات الوقت فإن ذلك يؤثر سلبيا بشكل ملحوظ في تربية الأبناء وتنشئتهم.
كما أكد على ضرورة احترام شيخوخة الجد والجدة في تطبيق قانون الرؤية، لأنه من غير المنطقي أن نلزمهم وهم في هذه المرحلة العمرية بالنزول إلى النادي لرؤية أحفادهم لمدة 3 ساعات، في حالة وفاة الاب أو سفره للخارج.


عناد مجتمعي

بدورها أكدت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ الفلسفة والعقيدة، على ضرورة الرجوع للقانون الأخلاقي فيما يتعلق بقضايا الأحوال الشخصية، موضحة أن المجتمع بحاجة لعلاج شخصي في المنازل قبل الذهاب للمحكمة، وأنه إذا لم تستق البشرية من نفسها الاستقامة التي تراعى الله في توابع حق الميثاق الغليظ، فلا تنتظر أن تتحسن الأحوال.
ونادت بضرورة مراعاة أولياء الأمور اثناء تربيتهم لأبنائهم تعزيز احترام قيمة المرأة عند الرجل من جهة، وتربية الفتاة على أن الرجل له حق الحماية لها ولحقوقها من جهة أخرى، لأن المجتمع يعاني من حالة حساسية من القوامة والوصاية وهذا ما أخرج العديد من المشكلات المتعلقة بالأسرة.
كما أشارت إلى افتقادنا لدور كبير العائلة الذي يتم اللجوء إليه عند حدوث مشكلة، في دعوة منها إلى أن يهتم شيوخ الجوامع بتناول قضايا الأسرة في خطب الجمعة، فهي أساس تنشئة الأبناء التي تخرج لنا أجيال متزنة تعرف حدود دينها، بحيث يحترم نصف المجتمع النصف الآخر المكمل له.

ابو مالك
11 - 06 - 2011, 11:04
http://img217.imageshack.us/img217/4601/eghfirhp6vu3.gif

ابوهاجر
11 - 06 - 2011, 23:24
اليوم السابع: باحثون يطالبون بتعديل شامل لـ"الأحوال الشخصية" (http://www.esgmarkets.com/index.php/147-bahethon-taghyeer-ahwal-shakhseyah)

http://www.youm7.com/images/NewsPics/large/smal620115181048.jpg
كتبت بسمة المهدى في اليوم السابع: وصفت الدكتورة عزة كريم، خبيرة البحوث الاجتماعية قانون الأحوال الشخصية الحالى، بأنه غير عادل وكارثة على الأسرة المصرية، قائلة "إن القانون الحالى سن الحضانة فيه للأم يمتد لعمر 15 عاما للطفل، وبعدها يخير إذا كان يريد العيش مع الأب أو الأم، وطوال الـ15 عاما تشحن الأم طفلها تجاه والده، وفى النهاية يختار الطفل البقاء مع أمه بعد سن الحضانة، مما يجعل حضانة الأب لطفله تلغى تماما بقانون الأحوال الشخصية".
وأكدت الدكتورة عزة خلال الندوة التى نظمتها مؤسسة قضايا المرأة المصرية بعنوان "قانون الأحوال الشخصية وفقا لمقاصد الشريعة الإسلامية" اليوم الأحد بالنادى السويسرى أن من حق الأب الذى ينفق على طفله بعد الطلاق أن يكون له سلطة فى قانون الولاية، وأن هذا من مبدأ تقسيم المسؤوليات بين الأب والأم، حيث تتولى الأم هنا مسؤولية الحضانة.

وعن المشكلات الاجتماعية التى تسبب زيادة نسبة الطلاق ذكرت الدكتورة عزه أن تمرد الأم على القيام بمهامها كأم، وعدم تحمل الشاب مسئوليات أسرته، يجعل الزواج غير قوى، مضيفه أن القانون الحالى زاد نسبة الطلاق، حيث تتزوج الكثيرات من أجل الإنجاب، ثم تطلب الطلاق بعد ذلك، فتحصل على النفقة والشقة والأبناء بموجب القانون الحالى، على حد قولها.

ومن جانبه أكد المحامى ياسر عبد الجواد على حاجة المجتمع لمدونة أسرة جديدة لا تختلف مع مقاصد الشريعة وتتوافق مع التغييرات التى حدثت فى المجتمع.

وعن الجدل الدائر حول تعديل قانون الرؤية بما يعطى الأب حق استضافة طفله، أيدت الدكتورة عزه كريم تعديل القانون، وأن يصبح من حق الأب الاستضافة على الأقل يوم واحد فى الأسبوع، مؤكدة ضرورة أن يتم تعديل قانون الأحوال الشخصية بشكل كامل ويعمل مختصين فى شئون الأسرة على المستوى الاجتماعى والنفسى فى تعديل القانون.

وفى سياق متصل استنكرت عزة سليمان مدير مؤسسة قضايا المرأة المصرية، أن الكل يتحدث باسم الشريعة الإسلامية، قائلة: "محدش يرعبنا ويرفع راية الشريعة الإسلامية"، وطالبت عزة بأن تكون الاستضافة بضمانات حتى لا يتم خطف الأطفال من قبل الأب، كما يحدث فى عدد من الحالات، مشدده على أنه يجب تأهيل القضاة لأنه بعضهم ضد النساء.

ودعت عزه سليمان إلى حملة للمطالبة بوجود شرطة نسائية تعمل فى قضايا الأسرة، كما دعت إلى تغير القانون الحالى بشكل كبير بعد أول برلمان منتخب.

وفى إطار اتجاه بعض النساء للزواج بغرض الإنجاب ثم الطلاق بعد ذلك، قالت لمياء لطفى من مؤسسة المرأة الجديدة أن هذا ينحصر فى طبقات اجتماعية مترفة، لكن الأغلبية يتزوجن بغرض الاستقرار وتكوين أسرة، داعية إلى فتح حوار مجتمعى محترم يتناول قانون الأحوال الشخصية دون اتهام لأى طرف للآخر.

ابوهاجر
14 - 06 - 2011, 11:10
الزنا والتبني..يوقفان قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين من العرض على لجنة العدالة الوطنية

Mon, 13-06-2011 - 12:44Mon, 2011-06-13 12:44 | يوسف شعبان وبيتر مجدي (http://www.esgmarkets.com/taxonomy/term/4360)شهد قانون الأحوال الشخصية الموحد، خلافا حادا بين الطوائف المسيحية، منع عرضه على لجنة العدالة الوطنية، التابعة لمجلس الوزراء، وقال الأنبا يوحنا قلته، نائب بطريرك الأقباط الكاثوليك، إن القانون شهد خلافا حول بعض النقاط الجوهرية، منها تعريف الزنا وما يدخل فى احكامه .
وأكد قلته لـ"الدستور الأصلي" إن الكنيسة الأرثوذكسية، تشددت فى موقفها من الطلاق، الذى قصرته على علة الزنا، وأرادت لباقى الطوائف أن تتبع هذا الموقف . وقال إكرام لمعى، رئيس مركز الاعلام والنشر بالكنيسة الانجيلية، لم مشروع القانون لم يعرض على لجنة العدالة الوطنية، بسبب مفهوم الزنا. وأوضح أن الكنيسة الارثوذكسية تلتزم بنص الانجيل " لا طلاق إلا لعلة الزنا" . فى حين أن الكنيسة الانجيلية، أكدت على ضرورة الأخذ بالاسباب الواردة فى لائحة "38" والتى تؤدى فى النهاية الى الزنا.
وذكر لمعى ان من هذه الاسباب، استحالة العشرة بين الزوجين، اصابة احدهما بمرض معدى، غياب أحد الزوجين عن الآخر لمدة 5 سنوات ولم يستدل عليه ولم ترد عنه أخبار. مما يجعله فى حكم المتوفى. وإصابة احد الزوجين بالجنون.
وقال لمعى :" إن البابا شنودة الثالث، أراد للقانون ان يخرج وفق ما يراه، فقدم للدولة تسهيلات، بأن عارض موضوع "التبنى" فى القانون".
وأوضح أن الكنيستين الكاثوليكية والانجيلية أيدتا إدراج التبنى ضمن القانون، إلا أن البابا رفض، وهو ما أضاف عقبة جديدة، فى طريق القانون.
من جانبه، قال القمص صليب متى ساويرس، عضو المجلس الملى العام، للكنيسة الأرثوذكسية، إن الطوائف انتهت من صياغة مشروع القانون، وهو الآن فى يد الدولة، وهى المعنية بإصداره.
وأوضح متى، أن هناك لجنة تشكلت منذ عدة شهور، من مندوبين قانونيين، عن رؤساء الطوائف، وتمت مناقشة كل مواد القانون، وأرسلناه لوزارة العدل، وكان من المفترض أن ينقاش فى مجلس الشعب المنحل، إلا انه لم يحدث. ومن المفترض ان تقوم لجنة العدالة الوطنية بعرضه للمناقشة.

ابوهاجر
14 - 06 - 2011, 21:07
"ثورة رجال مصر" تدعو لوقفة سلمية أمام وزارة العدل

http://news.makcdn.com/image6253896_320_235/340X297.jpg (http://news.makcdn.com/image/6253896/وزير-العدل:-القوات-المسلحة)


http://news.maktoob.com/files/imagefiles/providers/000/00/00/20/20/feature.jpg (http://youm7.com/) 2011/6/12 الساعة 17:45 بتوقيت مكّة المكرّمة
http://i1.makcdn.com/images/news/images/newhp/plus.gif (http://javascript<b></b>:selectStyleSheet(1)) http://i1.makcdn.com/images/news/images/newhp/minus.gif (http://javascript<b></b>:selectStyleSheet(-1))



دعت حركة ثورة رجال مصر، إلى توسيع نطاق الاحتجاجات والمطالبات لإجبار وزير العدل على إصدار قرار يضمن إجراءات من شأنها المساعدة فى استقرار الأسرة المصرية.وطالبت الحركة فى بيان أصدرته


أمس، عقب اجتماع الآباء المتضررين من قانون الأسرة، والذى عقدته الحركة فى نقابة المحامين مساء أمس، السبت.

وجددت الحركة مطالبها لوزارة العدل، بتعديل قانون الرؤية مشددة على ضرورة إصدار مشروع قانون أسرة يتفق مع الشريعة الإسلامية وحل المجلس القومى للمرأة.

كما دعت إلى إنشاء مفوضية للأسرة تكون مناصفة بين الرجال والنساء تهدف إلى العمل على استقرار الأسرة المصرية.

وفى سياق متصل، أكد المحامى وليد زهران مؤسس حركة ثورة رجال مصر، على ضرورة الحد من الجمعيات العاملة فى مجال المرأة والتى تدعو إلى التمييز والعنصرية، مضيفا أن هدفها سياسيا وليس اجتماعيا.

ابوهاجر
14 - 06 - 2011, 21:09
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/260490_116810165073608_100002338744330_157522_1786 705_n.jpg

ابوهاجر
14 - 06 - 2011, 21:12
"ثورة رجال مصر" تطالب يانتخاب مفتي وشيخ أزهر جديدان وتنظم وقفة احتجاجية في يوليو

Sun, 12-06-2011 - 9:44Sun, 2011-06-12 21:43 | يارا حلمي (http://www.esgmarkets.com/taxonomy/term/1301)
http://www.dostor.org/sites/default/files/imagecache/article_image/sites/default/files/11/Jun/23/mainimage/53_4.jpg (http://www.dostor.org/sites/default/files/11/Jun/23/mainimage/53_4.jpg)
الطيب وجمعه .. ومطالب تلاحقهما بالتخلي عن مناصبهما



شنت حركة "ثورة رجال مصر" - المنبثقة عن نقابة المحامين - هجوماً حاداً على الأزهر الشريف والدكتور "على جمعة" - مفتى الديار المصرية، مؤكدة على عدم إعترافها بالأزهر والمفتى على وضعهما الحالي، ومطالبة بأزهر ومفتى بالإنتخاب لضمان حياديته – على حد تعبيرهم – بدلاً من الأزهر والمفتى التابعين للنظام السابق.
وهدد أعضاء الحركة فى بيان لهم اليوم – الأحد - بإرسال طلبات للمجلس الأعلى للقوات المسلحة للنظر فى تأخر المستشار "محمد عبد العزيز الجندى" - وزير العدل - فى إصدار قراراً يضمن تنفيذ إجراءات من شأنها المساعدة فى استقرار الأسرة المصرية، بعد تعليق الأزهر للبت فى مطالب الحركة بتغيير قانون الأسرة.
كما أعلن الأعضاء عن تنظيمهم لوقفة احتجاجية سلمية أمام وزارة العدل يعقبها مسيرة إلى مجلس الوزراء، فيما أطلقوا عليه "غضبة الأسرة المصرية" فى الثالث من يوليو المقبل، على أن يتم حشد أكبر عدد ممكن من الآباء والأمهات وأطفالهم المتضررين من قانون "سوزان" – على حد تعبيرهم.
وأكد الأعضاء عزمهم على استمرار التصعيد حتى يتم تنفيذ مطالب الحركة الخاصة بتعديل قانون الاسرة، ووصفوه بـ"المجحف"، لافتين إلى قيامهم بتوسيع نطاق الإحتجاجات الخاصة بهم لتشمل جميع محافظات مصر، ومشددين على إنشاء مفوضية للأسرة تتكون من رجال ونساء ورجال دين، للنظر فيما يخص شئون الأسرة، بعيداً عن المحاكم.
يذكر أن أعضاء الحركة كانوا قد اعتصموا أمام مشيخة الأزهر لأيام من أجل البت فى مطالبهم، إلا أن المشيخة أجلت النظر فى الموضوع لأجل غير مسمى.

ابوهاجر
15 - 06 - 2011, 11:52
جرائم
سوزان مبارك ضد الأسرة المصرية

* د عادل عامر

الأسرة هي اللبنة الأساسية في بناء مجتمع رشيد لذلك اهتم الإسلام ونبيه العظيم اهتماما واسعا ببناء الأسرة ليكون مجتمعا قويا متراص البنيان فحث على حسن اختيار الزوجة واهتم بتربية الأولاد في جميع مراحلهم العمرية ووضع حقوقا للزوجة وللزوج وللأولاد .

فعلى القائمين على سن قوانين أحوالنا الشخصية أن يستلهموا ويغترفوا من هدى المصطفى الأمين وليس هدى شعراوي ولا قاسم أمين فالمصطفى الأمين صلي الله عليه وسلم مارأى خيرا إلا وأمرنا به ومارأى شرا إلا ونهانا عنة فإن اتبعناه (صلي الله عليه وسلم )أصبحنا سادة وقادة وإلا فالتخلف والمذلة والتبعية كما نحن في ذيل الأمة

الاغتصاب الزوجي جريمة من اختراع الأمم المتحدة في مواثيقها الخاصة بالمرأة والطفل والتي تبنتها سوزان مبارك ومجلسها القومي للمرأة ، وهي الجريمة التي روَّج لها الإعلام بشكل كبير الفترة الحالية.

ولم يعرفها المجتمع المصري إلا بعد الترويج لها، والتي تلامس ما تنص عليه الاتفاقية الدولية التي صدقت عليها مصر واصبحت بذلك واجبة التطبيق وجزء من منظومتنا التشريعية والقانونية داخل المحاكم المصرية وتنص على ضرورة أن يعاقب الرجل إذا عاشر زوجته بغير كامل رضاها!!

حسبنا الله ونعم الوكيل في من فكك الأسرة ونشر الرذيلة ودمر الأسر رجالا ونساء وأطفالا - يجب أن نرضى بحكم الشرع في كل هذه القوانين – لهذا يجب تهيئة المجتمع لحين انتخاب مجلس تشريعي يعيد الأمور إلى نصابها .

لابد من تطبيق الشريعة الإسلامية في كل الأمور والله لن نفلح أبدا في اى عمل وسنظل تابعين ازلاء إلا لو طبقنا شرع ربنا إلا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير.

لقد أبتلينا بمنظومة فاسدة كانت بمثابة الأيدي الخفية لتنفيذ ماجاء في (بروتوكولات حكماء صهيون) تعمدت الفساد والإفساد في الأرض واتخذت من أقطاب النظام السابق والإعلام وسائل لتنفيذ مخططاتهم وأهدافهم .

يجب نشر وتوعية المجتمع بما جاء في البروتوكولات حتى يعلم المجتمع بما يحيكه له خفافيش الظلام أنا اعتبر آن اخطر سلاح يحارب به الإسلام ألان هو الإعلام والذي استغلته سوزان ثابت في القضاء على كل ما هو اسلامى مثل الختان وتعدد الزوجات والنقاب والمواريث.

العهد الغابر ظلم وقهر وفتك بالعباد والبلاد بالحجر والشجر والأخضر واليابس هو لم يدع شيء ليفلت من بطشه وفتكه وقتله وتدميره كائنا حيا أو جماد إلا أقول ذلك إنشاء أو لكن هذه حقائق لا مجال هنا لتفصيلها .

فما تحقق للمرأة هو نصر مزعوم لعل عشرات النسوة الناشزات قد استفدن من هذا النص راو الوهم المسمى نصروهن معروفات بولائهن لكل معاد لديننا وأخلاقنا ولغنتنا و عقائدنا حتى قالت أحداهن لماذا لا ننادى ونكتب في السجلات الرسمية بأسماء أمهاتنا ؟.

هؤلاء أيها السادة دمروا الأسرة بكل عناصرها رجلا كان أو امرأة أو أولادا بل البيئة المحيطة بها هؤلاء النسوة أمثال مشيرة خطاب ونوال سعداوي وفرخندة حسن وفريدة النقاش وغيرهن ممن هن عضوات في الروتارى والليونز ممن دمروا المرأة قبل الرجل.

دمروا الأسرة والمجتمع نريد ياسادة عودا إلى دين ربنا وهدى نبينا واجتهاد أعلام الأمة ابوحنيفة ومالك والشافعي وابن حنبل وابن حزم وابن باز والغزالي والقرضاوى وفريد واصل بعيد عن مؤتمرات الأسرة والسكان في بكين والقاهرة.

والتي تجيز الإجهاض وتعدد الأزواج وغيره مما تأباه الفطرة البشرية السوية ناهيك عن الفطرة العربية الإسلامية المصرية الشرقية الأصيلة ويبقى الإسلام دائما هو الحل مادامت السماوات والأرض

أحكام الخلع في مصر مخالفة للشريعة الاسلاميه بان ترد له هداياه ولكن مع الأسف حاليا الواحدة تخلع وتاخد الذهب وكل عزالها وعزال زوجها إللى حوشه بعد سنين عمل وفيه ستات كتير وخدنها شغلانه تتجوز الواحد كم يوم وتساومه ياتعمل كده والا تخلع وتاخد تحويشه عمر جوزها وتخلع وتسيبه.

والمصيبه كمان بتاخد الأولاد يبقى ازاى تاخد كل الفلوس والذهب والهدايا وفى الأخر بتقولوا أن قضايا الأحوال الشخصية ماخوذه من الأحكام الاسلاميه .

وهذا اثر بشده في مجتمعنا المصري ونسب الخلع في محاكم الاسره كبيره جدا ومع الأسف معظم قضايا الخلع بدون أسباب تقريبا وده ساهم في تدمير الاسره المصرية

ارحمونا من قوانين الظلم والاستبداد قانون سوزان مبارك لا بارك الله فيها - تصوروا ابن في حضانة أمه ونعم أراه أسبوعيا ولكن وسط الأسبوع إذا حدث له مرض أمه تتركه يرتجف من شدة الحرارة التى وصلت في إحدى المرات إلى 40 درجة..

الرحمة الرحمة - والله خير الشاهدين - أطالب بإرجاع سن الحضانة إلى 7 للولد و9 للبنت بسبب اختلال العلاقات الاجتماعية. بفضل قوانين الهانم التي لم تترك بيت سليما في مصر.

فقد كان مبارك يخرب الدولة من القمة.. وكانت سوزان هانم، تخرب الدولة من القاعدة وهي الأخطر .. وكانت تقضي علي البنية التحتية للوطن بدهاء.. والآن سقط الدستور، وسقط الرئيس، وسقط النظام.. ولم تسقط قوانين الهانم.

أطالب بضرورة تصحيح هذه العلاقة... من أجل أطفال تقود مستقبل مصر.. ولا يعقل أن يكونوا مشوهين نفسياً. بسبب المطلقات والمعقدات. وأظن أن الاتجاه العام الآن، يسعي لتصحيح الأوضاع.. التي يتضرر منها جميع الآباء في مصر قضاة، وأساتذة جامعات ورجال اعمال.. وطبقات اجتماعية واسعة!

وهناك نقاط أخري تتعلق بالسفر، فلا يسافر الصغير، إلا بحكم قضائي نهائي.. وإذا كانت (المطلقة أو أمها) تعمل لابد أن تتحمل ثلث مصاريف الصغير الموثقة، لأنها تخرج للعمل وتهدر من وقت تربية الصغير، مع إلغاء أجر الحاضنة..

وهؤلاء يرون أن قانون الخلع غير دستوري، لأنه يخالف النص الدستوري، الذي يجعل التقاضي علي درجتين، لذلك لا يجوز الخلع غيابياً، و يكون للمخلوع الحق في استئناف الحكم في أول درجة.. ولا يجوز الخلع بين الازواج، إذا كان الزوج خارج البلاد.. وعليها أن تلجأ للطلاق للضرر.

ولابد من إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر.. أو إعلام الخارجية المصرية، لضمان نزاهة الخصومة! كما يرون في حالة امتناع المطلقة عن تنفيذ الرؤية أو الإستضافة، يقوم الطرف غير الحاضن برفع دعوي مستعجلة، بإسقاط الحضانة له او يتم حبس المطلقة كما يحدث تماما عندعدم دفع النفقة من الاب .. وإذا وفر الاب مسكن للحضانة، وجب علي الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن، وإلا يتم إلغاء المسكن!

أخيراً ..

هل تتحرك الحكومة في اتجاه الإصلاح الاجتماعي، كما تحركنا قسراً في اتجاه الإصلاح السياسي.. وتحركت ملايين الشارع المصري لإسقاط النظام؟..

وهل يجب أن تسقط قوانين الهانم، لوقف الحرب الأهلية داخل الأسرة المصرية.. دون انحياز لطرف علي حساب آخر كما كان يحدث من سوزان واعوانها؟..

هل نتحرك بسرعة، أم ننتظر حتي تخرج مليونية جديدة، من أجل الأسرة، لا تعود إلا بعد سقوط قوانين سوزان؟


* كاتب من مصر
جريدة العرب نيوز

ابوهاجر
15 - 06 - 2011, 14:15
الطفل إنسان حي ،، من حقه أن لا يتعرض لليتم القسري، وأن يكون له اب وأم
أما من تحرم الاب من أبنائه فهي أم - وبئس التشبيه الغير منطبق على الفعل - أنانية تفضل نفسها ومصلحتها الشخصية في الامتلاك على حقوق أبنائها
تتستر بشرائع غربية ظاهرها فيها الرحمة وباطنها العذاب ،، يطبقون الدين أحيانا متى وافقهم ،، وينقلبون عليه متى كان الحق ضد مصالحهم
قريبا سيكبر ولدك ،، ليعلم أي الامهات أنت

منقوووووووووول

ابوهاجر
15 - 06 - 2011, 14:26
http://www.youtube.com/watch?v=vqtagTX3Gu8 (http://www.youtube.com/watch?v=vqtagTX3Gu8)

سوزان مبارك و قوانين الاسرة

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 02:26
(http://www.esgmarkets.com/images/stories/magazine/articles/84-04.jpg)طلبت اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بالمجلس العالمى للدعوة والإغاثة من الجمعية الشرعية أن نراجع التعديلات التى تم إدخالها على قوانين الأسرة، وتبين رؤيتها الشرعية فيها، فكان ردنا كما يلى:

السيدة الفاضلة/ رئيس اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بالمجلس الإسلامى العالمى للدعوة والإغاثة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
فإذ نشكر لكم ثقتكم فى الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية وهيئة علمائها حين وجهتم إليها رجاء قراءة ملف التعديلات التى تم إدخالها على قوانين الأسرة قراءة نقدية وموافاتكم برؤانا الشرعية حولها نحيطكم علما بأن علماء الجمعية قد تدارسوا هذه التعديلات على مدى ثلاثة أيام بحضور كل من فضيلة معالى الأستاذ الدكتور محمد الأحمدى أبو النور وزير الأوقاف الأسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية، وفضيلة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الخالق الدفتار عضو مجمع البحوث الإسلامية وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد المختار محمد المهدى رئيس هيئة علماء الجمعية الشرعية عضو مجمع البحوث الإسلامية وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة مبروك وكيل كلية الدراسات الإسلامية والعربية ومقرر هيئة علماء الجمعية، وفضيلة الأستاذ الدكتور طلعت محمد عفيفى عميد كلية الدعوة الأسبق الوكيل العلمى للجمعية وفضيلة الأستاذ الدكتور الخشوعى الخشوعى محمد وكيل كلية أصول الدين السابق عضو هيئة علماء الجمعية، وفضيلة الأستاذ الدكتور عبده على عبده مقلد أستاذ الدعوة بكلية أصول الدين وعضو هيئة علماء الجمعية، وفضيلة الأستاذ الدكتور مجدى عبد الغفار أستاذ الدعوة بكلية أصول الدين مقرر لجنة الدعوة بالجمعية.. وتبين لهم بالأدلة الصحيحة الموثقة ما يأتى:
أولاً: الزنا فى حد ذاته- سواء كان بالتراضى أم بالاغتصاب- جريمة خلقية مناقضة لفطرة البشر وتتعارض مع الكليات الخمس التى أجمعت عليها كل الرسالات السماوية، ولا تتوقف عقوبتها على ثبوت الاغتصاب، وقد توافرت الأدلة القطعية على ذلك حتى صار هذا الحكم مما علم من الدين بالضرورة. وبناء على ذلك يكون ما نص عليه القانون المطبق فى مصر- وافدا من القانون الفرنسى- من إباحته للزنا إذا كان بالتراضى وليس فى بيت الزوجية- على اعتبار أنه حرية شخصية- ساقطاً ومشوباً بالبطلان الدستورى بحكم أن مصر دولة إسلامية والشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع.
ثانياً: النص على قبول دعوى التطليق أو الفسخ فيما يطلق عليه الآن ادعاء اسم الزواج ويثبتونه بأية كتابة كرسالة خطية دون توافر أركان عقد الزواج من الإيجاب والقبول والشهود والولى والإشهار مبنى على باطل حيث لم يثبت الزواج ثبوتا شرعيا يترتب عليه قبول التطليق، وما بنى على باطل فهو باطل، وفى هذا النص تشجيع على الفاحشة.
ثالثاً: المعتبر عند التنازع فى أحقية الحضانة مراعاة مصلحة المحضون فى إطار ما يشير إليه قوله تعالى: (لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ( (البقرة:233) مع مراعاة أنه لا خلاف فى أحقية الأم فى حضانة الطفل ذكراً كان أو أنثى فيما دون سن السابعة.
رابعاً: حق الرجل القادر على العدل فى المبيت والنفقة فى تعدد الزوجات ثابت بالكتاب والسنة والإجماع، ومجرد الزواج بأخرى لا يستلزم الضرر ولا يتيح للأولى أن تطلب من أجله الطلاق للضرر فالضرر قد يثبت قضائيا للمرأة ولو من غير تعدد، وليس فيما شرع الله ضرر على أحد إذ هو رب كل من الرجل والمرأة، وشرعه فى مصلحتهما معا، ومحاولات تقييد حق التعدد تنفيذ صريح لاتفاقية "سيداو".
خامساً: من واجبات الزوجية طاعة الزوجة لزوجها وعدم خروجها من بيته إلا بإذنه من حيث إنه المسئول عنها والراعى لها والقوام عليها، وسفر الزوجة بدون إذن زوجها لا يجوز شرعاً بلا خلاف إذ فيه إسقاط لحق الزوج فى القوامة، والأحاديث فى ذلك كثيرة.
سادساً: تبصير الزوجين من المأذون بما يجوز لهما الاتفاق عليه فى عقد الزواج فى حالة حدوث طلاق أو وفاة تشاؤم يفسد روح المودة والرحمة التى بنى الزواج الشرعى عليها وجنوح بعقد الزواج إلى العقود المدنية التى ينظر فيها كل طرف إلى المكسب والخسارة مما يجعل الحياة الزوجية تبدأ بروح الصراع وترقب الانفصال مع أن الله عز وجل جعل عقد الزواج ميثاقا غليظاً.
سابعاً: الخلع شرعا يشترط فى إمضائه حضور الزوج وإيقاعه الطلاق بنفسه بعد أن ترد إليه الزوجة ما أخذته من صداق ولا يجوز إيقاعه بغير إذن الزوج فهو يختلف عن الطلاق للضرر.
ثامناً: عدم إباحة الزواج لكل من الذكر والأنثى إلا بعد بلوغهما سن الثامنة عشرة وترتيب عقوبة على من يشترك فى هذا العقد يتعارض مع ما تقرر شرعا أن الزواج تعتوره الأحكام الخمسة بحيث يصير واجبا حين يترتب على منعه الوقوع فى الفاحشة، وليس لولى الأمر أن يقيد الواجب.
تاسعاً: رفع سن الطفولة إلى الثامنة عشرة يترتب عليه أن يعامل قبل هذه السن معاملة الأطفال فى توقيع العقوبة، إذ لا يعاقب عقوبة البالغ فإذا قتل أو سرق أو روّع الآمنين وهو فى سن السابعة عشرة لا يعاقب لا بالإعدام ولا بالمؤبد بل قد تنزل العقوبة إلى حبس ثلاثة أشهر أو بإيداعه دار الرعاية الاجتماعية، وقد ترتب على تطبيق هذا الرفع ما نعانيه الآن من شيوع البلطجة على يد هؤلاء الذين اعتبرهم القانون أطفالا واستغلهم من يريدون إشعال الفتنة وانفلات الأمن فى مصر. والمقرر فى الشريعة أنه بالبلوغ لكل من الذكر والأنثى يصير مسئولا عن أفعاله وأهلا للزواج.
عاشراً: واجب الأب أن يؤدب ولده وأن يعوده على الأخلاق والقيم، وهو مأمور بأن يأمره بالصلاة لسبع وأن يضربه عليها لعشر لكن الوثيقة التى وقعت عليها مصر بعنوان: "عالم جدير بالأطفال" تفرض على الأب والأم أن يستجيبا لرغبات الأطفال وجعلت للأطفال حق الاستغاثة بالشرطة عن طريق الخط الساخن لعقوبة الأبوين وفى ذلك قضاء على سلطة الأبوين فى التربية وتشجيع للأطفال على العقوق والتفلت من كل القيم والأخلاق والاستجابة للغرائز والرغبات الطائشة مما يقضى على مستقبل الأمة.
حادى عشر: لا مانع من نسبة الولد إلى أمه الزانية حفاظا على حق الطفل الذى لا ذنب له، لكن إقرار الأم بذلك يوجب العقوبة على ما ارتكبته من جريمة أتت بهذا الطفل، والمفروض أن نغلق المنافذ قبل أن نعالج ما جاء منها.
ثانى عشر: الأصل فى الولاية التعليمية أن تكون للأب ما لم يثبت تعنته، وللقاضى سلطة تقديرية فى ذلك وفق ما تقتضيه مصلحة الطفل دون إرهاق للأب ماديا.
ثالث عشر: لغير المسلمة حق الحضانة ما لم يخش على المحضون من أن يتأثر بما يخالف تعاليم دينه.
رابع عشر: حق الرؤية لغير الحاضن وأقاربه ثابت فى مكان تتوافر فيه الضوابط الشرعية ويتحقق به اطمئنان غير الحاضن على المحضون.
خامس عشر: لا يجوز للحاضن أن يسافر بالمحضون خارج البلاد بدون إذن غير الحاضن حتى لا يهدر حقه فى رؤية ولده ورعايته وتربيته.
سادس عشر: يقع الطلاق بمجرد صدور لفظه من الزوج ولا يشترط فى وقوعه إشهاد أو توثيق.
هذا ما اتفقت عليه أراء هؤلاء العلماء بالإجماع وهم من المشهود لهم بالدقة والعلم والإخلاص، نحسبهم كذلك والله حسيبهم، وندعوه أن يلهمنا وأمتنا الرشد والصواب وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه.
وجزاكم الله خيراً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحريراً فى: 15 جمادى الآخرة 1432ه
الموافق: 18 مايو 2011م

أخوكم: أ. د. محمد المختار محمد المهدى
رئيس مجلس إدارة الجمعية الشرعية والأستاذ بجامعة الأزهر وعضو مجمع البحوث الإسلامية

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:39
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/251094_179598518764694_100001436423460_455240_2600 656_n.jpg

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:40
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/260453_179598628764683_100001436423460_455241_8260 7_n.jpg

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:40
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/254394_179598718764674_100001436423460_455242_2854 654_n.jpg

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:41
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/253757_179598782098001_100001436423460_455243_4385 196_n.jpg

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:41
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/246808_179598878764658_100001436423460_455244_1979 87_n.jpg

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:42
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/248345_179598965431316_100001436423460_455245_3273 411_n.jpg

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:42
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/253418_179599065431306_100001436423460_455246_4817 345_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=455246&id=100001436423460)

ابوهاجر
16 - 06 - 2011, 15:43
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/248951_179597615431451_100001436423460_455234_3229 504_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=455246&id=100001436423460)

ابوهاجر
17 - 06 - 2011, 16:05
يونية 2011


الاستضافة والرعاية المشتركة الحل الأمثل
المصدر: الأهرام اليومى بقلم: نادر ابوالفتوح مروة البشير

http://www.esgmarkets.com/forum/getsubpic.ashx?eassyid=527748&picno=10


وضع الإسلام الكثير من الضوابط لإستقرار الأسر وتعمير البيوت، ووضع حلولا للخلافات الزوجية وجعل الطلاق عندما تستحيل الحياة بين الزوجين، وعدا ذلك فهناك الكثير من التدابير والتوجيهات التى حددها الإسلام حتى يقوم المجتمع على أسس سليمة عمادها الأسرة التى تربى الأجيال، لكن في حالة وقوع الطلاق يتحول الزوجان لعدوين لدودين يكيل كل منهما للآخر، ويدفع الأبناء فاتورة العناد بين الأب والأم، فتتحول المودة والرحمة لصراع داخل ساحات المحاكم ينتهي بتحديد ثلاث ساعات أسبوعيا للطرف غير الحاضن حتي يري أولاده بما يعادل 6 أيام في العام، وهذه مأساة أكثر من سبعة ملايين طفل يعيشون ظروفا غير طبيعية تحرمهم من الحياة مع أحد والديهم وذلك بموجب قانون الرؤية الذي يعود لعام 1929، وحتي التعديلات التي أجريت علي هذا القانون لم تساعد علي تحقيق ما يرغبه الطرف غير الحاضن، وظهرت الكثير من المظاهرات التي نظمها الآباء غير الحاضنين ضد قانون الرؤية، والمؤكد أن آلام وأوجاع الأسرة المصرية جراء هذا القانون لم تنته، الأمر الذي دفعنا لفتح الملف من جديد لنلقي الضوء علي القانون الحالي ومدي مواءمته للشريعة الإسلامية ولنبحث عن آليه عادلة تحقق مصلحة الطفل المحضون ولا تجور علي حق أي من الأبوين.
- الإسلام عالج الخلافات الزوجية
الدكتورة آمنه نصير أستاذ الفلسفة الإسلامية جامعة الأزهر تقول: حرص الإسلام على حماية الأسرة التى تعد نواة المجتمع وحمل لنا القرآن الكريم منهج الإسلام فى علاج المشاكل التى تحدث بين الزوجين وجعل الطلاق عندما تستحيل الحياة بينهما، وهناك إجراءات حددها الإسلام للصلح بين الزوجين والتوفيق بينهما فقال تعالى «واللاتى تخافون نشوزهن فعظوهن وإهجروهن فى المضاجع وإضربوهن» والضرب هنا له حدود حتى لا يفهم البعض أن الإسلام يدعو لضرب النساء فالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال: لاتضرب الوجه ولا توجع ولوبعود من أركس أما ما يخص الزوج فقد قال الله تعالى «وإن إمراة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا والصلح خير كما أن الإسلام حرص على التوفيق بين الزوجين فى قول الله تعالى فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما» فالإسلام يدعو لإستقرار الأسر وتعمير البيوت ولا يحل الطلاق إلا فى حالة إستحالة الحياة بين الزوجين عدا ذلك فهناك الكثير من التدابير والتوجيهات التى حددها الإسلام حتى يقوم المجتمع على أسس سليمة عمادها الأسرة التى تربى الأجيال.
- ليس هناك حاجة لقانون الرؤية
أما الشيخ عبدالحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر فيقول: إهتم الإسلام بالأطفال حتى قبل ولادتهم من خلال الدعوة لإختيار الزوجة الصالحة، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «تنكح المرأة لأربع، لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فإظفر بذات الدين تربت يداك»، وأمر بإختيار الزوج الصالح فقال الرسول صلى الله عليه وسلم «إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة فى الأرض وفساد كبير»، فالإسلام يحرص على بناء المجتمع بناء أخلاقيا من خلال التعاليم التى حددها لتربية الأبناء على القيم التى تضمن سلوكهم وحسن أخلاقهم، فأمر الأباء أن يربوا أبناءهم التربية الدينية التى تحميهم من الإنزلاق فى طريق المهالك، وفى حالة إنفصال الزوجين فإن هناك حقوقا للأطفال لا بد أن تكون بعيدة عن الخلافات بين الأبوين والحق سبحانه يقول «ولا تنسوا الفضل بينكم» وهنا نقول إنه لا ينبغى أن يكون هناك قانون للرؤية فلا يعقل أن يكون هناك مانع يحول بين الأب وأولاده، لأن الطفل كما يحتاج لحنان الأم يحتاج لعطف الأب ولا يشعر بالسعادة إلا بينهما، لكن إن شاء القدر أن يحدث الإنفصال فلا يجوز للأم الحاضنة أن تنتقص حق الطفل فى رؤية والده وهو حق أقره الإسلام، حتى يشب الطفل متوازنا نفسيا وهذه مسئولية وأمانة ستحاسب عليها، فالإسلام يأمر بأن تمتد رعاية الآباء للأبناء فى كل مراحل العمر وتقديم القدوة الحسنة التى تنير لهم طريق الحياة، وهذا يوضح منهج الإسلام القويم فى تربية الأبناء التربية التى تعود بالنفع على المجتمع.
- قانون مخالف للشريعة!
يؤكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر أن قانون الرؤية الحالى مخالف للشريعة الإسلامية لعدة اعتبارات أولها أن الشريعة لم تحدد ميقاتا زمنيا ولا مكانيا لرؤية المحضون، وكذلك لم تحدد بصفة إلزامية جبرية الحاضن فراعت المصلحة للمحضون فى كل الأمور، فبالنسبة لرؤية المحضون اتفق الفقهاء فى الجملة على أنه لكل من أبوى المحضون إذا افترقا حق رؤيته وزيارته دون تحديد مكان أو زمان والقانون الحالى لا يتضمن ذلك، وهذا تفصيل اجتهادى للفقهاء، فيرى الشافعية والحنابلة أن المحضون إن كان أنثى تكون عند حاضنها ليلا ونهارا ولا يمنع أحد الأبوين من زيارتها عند الآخر، لأن المنع من ذلك حمل على قطيعة الرحم، ولكن الزائر يجب ألا يطيل المقام ويتحرى عدم الاختلاط بالطرف الآخر، ويرى الحنفية أن الولد متى كان عند أحد الأبوين لا يمنع الآخر من رؤيته إن أراد ذلك، بل ويخرجه كل يوم إلى مكان ملائم يمكن للطرف غير الحاضن أن يراه فيه، ويرى المالكية إنه إن كان المحضون عند الأم فلا تمنعه من الذهاب إلى أبيه يتعهده ويعلمه ثم يأوى إلى أمه يبيت عندها، وإن كان عند الأب فلها الحق فى رؤيته كل يوم لتفقد حاله ولا يمنعها زوجها الأجنبى من أن تذهب لترى إبنها، لكن ما ينص عليه قانون الرؤية الحالى يتنافى ويتعارض مع ما نصت عليه الشريعة الإسلامية، ومن وضعوا هذا القانون لم يستندوا إلى أى رأى شرعى وبالتالى فهذا القانون مخالف للشريعة لأنه يتعارض معها ويجب تغيير القانون حتى يلائم نصوص الشريعة الإسلامية، بالإضافة إلى أن قانون الرؤية الحالى أيضا يتضمن أنه فى حالة وفاة الأب لا يحق للعم حضور الرؤية علما بأن العم ملزم بالإنفاق على الطفل وتعليمه بدلا من الأب المتوفى وهذه المادة جائرة ومخالفة للشريعة الإسلامية لأن هذا مؤداه قطيعة الرحم، فالطفل من حق محارمه الأب والأخ وأبناء الأخ والعم وأبناء العم أن يباشروا مصالحه ومن ذلك الزيارة للإطمئنان عليه.
- قصور القانون الحالى
من جانبه يرى الدكتور محمد المنسى مدرس الشريعة الإسلامية بجامعة القاهرة أن المشكلات الواقعية المتعلقة بالطفل المحضون تتمثل فى قلة عدد ساعات الرؤية المتاحة قانونا، أو إنتقال الطفل وسفره إلى خارج البلاد مع الطرف الحاضن، أو عدم ملاءمة مكان الرؤية، وغيرها وهناك مقترحات لحل هذه القضية تتمثل فى ثلاثة جوانب أساسية هى الجانب التشريعى ويتمثل فى زيادة عدد ساعات الرؤية بما يتناسب مع عمر الطفل وحالته الصحية، بالإضافة إلى ضرورة النص على جواز أن تمتد الرؤية إلى الإقامة لمدة أربع وعشرين ساعة لدى الطرف غير الحاضن، على ضوء حاجة الطفل بناء على تقريرالإخصائى الإجتماعى، وأن يكون تنفيذ أحكام الرؤية عن طريق الإخصائى الإجتماعى وليس المحضرين، وأن يكون من حق الطرف غير الحاضن إصطحاب الطفل إلى غير الأماكن المحددة مع التعهد بتسليمه للطرف الحاضن، وأن يكون هناك جزاء رادع سواء للطرف غيرالحاضن عند تخلفه عن مواعيد الرؤية وللطرف الحاضن عند عدم التزامه بتسليم الطفل فى المواعيد المحددة أو المكان المتفق عليه، وأن يكون من حق الطرف غير الحاضن أن يصطحب الطفل أسبوعا فى أشهر الصيف ويجوز أن تمتد إلى شهر ليعيش الطفل مع الطرف غير الحاضن ويتعرف على باقى أفراد أسرته، أما الجانب النفسى والإجتماعى فيتمثل فى عدة أمور وهى تزويد المتخاصمين بالمعلومات العلمية التى تتناول أثر النزاع بين الوالدين على الأطفال من كافة الجوانب، وتدريب المتخاصمين على مهارات ضبط النفس وعدم الإنفعال وضروة الفصل بين الخلافات الشخصية وحق الطفل فى رعايتهما، وتدريبهم أيضا على مهارات تقبل الإختلاف، وتصحيح بعض الأفكار الخاطئة عند المنفصلين، أما الجانب القيمى والأخلاقى فيتمثل فى نشر ثقافة التراحم والتعاطف والتسامح التى تخفف من حدة النزاع والعنف وغلبة روح الإنتقام، وذلك من خلال كافة المؤسسات التعليمية ودور العبادة وسائل الإعلام.
- حق الرؤية. لمن؟
ويرى الدكتور محمد الدسوقى أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة: أن قانون الرؤية الحالى فيه ظلم شديد للرجل وبه نوع من الضغط عليه لأنه لا يستطيع أن يرى أولاده بصورة طبيعية، فثلاث ساعات فى الأسبوع أمر غير طبيعى، حتى مكان الرؤية غير أسرى بالمرة، ولذلك أرى أن المدة يجب أن تزيد حتى لو حددها القانون لابد أن يكون هناك إتفاق ودى بين الطرفين على زيادة مدة لقاء الأب بأولاده، بل يجب أن يتم هذا اللقاء فى منزل الزوج أو أهل الزوج وأن تكون إستضافة منزلية وليست رؤية، حتى يعيش الأبناء مع أجدادهم وأعمامهم وعماتهم وأن يكون هناك ترابط حتى لا يعيش الطفل مضطربا نفسيا، وهذا لن يتحقق بالقانون لكن يتحقق بالتفاهم الودى بين المطلقين، فالرؤية يجب أن تكون للجد والجدة والعم والعمات وأبنائهم.
ويشير الدكتور الدسوقى إلى أنه يجب أن نفصل بين الرؤية والنفقة حيث أن الرؤية حق فى كل الأحوال لا يجوز منعها بسبب تقصير الأب أو إمتناعه عن النفقة وإن كان ذلك أمرا واجبا عليه لا يجوز له إهماله حسب حاله، كما أن حق الرؤية لا يقتصر على الأب فقط، لأن هذا فيه ظلم كبير للطفل الذى سيعيش بدون أهل يحبهم ويبادلونه نفس الشعور حتى يعيش الطفل فى ظروف طبيعية مثله مثل أقرانه، وأرى أنه إذا سقطت حضانة الأم بالزواج فأقترح بأن تنتقل الحضانة لأم الزوج وليست لأم الزوجة، لأن أم الزوجة فى هذه الحالة ستكون أشد عنفا من الزوجة فى التعامل مع الزوج، أما أم الزوج فإنها ستكون أشد حرصا على راحة الأبناء، وكل ذلك من الممكن أن يتحقق ليس بالقانون وحده ولكن بالحل الودى بين الطرفين.
- الولاية التعليمية لمن؟
ويؤكد الشيخ فرحات المنجى من علماء الأزهر الشريف أن الأب هو الأقدر على القيام بتلك المسئولية الهامة، فالولاية التعليمية لا بد أن تكون له ولا يصح أن يكون هناك وسيط ليقوم بإختيار نوعية التعليم لأبناء المطلقين، فالأب بصفته الذى يتحمل هذه المسئولية فإنه الأحق فى أن يختار نوعية التعليم ولا يجوز أن يفرض عليه نوعية التعليم، فالأم تكون تطلعاتها كبيرة وقد تريد أن يتعلم الأبناء فى مدارس أجنبية أو غيرها من المدارس التى تريدها، والأم فى هذه الحالة تريد أن تكلف الأب ما لا يطيق، إذن فموضوع التعليم مسئولية الأب وحده وليست مسئولية الأم وقد يستشيرها الأب لكن الكلمة العليا تكون للأب، أما أن تترك الولاية التعليمية للأم فهذا نوع من العبث ولن تستطيع الأم أن تربى الأبناء وتسير بهم فى هذا الطريق لأن الأب معروف عنه الحزم والشدة أما الأم فليست لديها القدرة على القيام بأعباء تلك المسئولية ولذلك فالولاية التعليمية للأب وهذا ما فيه صالح الأبناء وينبغى أن تترك الأم هذه المسئولية للأم ولا تدخل فى نزاع معه من أجلها لأن مستقبل الأبناء يجعل المسئولية التعليمية للأب.
- عقوبات عدم تنفيذ الرؤية
أما الدكتور مصطفى مراد الأستاذ بكلية الدعوة جامعة الأزهر فيقول: القانون الحالى للرؤية لا يمت للإسلام بصلة، بل إنه يؤدى لقطع الأرحام، وأرى أن يتم تخيير الطفل فى أن يقيم لدى والده أو والدته فى سن سبع سنوات والبنت يتم تخييرها عندما تصل لسن التاسعة، وليس معنى هذا أن يرفض الطرف الحاضن ويتعنت ويمنع الأبناء من رؤية الطرف غير الحاضن، وهنا نطالب المشرع بأن يضع الضوابط التى تحول دون ذلك وعلى المشرع أن يرى القاعدة العليا للأسرة فى الإسلام وهى المودة والرحمة وإعطاء كل ذى حق حقه، وأن يراعى فى القانون شرع الله الذى لا يتغير، وبالنسبة للطرف الحاضن الذى يرفض الحدود الشرعية لرؤية الطفل فإنه بذلك ظالم لنفسه وعقابه عند الله شديد فى الدنيا والأخرة، لأن قاطع الرحم ملعون، والحق سبحانه وتعالى يقول «فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا فى الأرض وتقطعوا أرحامكم» وعلى الطرف الحاضن أن يعلم أن الإسلام لم يحدد وقتا معينا للرؤية وأنه إذا منع الطرف الثانى من رؤية وزيارة أولاده فى أى وقت يشاء فهو أثم وله عقاب عند الله، فمهما يكن الخلاف مع الزوج لا يحق للزوجة الحاضنة أن تمنع الأب من زيارة إبنه، وطالما أن هذا هو السائد فى الوقت الحالى فلابد أن يضع المشرع هذا الأمر نصب عينيه ولابد من تغيير هذا القانون.
- حق الطفل فى الاختيار
يؤكد الدكتور أحمد كريمة أن الشريعة الإسلامية أتاحت للمحضون الحق فى اختيار حاضنه عند سن التمييز ويبدأ من سبع سنوات فصاعدا، وقد نص الحنابلة على ذلك فقالوا يكون الطفل عند حاضنه حتى يبلغ سن السابعة إن اتفق أبواه بعد ذلك أن يكون عند أحدهما جاز، وإن تنازعا خيره القاضى بينهما، وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم «هذا أبوك وهذه أمك فخذ بيد أيهما شئت، فأخذ بيد أمه فإنطلقت به»، ومن المقرر شرعا أن النساء أحق بالحضانة من الرجال مع توافر شروط معينة للحاضن كلها تدور حول صلاحيته للحضانة، فمما ذكره الفقهاء أن يكون بالغا عاقلا مسلما، وإذا كان المحضون مسلما وأمه غير مسلمة فهى كالمسلمة فى ثبوت حق الحضانة لها لنهى الإسلام عن التفرقة بين الأم وولدها، ومن الشروط أيضا الأمانة فى الدين، والقدرة على القيام بشئون المحضون، وألا يكون بالحاضن مرض معد أو منفر يضر بالمحضون، وأن يكون رشيدا، وأن يكون المكان آمنا بالنسبة للمحضون، وعدم سفر الحاضن سفرا يضر بالمحضون، والقانون الحالى يسقط الحضانة إذا تزوجت المرأة وهذا لا يعمم فى كل الحالات، وإشترط الفقهاء ألا تكون الحاضنة التى تزوجت بأجنبى وصية عن المحضون فإن تزوجت بذى رحم محرم من المحضون تظل حاضنة له، وينبغى مراجعة كافة تقنيات فقه الأسرة ليبقى على الأصيل ويلغى الدخيل لأن بعض التقنيات خلقت ما بين آراء إجتهادية مرجوحة أخذت بها للأسف وأغفلت اجتهادات راجحة معها قوة الدليل وتحقيق مصلحة أو دفع مفسدة.
- التسامح الحل الأمثل
من جانبه يرى فضيلة الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الأسبق أن التربية الدينية الصحيحة تجعل الزوج والزوجة بعد الطلاق يتصرفان بالفضل والحكمة، ولن تنتقل خلافاتهما لساحات المحاكم حرصا على الأبناء، فيراعى كل منهما الآخر ويحفظ حقه فى أن يرى أولاده، فكل منهما لو تربى على القيم الدينية فإنه سيدرك أن الطلاق ليس نهاية المطاف وأن مستقبل الأبناء لا يمكن أن يرتبط بالعناد والتكبر، ولن يسمح كل منهما لأحد بأن يتدخل فى تحديد مستقبل الأبناء، فالزوج الذى لا يقبل على نفسه أن يترك أولاده بدون نفقه ولا يترك مطلقته وأم أولاده بدون أن يقدم لها ما يعينها على تحمل هذه المسئولية، والزوجة التى تربت على القيم والمبادئ الدينية السمحة ستدرك أنه من حق الأب أن يرى أولاده فى أى وقت يشاء، فالتسامح بين المطلقين يمنع أن تنتقل الخلافات لساحة المحاكم، بل ويزيد من فرص التفاهم والتخطيط لمستقبل الأبناء، وهنا لابد أن نشير لدور أسرة الزوج وأسرة الزوجة فى وضع الخلافات على مائدة أهل الثقة والصلاح من الطرفين حرصا على مستقبل الأبناء ومنعا للدخول فى ساحات المحاكم، لأنه إذا إعوج المطلقان فلن يصلح هذا الإعوجاج أى قانون ولذلك يجب أن يدرك الطرف الحاضن وغير الحاضن أن مصلحة الطفل هى الأهم بعيدا عن القانون لأنه لايوجد قانون يتفق عليه الجميع ويجب أن يكون الإتفاق بالتراضى بين الأب والأم لما فيه صالح الطفل وأن يغلب كل طرف مصلحة الطفل ومستقبله، لكن فى أغلب الحالات فإن العناد بين المطلقين يكون هو سيد الموقف ويصر كل طرف على موقفه، وبالتالى لا بد أن تسود قيم التسامح بين المطلقين من أجل الأبناء وهنا لابد أن نقدم نصيحة للطرفين فعلى الأم الحاضنة ألا تفسد علاقة الأبناء بالأب وعلى الأب أن يحسن معاملة مطلقته وينفق عليها.
- الرعاية المشتركة ضرورة شرعية
أما الدكتور عبدالفتاح إدريس أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر فيقول: الرعاية المشتركة للأبناء فى حالة الطلاق هى الحل الأمثل، فإستضافة الأب للأبناء ثلاثة أيام فى الأسبوع على أن تستضيفهم الأم أربعة أيام فى الأسبوع يعد حلا مثاليا، لأن القانون الحالى ليس له سند شرعى كما أنه أفسد العلاقة بين الأب والأبناء، وإستمرار الحضانة على هذا النحو مخالفة لشرع الله عز وجل ويغرى الأبناء بالعقوق لأن علاقتهم بالأب تكون مقطوعة، وليس هناك مستند إستند عليه الذين سنوا هذا القانون فهو غير دستورى وغير قانونى بالإضافة لأنه غير مشروع وهذا القانون أغرى الكثير من النساء اللائى يتزوجن بعد الطلاق فى أن ينقلوا الحضانة لأمهاتهن لتكون الحضانة الفعلية للأم المتزوجة وتفرض على أولادها أن يعيشوا مع زوجها فى حياة غير سوية، وهنا لابد من إعادة النظر فى كل قوانين الأحوال الشخصية لأن بها الكثير من المخالفات لشرع الله عز وجل وليس لها سند شرعى، ولابد أن يكون هناك إجتهاد يناسب ما يحدث فى الوقت الحالي

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 00:05
http://www.youtube.com/watch?v=Or5vSxz8aao

OMMAHY
18 - 06 - 2011, 09:45
متى سيكون سن الحضانة فعلا 7 سنوات فقط ؟؟؟؟

نعم لراحة الام و كفاها شقاء طالما ليس دورها

فليتحمل كل اب اولاده و لتكرم المرأة و تنعم بالراحة بدلا من تحمل ما ليس بطاقتها

نعم و مليون نعم لسن الحضانة
7 سنوات
هذا كافى جدا للامهات

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 12:00
متى سيكون سن الحضانة فعلا 7 سنوات فقط ؟؟؟؟

نعم لراحة الام و كفاها شقاء طالما ليس دورها

فليتحمل كل اب اولاده و لتكرم المرأة و تنعم بالراحة بدلا من تحمل ما ليس بطاقتها

نعم و مليون نعم لسن الحضانة
7 سنوات
هذا كافى جدا للامهات

:36_1_13:

اهلا وسهلا باحلى اطفال بينوروا بيوتهم وبيوتنا ونعم لشرع ربنا
ونعم لتكريم امهاتنا ونسائنا وبناتنا والمحافظة عليهم وحمايتهم من كل سوء
ونعم للتفاهم لما فيه شرع اطفالنا ومصلحتهم ومصلحتنا واخذ كل ذى حق لحقه
وللمعلومية سن الحضانه ليس الزامى لمن تريد الراحة ولكن الالزام هو للاب بحضانه طفله

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 12:05
قوانين الخلع والاستضافة ..مشكلة (http://www.esgmarkets.com/index.php?option=com_content&view=article&id=8248:2011-06-05-20-32-25&catid=84:2011-05-06-20-25-08&Itemid=137)


الأحد, حزيران/يونيو 2011 22:28
كتبت - أسماء السيد
نظرا للهجمة الشرسه التي ظهرت مؤخرا على قوانين الأحوال الشخصية من أجل إلغاء أوتعديل بعض المواد فيها بدعوي أن ما صدر من قوانين خلال الفترة الأخيرةلم يكن إلا إرضاء للنظام السابق، نظمت مؤسسة قضايا المرأة المصرية سلسلة من موائد الحوار تحت مسمى "قانون أحوال شخصية.. وفقا لمقاصد الشريعة الإسلامية" يتم فيها تناول موضوع من داخل القانون في كل مائدة على حده.مستندين في طرحهم إلى أن كل ما صدر من مواد داخل القانون ماهى إلا نتاج للاحتياجات المجتمعية التي فرضت نفسها على الواقع المعيشي، علما بأن تلك التعديلات لم تكن يوما مخالفة للشريعة الإسلامية بل على العكس ماهى إلا تأكيدًا على عدالة مقاصدها.تعقد ثاني موائد قضايا المرأة المصرية غدا والتي سيكون موضوعها حول(الولاية التعليمية على
الصغير – ترتيب الحاضنين) .جائت أولى هذه الموائد لتتناول موضوعي الخلع والاستضافه، ترأسها عزة سليمان مدير عام المؤسسة، حضر المائدة الدكتورة آمنة نصيرتناولت القوانين من الناحية الشرعية، وأشارت في حديثها عن الخلع أنه لم يكن يوما بدعة ولم يأتي إرضاء لسيدة مصر الأولى في النظام السابق كما يشاع الآن، ذاكرة في ذلك الواقعة الشهيرة في عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم الخاصة بزوجة (زيد بن ثابت) التي أرادت فيها مخالعة زوجها على الرغم من عدم عيبها عليه خلقا أو دينا وكيف رد عليها صلي الله عليه وسلم، مقارنة بما سوف كان سيقوله لها أحد المشايخ في عصرنا هذا – على حد قولها- وكيف صلي الله عليه وسلم أقر لها هذا الحق في مقابل إعادة ما أمهرهه لها والتنازل عن حقوقها الشرعية المالية متسائله "كيف لنا بعد كل ذلك أن ندعي أنه بدعة جيئت لإرضاء أي شخص".كما شارك المستشار سامح عبد الحكم تناول القوانين من الناحية القانونية، وكان حديثه حول الاستضافة وضوابطها مشيرا إلى أنها حق من حقوق الطرف غير الحاضن، والتي تناولتها العديد من الاتفاقيات الدولية المعنية بالطفل ومنها على سبيل المثال لا الحصر (اتفاقية الطفل – حقوق ورفاهية الطفل – إعلان القاهرة حول حقوق الانسان في الإسلام) حيث نصت جميعها على المسؤولية المشتركة بين الوالدين مع الحفاظ على المصلحة الفضلي للطفل، مشيرا إلى أهمية أن تكون تلك الاستضافة على ضوابط ومعايير صارمة من أجل عدم إضرار أي من الأطراف بها وذكر من هذه الضوابط على سبيل المثال لا الحصر:1-صدور ذلك القانون في ظل تغيير منظومة قوانين الأحوال الشخصية بشكل عام خاصة في الجزء الخاص بنفقة الصغار ومدى الالتزام بتنفيذها.2-صدور هذا القانون في ظل تواجد أمني قوي قادر على حماية جميع الأطراف خاصة الطرف (الحاضن) حتى يضمن عودة الصغير إليه بعد قضاء مدة الاستضافة لدى الطرف (غير الحاضن).3-وضع ضوابط صارمة لقانون الاستضافة تضمن عدم الهروب بالصغير حتى لا يتضرر الصغير أو أحد الأطراف من تطبيق مثل هذا القانون.4-التأكد من أن الطرف الذي سوف يصدر له الحق بالاستضافة قادر على حماية الصغير ولن يتسبب في الإضرار به.5-وضع الصغير على قوائم الممنوعين من السفر.
6-صدور تقرير من الأخصائيين النفسيين بصلاحية الطرف غير الحاضن باستضافة الصغير وعدم تشويه صورة الطرف الآخر لدى الصغير.
كما اقترح عبد الحكم أن يتم تدريج الرؤية والاستضافة وفقا للمرحلة العمرية للصغير وأن تكون كالآتي:
- المرحلة الأولى (الرؤية) وتكون للصغير من عمر يوم إلى عامين وتكون فيها الرؤية أسبوعية مدة ثلاث ساعات من خلال – أمر على عريضة - وذلك وفقًا للآية القرأنية (وحمله وفطامه في عامين).
-المرحلة الثانية (حق الاصطحاب) وتكون للطفل من عمر عامين إلى 7سنوات ويتم فيها زيادة عدد ساعات الرؤية بما لا يتجاوز 9 ساعات من الممكن تقسيمهم على يومين. ويكون ذلك أيضا من خلال – أمر على عريضة.
-المرحلة الثالثة (حق الاستضافة) وهذه تكون من بعد بلوغ الصغير سن السابعة ويكون من خلال رفع دعوى يتم فيها وضع الضوابط سالفة الذكر.
ثم انتقل بعد ذلك للحديث عن الخلع وآثاره من الناحية القانونية وإجراءات رفع الدعوى وشروطها والآثار السلبيه للخلع.
كما شدد عبد الحكم في تناوله للمادة (81) من قانون الطفل الخاصة بسن الزواج على أهمية أن تستثني تلك المادة حالة الرجعة للمطلقات دون السن القانونية، مبررا ذلك بأنه أحيانا كثيرة تكون المرأة متزوجة وفقا للقانون القديم (16) سنة وتطلق ويريد زوجها إعادتها إلى عصمته دون أن تبلغ الـ(18) عامًا وفقا للقانون الجديد فيتم رفض عقد القران وهنا تضطر الحالات إلى عمل زواج عرفي لتصبح المرأة متزوجة عرفيا بعد أن كانت زوجة بعقد رسمي وهو ما يؤثر بالسلب على حياة المرأة والطفل.

OMMAHY
18 - 06 - 2011, 12:19
:36_1_13:

اهلا وسهلا باحلى اطفال بينوروا بيوتهم وبيوتنا ونعم لشرع ربنا
ونعم لتكريم امهاتنا ونسائنا وبناتنا والمحافظة عليهم وحمايتهم من كل سوء
ونعم للتفاهم لما فيه شرع اطفالنا ومصلحتهم ومصلحتنا واخذ كل ذى حق لحقه
وللمعلومية سن الحضانه ليس الزامى لمن تريد الراحة ولكن الالزام هو للاب بحضانه طفله

طالما الالزام للاب فعلا فعليه ان يتحمل المسئولية و يكون راجل بجد

ده واجبه

ليه نشيل واجب غيرنا؟
شيلوا بقى شوية
نعم و مليون نعم لسن الحضانة
7 سنوات
هذا كافى جدا للامهات

ولكن المشكلة لو رفض الاب الحضانة ، يبقى ساعتها ايه الوضع ؟؟؟
نعدمه و نخلص منه ولا ايه ؟؟

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 12:32
طالما الالزام للاب فعلا فعليه ان يتحمل المسئولية و يكون راجل بجد

ده واجبه

ليه نشيل واجب غيرنا؟
شيلوا بقى شوية
نعم و مليون نعم لسن الحضانة
7 سنوات
هذا كافى جدا للامهات

ولكن المشكلة لو رفض الاب الحضانة ، يبقى ساعتها ايه الوضع ؟؟؟
نعدمه و نخلص منه ولا ايه ؟؟

شرعا مش من حقه يرفضه لان التزامه دينى مش هبل ولا كيد

ومهو راجل بجد بس المشكلة فى المسترجلات واللى بيساعدهم

(وبعدين ما نعدم بدل منه الجاحدة بولادها اللى بترميهم وهم رضع وده موجود) بس ده مش فى الشرع لكن ده بمنطقك

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 13:20
تسببت فى هدم الأسرة المصرية وتفككها
"المخلوعون" و"المطلقون" يطالبون بمحاكمة "الهانم" يوم 3 يوليو
عشرة اتهامات لـ "سوزان مبارك" تكفى حبسها مدى الحياة


كتب محمود خليل:

http://4.bp.blogspot.com/-2ZR982C15xs/Tfqm9iEGNDI/AAAAAAAAA2w/zMnKC1h8lRg/s320/%25D8%25B3%25D9%2588%25D8%25B2%25D8%25A7%25D9%2586 +%25D9%2585%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25B1%25D9%258 3.jpg (http://4.bp.blogspot.com/-2ZR982C15xs/Tfqm9iEGNDI/AAAAAAAAA2w/zMnKC1h8lRg/s1600/%25D8%25B3%25D9%2588%25D8%25B2%25D8%25A7%25D9%2586 +%25D9%2585%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25B1%25D9%258 3.jpg)

يقوم الآلاف من الرجال "النخلوعين" و"المطلقين" وأسرهم, والمتضامنين معهم بمظاهرة احتجاجية صباح يوم الثالث من يوليو المقبل, أمام وزاره العدل, بلاظوغلى, للتعبير عن غضبهم من قوانين الأسرة التى اصدرتها جيهان السادات وسوزان مبارك, ومطالبة المجلس العسكرى الأعلى بإلغائها, والعودة إلى الشريعة فيما يخص أحوال الأسرة المصرية.
أكد المتظاهرون على أن "الهانم" –لقب سوزان مبارك- قامت بمخالفة الشريعة فيما اصدرته من قوانين لـ "هدم" الأسرة المصرية مما تسبب فى تفكك الأسرة, وتشريد الأطفال وإصابتهم وآبائهم بأمراض نفسية وعصبية واجتماعية خطيرة بسبب قانون الخلع والرؤية, مستغلة فى ذلك وضعها كحرم لرئيس الجمهورية ورئاستها غير المشروعة للمجلس القمى للمرأة فى تمرير تلك القوانين التى زادت من تفكك وتفتيت وتشرد أفراد الأشرة الواحدة, وبالتالى التأثير الكبير على المجتمع المصرى, وإصابة أفراده بأمراض اجتماعية ونفسية خطيرة, من أهمها انتشار العداوة بين الأزواج, وضياع الأبناء.
يأتى على رأس الاتهامات التى يطالب المتظاهرون بمحاكمة سوزان مبارك عليها ما يلى:-
*الهانم اباحت الخلع بدون ضوابط فارتفعت نسبة الزيجات الفاشلة من 11بالمائة الي 45 بالمائة.
*حظرت زواج البنات قبل بلوغ 18 عاما رغم إنها تزوجت مبارك في سن السابعة عشرة.
*انتشار الزواج العرفي في قري مصر بعد أن كان مقتصرا علي المدن الكبري.
*رفع سن الحضانة ومنع الاستضافة حرم 4 ملايين رجل من مجرد رؤية اطفالهم.
http://2.bp.blogspot.com/-h50hMhQkVkg/Tfqm8-N-DsI/AAAAAAAAA2s/t1uIXKUsJIE/s320/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B7%25D9%2584%25D8%25A7 %25D9%2582.jpg (http://2.bp.blogspot.com/-h50hMhQkVkg/Tfqm8-N-DsI/AAAAAAAAA2s/t1uIXKUsJIE/s1600/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B7%25D9%2584%25D8%25A7 %25D9%2582.jpg)*السماح للزوجة بالسفر للخارج دون موافقة زوجها مخالفة صريحة للشريعة الإسلامية.
*قانون الكوتة اصرت عليه حرم الرئيس السابق رغم عدم دستوريته لضمان توريث ابنها حكم مصر.
*اشتراط شهادة صحية معتمدة للزواج يحرم الملايين من حاملي فيروس سي مثلا من الحياة الطبيعية.
*المجلس القومي للمرأة ظل علي مدي 10 سنوات أقوي من البرلمان والحكومة.
*"السيدة الأولي" حاولت تحديد النسل بطفلين لولا اصرار الدكتور طنطاوي إن التحديد حرام.
* أما بالنسبة للسيدة الأولى السابقة فهى أول من وضعت بذرة الشقاق بين الأزواج بعد إصرارها على تطبيق ما يعرف بـ "قانون الشقة من حق الزوجة.
طالب المخلوعون والمطلقون المجلس العسكري بإلغاء حزمة قوانين "الهانم" لمخالفتها الدستور والشريعة حفاظا علي ماتبقي من تماسك اجتماعي, واقترحوا ما يلى:
سن الحضانة: كما تنص القوانين في كل البلاد العربية والاسلامية للذكر 7سنوات، للأنتي 9 سنوات، مع الأخذ في الإعتبار نقطة مهمة جدا وهى إلغاءتخيير الطفل بين والده ووالدته عند وصوله لسن الحضانة لإنه فى الغالب ويكون واقعا تحت تأثير الأم وأمها, ولذلك يجب بمجرد بلوغ الطفل سنالحضانة تنقل الحضانة تلقائيا للأب الإ فى حالة رفضه.
الولاية التعليمية والتربوية والعلاجية للأب حسب الشرائع السماوية الإ اذا لم يكن مؤهلا" لذلك.

http://1.bp.blogspot.com/-llqkkdgzNu4/Tfqm8b896WI/AAAAAAAAA2o/1Lf84iBngXg/s320/%25D9%2585%25D8%25B8%25D8%25A7%25D9%2587%25D8%25B1 %25D8%25A9+%25D8%25B6%25D8%25AF+%25D9%2582%25D9%25 88%25D8%25A7%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2586+%25D8%2 5A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D8%25B3%25D8%25B1%25D8%2 5A9.jpg (http://1.bp.blogspot.com/-llqkkdgzNu4/Tfqm8b896WI/AAAAAAAAA2o/1Lf84iBngXg/s1600/%25D9%2585%25D8%25B8%25D8%25A7%25D9%2587%25D8%25B1 %25D8%25A9+%25D8%25B6%25D8%25AF+%25D9%2582%25D9%25 88%25D8%25A7%25D9%2586%25D9%258A%25D9%2586+%25D8%2 5A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D8%25B3%25D8%25B1%25D8%2 5A9.jpg)

ترتيب إستحقاق حضانة الطفل ليصبح الأب بعد الأم مباشرة في حال زواجها أو سفرها خارج البلاد دون عدم التوصل لحل مع الأب وفي حال رفض الأب للحضانة يظل مع الأم ثم الجدة للأم ثم الجدة للأب ثم الخالات ثمالعمات, وتساءل الآباء كيف يحرمالأب من تربية أولاده ومن الولاية عليهم وهو على قيد الحياة, وكيف يجعل القانون ترتيب الأب رقم 16 فى الولاية!!.
الإستضافة يوم أو يومين كاملين كل أسبوع للطرف الغير حاضن والمناصفة في جميع الأجازات والعطلات الرسمية وعندماتنتقل الحضانة للأب من حق الأم نفس حق الأستضافة الذي منح للأب.

محمد سعيد84
18 - 06 - 2011, 14:38
و لا تنسي اخى موضوع الختان...!!
الله يخرب بيتها المجرمة دى ..

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 16:22
http://www.dar-alifta.org/ViewFatwa.aspx?ID=3538&text=%D8%B3%D9%86+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D 9%86%D8%A9

فتوى دار الافتاء المصرية بخصوص الولاية التعليمية للطفل

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 20:37
الحركات المناهضة لقانون الأسرة تبدأ حملتها من الفيس بوك

السبت، 18 يونيو 2011 - 17:34

كتبت بسمة المهدى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
مثلما انطلقت الدعوة إلى الثورة المصرية من موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك"، بدأ عدد من الآباء المطلقين أو المنفصلين فى الكتابة على مجموعات الفيس بوك عن مشاكلهم، فى عدم قدرتهم على رؤية أبنائهم بشكل كافٍ، وعدم تواصل أهلهم مع أطفالهم، بالإضافة إلى عدم حقهم فى الولاية التعليمية على أطفالهم، وتحولت الشكوى الفردية إلى مطالب جماعية وحركات انتقلت من الفضاء الإلكترونى إلى أرض الواقع.

قال خالد على، مدير إدارة بقرية سياحية، وأحد المشاركين فى حركة "إنقاذ الأسرة المصرية"، "إن الدعوة لتأسيس حركتنا بدأت من على "الفيس بوك" بعد الثورة، فالآباء مش قادرين يشوفوا أولادهم كويس ومحرومين، إنهم يلمسون أولادهم أو يتواصلون معهم" وأضاف، "الحركة غير مقتصرة على الرجال فقط، فيها أجداد وعمات متضررون من عدم رؤية الأطفال، بالإضافة للرجال الأرامل والمنفصلين والمطلقين، كما تضم الحركة كل الطبقات الاجتماعية من ميكانيكى وكهربائى وعاطل إلى حاملى الشهادات عليا من مهندسين وأطباء".

وعن مشاركة هذه الحركات فى الحياة السياسية، قال خالد، "ممكن ننضم لحزب سياسى لكن إحنا هدفنا هو إسقاط قانون الأسرة الحالى، وضع قانون أسرة جديد لتحقيق العدل لكل الأطراف بما فيهم الطفل".

وقبل ثورة 25 يناير، كان هناك مشاركات على الفيس بوك ضد قانون الأحوال الشخصية، ومنها "جروب أطفال ضد الأحوال"، ولكن بدأت محاولات التصعيد على أرض الواقع من وقفات احتجاجية وبيانات ضد مشيخة الأزهر ووزارة العدل بعد الثورة مستفيدة من الزخم الذى يشهده المجتمع، ويذكر خالد أنه فى العام الماضى أرسل إيميلا إلى أحمد نظيف رئيس الوزراء السابق، لعدم قدرته على رؤية ابنه، واتصل به أحد من مكتبه وأوصله بوزارة الإسكان التى نصحته بالتصالح مع الأم لأن القانون لن يؤدى إلى شىء.

ومن الحركات المناهضة لقانون الأحوال الشخصية "حركة ثورة رجال مصر"، التى يبلغ عدد المنضمين على صفحتها على الفيس بوك 5000 الآف عضو، وتأسست الحركة فى أواخر فبراير الماضى، كما قال المحامى وليد زهران مؤسسها، مضيفا أن عددا من الآباء والأهالى المتضررين من قانون الأحوال الشخصية الحالى تجمعوا على الفيس بوك، وقرروا عمل حركة حقوقية تهتم بحقوق الإنسان للمواطن المصرى، ووجدوا أن ملف قانون الأسرة أكبر مشكلة اجتماعية موجودة، فقرروا أن يساهموا فى حلها.

ويذكر وليد زهران أن المشتركين فى الحركة غير منضمين لأحزاب، كما أن الحركة لن تتحول إلى حزب سياسى، بل سيقوم بتأسيس جمعية حقوقية باسم الحركة.

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 22:33
http://www.youtube.com/watch?v=ZuDrPPWUrw0

الشيخ جميل يفضح صناع القوانين

ابوهاجر
18 - 06 - 2011, 22:34
http://www.youtube.com/watch?v=hsBlhuOol24&feature=related (http://www.youtube.com/watch?v=hsBlhuOol24&feature=related)

ضحايا قوانين اللا اسرة فى مصر

OMMAHY
19 - 06 - 2011, 09:51
شرعا مش من حقه يرفضه لان التزامه دينى مش هبل ولا كيد

ومهو راجل بجد بس المشكلة فى المسترجلات واللى بيساعدهم

(وبعدين ما نعدم بدل منه الجاحدة بولادها اللى بترميهم وهم رضع وده موجود) بس ده مش فى الشرع لكن ده بمنطقك

مش الرجالة هم الملزمين بالولاد
جاحدة ايه بقى اللى ترمى عيالها
هى رجعتهم للملزم بيهم شرعا

كل واحدة تدى العيال لابوهم ( الراجل !!!) يربيهم
ولو رفض ، تديهملوا بالقوة علشان يتربى هو كمان

البدويهى
19 - 06 - 2011, 11:34
مش الرجالة هم الملزمين بالولاد
جاحدة ايه بقى اللى ترمى عيالها
هى رجعتهم للملزم بيهم شرعا

كل واحدة تدى العيال لابوهم ( الراجل !!!) يربيهم
ولو رفض ، تديهملوا بالقوة علشان يتربى هو كمان

فعلا الراجل مش فاضى يربى الاولاد خصوصا فى هذا السن

لكن هو ملزم بيهم

يعمل ايه
ياتى لم بزوجه صالحه تعينه على تربيته للاولاد

ولا ايه رايك

ابوهاجر
19 - 06 - 2011, 11:59
مش الرجالة هم الملزمين بالولاد
جاحدة ايه بقى اللى ترمى عيالها
هى رجعتهم للملزم بيهم شرعا

كل واحدة تدى العيال لابوهم ( الراجل !!!) يربيهم
ولو رفض ، تديهملوا بالقوة علشان يتربى هو كمان


هو متربى كويس اوى اللى بيطلب ولاده لكن المش متربيه هى المطلقة اللى بتكيد ومعندهاش عاطفة الامومة الحقه ودى محتاجة تتربى وتتزبل لان ده قيمتها تكون منبوذه من الكل

وعلى كده انتى بتدافعى عن اللى ترمى ولادها علشان تفضى لنزواتها لانها مش متربيه ولا بتدافعى عن المش متربية اللى بتحمل وتولد بدون زواج ولا ممكن تكونى بتتكلمى عن الكلبات اللى تربيتهم تربية شوارع ودول مش بيهمونا اصلا

اما اى ست تفتكر انها ممكن تربى راجل فدى عديمة التربية لانها ببساطة مش عارفة تربى نفسها فمصلحة للاولاد يبعدوا عنها لانهم محتاجين حد يحافظ عليهم زى الاب المكلف بيهم وهى تخليها عند اهلها اللى محتاجين يتربوا لما يشوفوا فشلهم فى تربيه بنتهم

واخيرا برضه الاب ملتزم بطفله لما تتخلى عنه المطلقة ومفروض يكون ده شرع مش كلام تافه يعنى دين واللى ميعرفش يتكلم فى الدين يروح يتعلمه بدل ما يستخدم عبارات نسوية كيديه بس :36_1_13:

OMMAHY
20 - 06 - 2011, 10:32
هو متربى كويس اوى اللى بيطلب ولاده لكن المش متربيه هى المطلقة اللى بتكيد ومعندهاش عاطفة الامومة الحقه ودى محتاجة تتربى وتتزبل لان ده قيمتها تكون منبوذه من الكل


وعلى كده انتى بتدافعى عن اللى ترمى ولادها علشان تفضى لنزواتها لانها مش متربيه ولا بتدافعى عن المش متربية اللى بتحمل وتولد بدون زواج ولا ممكن تكونى بتتكلمى عن الكلبات اللى تربيتهم تربية شوارع ودول مش بيهمونا اصلا

اما اى ست تفتكر انها ممكن تربى راجل فدى عديمة التربية لانها ببساطة مش عارفة تربى نفسها فمصلحة للاولاد يبعدوا عنها لانهم محتاجين حد يحافظ عليهم زى الاب المكلف بيهم وهى تخليها عند اهلها اللى محتاجين يتربوا لما يشوفوا فشلهم فى تربيه بنتهم


واخيرا برضه الاب ملتزم بطفله لما تتخلى عنه المطلقة ومفروض يكون ده شرع مش كلام تافه يعنى دين واللى ميعرفش يتكلم فى الدين يروح يتعلمه بدل ما يستخدم عبارات نسوية كيديه بس :36_1_13:


ايه التناقض الفظيع ده فى الاراء ؟؟؟
يا ريت يبقى فيه تركيز على مبدأ معين
مين ملزم بالعيال ، الام و لا الاب ؟؟
انت مش قلت الاب
مالك بقى بالام اللى بتسيبهم للى ملزم بيهم شرعا ، بتغلط فيها ليه ؟
مش ده الشرع اللى بتقولوا عليه و بتنادوا بيه ، الاباء ياخدوا العيال من سن 7 سنين
عايزين ايه بقى من الامهات ؟؟؟؟
و بعدين انا بتكلم عن الرجالة اللى مش عايزة تربى و تروحوا تلزموها بالقانون ده ، يبقى انتم كدة هتربوهم فعلا قبل العيال
وشكرا للى بينادى بكدة .

OMMAHY
20 - 06 - 2011, 10:38
فعلا الراجل مش فاضى يربى الاولاد خصوصا فى هذا السن

لكن هو ملزم بيهم

يعمل ايه
ياتى لم بزوجه صالحه تعينه على تربيته للاولاد

ولا ايه رايك

يعنى برده الست هى اللى هتربى مش الراجل

طيب ليه اللف فى الدائرة المغلقة دى من الاول ورفع شعارات الرجالة مش ادها

سيبوا العيال لامهاتهم علشان هم اد المسئولية

ابوهاجر
20 - 06 - 2011, 10:45
ايه التناقض الفظيع ده فى الاراء ؟؟؟
يا ريت يبقى فيه تركيز على مبدأ معين
مين ملزم بالعيال ، الام و لا الاب ؟؟
انت مش قلت الاب
مالك بقى بالام اللى بتسيبهم للى ملزم بيهم شرعا ، بتغلط فيها ليه ؟
مش ده الشرع اللى بتقولوا عليه و بتنادوا بيه ، الاباء ياخدوا العيال من سن 7 سنين
عايزين ايه بقى من الامهات ؟؟؟؟
و بعدين انا بتكلم عن الرجالة اللى مش عايزة تربى و تروحوا تلزموها بالقانون ده ، يبقى انتم كدة هتربوهم فعلا قبل العيال
وشكرا للى بينادى بكدة .



التناقض هو فى كلامك بس انتى مش واخدة بالك
وست ايه دى اللى بتقول حترتاح من ولادها وحتربى الراجل بيتهيالى دى تبقى مش طبيعيه
واحنا بنتكلم عن الرجالة الطبيعة النساء الطبيعيات مش المعقدات ولا اللى بيحبوا الكيد والكذب
واحنا بنقول حكم الشرع اللى ربنا علموهولنا مش بنمخمخ حساب مزاج اللى عاوز يتفلسف ويكيد
يعنى برده الست هى اللى هتربى مش الراجل

طيب ليه اللف فى الدائرة المغلقة دى من الاول ورفع شعارات الرجالة مش ادها

سيبوا العيال لامهاتهم علشان هم اد المسئولية

انتى مالك نسيب ولا منسيبش وخليكوا فى نفسكم وبس بدون سرقة حقوق الاباء
واللى بتقول حترتاح من اطفالها دى شخصية مش طبيعية ومتخصناش اصلا
ولا بعض المطلقات متعودين يقلبوا الامور لانهم ميعرفوش حكم ربنا

OMMAHY
20 - 06 - 2011, 10:59
التناقض هو فى كلامك بس انتى مش واخدة بالك

وست ايه دى اللى بتقول حترتاح من ولادها وحتربى الراجل بيتهيالى دى تبقى مش طبيعيه
واحنا بنتكلم عن الرجالة الطبيعة النساء الطبيعيات مش المعقدات ولا اللى بيحبوا الكيد والكذب


انتى مالك نسيب ولا منسيبش وخليكوا فى نفسكم وبس بدون سرقة حقوق الاباء
واللى بتقول حترتاح من اطفالها دى شخصية مش طبيعية ومتخصناش اصلا
ولا بعض المطلقات متعودين يقلبوا الامور لانهم ميعرفوش حكم ربنا



والله انتم اللى بتنادوا بحاجات مش ادها وشعارات زائفة شوية باسم الشرع وشوية باسم القانون و كلام فى الهوا و خلاص
و لاتقدروا على تربية اى حد و لا تحمل المسئولية لوحدكم ابدا و برده هترموا المسئولية على اى ست ان كانت ام الطفل نفسه او غيرها
عكس الست اللى بتربى لوحدها و تتحمل المسئولية كاملة بدون الاعتماد على اى حد .
مش مكسوفين من نفسكم؟!!

ابوهاجر
20 - 06 - 2011, 15:06
والله انتم اللى بتنادوا بحاجات مش ادها وشعارات زائفة شوية باسم الشرع وشوية باسم القانون و كلام فى الهوا و خلاص
و لاتقدروا على تربية اى حد و لا تحمل المسئولية لوحدكم ابدا و برده هترموا المسئولية على اى ست ان كانت ام الطفل نفسه او غيرها
عكس الست اللى بتربى لوحدها و تتحمل المسئولية كاملة بدون الاعتماد على اى حد .
مش مكسوفين من نفسكم؟!!


المفروض انتى تتكسفى من نفسك لانك بتتفلسفى فى الدين اولا وكلامك يدل على عدم دراية به
وحتى كلام انكم حترتاحوا لما يتغير سن االحضانه يدل على كذب واستهزاء لطبيعة نفسية
روحوا اتعلموا الدين وخليكوا قد كلامك وبلاش كذب وتهريج فى امور دينيه
والله يعينهم ولادكم عليكم فاللى تقول كده محتاجه تتربى قبل ماتربى


تعمد الكذب مرة وتعمد ترويج فهم باطل للدين مرة اخرى وتعمد الاستهزاء مرة ثالثة سمات شخصيات غير سوية
بس اللى متعرفش دينها ولا تحاول تعرفه حتى اكيد عمرها ما تعرف تستحى ولا تتكسف من نفسها
تعمد التجاء لمن ينصر الكفر ومن يخرب البيوت ومن يدمر الدين سمات نرجو ان تخرج من مجتمعنا
بيتهيالى النوعية دى متعرفش تربى ولكنه اتعرف تكيد وتعرف تكون مرضعة ومجرد خدامة للاطفال
غصب عن كل منافق وكافر وكياد وغبى ومغيب سيتم تنفيذ شرع ربنا مهما طال الزمن
والحمد لله ان امثال تلك الفئة المغيبة فكريا ودينيا لا يعتبروا هم الاصل فى نساءنا
واخيرا الحياه الطبيعية لاتستقيم بغير زواج للاشخاص الطبيعين فهذا ايضا دين

ابوهاجر
20 - 06 - 2011, 20:18
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/260266_118339301587239_117618854992617_174242_5120 034_n.jpg

فضل صلة الرحم

1- صلة الرحم شعار الإيمان بالله واليوم الآخر: فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه» رواه البخاري.
2- صلة الرحم سبب لزيادة العمر وبسط الرزق: فعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليص...ل رحمه» رواه البخاري ومسلم. والمراد بزيادة العمر هنا إما: البركة في عمر الإنسان الواصل أو يراد أن الزيادة على حقيقتها فالذي يصل رحمه يزيد الله في عمره.
* قال شيخ الإسلام ابن تيمية: الرزق نوعان: أحدهما ما علمه الله أن يرزقه فهذا لا يتغير. والثاني ما كتبه وأعلم به الملائكة فهذا يزيد وينقص بحسب الأسباب.
3- صلة الرحم تجلب صلة الله للواصل: فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قالت الرحم هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال نعم أما ترضين أن أصل من وصلك واقطع من قطعك قالت بلى يا رب قال فهو لك» رواه البخاري ومسلم.
4- صلة الرحم من أعظم أسباب دخول الجنة: عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رجلا قال يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل الرحم» رواه البخاري ومسلم.
5- صلة الرحم طاعة لله عز وجل: فهي وصل لما أمر الله به أن يوصل، قال تعالى مثنيا على الواصلين { وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ } سورة الرعد21 .
6- شيوع المحبة بين الأقارب: فبسببها تشيع المحبة، وبهذا يصغو عيشهم وتكثر مسراتهم.
7- رفعة الواصل: فإن الإنسان إذا وصل أرحامه وحرص على إعزازهم أكرمه أرحامه وأعزوه وأجلوه وسودوه وكانوا عونا له

OMMAHY
21 - 06 - 2011, 11:00
المفروض انتى تتكسفى من نفسك لانك بتتفلسفى فى الدين اولا وكلامك يدل على عدم دراية به
وحتى كلام انكم حترتاحوا لما يتغير سن االحضانه يدل على كذب واستهزاء لطبيعة نفسية
روحوا اتعلموا الدين وخليكوا قد كلامك وبلاش كذب وتهريج فى امور دينيه
والله يعينهم ولادكم عليكم فاللى تقول كده محتاجه تتربى قبل ماتربى


تعمد الكذب مرة وتعمد ترويج فهم باطل للدين مرة اخرى وتعمد الاستهزاء مرة ثالثة سمات شخصيات غير سوية
بس اللى متعرفش دينها ولا تحاول تعرفه حتى اكيد عمرها ما تعرف تستحى ولا تتكسف من نفسها
تعمد التجاء لمن ينصر الكفر ومن يخرب البيوت ومن يدمر الدين سمات نرجو ان تخرج من مجتمعنا
بيتهيالى النوعية دى متعرفش تربى ولكنه اتعرف تكيد وتعرف تكون مرضعة ومجرد خدامة للاطفال
غصب عن كل منافق وكافر وكياد وغبى ومغيب سيتم تنفيذ شرع ربنا مهما طال الزمن
والحمد لله ان امثال تلك الفئة المغيبة فكريا ودينيا لا يعتبروا هم الاصل فى نساءنا
واخيرا الحياه الطبيعية لاتستقيم بغير زواج للاشخاص الطبيعين فهذا ايضا دين

والله انتم اللى بتنادوا بحاجات مش ادها وشعارات زائفة شوية باسم الشرع وشوية باسم القانون و كلام فى الهوا و خلاص
و لاتقدروا على تربية اى حد و لا تحمل المسئولية لوحدكم ابدا و برده هترموا المسئولية على اى ست ان كانت ام الطفل نفسه او غيرها
عكس الست اللى بتربى لوحدها و تتحمل المسئولية كاملة بدون الاعتماد على اى حد .


يا ريت تفهموا معنى الرجولة فى الاسلام وواجباتكم كويس

OMMAHY
21 - 06 - 2011, 11:02
فضل صلة الرحم


يا ريت الاباءواهاليهم اللى راميين عيالهم يفهموا الكلام ده
:36_1_13:

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 11:32
والله انتم اللى بتنادوا بحاجات مش ادها وشعارات زائفة شوية باسم الشرع وشوية باسم القانون و كلام فى الهوا و خلاص
و لاتقدروا على تربية اى حد و لا تحمل المسئولية لوحدكم ابدا و برده هترموا المسئولية على اى ست ان كانت ام الطفل نفسه او غيرها
عكس الست اللى بتربى لوحدها و تتحمل المسئولية كاملة بدون الاعتماد على اى حد .


يا ريت تفهموا معنى الرجولة فى الاسلام وواجباتكم كويس

كلام الهوا هو الكلام اللى بيعتمد على الاهواء بدون شرع زى كلامكم واستخدام الاطفال لسرقة الاباء

والست متعرفش تربى ابدا لوحدها واللى تفتكر كده يبقى محتاجة تتربى لانها متوقعه انها خدامة وهناك فرق

الرجولة فاهمينها بس ياريت تروحوا انتوا تعرفوا دوركم فى المجتمع وتحتكموا للشرع بدل الفلسفه الفارغه بدون ادله


يا ريت الاباءواهاليهم اللى راميين عيالهم يفهموا الكلام ده
:36_1_13:

:36_1_13: وياريت المطلقات اللى مش فاهمين حق غيرهم وسارقينها يراعوا ربنا فى نفسهم قبل اطفالهم واهل اطفالهم

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 12:00
نــاقـش أَحــد الانـجليـز شيـخـاً
و قــال لـه
:
لمـاذا لا تصافح الـمـرأة الـرجــال ؟
..فـرد عليـه الشيـخ رداً جميـلاً
......
و قــالَ لـه
:
عـنـدكـم هـل يسـتطـيـع أي شـخـص
الـسـلام عـلى الملـكـة فـي بـريـطـانـيــا ؟
قـال: لا
قال :نـحـن عـنـدنـا فــــي الإســـــلام

كــــل [ الـنـســــاء ]....مــلـكــــــــات


(طبعا ملكات الاسلام يطبقوا شرع الله وليس شرع الشيطان)

OMMAHY
21 - 06 - 2011, 13:21
كلام الهوا هو الكلام اللى بيعتمد على الاهواء بدون شرع زى كلامكم واستخدام الاطفال لسرقة الاباء

طيب ما احنا قلنا ان كلامكم وطلباتكم على الاهواء فقط


والست متعرفش تربى ابدا لوحدها واللى تفتكر كده يبقى محتاجة تتربى لانها متوقعه انها خدامة وهناك فرق

والله الست بتربى لوحدها و كتير جالة بتموت و الست بتشيل المسئولية كاملة من غير اى راجل عكس الراجل اللى بيحتاس و يرمى بالمسئولية على اى ست


الرجولة فاهمينها بس ياريت تروحوا انتوا تعرفوا دوركم فى المجتمع وتحتكموا للشرع بدل الفلسفه الفارغه بدون ادله
مش كلكم فاهمين معنى الرجولة
اللى يرمى عياله من غير مأوى و يرمى بحملهم و مصاريفهم على الام ما يبقاش راجل ودول كتير قوى للاسف
ودول فعلا اللى يستاهلوا ان القانون يلزمهم بتربية عيالهم غصب عنهم من سن 7 سنين علشان يعرفوا الحق فين ، واشك انهم هينفذوا


:36_1_13: وياريت المطلقات اللى مش فاهمين حق غيرهم وسارقينها يراعوا ربنا فى نفسهم قبل اطفالهم واهل اطفالهم

بلاش افتراء علشان انت متاكد ان المطلقات بيصرفوا اضعاف اضعاف اضعاف النفقة اللى بياخدوها
واتقى الله علشان بناتك



الرد بالاحمر
و عموما ردى الاخير عليك (( سلاما ))

لان قوله تعالى : { وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما }

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 15:26
الرد بالاحمر
و عموما ردى الاخير عليك (( سلاما ))

لان قوله تعالى : { وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما }


الحمد لله ان فيه امل نلاقى المطلقات اللى رافضين تحكيم شرع ربنا بيستخدموا الايات لما يجيلهم مزاج لكده بس

فالشرع لايتجزأ الا لمن لايفهمه وهؤلاء لا يهمنا رايهم ولا سفاهتهم :36_1_13:

واللهم اجعلنى من المتقين بارا بكل من له حق علىّ ومحافظا عليهم من اى شخص يكذب عليهم ويكيد بيهم

وطلبنا تطبيق الشرع هو لحماية المجتمع من كل من يظلم غيره او نفسه حتى يكون مجتمع بدون عقد نفسية للاطفال

اميره اميره
21 - 06 - 2011, 15:36
سئل احد العلماء ذات مرة عن المرأة فقال


إذا كانت المرأة


ذات (دين) فهي إذاً تســـــــاوي = 1



وإذا كانت المرأة



ذات(جمـــــال) أيضـــــاً فأضف إلى الواحد صفراً = 10



وإذا كانت المرأة



ذات(مـــال) أيضاً فأضف صفراً آخـــــــــر = 100



وإذا كانت المرأة



ذات(حسـب ونسـب) أيضاً فأضف صفراً آخـــــر = 1000


فإذا ذهب الواحــد (الدين)...


لم يبق إلا الأصفار... إذاً فهي (لا تساوي شيء‎)!!!

OMMAHY
21 - 06 - 2011, 15:36
الحمد لله ان فيه امل نلاقى المطلقات اللى رافضين تحكيم شرع ربنا بيستخدموا الايات لما يجيلهم مزاج لكده بس


فالشرع لايتجزأ الا لمن لايفهمه وهؤلاء لا يهمنا رايهم ولا سفاهتهم :36_1_13:

واللهم اجعلنى من المتقين بارا بكل من له حق علىّ ومحافظا عليهم من اى شخص يكذب عليهم ويكيد بيهم


وطلبنا تطبيق الشرع هو لحماية المجتمع من كل من يظلم غيره او نفسه حتى يكون مجتمع بدون عقد نفسية للاطفال

سلاما

OMMAHY
21 - 06 - 2011, 15:39
سئل احد العلماء ذات مرة عن المرأة فقال


إذا كانت المرأة


ذات (دين) فهي إذاً تســـــــاوي = 1



وإذا كانت المرأة



ذات(جمـــــال) أيضـــــاً فأضف إلى الواحد صفراً = 10



وإذا كانت المرأة



ذات(مـــال) أيضاً فأضف صفراً آخـــــــــر = 100



وإذا كانت المرأة



ذات(حسـب ونسـب) أيضاً فأضف صفراً آخـــــر = 1000


فإذا ذهب الواحــد (الدين)...


لم يبق إلا الأصفار... إذاً فهي (لا تساوي شيء‎)!!!

فإذا ذهب الواحــد (الدين)...


لم يبق إلا الأصفار... إذاً فهي تساوى (=) الاباء المقصرين فى حق اولادهم و بينادوا بحاجات مش ادها و حاجات ما يعرفوهاش زى الشرع مثلا .

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 15:43
سلاما

سلاما سلاما

فالشرع لايتجزأ الا لمن لايفهمه وهؤلاء لا يهمنا رايهم ولا سفاهتهم :36_1_13:

OMMAHY
21 - 06 - 2011, 15:44
سلاما سلاما



فالشرع لايتجزأ الا لمن لايفهمه وهؤلاء لا يهمنا رايهم ولا سفاهتهم :36_1_13:


سلاما

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 15:47
سئل احد العلماء ذات مرة عن المرأة فقال


إذا كانت المرأة


ذات (دين) فهي إذاً تســـــــاوي = 1



وإذا كانت المرأة



ذات(جمـــــال) أيضـــــاً فأضف إلى الواحد صفراً = 10



وإذا كانت المرأة



ذات(مـــال) أيضاً فأضف صفراً آخـــــــــر = 100



وإذا كانت المرأة



ذات(حسـب ونسـب) أيضاً فأضف صفراً آخـــــر = 1000


فإذا ذهب الواحــد (الدين)...


لم يبق إلا الأصفار... إذاً فهي (لا تساوي شيء‎)!!!

ونعم الرأى
والحمد لله على تواجد اصحاب الدين بين نساء المسلمين
اما اصحاب ... فلا يهمونا لانهم مصدر فساد المجتمع وربنايهديهم او يخدهم

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 15:48
سلاما

:36_1_13:

يقول الإمام الشافعي رحمه الله
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الاحتراق طيبا

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 15:57
وقفة احتجاجية تطالب بإلغاء قوانين الأسرة الصادرة فى عهد مبارك

الثلاثاء، 21 يونيو 2011 - 13:05


كتب عز النوبى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
نظم ائتلاف حماية الأسرة المصرية وحركة ثورة رجال مصر اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، لمطالبة الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل بإسقاط قوانين الأسرة التى صدرت فى عهد الرئيس السابق بأوامر من زوجته.

وطالب المتظاهرون بإصدار قانون جديد يضمن استقرار الأسرة المصرية طبقا للشريعة الإسلامية، ويضمن الحقوق الإنسانية للأطفال داخل الأسرة المصرية فى كل الأحوال، وخاصة عند انفصال الأبوين.

وأكد المحتجون على ضرورة حل المجلس القومى للمرأة وجميع المجالس التى وصفوها بالعنصرية التى تفرق بين الرجل والمرأة على أساس الجنس، وإنشاء مجلس شئون الأسرة الذى يهتم بجميع النواحى الاجتماعية والثقافية والتعليمية والصحية والنفسية.

من جانبه أكد هانى السيد أمين منسق حركة ثورة رجال مصر أنه لابد من العمل على تغيير قرار وزير العدل فى قضايا الحضانة.

ورفع المحتجون لافتات مكتوب عليها "نداء عاجل للسيد الدكتور عصام شرف من 7 ملايين طفل من أبناء الطلاق محرومون من آبائهم بسبب القانون الظالم للأطفال"، "سؤال لدولة رئيس الوزراء.. هل الدولة لا تعرف حلاً لمشكلة الأطفال".

اميره اميره
21 - 06 - 2011, 15:58
اما اصحاب ... فلا يهمونا .................لماذا الرد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانهم مصدر فساد المجتمع ...................
وربنايهديهم............اميــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــن يارب العالمين
او يخدهم................لماذا وهم سبب لهذه الصوره
:36_1_13:




اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الجدل والحوار فى الموضوع اتسع بدرجه ................غير مقبوله للمشاركه

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 16:14
اما اصحاب ... فلا يهمونا .................لماذا الرد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانهم مصدر فساد المجتمع ...................
وربنايهديهم............اميــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــن يارب العالمين
او يخدهم................لماذا وهم سبب لهذه الصوره

:36_1_13:





اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الجدل والحوار فى الموضوع اتسع بدرجه ................غير مقبوله للمشاركه




الرد للتاكيد على وجود نساء كثيرات فى مجتمعنا افاضل
اما ياخد من هم خلاف ذلك فى حالة عدم هدايتهم لانهم
يصمموا على الحاق الاخريات بهن ويحاولوا اضلالهن وافسادن
وممكن بدل ما نقول ياخدهم نقول ربنا يبعدهم عنا وعن نسائنا

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 17:07
تدعو حركة إنقاذ الأسرة
كل المتضررين من قوانين الأسرة الظالمة
آباء و أجداد و جدات و أعمام و عمات و أمهات للمشاركة في الوقفة السلمية غدا لمقابلة د. عصام شرف
الميعاد 7 صباحا حتى 9 صباحا
التجمع : أمام بنزينة موبيل - شارع مصدق الدقي
الحضور الاعلامى : قناة 25 يناير - الجزيرة مباشر - اوربيت - أو تى في - الحياة - الناس - القاهرة اليوم - جريدة الشروق - الوفد - المصرى اليوم -اليوم السابع ... نناشدكم الحضور للأهمية

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 19:17
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/263977_182879011767099_100001350048590_432678_4931 004_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?op=1&view=global&subj=146619442070829&pid=174242&id=117618854992617&oid=146619442070829)

ابوهاجر
21 - 06 - 2011, 19:19
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/248305_177692202286382_100001368118684_359362_6239 460_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?op=1&view=global&subj=146619442070829&pid=429612&id=100001351514056&oid=146619442070829)

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 01:40
http://www.youtube.com/watch?v=v1R8KY31zxI (http://www.youtube.com/watch?v=v1R8KY31zxI)

جد يصرخ من قانون الاهوال الشخصية

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 01:42
(آباء الرؤية) يتظاهرون تحت بيت شرف في يوم الأب العالمي

آخر تحديث: الثلاثاء 21 يونيو 2011 6:20 م بتوقيت القاهرة

ميساء فهمي


تظاهر العشرات من الآباء المتضررين من قانون الأسرة والأحوال الشخصية، من أعضاء حركة "إنقاذ الأسرة المصرية" وائتلاف "حماية الأسرة" وحركة "ثورة رجال مصر"، أسفل منزل رئيس مجلس الوزراء، عصام شرف، في الدقي، اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للأب.

وطالبوا بتعديل قانون الأحوال الشخصية الحالي وقانون الأسرة بما يتفق مع الشريعة الإسلامية، وعودة سن الحضانة إلى 7 سنوات للولد و9 سنوات للبنت، ومنح الأب حق الولاية التعليمية.

وشن المتظاهرون هجوما على قرينة الرئيس السابق، سوزان مبارك، وفرخندة حسن، ونهاد أبو القمصان، واتهموهم بالسعي لتفكيك الأسرة المصرية، وانتقدوا عدم استجابة وزير العدل لمطالبهم حتى الآن، رددوا هتافات منها "يا عصام قول الحق.. نشوف ولادنا ولا لأ"، و"استضافة استضافة.. شرع الله من غير إضافة"، و"يا علماء يا مسلمين.. إحنا آباء محترمين".
واستجاب شرف لمطالب المتظاهرين ونزل إليهم قبل توجهه إلى مقر رئاسة الوزراء، واتفق مع رئيس حركة "إنقاذ الأسرة"، جلال بركات، على تقديم ملف كامل عن مطالبهم، لبحثها مع وزير العدل واتخاذ الإجراءات الممكنة.

من جانبه أكد جلال بركات لـ"الشروق" أن الملف يتضمن مشروع قانون عن "الأحوال الشخصية والأسرة" أعده رئيس محكمة استئناف الأسرة، المستشار عبد الله الباجة، بالإضافة إلى مطالبهم بعودة سن الحضانة وفقا للشريعة، وحق الولاية التعليمية للأب، وإقرار "الاستضافة" لمدة 48 ساعة أسبوعيا.

OMMAHY
22 - 06 - 2011, 09:11
نظم عشرات الآباء وقفة احتجاجية، الثلاثاء، أمام مجلس الوزراء، اعتراضا على ما اعتبروها بنود تعسفية، ومخافة للشرع يتضمنها قانون الرؤية، وذلك بالتزامن مع احتفالات عيد الأب، وبمشاركة عدد من الأمهات والأجداد.
وطالب الآباء المحتجون الحكومة بتعديل قانون الرؤية، ليتطابق مع بنود الشريعة- على حد مطالبهم- بحيث تنتهي حضانة الأم عند 7 سنوات للولد، و9 سنوات للبنت، بعدها يتم تسليم الطفل للأب بدون تخيير. ( ايه الشطارة دى يا رجالة )

وضمت الوقفة عدداً من الأمهات الحاضنات ( اكيد الغير حاضنات و اللى اتجوزت وسابت عيالها ) والآباء الذين طالبوا بإصدار قانون استضافة الأب لأبنائه لمدة ‏48 ‏ساعة أسبوعيا بدلا من 3 ساعات فقط "أي استبدال حق الرؤية بالاستضافة"، وتوقيع عقوبة فورية رادعة في حالة عدم تنفيذ صلة الرحم بين الأب وأولاده واقتسام الإجازات والأعياد والعطلات الرسمية‏.‏ ( اكيد العقوبة للاب ان شاء الله )
كذلك إقرار الولاية التعليمية والعلاجية للأب وخفض سن الحضانة للطفل إلى ‏7‏ سنوات للولد و‏9‏ سنوات للبنت طبقا للشريعة الإسلامية‏. وإعادة ترتيب الأب في ترتيب حضانة الأبناء ليحتل المرتبة الثانية بعد الأم بدلا من الجدة.


http://productnews.link.net/general/News/22-06-2011/n/father1_L_201162202651.jpg

يا حرام يقطع القلب فعلا :36_1_10[1]:

OMMAHY
22 - 06 - 2011, 09:25
الرد للتاكيد على وجود نساء كثيرات فى مجتمعنا افاضل





اما ياخد من هم خلاف ذلك فى حالة عدم هدايتهم لانهم
يصمموا على الحاق الاخريات بهن ويحاولوا اضلالهن وافسادن

وممكن بدل ما نقول ياخدهم نقول ربنا يبعدهم عنا وعن نسائنا


فعلا هو ده الدعاء المضبوط ( شكرا على النصيحة )
ربنا يبعده عنا ( كل فاسق اسمه اب و لا يعرف شىء عن الابوة و لا الرجولة فى الشرع و الدين )
خلصنا من شره وفساده وضلاله
اللهم خلصنا من اللى زى دول رفقا بالاطفال اللى ملهومش ذنوب
ورفقا بالقوارير
امين يا رب

OMMAHY
22 - 06 - 2011, 09:44
http://www.masrawy.com/news/CommentsEngineV3/style/images/userimage.jpg ahmed_masrawey (http://profile.linkonlineworld.com/ahmed_masrawey@masrawy) http://www.masrawy.com/news/CommentsEngineV3/moods/0.gif كلام جميل و لكن... (منذ 13 دقائق )


في اكثر من نقطه شائكه في الموضوع ده
اولا الولد بعد 7 سنين و البنت بعد 9 سنين, كلام جميل,,, و لكن ازاي يروح بعدها للأب بدون تخير!!! طبعا الام مش هتوافق من مبدأ ده انا ربيته او ربتها 9 سنين و دلوقتي جاين تاخدوها مني؟؟؟

طيب شئ تاني, حتي لو الطفل اتخير.... هل تتوقعي انه يروح لأبوه بعد 9 سنين عشره في حضن امه!!!

طيب يبقي كده الطفل راح لأبوه بدون تخير يبقي معناه ظلم للطفل (مرتبط بأمه) و ظلم للأم (تعبت في تربيته) و ظلم للأب (من حقه برضه يشوف عياله) ......

الحل هو التفكير جيداااااا قبل اختيار شريك الحياه و محاوله معالجه المشاكل بين الزوج و الزوجه بالعقل و االحكمه

tamer19019
22 - 06 - 2011, 10:21
شكرا لدفاعك أ/ ابو هاجر حضرتك مشترك فى اى ائتلاف منهم انا عضو فى اطفال ضد الاحوال وائتلاف حماية الاسرة

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 15:00
شكرا لدفاعك أ/ ابو هاجر حضرتك مشترك فى اى ائتلاف منهم انا عضو فى اطفال ضد الاحوال وائتلاف حماية الاسرة


اخى الفاضل

انا مش مشارك فى اى ائتلاف واعيش بره مصر ولكن فى الفيس بوك يعجبنى المجموعتين ولاننى تعرضت لتجربة شخصية انتهت بالتصالح وتنازلى عن بعض حقوقى من اجل اطفالى واحساس منى بضعف امهم امام عاطفتها ورؤيتى انها تحاول المحافظة عليهم من وجهة نظرها فكان يلزمنى ايجاد وسيلة حوار معها خصوصا مع قناعتى انها تعرف شرع الله وتحتكم اليه ولكن تغلبها عواطفها او تستمع لبعض المغرضين ممن يخربوا البيوت بكلامهم وارائهم ويحتكموا لقوانين الكفر لحسد فى قلوبهم على الاخرين

ومن ذلك اصبحت اخاف على كل انسانه مسلمة او غير مسلمة من تلك القوانين الكفرية الظالمة التى تظلم الاسرة كلها بدرجات متفاوته ولان المرأة عاطفيه بطبعها فيجب علينا كرجال حمايتها حتى من نفسها
وبالطبع ايضا الظلم الذى يحدث على الاب واهله من بعض المطلقات فى موضوع الرؤية والاستضافة وعلى الطفل نفسه فى تنشأته غير السوية وسط صراعات حمقاء

اخيرا هذه القوانين هى قوانين غير شرعية وناقصى الدين يتعدمون ابقاءها لهوى نفوسهم وللكبر فى قلوبهم من عدم القدرة على الاعتراف بالخطأ وايضا لحقدهم على خراب بيوتهم وتدمير حياتهم فى مجالات عديدة هم السبب فيها ولانقوم بجدالهم لاظهار خطأهم ولكن نرحم ما هم فيه من مشاكل ونحاول افهامهم ان حكم الشرع الاسلامى هو الحكم الامثل للجميع ويطبق على الكل بدون محاولة تبرير او فلسفة غير مفيده

ومهما حدث من ظلم لرجل او لامرأة فلا يمكن للظالم ان يعيش بهدوء نفسى وستجده غير متوازن دائما ولايهدأ

والمشاكل المتعلقة بالطلاق يجب الرحمة فيها مع عدم الضعف وهذا يختلف من حالة لاخرى فاكثر تلك المشاكل تنبع من ردود افعال ومحاولات انتقام من كل طرف للاخر ويتم استغلال القوانين التى نرفضها والتى تدمر المجتمع فى ذلك ولهذا نطالب بتغيرها لحمايتنا جميعا

OMMAHY
22 - 06 - 2011, 15:55
اخى الفاضل


ومن ذلك اصبحت اخاف على كل انسانه مسلمة او غير مسلمة من تلك القوانين الكفرية الظالمة التى تظلم الاسرة كلها بدرجات متفاوته ولان المرأة عاطفيه بطبعها فيجب علينا كرجال حمايتها حتى من نفسها


كفرت الازهر ورجاله اللى وافقه على القانون؟
حسبى الله و نعم الوكيل
هل هذه العقليات هى اللى هتحمى المرأة ؟

ربنا يبعده عنا ( كل فاسق اسمه اب و لا يعرف شىء عن الابوة و لا الرجولة فى الشرع و الدين )
خلصنا من شره وفساده وضلاله
اللهم خلصنا من اللى زى دول رفقا بالاطفال اللى ملهومش ذنوب
ورفقا بالقوارير
امين يا رب

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 16:23
كفرت الازهر ورجاله اللى وافقه على القانون؟
حسبى الله و نعم الوكيل
هل هذه العقليات هى اللى هتحمى المرأة ؟

ربنا يبعده عنا ( كل فاسق اسمه اب و لا يعرف شىء عن الابوة و لا الرجولة فى الشرع و الدين )
خلصنا من شره وفساده وضلاله
اللهم خلصنا من اللى زى دول رفقا بالاطفال اللى ملهومش ذنوب
ورفقا بالقوارير
امين يا رب



تحمى المراة المحترمة ذات الدين وغيرها كمان :36_1_13:
ونحميها بمعنى نحميها وليس بمعنى نوافقها على السرقة وان نعودها على الغباء :36_1_13:

اما الغير محترمه واللى مبتفهمش الكلام و لا الدين ولا فى حياة فهى حرة فى نفسها وفى فهمها :36_1_13:

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 17:03
سن الحضانة والشريعة الاسلامية
المسألة الأولى
سن الحضانة سبع سنين ثم يخير الذكر بين أبية وامه.
هذا مذهب الإمام احمد ،قضى بذلك عمر وعلي رضي الله عنهم ،والقاضي شريح وهو مذهب الشافعي.
وقال مالك وابو حنيفة :لا يخير لكن قال أبو حنيفة إذا استقل بنفسه فأكل بنفسه ولبس واستنجى بنفسه فالأب أحق به،ومالك يقول الأم احق به حتى يثغر(ينبت اسنان الثنايا) وأما التخيير فلا يصح لأن الغلام ربما يختار من يلعب عنده ويترك تأديبه ويمكنه من شهواته فيؤدي إلى فساده.
قيد بالسبع لأنها أول حال امر الشرع بالصلاة فقدمت الآم في حال الصغر لحاجته إلى حمله وخدمته لأنها اعرف بذلك وأقوم فإذا استغني عن ذلك تساوى الأب والأم فيرجح من يختار.
وأما بالنسبة للأنثى :فقد اختلف العلماء في ذلك
الإمام احمد (الأب أحق بها فتسلم له)
قال أبو حنيفة :الأم أحق بها حتى تزوج او تحيض
وقال مالك :الأم احق حتى تزوج ويدخل بها الزوج
وقال الشافعي:تخير كالغلام
قال ابن القيم :من رجح الأم قد جرت العادة بأن الأب يتصرف بالمعاش والخروج ولقاء الناس والأم في بيتها وعينها على بنتها دائما فجعلها عند أمها أحفظ .
وقالوا البنت محتاجة إلى تعليم مايصلح للنساء وهذا يقوم به النساء لا الرجال
المسألة الثانية
هل تسقط حضانة الأم بزواجها ام لا ؟
اذا كانت الأم متزوجة لغير أجنبي فلها الحضانة وهوا مذهب احمد وقال الموفق اذا كانت متزوجة لرجل من أهل الحضانة لم تسقط حضانتها .
واذا كانت الأم متزوجة لأجنبي فقد اختلف العلماء.
ذهب الإمام احمد إلى ان الأم اذا تزوجت من اجنبي من الطفل سقطت حضانتها ولو رضي الزوج وقضى بذلك شٌريح وهو قول ملك والشافعي ، ونقل عن احمد إذا تزوجت الأم وابنها صغير اخذ منها قيل له فالجارية مثل الصبي ؟قال لا الجارية تكون مع امها إلى سبع سنين.
واختار ابن القيم:أن حضانة الجارية لا تسقط إذا رضي زوج الأم واستدلو ببنت حمزة رضي الله عنه لما حكم لها رسول الله صلى الله عليه وسلم بحضانتها إلى جعفر لما قال بنت عمي وخالتها عندي .
وقال ابن القيم :إذا رضي زوج الأم بالحضانة وآثر الطفل عنده في حجره لم تسقط الحضانة وهذا هو الصحيح مبني على سقوط الحضانة بالنكاح مراعاة لحق الزوج ،فالحضانة ليست حق لله وإنما هي حق لزوج الأم وللطفل وأقاربه فإذا رضي من له الحق(زوج الأم)ذهب الإشكال مستدلين بقول الرسول [انتي احق به مالم تنكحي].
سأل ابن سعدي اذا تزوجت الأم من اجنبي فهل لها حضانة؟
فأجاب المذهب لا ،والصحيح أنه إذا رضي فحقها باقي لأن سقوط حقها لأجل قيامها بحقه .
المسألة الثالثة
اذا كان الأب او الأم لا يصلح للحضانة فهل يحكم له بالحضانة ؟
في زاد المستقنع وشرح الروض المربع (ولايقر بمحضون بيد من لا يصونه)
وقال الشيخ وابن القيم وغيرهم التخيير والقُرعة لا يكونان إلا اذا حصلت به مصلحة الولد فلو كانت الأم أصون من الأب وأغير منه قُدمت عليه ولا التفات إلى قرعة ولا اختيار الصبي في هذه الحالة فإن الصبي ضعيف العقل يؤثر البطالة واللعب .
وقال ابن تيمية واحمد إنما يقدمون الأب إذا لم يكن عليها في ذلك ضرر فلو قدر أن ألآب عاجز عن حفظها وصيانتها أو مهمل لاشتغاله عنها او قلة دينه والأم قائمة بحفظها وصيانتها فإنها تُقدم في هذا الحال ، وحتى الصغير إذا اختار احد ابويه وقدمناه إنما نقدمه بشرط حصول مصلحته وزوال مفسدته.
وقال ابن تيمية وإذا ترك أحدُ الأبوين تعليم الصبي وأمره الذي واجبه الله عليه فهو عاصي ولا ولاية له عليه.
وقال فلو قُدر أن الأب تزوج امرأة لا تراعي مصلحة ابنته ولا تقوم بها وأمها أقوم بمصلحتها من تلك الضرة فالحضانة هنا للأم قطعاً.
لو كنت قاضي
لو كنت قاضي لن انظر للأب ولا للأم بل أنضر إلى الطفل والطفلة اين تكون مصلحتهما وحكمت لهم لأن الحضانة حق للمحضون لا للحاضن
قال ابن تيمية ومما ينبغي أن نعلم ان الشارع ليس عنه نص عام في تقديم أحد الأبوين مطلقاً ولا تخيير الولد بين الأبوين مطلقاً والعلماء متفقون على انه لا يتعين احدهما مطلقاً بل لا يقدم ذو العدوان والتفريط على البر العادل المحسن القائم بالواجبات.
اسأل الله ان ينفع به

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 17:06
عودة إلى الشريعة: شرف يحث الأزهر على سرعة الرد في "الأحوال الشخصية"

مصر الجديدة 21/06/2011 - 11:08:00
http://www.misrelgdida.com/thumbnail.php?file=sh_ty_686547013.jpg&size=article_medium

وعد الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء مساء الثلاثاء حركة انقاذ الأسرة بمتابعة تطورات قضية "قانون الأحوال الشخصية" مع الأزهر الشريف لحثه على سرعة ابداء الرأى الشرعى فى مسألة قوانين الاحوال الشخصية الحالية.

وقال جلال بركات رئيس حركة الانقاذ لموقع أخبار مصر إن الوقفة التى قام بها أعضاء الحركة أمام منزل الدكتور عصام شرف تمت بنجاح موضحا "قمنا بالوقفة الاحتجاجية بنجاح وتمت مقابلته بمقر رئاسة الوزراء ووعد بمتابعة الازهر لحثه على سرعة الرد على خطاب وزير العدل حول رأى الشرع فى مسألة قوانين الاحوال الشخصية الحالية.

هذا وقد نظمت حركة إنقاذ الأسرة المصرية وقفة احتجاجية أمام منزل رئيس الوزراء بمشاركة أعضاء من حركتى ائتلاف إنقاذ الأسرة المصرية وثورة رجال للمطالبة بتغيير قانون الأحوال الشخصية الحالى وخاصة المواد القانونية المتعلقة بالرؤية والولاية التعليمية على الأبناء.

وطالب المتظاهرون بعودة سن الحضانة إلى 7 سنوات للولد و9 سنوات للبنت مع حق الأب فى الولاية التعليمية على أبنائه، بالإضافة إلى تعديل قانون الأسرة بما يتفق مع الشريعة الإسلامية.

ابوهاجر
22 - 06 - 2011, 17:08
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/216268_147359935330113_146619442070829_285300_7375 201_n.jpg

OMMAHY
23 - 06 - 2011, 13:21
بشرع ربنا
الطفل لامه ما لم تتزوج ( يعنى على طول )


ايه بقى الخلاف الايام دى على سن الحضانة و الرؤية و الاستضافة و اساس الدوشة اللى عملينها الرجالة الايام دى بحجج فارغة انه قانون سوزان و كلام فاضى كدة مع ان قانون الرؤية ده مثلا من عام 1929
ومجمع البحوث الاسلامية اقر فى شهر مايو 2011 ان فانون الحضانة الحالى مضبوط وعلى الشريعة.
لكن الرجال لن يهدءوا و شغالين حرب علشان
تقليل سن الحضانة علشان ياخدوا شقة الحضانة و بعد كدة كدة هيدوا الطفل لامه كرعاية ( يعنى تحايل لمصلحتهم الشخصية وليس الاطفال )
هل هؤلاء هم الاباء الذين يستحقون ؟

OMMAHY
23 - 06 - 2011, 13:22
نداء الى جميع الحاضنات
رجعوا الشقق للرجالة و اخلصوا من الدوشة اللى عملينها دى واحتفظوا بعيالكم

tamer19019
23 - 06 - 2011, 16:35
بشرع ربنا
الطفل لامه ما لم تتزوج ( يعنى على طول )


ايه بقى الخلاف الايام دى على سن الحضانة و الرؤية و الاستضافة و اساس الدوشة اللى عملينها الرجالة الايام دى بحجج فارغة انه قانون سوزان و كلام فاضى كدة مع ان قانون الرؤية ده مثلا من عام 1929
ومجمع البحوث الاسلامية اقر فى شهر مايو 2011 ان فانون الحضانة الحالى مضبوط وعلى الشريعة.
لكن الرجال لن يهدءوا و شغالين حرب علشان
تقليل سن الحضانة علشان ياخدوا شقة الحضانة و بعد كدة كدة هيدوا الطفل لامه كرعاية ( يعنى تحايل لمصلحتهم الشخصية وليس الاطفال )
هل هؤلاء هم الاباء الذين يستحقون ؟

ياريت قبل ماتتكلمى فى الشرع تقرية الاول الطفل لامة حتى سن التمييز وهوا مايعرف بسن الاستغناء يستطيع ان ياكل بمفردة ويتطهر بمفردة وبعدين بنقول الطفل اية بقا حكاية على طول دىمعنى كدة يبقا عندة 15سنة ونقول انة لسة طفل رحم الله سيدنا على اتبع الرسول وعمرة سبع سنوات واسامة ابن زيد الذى قاد جيش المسلمين وعمرة15 عام ؟؟؟؟؟ وبعدين انتى افتريتى كذبا على مجلس البحوث الاسلامية انة اقر ان القانون على الشريعة مش كل المجلس موافق وكان فية خناقات بين بعض اصحاب المصالح ان سن الحضانة مايتغيرش عشان بناتهم المطلقين ولا حول ولاقوة الا بالله العلى العظيم والاستاذ ابو هاجر وضحلك قبل كدة ان المجلس تم الضغط علية وبعدين هنسال مين ونحكم مين شيخ الازهر عضو فى لجنة السياسات بالحزب الوطنى سابقا والحدق يفهم يامدام طبعا مش محتاجة اجيبلك احاديث الرسول عن الحضانة والتخيير واراء الفقهاء عن الرؤية ياريتك انتى تحطى بايدك اراء الفقهاء عن سن الحضانة وورينا وتذكرى الموقع الى جبتى منة الفتوى ولو عاوزة فتوى لعلى جمعة شخصيا بسن الحضانة والولاية التعليمية والرؤية اجيبلك احنا واخدين من دار الافتى فتوى رسمية مختومة ايام اعتصامات الازهر بالى بنقولة دة وسلاما

OMMAHY
25 - 06 - 2011, 11:04
ياريت قبل ماتتكلمى فى الشرع تقرية الاول الطفل لامة حتى سن التمييز وهوا مايعرف بسن الاستغناء يستطيع ان ياكل بمفردة ويتطهر بمفردة وبعدين بنقول الطفل اية بقا حكاية على طول دىمعنى كدة يبقا عندة 15سنة ونقول انة لسة طفل رحم الله سيدنا على اتبع الرسول وعمرة سبع سنوات واسامة ابن زيد الذى قاد جيش المسلمين وعمرة15 عام ؟؟؟؟؟ وبعدين انتى افتريتى كذبا على مجلس البحوث الاسلامية انة اقر ان القانون على الشريعة مش كل المجلس موافق وكان فية خناقات بين بعض اصحاب المصالح ان سن الحضانة مايتغيرش عشان بناتهم المطلقين ولا حول ولاقوة الا بالله العلى العظيم والاستاذ ابو هاجر وضحلك قبل كدة ان المجلس تم الضغط علية وبعدين هنسال مين ونحكم مين شيخ الازهر عضو فى لجنة السياسات بالحزب الوطنى سابقا والحدق يفهم يامدام طبعا مش محتاجة اجيبلك احاديث الرسول عن الحضانة والتخيير واراء الفقهاء عن الرؤية ياريتك انتى تحطى بايدك اراء الفقهاء عن سن الحضانة وورينا وتذكرى الموقع الى جبتى منة الفتوى ولو عاوزة فتوى لعلى جمعة شخصيا بسن الحضانة والولاية التعليمية والرؤية اجيبلك احنا واخدين من دار الافتى فتوى رسمية مختومة ايام اعتصامات الازهر بالى بنقولة دة وسلاما

ورد أن امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، إن ابني هذا كان بطني له وعاء ، وحجري له حواء ، وثديي له سقاء ، وزعم أبوه أنه ينزعه مني ، فقال : (أنت أحق به ما لم تنكحي) .

لم يحدد الحديث سن لانتهاء هذه الحضانة .


وبعدين لما شيخ يفتى بعيدا عن اهوائكم تتهموه فى دينه و انه عضو فى لجنة السياسات بالحزب الوطنى سابقا وكلام فارغ .

ولما مجمع البحوث الاسلامية اقر فى شهر مايو 2011 ان فانون الحضانة الحالى مضبوط وعلى الشريعة كان تحت ضغط مين بالضبط ؟


وبعدين مفيش مشكلة التخيير فى سن 7 او 15 للطفل
برده هيختار مامته وطبعا ده اللى انتم عايزينه
بس ساعتها تبقى اسمها رعاية مش حضانة مش كدة علشان تاخدوا شققكم
وكدة كدة مش هتاخدوا عيال ولا حاجة ، ونعم الاباء فعلا .

OMMAHY
25 - 06 - 2011, 11:42
ياريتك انتى تحطى بايدك اراء الفقهاء عن سن الحضانة وورينا

بالنسبة لاراء الائمة و الفقهاء منذ زمن بعيد لابد من تحديثها حسب الزمن .
لانها اجتهادات و لابد ان تتناسب مع الوقت المعاصر .

ومثلا القانون سنه 1929 كانت الحضانة 7 سنين للولد و9 سنين للبنت
و احنا دلوقتى 2011

الفرق كبير بين الرجالة فى الوقت ده و دلوقتى
مين بيشيل هم العيال دلوقتى الرعاية والتعليم و التدريبات و المصاريف .......الخ
مش الام برده ؟!!!!

يبقى المفروض الحضانة للام تفضل على طول او بحد ادنى لغاية الولد ما ياخد الثانوية ( 18 سنة مثلا) و البنت لما تتجوز
لان هى اولى برعايتهم و هى اللى بتشيل همهم مش الاب اللى بيرميهم و يدفعلهم نفقة ملاليم تكفى يومين او 3 ، ده لو دفعها اصلا .
وياما ابهات ماتوا و الامهات هى اللى ربت و كبرت من غير ما تتجوز و لا تعتمد على راجل
عكس الراجل لو مراته ماتت يحتاس و يروح يشوف واحدة تربيله عياله.


معا لتغيير قانون الحضانة ورفع السن الى 18 سنة للولد و بعدها تخييره و الى الزواج للبنت

و لو عايزين الاستضافة ممكن من سن 15 سنة علشان الطفل يقدر يدافع عن نفسه من شر زوجة الاب و يحوش اى اذى عنه
:482:

وعلشان ما تزعلوش قوى
نداء الى جميع الحاضنات
رجعوا الشقق للرجالة و اخلصوا من الدوشة اللى عملينها دى واحتفظوا بعيالكم

tamer19019
26 - 06 - 2011, 10:26
ورد أن امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، إن ابني هذا كان بطني له وعاء ، وحجري له حواء ، وثديي له سقاء ، وزعم أبوه أنه ينزعه مني ، فقال : (أنت أحق به ما لم تنكحي) .

لم يحدد الحديث سن لانتهاء هذه الحضانة .

لما تقولى ان الحديث لم يحدد سن الحضانة يبقا الكلام يحسب عليكى برضة لان الفقهاء لم يجعلو سن انتهاء الحضانة بالتمييز من فراغ والا كنتى انتى افقه منهم لاستدلالك بهذا الحديث فقط وان كان الحضانة مستمرة حتى تتزوج المراة فلم خير الرسول طفلا اخر بين امة وابية كان الاولى عدم زكر الرسول للتخير لانةقال قبل كدة صلى الله علية وسلم انت احق بة مالم تنكحى اذا كل حالة وليها حكمها يعنى مش بناخد الحديث ونعملة اسطمبة ونعمل نفسنا افقة من الائمة ماكنش حد غلب كل واحد هياخد حديث ويقولك اهوة الرسول قال
وبعدين لما شيخ يفتى بعيدا عن اهوائكم تتهموه فى دينه و انه عضو فى لجنة السياسات بالحزب الوطنى سابقا وكلام فارغ .كنت اتمنى ان يكون الحوار مهذبا فانا لم اقل كلام فارغ وشيخ الازهر قدم استقالتة من عضوية الحزب ولجنة السياسات بعد المنصب وان لم تكونى تعرفى فذلك لقلة ثقافتك ومتابعتك لما يحدث

ولما مجمع البحوث الاسلامية اقر فى شهر مايو 2011 ان فانون الحضانة الحالى مضبوط وعلى الشريعة كان تحت ضغط مين بالضبط ؟اقرار مجمع البحوث تحت ضغطين الاول المصالح الخاصة لاعضائهم زى ماذكرت من قبل وتانى حاجة هوا الى بيسرق بيعترف وكان فية كلمة استاذ غالى قالها عند المشيخة هوا ماكنش فية مسلمين وعلما من عهد الرسول لحد سنة1980 عشان يعرفو سن الحضانة كام ويعدلوة


وبعدين مفيش مشكلة التخيير فى سن 7 او 15 للطفل
برده هيختار مامته وطبعا ده اللى انتم عايزينه
بس ساعتها تبقى اسمها رعاية مش حضانة مش كدة علشان تاخدوا شققكم
وكدة كدة مش هتاخدوا عيال ولا حاجة ، ونعم الاباء فعلا .
مش هرد على الفقرة دى لانها بتبين كل اهتمامك ودفاعك عن سن الحضانة الى شاغل عقلك وهوا الشقة والى كارهة راجل او طلقها تقعد فى بيتة لية وابينلك انهم عيالة غصب عن اى حد انك فى النفقة عند وجود رضيع بتاخدى اجرة رضاعة عشان بترضعيلة ابنة خدى بالك اجرة رضاعة يعنى نسبة لابوة اقوى من امة لدرجة انها بتاخد اجرة لارضاع ابنها وعجبى

tamer19019
26 - 06 - 2011, 11:11
بالنسبة لاراء الائمة و الفقهاء منذ زمن بعيد لابد من تحديثها حسب الزمن .
لانها اجتهادات و لابد ان تتناسب مع الوقت المعاصر .

ومثلا القانون سنه 1929 كانت الحضانة 7 سنين للولد و9 سنين للبنت
و احنا دلوقتى 2011
وانا متفق معاكى فى هذا الرئى يجب الاجتهاد لاختلاف الزمن وخفض سن الحضانة الى 5و7 لن الطفل دلوقتى غيلر الطفل زمان الطفل دلوقتى بيقعد على الكمبيوتروهوا عندة3سنين وبيستخدم الموبايل ويقدر يتصل بالتليفون الارضى فى سن 5سنين وبيتعلم لغات فى سن5سنوات ورياضة وعلوم بالانجليزى وبيكون بطل لافلام سينمائية فى سن6سنوات
الفرق كبير بين الرجالة فى الوقت ده و دلوقتى
مين بيشيل هم العيال دلوقتى الرعاية والتعليم و التدريبات و المصاريف .......الخ
مش الام برده ؟!!!!
وفعلا فية فرق كبير بين الرجالة فى الزمن دة والرجالة زمان والستات كمان نستيهم دخل الرسول صلى اللع علية وسلم على السيدة فاطمة زوجة على وجدها تبكى فقال لها مايبكيكى فارتة يديها الشريفتين متورمتين من اثر الطحين(كانت بتطحن القمح بالحجر عشان جوزها وبيتها )فقالت لرسول الله اريد خادما وكانت تشاجرت مع سيدنا على لانها تريد خادما وليس فى استطاعة على احضار خادم فقال لها رسول الله الا ادلك على شىء ان فعلتية اصبحتى بخير قبل ان تنامى قولى سبحان اللة والحمد للة ولا الله الا الله مائة مرة

لاكن دلوقتى الفول اوتوماتيك بتغسل وتعصر ناقص يعلولها ادين عشان تنشر الغسيل وغسالة الاطباق والمكنسة الكهربة دة للى بتكنس مش بتودى التنضيف والاكل الجاهز والفراخ المقلية والخضار المتقطع ومتكيس على الغلى فى الماء نعم النساء انتن وفى الاخر تعبانين وشيانين وسهرانين على الخدمة اذا لم تستحى فقل ماشئت
يبقى المفروض الحضانة للام تفضل على طول او بحد ادنى لغاية الولد ما ياخد الثانوية ( 18 سنة مثلا) و البنت لما تتجوز
لان هى اولى برعايتهم و هى اللى بتشيل همهم مش الاب اللى بيرميهم و يدفعلهم نفقة ملاليم تكفى يومين او 3 ، ده لو دفعها اصلا .طب ولحد18 لية هتغيريلة وتشطفية وتاكلية لحد سن18 طب ماتستحملى شوية لحد ماتجوزية وتتاكدى انة خلف وتحضنى عيالة بردة ماهو اعذ الولد ولد الولد وبالنسبة للبنت هاتيلها اب تانى يشهد على عقد جوازها عشان يبقا ولى شرعى لان لا نكاح بدون ولى او اتفقى معاة تمضى على القسيمة وليك نسبة من المهر ههههههه طب لو انا اب اوافق على جواز واحدة ماعرفهاش لية باشوفها 3ساعات فى الاسبوع دة ان شوفتها لاء خليهالك اقولك اكيد هيغيرو الولاية بتاعة الجوازويخلوها للمراة عشان تطوير الدين كل شىء ممكن
وياما ابهات ماتوا و الامهات هى اللى ربت و كبرت من غير ما تتجوز و لا تعتمد على راجل قصر ديل /او خايفة على الشقة
عكس الراجل لو مراته ماتت يحتاس و يروح يشوف واحدة تربيله عياله.
شرع الله عايزة تغيرية قدمى طلب تغير شرع
معا لتغيير قانون الحضانة ورفع السن الى 18 سنة للولد و بعدها تخييره و الى الزواج للبنت نسيتى حاجة ممكن البنت تتطلق لو طلعت زيك فيتم وضع مادة فى القانون اذا طلقت او اختلعت ترجع الحضانة للام حتى ينكحها اخر هههههههههههههههههههه

و لو عايزين الاستضافة ممكن من سن 15 سنة علشان الطفل يقدر يدافع عن نفسه من شر زوجة الاب و يحوش اى اذى عنه ممكن حال اسهل نعملة ترخيص حمل سلاح
:482:

وعلشان ما تزعلوش قوى
نداء الى جميع الحاضنات
رجعوا الشقق للرجالة و اخلصوا من الدوشة اللى عملينها دى واحتفظوا بعيالكم
من غير ماتنادى هيحصل ان شاء الله وبعدين ناخدها لية عيالنا الى قاعدين فيها وتكرم كل امراء لجل خاطر عيالنا فقط

وسلاما

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 11:14
مش هرد على الفقرة دى لانها بتبين كل اهتمامك ودفاعك عن سن الحضانة الى شاغل عقلك وهوا الشقة والى كارهة راجل او طلقها تقعد فى بيتة لية وابينلك انهم عيالة غصب عن اى حد انك فى النفقة عند وجود رضيع بتاخدى اجرة رضاعة عشان بترضعيلة ابنة خدى بالك اجرة رضاعة يعنى نسبة لابوة اقوى من امة لدرجة انها بتاخد اجرة لارضاع ابنها وعجبى

ايه الكلام الملخبط ده
وعلشان تعرف انك مش بتفهم حاجة اصلا ، انا اساسا لا واخدة شقة و لا فلوس من اكتر من 3 سنين و خليهملوا .
ومش فارق معايا سن الحضانة لانه مش عايز ياخد عياله اصلا و قال انهم يقعدوا على قلبى طول العمر

ايه راى حضرتك بقى فى الاباء و الرجالة اللى زى ده و دول كتير طبعا ، هل عايزين تغيير سن الحضانة ؟
طبعا لا يعنى هتضروا الرجالة المحترمة دول كمان
حرام عليكم

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 11:30
من غير ماتنادى هيحصل ان شاء الله وبعدين ناخدها لية عيالنا الى قاعدين فيها وتكرم كل امراء لجل خاطر عيالنا فقط

وسلاما

نفاق و خداع

رئيس الجمعية بتاعتك هو والباجا قالوا فى برامج كتير الشقق ترجع للرجالة و الامهات تبقى تاخد عيالها كرعاية من غير سكن و لا اجر

يعنى كدة كدة مش عايزين العيال و لا يفرقوا معاكم
حسبى الله و نعم الوكيل و يديكم على اد نيتكم اى ان كانت بقى حلوة ولا وحشة

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 11:45
لما تقولى ان الحديث لم يحدد سن الحضانة يبقا الكلام يحسب عليكى برضة لان الفقهاء لم يجعلو سن انتهاء الحضانة بالتمييز من فراغ والا كنتى انتى افقه منهم لاستدلالك بهذا الحديث فقط وان كان الحضانة مستمرة حتى تتزوج المراة فلم خير الرسول طفلا اخر بين امة وابية كان الاولى عدم زكر الرسول للتخير لانةقال قبل كدة صلى الله علية وسلم انت احق بة مالم تنكحى اذا كل حالة وليها حكمها يعنى مش بناخد الحديث ونعملة اسطمبة ونعمل نفسنا افقة من الائمة ماكنش حد غلب كل واحد هياخد حديث ويقولك اهوة الرسول قال
لا قول بعد قول الرسول عليه الصلاة و السلام والابناء لامهم ما لم تتزوج رغما عنك و عن الجميع

.كنت اتمنى ان يكون الحوار مهذبا فانا لم اقل كلام فارغ وشيخ الازهر قدم استقالتة من عضوية الحزب ولجنة السياسات بعد المنصب وان لم تكونى تعرفى فذلك لقلة ثقافتك ومتابعتك لما يحدث

لا اجد شيئا غير مهذب فى ردى ، وانت فعلا بتغلط فى شيخ الازهر وبتشكك فى ارائه لمجرد ان كان فى الحزب الوطنى و كانه كان فى الحزب الوثنى مثلا ولما مجمع البحوث الاسلامية اقر فى شهر مايو 2011 ان فانون الحضانة الحالى مضبوط وعلى الشريعة لم يكن تحت اى ضغط ولا خلاص كل بنات شيوخه مطلقات من رجالة غير اسوياء ، بلاش افتراءات .

tamer19019
26 - 06 - 2011, 12:11
ايه الكلام الملخبط ده
وعلشان تعرف انك مش بتفهم حاجة اصلا ، انا اساسا لا واخدة شقة و لا فلوس من اكتر من 3 سنين و خليهملوا .
ومش فارق معايا سن الحضانة لانه مش عايز ياخد عياله اصلا و قال انهم يقعدوا على قلبى طول العمر

ايه راى حضرتك بقى فى الاباء و الرجالة اللى زى ده و دول كتير طبعا ، هل عايزين تغيير سن الحضانة ؟
طبعا لا يعنى هتضروا الرجالة المحترمة دول كمان
حرام عليكم
كدة انا عرفت هوا طلق لية

tamer19019
26 - 06 - 2011, 12:12
نفاق و خداع

رئيس الجمعية بتاعتك هو والباجا قالوا فى برامج كتير الشقق ترجع للرجالة و الامهات تبقى تاخد عيالها كرعاية من غير سكن و لا اجر

يعنى كدة كدة مش عايزين العيال و لا يفرقوا معاكم
حسبى الله و نعم الوكيل و يديكم على اد نيتكم اى ان كانت بقى حلوة ولا وحشة
مادام متوافق مع الشرع اهلا وسهلا

tamer19019
26 - 06 - 2011, 12:25
لما تقولى ان الحديث لم يحدد سن الحضانة يبقا الكلام يحسب عليكى برضة لان الفقهاء لم يجعلو سن انتهاء الحضانة بالتمييز من فراغ والا كنتى انتى افقه منهم لاستدلالك بهذا الحديث فقط وان كان الحضانة مستمرة حتى تتزوج المراة فلم خير الرسول طفلا اخر بين امة وابية كان الاولى عدم زكر الرسول للتخير لانةقال قبل كدة صلى الله علية وسلم انت احق بة مالم تنكحى اذا كل حالة وليها حكمها يعنى مش بناخد الحديث ونعملة اسطمبة ونعمل نفسنا افقة من الائمة ماكنش حد غلب كل واحد هياخد حديث ويقولك اهوة الرسول قال
لا قول بعد قول الرسول عليه الصلاة و السلام والابناء لامهم ما لم تتزوج رغما عنك و عن الجميع

.كنت اتمنى ان يكون الحوار مهذبا فانا لم اقل كلام فارغ وشيخ الازهر قدم استقالتة من عضوية الحزب ولجنة السياسات بعد المنصب وان لم تكونى تعرفى فذلك لقلة ثقافتك ومتابعتك لما يحدث

لا اجد شيئا غير مهذب فى ردى ، وانت فعلا بتغلط فى شيخ الازهر وبتشكك فى ارائه لمجرد ان كان فى الحزب الوطنى و كانه كان فى الحزب الوثنى مثلا ولما مجمع البحوث الاسلامية اقر فى شهر مايو 2011 ان فانون الحضانة الحالى مضبوط وعلى الشريعة لم يكن تحت اى ضغط ولا خلاص كل بنات شيوخه مطلقات من رجالة غير اسوياء ، بلاش افتراءات .

مادام ان فى اختلاف العلماء رحمة للبشر لية مانخدش بالايسر المفتى السابق الله يرحمة بقا كان على طول يطلع فى التلفزيون واحد يسالة يامولانا انا بشتغل فى فندق وبيبيع خمرة اكمل ولا لاء يرد مولانا يابنى الدين يسر لاعسر خليك فى شغلك لحد ماتلاقى غيرة
سؤال تانى يامولانا انا بشتغل فى بنك حرام ولا حلال يقولة حلال طبعا والدين يسر مش عسر
لاكن نيجى لحد الحضانة والرؤية يختار اكثر اراء الفقهاء تشددا والجواز على مذهب ابو حنيفة والطلاق والخلع على مذهب الامام مالك والاحوال الشخصية فى مصر على مذهب الامام ابو حنيفة لاكن شؤن المراة على مذهب الامام بطاطا دولة مذهبها حنفى بتخلع وتطلق على مذهب مالك سابو 3ائمة ومسكو فى واحد فى الطلاق والخلع والرؤية 3ساعات واكثر الائمة تشددا قالو يراة يوم بعد يوم يعنى يوم اة ويسيب يومين ياترى مذهب الامام الساعاتى هوا الى فية3ساعات

tamer19019
26 - 06 - 2011, 12:31
لقد قمت بالرد على كل ماكتبتى ولاكن لم ينعم الله عليكى بالقدرة على ان تردى على مافندتى من ادعائات

برجاء الاتحاولى تفسير احاديث الرسول تبعا لاهوائك واتركى العلم لاهلة فلدينا فقهاء كثر وليسو اربع فقط ولاكنهم من اجمعت عليهم الامة فدعى الفقة لاصحابة يتبارزون فى احقاق الحق


وكما قال احد الاباء عند لقاء بعض اعضاء المجمع الاسلامى اكثر من21 دولة لاتعرف الاسلام ولايوجد بها مسلمين تطبق الحضانة7و9 وتطبق الاستضافة الامصر فيها اسلام ومسلمين ولاكن يافضيلة الشيخ مصر عندها حق لان فيها الى مش فى ال21دولة كان فيها سوزان مبارك والمجلس القومى للمراة

tamer19019
26 - 06 - 2011, 12:38
http://youtu.be/uoW1udosfpQ

ياريت نسمع ونشوف مين الى كان مسؤل عن تغيير ملف الاحوال الشخصية فى مصر

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 14:07
كدة انا عرفت هوا طلق لية

لا والله ما عرفتش ليه ؟؟؟؟:no:

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 14:09
مادام متوافق مع الشرع اهلا وسهلا

اى شىء متوافق مع شرع اهوائكم طبعا مرحبين بيه انتم

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 14:11
مادام ان فى اختلاف العلماء رحمة للبشر لية مانخدش بالايسر المفتى السابق الله يرحمة بقا كان على طول يطلع فى التلفزيون واحد يسالة يامولانا انا بشتغل فى فندق وبيبيع خمرة اكمل ولا لاء يرد مولانا يابنى الدين يسر لاعسر خليك فى شغلك لحد ماتلاقى غيرة
سؤال تانى يامولانا انا بشتغل فى بنك حرام ولا حلال يقولة حلال طبعا والدين يسر مش عسر
لاكن نيجى لحد الحضانة والرؤية يختار اكثر اراء الفقهاء تشددا والجواز على مذهب ابو حنيفة والطلاق والخلع على مذهب الامام مالك والاحوال الشخصية فى مصر على مذهب الامام ابو حنيفة لاكن شؤن المراة على مذهب الامام بطاطا دولة مذهبها حنفى بتخلع وتطلق على مذهب مالك سابو 3ائمة ومسكو فى واحد فى الطلاق والخلع والرؤية 3ساعات واكثر الائمة تشددا قالو يراة يوم بعد يوم يعنى يوم اة ويسيب يومين ياترى مذهب الامام الساعاتى هوا الى فية3ساعات

والله لو عملولكم الرؤية كل يوم ما هتروحوا

دول بيقعدوا ساعة بالعافية لو راحوا اصلا

يعنى القانون ده رفقا بيكم انتم :36_1_13:

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 14:16
لقد قمت بالرد على كل ماكتبتى ولاكن لم ينعم الله عليكى بالقدرة على ان تردى على مافندتى من ادعائات

برجاء الاتحاولى تفسير احاديث الرسول تبعا لاهوائك واتركى العلم لاهلة فلدينا فقهاء كثر وليسو اربع فقط ولاكنهم من اجمعت عليهم الامة فدعى الفقة لاصحابة يتبارزون فى احقاق الحق


وكما قال احد الاباء عند لقاء بعض اعضاء المجمع الاسلامى اكثر من21 دولة لاتعرف الاسلام ولايوجد بها مسلمين تطبق الحضانة7و9 وتطبق الاستضافة الامصر فيها اسلام ومسلمين ولاكن يافضيلة الشيخ مصر عندها حق لان فيها الى مش فى ال21دولة كان فيها سوزان مبارك والمجلس القومى للمراة

لا قول بعد قول الرسول عليه الصلاة و السلام والابناء لامهم ما لم تتزوج رغما عنك و عن الجميع

وعارف ليه فى مصر القانون مختلف عن البلاد العربية لان الراجل العربى بيشيل المسئولية كلها من الاول للاخر وهو اللى بيصرف على الام و عياله
لكن المصرى طبعا اكيد انت عارف بيعمل ايه ؟؟؟؟

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 14:19
وعموما علشان تفرحوا
انا رأيى الامهات الحاضنات تتجمع و تنادى ان الحضانة تبقى للاب غصب عنه من اول يوم طلاق فى اى سن اى ان كان

ايه رأيكم فى المقلب اللى يجنن ده للرجالة ؟؟؟
هتعملوا ايه وقتها ؟؟؟

tamer19019
26 - 06 - 2011, 15:14
وعموما علشان تفرحوا
انا رأيى الامهات الحاضنات تتجمع و تنادى ان الحضانة تبقى للاب غصب عنه من اول يوم طلاق فى اى سن اى ان كان

ايه رأيكم فى المقلب اللى يجنن ده للرجالة ؟؟؟

هتعملوا ايه وقتها ؟؟؟

]كل ارائكم مخالفة للشرع هوا دة الى جة على بالك هنرفض طبعا وهندفع اجرة رضاعة بفلوسنا وشرع ربنا انتو تربو واحنا ناخد على الجاهز اية جولك بجا وعلى فكرة حصلت مع واحد صاحبى امة سابتهم وهما صغيرين اول ماشافها بعد ماكبر فى الشارع ضربها بالقلم عارفة لية لانها اتخلت عن دورها فى تربيتهم عشان تضايق ابوهم بس الرجال لم يكل ولم يمل وتزوج ورعاهم وكانو شايلينة على كتافهم فى مرضة وبيحلفو بحياتة ماتقلقيش مش هنغلب انتو الى خسرانين لانكم بعندكم مش عايزين شرع ربنا عايزين الى يطفى ناركم وطول مانتى هتمنعى اولادك انهم يشوفو ابوهم زى ماهوا عايز مش زى مانتى عايزة مش هيسامحوكى لانهم هيسالو عن ابوهم ولما يعرفو ان انتى الى كنتى مانعاة يشوفهم هيتقلبو عليكى انتى لاكن لو الاب فعلا مابيسالش ومش عايزهم يبقى اية الى مزعلك وقايد فيكى النار من الاستضافة ولا سن الحضانة دة انتى الوحيدة الى مالكيش دعوة بالكلام دة لانك حالة خاصة عايشة فى نعيم(مفترض) لان الاب مش هياخدهم منك ولا هيشوفهم من تلقاء نفسة يعنى مش شايف سبب للغضب دة مش كدة ولا اية

tamer19019
26 - 06 - 2011, 15:29
لا قول بعد قول الرسول عليه الصلاة و السلام والابناء لامهم ما لم تتزوج رغما عنك و عن الجميع

وعارف ليه فى مصر القانون مختلف عن البلاد العربية لان الراجل العربى بيشيل المسئولية كلها من الاول للاخر وهو اللى بيصرف على الام و عياله
لكن المصرى طبعا اكيد انت عارف بيعمل ايه ؟؟؟؟

منعا للكلام بجهالة عشان ماحدش يفتكر ان بقا فية امام خامس اسمة ام ماهى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والسبب إني أنزلت هذا الموضوع لأني كتبت قبل فترة موضوع بعنوان من ينقل هذي الفتوى للمطلقة ام الأطفال واكتفيت بقول الحنابلة وتطرقت بعض الردود من الأخوان والأخوات إلى أقول بعض أهل العلم المخالفة للمذهب الحنبلي مما جعلني أعيد الموضوع بآراء المذاهب الأربعة مدعم بأقوال أهل العلم
المسألة الأولى
سن الحضانة سبع سنين ثم يخير الذكر بين أبية وامه.
هذا مذهب الإمام احمد ،قضى بذلك عمر وعلي رضي الله عنهم ،والقاضي شريح وهو مذهب الشافعي.
وقال مالك وابو حنيفة :لا يخير لكن قال أبو حنيفة إذا استقل بنفسه فأكل بنفسه ولبس واستنجى بنفسه فالأب أحق به،ومالك يقول الأم احق به حتى يثغر(ينبت اسنان الثنايا) وأما التخيير فلا يصح لأن الغلام ربما يختار من يلعب عنده ويترك تأديبه ويمكنه من شهواته فيؤدي إلى فساده.
قيد بالسبع لأنها أول حال امر الشرع بالصلاة فقدمت الآم في حال الصغر لحاجته إلى حمله وخدمته لأنها اعرف بذلك وأقوم فإذا استغني عن ذلك تساوى الأب والأم فيرجح من يختار.
وأما بالنسبة للأنثى :فقد اختلف العلماء في ذلك
الإمام احمد (الأب أحق بها فتسلم له)
قال أبو حنيفة :الأم أحق بها حتى تزوج او تحيض
وقال مالك :الأم احق حتى تزوج ويدخل بها الزوج
وقال الشافعي:تخير كالغلام
قال ابن القيم :من رجح الأم قد جرت العادة بأن الأب يتصرف بالمعاش والخروج ولقاء الناس والأم في بيتها وعينها على بنتها دائما فجعلها عند أمها أحفظ .
وقالوا البنت محتاجة إلى تعليم مايصلح للنساء وهذا يقوم به النساء لا الرجال
المسألة الثانية
هل تسقط حضانة الأم بزواجها ام لا ؟
اذا كانت الأم متزوجة لغير أجنبي فلها الحضانة وهوا مذهب احمد وقال الموفق اذا كانت متزوجة لرجل من أهل الحضانة لم تسقط حضانتها .
واذا كانت الأم متزوجة لأجنبي فقد اختلف العلماء.
ذهب الإمام احمد إلى ان الأم اذا تزوجت من اجنبي من الطفل سقطت حضانتها ولو رضي الزوج وقضى بذلك شٌريح وهو قول ملك والشافعي ، ونقل عن احمد إذا تزوجت الأم وابنها صغير اخذ منها قيل له فالجارية مثل الصبي ؟قال لا الجارية تكون مع امها إلى سبع سنين.
واختار ابن القيم:أن حضانة الجارية لا تسقط إذا رضي زوج الأم واستدلو ببنت حمزة رضي الله عنه لما حكم لها رسول الله صلى الله عليه وسلم بحضانتها إلى جعفر لما قال بنت عمي وخالتها عندي .
وقال ابن القيم :إذا رضي زوج الأم بالحضانة وآثر الطفل عنده في حجره لم تسقط الحضانة وهذا هو الصحيح مبني على سقوط الحضانة بالنكاح مراعاة لحق الزوج ،فالحضانة ليست حق لله وإنما هي حق لزوج الأم وللطفل وأقاربه فإذا رضي من له الحق(زوج الأم)ذهب الإشكال مستدلين بقول الرسول [انتي احق به مالم تنكحي].
سأل ابن سعدي اذا تزوجت الأم من اجنبي فهل لها حضانة؟
فأجاب المذهب لا ،والصحيح أنه إذا رضي فحقها باقي لأن سقوط حقها لأجل قيامها بحقه .
المسألة الثالثة
اذا كان الأب او الأم لا يصلح للحضانة فهل يحكم له بالحضانة ؟
في زاد المستقنع وشرح الروض المربع (ولايقر بمحضون بيد من لا يصونه)
وقال الشيخ وابن القيم وغيرهم التخيير والقُرعة لا يكونان إلا اذا حصلت به مصلحة الولد فلو كانت الأم أصون من الأب وأغير منه قُدمت عليه ولا التفات إلى قرعة ولا اختيار الصبي في هذه الحالة فإن الصبي ضعيف العقل يؤثر البطالة واللعب .
وقال ابن تيمية واحمد إنما يقدمون الأب إذا لم يكن عليها في ذلك ضرر فلو قدر أن ألآب عاجز عن حفظها وصيانتها أو مهمل لاشتغاله عنها او قلة دينه والأم قائمة بحفظها وصيانتها فإنها تُقدم في هذا الحال ، وحتى الصغير إذا اختار احد ابويه وقدمناه إنما نقدمه بشرط حصول مصلحته وزوال مفسدته.
وقال ابن تيمية وإذا ترك أحدُ الأبوين تعليم الصبي وأمره الذي واجبه الله عليه فهو عاصي ولا ولاية له عليه.
وقال فلو قُدر أن الأب تزوج امرأة لا تراعي مصلحة ابنته ولا تقوم بها وأمها أقوم بمصلحتها من تلك الضرة فالحضانة هنا للأم قطعاً.
لو كنت قاضي
لو كنت قاضي لن انظر للأب ولا للأم بل أنضر إلى الطفل والطفلة اين تكون مصلحتهما وحكمت لهم لأن الحضانة حق للمحضون لا للحاضن
قال ابن تيمية ومما ينبغي أن نعلم ان الشارع ليس عنه نص عام في تقديم أحد الأبوين مطلقاً ولا تخيير الولد بين الأبوين مطلقاً والعلماء متفقون على انه لا يتعين احدهما مطلقاً بل لا يقدم ذو العدوان والتفريط على البر العادل المحسن القائم بالواجبات.
اسأل الله ان ينفع به
خلاصة الكلام ان الخلاف هنا فى حضانة البنت اختلف الائمة الاربعة لاكن من يفطن الى الكلام يعرف المقصد كان اشدهم حكما يقول الى ان تتزوج او تحيض لية قال كدة عشان زمان مافيش حاجة اسمها البنت تقعد لسن25سنة ولما تخلص دراستها طب والبنت تحيض فى سن كام سنة متوسط سن الحيض12سنة
الرجو من الله ان ينعم عليكى بنعمة الفهم فهى نعمة غالية
واعيب على ائمتنا انهم لم يفهمو مثلك حديث رسول الله(هو لك حتى تنكحى)
وســـــــــــــلاما

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 15:50
]كل ارائكم مخالفة للشرع هوا دة الى جة على بالك هنرفض طبعا وهندفع اجرة رضاعة بفلوسنا وشرع ربنا انتو تربو واحنا ناخد على الجاهز اية جولك بجا وعلى فكرة حصلت مع واحد صاحبى امة سابتهم وهما صغيرين اول ماشافها بعد ماكبر فى الشارع ضربها بالقلم عارفة لية لانها اتخلت عن دورها فى تربيتهم عشان تضايق ابوهم بس الرجال لم يكل ولم يمل وتزوج ورعاهم وكانو شايلينة على كتافهم فى مرضة وبيحلفو بحياتة ماتقلقيش مش هنغلب انتو الى خسرانين لانكم بعندكم مش عايزين شرع ربنا عايزين الى يطفى ناركم وطول مانتى هتمنعى اولادك انهم يشوفو ابوهم زى ماهوا عايز مش زى مانتى عايزة مش هيسامحوكى لانهم هيسالو عن ابوهم ولما يعرفو ان انتى الى كنتى مانعاة يشوفهم هيتقلبو عليكى انتى لاكن لو الاب فعلا مابيسالش ومش عايزهم يبقى اية الى مزعلك وقايد فيكى النار من الاستضافة ولا سن الحضانة دة انتى الوحيدة الى مالكيش دعوة بالكلام دة لانك حالة خاصة عايشة فى نعيم(مفترض) لان الاب مش هياخدهم منك ولا هيشوفهم من تلقاء نفسة يعنى مش شايف سبب للغضب دة مش كدة ولا اية

مين قال لحضرتك انه مش بيشوفهم
انا قلت مش هيربى و لا هيصرف و لا يتحمل مسئولية
لكن عادى ما يشوفهم وقت ما يعوز و ده طبعا من نفسه كدة مرة كل اسبوع او كل اسبوعين او كل شهر لاثبات الحضور فى حياتهم و خلاص

OMMAHY
26 - 06 - 2011, 15:53
منعا للكلام بجهالة عشان ماحدش يفتكر ان بقا فية امام خامس اسمة ام ماهى



الاجتهاد بالرأى مش مقصور على الائمة الاربعة
والخلاصة هى :
لا قول بعد قول الرسول عليه الصلاة و السلام والابناء لامهم ما لم تتزوج رغما عنك و عن الجميع

tamer19019
26 - 06 - 2011, 17:08
الاجتهاد بالرأى مش مقصور على الائمة الاربعة
والخلاصة هى :
لا قول بعد قول الرسول عليه الصلاة و السلام والابناء لامهم ما لم تتزوج رغما عنك و عن الجميع
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه جديدة اوى اوى اين انتى من باب الاجتهاد اوضعتى نفسك فى مساواة الائمة الاربعة هههههههههههههه ليكى حق ماهو دة من مبادى المجلس القومى للمراة مساوة المراة بالائمة الاربعة

وبعدين تم الاتفاق عليهم من جموع المسلمين لارائهم السديدة ويعنى ماعلقتيش على اراء الائمة بما انك الامام الخامس

طب هاتى الائمة الى انتى بتتبيعهم ولا انتى سبتى الاربعة ودورتى على حد من اوروبا امام لنا
سكتى دهرا ونطقتى............
وســــــــــــــــــلاما

OMMAHY
27 - 06 - 2011, 09:53
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه جديدة اوى اوى اين انتى من باب الاجتهاد اوضعتى نفسك فى مساواة الائمة الاربعة هههههههههههههه ليكى حق ماهو دة من مبادى المجلس القومى للمراة مساوة المراة بالائمة الاربعة

وبعدين تم الاتفاق عليهم من جموع المسلمين لارائهم السديدة ويعنى ماعلقتيش على اراء الائمة بما انك الامام الخامس

طب هاتى الائمة الى انتى بتتبيعهم ولا انتى سبتى الاربعة ودورتى على حد من اوروبا امام لنا
سكتى دهرا ونطقتى............
وســــــــــــــــــلاما

انا كل اللى قلته ان الاجتهاد بالراى مش مقصور على الائمة الاربعة و ان كانوا هم مختلفين فى ارائهم وده دليل على اجتهاد كل منهم بطريقته .

والاجتهاد بالرأى لابد ان يستمر و يتغير حسب الزمن .

وما قلتش انى من الائمة و لا تبع المجلس القومى للمراة ولا الرجل .

قلت لحضرتك ان قول الرسول عليه الصلاة و السلام واضح و صريح .

وبعدين علشان يرتاح الجميع اللى عايزه ربنا يكون .

tamer19019
27 - 06 - 2011, 10:51
طالما ان هنتكلم بالعقل وبالاصول وبعيدا عن غصب عنك وعن اى حد والكلام دة يبقا نتكلم

انا كل اللى قلته ان الاجتهاد بالراى مش مقصور على الائمة الاربعة و ان كانوا هم مختلفين فى ارائهم وده دليل على اجتهاد كل منهم بطريقته .

والاجتهاد بالرأى لابد ان يستمر و يتغير حسب الزمن .
دة راى صواب ولاكن لو سلمنا بكلامك يبقا من مصلحة الاب لاننا فى زمان اشد قسوة وملىء بالفتن فمن اقدر على التربية والحسم والشدة للاطفال وتعليمهم وتاديبهم الرجل ام المراة من اخوف على البنت ويستطيع حمايتها اكثر الرجل ام المراة زمان كانت الست قاعدة فى البيت بتربى عيالها دلوقتى الست بتشتغل لو فتحنا باب الاجتهاد مادام الست بتشتغل زى الراجل يبقى الراجل اولى بالاطفال بعد الاستغناء لان ميزة المراة فقدت وهى الرعاية فكيف ترعاهم وهى فى العمل وقد تركت غيرها سواء فى الحضانة او المدرسة او الاقارب للرعاية اوسايباهم لوحدهم فى البيت

وما قلتش انى من الائمة و لا تبع المجلس القومى للمراة ولا الرجل .

قلت لحضرتك ان قول الرسول عليه الصلاة و السلام واضح و صريح .
حضرتك قلتى غصب عنك مش قول رسول الله واضح
وبعدين قول رسول الله واضح ليكى فقط والائمة الاربعة جهلو هذا الحديث او لم يعلموة حتى علمتية وحدك الاتعلمين من جمع هذة الاحاديث وطافو الارض من مشرقها الى مغربها حتى ياتو بها الامام احمد ابن حنبل سافر الى العراق شهورا فى السفر ليتاكد من حديث واحد فهل غفل عن الحديث وادركتية انت لية بتجادلو وتدعو العلم اكثر من العلماء حتى العلماء بتغالطوهم فى علمهم
وجاء في مسند أحمد و سنن الدارقطني لفظ نحوه وهو :
( أَنَّ امْرَأَةً خَاصَمَتْ زَوْجَهَا فِي وَلَدِهَا،
فَقَالَ النَّبِيُّ http://www.esgmarkets.com/forum/images/icons/sallah.gif : " الْمَرْأَةُ أَحَقُّ بِوَلَدِهَا، مَا لَمْ تَزَوَّجْ "
)


و قال البغوي في شرح السنّة :


قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ، وَأَبُو مَيْمُونَةَ اسْمُهُ سُلَيْمٌ، وَهِلالُ بْنُ أَبِي مَيْمُونَةَ : هُوَ هِلالُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أُسَامَةَ، مَدِينِيٌّ ورُوي عَنْ عُمارة الجرمي، قَالَ : خيَّرني علي بين أمي وعمِّي، ثُمَّ قَالَ لأخ لي أصغر مني : " وَهَذَا أَيْضًا لَوْ قَدْ بَلَغَ مَبْلَغَ هَذَا لَخَيَّرْتُهُ "، وكنت ابْن سبع، أو ثماني سنين
متهيئلى مشعايزة شرح.


وبعدين علشان يرتاح الجميع اللى عايزه ربنا يكون .
هكذا يكون ايمان العبد بربة وحبة واتباعة لشرع الله

OMMAHY
27 - 06 - 2011, 12:21
دة راى صواب ولاكن لو سلمنا بكلامك يبقا من مصلحة الاب لاننا فى زمان اشد قسوة وملىء بالفتن فمن اقدر على التربية والحسم والشدة للاطفال وتعليمهم وتاديبهم الرجل ام المراة من اخوف على البنت ويستطيع حمايتها اكثر الرجل ام المراة زمان كانت الست قاعدة فى البيت بتربى عيالها دلوقتى الست بتشتغل لو فتحنا باب الاجتهاد مادام الست بتشتغل زى الراجل يبقى الراجل اولى بالاطفال بعد الاستغناء لان ميزة المراة فقدت وهى الرعاية فكيف ترعاهم وهى فى العمل وقد تركت غيرها سواء فى الحضانة او المدرسة او الاقارب للرعاية اوسايباهم لوحدهم فى البيت

لو على الحق يبقى الست اولى و طالما بتشتغل كمان يبقى تقوم بالدورين الاب و الام ( وده اللى بتعمله الحاضنات طبعا فى ظل النفقة الملاليم اللى بيتحكم بيها )
وبعدين الام لما بترجع من شغلها مش بتنام و ترتاح زى الاب لكن بتذاكر و تتابع العيال والام هى اللى بتودى التدريبات و فى اى مكان عينيها على ولادها يعنى هى اللى بتحمى
لكن هل الاب لما ياخدهم هل هيربى ويسهر ويعلم ويصرف ويطبطب ويتابع اخلاقهم ومشاكلهم ويضحى علشانهم ويسهر الليالى ولا هيديهم لمامته علشان تربيهم اويجيب لهم مرات اب تطلع عنيهم
يعنى برده هيعتمد على واحدة ست لتكون بديلة عن الام الحقيقية و عمر الجدة ولا مرات الاب ما هتكونلهم زى الام لان الجدة كبرت و مش مستحملة و مرات الاب ليه اصلا اتعب نفسى مع عيال مش عيالى وانا مالى .
يبقى ولله الحمد جنيتم على اولادكم مرتين ، مرة لما ما قدرتوش تحافظوا على بيوتكم من البداية و تعيشوهم حياة مستقرة و مرة لما اخدتوهم من اللى هترعاهم وتربيهم فعلا
وفى النهاية الاطفال هتكبر و تجحد بيكم .

قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ، وَأَبُو مَيْمُونَةَ اسْمُهُ سُلَيْمٌ، وَهِلالُ بْنُ أَبِي مَيْمُونَةَ : هُوَ هِلالُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أُسَامَةَ، مَدِينِيٌّ ورُوي عَنْ عُمارة الجرمي، قَالَ : خيَّرني علي بين أمي وعمِّي، ثُمَّ قَالَ لأخ لي أصغر مني : " وَهَذَا أَيْضًا لَوْ قَدْ بَلَغَ مَبْلَغَ هَذَا لَخَيَّرْتُهُ "، وكنت ابْن سبع، أو ثماني سنين
متهيئلى مشعايزة شرح.

فعلا مش محتاج شرح ، خيروا الاولاد فى سن السابعة و برده هيختاروا امهاتهم


ولو انتم فعلا عايزين تاخدوهم ، خدوهم لوحدكم من غير ما تعتمدوا على اىواحدة وورونا هتقدروا ولا لأ !!!:nosure:

وفى النهاية بقى اللى يحصل يحصل واللى ربنا مقدره لهؤلاء الاطفال لازم يشوفوه

ابوهاجر
29 - 06 - 2011, 11:49
مافيش ان خلاف ان دور الام هام جدا ودور الاب كذلك
اى انتقاص لدور احد منهم يعتبر سفه ومايقوله فهو سفيه
والتجارب الشخصية تختلف عن طلب سن قوانين عامة للمجتمع
فالهدف هو حماية المجتمع من شذوذ من يعتقد انه حر التصرف فى غيره
ومن يتصور انه يستطيع انتقاص دور غيره فهو واهم وشخص غير سوى ابدا
ولا يوجد ابدا عاقل يبرر الخطأ ويجيزه ولا يوجد منصف يقر بصواب القانون الحالى
الاهواء التى تحكم البعض لادعاء البطولة الكاذبة لن تعفيهم عن الحساب فى الاخرة
فلنحاول جاهدين اعطاء كل ذى حق لحقه ولا نتفلسف باهواء او نتبلى على الغير بكذب

ابوهاجر
29 - 06 - 2011, 12:40
الأزهر يبدأ أولى خطوات إصلاح قوانين الأسرة http://www.esgmarkets.com/forum/images/print.gif (http://javascript<b></b>:popUp('print.aspx?ArtID=86798&SecID=230','780','550','1'))http://www.esgmarkets.com/forum/images/save.gif (http://javascript<b></b>:void fnSave('الأزهر يبدأ أولى خطوات إصلاح قوانين الأسرة '))http://www.esgmarkets.com/forum/images/sm-plus.gif (https://www.addthis.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/Data/2009/11/2/ikh13.jpg

كتب- أسامة عبد السلام: بدأ مجمع البحوث الإسلامية، برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد الطيب، شيخ الأزهر، أولى خطوات إصلاح قوانين الأسرة؛ حيث قرر- خلال انعقاد جلسته ظهر اليوم- أن تكون الولاية التعليمية على الصغير للأب، سواء كانت ولايةً على النفس، وهي: الإشراف على شئون القاصر الشخصية، من صيانة، وحفظ، وتأديب، وتعليم، وتزويج، وتطبيب، أو الولاية على المال، وهي: الإشراف على شئون القاصر المالية، من حفظ المال، وإبرام العقود، وسائر التصرفات المتعلقة بالمال.

وأوضح المجمع أن منح الوالد حق الولاية التعليمية ليس حقًّا مطلقًا؛ إذ عليه إشراك الأم وجوبًا في اختيار نوع التعليم والمدرسة التي يريد إلحاق ابنه بها، وفي حال التنازع في إلحاقه بنوع من التعليم عالي التكاليف لا يقدر الأب على تغطية متطلباته وأبدت الأم استعدادها لدفع الزيادة على المقدور عليه من الولي الأب؛ حينئذ لا يجوز للأب التعنُّت في نقل ابنه من هذا النوع من التعليم، ما لم يترتب على بقاء المحضون في هذه المدرسة لحوق ضرر ديني أو أخلاقي أو بعد مكاني.

وأكد أنه في حال تطور النزاع بين الولي الأب والأم يجب على القاضي أن يفصل فيه في ضوء ما يحقق مصلحة المحضون، وفي ضوء ما يشير إليه قوله تعالى: (لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ) (البقرة: من الآية 233)، فيما استعرض المجمع الأبحاث المقدمة من الأعضاء وتم تدارس الأمر؛ إلى أن تم الانتهاء إلى أن الولاية على الصغير تكون للأب.

OMMAHY
30 - 06 - 2011, 13:59
الأزهر يبدأ أولى خطوات إصلاح قوانين الأسرة http://www.esgmarkets.com/forum/images/print.gif (http://javascript<b></b>:popup('print.aspx?artid=86798&secid=230','780','550','1'))http://www.esgmarkets.com/forum/images/save.gif (http://javascript<b></b>:void fnsave('الأزهر يبدأ أولى خطوات إصلاح قوانين الأسرة '))http://www.esgmarkets.com/forum/images/sm-plus.gif (https://www.addthis.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/data/2009/11/2/ikh13.jpg


وأوضح المجمع أن منح الوالد حق الولاية التعليمية ليس حقًّا مطلقًا؛ إذ عليه إشراك الأم وجوبًا في اختيار نوع التعليم والمدرسة التي يريد إلحاق ابنه بها، وفي حال التنازع في إلحاقه بنوع من التعليم عالي التكاليف لا يقدر الأب على تغطية متطلباته وأبدت الأم استعدادها لدفع الزيادة على المقدور عليه من الولي الأب؛ حينئذ لا يجوز للأب التعنُّت في نقل ابنه من هذا النوع من التعليم، ما لم يترتب على بقاء المحضون في هذه المدرسة لحوق ضرر ديني أو أخلاقي أو بعد مكاني.

.

يعنى كدة كدة الولاية التعليمية للحاضنة لانها هى اللى بتدفع فلوس المدرسة علشان الاب الظالم ما ينقلهمش مدرسة دون المستوى

ابوهاجر
30 - 06 - 2011, 14:09
يعنى كدة كدة الولاية التعليمية للحاضنة لانها هى اللى بتدفع فلوس المدرسة علشان الاب الظالم ما ينقلهمش مدرسة دون المستوى

:no::no::no::no::no::no::no:

ده معناه الولاية فى كل حاجة للاب مش التعليم بس
ولو المطلقة عاوز تودى طفلها مدرسة دون المستوى كيدا فى الاب فمش من حقها
ولو عاوزة تكيد فمش من حقها تكيد وتصمم على رايها وبس وتتبجح بمطالبها زى الاول
واما لو فلوسها مزعلاها فمش من حقها تقرر غير لما القاضى يوافق وبعد استشارة الاب
وطبعا المحترمات اللى بيراعوا ربنا وبيكون كلامهم فى الحدود المقبولة فدول موضوعهم مختلف

OMMAHY
30 - 06 - 2011, 14:37
:no::no::no::no::no::no::no:

ده معناه الولاية فى كل حاجة للاب مش التعليم بس
ولو المطلقة عاوز تودى طفلها مدرسة دون المستوى كيدا فى الاب فمش من حقها
ولو عاوزة تكيد فمش من حقها تكيد وتصمم على رايها وبس وتتبجح بمطالبها زى الاول
واما لو فلوسها مزعلاها فمش من حقها تقرر غير لما القاضى يوافق وبعد استشارة الاب
وطبعا المحترمات اللى بيراعوا ربنا وبيكون كلامهم فى الحدود المقبولة فدول موضوعهم مختلف

والله اللى اعرفه ان الاباء اللى بيبقوا عايزين ينقلوا عيالهم مدارس دون المستوى علشان ما يدفعوش و ما يهمهمش عيالهم .
لكن ده كويس ان الام برده هى اللى هتدفع فلوس المدرسة اللى عايزاها و تدخلهم علشان تنقذهم من ظلم ابوهم اللى ممكن يكون متعلم فى مدارس لغات و معندوش مشكلة يرمى عياله فى مدرسة حكومة علشان ما يدفعش

OMMAHY
30 - 06 - 2011, 14:38
:no::no::no::no::no::no::no:

ده معناه الولاية فى كل حاجة للاب مش التعليم بس


يعنى ايه كل حاجة ؟؟؟؟

وأكد أن الولاية تكون للأب سواء كانت ولاية مالية من صيانة وحفظ وتعليم وعلاج
يعنى المفروض يصرف على عياله اللى يكفيهم مش ملاليم تكفى يوم و لا يومين
والام اللى تشيل كله

البدويهى
30 - 06 - 2011, 16:10
يعنى ايه كل حاجة ؟؟؟؟

وأكد أن الولاية تكون للأب سواء كانت ولاية مالية من صيانة وحفظ وتعليم وعلاج
يعنى المفروض يصرف على عياله اللى يكفيهم مش ملاليم تكفى يوم و لا يومين
والام اللى تشيل كله
ليه دايما بحس فى كلامك ان الابهات كارها عيلها وعايزين ينتقموا منهم

ودائما لا يوجد حب بين الاب والابن

بالراحه على الابهات شويه

وبعدين صوابعك مش ذى بعضها

ابوهاجر
30 - 06 - 2011, 18:23
يعنى ايه كل حاجة ؟؟؟؟

وأكد أن الولاية تكون للأب سواء كانت ولاية مالية من صيانة وحفظ وتعليم وعلاج
يعنى المفروض يصرف على عياله اللى يكفيهم مش ملاليم تكفى يوم و لا يومين
والام اللى تشيل كله

:nosure:
كل حاجة يعنى كل حاجة ومنها الولاية التعليمية فهى للاب برضه
واللى يكفيهم مش اللى الام تحدده يعنى ملهاش كلمة فى تحديد شئ
وبعدين دى بداية حصول الطفل على حقوقه ولسه باقى المطالب قريبا جدا
ومش كفاية الامهات اللى رامين ولادهم ومهتمين بشغلهم بس والاولاد مهملين
ولكن لو كان فيه تفاهم واحترام وعدم وجود ظلم متبادل فده حيكون فى مصلحة الاطفال
وعلشان كده احنا بنطالب بقوانين تحد من ظلم اى طرف لاخر حتى يضطر الجميع للاحترام

ابوهاجر
01 - 07 - 2011, 12:11
جحيم (الرؤية والحضانة) يحرق (عروس دار السلام)

آخر تحديث: الجمعة 1 يوليو 2011 9:20 ص بتوقيت القاهرة



ممدوح حسن -

(http://www.esgmarkets.com/forum/#)
http://www.esgmarkets.com/forum/images/sm-share-en.gif (http://www.addthis.com/bookmark.php)




«مَلك».. طفلة تبلغ من العمر عاما ونصف العام، خرجت إلى الدنيا بعد انفصال والديها، لم تعرف لها أبا إلا بعد عام من عمرها، حينما بدأت تراه بين وقت وآخر على فترات متباعدة، إلا أن أمها تزوجت من رجل آخر، منع والدها من رؤيتها، عندها أصبحت «ملك» حجر الزاوية فى معارك متعددة نشبت بين والديها، تحت عنوان قانونى كبير تعانى منه آلاف الأسر يسمى بـ«الرؤية والحضانة»، امتدت هذه المعارك بين أسرتى الأب والأم إلى شهور، انتهت بجريمة قتل راحت ضحيتها العمة «منيرة»، العروس التى لم تتجاوز العشرين عاما من عمرها.
كانت منيرة نائمة على سريرها وقت اقتحام «أخوال» الطفلة ملك لمنزل والدها فى منطقة دار السلام، بقنابل المولوتوف التى وصلت إلى سرير منيرة فأشعلته، ليتفحم جسد الفتاة قبل أسبوع واحد فقط على زفافها.. المعركة أصيب فيها العديد من أهل الأب، واستمرت 3 ساعات متواصلة، بداية من اقتحام أخوال «ملك» لشقة والدها وإشعال النيران فيها، وإجبار الأسرة على القفز من الطابق الرابع.
استيقظت منيرة من نومها على صراخ شديد من الخارج.. وصوت طلقات نارية.. أصوات أمها وأشقائها يستغيثون.. شاهدت زجاجات المولوتوف المشتعلة تدخل من الشباك لتشعل النار فى أرجاء غرفتها الصغيرة.. لم تتمكن من فتح عينيها.. دخان كثيف يملأ غرفتها، وألسنة اللهب تشتعل فى السرير الذى تنام عليه فما زالت الكرات النارية تتساقط عليها.

حاولت أن تسترد وعيها وتقف لتهرب من النيران المشتعلة التى سقطت على السرير.. أمسكت بالشباك المجاور لسريرها وجدته مشتعلا هو الآخر وزجاجات المولوتوف ما زالت تتساقط منه.. اشتعلت النيران فى جميع أنحاء الغرفة ارتفع صراخها بعدما أمسكت النار ملابسها.. أصيبت بغيبوبة واستسلم جسدها لتلك النيران التى التهمت السرير الصغير الذى كانت تنام عليه.. تفحم جسدها دون أن يتمكن أحد من إنقاذها بعدما وصلت زجاجات المولوتوف إلى جميع أرجاء الشقة.

انهارت الأسرة أمام زجاجات المولوتوف الحارقة.. أسرعت الأم نحو المطبخ. فتحت صنبور المياه أملا فى قطرة ماء تطفئ بها نار الحريق..لم تجد مياها فى حنفيات الشقة ..أسرعت إلى البلكونة تطلب الإنقاذ من جيرانها. ارتفع صراخها كثيرا حتى بحّ صوتها من شدة الهجوم عليها وأولادها فهى لم تطلب المستحيل من الجناة إنها تطلب حضانة الصغيرة «ملك» أو رؤيتها لبعض الوقت تلهو معها، وتحكى لها قصصا عن زمن بعيد كان سعيدا، تضمها إلى صدرها كحفيدة.

لم يستمر صراخها فى شرفة المنزل طويلا بعدما وصلت النيران إلى ملابسها وامتدت إلى جسدها والطلقات النارية تنطلق فى كل مكان لتحذر الجيران من حماية الأسرة من علقة ساخنة وتهديدا للجميع بعدم التدخل لإخماد الحريق أو مساعدة أحد منهم، حيث تراصوا جميعا على أسطح المنازل المجاورة لمحاصرة شقتها وأولادها، بعضهم وقف فوق سطح العقار لمحاصرة الشقة الكائنة فى الطابق الأخير، وقف باقى أفراد الجناة فى أماكن متعددة من الشارع للسيطرة على الحارة الضيقة.

ارتفعت ألسنة اللهب من خلفها وخرجت النيران إلى الخارج اضطرت الأم إلى إلقاء نفسها من الطابق الرابع على سطح منزل الجيران المجاور..سقطت على قدميها.. أصيبت بكسور مضاعفة لم تتمالك الوقوف والهرب من وسط النيران.أسرع نجليها خلفها دون أن يتمكن احدهم من إنقاذ شقيقتهما «منيرة» قفزا من الشرفة وسقطا بجوارها هربا من النيران دون أن يتمكن أحد منهم من الوقوف على قدميه والهرب من الجناة.

ارتفعت صرخات الجيران من كل اتجاه حاول بعضهم إنقاذ الأسرة ونقلهم إلى المستشفى ولكن كانت طلقات الخرطوش تنطلق من كل اتجاه وتهدد كل من يحاول التدخل أو إخماد الحريق.

استمرت الطلقات النارية تنطلق لمدة 3 ساعات دون توقف وشقة الأسرة المنكوبة تحترق دون أن يتمكن أحد من إخمادها ووقف الجناة أمام الأسرة يحملون أسلحتهم البيضاء والنارية يهددون الجميع بمنع الاقتراب إليهم.ارتفعت صرخات الام وأبنائها من شدة الجروح التى أصابتهم، فقد اشتد عليهم ألم الإصابات بعد مرور أكثر من ساعة على الإصابة.. توسلت إليهم أن يتركوها وأبناءها إلى حال سبيلهم، تحجرت قلوبهم أمام بكائها ودموعها ورفضوا نقلهم إلى المستشفى لعلاجهم ورفضوا كل من يتدخل حتى تأكدوا من احتراق الشقة وإصابة كل الأسرة المنكوبة.

هدأت النيران بعدما التهمت محتويات الشقة وانخفضت معها ألسنة الدخان المتصاعدة واستسلم الجميع للجناة الذين اقتحموا العقار وأشعلوا النار فى شقة أسرة طليق شقيقتهم لتأديبه لأنه تجرأ وطلب رؤية نجلته ملك وحضورها عرس عمتها.

فجأة هرب الجناة من موقع الجريمة وتوقفت الطلقات النارية خرج الجيران من منازلهم بحذر شديد التفت بعضهم يمينا ويسارا خوفا من عودة الجناة مرة أخرى حاول بعضهم فتح المياه فى الطابق الارضى لإخماد الحريق، اكتشفوا أن الجناة كسروا ماسورة المياه الرئيسية للعقار حتى يفشل الجميع فى إخماد الحريق صعد البعض منهم إلى الطابق الرابع.

كان باب الشقة متفحما تماما دخلوا صالة الشقة التى تحولت إلى رماد بعد احتراق محتويات الأنتريه والتليفزيون ومنضدة السفرة تخطى بعض الجيران الكتل النارية التى كانت مشتعلة إلى وقت قريب من دخولهم الشقة دخلوا إلى غرفة منيرة التى لم يتجاوز عمرها العشرين عاما للبحث عنها.. الغرفة كانت أكثر سوادا عما كان عليه الوضع فى خارجها.

صرخ الجميع فى صوت واحد من بشاعة المنظر الأليم الذى شاهدوه، انخرط الجميع فى البكاء فلم يتبق من الغرفة إلا الرماد والدخان وتحولت العروس الجميلة التى كانت تتراقص فى حفل خطوبتها، منذ أيام قليلة، إلى قطعة من الفحم بلا حراك.

انهار الجميع أمام بشاعة الجريمة التى ارتكبها الجناة، ارتفع صراخ الجيران وانخرط الجميع فى بكاء متواصل على أسرة ضاع حلمها بالأمان وسقطت فى يد جناة أصدروا ضدهم حكما بحرقها وتدميرها.

ترك الجيران الشقة حتى يصل إليه رجال الأمن وخبراء الأدلة الجنائية لمعاينة الجريمة وتحديد أركانها البشعة.. واتجه البعض إلى الأم المكلومة وأبنائها على سطح المنزل المجاور وتم نقلهم إلى المستشفى فى حاله حرجة.

انتقل إلى مكان الجريمة اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة وتبين من معاينه الشقة أن الجناة تسللوا فجرا إلى العقار وقطعوا السلاسل الحديدية التى كانت على الباب الرئيسى أثناء استغراق الأسرة فى النوم وصعدوا إلى الطابق الرابع حيث شقة الجناة وسكبوا جركن بنزين على باب الشقة وأشعلوا النار فيه حتى تمكنوا من اقتحام الشقة وإلقاء قنابل المولوتوف على الشقة واتخذوا من المنازل المجاورة مكانا لتنفيذ مخططهم الاجرامى وإلقاء الزجاجات الحارقة على المجنى عليهم.

وتبين من تحريات المباحث أن وراء الجريمة أيمن زكريا وشقيقه كمال وآخرين وذلك لخلافات بين شقيقتهم وطليقها على حق حضانة الطفلة الصغيرة «ملك» وتنظيم كيفية رؤيتها كل أسبوع.
حددت أجهزة الأمن الأماكن التى يتردد عليها الجناة وفى كمين أشرف عليه اللواء محسن مراد مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة وتم القبض عليهم وعثر بحوزتهم على سلاح نارى استخدموه فى الجريمة وتم إحالتهم إلى صلاح جلال مدير نيابة البساتين، فقرر محمد عبد المنعم رئيس النيابة حبسهم على ذمة التحقيقات.

انتقلت «الشروق» إلى مكان الواقعة حيث تبين أن قصة الخلافات بين الأسرة المنكوبة والجناة بدأت منذ عدة أشهر بين أحمد مصطفى الذى يعمل فى شركة أمن و طليقته شيماء زكريا جمعة، بعدما تزوجا لمدة 6 أشهر فقط ودبت المشكلات بينهما منذ الليلة الأولى للزواج وتدخلت أسرتها أكثر من مرة حتى وصلت المشاكل بينهما إلى طريق مسدود بعدما أشهر أشقاؤها السلاح النارى فى وجهه عدة مرات وهددته زوجته أكثر من مرة بالانتقام منه والاعتداء عليه.

قرر الزوج إنهاء العلاقة الزوجية رغم أن زوجته كانت حاملا فى الشهر الرابع وتم تطليقها على يد مأذون وحصلت على جميع مستحقاتها كاملة وخلال تلك الفترة حاول إعادتها مرة أخرى إلى عصمته بعدما أنجب منها طفلة سماها «ملك» ولكنها رفضت.. وبدأ يتردد على مولودته الصغيرة ويرسل لها جميع مصاريفها وتم الاتفاق على رؤية الطفلة كل يوم خميس على ان تحضرها إليهم إحدى شقيقات طليقته ودارت مشاكل كثيرة بسبب رفض أسره طليقته إرسال الصغيرة إليهم فى المواعيد التى تم تحديدها.

إلى أن فوجئ أحمد بإعلان خطوبة طليقته من أحد الشباب بالمنطقة وعليه بدأ فى الحديث عن أحقيته فى حضانة الطفلة وفقا للقانون ولكن طلبه قوبل بالرفض تماما من قبل حماته وكاد يلقنه شقيقها الأكبر علقة ساخنة فى الشارع لولا تدخل شقيق طليقته أيمن الذى يحظى باهتمام جميع أفراد المنطقة وخرج بعدها أحمد مهزوما لعدم رؤية نجلته الصغيرة.

ترك أحمد أمر رؤية صغيرته لأمه الموظفة بإحدى وزارات الدولة حتى تتمكن من التعامل مع أسرة طليقته.

مرت الأيام والشهور دون أن يشاهد نجلته ازداد حنين الشوق إلى نجلته وأراد أن يسمع صوتها تنطق كلمة «بابا» أو حتى صراخها ولكن حماته رفضت تماما ان يشاهدها ووضعت عدة قيود على تلك الرؤية، انهار أحمد من أسلوب تعامل أسرة طليقته معه واعتقد أن الأمر سوف يهدأ بعد إتمام زواج طليقته وإقامتها بعيدا عن نجلتها الصغيرة.

انتظر بعض الوقت حتى تنشغل طليقته بزوجها الجديد وبدأ يسير أمام منزل طليقته حتى يرى نجلته ويلقى عليها نظرة من بعيد يهدأ حنين الشوق الجارح ويطمئن عليها وكان يواصل السير ذهابا وإيابا لأكثر من عشرين مرة يوميا حتى يلتقط تلك النظرات لنجلته ولكنه لم يسعد بها لأيام كثيرة أصيب خلالها بالإحباط دون أى فائدة وعندما علم بأن نجلته تلعب مع الأطفال فى الصباح فقرر أن يترك عمله بعض الوقت ليتمكن من رؤيتها وفى يوم اعتبره أجمل أيام حياته شاهدها بين الأطفال تلعب معهم، اقترب منها التقطها واحتضنها بشدة وظل يقبلها عده قبلات وقلبه يرتجف من الخوف وأعطاها لعبة صغيرة قد اشتراها لها منذ فترة وفجأه خرجت الحماة لتمنعه بالقوة من رؤيتها، أسرع احمد وهرب من المكان بسرعة فور ملاحقته ومطاردته بألفاظ نابية.

اسودت الدنيا فى عين أحمد بعدما فشلت كل محاولاته للقاء نجلته وطرق كل الأبواب للوصول إليها حتى وصل الأمر بينهما إلى قيام إحدى الجيران بمهمة تسليم الطفلة ملك له كل أسبوع بعض الوقت واستمر الحال بينهما إلى أن جاء موعد خطوبة شقيقته منيرة والتى طلب فيها من جارته ان يصطحب نجلته الصغيرة خلال يومى العرس. انتظر بضعة ساعات حتى ترد عليه جارته دون جدوى.

يحكى أحمد مصطفى تفاصيل ما حدث لـ«الشروق» فيقول: فوجئت بهجوم عنيف من حماتى وطليقتى وشقيقتها وكاد يصل الأمر بيننا إلى حد التشابك بالأيدى وفضلت أن تدخل والدتى فى الأمر حتى يمكن أن تتفاهم معهم ولكن أسرة طليقتى تمادت فى عنفها لى ولامى ومنعونى من رؤية نجلتى نهائيا خاصة عندما علموا بأننى سوف أقيم دعوى حضانة لطفلتى حتى تعيش بين أحضانى وفقا للقانون الذى يتيح لى ذلك طالما ان تزوجت طليقتى.

دبت المشكلات بيننا واختفت طفلتى تماما ولم أشاهدها منذ عدة أشهر وعلمت أن طليقتى أخذت الطفلة ملك إلى حيث إقامتها مع زوجها وهو ما جعلنى اعترض على ذلك لحرمانى من نجلتى بهذه الطريقة.
مرت الأيام بطيئة دون أن أرى نجلتى وفى يوم خطوبة أختى بحثت عن نجلتى عند أسرة طليقتى حتى ترتدى الفستان الأبيض الذى اشتريته لها ولكنى وجدت الباب مغلقا ولا يوجد أحد بالمنزل وجلست فى الخطوبة حزينا، وفى اليوم الثانى ذهبت إلى أسرة طليقتى أطلب منهم رؤيتها وأعاتبهم على رفضهم حضور نجلتى خطوبة عمتها ولكنى فوجئت بسيل من الشتائم وامتدت إلى والدتى وأسرتى فاضطررت إلى تركهم والابتعاد عنهم.

وفى اليوم التالى فوجئت بهم يستأجرون بعض البلطجية ويقتحمون الشارع لمجرد مطالبتى لهم بضرورة إعادة حضانة نجلتى واستمر هؤلاء فى إطلاق النار علينا فاطررنا إلى الدخول إلى العقار الذى نقطنه فى الطابق الرابع وأغلقنا الباب بالسلاسل الحديدية علينا بعد تدخل الجيران ولكننا فوجئنا بإطلاق النار علينا من أسفل ووصلت الطلقات إلى الشبابيك التى احترقت من شده الطلقات.

تدخل الجيران لمنع المشكلات ولم نجد إلا إلقاء الطوب عليهم من أعلى العقار وقد أصيب أحدهم بحجر تم قذفه عليهم من أعلى العقار مما أثار حفيظتهم وقرروا الانتقام منا ومحاوله قتلنا بأى طريقة.
أعد هؤلاء العدة وجهزوا أسلحتهم النارية والبيضاء وقامت شقيقتهم سماح بإعداد قنابل المولوتوف ووضعت فيها الفتيل أمام جميع الجيران وحذروا من التدخل، لتأديبنا جميعا وأعلنوا أنهم سوف يقتلوننا اليوم ويشعلون فينا النار خلال ساعات.

توقف أحمد بعض الوقت وتصبب عرقا عندما تذكر اليوم المشئوم وسقطت الدموع على خديه على مشهد شقيقته الصغرى بعد قتلها حرقا وقال: لم أتوقع أن يكون هناك جبروت لامرأة وعائلة مثل أسرة طليقتى التى أصرت على القتل وحرق شقتنا وذلك لأننا نعيش فى حالنا ونعيش فى هدوء ويعلم الجيران سيرتنا جيدا وقد حضر إلينا أيمن شقيق طليقتى وهو ثائر وأزواج شقيقات طليقتى وبعض البلطجية بناء على اتصال هاتفى من شقيقتهم الكبرى لتأديبنا على حد قولها فى الشارع.

ورغم الألفاظ النابية وطلقات النيران التى كانت تنطلق تجاهنا إلا اننى أمسكت أعصابى وأغلقنا جميع الأبواب واستغرقنا فى النوم على أمل أنهم ذهبوا إلى حال سبيلهم ولكن فجأة فى السادسة صباحا استيقظنا على رائحة دخان كثيف فى الشقة وطلقات نارية تنطلق نحونا داخل الشقة استيقظت من نومى على النار التى كانت تشتعل فى باب الشقة وفوجئت بزجاجات المولوتوف تنطلق نحو الشقة وجميع المنقولات تحترق وتحولت الشقة إلى كتل تحترق وفوجئنا باحتراق الشبابيك بصورة رهيبة وفشلنا فى إطفاء النار وإنقاذ شقيقتى التى كانت تنام فى غرفة صغيرة كانت تشتعل بصورة رهيبة لأنها كانت قد تركت شباك الغرفة مفتوحا وهى نائمة مما جعل الجناة يقذفون المولوتوف المشتعل عليها. فحاولت أن أدخل غرفتها لإنقاذها ولكن النار كانت اقوى منى وسمعت صوتها وهى تصرخ وتبكى وتطلب الإنقاذ دون أن أتمكن من إنقاذها وعندما حاولت الخروج من باب الشقة للهرب من النار فوجئت بأحد البلطجية يقف وفى يده فرد خرطوش يقول لى بالحرف الواحد «انتم لسه عايشين» وأطلق على الرصاص فدخلت مسرعا إلى الشقة المشتعلة بالنار فلم أجد إلا الشرفة ووجدت أمى ملقاة على ظهرها على سطح الجيران تنزف دما من يدها فألقيت نفسى بجوارها ولم اشعر بشىء بعد ذلك وإلا وأنا فى المستشفى.

وأضاف أحمد قائلا حاولت أن أنهى مشكلاتى مع أسرة طليقتى وكنت أريد طفلتى فى أحضانى بعد أن اختارت هى حياتها الخاصة ولكن إصرارها على حرمانى من رؤية طفلتى، هى المشكلة الأساسية وكنت أتمنى أن تنتهى المشاكل الزوجية فى هدوء حتى تعيش الطفلة هى الأخرى فى هدوء ولكن بعد مقتل شقيقتى الصغرى وإصابة امى وارتكاب أشقاء زوجتى جناية قتل شقيقتى فأتصور أن تعيش نجلتى فى مأساة حقيقية طوال العمر وسوف تبتعد عنى دائما لأنها ستكون السلاح فى ايدى أسرة طليقتى لإذلالى وتدمير حياتى.

وقالت الأم المكلومة: أنا أعيش فى حالى طوال العمر وقد تزوج نجلى من شيماء بعد قصة حب ولكن الزواج لم يستمر كثيرا بسبب مشاكل عائلية وازدادت بعد زواج طليقته وفوجئنا بعائلتها وبعض البلطجية يقومون بتدمير ماسورة المياه الرئيسية ليلا حتى لا نجد قطرة ماء لإخماد الحريق الذى أشعلوه فينا وارتكبوا جريمتهم مستغليين الانفلات الامنى الذى نعيشه حيث اتصلنا بالنجدة أكثر من مرة والإسعاف والمطافئ ولكن كل شىء أصبح رمادا دون أن ينقذنا أحد ولولا الجيران لكان مصيرنا الموت على أيديهم.

أما المتهمون فقد كانت أقوالهم فى تحقيقات النيابة التى باشرها صلاح جلال مدير النيابة تفيد أنهم كانوا فى أعمالهم وتلقوا اتصالا من شقيقتهم بتعرض والدتهم للضرب من قبل أم احمد وأولادها فحضروا جميعا لاستطلاع الأمر ودارت مشاجرة بين الطرفين وقال أيمن زكريا المتهم الأول أنا لم أشارك فى المعركة حيث اننى حضرت بسرعة لاستطلاع الأمر فأصبت بحجر فى عينى وذهبت للعلاج وعندما عدت وجدت المعركة ونفى أى صلة له بالحادث.

أما المتهم كمال زكريا فقال فى التحقيقات إن مشاجرة نشبت بينه وبين طليق شقيقته واستمرت 3 أيام تبادل فيها معهم الضرب بالزجاجات المولوتوف ووصل الأمر إلى اشتعال النار فى شقة المجنى عليهم واحتراق شقيقته منيرة.

وأضاف أننا لو نعلم ان المعركة سوف تستمر بهذه الطريقة لتركنا له الطفلة ملك واستغنينا عن المشكلات ولم نقصد قتل اخته نهائيا. فأمرت النيابة بحبس المتهمين وضبط وإحضار سيد أبوعمر ومحمد عبدالله لاتهامهم بقتل المجنى عليها حرقا مع مراعاة تجديد حبسهم فى المواعيد المقررة.

ابوهاجر
01 - 07 - 2011, 13:04
عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"ثَلَاثَةٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَة:ِ الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالْمَرْأَةُ الْمُتَرَجِّلَةُ، وَالدَّيُّوثُ،

وَثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ: الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالْمُدْمِنُ عَلَى الْخَمْرِ، وَالْمَنَّانُ بِمَا أَعْطَى".

أخرجه أحمد

ابوهاجر
01 - 07 - 2011, 18:39
http://www9.0zz0.com/2011/06/30/11/578333139.jpg

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 09:46
ليه دايما بحس فى كلامك ان الابهات كارها عيلها وعايزين ينتقموا منهم

ودائما لا يوجد حب بين الاب والابن

بالراحه على الابهات شويه

وبعدين صوابعك مش ذى بعضها

اكيد فى اباء كويسين و دول مش محتاجين قوانين اصلا لان حياتهم سوية

لكن للاسف الامثلة الكتير سيئة للغاية و مش مسألة حب بينهم و بين عيالهم
المهم عندهم فلوسهم
وكدة كدة عيالهم هتتربى
يبقى كسبوا فلوسهم و عيالهم يكبروا من غير تكاليف و يبقوا برده فى الاخر عيالهم

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 09:54
:nosure:

كل حاجة يعنى كل حاجة ومنها الولاية التعليمية فهى للاب برضه
واللى يكفيهم مش اللى الام تحدده يعنى ملهاش كلمة فى تحديد شئ

يا ريت ينفذوا كلامك ده و يدوهم حتى نصف اللى يكفيهم

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 09:57
جحيم (الرؤية والحضانة) يحرق (عروس دار السلام)

آخر تحديث: الجمعة 1 يوليو 2011 9:20 ص بتوقيت القاهرة



ممدوح حسن -


http://www.esgmarkets.com/forum/images/sm-share-en.gif (http://www.addthis.com/bookmark.php)



«مَلك».. طفلة تبلغ من العمر عاما ونصف العام، خرجت إلى الدنيا بعد انفصال والديها، لم تعرف لها أبا إلا بعد عام من عمرها،شاهدها بين الأطفال تلعب معهم، اقترب منها التقطها واحتضنها بشدة وظل يقبلها عده قبلات وقلبه يرتجف من الخوف وأعطاها لعبة صغيرة قد اشتراها لها منذ فترة وفجأه خرجت الحماة لتمنعه بالقوة من رؤيتها، أسرع احمد وهرب من المكان بسرعة فور ملاحقته ومطاردته بألفاظ نابية.



الحكاية دى قديمة و جت من التليفزيون من حوالى شهرين
لسة فاكرين ينزلوها دلوقتى

دول ناس كدة كدة عقلياتهم low لا ليهم فى قوانين و لا شرع

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 10:05
عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:


"ثَلَاثَةٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَة:ِ الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالْمَرْأَةُ الْمُتَرَجِّلَةُ، وَالدَّيُّوثُ،

وَثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ: الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالْمُدْمِنُ عَلَى الْخَمْرِ، وَالْمَنَّانُ بِمَا أَعْطَى".


أخرجه أحمد


برجاء ذكر الاحاديث الخاصة بعقوق الاباء بابنائهم

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 11:08
برجاء ذكر الاحاديث الخاصة بعقوق الاباء بابنائهم
روى مسلم رضي الله عنه في صحيحه، عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال:

((ألا كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راع، وهو مسئول عن رعيته، والرجل راع على أهل بيته، وهو مسئول عنهم، والمرأة راعية على بيت بعلها وولده، وهي مسئولة عنهم، والعبد راع على مال سيده، وهو مسئول عنه، ألا فكلكم راع مسئول عن رعيته))

صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 11:29
روى مسلم رضي الله عنه في صحيحه، عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال:


((ألا كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راع، وهو مسئول عن رعيته، والرجل راع على أهل بيته، وهو مسئول عنهم، والمرأة راعية على بيت بعلها وولده، وهي مسئولة عنهم، والعبد راع على مال سيده، وهو مسئول عنه، ألا فكلكم راع مسئول عن رعيته))

صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم


والرجل راع على أهل بيته

هل من مستجيب ؟؟؟؟

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 11:53
والرجل راع على أهل بيته

هل من مستجيب ؟؟؟؟


موجودين كتير قوى حواليكى
ومتنسيش حقوق الاب عند من يرعى طفله
حتى بصى على باباكى وعمامك مثلا والنماذج كتير قوى

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 12:29
موجودين كتير قوى حواليكى

ومتنسيش حقوق الاب عند من يرعى طفله

حتى بصى على باباكى وعمامك مثلا والنماذج كتير قوى


دول جيل غير الجيل
وبعدين اكيد فى كويسين
لكن للاسف بتوع المحاكم و القضايا دول اغلبهم لا يعرفوا شيئا عن هذا الحديث

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 12:50
دول جيل غير الجيل
وبعدين اكيد فى كويسين
لكن للاسف بتوع المحاكم و القضايا دول اغلبهم لا يعرفوا شيئا عن هذا الحديث


تقصدى اغلب النساء اللى رافعين قضايا كيدية ودول فعلا كثيرين قوى لانه طبع فيهم
والجيل ده نفسه موجود واللى بيربى صح بيعرف ميخليش اولاده يظلموا ولا يتحاكموا للكفر

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 12:55
تقصدى اغلب النساء اللى رافعين قضايا كيدية ودول فعلا كثيرين قوى لانه طبع فيهم


والجيل ده نفسه موجود واللى بيربى صح بيعرف ميخليش اولاده يظلموا ولا يتحاكموا للكفر


يعنى ايه كيدية ؟؟؟
هى اللى بترفع قضية نفقة علشان الاب المحترم مش راضى يصرف على عياله تبقى كيدية

اتقى الله
هى هتاخد منها كم مليم اصلا ويكفى كام يوم للطفل
وبعدين غير السنين اللى هتقعدها فى المحكمة علشان يتحكملها اساسا و المحامى ياخد اد كدة

والجيل ده نفسه موجود واللى بيربى صح بيعرف ميخليش اولاده يظلموا ولا يتحاكموا للكفر ( ودول اكيد مش من اللى فى المحاكم )

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 13:00
يعنى ايه كيدية ؟؟؟
هى اللى بترفع قضية نفقة علشان الاب المحترم مش راضى يصرف على عياله تبقى كيدية

اتقى الله
هى هتاخد منها كم مليم اصلا ويكفى كام يوم للطفل
وبعدين غير السنين اللى هتقعدها فى المحكمة علشان يتحكملها اساسا و المحامى ياخد اد كدة

والجيل ده نفسه موجود واللى بيربى صح بيعرف ميخليش اولاده يظلموا ولا يتحاكموا للكفر ( ودول اكيد مش من اللى فى المحاكم )


مفيش خلاف فى كده
وانا كلامى مش عن اللى مش بيتصرف على ولادها
ولكن كلامى عن اللى عاوزة اكثر من حقها وبتظلم كمان
وعن اللى بتمنع والد اطفالها من رؤيتهم وبتكرهم فيه وبتظلمهم
ودول اكثر الموجودين فى محاكم الاسرة وروح اتفرجى بنفسك قبل ماتحكمى
لو المطلقة عندها دين واخلاق كانت حتوصل لحقها بالمحكمة وبغيرها ولكن لا للكيد

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 13:01
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الأستاذ الأب المهندس الدكتور / عصام شرف رئيس حكومة مصر
تحية احترام وتقدير يليقان بشخصكم الكريم العادل وصفتكم الجليلة
نسأل الله تعالي أن يعينكم علي ما ابتلاكم به من تحمل أمانة مسئولية البلاد والعباد وأذكركم أنكم ستسألون أمامه قبل أن تسألوا أمام بني وطني وأمام التاريخ عنا وعن ولاية امرنا نسأل الله لكم السلامة والنجاة
يتشرف بتقديمه لمعاليكم المستشار / محمد بكر السميعي - المستشار المساعد بهيئة قضايا الدولة بالغردقة – بصفته مواطنا مصريا غيور علي بلده متألم لما ال إليه حالها وحال العبث في قوانينها
اشرف بعرض الآتي
- بداية وقبل أن أغوص في بيان همومي وهموم بني وطني التي طغت واستفحلت ، فأنني قبل كل ذلك أدعو الله أن يتقبل شهداء ثورة الأحرار التي فجرت فينا الأمل والحرية من جديد كشهداء أبرار وان يسكنهم فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ، فبدمائهم الطاهرة فجروا لنا براكين وينابيع الحرية والأمل في إصلاح ما تهتك من حقوق ، وبداية ذلك الأمل هو اختيار الله لكم لولاية امرنا
- سيدي الفاضل من أسموها سيدة مصر الأولي زورا وبهتانا غيرت قانون الأحوال الشخصية حتى صار قانون الأهوال السوزانية الذي به سرق الأبناء من أهاليهم لان الابن لأبيه وأمه تتقاضي أجرتها من الأب وأجرة لبنها في حالة الإرضاع ، ثم لا علاقة له بابنه ولا ترده إليه كما أمر الشرع فيكون قانون الأهوال السوزانية وكأنه وعد بلفور ولا فرق بينهما لان في وعد بلفور أعطي من لا يملك ( بلفور ) وعدا لمن لا يستحق ( الصهاينة ) بالأرض المغتصبة ( فلسطين ) وفي قانون الأهوال السوزانية أعطي من لا يملك ( سوزان هانم ) وعدا لمن لا يستحق ( الأم ) بالابن المغتصب ( الطفل ) فسرقوا الأطفال ومنحوهم لمن لا يملكهم فالطفل ابن الأب والأم تحتضنه شرعا مدة محددة لمصلحة الأب لقاء أجرة تأخذها من الأب إلا أن القانون البالي قنن للام ألا ترد الصغير لأبيه وأهله طيلة عمره بل وتأخذ نفقات وأموال من الأب بالرغم من عدم حقها شرعا في الحضانة بعد انتهاء مدتها الشرعية وبذلك قنن الغصب دون سندا من القانون أو الشرع بل ومنح الغاصب مزايا مالية
- سيدي الفاضل الكل يعلم أننا مررنا بحقبة زمنية حالكة السواد علي مر ثلاثة عقود انصرمت تحكمت فيها امرأة وشلة من الفسدة المفسدين في مصائر العباد والبلاد حقبة أنشئ فيها مجلسا لا قوميا بالمرة أسموه المجلس القومي للمرأة فراح بدلا من أن يكون معينا للمرأة علي إصلاح حالها وزيادة فاعليتها في المجتمع انقلب إلي سيف مسلط علي رقاب الأزواج وما أدي إليه من ضياع النساء بالتبعية فأكثر من طلاقهم وتطليقهم وهدم بيوتهم بتشجيعهم علي الغي بدون رادع تحت مسمي مناصرة المرأة والمطالبة بحقوقها فهدم بيوتهن وشرد أولادهن
- سيدي الفاضل العلاقات الأسرية من أهم سماتها الخصوصية المطلقة والحساسية البالغة ، فحجر الأساس في ربوع المعمورة هو الإنسان الذي منشأه انه الطفل والأسرة التي هي حجر الأساس الأول في بناء جيل الغد قواد المستقبل ، لذلك نجد الشرائع كافة نظمت أحكام الأسرة من زواج وما يترتب عليه من حقوق والتزامات وطلاق وما يتفرع عنه من حقوق وواجبات من إنفاق وحضانة ورؤية ............ الخ كما نظمت أيضا المواريث والولاية علي النفس والمال وغيرها من الأمور المتعلقة بالأسرة التي هي نواة المجتمع
- سيدي الفاضل إن سألت مسيحيا هل يقبل أن يتزوج أو يطلق علي غير أحكام إنجيله وكنيسته لأبي اشد الإباء ، فان حاولت إجباره أو إرهابه ليقبل الخروج عن شريعته خاصة في العلاقات الزوجية والأسرية من زواج وطلاق ونسب وحضانة فانه لا يقبل ذلك ويقبل بالموت دون ذلك معتبرا موته شهادة في سبيل ربه – وليس ببعيد عنا ما فعله أقباط مصر من تظاهرات واحتجاجات علي حكم المحكمة الإدارية العليا الذي قضي بأحقية المسيحي المطلق لعلة الزنا وهو غير زاني ( أن تمنحه الكنيسة تصريحا بالزواج الثاني باعتباره الطرف المجني عليه في جريمة الزنا وباعتبار أن الحق في الزواج من أهم حقوق الإنسان ) إلا أن جموع أقباط مصر رفضوا هذا الحكم واحتجوا لعدم تنفيذه اشد الاحتجاج برغم نهائيته حتى تفنن أهل النظام البائد ورجال القانون ليجدوا مخرجا قانونيا لوقف هذا الحكم الذي اعتبروه عدوانا علي عقيدتهم ودينهم لاتصاله بشئون الأسرة عندهم
- سيدي الفاضل لو سألت يهوديا أن يطبق في علاقاته الأسرية شريعة غير شريعته فانه لا يقبل ويموت دون ذلك ، وأيضا البوذي والعلماني لا يقبل إلا ما يعتقد به في عقيدته في أمور الزواج والطلاق والحضانة والرؤية
- إلا نحن مسلمي مصر يا سيدي الفاضل فقد ابتلانا الله وجاء قدرنا بامرأة متجبرة متحجرة قالت كنوع من البرستيج الكاذب أنها مناصرة لحقوق المرأة فأنشئت مجلسا لا قوميا بالمرة لهذا الشأن وساندها بعض علماء السلطان من اجل هدم الدين لا من اجل مناصرة المرأة وكأنها اعلم بالمرأة من خالقها وأعلم بالأسرة من واجدها ، والكل كان يتفنن في إرضاء ربة القصر الكبير لمصالحه الدنيوية الزائلة فقاموا بهدم قانون الأحوال الشخصية للمسلمين حتى جعلوه قانون الأهوال السوزانية للمسلمين بحجة مناصرة المرأة متناسين الطفل وحاجاته وكأنهم اعلم من الله بالمرأة والطفل والرجل فخالفوا شريعة الله حتى جعلوا هذا القانون بعيدا كل البعد عن شريعة الله بل والله ياسيدي لم يساو حتى أبشع القوانين العلمانية لا السماوية في أمور الزواج والطلاق والحضانة والرؤية
- سيدي إن المصريين يتزوجون علي كتاب الله وسنة نبيه صلي الله عليه وسلم ومذهب الإمام أبي حنيفة ثم نجد قانونا يطبق علينا يجافي شرع الله اشد المجافاة بطريقة صارخة جائرة تأباها عدالة السماء وتنفر منها النفس السوية وتصرخ منها كل النظم القانونية العلمانية الوضعية
- سيدي الفاضل ذلك القانون المهلهل الذي لم يعد قانون أحوال شخصية بل صار قانون الأهوال السوزانية أباح للزوجة الخروج بدون إذن زوجها بل والسفر بغير رضاه إلي خارج البلاد ، ولها حق خلعه دون أن ترد عليه حديقته ( أي كافة ما أعطاه لها بمناسبة الزواج ومنها الشبكة والأثاث)
- سيدي من يطلق زوجته يطلق أولاده فعلا بما في الكلمة من معان فلتتخيل وسيادتكم أب أو جد أن ابنك الذي ينسب إليك شرعا وقانونا وعرفا لا يقرب إليك إلا علي الأوراق وليس لك أية حقوق فيه أو عليه أو حتى القرب منه أو احتضانه في سريرك ليلة واحده أو أي حق من أي نوع لأن قوانيننا سرقته منك وقلبت شرع الله وجعلته ابنا للمرأة وأهلها خلافا للواقع والحق والعدل والشرع
- سيدي الفاضل النظام البائد انتزع من الأب كافة الحقوق وسلبوه أي مركز قانوني سوي مركز الذليل المهان المسئول عن كل شيء والمطارد بالسجون لأنه ليس إلا فيزا كارد وهدف مجرد من كل سلاح معصوم اليدين مغلول القدمين في مواجهة الزوجة وأمها للانتقام الإذلال والانتقاص من قدره بأولاده بفلذات كبده يدفع ويدفع ويدفع ثم يسجن ويشرد ويسرق منه أولاده بالقوة الجبرية وبمساندة القانون والسلطات ولا ذنب له إلا انه ولد في بلد لا يعرف الله أو شريعته بل سوزان هي إلهه الذي يشرع ما يريد في شئونه وشئون أولاده وأسرته
- سيدي الفاضل في قوانين الأهوال السوزانية الأب غير مسموح له بالاحتكاك بابنه فقد سلبت منه الولاية التعليمية بقانون أسموه زورا وبهتانا قانون حماية الطفل بتخريب ادخل عليه برقم126لسنة 2008 تلك الولاية التعليمية التي هي عماد الولاية التي فرضها الله للأب ، فكيف لولي لا يملك أن يعلم ابنه أو يتابع تعليمه وقد سلب منه هذا الحق؟؟؟!!!! فمن يربي له ابنه ويعلمه مبادئه ومبادئ أسرته وهو محروم من التربية والتعليم والتنشئة وغرس القيم والمبادئ لولد منتسب إليه شرعا وقانونا إلا انه ليس بولي عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!
- في قانون الغرائب السوزانية أيضا يا سيدي قاموا بمد حضانة الأم التي حددها المذهب الحنفي الذي يزوجونا عليه بسبع سنوات للولد وتسع للبنت ثم يعود الطفل لأصله وأهله فجعلوه إلي سن 21 سنة للولد والي أن تتزوج البنت بمقولة انه يخير بين الأبوين عند سن الخامسة عشرة فهل يعقل أن طفل يحرم من رؤية أباه وأهله خمسة عشرة سنة حتى مجرد الرؤية ثم يختار أن ينتقل للعيش مع هذا الغريب وهؤلاء الأغراب ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
- في قانون الأهوال السوزانية الأب ليس له الحق في رؤية ابنه إلا ساعتين في الأسبوع في مكان عام كنادي مثلا وذلك بعد أن يعاني الأب الأمرين في الحصول علي حكم قضائي بتلك الرؤية لساعتين ، وبعد أن يتحصل علي ذلك الحكم بشق الأنفس يعاني الأمرين في تنفيذه لان اغلب الأمهات لا تنفذ حتى الأحكام بالساعتين لإذلال الأب ولا رادع قانوني لها يجبرها علي تنفيذ واحترام أحكام القضاء فلا يكون أمام الأب إلا العودة للقاضي بدعوي جديدة لينذر القاضي الأم ثم لا تنفذ فلا يكون أمام الأب إلا أن يعود ذليلا للقاضي ليعيد إنذارها وان لم تنفذ فلا جزاء إلا بعد العودة للقاضي مرة رابعة ليوقع الجزاء المضحك بنقل حضانة الصغير لجدته لامه بدلا من الأم وبالتالي يبقي الصغير مع الأم التي أرهقت الأب في المحاكم وأذلته دون أن يتمكن الأب حتى من تنفيذ حكم الرؤية ودون أن تضع سوزان هانم عقابا للام بل تدللها وتعطي الصغير لامها مؤقتا وأؤكد مؤقتا ليعود الصغير لامه بالرغم من انه لم يفارقها فأمها تكون حاضنة علي الورق فقط
- سيدي الفاضل لم يتبق للأب في قانون الأهوال الشخصية السوزانية سوي نسب ابنه إليه علي الورق فقط ليستغل الأب بهذا النسب أسوأ استغلال ماليا وتشهيرا فان لم تتفضلوا بإعادة الأمور لنصابها والعودة بهذا القانون إلي شرع الله فلتنسبوا الطفل لامه وعائلة أمه ولن يتغير من الأمر كثيرا لان الواقع العملي بالقانون الحالي لم يبقي إلا علي النسب للابتزاز ( وما جاتشي علي دي ياريس اشمعنا النسب علي الورق مهو الطفل فعليا منسوب لامه وأهلها وعدو لأبيه وأهله )
- سيدي الفاضل الطفل المحضون مقطوع علاقته بأسرته ومتقطعة أرحامه لا ينتمي لأسرته مطلقا لا يعرف أبيه ولا أجداده ولا أعمامه ولا عماته ولا أولادهم بل ولا حتى إخوته لأبيه مع انه من المفترض انه عضو في هذه العائلة وفرد منها ومنتسب إليها
- سيدي الفاضل قد وضع الله في رقابكم أمانة عظيمة وهي ولاية امرنا وإدارة وتنظيم شئون البلاد والعباد وسيحاسبكم عليها ، وأذكركم أن الأسرة هي نواة المجتمع فان أهملتموها أهملتم المجتمع بأسره مهما كانت عنايتكم باقتصاده وأمنه وحرياته
- سيدي الفاضل إن أردتم وئد حالات الطلاق التي نراها كل دقيقة بين رعيتكم فنصيحتي بالعودة بسن الحضانة إلي شرع الله ثم رد الصغير المسلوب من أهله إلي أبيه وأهله ، لان الزوجات اللائي يجدن المتعة في الطلاق وإذلال الزوج إن علمن انه عند سن معين سيذهب الصغير إلي أهله كما فرض الله فإنهن سيترددن ملايين المرات قبل أن يطلبن الطلاق لأتفه الأسباب وبذلك سينصلح حال الأسرة المصرية علي أيديكم بإذن الله
- سيدي الفاضل لم ولن ولا أظلم الأمهات عندما أطالب بالعودة بسن الحضانة لشرع الله ،لان الله هو الذي نظم هذا الأمر وحاشا أن يكون في عدل الله وشرعه ظلم لأحد لأنه سبحانه هو اعدل العادلين والعدل اسم من أسمائه وصفة من صفاته
- سيدي الفاضل يجب أيضا أن نرسي مبدأ أن تكون الرؤية للطرف الغير حاضن عن طريق الاستضافة سواء كان أبا أو أما أو احد الأجداد وبذلك تطمئن الأم ويطمئن الأب والأجداد والصغير وقبل ذلك سيصل الصغير رحمه ويعرف أهله وأهل أمه ويتقرب من كلا الطرفين
- سيدي الفاضل أطفال اليوم هم قواد مصر المستقبل وهم أمانة في أعناقكم ننبهكم إلي كثرة المشردين منهم والمعذبين والضائعين والمعقدين وسيزدادون يوما بعد الآخر وستجدون جيلا في المستقبل لا يحمل بين جوانحه ألا الكراهية والحقد والغليل والانتقام من المجتمع بفعل هذه القوانين الملعونة
- سيدي الفاضل أناشدكم بالله أن تقوموا عاجلا وقبل أي شئ بالعمل علي إصدار مرسوم بقانون يسمح للطرف غير الحاضن أيا كان أبا ا ماما أم جدا باستضافة الطفل غير المحضون 48 ساعة أسبوعيا وهذا فيه استقرار الطفل نفسيا وستجدون سند هذا المطلب في شرع الله وفي الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي وقعت وصدقت عليها مصر وستجدونه أيضا في قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل والمخرب بالقانون رقم 26 لسنة 2008 ، وأيضا العودة بسن الحضانة لشرع الله ومذهب الحنفية الذي تزوج كل بني وطني عليه وفي هذا العدالة وصلة الرحم
- وليكن لنا جميعا في سوزان عبرة وأذكركم بانتقام الله منها عما فعلته وخربته في قانون الأحوال الشخصية المصرية وعما فككت به الأسر وشتت الأطفال فقد شتتها الله هي وأسرتها فزوجها سجين الآن في مكان وولديها في مكان وستسجن هي في مكان آخر وزوجتي ولديها تطلبان الآن الطلاق ولن تري أحفادها ثانية لأنها ستسجن ولن يزوروها في السجن لأنها أصبحت عار عليهم وهذا هو انتقام الله منها عما فعلته في الأسر المصرية
- يا أولي الأمر الأبناء سرقوا من أهاليهم فأعينوهم علي استرداد اعز واغلي واثمن مسروق وارحموا الصغار من تنشئتهم علي قطع الأرحام لا حرمكم الله من أولادكم وأحفادكم
وتفضلوا سيادتكم بقبول اسمي آيات التقدير والامتنان
مقدمه لعنايتكم المستشار / محمد بكر السميعي
المستشار بهيئة قضايا الدولة بالغردقة
ت / 0188188155

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 13:02
شوفوا شيخ الاسلام ابن تيمية رحمة الله عليه بيقول ايه فى موضوع الحضانة
باب الحضانة
باب الحضانة
وسئل رَحمه اللّه تعالى عن رجل له ولد، وتوفي ولده، وخلف ولدا عمره ثماني سنين، والزوجة تطالب الجد بالفرض، وبعد ذلك تزوجت وطلقت، ولم يعرف الجد بها وقد أخذت الولد وسافرت، ولا يعلم الجد بها، فهل يلزم الجد فرض، أم لا؟
فأجاب:
إذا تزوجت الأم فلا حضانة لها، وإذا سافرت سفر نقلة فالحضانة للجد دونها، ومن حضنته ولم تكن الحضانة لها وطالبت بالنفقة لم يكن لها ذلك، فإنها ظالمة بالحضانة، فلا تستحق المطالبة بالنفقة، وإن كان الجد عاجزا عن نفقة ابن ابنه لم تجب عليه نفقته.

وَقَال قدس اللَّه رُوحَه:
فصل
اليتيم في الآدميين من فقد أباه؛ لأن أباه الذي يهذبه، ويرزقه، وينصره بموجب الطبع المخلوق؛ ولهذا كان تابعاً في الدين لوالده، وكان نفقته عليه وحضانته عليه، والإنفاق هو الرزق. والحضانة هي النصر لأنها الإيواء، ودفع الأذي. فإذا عدم أبوه طمعت النفوس فيه؛ لأن الإنسان ظلوم جهول، والمظلوم عاجز ضعيف، فتقوى جهة الفساد من جهة قوة المقتضي، ومن جهة ضعف المانع، ويتولد عنه فسادان: ضرر اليتيم الذي لا دافع عنه ولا يحسن إليه، وفجور الآدمي الذي لا وازع له.

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 13:06
مفيش خلاف فى كده

وانا كلامى مش عن اللى مش بيتصرف على ولادها
ولكن كلامى عن اللى عاوزة اكثر من حقها وبتظلم كمان
وعن اللى بتمنع والد اطفالها من رؤيتهم وبتكرهم فيه وبتظلمهم
ودول اكثر الموجودين فى محاكم الاسرة وروح اتفرجى بنفسك قبل ماتحكمى

لو المطلقة عندها دين واخلاق كانت حتوصل لحقها بالمحكمة وبغيرها ولكن لا للكيد


كلامك غلط جدا
لان المطلقة مش بتاخد حقها فى المحاكم ولا اى حاجة
محاكم ايه اللى بتحكم بعد سنين و بمبالغ ما تكفيش طفل يومين او 3
محاكم ايه اللى فى صالح الست دى ؟؟؟؟؟

وبعدين الاب اللى بيلجأ لقضايا الرؤية ده اصلا رافض يصرف من البداية

يعنى مثال كدة واحد اعرفه للاسف قال و انا ليه اصرف على عيالى انا هعمل قضية رؤية و اشوفهم من غير ما ادفع ولا مليم
ونعم المثال المشرف فعلا

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 13:16
كلامك غلط جدا
لان المطلقة مش بتاخد حقها فى المحاكم ولا اى حاجة
محاكم ايه اللى بتحكم بعد سنين و بمبالغ ما تكفيش طفل يومين او 3
محاكم ايه اللى فى صالح الست دى ؟؟؟؟؟

وبعدين الاب اللى بيلجأ لقضايا الرؤية ده اصلا رافض يصرف من البداية

يعنى مثال كدة واحد اعرفه للاسف قال و انا ليه اصرف على عيالى انا هعمل قضية رؤية و اشوفهم من غير ما ادفع ولا مليم
ونعم المثال المشرف فعلا


لاكلامى صح وبيحصل وشفته بنفسى
وفيه مطلقات بيرفعوا قضايا فقط للغلاسة على طليقهم
مثالك ده مجرد مثل لشخصية مش للاكثرية اللى بيظلمهم القانون الحالى
وعندى وشفت امثلة كثيرة لعكس كلامك ولكيد مطلقات فقط رغبة فى الغلاسة

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 13:22
هل يعد الوالد مقصرًا في حق ولده إذا كان لا يتمكن من رؤيته لامتناع طليقته من تمكينه من ذلك

21-جماد ثاني-1432هـ 24-مايو-2011
عدد الزوار: 477


السؤال:
تزوجت منذ حوالي سبع سنوات ولم يدم زواجي إلا لبضعة أشهر بسبب معاملة زوجتي الفظة لي، وعدم احترامها لي إلى أن نفد صبري وانفجرت فيها، فذهبتْ لأهلها غاضبة ومكثت لديهم فترة ما إلا أنني أردت خلال هذه الفترة الإصلاح كثيرًا، ولكن أهلها دائمًا كانوا يماطلون في رجوعها للمنزل ويتهربون مني ومِن مقابلتي -حتى أني كنت أذهب إليهم فلا يفتحوا الباب ويطفئون الأنوار كأنهم غير موجودين في المنزل-!
وتوسط كثير مِن الأهل والأصحاب لديهم إلا أنهم لم يزالوا على موقفهم متعللين بحملها وحالتها الصحية الغير مستقرة طالبين تأجيل الصلح لما بعد الولادة إلى أن فوجئت بدعوى طلاق مِن المحكمة تصلني قبل ميعاد ولادتها -وكانت المفاجأة تكمن في أنهم لم يطلبوا مني الطلاق بطريقة ودية ثم أرفض فيصعدون الموقف إلى المحكمة-.
وبالرغم من ذلك حاولت الإصلاح مِن أجل ابننا القادم إلى الدنيا؛ حيث لا ذنب له، ولكنهم رفضوا وتعنتوا ولم يخبروني حين ولادة ابني بالرغم من إلحاحي عليهم في هذا الأمر، وسموه بدون إخباري وحاولت بالرغم من ذلك إنهاء الموضوع سلميًا، وتطليقها بدون محكمة، ولكنهم رفضوا أيضًا جميع الحلول السلمية، وأمعنوا في تحرير محاضر الشرطة الكيدية ضدي وأصروا أن تستمر جميع القضايا في المحكمة مِن طلاق ونفقة ورؤية صغير حيث منعوني مِن رؤيته.
وحكم لي بالطبع في قضية الرؤية فما كان منهم إلا أن قدموا استئنافًا لتطويل مدة التقاضي ومنعي من رؤيته إلى أن حكم لي في الاستئناف بعد أن صار ابني سنه حوالي ثلاث سنوات وفي هذا الوقت كنت قد سافرت لأعمل خارج بلدي هربًا مِن كم الألم النفسي الذي عانيته، وبذلك لم أتمكن مِن تنفيذ حكم الرؤية التي هي مرة بالأسبوع في حين أنني أنزل إجازة مرة أو مرتين بالسنة ولا يمكن تنفيذ حكم الرؤية إلا بالشكل التي حكم بها، وبذلك فأني أنتظر أن أرجع بلدي لأستقر حتى أبدأ في تنفيذ الحكم ورؤية ابني بطريقة دورية، ومرت الأيام السنة تلو الأخرى وارتبطت بمسئوليات مادية جديدة حيث تزوجت مرة أخرى، وأنجبت ولدًا أيضًا، وكان لزامًا علي أن أشتري شقة ببلدي حتى وصل ابني الأول الآن ست سنوات وأنا لم أره البتة، وحتى لم أسمع صوته وأنا على يقين أنني إذا طلبت مِن أمه أن أراه وقت نزولي أثناء الإجازة السنوية فإنها سترفض رفضًا باتًا حيث إني على يقين أنها وأهلها لن يرضخوا إلا بقوة القانون.
وسؤالي هو: هل علي إثم بأي شكل مِن الأشكال تجاه ابني هذا علمًا بأني أرسل له نفقته التي حكمت بها المحكمة؟

الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فلابد أن تسعى لرؤية ابنك وتكوين علاقة به؛ حتى تتمكن مِن توجيهه وتربيته، ولو لم يمكنك ذلك إلا بقوة القانون فافعل؛ وإلا فإني أراك مقصرًا في حقه.

OMMAHY
02 - 07 - 2011, 13:24
[quote=ابوهاجر;1050512612]بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الأستاذ الأب المهندس الدكتور / عصام شرف رئيس حكومة مصر
تحية احترام وتقدير يليقان بشخصكم الكريم العادل وصفتكم الجليلة
نسأل الله تعالي أن يعينكم علي ما ابتلاكم به من تحمل أمانة مسئولية البلاد والعباد وأذكركم أنكم ستسألون أمامه قبل أن تسألوا أمام بني وطني وأمام التاريخ عنا وعن ولاية امرنا نسأل الله لكم السلامة والنجاة )
- سيدي من يطلق زوجته يطلق أولاده فعلا بما في الكلمة من معان فلتتخيل وسيادتكم أب أو جد أن ابنك الذي ينسب إليك شرعا وقانونا وعرفا لا يقرب إليك إلا علي الأوراق وليس لك أية حقوق فيه أو عليه أو حتى القرب منه أو احتضانه في سريرك ليلة واحده أو أي حق من أي نوع لأن قوانيننا سرقته منك وقلبت شرع الله وجعلته ابنا للمرأة وأهلها خلافا للواقع والحق والعدل والشرع

سيدى الفاضل تخيل ان ابنك الذى ينسب اليك شرعا و قانونا و واجب عليك نفقته و تعليمه و رعايته و انت تتركه للمرأة التى لا حول لها و لا قوة تتعب و تشقى لتربيته و الانفاق عليه
تخيل هذا الاب المسكين الذى يعيش حياته و هو مكبر دماغه و يعمل البدع علشان يقلل الملاليم اللى بيرميهاله
تخيل فعلا هل لا يستحق هذا الاب ليلة مع ابنه فى بيته يرميه فيها لوالدته او زوجته الثانية


- في قانون الغرائب السوزانية أيضا يا سيدي قاموا بمد حضانة الأم التي حددها المذهب الحنفي الذي يزوجونا عليه بسبع سنوات للولد وتسع للبنت ثم يعود الطفل لأصله وأهله فجعلوه إلي سن 21 سنة للولد والي أن تتزوج البنت بمقولة انه يخير بين الأبوين عند سن الخامسة عشرة فهل يعقل أن طفل يحرم من رؤية أباه وأهله خمسة عشرة سنة حتى مجرد الرؤية ثم يختار أن ينتقل للعيش مع هذا الغريب وهؤلاء الأغراب ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

وده على اساس ان الطلاق دايما بيحصل من عمر يوم ولا ايه ، 15 سنة محروم من ابوه ازاى يعنى
وبعدين الطفل حر يختار اللى عايزه
هو بالعافية و لا ايه ؟



- سيدي الفاضل إن أردتم وئد حالات الطلاق التي نراها كل دقيقة بين رعيتكم فنصيحتي بالعودة بسن الحضانة إلي شرع الله ثم رد الصغير المسلوب من أهله إلي أبيه وأهله ، لان الزوجات اللائي يجدن المتعة في الطلاق وإذلال الزوج إن علمن انه عند سن معين سيذهب الصغير إلي أهله كما فرض الله فإنهن سيترددن ملايين المرات قبل أن يطلبن الطلاق لأتفه الأسباب وبذلك سينصلح حال الأسرة المصرية علي أيديكم بإذن الله

ربما فعلا تتصلح الاحوال لان الاباء اللى هيعتمدوا على ان سن الحضانة مع الام ل 15 سنة و ممكن على طول علشان يريحوا نفسهم من التعب و المسئولية ، لما يعرفوا انهم هيقعوا فى عيالهم من عمر 7 سنين ممكن يتلموا و يراعوا بيتهم من البداية
وده نقترح ان القانون ده يكون للى هيتجوزوا جديد او يتطلقوا جديد لكن اللى اتطلقوا على قانون خلاص بقى .

-
- سيدي الفاضل أناشدكم بالله أن تقوموا عاجلا وقبل أي شئ بالعمل علي إصدار مرسوم بقانون يسمح للطرف غير الحاضن أيا كان أبا ا ماما أم جدا باستضافة الطفل غير المحضون 48 ساعة أسبوعيا وهذا فيه استقرار الطفل نفسيا وستجدون سند هذا المطلب في شرع الله وفي الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي وقعت وصدقت عليها مصر وستجدونه أيضا في قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل والمخرب بالقانون رقم 26 لسنة 2008 ، وأيضا العودة بسن الحضانة لشرع الله ومذهب الحنفية الذي تزوج كل بني وطني عليه وفي هذا العدالة وصلة الرحم

سيدى الفاضل أناشدكم بالله أن تقوموا عاجلا وقبل أي شئ بالعمل علي إصدار مرسوم بقانون يعيد الامن و الامان والاستقرار للبلد بدل ما كله بيغنى على ليلاه و اغراضه الشخصية و خلاص
-

ابوهاجر
02 - 07 - 2011, 18:29
تبيع طفلتها مقابل 600 جنيه وتدعى أن جارتها اختطفتها

السبت، 2 يوليو 2011 - 16:17

كتب إبراهيم أحمد
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
تجردت أم من كافة مشاعر الرحمة والإنسانية، تفتق إلى ذهنها بيع طفلتها الرضيعة مقابل مبلغ مالى، واتفقت مع جارتها على التوصل لسيدة ترغب فى شراء طفلة لتبنيها وبيعها إليها، إلا أنها ادعت اختطاف جارتها للطفلة حتى لا ينكشف أمرها.

تفاصيل تلك الواقعة بدأت عقب تلقى ضباط مباحث قسم شرطة الشرابية بلاغا من "ماجدة س.ع" 39 سنة ربة منزل، والتى أفادت أنها تركت طفلتها الرضيعة "فرح.ع.م" والبالغة من العمر عام و3 أشهر، لدى جارتها "صالحة.ع.ى" 50 سنة، ربة منزل، حتى تقوم برعايتها لحين انتهائها من قضاء مستلزمات مسكنها.

وأوضحت الأم فى بلاغها أنها فور عودتها إلى مسكنها فوجئت بعدم تواجد جارتها فى مسكنها، وعندما هاتفتها أبلغتها أنها تركت المنزل وبصحبتها الطفلة الرضيعة، وطلبت منها إعطائها مبلغ 4 آلاف جنيه مقابل إعادة الطفلة إليها مرة أخرى، فتم إخطار اللواء أسامة الصغير مدير مباحث العاصمة الذى أمر بسرعة التحرى عن الواقعة وضبط المتهمة وإعادة الطفلة لوالدتها.

ومن خلال الأكمنة التى أعدها رجال المباحث، أمكن ضبط الجارة المتهمة، وبمواجهتها تبين أن الأم المبلغة أعطتها الطفلة الرضيعة بقصد التوصل لإحدى السيدات من اللاتى يرغبن فى شراء الأطفال لتبنيهم، وبيع الطفلة لها، وهو ما فعلته بالفعل وتوصلت لسيدة تدعى "أم محمد" بمنطقة الزاوية الحمراء، وباعت لها الطفلة مقابل مبلغ 400 جنيه.

وبمواجهة الأم اعترفت باتفاقها مع جارتها على بيع الطفلة، إلا أنها عقب حصول طليقها على حكم برؤية الطفلة، طلبت الأم من جارتها بأن تعيد لها الطفلة مرة أخرى حتى لا ينفضح أمرها أمام طليقها، وبإرشاد "صالحة" جارة الأم أمكن التوصل على السيدة التى قامت بشراء الطفلة، وتبين أنها تدعى "حميدة.ا.س" 53 سنة ومقيمة بمنطقة الزاوية الحمراء.

وعلى الفور تم استهداف السيدة فى مأمورية أسفرت عن ضبطها وبصحبتها الطفلة، وبمواجهتها اعترفت بأنها قامت بشراء الطفلة مقابل 600 جنيه، وتبين أن جارة الأم نصبت عليها فى مبلغ 200 جنيه من حصيلة البيع، وتحرر عن تلك الواقعة المحضر اللازم، وأمر اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة بإحالة الأم وجارتها والسيدة التى قامت بشراء الطفلة للنيابة لمباشرة التحقيق معهن.

OMMAHY
04 - 07 - 2011, 09:40
تبيع طفلتها مقابل 600 جنيه وتدعى أن جارتها اختطفتها

السبت، 2 يوليو 2011 - 16:17

كتب إبراهيم أحمد
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20)http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/igoogle/gadgets/youm7/youm7.xml)
تجردت أم من كافة مشاعر الرحمة والإنسانية، تفتق إلى ذهنها بيع طفلتها الرضيعة مقابل مبلغ مالى، واتفقت مع جارتها على التوصل لسيدة ترغب فى شراء طفلة لتبنيها وبيعها إليها، إلا أنها ادعت اختطاف جارتها للطفلة حتى لا ينكشف أمرها.

تفاصيل تلك الواقعة بدأت عقب تلقى ضباط مباحث قسم شرطة الشرابية بلاغا من "ماجدة س.ع" 39 سنة ربة منزل، والتى أفادت أنها تركت طفلتها الرضيعة "فرح.ع.م" والبالغة من العمر عام و3 أشهر، لدى جارتها "صالحة.ع.ى" 50 سنة، ربة منزل، حتى تقوم برعايتها لحين انتهائها من قضاء مستلزمات مسكنها.

وأوضحت الأم فى بلاغها أنها فور عودتها إلى مسكنها فوجئت بعدم تواجد جارتها فى مسكنها، وعندما هاتفتها أبلغتها أنها تركت المنزل وبصحبتها الطفلة الرضيعة، وطلبت منها إعطائها مبلغ 4 آلاف جنيه مقابل إعادة الطفلة إليها مرة أخرى، فتم إخطار اللواء أسامة الصغير مدير مباحث العاصمة الذى أمر بسرعة التحرى عن الواقعة وضبط المتهمة وإعادة الطفلة لوالدتها.

ومن خلال الأكمنة التى أعدها رجال المباحث، أمكن ضبط الجارة المتهمة، وبمواجهتها تبين أن الأم المبلغة أعطتها الطفلة الرضيعة بقصد التوصل لإحدى السيدات من اللاتى يرغبن فى شراء الأطفال لتبنيهم، وبيع الطفلة لها، وهو ما فعلته بالفعل وتوصلت لسيدة تدعى "أم محمد" بمنطقة الزاوية الحمراء، وباعت لها الطفلة مقابل مبلغ 400 جنيه.

وبمواجهة الأم اعترفت باتفاقها مع جارتها على بيع الطفلة، إلا أنها عقب حصول طليقها على حكم برؤية الطفلة، طلبت الأم من جارتها بأن تعيد لها الطفلة مرة أخرى حتى لا ينفضح أمرها أمام طليقها، وبإرشاد "صالحة" جارة الأم أمكن التوصل على السيدة التى قامت بشراء الطفلة، وتبين أنها تدعى "حميدة.ا.س" 53 سنة ومقيمة بمنطقة الزاوية الحمراء.

وعلى الفور تم استهداف السيدة فى مأمورية أسفرت عن ضبطها وبصحبتها الطفلة، وبمواجهتها اعترفت بأنها قامت بشراء الطفلة مقابل 600 جنيه، وتبين أن جارة الأم نصبت عليها فى مبلغ 200 جنيه من حصيلة البيع، وتحرر عن تلك الواقعة المحضر اللازم، وأمر اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة بإحالة الأم وجارتها والسيدة التى قامت بشراء الطفلة للنيابة لمباشرة التحقيق معهن.

ايه المختلة دى ؟؟؟
طيب مش عايزاها ما ترميها لباباها اللى اكيد هيبيعها باكتر من 600 جم
دول ناس عقلياتها غريبة لا ليهم فى شرع و لا قانون اساسا

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 11:48
ايه المختلة دى ؟؟؟
طيب مش عايزاها ما ترميها لباباها اللى اكيد هيبيعها باكتر من 600 جم
دول ناس عقلياتها غريبة لا ليهم فى شرع و لا قانون اساسا


يعنى هى مختلة علشان باعت اساسا
ولا مختلة علشان ماعرفتش تقدر القيمة
والمختلات كثير :36_1_13:

دى نوعيات ماينفعش تكون سبب لسن قوانين زى النوعيات اللى عاوزة تحرم الاطفال من بائهم باى حجة والاتنين زى بعض لا ليهم فى شرع ولا قانون ولازم نحمى الاطفال منهم

OMMAHY
04 - 07 - 2011, 12:44
يعنى هى مختلة علشان باعت اساسا
ولا مختلة علشان ماعرفتش تقدر القيمة
والمختلات كثير :36_1_13:

دى نوعيات ماينفعش تكون سبب لسن قوانين زى النوعيات اللى عاوزة تحرم الاطفال من بائهم باى حجة والاتنين زى بعض لا ليهم فى شرع ولا قانون ولازم نحمى الاطفال منهم

النوعيات دى اللى اقصدها من بيئات معينة رجالة و ستات لا ليهم لا فى شرع و لاقانون
انت عايز واحدة اصلا زى صاحبة الفكر ده هتكون كانت متجوزة واحد عقليته تفرق عنها فى ايه

دى بيئات خاصة و لا يفهموا شرع و لاقانون

OMMAHY
04 - 07 - 2011, 12:47
ولازم نحمى الاطفال منهم

انتم مين اللى تحموا ؟؟؟؟
بصفتكم ايه بالنسبة لاصدار تشريعات او قوانين

اسألوا اهل الذكر

ما اظنش ان اهل الذكر حضراتكم !!!!:no:

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 13:08
انتم مين اللى تحموا ؟؟؟؟
بصفتكم ايه بالنسبة لاصدار تشريعات او قوانين

اسألوا اهل الذكر

ما اظنش ان اهل الذكر حضراتكم !!!!:no:



وجهة نظر برضه :1::36_1_10[1]:
بس حنحمى المجتمع بمطالبتنا بتطبيق شرع الله برضه

OMMAHY
04 - 07 - 2011, 13:11
وجهة نظر برضه :1::36_1_10[1]:
بس حنحمى المجتمع بمطالبتنا بتطبيق شرع الله برضه

طالبوا باللى عايزينه ، مش مهم :36_1_13:
المهم اللى يشرع يكون فعلا عارف شرع الله بجد و ينفذه

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 19:18
طالبوا باللى عايزينه ، مش مهم :36_1_13:
المهم اللى يشرع يكون فعلا عارف شرع الله بجد و ينفذه



الشعب يريد تطبيق شرع الله

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 20:55
الهيئة الشرعية تدعم تطبيق "الشريعة"

الاثنين, 04 يوليو 2011 13:09

http://www.alwafd.org/images/news3/------------------------11.jpg

كتب – محمد جمال عرفة



قالت (الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح) أنها ستعقد مؤتمرًا جماهيريًا، في التاسع من يوليو الجاري الخامسة عصرًا في ساحة سوق السيارات بمدينة نصر بالحي العاشر بالقاهرة، للإعلان عن دعمها ونصرتها لقضية تطبيق الشريعة الإسلامية في مصر .
المشاركون في المؤتمر سيتحدثون عن تفاصيل تطبيق الشريعة الإسلامية ، ويردون على شبهات المعارضين لتطبيق الشريعة التي وردت في هذا الشأن، كما سيتم خلال المؤتمر الإعلان عن "نموذج دستور إسلامي كامل" يصلح للتطبيق على أرض الواقع بمصر وهو نموذج صادر عن مجمع البحوث الإسلامية التابع للازهر الشريف .
ويذكر أنه في الخامس من يناير عام 1978م أصدر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور عبد الحليم محمود –رحمه الله- شيخ الأزهر الأسبق قرارًا بتشكيل لجنة من مجمع البحوث الإسلامية لوضع الدستور الإسلامي؛ والذي أُعد بعد ذلك على أتم وجه، ومن ثم قام شيخ الأزهر بتسليم وثيقه الدستور الإسلامي للجهات المسؤلة آنذاك .
و يرأس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح الدكتور نصر فريد واصل مفتي الديار المصرية الأسبق ، وسيشارك في المؤتمر الدكتور علي السالوس (نائب رئيس الهيئة)، والدكتور محمد عبد المقصود (نائب رئيس الهيئة)، والشيخ محمد حسان (نائب رئيس الهيئة)، والدكتور محمد يسري إبراهيم (أمين عام الهيئة).
كما يشارك أيضا الدكتور عبد الستار فتح الله سعيد، والدكتور محمود مزروعة، والدكتور طلعت عفيفي، والدكتور سعيد عبد العظيم، وتدور كلماتهم جميعًا حول قضية تطبيق الشريعة في مصر، والسبل المؤدية إلى ذلك، والتدرج في تطبيقها، ودعوة الناس إلى محاسنها، ورد الشبهات المثارة حولها.




اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الهيئة الشرعية تدعم تطبيق "الشريعة" (http://www.alwafd.org/index.php?option=com_content&view=article&id=66348%3A%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%85-%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9&catid=102%3A%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9#i xzz1R4OWq41w)

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 20:56
رسالة إلى أبي .. !



أبي ... كيف أبدأ رسالتي وأنا إذ أمسكت بقلمي هذا وهممت أن أكتب لك .. كأن قلمي لم يعرف الكتابة من قبل وكأن المداد فيه لا يعرف من الهجاء إلا علامات الإكبار وحروف الإجلال . وتهرب مني الكلمات , حتى لا أجد منها كلمة واحدة تقف على حدود معنى بسيط مما أريد أن أقوله لك , وأي ألفاظ تلك التي أرتبها فتصور لك ما في صدري ؟ أو أتخيل أنها تصور لك ما في صدري ؟ ماذا أكتب لك.. وأنت أبي ؟ رسالة شكر .. ؟
رسالة عرفان ..؟ رسالة تقدير ..؟ أي شكر وأي عرفان وأي تقدير .. ؟ وقد جعلك الله سبب وجودي . ماذا أكتب وأنت أبي ..؟
أبي ... ما أعظمها من كلمة ... ما إن أنطق بها إلا وأشعر أنني غارق في الخجل , مطأطيء الرأس .. ساهم الطرف . إجلالا وإكبارا واحتراما

أبي ... عندما أقولها أشعر بالدفء والأمان . والحب والعطاء الذي لا مثيل له . أبي ... أي حرمان لهذا الذي لا يعرف كلمة أبي ولا ينطق بها ...

أبي ... تكاد تهتز الدنيا من حولي وأنا أقولها .. أبي ... ما أكبر تلك الكلمة وما أثقلها ميزانا . أبي ... كلمة أبت أن تخضع لوصف أو تنطوي على تصنيف.
أبت أن تدخل حيز إدراك المعاني , ترى الحياة في أن تذوب أمام كلمة إبني , ولا تعرف من تكون وأين تكون ؟ وتستحيل إلى يد انبسطت بكل أسباب الحب وكل أسباب الخير وكل أسباب العطاء وكل أسباب الغفران . وكأن الله لم يخلق فيها هنا إلا تلك المعاني التي عز عليها أن تتخلى عن موقع لنقيض .

أبي ... أيها المعنى الكبير والعطاء الكبير والحنان الكبير . ماذا أكتب لك ...؟ وانسى كل الكلمات . وأقف ... وأجد يدي ترتفع إلى رأسي ثم تنبسط وتسبقني إليك , وترحل الأشياء من رأسي ولا تبقى إلا أبي . ثم أنحني وأطبع قبلة على يدك الطاهرة وراسك الطاهر . وأقرأ في صفحة وجهك الطلق أيام عمري ... يتبدد خوفي وتصير الدنيا في كفي . كيف الحياة بلا أبي ..؟ لكأن الله خلق العطاء وقال له كن رجلا وامرأة فكان أبي وأمي . ثم قال للحنان كن معه ولكأن الله خلق قلبين وملأهما نورا وعطرا وجلالا ثم قال لهما كونا لاثنين فكانا لأبي وأمي . لو كان لكل أب حق على ابنه لكان أعظم حق لوالد على ولده ذلك الذي لك علي . واغلق قلبي على تلك المعاني حتى إذا سمعت كلمة أبي يقولها أحد .. فإنها لا تعني عندي إلا أبي .

علمتني أن لا إله إلا الله هي منهج الحياة , فيها صيانة حركة البشر . فلا ميزان في هذه الدنيا أعدل من ميزانها , ولا دين يملأ على الإنسان حياته كلها إلا الإسلام , لأن الدين عند الله هو الإٍسلام , ثم قرأت علي قول الله تعالى : ( إن الدين عند الله الإسلام ) سورةآل عمران الآية 19 .

وأن الله إذا قال فلا شيء إلا أن نقول سمعا وطاعة , وقرأت علي : ( إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا واولئك هم المفلحون ) سورة النور الآية51 .

ولا شيء أفضل من حكم الله وأمر الله . لأن الصانع أدرى بما يصون صنعته , والخالق أعلم بما يحفظ خلقه . هالك من حاد عن أمر الله , وضائع من لجا إلى غير الله , وظالم من حكم قانونا غير قانون الله . وأن المناهج التي هي من صنع البشر مناهج قاصرة مقصرة , ظالمة جائرة .

قلت لي يا بني .. لتكن حياتك على لا إله إلا الله وموتك عليها . فيها نجاتك وفيها حياتك وفيها نعيمك وفيها شقاؤك , وفيها ولاؤك وفيها براؤك وفيها خصامك . يابني أنت بها الفائز ولن يضر الله شيئا لو كفر به من في الأرض جميعا , ثم تلوت علي قول الله تعالى : ( يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد ) سورة فاطر الآية 15 .

علمتني أن الحقيقة غاية كنقطة الضوء في زمن الظلام , وأن الظلم عار , دروبه معتمة , هو مقصلة المروءة , ومقبرة الرجال . وأن الرجل يعرف بأسباب الحق عنده , وأن علامة البلوغ مراقبة الله , وأن الذل ميراث الذنوب , وأن الحكمة أن أفعل ما أمر الله به , وأنتهي عما نهى الله عنه . ومن علامات حب الله أن أحب المساكين وأقربهم وأتقرب إليهم , وأن أعود المرضى وأعين ذا الحاجة , وأن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق , وأن أقبل على الله إقبال العبد الذليل المنكسر , المحب الخائف الطامع في كرمه سبحانه , وأن حسن الخلق مفتاح القلوب , والجود مكرمة الرجال , وأن الصابرين هم رجال الله , وأن الجهاد في سبيل الله شرف الأمة , وأن الإيمان قول وعمل , وأن قلبي إذا مليء إيمانا وصدقت جوارحي علي أن أقوم فآمر بالمعروف وأنهى عن المنكر . علمتني أن السراء بيد الله وأن الضراء بيد الله . فعلي في الأولى الشكر وفي الثانية الصبر .علمتني أن مقتل الرجل بين فكيه فلا أقول إلا حقا ولا أقول إلا صدقا . وتلوت علي : ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) سورة ق الآية 18 . وعلمتني أن الكلمة نور , والكلمة نار , كلمة تملكني , وكلمة أملكها . كلمة تحيي وكلمة تميت . وأن الله يحاسب بمثقال الذرة , وتلوت علي قول الله تعالى : ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) سورة الزلزلة الآية . (7,6)

إخترت لي أما , فكانت نعم الأم , واخترت لي إسما فكان نعم الاسم , ولحظة ولادتي .. أذنت في أذني اليمنى وأقمت الصلاة في أذني اليسرى , فكان أول صوت سمعته هو صوتك , وأول كلمة سمعتها .. الله أكبر .. الله أكبر . دخلت إلى سمعي فملأتني كلي . سارت مع دمي واستقرت في قلبي , وظل صداها في رأسي لا يفارقني , اسمع الدنيا كلها من حولي ترددها , وتصدح بها الموجودات وتتغنى بها الأشياء . الله أكبر ... كان أول عهدي بالدنيا الله أكبر .طبعت في أول صفحة من صفحات ذاكرتي البيضاء , وامتزجت بعظمي ولحمي ودمي , وعانقت نفسي , وما عرفت لإنسان أجمل من أن يكون أول عهده بالدنيا .. الله أكبر وصارت هذه الكلمة لي حصنا منيعا يحميني من كل آفات الدنيا , يحميني من شياطين الإنس والجن , الله أكبر ... كلما هممت بفعل ذنب سمعتها فإذا هي تهز رأسي هزا وأحسست بها في دمي , وروعني جلالها , وأخذت تعلو بي وتعلو حتى أراني الله بها الحق فعدت إلى ربي أستغفره وأتوب إليه . الله أكبر ... إن الله يقول : ( إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون ) سورة الأعراف الآية201 . لكأني مع كل طائف من الشيطان يمسني أسمع الله أكبر تهزني هزا , وكأنما أنا أعمى رد الله عليه بصره . وكأن الله أكبر من أعظم معاني التقوى . الله أكبر ... كان الكون كله يرددها معك با أبي . فساعتها كان الكون كله بالنسبة لي هو صوتك أنت . وكأنما هي رسالة وجهت لذلك الآدمي الجديد القادم إلى الدنيا , تقول له اعلم أنك قادم على دنيا فانية.. والله باقي... فالله أكبر

اعلم أن الدنيا لو أقبلت عليك بكل مفاتنها ومباهجها , وصورها وأشجارها وأنهارها , فليس لك فيها شيء تبقي عليه .. اعلم أن الدنيا إذا عظمت لديك وتمكنت من قلبك وأقبلت عليها بمجامع نفسك وعقلك وقلبك , وكبر أمرها عندك .. فإنها مدبرة عنك مولية . فالله أكبر ... اعلم أن الذي رزقك وأنت في بطن أمك بغير حول منك ولا قوة وأعطاك السمع والبصر والحياة هو الله . وما كان لك من أحد يرعاك سواه . فلا تحسبن أن رزقك وأجلك وحياتك ومماتك بيد أحد غيره . الله أكبر ... لا تنشغل بغير الله في هذه الدنيا , فكلها فانية , وستخرج منها كما دخلت . والباقي هو الله .

فلا تنس دائما وأبدا أن الله أكبر ... وظلت هذه الكلمة الكبيرة جدا معي دائما طيلة حياتي بين عيني فصغرت الدنيا كلها أمامي , إلا أنها هي دار العمل والسبيل إلى الآخرة . ماذا أكتب لك يا والدي ... ولو ظللت أكتب في فضلك علي لملأت أوراقا وكتبا . وأي شيء ذلك الذي أقدمه لك فيساوي معشار ما قدمت أنت . أو معشار المعشار .

علمتني أن التواضع رفعة , وأن الكبر جهالة , وتلوت علي: ( ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور ) سورة لقمان الآية 18 .

وأنه لابد من استعلاء الإيمان , ومن ذلك الاستغناء عن الناس واللجوء إلى رب الناس و وتلوت علي : ( أليس الله بكاف عبده ) سورة الزمر الآية 36 . بلى يا رب .

وعلمتني أن النساء شقائق الرجال ¸وإنما جعل الله القوامة للرجال على النساء بأسباب من عنده سبحانه . وتلوت علي قول الله تعالى : ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم ) سورة النساء الآية 34 . وما وجدتك يوما أهنت أمي , ولا فضلتني على أختي , ولا فضلت أختي علي . رأيتك دائما تخفض جناحك لأمي وأخوتي , كالطائر الذي يحتضن أفراخه . علمتني أن الرجل أول ما يكون لأهله , وقرأت علي حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهله ) سنن ابن ماجه عن ابن عباس . وعلمتني أن مفتاح جنتي عند أقدام أمي . تلك المرأة التي تهب حياتها وعمرها لأبنائها وهي راضية باسمة , كالشمعة تحترق حتى تمنحنا النور . علمتني أن أصل رحمي , فما وجدتك يوما إلا بارا بإخوتك , قلت لي يا بني كن حيث أرادك أهلك وذوو رحمك . واعف عمن ظلمك . ولا تقطب في وجه طفل , ولا تتجرأ على امرأة , ولا تكتم علما , ولا تنكر حقا , ولا تكتم شهادة أبدا . ولا تملأ بطنك , ولا تؤذ جارك , واحفظ جوارحك عن محارم الله فأنت عليها أمين وهي عندك أمانة ونعمة من ربك , فمن شكر النعمة ألا تفعل بها ما يغضب المنعم , يا بني غض بصرك عن محارم الله , واخشع في صلاتك , وأعرض عن اللغو , وتلوت علي قول الله تعالى : ( قد أفلح المؤمنون , الذين هم في صلاتهم خاشعون , والذين هم عن اللغو معرضون , والذين هم للزكاة فاعلون , والذين هم لفروجهم حافظون , إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين , فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) سورة المؤمنون الآيات (1-7 ) . قلت يا بني لله ما أعطى ولله ما منع , لا تفسد ما بينك وبين الله , يا بني هالك من انقطعت صلته بالله , توسل إليه , وتذلل له , وابك على ذنبك , أوقد ليلك بذكره وعطر نهارك بشكره , اذكره دوما يا بني , فعساه ينظر إليك بعين رحمته نظرة لا تشقى بعدها أبدا . يا بني انكسر لعظمته , وارتجف من هيبته , وتضرع إليه والجأ إلى جنابه ¸ وقف باكيا على بابه , ولا تبرح معيته ولا تنصرف عن رحابه . يا بني لا تلتفت عنه فيلتفت عنك , إن ضاقت بك الدنيا فليس لك سواه , أنت إليه فقير وهو عنك غني .

وكم يسحرني بيانك يا والدي , وحلاوة لسانك , ونظافة قلبك , وحنانك الفياض , يا لروعة بشاشتك , كيف أبرك وقد كان البر منك ابتداءا ؟

كم أفخر بك , وأشرف بك . أنت الذي علمتني البر لأنك كنت بي بارا رحيما , وتعلمت منك الرضا بقضاء الله , فوجدت فيه راحتي ونصرتي على الدنيا ونفسي , وكنت بذلك أغنى الناس , وعلمتني أن العين التي لا ترى الحقيقة عمياء , وأن الأذن التي لا تسمع الحق صماء , وأن المرء يحرم عطاء الله بمعصية الله , وأن القلب الذي يحسد لا خير فيه , وأن صاحبه ساخط على قدر الله , وأن البكاء من خشية الله يغسل القلوب كما يغسل العيون .قلت يا بني إنك إذا سمعت القرآن يتلى فاعلم أن الله يكلمك فانصت إليه , وإذا قرأت القرآن فاعلم أنك تكلم الله فاخشع لجلاله وتذلل لعظمته, واطلب رحمته. وأن البداية لابد أن تكون في زمن الطفولة و عهد البراءة , لأن الذي يألف الطاعة تشقيه أصغر الذنوب , ومن اعتاد على الظلام تؤرقه ساعات النور .
يرحمك الله يا والدي كم حرمتك النوم والراحة أنت وأمي , وكم جاهدت من أجلي ومن أجل إخوتي ,وكم تعبت لنستريح , وكم شقيت لنسعد , وسعيت بأسباب الدنيا لتطعمنا وتسقينا وتكسونا وتعلمنا , بقدر الله وحوله وقوته ,ولا تمنون إذا أعطيتم , ولا يكبر عطاؤكم في أعينكم , وهو سيل جارف ومعين لا ينضب , ونحن لا نذكر شيئا ولا نشكر لكم شيئا ما أشد جحودنا نحن الأبناء , وما أشد عطفكم وحنانكم علينا أنتم الآباء والأمهات , كم تأففنا منكم , وجهلنا مشاعركم , وكم نسينا فضلكم , عطاؤكم في صمت وحبكم في صمت وغفرانكم في صمت . والله ما هو بغريب أن يرفع الله الوالدين هذه الدرجات العظيمة . فيقول في كتابه الكريم : ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما , واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ) الإسراء 23 , 24 . نعم يا رب , لأنك أنت وحدك الذي يعرف قدر هذه القلوب الرحيمة الكريمة العظيمة , نعم يا رب .. وبالولدين إحسانا . والله لكأني أرى أن الله يقول إحسانا بكل والدين , وبأي والدين . حتى إن كانا غير أبي وأمي . فلو أن كل ولد ظل خادما لوالديه طيلة حياته يسعى في أسباب إسعادهما بكل ما يملك . بنفسه وماله وكل ما عنده , لكان ذلك قليل قليل . فمن أين ياتي بقلب كقلب أبيه أو قلب أمه ؟ . حب خالص , وحنان خالص , وعطاء خالص , وإيثار خالص , وصدق في كل ذلك خالص .

من هذا الذي ينهر أباه وأمه يا رب ؟ من هذا الذي يهينهما ؟ أي شقي هذا الذي لا يعرف قدرهما ؟ وهما العطاء ابتداءا ومفاتيح الجنة انتهاءا . من هذا الذي يرفع صوته أمامهما ؟ من هذا الذي يهمل رجاءهما ؟ أنرى في دنيانا من يضرب أباه ..من يحبس أمه؟ والله إن هو إلا شقي طرح عليه الشيطان عباءته وقال له اذهب أنا وأنت سواء . أي عقل منك يا هذا أي دين ؟ لقد أمر الله بالإحسان إلى الوالدين حتى وإن كانا كافرين لعظم فضلهم على أبنائهم .

إنني والله ما أجد أحب إلي من ذلك الإنسان البار بوالديه , ولا أبغض إلي من ذلك العاق لوالديه . انظر إلي يا والدي تراني صرت رجلا .. صار عمري عشرينا ثلاثينا أربعينا خمسينا . فلو أنفقت عمري كله في خدمتك أنت وأمي فما فعلت شيئا . فلتسمح لي أن أقبل رأسك ويديك وقدميك .

ووالله لو كنت أبا فاسقا عاصيا- وحاشاك يا والدي- لكان لزاما علي خدمتك والسعي إلى رضاك وطاعتك في غير معصية الله أيها الوالدان الكريمان أنتما تاج على رؤوسنا , أنتما آخر أمل لنا في الجهاد يوم عز الجهاد علينا .

عطاؤكم ممتد بلا حدود , وحبكم بلا حدود , وقدركم بلا حدود , اللهم اغفر لوالدي وارحمهما , واجزهما خير ما جزيت والدين عن ولدهما . واغفر لنا جهلنا بقدرهما يا رب , وجحودنا فضلهما يا رب وتقصيرنا فيهما يا رب ( ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب ) إبراهيم 41 . رب ارحمهما كما ربياني صغيرا .
رب ارحمهما كما ربياني صغيرا . رب ارحمهما كما ربياني صغيرا .
أحمد المنسي

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 21:06
خبراء وقانونيون :
قوانين "سوزان" سبب تزايد الطلاق والعنوسة وخراب الأسرة المصرية





http://moheet.com/image/72/225-300/727360.jpgمظاهرة ضد قوانين سوزان

القاهرة : أكد خبراء ومختصون في شئون الأسرة والمرأة أن قوانين سوزان مبارك وأعوانها للأحوال الشخصية أفسدت الأسرة.

وشددوا على أن التشبث بتطبيق الشريعة الإسلامية ضرورة لا بد منها، ولا مفرَّ من تطبيقها.

وكشفوا النقاب عن كارثة محققة، وهي استمرار ضغوط الأمم المتحدة على المجلس العسكري لتثبيت قوانين سوزان للأسرة، والاستمرار في نهش المجتمع وتدميره بقوانين غريبة؛ هدفها تفتيت الأسرة ونزع استقرارها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقد بنقابة الصحفيين بالتعاون بين مركز "مرام" لرصد أولويات المرأة ولجنة الحريات بنقابة الصحفيين، تحت عنوان "قوانين الأحوال الشخصية بين الشريعة والقانون.. وأثرها على الأسرة المصرية".

ووفقا لما اورده موقع "إخوان اون لاين " اوضح محمد عبد القدوس، رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين: إن هذا المؤتمر يهدف إلى تصحيح أوضاع خاطئة ظلت تتشعب وتتوغل جذورها على مدى سنوات طويلة.

مستشهدًا بقول الشيخ محمد الغزالي- رحمه الله-: "المرأة الشرقية تقع بين أمرين.. التقاليد الشرقية والتقاليد الغربية.. وتقع بين الراكد والوافد، ولهذا يجب أن نخرج بالمرأة من هذا المأزق برجوعها إلى بوتقة الإسلام".

وأشارت الدكتورة أماني أبو الفضل المديرة التنفيذية لمركز "مرام" والناشطة في مجال المرأة إلى أن الثورة عندما نشبت كانت تحارب مفسدة كبرى رسخها النظام البائد.


http://moheet.com/image/72/225-300/727603.jpgإحتجاجات علي قوانين سوزان

وهي المفسدة القيمية والأخلاقية في المجتمع، والكفيلة بتدمير أي مجتمع وهي أسوأ من المفاسد السياسية والاقتصادية.

مؤكدةً أن الأيادي العابثة في المجتمع المصري والمتمثلة في "مراكز حقوق الإنسان، ومراكز المجتمع المدني،

وكذلك مراكز الأمم المتحدة" التي ما زالت تعمل بجد وإصرار على تحقيق أهدافها في إفساد المجتمع العربي والمجتمع المسلم، وعلى تحويله إلى صورة كربونية من المجتمعات الغربية.

ضغوط الامم المتحدة

وكشفت الدكتورة اماني عن أن رسائل الأمم المتحدة للضغط على المجلس العسكري ما زالت على أشدها لتنفيذ خططهم ومستهدفاتهم؛ ولهذا يعمل مركز "مرام" على جهاد ومقاومة هذا التخريب الخفي المسموم.

الذي يعبث في مجتمعاتنا من خلال أسلحته الإعلامية والتعليمية والفكرية، وسن القوانين والتشريعات، وهو السلاح الأخطر في هذه الأسلحة، وكلها خطرة للغاية.

وأضافت قائلة: إنه على مدى الـ10 أعوام السابقة، تمَّ عقد 4 مؤتمرات عالمية منذ عام 1994م وإلى عام 2007م، وتهدف هذه المؤتمرات إلى تنفيذ عدد من الخطط الخطيرة، من خلال دس السم في العسل.

ومن خلال أهداف معلنة وأهداف أخرى خفية، أهمها تفكيك نمط الأسرة، وتعظيم دور الوكلاء المحليين "العلمانيين" لنشر نمط الحياة الغربية، وتقليص دور الحكومات لصالح مجتمع مدني فاسد، وتدمير قيم الإنسان الشرقي المسلم.

http://moheet.com/image/72/225-300/726295.jpgلافتة تبرز مساويء قانون سوزان

وأشارت إلى أن "وثيقة السيداو" وهي مقدسة لدى منظمات الأمم المتحدة، تحتوي على بنود فاسدة خطيرة، ومن هذه البنود "القضاء على أشكال التمييز ضد المرأة".

والمقصود بها المساواة المطلقة بين المرأة والرجل في كل شيء بما فيها الميراث والقوامة وغيرها بما يتصادم مع الشريعة الاسلامية .

وأضافت أن مؤتمر السكان 1994م نص على "تغيير الهياكل الأسرية"؛ لتحريض الزوجة والأبناء على الأب، وانتزاع القوامة من الرجل، والتي بالفعل تغلغلت في قلوب النساء، وأصبح الرجل الآن في بيته بلا قوامة لتصبح البيوت بلا قائد .

وأما عن مؤتمر بكين 1995م فقد جاء فيه "لا بد من احترام الأشكال المختلفة من الأسر" مثل الأسر التي تتكون من رجل ورجل او امراة وامراة اي اسر الشذوذ، والتي تمَّ الترويج لها، وتطبيع المجتمع عليها من خلال بعض الأفلام مثل فيلم "عمارة يعقوبيان".

ولفتت إلى أنه تكرر في هذه المواثيق أن عمل المرأة داخل الأسرة عمل غير مدفوع الأجر وانه من هذا المنطلق فهو ظلم لها بما في ذلك رعاية الزوج و الأطفال والبيت والمسنين في البيت.

كما أن مؤتمر الطفل 2002م أصدر توصية بالجنس الآمن للمراهقين، والذي ترجم إلى مراكز الصحة الإنجابية، والتي تشمل تثقيف المراهقين جنسيًّا وعدم تجريم العلاقات غير الشرعية خارج نطاق الزواج وبالتالي الحمل الناجم عن هذه العلاقات .

وأما مؤتمر القضاء على التمييز ضد الطفلة الأنثى، وهو من أخطر وأسوأ المؤتمرات، والذي يدعو في سياقه إلى الحرية الجنسية للفتاة، وحرية الإجهاض، وكيفية التعامل معه، واتخاذ الصاحب "boyfriend".
http://moheet.com/image/72/225-300/726292.jpgالمتظاهرات يدينو قانون سوزان


وحذرت د. أماني أبو الفضل من أن الدول التي وقَّعت على هذه المؤتمرات ملتزمة باتخاذ إجراءات بتنفيذها.

ويأتيهم دعم من الأمم المتحدة ومنظمات حقوق المرأة والطفل العالمية لتنفيذ ومتابعة هذه الاتفاقيات.

ولهذا لا بد من توعية المجتمع من خطورة هذه المؤتمرات والمواثيق التي تصدر عنها وتصبح ملزمة للدول التي توقع عليها وجزء من القانون المحلي بمجرد توقيع الدولة عليها .

بلطجة اخلاقية

وشددت د. اماني علي أن مركز "مرام" وغيره من المراكز المشابهة والتي تعظم من شأن الشريعة في العلاقات الاسرية لن يهدأ لهم بال حتى يجهضوا آثار العدوان القيمي والأخلاقي على مجتمعنا؛ ولهذا ندشن ائتلاف الجمعيات الأهلية النسائية لمقاومة هذه البلطجة الأخلاقية.

وأوضح المستشار عبد الله الباجة، رئيس محكمة استئناف الأسرة بشبين الكوم، أن النظام السابق كان يتعمد العبث القانوني، وأصبحت المادة الثانية من الدستور حبر على ورق؛ حيث إن 90%من القوانين مخالفة للشريعة الإسلامية، وانعكس ذلك على "زيادة الزواج العرفي والطلاق والأسر المفككة".

وأكد أن هناك قوانين ظالمة مجحفة لا بد من السعي الجاد إلى تغييرها وفقًا للشريعة، وأهمها: (قانون الخلع المادة 20 لسنة 2000م، وقانون المراجعة خلال 60 يومًا، وقانون سن الحضانة والذي وصل إلى 15 سنةً، وقانون الرؤية الظالم.


http://moheet.com/image/72/225-300/727355.jpgطفل متضرر من قوانين سوزان

وقانون الولاية التعليمية للحاضن، وعدم اشتراط موافقة الزوج لسفر الزوجة، والسماح للزوجة التي أنجبت بدون زوجها من تسجيل الطفل بدون اسم الأب، وهذا بالطبع يقنن الزنا ولا يعالج مشكلة الطفل،....).

وبين أن كل هذه القوانين تصب في جانب المرأة فقط دون النظر إلى الأب أو الأولاد أو باقي الأهل من جهة الأب.

بل إن مصر ما زالت تطبق قوانين منذ الاحتلال الأجنبي ، كانت تخدم الاحتلال أيام المحاكم المختلطة، وقوانين الأحكام الشخصية التي تمثل قنبلة موقوتة في وجه الشعب المصري.

تمويل مشبوه!

وتساءل المستشار الباجة: من أين يأتي المال اللازم للمجلس القومي للمرأة؟، والذي ينشر إعلانات يوميًّا في الجرائد بمئات الآلاف، وأين هي إنجازاته ودعمه للأسر الفقيرة التي بلا عائل؟!!

وطالب بإعادة النظر في هذه القوانين بأقصى سرعة؛ لتحقيق التوازن للأسرة المصرية، والتي هي أساس تكوين مجتمع قوي مستقر.

وأوضح الدكتور محمد الشحات الجندي، الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والذي أبدى سروره بآخر اجتماع لمجمع البحوث الإسلامية، والذي جعل الولاية التعليمية للأب مع مشاركة الأم.

http://moheet.com/image/72/225-300/727351.jpgاحتجاجات ضد قوانين الرؤية

وبينت الكاتبة عزة الجرف أن تكوين الأسرة يتم بناءً على الدين والمحافظة عليها من الإيمان.

وهي مسئولية الأب والأم؛ ولكن تقع المسئولية على الأم بشكل أكبر لدورها العظيم في الأسرة، وتأثيرها الكبير على الأولاد.

وطالبت بسرعة غربلة هذه القوانين، والتي عملت على انهيار منظم للمجتمع المصري.

وأكدت على ضرورة تكوين رأي عام شعبي لمحاربة هذا الفساد الظاهر، وضرورة إعادة نشر الفضيلة والأخلاق وأعراف الإسلام في مجتمعنا.

وشددت الدكتورة منال أبو الحسن، أستاذة الإعلام بجامعة السادس من أكتوبر، على الجانب الإعلامي لقوانين الأسرة ما بين التأثير السلبي للإعلام على قضايا الأسرة، وعلى الصورة الإيجابية التي يجب أن يكون عليها إعلام قضايا الأسرة.

ودشن مركز "مرام" في نهاية المؤتمر ائتلافًا للجمعيات والمراكز الأهلية؛ لتحقيق المصلحة الأفضل للأسرة المصرية، والتعاون على إصلاح ما أفسده الظالمون الذين وقفوا وراء قوانين "سوزان" .

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 21:15
هتفوا «قانون سوزان باطل.. ويا وزير العدل فين العدل»
فيديو.مظاهرة لحركة «ثورة رجال» لإسقاط قانون الرؤية http://www.alwafd.org/images/video_icon.gif

الأحد, 03 يوليو 2011 18:36

http://www.alwafd.org/images/news3/hatafo87436578j.jpg

كتب- ياسر ابراهيم ومحسن سليم :



نظم العشرات من الآباء والامهات وقفة احتجاجية امام وزارة العدل للمطالبة بتغيير قانون "حق الرؤية" الذي صدر برعاية سوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي تسبب في تفتيت الاسرة المصرية وقطع الارحام وذلك تحت شعار "ثورة رجال مصر". ردد المتظاهرون الهتافات "يا وزير العدل فين العدل" و"قانون سوزان باطل" وطالبوا بمحاكمة كل من كان له يد في اصدار هذا القانون الظالم للطفل وللأب.
كما أكد وليد زهران، المحامي المنسق لحركة "ثورة رجال مصر" ان قانون الاسرة الذي صدر بأوامر سوزان ثابت يؤدي الي عدم استقرار الاسرة المصرية ويجب ان يعدل تبعا للشريعة الاسلامية وذلك ضمانا للحقوق الانسانية للطفل وللاب كما طالب بحل المجلس القومي للمرأة وطالب وزير العدل بسرعة البت في قانون الاستضافة الذي يسمح للاب برؤية أطفاله 3 ساعات فقط في الأسبوع أي بمعدل 90 يوماً في 15 سنة وهي مدة الحضانة القانونية وطالب بأن تزيد فترة الرؤية أو الاستضافة الي 48 ساعة اسبوعيا.
وانطلقت الوقفة الاحتجاجية التي استمرت ساعتين بمسيرة الي مجلس الوزراء لعرض مطالبهم علي الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء.


http://www.youtube.com/watch?v=SrKOxUen_ig&feature=player_embedded

ابوهاجر
04 - 07 - 2011, 22:29
ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ

OMMAHY
05 - 07 - 2011, 11:49
كتب- ياسر ابراهيم ومحسن سليم :





.


كما أكد وليد زهران، المحامي المنسق لحركة "ثورة رجال مصر" ان قانون الاسرة الذي صدر بأوامر سوزان ثابت يؤدي الي عدم استقرار الاسرة المصرية ويجب ان يعدل تبعا للشريعة الاسلامية وذلك ضمانا للحقوق الانسانية للطفل وللاب كما طالب بحل المجلس القومي للمرأة وطالب وزير العدل بسرعة البت في قانون الاستضافة الذي يسمح للاب برؤية أطفاله 3 ساعات فقط في الأسبوع أي بمعدل 90 يوماً في 15 سنة وهي مدة الحضانة القانونية وطالب بأن تزيد فترة الرؤية أو الاستضافة الي 48 ساعة اسبوعيا.







وليد زهران قال انه مطلق منذ سنة تقريبا و لما شاف القانون كدة ما عجبوش

عاجب غيره ، هو ماله بقى .
وبعدين هو اللى هيحدد الشرع بيقول ايه .:no::no::no:

OMMAHY
05 - 07 - 2011, 11:50
ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ


يا ريت كل اللى بيتكلم عن الشرع يكون بيفهمه فعلا ولا بيطبقه فى حياته

مش اى كلام من غير فهم

ابوهاجر
05 - 07 - 2011, 12:03
وليد زهران قال انه مطلق منذ سنة تقريبا و لما شاف القانون كدة ما عجبوش

عاجب غيره ، هو ماله بقى .
وبعدين هو اللى هيحدد الشرع بيقول ايه .:no::no::no:

لاعاجبه ولا عاجب غيره كثيرين

ولا انتى اللى تحددى برضه الشرع بيقول ايه


يا ريت كل اللى بيتكلم عن الشرع يكون بيفهمه فعلا ولا بيطبقه فى حياته

مش اى كلام من غير فهم

فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا

OMMAHY
05 - 07 - 2011, 13:01
لاعاجبه ولا عاجب غيره كثيرين

ولا انتى اللى تحددى برضه الشرع بيقول ايه




فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا


فعلا قد اكون اكثر دراية منك و منه بالشرع

ابوهاجر
05 - 07 - 2011, 16:38
فعلا قد اكون اكثر دراية منك و منه بالشرع

لا مش ممكن وده واضح من مشاركتك :36_1_13:

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 12:30
لا مش ممكن وده واضح من مشاركتك :36_1_13:


هو مش ممكن :medium-smiley-136:
هو اكيد انى على دراية بالشرع اكتر منكم

الشرقاوى
06 - 07 - 2011, 12:32
هو مش ممكن :medium-smiley-136:
هو اكيد انى على دراية بالشرع اكتر منكم


ابليس ايضا قال ذلك فى
قوله تعالى قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 12:36
هو مش ممكن :medium-smiley-136:
هو اكيد انى على دراية بالشرع اكتر منكم


:schmoll::schmoll::schmoll::medium-smiley-103::36_1_12::medium-smiley-103::schmoll::schmoll::schmoll:

مينفعش بجد وراجعى نفسك لان ده مش كيد صدقينى

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 12:39
ابليس ايضا قال ذلك

ابليس اللى بيدعو ليوم الجمعة 8/7 علشان يزود الانفلات الامنى و يخرب البلد ؟؟؟
هو ده اللى حضرتك تقصده ؟؟؟

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 12:41
:schmoll::schmoll::schmoll::medium-smiley-103::36_1_12::medium-smiley-103::schmoll::schmoll::schmoll:



مينفعش بجد وراجعى نفسك لان ده مش كيد صدقينى


كل واحد عارف نفسه
ومن غير مراجعة واشح جدا انى اكثر دراية من حضرتك ، ويكفى افتراءاتك على المرأةواتهامها بالباطل
صدقنى ربنا هيحاسبك

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 12:45
كل واحد عارف نفسه
ومن غير مراجعة واشح جدا انى اكثر دراية من حضرتك ، ويكفى افتراءاتك على المرأةواتهامها بالباطل
صدقنى ربنا هيحاسبك

ربنا حيحاسب الكل وبصى لكلامك بغير علم عن الاباء وتعمدك تجاهل حقوقهم
حتعرفى ان معلوماتك الشرعية محدودة جدا وخافى من حساب ربنا لكى
:36_1_13:

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 12:50
ابليس اللى بيدعو ليوم الجمعة 8/7 علشان يزود الانفلات الامنى و يخرب البلد ؟؟؟
هو ده اللى حضرتك تقصده ؟؟؟

لا انا اعتقده يقصد ان ابليس هو اللى قال انه اعلم من غيره
زى ماانتى قلتى كده انا اعلم بالشرع منكم فده نفس منطق ابليس

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 12:55
ربنا حيحاسب الكل وبصى لكلامك بغير علم عن الاباء وتعمدك تجاهل حقوقهم

حتعرفى ان معلوماتك الشرعية محدودة جدا وخافى من حساب ربنا لكى

:36_1_13:


قلتلك كلامى على اباء المحاكم
اغلبيتهم لا يعرفوا الا شرعهم و لا يعطوا حقوق ابنائهم عليهم

الاباء الكويسة فعلا مش هتلاقيها فى المحاكم

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 12:56
لا انا اعتقده يقصد ان ابليس هو اللى قال انه اعلم من غيره


زى ماانتى قلتى كده انا اعلم بالشرع منكم فده نفس منطق ابليس


انا حددت انى اعلم من حضرتك و وليد ودى حقيقة
ما قلتش انى اعلم الناس

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 13:05
انا حددت انى اعلم من حضرتك و وليد ودى حقيقة
ما قلتش انى اعلم الناس


لا مش حقيقة وكلامك غلط جدا :36_1_13:

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 13:08
قلتلك كلامى على اباء المحاكم
اغلبيتهم لا يعرفوا الا شرعهم و لا يعطوا حقوق ابنائهم عليهم

الاباء الكويسة فعلا مش هتلاقيها فى المحاكم

كلامك غلط لانه اباء كثيرين اضطرهم كيد المطلقات للذهاب للمحاكم
والمطلقات المحترمين بيدوا اطفالهم واباء اطفالهم حقوقهم بدون محاكم
ومشوار بسيط لا محكمة اسرة حتلاقى معظم القضايا من نساء اصلا للكيد

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 13:37
كلامك غلط لانه اباء كثيرين اضطرهم كيد المطلقات للذهاب للمحاكم
والمطلقات المحترمين بيدوا اطفالهم واباء اطفالهم حقوقهم بدون محاكم

ومشوار بسيط لا محكمة اسرة حتلاقى معظم القضايا من نساء اصلا للكيد


بلاش افتراء
اتقى الله علشان بناتك

ايه الكيد فى مشوار الست للمحكمة ؟
يعنى لو الراجل محترم من البداية و بيدى حق عياله ، ايه اللى يجبرها تتبهدل علشان تاخد ملاليم و لو اخدتها بعد سنين
حسبى الله و نعم الوكيل

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 13:55
بلاش افتراء
اتقى الله علشان بناتك

ايه الكيد فى مشوار الست للمحكمة ؟
يعنى لو الراجل محترم من البداية و بيدى حق عياله ، ايه اللى يجبرها تتبهدل علشان تاخد ملاليم و لو اخدتها بعد سنين
حسبى الله و نعم الوكيل

ماقلناك انتى متعرفيش حاجات كتيرة فى الشرع وغيره
روحى اتفرجى وشوفى بالمحكمة ومتتكلميش بجهل وبمخك
والحمد لله انا بتقى الله فى كده علشان حاجات كتير مش بناتى بس

OMMAHY
06 - 07 - 2011, 14:01
ماقلناك انتى متعرفيش حاجات كتيرة فى الشرع وغيره

روحى اتفرجى وشوفى بالمحكمة ومتتكلميش بجهل وبمخك

والحمد لله انا بتقى الله فى كده علشان حاجات كتير مش بناتى بس


والله شفت امثلة كتيرة
وانا مثال كبير على صدق كلامى

ابوهاجر
06 - 07 - 2011, 20:37
والله شفت امثلة كتيرة
وانا مثال كبير على صدق كلامى


الامثلة اللى شفتيها ومثالك من وجهة نظرك لا تعتبر كل الامثلة فى الحياة
فيوجد امثلة اخرى فى المجتمع لم تصل اليكى ولم يعرفها بعضنا
ولهذا نطالب بحماية كل الامثلة بتطبيق شرع الله على الجميع
والقوانين القديمة لا تطبق الشرع فى بنود كثيرة منها
نريد مراجعتها وتطبيق الشرع لحماية بشرع الله
ولانفتح مجال لتبريرات خاطئة من اى طرف

ابوهاجر
07 - 07 - 2011, 09:18
قوانين الأسرة بين الشريعة والقانون

الأربعاء 05 شعبان 1432 ـ الموافق 06 يوليو 2011

http://www.manaratweb.com/photo/1309944615.jpg
كتبت / شيماء مأمون

تبعت ثورة التغيير مظاهرات عدة من أجل إلغاء قوانين الأسرة والتي أطلقوا عليها "قوانين سوزان " والتي دمَّرت أحكام الشريعة الإسلامية، وهدمت الأسر المستقرة، وقطعت الأرحام بين أفرادها.من هذا المنطلق عقد مركز مرام مؤتمراً بعنوان "قوانين الأسرة بين الشريعة والقانون"
قوانين هدامة
أشارت د.أماني أبو الفضل المدير التنفيذي لمركز "مرام" والناشطة في مجال المرأة، وأستاذ الأدب الإنجليزي بجامعة بني سويف بأن على مدار أربعة مؤتمرات متتاليات منذ عام (1994) إلى (2001) هي السكان وبكين للمرأة والطفل والطفلة الأنثى، نقل المخربون تشريعات أسرية واستبدلوها بهذه التشريعات ذات المرجعية الإسلامية والعرفية العربية. ففي هذه المؤتمرات تم التأكيد على مصطلح الحريات على إطلاقها من حريات الميول الجنسية (الشذوذ) والعلاقات الجنسية (الزنا) حتى للمتزوجين أو المراهقين وحرية الإجهاض الذي هو في ثقافتنا قتل نفس.
وكررت هذه المواثيق في أكثر بنودها تحذير النساء من الاستعباد في وظائف غير مدفوعة الأجر، ولم يستحوا أن يعددوا هذه الوظائف بتربية الأطفال ورعاية البيت والآباء المسنين.
حجرت هذه المواثيق على الآباء الحزم في تربية الأطفال بدعوى منع العنف الجسدي والمعنوي وجرَّمت زواج البنات تحت الثامنة عشر بدعوى عدم النضوج الجسدي وإن لم يحرموا العلاقة الجنسية العابرة في نفس العمر والتي تفضي إلى نفس الأثر الجسماني!
وسرعان ما انتقلت هذه التوجهات العولمية إلى أروقتنا التشريعية للتحول رغم أنف المجتمع الرافض وتحت ضغط هذا اللوبي المتآمر إلى قوانين ملزمة. فسٌنت قوانين تسهل الطلاق، وسُنت قوانين لحضانة أطفال "الطلاق" تبيت النية على قطع الأرحام وتفتيت روابط الدم، وسُنت القوانين التي تحرِّض الأبناء على شكاية الآباء لدى السلطات إذا ما تعرضوا للتأديب، وسُنت القوانين التي تزين للمراهقين الوقوع في الزنا في حماية القانون تحت بند الحريات وتعترف بالعقود العرفية السرية وتسجل أطفال الزنا باسم المُبلِغ دون تحقق من هوية أو نسب! أغمض القانون عينيه عن دعاوى وممارسات الشذوذ حتى استفحل وصارت له سينما تعبر عنه وتدعو إليه. وسُنت القوانين التي تشجع المرأة على السفر للعمل وهجر الأسرة دون استشارة زوجها.
وأكدت الدكتورة أماني أبو الفضل إلى أن الثورة عندما نشبت كانت تحارب مفسدة كبرى رسخها النظام البائد، وهي المفسدة القيمية والأخلاقية في المجتمع، والكفيلة بتدمير أي مجتمع، وهي أسوأ من المفاسد السياسية والاقتصادية، مؤكدةً أن الأيادي العبثية في المجتمع المصري والمتمثلة في "مراكز حقوق الإنسان، ومراكز المجتمع المدني، ومراكز الأمم المتحدة" ما زالت تعمل بجد وإصرار على تحقيق أهدافها في إفساد المجتمع العربي والمجتمع المسلم، وعلى تحويله إلى صورة كربونية من المجتمعات الغربية.
وكشفت عن أن رسائل الأمم المتحدة للضغط على المجلس العسكري ما زالت على أشدها لتنفيذ خططهم ومستهدفاتهم؛ ولهذا يعمل مركز مرام على مقاومة مثل هذه الضغوط والتي من هدفها التخريب الخفي والمسموم، خلال أسلحته الإعلامية والتعليمية والفكرية، وسن القوانين والتشريعات، وهو السلاح الأخطر في هذه الأسلحة، وكلها خطرة للغاية.
وأضافت أن مؤتمر السكان 1994م نص على "تغيير الهياكل الأسرية"؛ لتحريض الزوجة والأبناء على الأب، وانتزاع القوامة من الرجل، والتي بالفعل تغلغلت في قلوب النساء، وأصبح الرجل الآن في بيته بلا قوامة، وأما عن مؤتمر بكين 1995م وجاء فيه "لا بد من احترام الأشكال المختلفة من الأسر" مثل أسر الشذوذ، والتي تمَّ الترويج لها، وتطبيع المجتمع عليها من خلال بعض الأفلام مثل فيلم "عمارة يعقوبيان".
وأشارت إلى أن "وثيقة السيداو" وهي مقدسة لدى منظمات الأمم المتحدة، تحتوي على بنود فاسدة خطيرة، ومن هذه البنود "القضاء على أشكال التمييز ضد المرأة"، والمقصود بها المساواة بين المرأة والرجل في الميراث.
وحذَّرت د. أماني أبو الفضل من أن الدول التي وقَّعت على هذه المؤتمرات ملتزمة باتخاذ إجراءات بتنفيذها، ويأتيهم دعم من الأمم المتحدة ومنظمات حقوق المرأة والطفل العالمية لتنفيذ ومتابعة هذه الاتفاقيات؛ ولهذا لا بد من توعية المجتمع من خطورة هذه المؤتمرات، مؤكدةً أنهم لن يهدأ لهم بال حتى يجهضوا آثار العدوان القيمي والأخلاقي على مجتمعنا؛ ولهذا ندشن ائتلاف الجمعيات الأهلية النسائية لمقاومة هذه البلطجة الأخلاقية.
حصاد قوانين الأسرة في مصر
أكد المستشار عبد الله باجة - رئيس محكمة استئناف الأسرة بشبين الكوم على أن منظومة الأحوال الشخصية في مصر يحكمها أكثر من عشر قوانين وهي منظومة ليس لها مثيل في أي دولة في العالم في الأحوال الشخصية يتنازع على تنظيمها في مصر أكثر من عشر قوانين، بل إن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي تطبق القانون الأجنبي للدول الأجنبية للأحوال الشخصية على أرضها طبقاً للمواد 12 إلى 17 من القانون المدني والتي كانت مكرسة لخدمة الاحتلال الإنجليزي أيام المحاكم المختلطة. أضف إلى ذلك تطبيق أحكام قانون المرافعات على إجراءات الأحوال الشخصية مما أدى إلى إطالة أمد التقاضي فأصبحت الأحوال الشخصية قنبلة انفجرت في وجه ثمانين مليون مصري.
وقال: وفيما يخص التعديلات بداية بالقانون رقم 1 لسنة 2000 وحتى قانون الطفل الجديد رقم 128 لسنة 2008 يجمعهم قاسم مشترك واحد لا يتغير وهو تحقيق أكبر المكاسب والامتيازات للحاضنة أو المطلقة أو الأم على حساب الحقوق الشرعية للرجل أو الأب مما أدى إلى إلحاق أذى وضرر جسيم بالاستقرار الأسري في مصر.
فمثلا نص المادة 20 من القانون رقم 1 لسنة 200 والذي أعطى الزوجة حق الخلع بدون سبب أو ضرر إلا لمجرد الكراهية والبغض لاشك أن الكثير يفتقد لثقافة استخدام الحق عندما أعطى القانون للزوجة حق الخلع أنه قصد كل مشاكل الزوجات اللاتي لا تجدن سبيلاً على أزواجهن ولكن الذي حدث أنه وبلا ضرورة انتشر الخلع مما أسهم في زيادة الطلاق.
وأقترح إجازة الطعن بالاستئناف على حكم الخلع لإمهال الطرفين ولإعطاء كل ذي حق حقه.
أما عن سلبيات القانون رقم 4 لسنة 2005، فمنها رفع سن الحضانة إلى خمسة عشر عاماً للصغير والصغيرة على السواء مع التخيير للصغير أو الصغيرة بعد ذلك السن إما للبقاء مع الأم الحاضنة أو الانتقال إلى الأب غير الحاضن الذي غالباً ما يختار البقاء مع الحاضنة فكان هذا القانون بمثابة الأمر الذي قلب كل الأمور رأساً على عقب وقضى على كل أمل لأي أب في أن يسترد أولاده لحضنه فأصبحت الحاضنة أبدية بل ومنعت الأولاد وبصفة أبدية من رعاية الأب وحنانه فيتَّمتهم عن آبائهم وهم على قيد الحياة، فأصبحت الرعاية للحاضنة فقد تستأثرهم بلا رحمة ولا شفقة بقلوب الآباء المفطورة على فلذات أكبادها، فكل الدول المتحضرة التي تطبق مبدأ المواطنة تعطي للوالدين حق الرعاية المشاركة للأولاد بعد الطلاق.
وأقترح أقصى سن للحضانة للأولاد سبع سنوات، وللبنات تسعة سنوات مع جواز بقاء الصغيرة بيد أمها حتى الزواج والولد حتى يبلغ عشرة أعوام، على أن يسلم لوالده بعد بلوغه سن العاشرة.
وأشار أن الرؤية بنظامها الحالي الفاشل المقرر بالمادة 20 من القانون رقم 25 لسنة 1929 الفقرة الثانية التي لم يتم تعديلها منذ ثمانين عاماً، أصبح وبالاً على الأب غير الحاضن وتعذيب للأطفال المحضونين حيث قصر مدة الرؤية إلى ثلاث ساعات مرة كل أسبوع في مكان محدد وضيق تحت حراسة الأمن أو في نادي أو حديقة بالإضافة إلى حالات رؤية أخرى في ذات المكان الذي يعج بالمشاكل والكيد والمشاجرات
التأثير الإعلامي
وشددت الدكتورة منال أبو الحسن، أستاذة الإعلام بجامعة السادس من أكتوبر، على الجانب الإعلامي لقوانين الأسرة ما بين التأثير السلبي للإعلام على قضايا الأسرة، وعلى الصورة الإيجابية التي يجب أن يكون عليها إعلام قضايا الأسرة.

ابوهاجر
08 - 07 - 2011, 21:27
المصريون بالإمارات يتنافسون على استضافة طفلة توفى والدها

الجمعة, 08 يوليو 2011 18:09

http://www.alwafd.org/images/news3/4vct0hun32f1as32fd.jpg

أ ش أ:



شهدت صالة الوصول بمطار القاهرة الدولي اليوم الجمعة مأساة انسانية تمثلت فى عودة طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات من الإمارات بصحبة أحد المتطوعين المصريين بعد أن توفي والدها وتركها وحيدة.
وعقب الوفاة تنافس المصريون العاملون بالإمارات على رعاية الطفلة واستضافتها مع أولادهم، وقاموا بالاتصال بالسفارة المصرية التى أصدرت وثيقة سفر لها، وتم تدبير تذكرة سفرها وتطوع أحدهم لمرافقتها ونقل باقي أمتعة الوالد لإعادتها الى أرض الوطن.
ووصلت الطفلة "س.ه" بصحبة الراكب المصرى المتطوع محمد بهاء الدين على متن الطائرة المصرية القادمة من الشارقة، حيث تم تسليمها الى والدتها أمام صالة الوصول.
وكانت والدة الطفلة اختلفت مع والدها منذ فترة طويلة وتركته بالإمارات بصحبة الطفلة وعادت الى مصر ، حيث قام الأب برعايتها طوال الفترة الماضية الى أن توفى ودفن هناك وتركها وحيدة .

ابوهاجر
13 - 07 - 2011, 09:06
ائتلاف الأسرة المصرية يطلب من المجلس العسكرى إيقاف التمويل الأجنبى عن المجتمع المدنى

الثلاثاء، 12 يوليو 2011 - 16:43


كتبت بسمة المهدى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20)


قال المهندس سامح مخلوف، رئيس ائتلاف حماية الأسرة المصرية، فى تصريح "لليوم السابع"، إنهم يطالبون بإقالة وزير العدل المستشار محمد عبد العزيز الجندى لتباطؤه الشديد فى تعديل قوانين الأسرة، وأضاف قائلا "وزير العدل عمل مستشارًا للجنة الفنية فى المجلس القومى للأمومة والطفولة وشارك فى صياغة قانون الطفل الحالى الذى يشجع الطفل على عداء أسرته".

ومن جانبه، سيتقدم ائتلاف حماية الأسرة ببلاغ للنائب العام للتحقيق فى الأموال التى يبلغ قيمتها 93 مليون جنيه للتحقيق مع منظمات المجتمع المدنى التى تلقت هذه الأموال من الخارج، كما سيتقدم بمذكرة للمجلس العسكرى ومجلس الوزراء يطالبه بمنع منظمات المجتمع المدنى من تلقى أى أموال من الخارج أسوة بما يتم مع الأحزاب السياسية.

وأعلن مخلوف أن الائتلاف سيعقد مؤتمراً جماهيريا فى الشهر الجارى يحضر فيه رموز المجتمع المدنى من علماء النفس والاجتماع والقانون وأعضاء سابقين من مجلس الشعب المصرى للإعلان عن مفوضية الأسرة المصرية، رافضًا موافقة عصام شرف على إنشاء مفوضية للمرأة المصرية.

ابوهاجر
14 - 07 - 2011, 10:27
آباء الرؤية يطالبون بإقالة «الجندى» وتحويل القانون إلى «الاستضافة»

كتب يمنى مختار ١٤/ ٧/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=128419&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=128419)الجندى

طالب ائتلاف حماية الأسرة بإقالة المستشار عبد العزيز الجندى، وزير العدل، لتباطئه فى تعديل قانون الأحوال الشخصية الحالى، ولفت المهندس سامح مخلوف، رئيس الائتلاف، إلى أن وزير العدل الحالى هوالخصم والحكم فى الوقت ذاته، حيث كان يحتل منصب المستشار الفنى للمجلس القومى للطفولة والأمومة، وشارك فى وضع قانون الطفل، الذى وصفه بأنه يشجع الطفل على مقاضاة والديه، ويشجع الزنا من خلال رفع سن الزواج إلى ١٨ سنة، يبيح نسب الطفل إلى أمه.
ورفضت حركة إنقاذ الأسرة المطالبات بإقالة وزير العدل، لافتة إلى أن مطالبها تقتصر على تحويل قانون الرؤية الحالى إلى استضافة وخفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد وتسع سنوات للبنت ووضع أطفال الطلاق على قائمة الممنوعين من السفر وعودة الولاية التعليمية إلى الأب وتعديل قانون الخلع، بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية.
وفى سياق مواز، أعلن ائتلاف حماية الأسرة وجمعية إنقاذ الأسرة وحركة ثورة رجال مصر أمس، مشاركتهم فى الاعتصام الذى تنظمه القوى السياسية فى ميدان التحرير، للمطالبة بقانون أحوال شخصية عادل للأسرة المصرية وخفض سن الحضانة وعودة الولاية التعليمية إلى الأب وتحويل قانون الرؤية الحالى إلى استضافة.
وأعلن وليد زهران، مؤسس حركة ثورة رجال مصر، أن عدداً كبيرا من أعضاء الحركة فى المحافظات قرروا الدخول فى اعتصام بميدان التحرير ، ونصب خيمة باسم «خيمة الأموات».
ودعا ائتلاف حماية الأسرة إلى فتح ملف الجمعيات الأهلية التى تتلقى تمويلا من الخارج، والمطالبة بقرار يحظر على أى جمعية تلقى أموال من الخارج أسوة بالأحزاب، ودعا سامح مخلوف، رئيس الائتلاف، إلى مؤتمر حاشد نهاية الشهر الجارى، لإعلان ميثاق الأسرة المصرية، الذى يتضمن مسودة لقانون كامل للأحوال الشخصية فى مصر لا يقتصر على قانون الرؤية، بل يمتد ليشمل كل قوانين الأسرة .

OMMAHY
14 - 07 - 2011, 15:20
وأعلن وليد زهران، مؤسس حركة ثورة رجال مصر، أن عدداً كبيرا من أعضاء الحركة فى المحافظات قرروا الدخول فى اعتصام بميدان التحرير ، ونصب خيمة باسم «خيمة الأموات»..


الرد منك وليك


البلد وضعها دلوقتى مش محتاج تهريج الاحزاب الكرتونية اللى بيحصل

ولازم الجيش يكون اكثر حزم فى مواجهة تعطيل الاعمال والبلطجة
ومينفعش الموافقة على الطلبات الفئوية اللى بنسمعها كل شوية

ابوهاجر
14 - 07 - 2011, 15:33
الرد منك وليك

طب انتى فهمتى ايه من المشاركتين لان مستوى فهمك عالى قوى
وافهمك علشان متتعبيش نفسك انا ضد المطالب الفئوية بصورة عامة
لكن مش ضد طلب دراسة المطالب المشروعة زى محاكمة الفاسدين
و مثل دراسة تطبيق الشرع بدلا من القوانين الكفرية مش تطبيق سريع
و مثل رجوع الشرطة بقوة وزى سير العمل مع تعديل الاوضاع العاملين
وزى اجراء انتخابات بسرعة وعودة الجيش لمكانه فى حماية بلدنا سريعا
وزى ايقاف التدخل الاجنبى ودعم الافكار الهدامة لاستقرار البلد اعلاميا
فدى تعتبر مطالب مشروعة مش مطالب فئوية وربنا يعينك على نفسك
والمطالب الفئوية بتكون ياتعمل طلباتنا ياحنوقف البلد لحد ماتنفذ طلبنا

OMMAHY
14 - 07 - 2011, 15:48
طب انتى فهمتى ايه من المشاركتين لان مستوى فهمك عالى قوى

وافهمك علشان متتعبيش نفسك انا ضد المطالب الفئوية بصورة عامة
لكن مش ضد طلب دراسة المطالب المشروعة زى محاكمة الفاسدين
و مثل دراسة تطبيق الشرع بدلا من القوانين الكفرية مش تطبيق سريع
و مثل رجوع الشرطة بقوة وزى سير العمل مع تعديل الاوضاع العاملين
وزى اجراء انتخابات بسرعة وعودة الجيش لمكانه فى حماية بلدنا سريعا
وزى ايقاف التدخل الاجنبى ودعم الافكار الهدامة لاستقرار البلد اعلاميا
فدى تعتبر مطالب مشروعة مش مطالب فئوية وربنا يعينك على نفسك
والمطالب الفئوية بتكون ياتعمل طلباتنا ياحنوقف البلد لحد ماتنفذ طلبنا


كلها فئوية ( مشروعة او غير مشروعة ) و مش وقته خالص

ابوهاجر
14 - 07 - 2011, 17:07
كلها فئوية ( مشروعة او غير مشروعة ) و مش وقته خالص

:no:
المطالب المشروعة والتظاهر المحترم
تسببوا فى التعجيل بالمحاكمات
تسببوا فى تغيير لهجة الجيش
تسببوا فى تغير الوزارة للافضل
تسببوا فى تسليم مجرمين
تسببوا فى فضح المخربين
تسببوا فى فصل الظالمين
تسببوا فى تخويف الاعداء
تسببوا فى احترام بلدنا
فهناك فرق بينهم وبين من يريد تدمير بلدنا
ولا وجه مقارنه بينهم وبين من يريد سرقة الثورة

ابوهاجر
27 - 07 - 2011, 00:10
قلق بالمنظمات الحقوقية من مشروع "الباجا" للأحوال الشخصية والأسرة

السبت، 23 يوليو 2011 - 16:38

كتبت بسمة المهدى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
أعرب عدد من المنظمات الحقوقية عن قلقها وانزعاجها الشديد بخصوص تقدم المستشار عبد الله الباجا رئيس محكمة استئناف الأسرة بمشروع مرسوم قانون للأحوال الشخصية والأسرة بعنوان "رقم 25 يناير" لسنة2011 إلى رئيس مجلس الوزراء، عصام شرف.

ويتكون مشروع قانون الأحوال الشخصية من سبع مواد، يطالب الباجا فى المادة الأولى منه بإلغاء (الخلع) وفى المادة الثالثة بانتهاء حضانة الأم ببلوغ الولد سن السابعة وبلوغ البنت سن العاشرة.

كما يطالب فى المادة الرابعة بانفراد الأب بالولاية التعليمية، وفى حالة تضرر الحاضنة عليها اللجوء إلى القضاء، وفى المادة الخامسة يتحدث عن تنفيذ الطاعة بالقوة الجبرية إذا لم تقم الزوجة بالاعتراض على الإنذار فى الميعاد أو صدور حكم نهائى بوجوب الطاعة، هذا بالإضافة إلى وقف نفقتها لحين دخولها فى الطاعة.

ورفضت المنظمات فى بيانها الصادر عنها أمس الجمعة، مشروع القانون، واعتبرته ردة فى الحقوق والمكتسبات التى حصلت عليها الأسرة المصرية، والذى لا يهدر فقط كرامة النساء والمصلحة الفضلى للأطفال، بل إنه أيضًا يتناقض مع الشرائع السماوية واتفاقيات حقوق الإنسان المختلفة التى صدقت عليها مصر.

وقالت المنظمات إنها ترفض صدور قوانين حول قضايا تهم المصريين بشكل عام، وقانون الأحوال الشخصية بشكل خاص، فى ظل الفراغ الأمنى والتشريعى وعدم الاستقرار الوزارى الذى تمر به البلاد فى تلك المرحلة.

وطالبت المنظمات الدكتور عصام شرف بعدم الخضوع لمثل هذه الضغوط التى تسعى لاستغلال المناخ الديمقراطى الذى خلقته الثورة لمحاولة تمرير قوانين منافية للعدالة والمساواة.

واعتبر البيان أن كل ما صدر من قوانين للأسرة فى الفترة الأخيرة جاء نتاجا للاحتياجات المجتمعية، والتى ترجمها كفاح طويل للمنظمات المعنية بالأسرة بشكل عام والنساء بشكل خاص.

ومن المنظمات الموقعة على البيان جمعيات "المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية ورابطة المرأة العربية ونظرة للدراسات النسوية"، ومؤسسات المرأة الجديدة والمرأة والذاكرة والمصرية لتنمية الأسرة وقضايا المرأة المصرية وحلوان لتنمية المجتمع "بشاير" ومركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية ومركز القاهرة للتنمية.

ابوهاجر
02 - 08 - 2011, 00:35
http://www.youtube.com/watch?v=e-g7zubXM10 (http://www.youtube.com/watch?v=e-g7zubXM10)

مؤتمر حزب الوفد مع إئتلاف حماية الأسرة المصريه.

ابوهاجر
02 - 08 - 2011, 00:35
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/267304_258819787478438_192454487448302_1081703_585 6122_n.jpg

OMMAHY
02 - 08 - 2011, 10:26
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين

ابوهاجر
08 - 08 - 2011, 00:50
يوسف صيام
كشف المستشار عمر الشريف مساعد وزير العدل للشئون التشريعية عن تعديل قانون الرؤية الحالي
من 3 ساعات أسبوعيا فقط إلي الاستضافة 48 ساعة في الأسبوع، لدي الطرف غير الحاضن،
وكذلك اصدار بيان بوضع "الأبناء" من الطلاق علي قائمة الممنوعين من السفر خارج البلاد،
إلا إذا تم بموافقة الأبوين، وتعريض من يخالف ذلك من الطرفين لعقوبة رادعة.

جاء ذلك بعد وقفة احتجاجية قام بها مائتا وخمسون أبا وأما بينهم عشرون سيدة أمام وزارة العدل
مطالبين بتعديل قانون الرؤية، وبطلان القانون السابق. وطالب المحتجون بمحاكمة كلا من
د. فرخندة حسن والدكتورة مشيرة خطاب وزيرة الأسرة السابقة والدكتورة زينب رضوان
وكيلة مجلس الشعب السابقة وسوزان مبارك رئيسة المجلس القومي السابقة لافسادهن
الحياة الاجتماعية والأسرية في مصر، وحرمان أكثر من 17 مليون طفل وشاب من آبائهم أو أمهاتهم،
وتشريد بعض الأطفال بسبب قوانين الأحوال الشخصية الجائرة لمصلحة الطفل الفضلي.
مما دعا المستشار عمر الشريف إلي استقبال وفد منهم لمعرفة مطالبهم،
وبمقابلة سبعة من المحتجين وهم:
المهندس سامح مخلوف رئيس جميعة آباء وأبناء بلا حقوق والطيار جلال بركات
رئيس الجمعية المصرية لحماية حقوق الرجل واللواء مصطفي الحريري رئيس جمعية أجداد بلا حقوق
وسامح حسن مؤسس جروب أطفال في الأحوال علي الفيس بوك والرائد هشام مؤسس جروب
معا ضد قوانين سوزان والمحامية حنان خطاب ممثلة للمجتمع المدني
وإحدي الجدات المحرومات من رؤية أحفادها.

وطالبوا من المستشار عمر الشريف ضرورة الوصول إلي صيغة قانونية لحماية أبنائهم وأحفادهم
من الخروج بمصر من الحاضن بموجب القوانين الظالمة الجائرة والتي تمت تحت مؤسستين
أفسدتا الحياة الاجتماعية في مصر وهما وزارة الأسرة والسكان والمجلس القومي للمرأة
وبعد مشاورات استمرت أكثر من ساعتين تم التوصل إلي هذا الحل مبدأيا والامهال بصدور
صيغة قانونية ملزمة من الوزارة بحق غير الحاضن في الاستضافة 48 ساعة كل أسبوع
علي أن يتم تحديد الأيام فيما بعد ووضع اسماء الأطفال علي قائمة الممنوعين من السفر،
وسيصدر قرار بذلك الخميس المقبل.

OMMAHY
08 - 08 - 2011, 12:38
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين

OMMAHY
08 - 08 - 2011, 12:39
وسيصدر قرار بذلك الخميس المقبل.

ان شاء الله فى المشمش

OMMAHY
08 - 08 - 2011, 13:17
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين

ابوهاجر
08 - 08 - 2011, 18:37
ان شاء الله فى المشمش


ما هو المشمش السورى متوفر اليومين دول وطعمه جميل

ابوهاجر
08 - 08 - 2011, 18:38
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/284821_254026344615613_100000247498684_979620_2315 _n.jpg

OMMAHY
09 - 08 - 2011, 10:40
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/284821_254026344615613_100000247498684_979620_2315 _n.jpg


للاسف معظم اللى قاعدين على المقاهى دول من الاباء اللى راميين عيالهم و حمولهم على الامهات
ومالهمش فى المسئولية

ابوهاجر
16 - 08 - 2011, 19:31
حملة ضد قانون الاستضافة لتعديله بما يناسب الشريعة

الثلاثاء، 16 أغسطس 2011 - 02:03

الإسماعيلية - جمال حراجى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20) http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/iGoogle/Gadgets/Youm7/Youm7.xml)
انطلقت بقرية سرابيوم فعاليات حملة اجتماعية تهدف لنشر ثقافة ما بعد الطلاق، وقال عادل عبد الله المنسق الإعلامى للحملة إن احتلال محافظة الإسماعيلية لأعلى نسب فى معدلات الطلاق على مستوى الجمهورية؛ دفع عدد من المهتمين للبحث عن أسباب ذلك، بالإضافة لرغبتهم فى مستقبل أفضل للأبناء فى مرحلة ما بعد الطلاق.

وأضاف أن الحملة تهدف لنشر مطبوعات تحث على ترك بعض المفاهيم المغلوطة من جانب الوالدين، للتخلص من شعورهم بالذنب بعد مرحلة الطلاق، مما ينتج عنه جيل مشوه نفسيا يكون بالطبع خطر كبير على الأسرة، وأكد أن من فعاليات الحملة تنظيم مظاهرات للتنديد بقانون الاستضافة، مطالبا بتعديله بما يتناسب مع مقومات الشريعة الإسلامية.

ابوهاجر
16 - 08 - 2011, 19:34
آن الأوان لإلغاء قوانين "سوزان" علماء الأزهر: اتفاقية ال"سيداو" خبيثة .. وتدمر قيم الأسرة المسلمة الخلع.. رؤية الطفل.. تجريم زواج الفتاة قبل 18 عاما.. إلغاء العدة .. مخالفة لأحكام الشريعة
تحقيق : محمد عمر
الجمعة يوليو 2011

[/URL] (http://cp2.gom.com.eg/~almessa/index.php?c=html%2Fmain%2FarticleDetails&article_id=30870#) (http://cp2.gom.com.eg/~almessa/index.php?c=html%2Fmain%2FarticleDetails&article_id=30870#)[URL="http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&username=almessa"]


أكد علماء الأزهر أنه آن الأوان لإلغاء القوانين التي وافق عليها المجلس القومي للمرأة السابق برئاسة سوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع انطلاقا من اتفاقية "السيداو" لأنها خبيثة ومخالفة للشريعة الإسلامية وتتنافي مع القيم والمباديء والأحكام التي حث عليها الإسلام.
تنص اتفاقية "السيداو" التي وافقت عليها مصر علي أن تسافر المرأة دون إذن الزوج أو الأب ومنع تعدد الزوجات وعدم سؤال المرأة عن عذريتها وحق الممارسة الجنسية لغير المتزوجين وإلغاء العدة للمرأة بعد الطلاق وثبوت النسب من غير الزواج الرسمي وتحديد ساعتين للأب الذي يريد رؤية طفله وغير ذلك من هذه البنود.
يقول د.جميل علام عميد معهد الدعوة والدراسات الاسلامية بالاسكندرية والزقازيق إن قانون الخلع المنفذ حاليا مخالف تماما للشريعة الاسلامية.. مؤكدا أنه جري العمل علي تسييس المؤسسات الدينية في النظام البائد وأخذ الفتوي منها لتمرير بعض القوانين حسب الهوي والمزاج.
أضاف د.علام أن الخلع في الإسلام هوانفصال وطلاق بالتراضي مقابل تنازلات مادية وحماية للأسرة المصرية دون أن يخرج موضوع الطلاق نطاق العائلة.. والقاضي في الاسلام ليس لديه أي سلطة لتطليق الزوجة دون موافقة زوجها لأن سلطة القاضي في الإسلام هو التطليق في حالات محددة كغياب الزوج أو وجود عيب من العيوب التي تستحيل معها العشرة وبعد تنفيذ حكم الخلع بتلك الطريقة المخالفة للشريعة الاسلامية تعتبر المرأة زوجة من الناحية الشرعية ومطلقة من الناحية القانونية.
يطالب د.علام رجال القضاء بألا يصدروا أحكاما بالتفريق بين الزوجين بموجب مواد القانون الحالي للخلع لمخالفتها الصارخة لأحكام الشريعة الاسلامية وحتي لا يتعرض القاضي لمأثمة وذلك لأن بعض الشيوخ خلطوا بين حكمين شرعيين هما الخلع. والتطليق للضرر فالخلع في الشريعة اتفاق رضائي بين الزوجين لا سلطان للقاضي ولا للحاكم عليهما قال تعالي "فلا جناح عليهما فيما افتدت به" فهذه مسألة رضائية لا يمكن الإجبار فيها باسم الخلع.
أما حكم التطليق للضرر فهو كما أشرت إليه من سلطة القاضي مثل غياب الزوج أو وجود عيب يستحيل معه العشرة بينهما وغير ذلك من هذه الأسباب.
قال د.علام إنه بسبب قانون الخلع فقد تم تشريد 7 ملايين طفل بسبب هذه الأحكام لأنها مخالفة لأحكام الشريعة.
أكد عميد معهد الدعوة والدراسات الاسلامية بالاسكندرية والزقازيق أنه لا يوجد في الشريعة الاسلامية ما يسمي بقانون رؤية الطفل فالطفل لابد أن يختار مكان إقامته وأطفال هذا العصر أصبح لديهم القدرة منذ الصغر علي التمييز والتفريق وذلك بسبب التقدم التكنولوجي ووسائل الاتصال فلابد من الرجوع إلي أحكام الشريعة الاسلامية والاتفاق الذي توصل إليه الأئمة الأربعة أن الطفل يخير إذا وصل لسن التمييز والسماح للأب باستضافة الطفل جميع أيام الأجازات بدلا من ساعتين أسبوعيا والسماح لأهل الأب برؤية الطفل وذلك للحرص علي صلة الرحم.
اتفاقية فاسدة
يري د.أحمد كريمة أستاذ الشريعة الاسلامية بجامعة الأزهر أن اتفاقية "السيداو" التي وافقت عليها مصر في عهد النظام البائد تدمر القيم الاسلامية المصرية لأنها تتيح للمرأة عدم السؤال عن عذريتها وحق التحكم بجسدها أي عملها في الدعارة لحساب نفسها وحق الممارسة الجنسية لغير المتزوجين وإلغاء عدة المرأة بعد الطلاق وغير ذلك من الانفلات الأخلاقي التي نصت عليه هذه الاتفاقية التي تقضي علي ثوابت الاسلام وأحكامه وتدعو للفاحشة والرذيلة.
أضاف د.كريمة أن علماء النظام الفاسد السابق ابتعدوا عن النصوص الإلهية واخترعوا فتاوي فقهية جديدة لتمرير القوانين حسب هواهم وإرضاء للحاكم وزوجته رغم أنه من المعروف أن القانون أو الحكم يجب أن يصدر لتحقيق العدل ويراعي تحقيق العدالة والراحة بين المواطن ولكن ما حدث عكس ذلك فقد تم التوقيع علي "السيداو" رغم أن القوانين الموجودة بها مخالفة صريحة لشرع الله ومع ذلك قام بعض علمائنا وأباحوا الكثير منها حتي يظلوا علي كراسيهم وينالوا الرضا من الحاكم السابق وزوجته التي كانت تتحكم في مصير هؤلاء العلماء.
طالب د.كريمة باللجوء للنصوص الإلهية وليس باللجوء لتفسيرات الفقهاء فمثلا مسألة السكن واضحة في القرآن وضوح الشمس فالمطلقة من حقها البقاء في مسكن الزوجية طوال فترة العدة إلا إذا ارتكبت الفاحشة وهي الزنا فيحق للمطلق طردها قال تعالي "يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن وأحصوا العدة واتقوا الله ربكم ولا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة" الطلاق.
وأما بعد العدة فإذا كان هناك أولاد رضع أو كان هناك حمل لم يوضع فمن حق المطلقة في حالة الحمل النفقة والسكن في مسكن الزوجية.. وأما في حالة الإرضاع فإن أرضعت بالاتفاق مع زوجها فمن حقها البقاء في المسكن والنفقة وإن لم ترضع طفلها فلا نفقة ولا مسكن وفي هذا قال تعالي "أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم ولاتضاروهن لتضيقوا عليهن وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتي يضعن حملهن".
أكد د.كريمة أن شريعة الله سمحاء وقائمة علي الرحمة والمودة وصلة الأرحام وأن هذه الاتفاقية بعيدة كل البعد عن هذه الصفات التي أوصي الله بها عباده المسلمين.
أما جريمة منع الرؤية فهي أولا تكذيب وإنكار لكلام الله وجناية علي الأبناء وتحطيم لنفسياتهم وحرمان للأب أو الأم أو الأقارب من حق من حقوقهم وتدمير للعلاقات بين الأسر وتحريض علي ارتكاب جرائم.
الشيخ علي أبوالحسن رئيس لجنة الفتوي الأسبق بالأزهر الشريف يعلق علي تحديد سن الحضانة ب 15 عاما للولد والبنت حتي الزواج وأخذ رأيهم لحضانة الأب بأن ذلك مخالف للشريعة الاسلامية حيث أكد الأئمة أن حضانة الأم تنتهي عند خمس سنوات والبعض الآخر قال سبعة وآخرون قالوا عشرة للبنت عن البلوغ والهدف من ذلك أن الطفل في بداية حياته يحتاج إلي رعاية الأم والرضاعة والحنان.. أما بعد ذلك ففي هذه السن يكون الابن قد وصل لدرجة التمييز وبالتالي فإن رعاية الأب له تكون الأولي للتأديب والتهذيب والتربية علي القدرة علي التحمل والرجولة لكي يكون صالحاً للمجتمع.
الشيخ فرحات المنجي عضو مجمع البحوث الاسلامية يرفض قانون الرؤية لأن من حق الأب أن يري أبناءه في أي وقت ولا يجوز لأحد أن يمنعه من ذلك مشددا علي أن فكرة رؤية الأبناء في أماكن عامة يخلق جوا من التفتت بين الآباء والأبناء.
طالب الشيخ المنجي بتطبيق القوانين التي من شأنها تحقيق التوازن للأسرة المصرية والتي هي أساس تكوين مجتمع قوي مستقر.

OMMAHY
17 - 08 - 2011, 13:40
حملة ضد قانون الاستضافة لتعديله بما يناسب الشريعة

الثلاثاء، 16 أغسطس 2011 - 02:03

الإسماعيلية - جمال حراجى
http://www.youm7.com/images/graphics/lg-addthis-en.gif (http://www.youm7.com/bookmark.php?v=20)http://www.esgmarkets.com/images/graphics/igoogle.gif (http://www.google.com/ig/adde?moduleurl=http://activedd.googlecode.com/svn/trunk/igoogle/gadgets/youm7/youm7.xml)
انطلقت بقرية سرابيوم فعاليات حملة اجتماعية تهدف لنشر ثقافة ما بعد الطلاق، وقال عادل عبد الله المنسق الإعلامى للحملة إن احتلال محافظة الإسماعيلية لأعلى نسب فى معدلات الطلاق على مستوى الجمهورية؛ دفع عدد من المهتمين للبحث عن أسباب ذلك، بالإضافة لرغبتهم فى مستقبل أفضل للأبناء فى مرحلة ما بعد الطلاق.

وأضاف أن الحملة تهدف لنشر مطبوعات تحث على ترك بعض المفاهيم المغلوطة من جانب الوالدين، للتخلص من شعورهم بالذنب بعد مرحلة الطلاق، مما ينتج عنه جيل مشوه نفسيا يكون بالطبع خطر كبير على الأسرة، وأكد أن من فعاليات الحملة تنظيم مظاهرات للتنديد بقانون الاستضافة، مطالبا بتعديله بما يتناسب مع مقومات الشريعة الإسلامية.


يعنى عايزين قانون ايه بالضبط ؟؟

ابوهاجر
17 - 08 - 2011, 14:20
يعنى عايزين قانون ايه بالضبط ؟؟

عايزين قانون مستمد من شرع الله ولا يخالفه
يضمن حقوق اطفالنا وحقوق الاباء وحقوق المطلقات

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 00:20
للاسف معظم اللى قاعدين على المقاهى دول من الاباء اللى راميين عيالهم و حمولهم على الامهات
ومالهمش فى المسئولية



الاصح للتعليق هو فشلة النساء ممن لايقدروا المسئوليه ولا يستطيعوا الحياة بدون نشر سموم افكارهم وحماقاتهم وحبهم لخراب البيوت للنساء المحترمات وهؤلاء معظمهن من سيئ العشرة تم تطليقهم والتخلص من سوء عشرتهم فهم تاركين اولادهم وجالسين على الانترنت ينشروا حقدهم وكرههم لتحكيم الشريعة وينتجوا جيل من الفشله امثالهم والحقدة على غيرهم وعلى ابائهم لمرض نفوسهم وعدم قدرتهم على احترام دينهم ولا اطفالهم ولا غيرهم ولا جتى انفسهم

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 00:22
http://www.youtube.com/watch?v=WhD9tW5Rz68&feature=youtu.be (http://www.youtube.com/watch?v=WhD9tW5Rz68&feature=youtu.be)

لماذا غيرت سوزان مبارك الشريعة!هنا الاجابة.wmv

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 00:24
http://www.youtube.com/watch?v=I6AYm5h7-YU&feature=youtu.be (http://www.youtube.com/watch?v=I6AYm5h7-YU&feature=youtu.be)

تقرير عن ظلم قوانين الرؤية .flv

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 00:26
• مشروع قانون (تحت الدراسة) يقدم إلى مجلس الشعب القادم
1 - خفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و تسع سنوات للبنت لعدم دستورية وشرعية المادة رقم 20 من قانون الأحوال الشخصية مع عدم تخيير للصغير أو للصغيرة واعتبار الإمتناع عن التنفيذ جريمة يعاقب عليها بالغرامة والحرمان من اصطحاب أو استضافة الأولاد شهرا كاملا على الأقل.
2- إذا تزوجت الأم فى خلال فترة حضانتها تنتقل الحضانة إلى الأب مباشرة تليه أم الأب ثم أم الأم ، وخاصة إذا كان الطفل أنثى فالشرع يحرم بقاء البنت مع زوج الأم فهو ليس بمحرم وأن البنت هى عرض أبيها وشرفه.
3- تغيير ترتيب الحضانة ليكون الأم – الأب – أم الأب- أم الأم . وفقآ لمشورة شيخ الإسلام إبن تيمية.
4- تحويل الرؤية الحالية إلى اصطحاب (إستضافة) بواقع يومين على الأقل على أن يكون الإستضافة لغير الطرف الحاضن و ذلك كالآتى:- الأعياد الدينية للمسلمين يتم إحتساب يوم الوقفة وأول يوم مع الطرف الحاضن: (عيد الفطر) : يوم الوقفة مع الطرف الحاضن - اليوم الأول مع الطرف الحاضن – اليومين التاليين مع الطرف الغير الحاضن. (عيد الاضحى) : الوقفة و أول يوم مع الطرف الغير حاضن – باقى الأيام مع الطرف الحاضن (أجازة منتصف العام): يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم (أجازة نهاية العام): يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
5- الولاية بجميع أنواعها للأب ثم للعصبات في عدم وجود الأب وألا تنفرد الحاضنة بتربية الطفل وحدها بعيدا عن الأب.
6- يمنع سفر الأطفال إلا بعد موافقة الطرفين و إذا إختلفا لا يسافر الصغير إلا بحكم قضائى نهائى.
7- إذا كانت الحاضنة (المطلقة او أمها) تعمل يلغى أجر الحاضنة.
8- يجب أن يكون هناك رقابة من مكتب تسوية المنازعات بإرسال مندوبين عنه من حملة مؤهلات إجتماعية و نفسية لمراقبة و معرفة أحوال الطفل داخل منزل الحاضن سواء كان الأم ام الأب و كذلك داخل المدارس فى غير وجود أيآ من الحاضن أو غير الحاضن.
9- على المأذون الذى يعقد قران مطلقة بعد إنتهاء عدتها أن يعلن مطلقها بزواجها و ذلك حتى يرفع قضية لضم أطفاله إن أراد ذلك. (أسوة بإعلام الزوجة الأولى بزواج زوجها لتمكينها من رفع قضية طلاق للضرر إن أرادت ذلك).
10- تعديل قانون الخلع غير الدستورى لأنه يخالف النص الدستوري الذي يجعل التقاضى على درجتين لذلك لا يجوز الخلع غيابيآ و يكون للمخلوع الحق فى استئناف الحكم في أول درجة. فلا يجوز الخلع بين الأزواج إذا كان الزوج مسافر خارج البلاد و عليها أن تلجأ للطلاق للضرر و إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر أو إعلام الخارجية المصرية لضمان نزاهة الخصومة.
11- أن يتولى الفصل فى قضايا الأسرة والطفل والأحوال الشخصية قضاة من خريجى الشريعة والقانون بالأزهر الشريف وليس من الشرطة والنيابة لمعرفتهم بأحوال الشريعة فى هذا الخصوص.
12- إلغاء قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008 ونصت لائحته علي تخصيص مكاتب صحة بكل منطقة لتمكين الأم من تسجيل طفلها في حالة عدم وجود عقد زواج ، حيث يتم كتابة إسم رباعي في خانة الأب دون وجود أي علامة في شهادة الميلاد تبرز أن ذلك الاسم ليس لوالد الطفل الحقيقي، في الوقت الذي يتم إيضاح ذلك لدي مكتب التسجيل، بالإضافة إلي إعطاء حق كفالة الطفل للأسرة البديلة التي لا يحمل أفرادها الجنسية المصرية.
13- فى حالة عدم إستلام إعلانات الدعاوى يتم عمل زيارة منزلية يوم العطلة للتأكد من العنوان و مخاطبة المرسل إليه الدعوى و فى حالة عدم صحة عنوان المدعى عليه يتم رفض الدعوى فى مكتب التسوية و مطالبة المدعى بعنوان صحيح للمدعى عليه سواء كان المحامى الخاص به أو جهة العمل أو أحد أقاربه أو العنوان المسجل فى البطاقة الشخصية.
14- فى حالة امتناع الطرف الحاضن عن تنفيذ الاصطحاب أو الإستضافة يقوم الطرف الغير حاضن برفع دعوى مستعجلة بإسقاط الحضانة مؤقتآ و فى تلك الحالة يكون إنتقال الحضانة للطرف الغير حاضن مباشرة.
15- فى حالة مرض الطفل يجب إبلاغ الطرف الغير حاضن خلال 24 ساعة من مرض الطفل و السماح له بعمل زيارة داخل المنزل المحضون به لتحقيق الرعاية المشتركة و فى حالة الخلاف لا يعد بالشهادات الطبية الغير حكومية و يجب على الطرف الحاضن الإتصال بالإسعاف و إبلاغ الطرف الغير حاضن للحضور للمستشفى الحكومى و دفع النفقات.
16- إذا وفر المطلق مسكن للحضانة وجب على الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن وإلا يتم إلغاء المسكن.
17- إلغاء جنحة تبديد المنقولات الظالمة والغير دستورية وجعلها من اختصاص مكاتب تسوية النزاعات بمحاكم الأسرة.
18- إلغاء كوتة المرأة ومفوضية المرأة من مجلس الشعب لأنها تصنيف عنصرى داخل المجتمع و كذلك نسبة العمال و الفلاحين لانها عنصرية فئوية وغير دستورية.
19- إنشاء مفوضية للأسرة نصفها من الرجال و النصف الآخر من النساء على أن يمثل المسلمين عدد لا يقل عن رجلى دين غير حزبيين و كذلك رجلى دين مسيحيين على أن تكون المرجعية للطائفة المسلمة للشريعة الإسلامية و للطائفة المسيحية للشريعة المسيحية.
20- تقسيم العمل داخل محاكم الأسرة على حسب المرجعية الدينية بحيث يحْتكِم المسلمون للشريعة الإسلامية و يحتكم المسيحيون للشريعة المسيحية مع التنسيق مع مفوضية الأسرة.
21- قضايا الاصطحاب أو الإستضافة تعامل معاملة الدعاوى المستعجلة ولا يكون الأجل فيها لفترة تزيد عن أسبوعين.
22- فى حالة دعوى النشوز و الطاعة – إذا لم تتسلم المدعى عليها إعلان الطاعة او النشوز فى منزلها يتم إرساله إلى منزل أحد العصبات من أهلها وعنوان عملها إن كانت تعمل ، فإن لم تتسلم المراسلات و لم تحضر و لم يثبت لها محل إقامة و لم يستدل على عنوانها وجب ثبوت نشوزها.

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 10:56
الاصح للتعليق هو فشلة النساء ممن لايقدروا المسئوليه ولا يستطيعوا الحياة بدون نشر سموم افكارهم وحماقاتهم وحبهم لخراب البيوت للنساء المحترمات وهؤلاء معظمهن من سيئ العشرة تم تطليقهم والتخلص من سوء عشرتهم فهم تاركين اولادهم وجالسين على الانترنت ينشروا حقدهم وكرههم لتحكيم الشريعة وينتجوا جيل من الفشله امثالهم والحقدة على غيرهم وعلى ابائهم لمرض نفوسهم وعدم قدرتهم على احترام دينهم ولا اطفالهم ولا غيرهم ولا جتى انفسهم


مش مشكلة ، خد شوية ذنوب فى شهر رمضان الكريم .
للرد على حضرتك واتهاماتك للنساء اللى ماتعرفش
اى حاجة عن معاناتهمو لا اللى شافوه مع رجال لا يستحقوا هذا اللقب اساسا و لا اللى بيشوفوه علشان يقدروا يربوا عيالهم مفيش غير انى اقول لحضرتك من كل قلبى فى هذا الشهر الكريم و ابواب السماء مفتوحة
حسبى الله و نعم الوكيل
اتقى الله .

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 11:12
• مشروع قانون (تحت الدراسة) يقدم إلى مجلس الشعب القادم
1 - خفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و تسع سنوات للبنت لعدم دستورية وشرعية المادة رقم 20 من قانون الأحوال الشخصية مع عدم تخيير للصغير أو للصغيرة واعتبار الإمتناع عن التنفيذ جريمة يعاقب عليها بالغرامة والحرمان من اصطحاب أو استضافة الأولاد شهرا كاملا على الأقل.
2- إذا تزوجت الأم فى خلال فترة حضانتها تنتقل الحضانة إلى الأب مباشرة تليه أم الأب ثم أم الأم ، وخاصة إذا كان الطفل أنثى فالشرع يحرم بقاء البنت مع زوج الأم فهو ليس بمحرم وأن البنت هى عرض أبيها وشرفه.
3- تغيير ترتيب الحضانة ليكون الأم – الأب – أم الأب- أم الأم . وفقآ لمشورة شيخ الإسلام إبن تيمية.
4- تحويل الرؤية الحالية إلى اصطحاب (إستضافة) بواقع يومين على الأقل على أن يكون الإستضافة لغير الطرف الحاضن و ذلك كالآتى:- الأعياد الدينية للمسلمين يتم إحتساب يوم الوقفة وأول يوم مع الطرف الحاضن: (عيد الفطر) : يوم الوقفة مع الطرف الحاضن - اليوم الأول مع الطرف الحاضن – اليومين التاليين مع الطرف الغير الحاضن. (عيد الاضحى) : الوقفة و أول يوم مع الطرف الغير حاضن – باقى الأيام مع الطرف الحاضن (أجازة منتصف العام): يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم (أجازة نهاية العام): يتم التقسيم بالتساوى بين الطرفين بناء على المدة التى تحددها وزارة التربية و التعليم.
5- الولاية بجميع أنواعها للأب ثم للعصبات في عدم وجود الأب وألا تنفرد الحاضنة بتربية الطفل وحدها بعيدا عن الأب.
6- يمنع سفر الأطفال إلا بعد موافقة الطرفين و إذا إختلفا لا يسافر الصغير إلا بحكم قضائى نهائى.
7- إذا كانت الحاضنة (المطلقة او أمها) تعمل يلغى أجر الحاضنة.
8- يجب أن يكون هناك رقابة من مكتب تسوية المنازعات بإرسال مندوبين عنه من حملة مؤهلات إجتماعية و نفسية لمراقبة و معرفة أحوال الطفل داخل منزل الحاضن سواء كان الأم ام الأب و كذلك داخل المدارس فى غير وجود أيآ من الحاضن أو غير الحاضن.
9- على المأذون الذى يعقد قران مطلقة بعد إنتهاء عدتها أن يعلن مطلقها بزواجها و ذلك حتى يرفع قضية لضم أطفاله إن أراد ذلك. (أسوة بإعلام الزوجة الأولى بزواج زوجها لتمكينها من رفع قضية طلاق للضرر إن أرادت ذلك).
10- تعديل قانون الخلع غير الدستورى لأنه يخالف النص الدستوري الذي يجعل التقاضى على درجتين لذلك لا يجوز الخلع غيابيآ و يكون للمخلوع الحق فى استئناف الحكم في أول درجة. فلا يجوز الخلع بين الأزواج إذا كان الزوج مسافر خارج البلاد و عليها أن تلجأ للطلاق للضرر و إعلام أحد من عصبات الزوج الموجودين داخل مصر أو إعلام الخارجية المصرية لضمان نزاهة الخصومة.
11- أن يتولى الفصل فى قضايا الأسرة والطفل والأحوال الشخصية قضاة من خريجى الشريعة والقانون بالأزهر الشريف وليس من الشرطة والنيابة لمعرفتهم بأحوال الشريعة فى هذا الخصوص.
12- إلغاء قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008 ونصت لائحته علي تخصيص مكاتب صحة بكل منطقة لتمكين الأم من تسجيل طفلها في حالة عدم وجود عقد زواج ، حيث يتم كتابة إسم رباعي في خانة الأب دون وجود أي علامة في شهادة الميلاد تبرز أن ذلك الاسم ليس لوالد الطفل الحقيقي، في الوقت الذي يتم إيضاح ذلك لدي مكتب التسجيل، بالإضافة إلي إعطاء حق كفالة الطفل للأسرة البديلة التي لا يحمل أفرادها الجنسية المصرية.
13- فى حالة عدم إستلام إعلانات الدعاوى يتم عمل زيارة منزلية يوم العطلة للتأكد من العنوان و مخاطبة المرسل إليه الدعوى و فى حالة عدم صحة عنوان المدعى عليه يتم رفض الدعوى فى مكتب التسوية و مطالبة المدعى بعنوان صحيح للمدعى عليه سواء كان المحامى الخاص به أو جهة العمل أو أحد أقاربه أو العنوان المسجل فى البطاقة الشخصية.
14- فى حالة امتناع الطرف الحاضن عن تنفيذ الاصطحاب أو الإستضافة يقوم الطرف الغير حاضن برفع دعوى مستعجلة بإسقاط الحضانة مؤقتآ و فى تلك الحالة يكون إنتقال الحضانة للطرف الغير حاضن مباشرة.
15- فى حالة مرض الطفل يجب إبلاغ الطرف الغير حاضن خلال 24 ساعة من مرض الطفل و السماح له بعمل زيارة داخل المنزل المحضون به لتحقيق الرعاية المشتركة و فى حالة الخلاف لا يعد بالشهادات الطبية الغير حكومية و يجب على الطرف الحاضن الإتصال بالإسعاف و إبلاغ الطرف الغير حاضن للحضور للمستشفى الحكومى و دفع النفقات.
16- إذا وفر المطلق مسكن للحضانة وجب على الحاضنة الإقامة الدائمة بالمسكن وإلا يتم إلغاء المسكن.
17- إلغاء جنحة تبديد المنقولات الظالمة والغير دستورية وجعلها من اختصاص مكاتب تسوية النزاعات بمحاكم الأسرة.
18- إلغاء كوتة المرأة ومفوضية المرأة من مجلس الشعب لأنها تصنيف عنصرى داخل المجتمع و كذلك نسبة العمال و الفلاحين لانها عنصرية فئوية وغير دستورية.
19- إنشاء مفوضية للأسرة نصفها من الرجال و النصف الآخر من النساء على أن يمثل المسلمين عدد لا يقل عن رجلى دين غير حزبيين و كذلك رجلى دين مسيحيين على أن تكون المرجعية للطائفة المسلمة للشريعة الإسلامية و للطائفة المسيحية للشريعة المسيحية.
20- تقسيم العمل داخل محاكم الأسرة على حسب المرجعية الدينية بحيث يحْتكِم المسلمون للشريعة الإسلامية و يحتكم المسيحيون للشريعة المسيحية مع التنسيق مع مفوضية الأسرة.
21- قضايا الاصطحاب أو الإستضافة تعامل معاملة الدعاوى المستعجلة ولا يكون الأجل فيها لفترة تزيد عن أسبوعين.
22- فى حالة دعوى النشوز و الطاعة – إذا لم تتسلم المدعى عليها إعلان الطاعة او النشوز فى منزلها يتم إرساله إلى منزل أحد العصبات من أهلها وعنوان عملها إن كانت تعمل ، فإن لم تتسلم المراسلات و لم تحضر و لم يثبت لها محل إقامة و لم يستدل على عنوانها وجب ثبوت نشوزها.

يا ريت يتنفذ
خلى الاباء يشيلوا المسئولية شوية

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 11:14
مش مشكلة ، خد شوية ذنوب فى شهر رمضان الكريم .
للرد على حضرتك واتهاماتك للنساء اللى ماتعرفش
اى حاجة عن معاناتهمو لا اللى شافوه مع رجال لا يستحقوا هذا اللقب اساسا و لا اللى بيشوفوه علشان يقدروا يربوا عيالهم مفيش غير انى اقول لحضرتك من كل قلبى فى هذا الشهر الكريم و ابواب السماء مفتوحة
حسبى الله و نعم الوكيل
اتقى الله .


طبعا حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من يريد مخالفة الشرع
وانصحى نفسك قبل ما تنصحى غيرك واللهم اجعلنا من المتقيين

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 11:24
طبعا حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من يريد مخالفة الشرع

وانصحى نفسك قبل ما تنصحى غيرك واللهم اجعلنا من المتقيين

انا لا اخالف الشرع والحمد لله

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 12:26
يا ريت يتنفذ
خلى الاباء يشيلوا المسئولية شوية

المسئولية شايلينها الاباء ومش منتظرين حد يعرفهالهم
ولكن خليهم هم والاطفال ياخدوا حقوقهم من اللى ظلمهم

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 12:46
المسئولية شايلينها الاباء ومش منتظرين حد يعرفهالهم



ولكن خليهم هم والاطفال ياخدوا حقوقهم من اللى ظلمهم


قلت لحضرتك اتقى الله فى الشهر الكريم
لا تكتسب ذنوب .
المسئولية لو شايلينها الاباء بشرع ربنا ، ما كانش هيبقى فيه قضايا فى محكمة الاسرة
وعلى كل حال ربنا ينتقم من كل ظالم رمى بمسئولية عياله المادية و التربية على الام التى لا حول لها و لا قوة

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 13:10
قلت لحضرتك اتقى الله فى الشهر الكريم
لا تكتسب ذنوب .
المسئولية لو شايلينها الاباء بشرع ربنا ، ما كانش هيبقى فيه قضايا فى محكمة الاسرة
وعلى كل حال ربنا ينتقم من كل ظالم رمى بمسئولية عياله المادية و التربية على الام التى لا حول لها و لا قوة

سبحان الله فيكى وفى ادعائك عن اكتساب ذنوب من وجهة نظرك القاصرة
القضايا اكترها كيدية من المطلقات ومفروض تشوفيها قبل ماتتهمى غيرك بأوهامك
وبلاش كذب فاكثر المطلقات لا يراعوا الله فى الرؤية والنفقة ويطالبوا بما ليس من حقوقهم
مش المطلقة اللى تحدد المسئولية وهى تحب الاحتكام للقوانين الكفرية الظالمة المخالفة للشرع
الكلام معاكى غير مفيد فى ارائك الغير متزنه بدين ولاشرع فانصجى نفسك ان تتقى الله افضل لكى

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 13:20
سبحان الله فيكى وفى ادعائك عن اكتساب ذنوب من وجهة نظرك القاصرة

القضايا اكترها كيدية من المطلقات ومفروض تشوفيها قبل ماتتهمى غيرك بأوهامك
وبلاش كذب فاكثر المطلقات لا يراعوا الله فى الرؤية والنفقة ويطالبوا بما ليس من حقوقهم
مش المطلقة اللى تحدد المسئولية وهى تحب الاحتكام للقوانين الكفرية الظالمة المخالفة للشرع

الكلام معاكى غير مفيد فى ارائك الغير متزنه بدين ولاشرع فانصجى نفسك ان تتقى الله افضل لكى


يا اللى بتتكلم عن شرع الله ، بلاش افتراءات
بقى القضايا اكترها كيدية من المطلقات !!!!

حرام عليك يا شيخ اتقى الله
هتاخد ايه المطلقة من البهدلة فى القضايا لو الاب طبق شرع الله و قام بواجباته
وبعدين نفقة ايه اللى مش بتراعى المطلقة فيها ربنا دى ؟؟؟

انت مش عارف ان النفقة دى بتبقى ملاليم تكفى الطفل يومين او 3 ؟؟؟؟

وبعدين ما تزعلش نفسك
خلى الاب اللى بيدفع لابنه 150 جم نفقة ياخد ابنه و يشوف مصاريفه اد ايه و يبقى يدفعله مصاريف مدارس و خلافه و يربى ويذاكر و يشيل المسئولية شوية

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 13:28
يا اللى بتتكلم عن شرع الله ، بلاش افتراءات
بقى القضايا اكترها كيدية من المطلقات !!!!

حرام عليك يا شيخ اتقى الله
هتاخد ايه المطلقة من البهدلة فى القضايا لو الاب طبق شرع الله و قام بواجباته
وبعدين نفقة ايه اللى مش بتراعى المطلقة فيها ربنا دى ؟؟؟

انت مش عارف ان النفقة دى بتبقى ملاليم تكفى الطفل يومين او 3 ؟؟؟؟

وبعدين ما تزعلش نفسك
خلى الاب اللى بيدفع لابنه 150 جم نفقة ياخد ابنه و يشوف مصاريفه اد ايه و يبقى يدفعله مصاريف مدارس و خلافه و يربى ويذاكر و يشيل المسئولية شوية




بلاش اكترها مع ان مفروض مهتمش برايك لاسلوبك ولكن نقول كثير منها
اهدى بس وبلاش عصبية ومتتكلميش عن غيرك باسلوبك انتى لان كده عيب
كلامك كله ملهوش معنى ومش انتى اللى تحددى مسئوليات الاب لكنه الشرع
اما عن النفقة فكثيرين بياخدوا نفقة تكفى اطفالهم وحقدهم يجعلهم يطالبوا بالمزيد
وبعدين شرعا الطفل لابوه لما امه تتركه لكن الام مش ملزمة تاخد طفلها غصب عنها ابدا
فمش واحدة عندها عقد نفسية حتفتكر انها حتربى طليقها لما تتركله اطفاله وتبتعد عنهم
وانا عاصرت ام عملت كده ودلوقتى اطفالها لايهمهم رؤيتها او سماع صوتها ودى نتيجة حمقها

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 13:42
وبعدين شرعا الطفل لابوه لما امه تتركه لكن الام مش ملزمة تاخد طفلها غصب عنها ابدا



طيب ولو الاب رفض ياخد ولاده ، يبقى عاصى شرعا ؟

وبعدين ايه راى حضرتك فى اب مش ممنوع من رؤية ولاده رغم انه لا ينفق عليهم و لا موفرلهم شقة و لا اى حاجة و هو من نفسه كدة ما بيحاولش يكلمهم حتى فى التليفون غير مرة كل 10 ايام -اسبوعين -شهر
ولما يقابلهم ولا ليه دعوى بيهم اصلا

ايه راى حضرتك الاب ده يستاهل ايه ؟

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 13:45
فمش واحدة عندها عقد نفسية حتفتكر انها حتربى طليقها لما تتركله اطفاله وتبتعد عنهم

وانا عاصرت ام عملت كده ودلوقتى اطفالها لايهمهم رؤيتها او سماع صوتها ودى نتيجة حمقها


على فكرة انت بتناقض نفسك و مش راسى
مش قلت ان الشرع ان الولد يروح لباباه و هو 7 سنين
يعنى لو الام دى عارفة ان الشرع كدة و طبقته تبقى حتربى طليقها و عندها عقد نفسية

يا ريت تبقى على مبدأ واحد
الام تدى العيال لابوهم ولا تربيهم

ولا الموال كله برده علشان شقة الحضانة

OMMAHY
22 - 08 - 2011, 13:51
اما عن النفقة فكثيرين بياخدوا نفقة تكفى اطفالهم وحقدهم يجعلهم يطالبوا بالمزيد



يا عم بلاش افتراء
المحكمة بتحكم بملاليم بعد سنين
ممكن تقولى 150 جم تكفى طفل فى الشهر المفروض يعيش فى حالة فوق المتوسط .
و 500 جم للمدرسة اللىالام بتدفع فيها 5000 جم فى السنة
يبقى المطلقة هى اللى مفترية برده ؟؟

وبعدين يعنى الاب اللى بيتهرب و ما يدفعش النفقة بيحصله ايه ؟؟؟
ولا حاجة
لان عمر ما الام هتروح تتسجنه اكيد

حاول ان تكون مثالا مشرفا لما تنادى به وهو شرع الله الذى لا يرضى بالظلم

ابوهاجر
22 - 08 - 2011, 14:16
[/center]

يا عم بلاش افتراء
المحكمة بتحكم بملاليم بعد سنين
ممكن تقولى 150 جم تكفى طفل فى الشهر المفروض يعيش فى حالة فوق المتوسط .
و 500 جم للمدرسة اللىالام بتدفع فيها 5000 جم فى السنة
يبقى المطلقة هى اللى مفترية برده ؟؟

وبعدين يعنى الاب اللى بيتهرب و ما يدفعش النفقة بيحصله ايه ؟؟؟
ولا حاجة
لان عمر ما الام هتروح تتسجنه اكيد

حاول ان تكون مثالا مشرفا لما تنادى به وهو شرع الله الذى لا يرضى بالظلم

سبحان الله فى طبعك وجدالك وانك بتصممى تفكرى بدل غيرك وتكذبى على غيرك برضه
انا ماجبتش سيرة الطفل اللى بياخد 150 جنيه ونفقة مدرسة 500 جنيه زى ما بتقولى
افهمى انى بتكلم عن عموم الناس مش عن موضوع ما اعرفهوش ولا اعرف ملابساته
انا مثلا بعطى بنتى اضعاف اللى بتقوليه وبحاول اتغاضى عن امور كثيرة برفضها تماما
اما ان فيه امهات بتطالب بسجن الاباء فده موجود وفيه كمان بياجرولهم بلطجية
شرع الله ما يرضاش بالظلم و حرمان الطفل من ابوه زى ما بتطالب المطلقات

OMMAHY
23 - 08 - 2011, 10:37
سبحان الله فى طبعك وجدالك وانك بتصممى تفكرى بدل غيرك وتكذبى على غيرك برضه

انا ماجبتش سيرة الطفل اللى بياخد 150 جنيه ونفقة مدرسة 500 جنيه زى ما بتقولى
افهمى انى بتكلم عن عموم الناس مش عن موضوع ما اعرفهوش ولا اعرف ملابساته
انا مثلا بعطى بنتى اضعاف اللى بتقوليه وبحاول اتغاضى عن امور كثيرة برفضها تماما
اما ان فيه امهات بتطالب بسجن الاباء فده موجود وفيه كمان بياجرولهم بلطجية

شرع الله ما يرضاش بالظلم و حرمان الطفل من ابوه زى ما بتطالب المطلقات

يا ريت تفهم حضرتك انى انا اللى بتكلم عن عموم الناس اللى فى المحاكم والاغلبية بيتحكملها بملاليم لان الاباء بيزوروا و يخادعوا علشان يخفوا دخلهم الحقيقى
و حضرتك اللى حالة خاصة
ومش شرط برده ان اللى بتدفعه و هو اضعاف ال 150 جم يكون بيكفى بنتك ويزيد
وبالنسبة لشرع الله اللى ما يرضاش بالظلم فلازم حرمان الطفل من ابوه الظالم اللى راميه من غير ماوى و لا نفقة ولا اى حاجة
لانه ما يستحق صفة الابوة اساسا

OMMAHY
23 - 08 - 2011, 13:33
ممكن زى ما تعليقات الغير بتقولك انت مش عايش فى البلد و لا عارف اللى بيجرى فيها فعلا ، علشان كدة مش دارى باللى بيحصل فى المحاكم

ابوهاجر
23 - 08 - 2011, 13:37
يا ريت تفهم حضرتك انى انا اللى بتكلم عن عموم الناس اللى فى المحاكم والاغلبية بيتحكملها بملاليم لان الاباء بيزوروا و يخادعوا علشان يخفوا دخلهم الحقيقى
و حضرتك اللى حالة خاصة
ومش شرط برده ان اللى بتدفعه و هو اضعاف ال 150 جم يكون بيكفى بنتك ويزيد
وبالنسبة لشرع الله اللى ما يرضاش بالظلم فلازم حرمان الطفل من ابوه الظالم اللى راميه من غير ماوى و لا نفقة ولا اى حاجة
لانه ما يستحق صفة الابوة اساسا


ده مش شرع الله ولكنه شرع الشيطان اللى انتى بتحبى تدافعى عنه بكل بجاحة
وياريت تفهمى وده صعب ان انتى مش من حقك تتكلمى عن مين يستحق ومين لا يستحق
ولا انتى من حقك تقولى يكفى ولا ميكفيش برضة ولكن ده دليل عدم استيعابك لاشياء كثيرة
انا بقى شفت الحالات اللى بيتحكملهم زى مبتقولى وشفت امهات بيفسحوا اولادهم مع اصحابهم
ومبيخلوش اباء الاطفال يتعاملوا بابوتهم الطبيعة وبيصمموا على الرؤية بقانون الشيطان بحجج شيطانيه
قوانين الاسرة مطلوب تكون موافقه لشرع الله مش لشرع الشيطان لمصلحة الاطفال اولا وليعرف كل واحد حقه
وياريت تستوعبى ان شرع ربنا مش اى حد يتكلم فيه بعقله لان ربنا بينصف حتى من يكفر به ولا يحرمه من حقوقه


ممكن زى ما تعليقات الغير بتقولك انت مش عايش فى البلد و لا عارف اللى بيجرى فيها فعلا ، علشان كدة مش دارى باللى بيحصل فى المحاكم


وانا رديت عليهم وقلتلهم ان تعليقاتهم مش صحيحة ووضحت لهم الاسباب اللى ممكن ميكونوش واخدين بالهم منها

OMMAHY
23 - 08 - 2011, 13:42
ده مش شرع الله ولكنه شرع الشيطان اللى انتى بتحبى تدافعى عنه بكل بجاحة

وياريت تفهمى وده صعب ان انتى مش من حقك تتكلمى عن مين يستحق ومين لا يستحق
ولا انتى من حقك تقولى يكفى ولا ميكفيش برضة ولكن ده دليل عدم استيعابك لاشياء كثيرة
انا بقى شفت الحالات اللى بيتحكملهم زى مبتقولى وشفت امهات بيفسحوا اولادهم مع اصحابهم
ومبيخلوش اباء الاطفال يتعاملوا بابوتهم الطبيعة وبيصمموا على الرؤية بقانون الشيطان بحجج شيطانيه

القوانين لازم تكون موافقه لشرع الله مش لشرع الشيطان لمصلحة الاطفال اولا وليعرف كل واحد حقه


والله ناس كتير من اللى بينادوا بقانون الاستضافة و القوانين الجديدة قالوا الكلام ده و شيوخ ايدوا رأيهم فى ان الاب الذى لا ينفق و لا يقوم بواجباته اتجاه اولاده لا يستحق الرؤية و لا الاستضافة

هم كمان شياطين؟؟؟

الشياطين اللى اسمهم اباء و لا يقوموا بواجباتهم اتجاه ابنائهم رغم مقدرتهم و الشياطين اللى بيدافعوا عن هذه النوعية بكل بجاحة برده بحجة شرع الله البرىء منهم ومن امثالهم

ابوهاجر
23 - 08 - 2011, 13:50
والله ناس كتير من اللى بينادوا بقانون الاستضافة و القوانين الجديدة قالوا الكلام ده و شيوخ ايدوا رأيهم فى ان الاب الذى لا ينفق و لا يقوم بواجباته اتجاه اولاده لا يستحق الرؤية و لا الاستضافة

هم كمان شياطين؟؟؟

الشياطين اللى اسمهم اباء و لا يقوموا بواجباتهم اتجاه ابنائهم رغم مقدرتهم و الشياطين اللى بيدافعوا عن هذه النوعية بكل بجاحة برده بحجة شرع الله البرىء منهم ومن امثالهم

متحلفيش لان مفيش شيوخ قالوا كلامك ده اللى هو مجرد اوهام وضلال فكرى
ممكن يتقال ان الاب اللى مبيديش حقوق ابنه مش حيطالب مثلا برؤية واستضافته
حتى الحقوق شئ نسبى مش المطلقة اللى تحددها ولاالقوانين الشاذه عن الشرع
والشيطان هم من يحبوا نشر الضلال ويخربوا العلاقات المحترمة بحقدهم على غيرهم
ولهم صفات تانية كتيرة قوى الشياطين دورى عنها بنفسك لان انتى مصممة على ضلالك
نشر الضلال الفكرى والسخافات التى لم يقرها دين وعمل شرع جديد زى شرعك ده اسمه ضلال
ربنا يعين اولادك عليكى وعلى تربيتهم باسلوبك وربنا يحفظ المطلقات من ان يسمعوا هذا التخريب الفكرى

OMMAHY
23 - 08 - 2011, 14:02
متحلفيش لان مفيش شيوخ قالوا كلامك ده اللى هو مجرد اوهام وضلال فكرى

ممكن يتقال ان الاب اللى مبيديش حقوق ابنه مش حيطالب مثلا برؤية واستضافته
حتى الحقوق شئ نسبى مش المطلقة اللى تحددها ولاالقوانين الشاذه عن الشرع
والشيطان هم من يحبوا نشر الضلال ويخربوا العلاقات المحترمة بحقدهم على غيرهم
ولهم صفات تانية كتيرة قوى الشياطين دورى عنها بنفسك لان انتى مصممة على ضلالك
نشر الضلال الفكرى والسخافات التى لم يقرها دين وعمل شرع جديد زى شرعك ده اسمه ضلال

ربنا يعين اولادك عليكى وعلى تربيتهم باسلوبك وربنا يحفظ المطلقات من ان يسمعوا هذا التخريب الفكرى

التخريب الفكرى للى بيدافع عن الغلط و عن الظلم و ده واضح فى دفاع حضرتك عن اباء لا يستحقوا هذا اللقب
واحلف لحضرتك تانى والله العظيم الشيوخ قالوا ان الاب الذى لا ينفق و لا يقوم بواجباته اتجاه اولاده لا يستحق الرؤية و لا الاستضافة

واعتقد ان الناس دى اهل باخد رايها عن راى حضرتك ونشر الضلال الفكرى والسخافات التى لم يقرها دين وعمل شرع جديد زى شرعك ده اسمه ضلال

OMMAHY
23 - 08 - 2011, 14:17
نشر الضلال الفكرى والسخافات التى لم يقرها دين وعمل شرع جديد زى شرعك ده اسمه ضلال

ربنا يعين اولادك عليكى وعلى تربيتهم باسلوبك وربنا يحفظ المطلقات من ان يسمعوا هذا التخريب الفكرى


يقول الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ "

ابوهاجر
23 - 08 - 2011, 14:32
التخريب الفكرى للى بيدافع عن الغلط و عن الظلم و ده واضح فى دفاع حضرتك عن اباء لا يستحقوا هذا اللقب
واحلف لحضرتك تانى والله العظيم الشيوخ قالوا ان الاب الذى لا ينفق و لا يقوم بواجباته اتجاه اولاده لا يستحق الرؤية و لا الاستضافة

واعتقد ان الناس دى اهل باخد رايها عن راى حضرتك ونشر الضلال الفكرى والسخافات التى لم يقرها دين وعمل شرع جديد زى شرعك ده اسمه ضلال

مصممة تسرقى حقوق غيرك وتتهمى غيرك بدل ما توضحى رايك
جيبى كلام الشيوخ وحطيه وانتى بتعرفى تدورى كويس فى الانترنت
مش مهم تخدى رأيى ولكن مهم ميكونش رايك منشور بدون توضيح له
مش من حقك تحددى مين يستحق وده دليل ضلال فكرك وعدم انصاف رايك
اللى يحدد شرع ربنا اللى انتى بترفضيه ومصممة تنشرى شرع شياطين افكارك



يقول الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ "

دى مش سخرية لكن فعلا انا بتكلم بجد
فاستدلالك بالاية فى غير موضوعها واتقى الله

ابوهاجر
24 - 08 - 2011, 00:01
http://roro44.com/card/piccard/mnasbat/3eed/3qd54.jpg


رمضان راحل والعيد داخل..
فمن نعزي ومن نهنيء..
تقبل الله منا ومنكم وعيدكم سعيد


تهنئة مبكرة لكل الأخوة والأخوات الافاضل بالمنتدى
وان شاء الله نجتمع جميعا فى الخير
حفظ الله مصرنا من كل سوء
ووفق المخلصين لله للخير

ابو مالك
24 - 08 - 2011, 09:55
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTnz0Q6oQiXXCKoNbBM981etCxZo1Tx2 WiriPjUV1LnYgqxAJ3Q



كل عيد


وانت لربك طايع


لنبيك تابع


لدينك رافع


ولاهلك نافع

كل عام وإنت بخير

OMMAHY
25 - 08 - 2011, 11:21
دى مش سخرية لكن فعلا انا بتكلم بجد

فاستدلالك بالاية فى غير موضوعها واتقى الله

استدلالى بالاية فى موضعها
لانى اكيد خير منك علما و تنفيذا لشرع الله و ليس شرع الشياطين كما تقول :medium-smiley-136::medium-smiley-136::medium-smiley-136:

OMMAHY
25 - 08 - 2011, 14:04
القاهرة - محمد نجيب
(( عقوق الآباء))
من المعتاد ان نسمع كثيرا عن عقوق الأبناء ولكن هل تدبرنا الامر جيدا ، فمن يدرى من الذى بدأ بالعقوق ؟!ان هناك كثير من الآباء يعقون أبناءهم قبل أن يعقوهم، ويسيئون إليهم قبل أن يقابلهم الأبناء بالإساءة.
يا من تقوت. اتق الله فيمن تقوت. ولا تضيعهم فيصيبك الإثم الكبير والذنب العظيم ,جهنم وبئس المصير .
اقرأ وتدبر واعمل.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أفضل دينار ينفقه الرجل دينار ينفقه على عياله ،
ودينار ينفقه على دابته في سبيل الله ، ودينار ينفقه على أصحابه في سبيل الله )) رواه مسلم
لكن الشيطان يرغب الإنسان في التطوع ويقلل رغبته في الواجب ، فتجده مثلاً يدع الواجب ، ويتصدق على مسكين أو ما أشبه ذلك ويدع الواجب لأهله ، ويذهب ينفق على من لا يستحق وليس من دمه، وهذا خلاف الشرع وخلاف الحكمة ، فهو سفه في العقل وضلال في الشرع .
والواجب على المسلم أن يبدأ بالواجب الذي هو محتم عليه و الأحاديث كلها تدل على أنه يجب على الإنسان أن ينفق على من عليه نفقته ، وأن إنفاقه على من عليه نفقته أفضل من الإنفاق على الغير
ومن المؤسف ان تجد من الرجال المسلمين المخاطبين بهذا الحديث عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يعول)، رواه النسائي قد تسابقوا وتسارعوا إلى تضييع من يقوتون. فيا للعجب! إن الإنسان مفطور على أن يقوت ويعول أبناءه ونصوص الشريعة الغراء توجب ذلك وتفرضه، وهي بذلك تؤكد الفطرة التي فطر الله الناس عليها ولا تصادمها بل تعاضدها وتؤيدها وترى أن من أعظم الآثام والذنوب أن يضيع الإنسان من يقوت. فيا أيها الإنسان المسكين. كيف تضيع من تقوت ؟! قل لي بالله عليك: هل قُتلت فيك الفطرة وماتت فيك المروءة وضاعت منك النخوة؟!! إني لأعجب غاية العجب وأنا أرى صوراً من هؤلاء الذين يضيعون من يقوتون. فمنهم عابد لشهواته وملذاته ينفق عليها تاركاً أهله يتضورون جوعاً، يعانون الجوع والحرمان. ومنهم ماجن لاه يقضي ليله في السهرات الماجنة وشهوات الفرج الزائلة غير عابئ ومنهم متكاسل متهاون أنانى لا يريد الا راحته فقط ويفضل نفسه على حقوق أولاده التي سيسأل عنها يوم القيامة وقد ماتت فيه كل المعاني النبيلة. و صور كثيرة تدعو إلى الدهشة والعجب كما تدعو إلى الحزن والألم ولم يدرى هؤلاء أن المصاب عظيم والخطب جليل!! فالإسلام لايدعو إلى الضرر ولا الظلم ونحن نعرف أن بعض الرجال قد يتزوج وهو غير مقتدر وينفق على زوجته واولاده بما لا يكفيهم ، ومع ذلك يرغب فى التعدد وعندما تقول له أنت فقير كيف تعدد يقول لا أنا سوف اعدل ، كيف تعدل وأنت عاجز عن الإنفاق على واحدة فما بالك بالاثنتين قيوقع نفسه فى دائرة جهنم لحرمان اولاده من احتياجاتهم و مشاركة امرأة غريبة لهم فيه وهم أولى وأحق أمام الله والسنة الفعلية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، هى تأسيس بيت وأقامة أسرة، وأنجاب ذرية وألانفاق على الابناء ليعلم الناس كيف يكون الأباء والأزواج مع زوجاتهم وأبنائهم.وفى حديث ابن مسعود في الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم: [يا معشر الشباب، من استطاع الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء] وهذا الحديث موجه للشباب الغير متزوج و غير قادر ماديا ، فما بالك بالرجل الذى يعول أولادا ، فهل يترك مسئولية ابناءه و هو غير قادر من الأساس عليها و يضيف الى مسئوليته مسئولية اخرى ؟! ، عجبا لمثل هذا الغافل الزائغ عقله ودينه .
وثمة أمثلة أخرى نراها من يطلق أم ابنائه دون وجه حق و يسلبها كل حقوقها ويلقى بفلذات أكباده الذين يتأوهون ويتألمون ولسان حالهم يسبق لسان مقالهم في قولهم لهذا الأب «اتق الله ولا تضيع من تقوت» ، ويلقى بمسئوليتهم على امرأة ضعيفة لا حول لها ولاقوة و يكون سببا في حرمانها من الزواج مرة أخرى لأنها لاتستطيع أن تترك طفلها وتتزوج مثلما يفعل الرجل ، و لأنه لم يعد يأبه بهذه الزوجة فلم يتق الله فيها ، ولم يرع العهود التي كانت بينه وبينها .
أيها الرجل ألم تتأمل قول رسولك صلى الله عليه وسلم وتفقه قوله " استوصوا بالنساء خيرا ".
إني أخاطبك ، وأنادي فيك رجولتك قبل عقلك ، أخاطبك وأناديك بخطاب رسولك صلى الله عليه وسلم يوم أن قال : رفقا بالقوارير ، ألم تسمع قول ربك لك " فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا "
و هذا الطفل البرىء الذي طلقت أمه لقد حرمته من كنف أبيه الذي يرعاه ويعطف عليه ، وحرمته من الشعور بأمان الأسرة وحاله يرثى له أكثر من حال اليتيم و لو قلت إنني سوف أرعاه وأعطف عليه ، لن تستطيع بسبب كثرة مشاغلك وبعدك عنه .والأسوأ و الأسوأ من يفرض على الأم المسكينة أن تدور فى طاحونة الحياة لتوفر قوت أولادها ،وقد نسى أن كل دينار تنفقه دينا فى رقبته.
و ما نراه الان فى قضايا الأحوال الشخصية من مشاهد مليئة بالمكر و الخديعة للقانون ،فهذا مشهد لأب لا يريد الإنفاق على أبنائه، ويقف أمام القاضى ليثبت أنه معدم ومن مستحقى الصدقة، وهو ليس هكذا نهائياً، وآخر يقدم كل ما يستطيع من أوراق و دلائل ليقلص من نفقة ابنائه ، وهذا مشهد لأب آخر قام بطرد أولاده وأمهم من منزل الحضانة وحرمهم من الماوى و السكن ليتزوج فيه، ومشاهد اخرى كثيرة لآباء قد أضروا بأبنائهم عن طريق امتناعهم عن الإنفاق، وادعاء الفقر ونسوا قول الله سبحانه و تعالى ((وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِين)) [‏سورة الأنفال‏:‏ آية 30‏]، فما يفعلونه ما هو الا أهوال تصب على رأسهم لعنة الله الى يوم الدين !
ألم تقل المرأة التى تنازعت وزوجها الأبناء بعد الطلاق لعمر بن الخطاب رضى الله عنه: "إن ضممتهم إلىّ جاعوا، وإن ضمهم إليه ضاعوا".
و نصوص عدة أخرى نوردها عسى أن تلين القلوب وتستيقظ الضمائر وتستقيم الأمور وتعتدل الموازين، فيعيش الأولاد وأمهم سعداء في كنف من يقوتهم حيث يُربون على الإيمان والحب والرعاية والعطف، فيشبون صالحين متقين بعيداً عن كل ما ذكرنا من البؤس والضياع والفقر والتشرد. فمن هذه النصوص قوله صلى الله عليه وسلم: بمعنى الحديث السابق: «كفى بالمرء إثماً أن يحبس عمن يملك قوته» ومنها قوله تعالى (وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه) ولا شك في أن أفضل ما ينفقه المرء هـو ما ينفقه على أبنائه كما سيأتي بيانه فيما نورده من أحاديث ومنها قوله تعالى: لينفق ذو سعة من سعته ومن قُدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله لا يكلف الله نفساً إلا ما آتاها، ومنها قوله تعالى: {وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف} ومن هذه النصوص قوله صلى الله عليه وسلم: ))دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك. أعظمها أجراً الذي أنفقته على أهلك)).. ومن ذلك أيضاً قوله صلى الله عليه وسلم: «اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول. وخير الصدقة ما كان عن ظهر غنى ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله». وفي توجيه النبي صلى الله عليه وسلم أعظم دليل على ما سبق .
و مرة اخرى نقول ((يا من تقوت. اتق الله فيمن تقوت. ولا تضيعهم فيصيبك الإثم الكبير والذنب العظيم ,جهنم وبئس المصير .
ولا تلوم ابناءك حينما يعقوك و عندما تقول لهم قال الله تعالى في القرآن الكريم)) : وَقَضَى رَبُّكَ أَلاّ َتَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ))، لا تستعجب حينما يقولون لك أكمل الآيه)) وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا‎ )).
والان السؤال ماذا قدمت ايها الاب لابنائك مما فرضه الله عليك
نشر في مجلة (الأسرة) عدد (75) بتاريخ (جمادى الآخرة 1425هـ )

ابوهاجر
04 - 09 - 2011, 15:01
استدلالى بالاية فى موضعها
لانى اكيد خير منك علما و تنفيذا لشرع الله و ليس شرع الشياطين كما تقول :medium-smiley-136::medium-smiley-136::medium-smiley-136:

طبعا استدلالك فاسد كما تفعلى دائما وفى غير موضوعه
ولا اعتقد انك خيرا منى علما ولكن شيطانك يدفعك لهذا التهريج
فكفاية فلسفة فى الدين بكذب و هواكى وشياطينك يختلفوا عن الشرع

ابوهاجر
04 - 09 - 2011, 15:05
المصرى لحقوق المرأة يستنكر "فصل النساء" في صلاة العيد (http://www.alwafd.org/أسرة/86-مع%20الناس/88241-المصرى-لحقوق-المرأة-يستنكر-فصل-النساء-في-صلاة-العيد)




http://www.alwafd.org/images/news/569830632nehad.jpg نهاد أبو القمصان




كتبت - آيات الحبال الأحد , 28 أغسطس 2011 16:21



استنكرت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، قرار محافظ الجيزة بفصل الأسر في صلاة العيد في ميدان مصطفى محمود وتخصيص شوارع جانبية لصلاة النساء، معربة عن قلق المركز أن يكون هذا القرار محاولة لمغازلة بعض التيارات المتشددة دون فهم لثقافة المصريين وطرق احتفالهم بالعيد، الذى كان ميدان مصطفى محمود لأكثر من عقدين من الزمان ملتقى الأسر المصرية لأداء الفريضة والاحتفال بالعيد فى أن واحد.
وأكدت أبو القمصان أن هذا القرار يعكس استمرار منهج تعالى المسئولين عن الشعب واتخاذ القرارات من الغرف المكيفة دون دراسة أو فهم حقيقى للإحتياجات المصريين أو العمل على توفير سبل الراحة أو أبسط مظاهر الأحتفال لهم.
وطالب المركز المصرى لحقوق المرأة فى إطار حملة "شارع أمن للجميع" التى سيطلقها المركز من جديد مع بداية عيد الفطر لمناهضة التحرش الجنسى، محافظ الجيزة تأمين احتفال المصريين بالعيد فى ميدان مصطفى محمود دون فصل الأسر عن بعضها البعض حتى لا تكون سنة سيئة يتبعها من بعده الكثيرون وتفسد الجو الاحتفالى الأسرى المميز للميدان.
وفي بيان صحفي، طالب المركز وزارة الداخلية بتوفير دوريات أمن معنية بتأمين الشوارع للناس في العيد وردع من يقوم علي انتهاك حريات الأفراد أو الخروج عن القانون ويكون لدى هذه الدوريات الصلاحيات لإعمال القانون وتحرير محاضر بالواقعة في الشارع وتوفير أماكن خاصة داخل أقسام الشرطة لاستقبال أي شكاوي لاسيما المتعلقة بالتحرش.
و توفير سيارات إطفاء في أماكن التجمع العامة تحسبا لأي مشكلات غير متوقعة ناتجة عن الزحام. فضلاً عن تأمين سيولة المرور بالإضافة إلى توفير خط ساخن لمتابعة أي تجاوز في أمن بالشارع.
كما طالب المركز وزارة الإعلام بالتنويه عن استعدادات الجهات المختلفة لتأمين استمتاع المصريين وضيوف مصر بالأعياد.
جدير بالذكر أن محافظ الجيزة قد قرر تقسيم الميدان إلى قطاعات حيث تم تخصيص 4 ساحات للصلاة السيدات فقط، وهم ساحة عند شارع سوريا وساحة بقرب من شارع وادى النيل، وأخرى فى شارع جامعة الدول من منطقة بولاق، والأخيرة فى الشارع المتجه إلى العجوزة. ووفرت المحافظة أماكن لالتقاء الأزواج والعائلات بعد الصلاة وسيتم ذلك بمساعده شباب الإخوان المسلمين والأخوات المسلمات.


اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - المصرى لحقوق المرأة يستنكر "فصل النساء" في صلاة العيد (http://www.alwafd.org/أسرة/86-مع%20الناس/88241-المصرى-لحقوق-المرأة-يستنكر-فصل-النساء-في-صلاة-العيد#ixzz1WzM1fbUQ)

ابوهاجر
04 - 09 - 2011, 15:07
ثورة التغيير علي قوانين الأحوال الشخصية قادمة
حوار‏:‏ مصطـــفي إمـــــام
6345
طوال اكثر من‏30‏ عاما تعرضت خلالها قوانين الاحوال الشخصية للمصريين للعبث والانقلاب علي ثوابت دينية وثقافية مصرية بفعل فاعل من جانب السيدة سوزان مبارك في استجابة فاضحة لضغوط جمعيات حقوق المرأة الغربية.

ومؤتمرات تابعة للامم المتحدة ليست بعيدة عن الشبهات, واثمرت هذه الانقلابات تشريعات مشوهة وآثمة مخالفة لصحيح الدين وسماحة الكتب المنزلة لغير المسلمين, اطاحت باستقرار الاسرة المصرية, وبمركز الرجل كرمانة ميزان في بيته, وذلك بتحالف آثم مع الضغوط المادية الناتجة عن الاختلالات الرهيبة بين الدخول, فأطاحت بهيبة الرجل ارضا, واعطت المرأة ما هو ليس حقا شرعيا لها مثل حق التطليق خلعا بالارادة المنفردة دون الاتفاق مع الرجل, وفي نفس الوقت قيدت عمليا حق الرجل في التطليق بسبب الالتزامات المادية الكبيرة المترتبة علي ذلك, فانتشر الجواز السري والعرفي, وسعت هذه التشريعات لنشر التمزق النفسي بين الاطفال المصريين بتطبيق حق الاستضافة, بينما اصرت علي ان تتم الرؤية في مقار الحزب الوطني, فساهمت هذه الانحرافات التشريعية والادارية, بدون ان تقصد, في نشر التشدد الديني علي الجانبين المسلم وغير المسلم في مسائل الاحوال الشخصية في امور مثل حق التطليق او التفريق بين الزوجين, وحرية اختيار العقيدة الدينية, وايضا في امور الارث, لتمتد لشكل الحكم المدني المستقردستوريا وتاريخيا للمصريين, وذلك بالمطالبة فيما تطلق عليه الجماعات السلفية دستورا اسلاميا, واسلمة القوانين المصرية.. هذه التفاصيل التي تغلب علي المشهد الحالي للاحوال الشخصية للمصريين قد تكون احد اسباب الاعتلال النفسي لشريحة كبيرة من المصريين, وقد تكون احد الاسباب غير المباشرة للثورة علي النظام السابق الذي افسد الحياة الاجتماعية والنفسية للمصريين, وتعديل هذه القوانين سيتيح قدرا كبيرا من الانبساط النفسي في المجتمع.
لذا كان هذا الحوارمع المستشار محمد عزت الشاذلي رئيس محكمة الاسرة, الذي تحدث بصراحة وجرأة لـــ الاهرام عن الاوضاع الحالية للاحوال الشخصية للمصريين من مسلمين وغير المسلمين, وكيف يمكن اعادة التوازن لهذه الاحوال بعد الانقلابات التشريعية التي جرت عليها خلال الثلاثين عاما الماضية, ومما يعزز اهمية توقيت هذا الحوار مع هذه الشخصية الاتجاه رسميا لتعديل قانون اجراءات التقاضي في مسائل الاحوال الشخصية خاصة المادة المتعلقة بالخلع حيث تم تشكيل لجنة بوزارة العدل من بعض المستشارين واساتذة الجامعات لوضع هذه التعديلات, حيث تتجه اللجنة في التعديل الجديد لتحقيق المساواة بين حق الزوجة والزوج في الموافقة علي التطليق خلعا بحيث لا يكون بارادة الزوجة المنفردة فقط دون الاتفاق مع زوجها. كما ان هناك تجاها لدي طوائف مسيحية لتعديل القواعد المنظمة لاحوالهم الشخصية وخاصة المتعلقة بالسماح بالطلاق للكاثوليك لعلة الزنا بدلا من التفريق البدني المطبق منذ امد بعيد, وإعداد لوائح جديدة بدلا من القواعد او القوانين التي وضعت منذ عام1904 ايام الحكم العثماني, الي هذا الحوار..
في بداية الحوار فرضت المادة20 من القانون رقم1 لسنة2000 والخاصة باعطاء الزوجة حق التطليق خلعا من زوجها بارادتها المنفردة, نفسها علي الحوار لما تسببت فيه من اضرار بالاسرة المصرية وزيادة اعداد الاطفال المشردين والمعقدين نفسيا, فسالته تقييمه لقانون الخلع, ولقانون تنظيم اجراءات التقاضي في مسائل الاحوال الشخصية ؟
فقال ان المادة20 من هذا القانون اجازت للزوجة ان تطلق من زوجها خلعا بارادتها المنفردة دون الاتفاق بين الطرفين, وهذا النص مخالف للشريعة الاسلامية, وايضا لما معمول به في قوانين الاسرة في كافة الدول العربية, والذي يفرض اتفاق الطرفين علي الطلاق, فاذا لم يتفقا يمكن لاحداهما اللجوء للقضاء لاتمام الخلع. والخلع, في حقيقته, طلاق علي مال او عقد معاوضة, ولذا يجب ان يتم باتفاق الطرفين. والمشكلة ان المرأة قد تتعرض لنزوة او لموقف تتخذ بناء عليه قرارا بالتطليق خلعا من زوجها, والقاضي في هذه الحالة لايملك سوي ان يجيبها لطلبها, لانه ليس له سلطة في تقدير مدي قانونية طلبها, وهو ما يفسر صدور كثير من الاحكام في دعاوي الخلع بالتطليق. وقد اضر ذلك بحقوق المرأة المادية لدي الزوج, حيث انها تتنازل عن كافة حقوقها المالية من نفقة زوجية, ونفقة عدة, و مؤخر الصداق المكتوب في وثيقة الزواج, كما اضر بالاسرة المصرية لما ترتب علي ذلك من انهيار كيان الاسرة ومعاناة الاطفال والابناء, وراينا في المحاكم اطفالا ممزقين نفسيا حائرين للاختيار بين ابيهم او امهم بعد الانفصال, مما ساهم في زيادة نسبة الانحرافات في المجتمع, وعرض المجتمع المصري لمخاطر شديدة. والواقع ان عدد احكام الخلع في ازدياد حسب الاحصائيات الرسمية, ويرجع ذلك الي ان الاحكام في هذه القضايا التي تنظر امام المحاكم الابتدائية احكاما نهائية, ولا يجوز الطعن عليها بالاستئناف, لذلك لابد ان تعدل ليتم الخلع باتفاق الطرفين الامر الذي يعطي للقاضي سلطة تقديرية للنظر في دعاوي طلب الخلع, فقد يكون الموقف لا يستدعي التطليق خاصة اذا كان ناتج عن خلاف بسيط بين الزوجين يمكن حله بالتفاهم, او ان يكون الزوج مظلوما, فالقاضي سيقدر الموقف وظروف الدعوي.
ومن واقع دعاوي الخلع التي تنظر امام المحاكم, اعتقد ان هناك اساءة من جانب كثير من السيدات في استخدام هذا الحق الذي اعطاه هذا القانون. في الوقت الذي عمل فيه المشرع المصري علي انصاف المرأة المصرية, و ذلك ما قرره لها القانون25 لسنة29 المعدل بالقانون100 لسنة85 والذي فرض للزوجة المطلقة دون رضاها, ولا لسبب من قبلها والمدخول بها متعة تقدر علي الاقل بما يعادل نفقة سنتين, وهذه المادة انصفت المطلقات, خاصة أن فئة منهن لايعملن وليس لهن مصدر رزق, ولم يحصلن علي شهادات واصبحن في سن لاتمكنهن فيه من العمل او الحصول علي وسيلة شريفة للرزق, حيث يمكنهن وضع مبلغ المتعة في البنك والحصول علي عائد يصرفن منه.
كيف يكون النص الحالي للخلع مخالفا للشريعة الاسلامية, ومن وراء إصداره في اعتقادك ؟
قال: الخلع, كما ذكرت, يجب ان يتم بموافقة الطرفين, طبقا لما امر الله به في سورة البقرة بقوله تعالي: ان خافا الا يقيما حدود الله.. فالنص القرآني يتحدث بلغة المثني, وليس المفرد.
نص الآية229 من سورة البقرة يقول: ولا يحل لكم ان تأخذوا مما اتيتموهن شيئا ألا ان يخافا ألا يقيما حدود الله. فان خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به. وهنا ما هي حدود الله ؟.
قال: حدود الله التي توجب التطليق ان ترفض الزوجة معاشرة زوجها او الا يتم جماع بينهما, فالجماع من حدود الله, او ان تسيء الزوجة عشرته او تبغضه لشيء تقدره في نفسها والزوج كذلك, في هذه الحالة يكون الخلع باتفاق الطرفين, واذا رفض الزوج التطليق تلجأ الزوجة للقاضي كما في جميع تشريعات الاحوال الشخصية في الدول العربية طالبة الخلع من زوجها, فاذا اتفقا علي الطلاق اطلق عليه طلقة بائنة علي مال او طلاق علي الإبراء, حيث تتنازل عن جميع حقوقها, وهذا في حقيقته هو خلع, حيث تتنازل الزوجه عن جميع حقوقها المالية ليقول لها انت طالق علي ذلك.
ما تقييمك للظروف التي صدر فيها هذا القانون, وهل كان هناك ما يبرر صدوره ؟
قال: هذا القانون صدر في ظروف مريبة, ولم يكن هناك حاجة لاصداره, لان دعاوي الطلاق للضرر ولاسباب اخري متداولة امام المحاكم, وكانت تفصل فيها, وبالتالي ما الداعي لان تجعل حق التطليق اليوم وفق هذا القانون مقررا للزوجة فقط.
ولكن حق التطليق مقرر شرعا للزوج في اي وقت ؟
قال: نعم الزوج يملك هذا, ولكن الآن الرجل يخشي ويتردد كثيرا في استخدام حقه لما يترتب عليه من التزامات مالية باهظة. والواقع ان قانون الخلع ادي لزيادة كبيرة في حالات التطليق في المجتمع, وانهيار الاسر, ولذلك فهو ليس في صالح استقرار الاسرة المصرية. ويكفي الاشارة الي ان الضغوط الاقتصادية, التي شلت قدرة الرجال علي الانفاق علي اسرهم, دفعت بعض الرجال لقبول الحبس لمدة شهر بدلا من دفع التزاماتهم المالية.
ومن الواضح انه كان للسيدة سوزان مبارك وجمعيات حقوق المرأة دور في ممارسة الضغوط لاصدار هذا القانون وبالذات المادة الخاصة بالخلع بسرعة من مجلس الشعب بالمخالفة للشريعة الاسلامية, ولقوانين الاسرة في الدول العربية, ولم يتم الاستجابة للاصوات العاقلة في مجلس الشعب التي نادت بأن يكون الخلع بموافقة الطرفين وليس بالارادة المنفرة للزوجة. وتروج جمعيات الدفاع عن حقوق المراة في مصر وبالخارج ولازالت مفاهيم خاطئة عن قوانين الاحوال الشخصية المصرية, حيث تزعم ان المرأة المصرية هي الجانب الضعيف في العلاقة الزوجية, وهذا غير صحيح. فالقوانين الحالية المنظمة للاحوال الشخصية وبالذات القانون1 لسنة2000, يكفل حق الزوجة, ويسهل اجراءات الدعاوي في الاحوال الشخصية, ولا يتطلب توقيع محامي علي صحف الدعاوي, وهذا يعني ان العلاقة القانونية الحالية بين الزوج والزوجة في مصر وفقا لقانون الخلع في حاجة فعلية للتغير لاعادة التوازن بين الطرفين.
في هذا الصدد هناك حملات منظمة من جمعيات بالدفاع عن قانون الاستضافة رغم المعارضة الشديدة له نظرا لتأثيراته السلبية علي نفسية الطفل.. ما رأيك ؟
قال: هذا القانون سوف يصيب الاطفال بتمزق نفسي ناتج عن الصراع بين ميله من ناحية لامه, وميله لابيه, فقد يكون الطفل في حضانة احد الوالدين مثل الام, ويعيش في مستوي مادي راقي, ووفقا لهذا القانون يرغم الطفل علي الانتقال لحضانة الاب لفترة زمنية محددة, ويكون مضطرا للمقارنة بين المستويين الماديين, وسماع اراء متضاربة من الجانبين, حيث يسعي كل طرف لتجميل صورته امام الطفل والذم في الطرف الاخر وبالتالي, فان الاستضافة تصيب الطفل بتمزق نفسي, وتجعل مشاعره متباينة, لا يستطيع حسم رأيه تجاه والديه مما يشكل خطورة عليه, خاصة وان نفسية الطفل تتشكل في السن الذي يتراوح ما بين10 الي12 سنة. وفي اغلب الدعاوي المعروضة امام المحاكم, فإن الطفل يفضل حضانة امه, وهناك مخاطر لان ياخذ احد الطرفين الطفل ويهرب به للخارج او في لمكان من الصعب العثور عليه مما يحرم الطرف الاخر من رؤية طفله والمشاركة في تربيته. والمطلوب لتجاوز ذلك, تعديل القانون بتغريم من لاينفذ حكم الرؤية. وبالنسبة لمكان الرؤية, فلا بد من تغيير الوضع الحالي الذي ينظمه قرار وزير العدل والذي يتضمن ان تكون مقار الحزب الوطني احد امكان تنفيذ حق الرؤية فلا بد من الغاء ذلك, وان تتم الرؤية في نوادي اجتماعية ورياضية او في الحدائق العامة. وفي التعديل المقترح لابد ان يبحث المشرع عن المصلحة الفضلي للطفل, وليس من مصلحة الطفل ان يتمزق نفسيا بين امه ووالده, خاصة وان الخصومة بين الطرفيين تصل في المحاكم لمرحلة اللدد مما ينعكس بالضرر علي الطفل الصغير.
حرية التطليق في الطوائف المسيحية مازالت تصدم بقواعد ولوائح يرجع بعضها لمائة عام مضت, رغم تغير ظروف المجتمع المصري, كيف يمكن حل هذه المشكلة المتفاقمة ؟
قال: بالنسبة لطائفة الاقباط الارثوذكس فان اللائحة التي اصدرها المجلس الملي العام في9 مايو عام1938 كانت تجيز في المادة57 منها التطليق بين الزوجين لاستحكام الخلف بمعني الخلاف والنشور بمعني النفور, وذلك اذا ما استمرت الفرقة بين الزوجين لمدة ثلاث سنوات. وكان الاخوة الاقباط يجدون في هذه اللائحة متسعا لانهاء العلاقة الزوجية اذا ما تفاقمت المشاكل بين الزوجين و قد استمر ذلك حتي عدلت هذه اللائحة, وقصرت التعديلات طلب التطليق لعلة الزنا فقط دون الاسباب الاخري التي كانت واردة في اللائحة القديمة. واثباب الزنا مسألة صعبة مما يشكل مشقة عليهم. وقد قضت محكمة النقض بإعمال وتطبيق اللائحة الجديدة علي الدعاوي المنظورة امام المحاكم الان بمعني قصر التطليق علي علة الزنا فقط.
ولكن حسب حيثيات الاحكام التي صدرت في بعض مثل هذه القضايا فان مجموعة الاحكام التي كانت تنظم ذلك تم الغاؤها في عام1956, حيث تعود للمحاكم الملية حق فض المنازعات المتعلقة بالاحوال الشخصية وفقا للمادة6 من القانون362 لسنة1955 بالغاء المحاكم الشرعية والملية والتي تنص علي انه بالنسبة للاحوال الشخصية للمصريين غير المسلمين ولمتحدي الملة, الذين لهم جهات قضائية ملية منظمة وقت صدور هذا القانون, فتصدر الاحكام في نطاق النظام العام, طبقا لشريعتهم وهو ما كان ينصرف الي ماكانت تطبقه جهات القضاء الملي قبل الغائها باعتبارها شريعة نافذة.. فهذه حقوق ملية وتتوافق مع الفرمانات العثمانية وما يعرف بالخط الهمايوني الصادر في نهاية القرن التاسع عشر ؟
قال: هذا يعني ان تغيير هذه اللوائح والقوانين يرجع للجهة التي لها حق وضع القوانين او القواعد المنظمة للاحوال الشخصية لكل ملة, والتي تملك تغيير هذه القواعد. والواقع ان بعض الطوائف مثل طائفة المارونيين تلجأ في منازعات التطليق لتقديم قواعد تعود لعام1905 رغم تغيير الظروف عن ماكانت عليه منذ مائة عام, ولذلك يطلب المتنازعون احيانا اللجوء في القضاء بينهم للائحة الاقباط الارثوذكس في مسألة التطليق.
بالنسبة للمسيحين الكاثوليك المصريين لماذا لايحدث طلاق رغم التفريق البدني ؟
قال: بالنسبة للكاثوليك المصريين لايوجد لهم لائحة خاصة باحوالهم الشخصية وان كانت هناك قواعد تنظم الزواج, ولكن بالنسبة للتطليق لايوجد في ملتهم اساسا طلاق, حيث لا يدينون بذلك, ولكن يوجد تفريق بدني, فهي لا تتزوج ولا هو يتزوج, وهم يدينون بذلك منذ امد بعيد وان كانوا يفكرون حاليا في تعديل ذلك بما يسمح بالتطليق لعلة الزنا, اذا ما اثبت احد الطرفين علة الزنا علي الطرف الاخر, ولكن حتي الان لم يصدر شيء.
قلت: بالنسبة للاخوة الاقباط الارثوذكس يلجأ البعض منهم للمحاكم للحصول علي حكم بزواج ثاني الا انه يصدم برفض الكنيسة لاصدار التصريح بذلك, ما طبيعة اللبس في هذا الامر ؟
قال: ما يحدث انه بعد حصول الزوج او الزوجة علي حكم تطليق نهائي من المحاكم يلجأ للكنيسة للحصول علي تصريح بجواز ثاني له, ولكن الكنيسة التي لها كامل السلطة في منح هذا التصريح من عدمه, تقوم بدراسة الحكم الصادر, ولكن القرار النهائي لها في ضوء محكمتها او دراستها لاسباب النزاع بين الطرفين. وبالتالي فان تغيير هذه القواعد يرجع للاخوة الاقباط انفسهم وللكنيسة لتغييرالقواعد المنظمة لذلك.
وما تفسيرك لقضية الفنانة هالة صدقي وحصولها علي تصريح ثاني بالزواج ؟
قال: لقد قامت السيدة هالة بتغيير ملتها من طائفة الاقباط الارثوذكس لطائفة اخري, واقامت دعوي خلع علي زوجها وحصلت علي حكم تطليق من المحكمة, التي حكمت لها بناء علي اختلاف الملة بين الطرفين, وقضي بتطليقها خلعا, وحصلت بذلك علي تصريح بزواج ثان, وتزوجت وانجبت, بينما رفضت الكنيسة اعطاء الزوج تصريح بزواج ثان بعد ان ثبت من تحقيقاتها ان الزوج اخطأ في حق زوجته فلجأ للقضاء الاداري الذي قضي له باحقيته في الحصول علي التصريح الا ان الكنيسة لم تنفذ الحكم, فاقام دعوي تعويض ضد الكنيسة وقضي له بالتعويض. وفي راي ان هناك حاجة ملحة لتعديلات في قوانين الطلاق للطوائف المسيحية في مصر.
التحول من ديانة لاخري يتخذ احيانا كثيرة طابعا طائفيا احتقانيا, واحيانا يستغل في الصراع السياسي, كيف تري هذه المسألة ؟
قال: هناك طريقة معروفة ومتبعة لاشهاراسلام الافراد وهي المثول امام لجنة من علماء الازهر, واحيانا في بعض الدعاوي قد يعلن الشخص اسلامه وينطق بالشهادتين امام المحكمة, فيصبح مسلما ويأخذ صورة رسمية من محضر الجلسة ويغير ديانته في السجل المدني, والانسان حر في ذلك. والمستقر في قضاء محكمة النقض ان للشخص ان يغيردينه او مذهبه, وهو في هذا مطلق الحرية تحقيقا لمبدأ حرية العقيدة, فالاعتقاد الديني مسألة نفسية لا يمكن لاية جهة قضائية البحث فيها الا عن طريق المظاهر الخارجية الرسمية فقط.
وما رايك في مسألة عزل بعض المسيحيات اللائي غيرن ديانتهن في اماكن عزل لارغامهن للرجوع عن ذلك ؟
قال: اذا اسلم شخص لا يصح مراجعته طالما كان بالغا وراشدا وعاقلا فهو حر في اختيار الديانة التي يعتنقها وفق الدستور, وبالتالي لا يجوز عزله ولا يجوز تسليمه مرة اخري لجهة ما لتغيير اعتقاده.
هناك مخاوف من جانب تيارات سياسية وشرائح كثيرة في المجتمع من خطورة تصاعد شوكة السلفيين مؤخرا و محاولة فرض تفسيرات متشددة احيانا بالقوة في مسألة الحكم علي تدين الاخرين وتكفيرهم وفق فتاوي لبعض الافراد وبالتالي قتلهم تنفيذا لهذه الفتاوي, والدليل علي ذلك ما حدث في قضيتي نصر حامد ابو زيد واغتيال فرج فودة ؟
قال: بالنسبة لقضية الدكتور نصر حامد ابو زيد, انا كنت عضو الشمال في الدائرة التي اصدرت حكم التفريق بين الرجل وزوجته بناء علي دعوي اقامه ولي امر طالبه كان ابوزيد يدرس لها كتابا ينكر فيه بوضوح ابو معلوما من الدين بالضرورة مثل الجنة والنار والحساب والعقاب والملائكة والجن وكل الغيبيات و كذلك الصلاة والصوم والزكاة وكل ثوابت او اركان الاسلام, وقد وصف القرآن بانه منتج ثقافي, مثل كتب الشعر والقصة, و الحقيقة ان القرآن كتاب الله المنزل علي رسوله الكريم لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه, لذلك قضت المحكمة بالتفريق بينه وبين زوجته لانه خرج عن الاسلام وفقا للمذهب الحنفي, ووفقا لصحيح القانون, وتم الطعن علي الحكم وايدت محكمة النقض الحكم الصادر من المحكمة.
وقد رأت المحكمة ان استجواب ابوزيد ليس لازما, لانه افصح عن رأيه بوضوح في كتب عديدة, وكان احد هذه الكتب يدرس للطلبه, وولي الامر الذي رفع هذه القضية كان مستشارا. وبعد ذلك عدل القانون بحيث لاترفع دعوي الحسبة الا عن طريق النيابة العامة, ولأتنظرها الدائرة التي قضت باحالتها, ولكن تنظرها دائرة اخري. أما بالنسبة لقتل فرج فوده فكان خطأ وتم عقاب مرتكبي الجريمة ولكن لايمكن أخذ آراء بعض المسلمين حجة علي الاسلام او تعميم فهمهم الخاطيء للاسلام علي المجتمع. وفي تصوري ليس من حق اي جماعة فرض تشدده علي المجتمع, لان صحيح الدين معروف وهو الوسطية. وفي هذا الصدد لابد ان نوضح ان هناك فرقا بين العلماني والكافر لان العلماني يمكن ان يكون شخصا مسلما يصلي ويصوم ويزكي ولكن له فكر معين يرد كل شيء للفكر العلماني الذي يفرق بين الدين وادارة الدولة. اما الكافر فهو شخص ينكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة. ومصر دولة مدنية ديمقراطية لها دستورها, وسيادة القانون تحترم, وهذا الدستور يضمن حرية الاعتقاد للافراد, و95% من تشريعاتها تطابق الشريعة الاسلامية, وقد ارتضاها المصريون منذ قرون.
واذا ما نجح فصيل ديني في الوصول لحكم مصر في تصورك ما هامش وحجم التغيير الذي يمكن ان يجري علي التشريعات ؟
قال: لا اتوقع ان يكون ذلك كثيرا, وفي المعاملات ربما تطرح مسألة الربا في البنوك, وهذه المسألة بالتحديد قد يحتاج حسمها لتشكيل لجنة لدراسة ابعاد تطبيقها ومدي تاثيرها الايجابي والسلبي علي الاقتصاد القومي ويمكن الرجوع في ذلك لموسوعة الدكتور صوفي ابو طالب رئيس مجلس الشعب الاسبق واللجنة التي شكلت لذلك لدراسة كيف يمكن الإستفادة منها في التعديلات التشريعية. ام مسالة تغير الدستور لدستور اسلامي كما تطالب بذلك بعض الجماعات الاسلامية, فليس هناك في الفقة الدستور شيء اسمه دساتير اسلامية, ومصر دولة مدنية ديموقراطية الحرية مكفولة فيها لكل فرد, والاسلام يكفل حرية العقيدة, و ودولة الرسول كانت دولة مدنية, يعيش فيها المسيحيون واليهود بجانب المسلمين تحت لواء محمد بن عبد الله ص ولم يكن هناك دستور اسلامي. وفي تصوري اذا ما جاء فرضا فصيل اسلامي ليحكم مصر, فان حجم التغيير في المنظومة التشريعية لن يكون كبيرا,. والواقع أنا معجب بتجربة رئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوغان منذ عام2002 فقد نهض بتركيا اقتصاديا دون تطبيق مفاهيم الاقتصاد الاسلامي, ولكن اعتمد علي حسن ادارة موارد تركيا وعلي تطبيق سياسات تحقق طهارة اليد والشفافية ومواجهة الفساد بحسم, وهذا ما تحتاجه مصر الان سواء قام بذلك تيار ليبرالي او تيار اسلامي.
في مسالة الارث هناك لغط كثير حول إهدار حقوق المراة في الصعيد في الحصول علي حقوقها بزعم اتفاق ذلك مع تفسيرات سلفية لمسالة الارث التي تحاول فرض تفسيرا متشددا في مسألة توزيع الارث وسلب حق الرجل في توزيعه في حياته ؟
قال: الاصل في الميراث هو تطبيق الشريعة الاسلامية علي كل المسلمين, وحرمان الاناث من الميراث في الصعيد ان كان يعود لعادات سئية الا ان من حق المراة ان تحصل علي حقها امام القضاء. اما التفسير المتشدد السلفي, فان من حق الانسان التصرف في ماله كما يشاء في حياته, اما في حالة وفاته فيوزع الميراث وفقا للشريعة الاسلامية. وفي تصوري ان التفسير السلفي يعود الي تمييز وارث عن وارث, ولكن للانسان حرية التصرف في ماله وان يوصي في حدود الثلث من ماله لوارث وفقا لقانون الوصية المصري رقم71 لسنة1946, وذلك لاسباب يراها هو شخصيا مثل ان يكون احد ابنائه مريضا ويحتاج لتأمين تكاليف مصاريف علاجه. كما تصح الوصية ايضا بما زاد عن الثلث بايجازة الورثة. وبالنسبة للتفسير السلفي في مسألة توزيع الميراث فيعود لحديث ضعيف منسوب للرسول ص و يقول مضمونه انه لاوصية لوارث. واري ان الاستدال بهذا الحديث استدال في غير موضعه, لان اسناده ضعيف, ولذلك لم ياخذ به المشرع المصري في قانون الوصية المصري.
اذا ما توفي الرئيس السابق مبارك عن ارث غير معروف مكانه واذا ما تبين عدم مشروعيته, فما الموقف بالنسبة له في حالة توزيعه علي ورثته ؟
قال اذا كان مصدر ماله غير مشروع او حرام, من الناحية القانونية فإن مسئولية التحقق من ذلك تعود لجهاز الكسب غير المشروع واذا تبين انه مال غير مشروع او منهوب يتم مصادرته وإعادته للشعب, وفي هذه الحالة لايعتبر ارثا.

ابوهاجر
05 - 09 - 2011, 07:03
الرجال يطالبون بإلغائه.. والمرأة تحذر من انتهاك حقوقها.. كشف حساب الخلع فى 10سنوات

شيماء مكاوي (http://www.esgmarkets.com/author?name=%D8%B4%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%A1%20%D9%8 5%D9%83%D8%A7%D9%88%D9%8A)
أكتوبر : 04 - 09 - 2011
بعد قيام الثورة أصبحت قوانين «الهانم» تحارب بكل قوة. بل هناك العديد من الجهات التى تطالب بإلغائها، منهم ما يبرر ذلك تبريرا منطقيا ومنهم من يريد إلغاءها فقط لأنها من صنع»الهانم»، من هذه القوانين قانون «الخلع» فهناك جهات عديدة طالبت بإلغائه، والآن وبعد مرور عشر سنوات على صدور هذا القانون نقدم لكم كشف حساب قانون «الخلع» في 10 سنوات..
تقول الأستاذة نهاد أبو القمصان رئيسة المركز المصرى للمرأة: أنا أولا ضد إلغاء قانون الخلع لأنه بإلغائه سيحول العلاقة الزوجية إلى علاقة شراء جارية وليست علاقة نكاح، لأن من المفترض أن عقد الزواج يكون قائم على الإرادة المشتركة وبموافقة الطرفين، فكيف تدخل المرأة فى علاقة وبمجرد توقيعها على عقد الزواج تنتزع منها إرادتها، ويتحول بذلك من الناحية القانونية إلى عقد ازعان بمعنى انك تدخل سجناً ولا يمكن الخروج منه إلا بإرادة السجان، ففى حالة أن يكون هناك خلاف بين الزوجين والزوج يكون هو السبب فى ذلك الخلاف تظل الزوجة معلقة بينما الزوج يذهب ويتزوج كما يحلو له، وهى تلجأ إلى المحاكم حتى تحصل على حقوقها ويكون مر عليها العديد من السنوات ربما تصل إلى أكثر من 8 سنوات معلقة وهو يعيش حياته كيفما يشاء، فهذه السيدة لو دخلت فى علاقة غير مشروعة يكون ذنبها فى رقبة من؟!!
وإذا تحدثنا عن الخلع فهو أساس للشريعة الإسلامية لأن أساس الشريعة الإسلامية فى الزواج الرضا. وفى حالة عدم وجود الرضا يتم حل تلك العلاقة، فالشريعة أعطت الحق للرجل بالطلاق إذا كانت هناك استحالة عشرة وأعطت الحق للزوجة بالخلع فى حالة استحالة العشرة أيضا.
وتضيف قائلة: من يطالب بإلغاء الخلع فرأيه هذا يكون قائم على مبدأ الانتقام الشخصي، فمعظم الرجال لم يتخيلوا أنفسهم مرفوضين من جانب اية امرأة، هو يرفض وهو الذى يتحكم فقط، وكنت اسمع فى الأدبيات الشهيرة مقولة «هاسيبها معلقة لا تطول شيئا».
ويبدأ بعض الرجال يزينون رفضهم لهذا القانون بمقولة «أنا عاجز عن إقامة علاقة محترمة مع زوجتي» سأرد عليهم وأقول لو أنت قادر على إقامة علاقة محترمة فلماذا زوجتك تطلب الخلع؟ فلو كانت العلاقة الزوجية قائمة على المودة والرحمة فلماذا تطلب المرأة الانفصال عن زوجها؟ فلابد من وجود مشكلة عند الرجل تدفع المرأة لطلب الخلع وهذه المشكلة إما تكون مشكلة أخلاقية وإما صحية..
ففى الخلع هذا المرأة تتنازل عن كل شئ بمعنى انه بالمثل البلدي»بتخلع شعر راسها» من اجل أن تنفصل عن زوجها.
فمن يريد أن يلغى هذا القانون فهو رجل غير قادر على ان يملى عين المرأة بإقامة علاقة إنسانية محترمة قائمة على المودة والرحمة..
الخلع ستر الأسرة المصرية/U/
وتواصل قائلة:إذا تحدثنا عن كشف حساب الخلع فى 10 سنوات ماضية نقول إن قانون الخلع هذا ستر الأسرة المصرية، فنسبة الخلع لا تتعدى 2% من حالات الطلاق بمصر وبالتالى فمن يفكر فى إلغاء الخلع يجب ان يفكر اولا فى تقليل الطلاق، ومن الممكن أن نرجع لوزارة العدل حتى يوضحوا لنا كم حالة خلع وكم حالة طلاق منفردة يأخذ فيها الزوج حكم الطلاق بدون زوجته لأن أكثر من 75% من حالات الطلاق التى تحدث فى مصر هى حالات طلاق منفرد بدون سابق إنذار..
فمن يخشى على الأسرة المصرية ويرى أن سبب انهيار الأسرة هو الخلع فهذا غير حقيقى؛ ولكن السبب الحقيقى فى انهيار الأسرة هو الأزمات الاقتصادية الطائلة الموجودة بمصر، والإحباط السياسى الذى عاشته مصر لفترة طويلة وأدى إلى اكتئاب العديد من الأسر بالإضافة إلى الطلاق المنفرد وهو عبارة عن كلمة يتخذها الرجل فقط بمنتهى السهولة ويخرب البيت ويترك أولاده وزوجته مشردين..
فإذا أردنا حل المشكلة فلابد من علاج الأزمات الاقتصادية الطائلة والإحباط السياسي، لان الطلاق او الخلع ليسا هما المشكلة ولكنهما نتيجة لمشكلة.
فبدلا من ان نفكر بسطحية فى تعديل القوانين يجب ان نفكر فى تعديل الواقع حتى يستطيع كل من الزوج والزوجة التفكير جيدا وبشكل صحيح ..
والخلع يعتبر سترة للأسرة المصرية، فإذا وصلنا الى مرحلة استحالة العشرة لأى سبب كان، فالزوجة تذهب للمحكمة بكل سرية وتقول أنا لا استطيع أن أعيش مع ذلك الرجل وغير مضطرة فى حالة الخلع أن تثبت ضرر انه رجل خسيس ويضربها ولا مضطرة أن تثبت مرضاً انه عاجز جنسيا مثلا، فلو تم إلغاء الخلع ستقوم المرأة بالذهاب للمحكمة وتثبت ان زوجها عاجز جنسيا حتى ولو بالكذب حتى تحصل على حريتها، أو تأتى ب شهود أن زوجها يتعدى عليها بالضرب أليس هذا ما كنا نراه قبل قانون الخلع؟!!
فالخلع بذلك صان الأسرة المصرية لأنه جسد مقولة «التسريح بإحسان» بدون اية اهانة للطرفين، وبدون كشف اى سبب حتى ولو كان موجوداً وبالتالى فلا يؤثر على الأطفال فيما بعد، وحتى لا تتم معايرتهم بوالدهم العاجز جنسيا او الخسيس وبالتالى فيحدث الانفصال دون أى ضرر لأى منهم ولا لأولادهم فيما بعد عندما يمتهنون مهنة محترمة ..
فالأسرة المصرية يجب أن تعامل باحترام فإذا كانوا فشلوا فى ان يصلا لاتفاق فيذهبان للمحكمة للانفصال وللحفاظ على خصوصية تلك الأسرة..
فانا أوجه كلمة إلى كل من يقول إن الخلع خرب البيوت، وأقول لهم: إنه ستر البيوت ولم يخربها..
أهم قضايا الخلع فى 10 سنوات/U/
وعن اغرب واهم قضايا الخلع التى واجهتها خلال السنوات العشر الماضية تقول أبو قمصان: 90% من قضايا الخلع التى رأيتها كانت فى الأصل قضايا طلاق للضرر وتستحق الزوجة أن تقاضى الرجل بتعويض كبير والزوجة كانت تؤثر السلامة وتصمت من اجل الحفاظ على سمعة أطفالها.
ومن القضايا التى اذكرها، زوجة كان زوجها عاجزاً جنسيا والعلاقة الزوجية بينهما منقطعة وكانت تسكن بحى راق جدا بمصر وفضلت أن تترك كل هذه الأشياء من اجل حصولها على الحرية وتخلص من تلك الزيجة، فهذه الزوجة التى عاشت خمس سنوات بدون معاشرة زوجها ترفع قضية طلاق تستمر لأكثر من خمس سنوات أخرى بدون أن تعيش حياتها الطبيعية مثل اية امرأة أخرى..
فمعظم الحالات التى شاهدتها كانت الزوجة متضررة بشكل كبير من تلك الزيجة ولا يوجد اى حل سوى الانفصال..
سلبيات قانون الخلع/U/
أضافت الأستاذة نهاد قائلة: من أكثر سلبيات قانون الخلع أن إجراءاته تطول لسنة تقريبا وهذه المدة طويلة جدا وفى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لم تطل لسنة بل كان يحدث الخلع بشكل فورى وسريع، فالزوجة تذهب إلى القاضى وتقول له أنا لا استطيع العيش مع هذا الرجل وأتنازل عن كل شئ مقابل ذلك فلماذا تطول تلك الإجراءات فى المحاكم ؟.
أيضا المهر فكان دائما الزوجة لا تكتب المهر أو كان يكتب «ربع جنيه» مما يحدث الخلاف أثناء الخلع، فمسألة دفع الزوج للمهر أو لم يدفع لابد أن تحسم بطريقة أفضل..
الخلع قلل من حجم الجريمة/U/
يقول الدكتور محمد السخاوى أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب: قانون الخلع من حيث تطبيقه فى السنوات العشر الماضية نجح فى تقليل حجم الجريمة فى مصر حيث إن معظم الجرائم التى كانت تحدث كانت جراء الخلافات الزوجية..
أيضا قانون الخلع أفاد الأسرة المصرية وحافظ على كيانها من التدهور والانحطاط الذى كنا نراه ونلتمسه فى كثير من الأسر المصرية.
أيضا من الأمور التى نجح فى تحقيقها أن يؤمن حياة الأطفال اجتماعيا حتى لا ينهار مجتمعهم الصغير لأن مجتمعهم كان ينهار بانهيار الأسرة وبتعرية الأب والأم أمامهم، بمعنى أن يرى الأطفال عيوب الأب والأم ويلتمسوها ولكن الخلع احدث نوعا من الهدوء فى الانفصال فلكل طرف حقه فى الانفصال عن الطرف الأخر بهدوء شديد ودون اية مشاكل. فإجماليا هو قانون ناجح اجتماعيا، وأتمنى ألا يلغى حتى لا تتفاقم المشاكل التى كانت تحدث فيما سبق!!
ولكن بالطبع هناك وجوه أخرى لقانون الخلع البعض يعتبرها سلبية مثل: أن الرجل المخلوع منبوذ اجتماعيا والبعض ينظر إليه على أن هذا يعد تقليلا لرجولته بل يؤثر أيضا عليه فى الزواج بأخرى لأن معظم الفتيات وأولياء أمورهن لا يمكن ان يقبلوا بزوج مخلوع لأنه ينظر إليه بنظرة شك انه رجل غير سوى والمجتمع لا يدين المرأة التى خلعت زوجها بالقدر الذى يدين الرجل المخلوع!!
وهذا هو الوجه السلبى للخلع ولكنه اجتماعيا أفاد الأسرة ولم يضر بها وعلى كل من الزوج والزوجة أن يبذلوا قصارى جهدهم فى الحفاظ على كيان الأسرة من الانهيار وان كلا الطرفين يعامل الآخر معاملة حسنة حتى لا يلجأ إلى الطلاق أو الخلع!!
قانون ناجح شرعا/U/
يقول الشيخ مجدى قشور الأستاذ فى كلية أصول الدين والدعوة: الخلع قانون ناجح شرعا فالخلع من مواطن الإنصاف الشرعى للمرأة وحلا للخلافات الزوجية ولخلاص الزوجة من زوجها إذا لم ترضه أو كرهت خلقه ورفض تطليقها، فإذا كان الطلاق بيد الرجل فإن للمرأة الخلع، وهو لفظاً مأخوذ من خَلَعَ الثوب ومعناه شرعاً فراق الزوج عن زوجته ويستمد مشروعيته من نصوص شرعية أهمها قوله تعالى: «الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون»، سورة البقرة الآية 229».
وعن قول البعض بعدم مشروعيته بحجة أن هذه الآية منسوخة يقول: «هذا كلام لا دليل شرعياً عليه ويقول به قلة ممن لا وزن لهم بين العلماء، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم طبقه فى حياته حين جاءته حبيبة امرأة ثابت بن قيس فقالت:
«يا رسول الله زوجى ما أعتب عليه فى خلق ولا دين ولكنى أكره الكفر فى الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتردين عليه حديقته؟ قالت: نعم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اقبل الحديقة وطلِّقها تطليقه».
وقد أجمع الأئمة على جوازه وقال ابن عبد البر: ولا نعلم أحداً خالفه إلا بكر بن عبد الله المزني، وزعم أن الآية منسوخة».

ابوهاجر
09 - 09 - 2011, 12:18
ثورة أخري علي قوانين "الهانم"!
الأحول الشخصية كانت "لعبة سوزان".. والنتيجة 12 مليون حالة طلاق!!



"الشعب يريد إسقاط قوانين سوزان".. شعار ملايين الآباء والأسر المفككة بسبب قوانين الأسرة أو "قوانين الهانم للأحوال الشخصية" التي استتبعها 12 مليون حالة طلاق و7 ملايين طفل مشرد منذ 2005م وحتي ثورة 25 يناير التي فتحت باباً للحديث الجاد بشأن إعادة النظر في تلك القوانين الجائرة التي شابها العوار وقفزت علي ثوابت شرعية إسلامية ومسيحية إرضاء لجهات غربية.
"الجمهورية" تفتح هذا الملف.. تناقش هذه القوانين.. تطرح عيوبها وتلقي الضوء عليها بشيء من التفصيل في سطور هذا التحقيق.
فيما تؤكد المؤشرات ان نسبة الطلاق زادت من 11% قبل انشاء المجلس القومي للمرأة إلي أكثر من 45% بعد ظهوره عام 2009 وحتي قبل الثورة إلي ان وصلت إلي حالة طلاق كل 6 دقائق. وفقاً لبعض التقديرات يقول المستشار محمد مجدي مرجان رئيس محكمة الاستئناف السابق ان قوانين الأسرة الموجودة حالياً بما فيها قانون الأحوال الشخصية والخلع تحمل بصمات سوزان مبارك وكانت للأسف قوانين سياسية ولو علي حساب الشريعة الاسلامية ونصوص الدين وكل من وضعها كان يراعي فقط إرضاء "الهانم" سابقاً.
أضاف: أصبح الخلع "موضة" وسلاحا بيد المرأة ضد الرجل أدي إلي التشرد وتفكك الأسر ورغم ان الدين الحنيف حدد أسباب الطلاق وطلب حله من خلال وسطاء لكن ما كان يحدث هو أمر صوري وعادة ما كان يتم الطلاق وتحدث كوارث لا حصر لها.. لذا يجب الاسراع بتعديل تلك القوانين علي وجه عاجل.
المستشار سمير سكر رئيس احدي محاكم الأسرة يشير إلي ان الأخطاء الموجودة بالقانون تعيق عمل القضاة وتجعلهم في حيرة شديدة لان المواد كانت تخضع لتدخل سافر من قبل سوزان مبارك مما أدي إلي تفكك الأسرة والمجتمع المصري مبيناً ان هناك أكثر من 12 مليون حالة طلاق وقعت في خمس سنوات فقط قبل الثورة بسبب تدخلات سوزان في القوانين الشخصية بشكل مستفز خاصة في أمور الطلاق بما لا يعطي القاضي امكانية ممارسة الصلح عمليا للاصلاح بين الزوجين وانما يكون الامر نظريا ولا تعقد جلسات للصلح انما اعلان لا يلتزم به أي طرف من الطرفين.
أما بالنسبة لقانون الخلع- والكلام مازال له- فلم يراع سوي القشور ولم يتعمق في صلب الخلع ولم يشترط الا المقدم المكتوب في العقد فقط رغم ان المعيار ان تتنازل الزوجة لزوجها عن كل شيء أعطاه لها.
ويؤكد سكر ان مساويء قوانين الأسرة خطيرة جداً وكثيراً ما كانت تأتيه مثلاً قضية يجد أحقية الأب في الاستضافة يوماً وليس الرؤية 3 ساعات ودائرته كانت الوحيدة التي تحكم بذلك فالقاضي يتخوف من نص القانون الذي يكبله لكن الشريعة والقوانين الأخري والاتفاقيات الدولية تقول بذلك.
أما أحمد فتحي المحامي فيقول ان هناك أموراً لم يحددها القانون وبالتالي لا يستطيع أي قاض ان يحسمها مما يطيل أمد التقاضي فمثلاً في قانون الخلع من الذي يحدد المهر لأن ما هو ثابت في الوثيقة كمقدم صداق ليس هو كل ما أنفقه الزوج وهنا تحدث مشاكل لا حصر لها خاصة وان حكم الطلاق خلعا لا يجوز الطعن عليه.
وينبه خالد يونس المحامي إلي ان قانون الطفل يحتاج أيضاً إلي تعديل لأنه يجيز تسمية الطفل بمجرد ان تذهب به أمه إلي أي مكتب صحة دون وجود قسيمة زواج بل امتد الأمر إلي ان القانون يمكن للمرأة بعدم طاعة زوجها بل ألغي حق الزوج في إجبار زوجته قانونا علي طاعته والذهاب إلي بيت الزوجية أو ما يسمي "بيت الطاعة" عمليا بل ضغطت سوزان في إلغاء مادة قانونية والتصريح بسفر الزوجة دون موافقة الزوج ويعرض بعض المآسي الموجودة في القانون خاصة موضوع الجنسية الذي أصرت فيه سوزان ان تمنح أبناء المصرية المتزوجة من أجنبي الجنسية مما يهدد أمننا الوطني علي المدي البعيد علاوة علي "كوتة المرأة".
ولفت إلي أن هذه القوانين استجابة لمخططات غربية لافساد المجتمع من خلال مؤتمرات ومنظمات حقوقية ومعاهدات وإلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة لتتساوي مطلقا مع الرجل.
وينبه كذلك إلي خطورة وجود نصوص في اتفاقية سيداو التي وافقت عليها مصر تنص علي منع تعدد الزوجات وعدم سؤال المرأة عن عذريتها وحقق ممارسة الجنس لغير المتزوج والغاء العدة للمرأة بعد الطلاق وثبوت النسب من الزواج العرفي.

ابوهاجر
09 - 09 - 2011, 12:26
محمد برادة
المطالبة بإلغاء قوانين سوزان مبارك للأسرة
كتب- حسن محمود:
طالب عشرات المتضررين من قوانين الأسرة في العهد البائد المجلس الأعلى للقوات المسلحة وحكومة د. عصام شرف، بإعادة النظر في دور محاكم الأسرة، وما أسموها "قوانين سوزان مبارك وفرخندة حسن ومشيرة خطاب وزينب رضوان".

وقالوا- في بيان وصل (إخوان أون لاين)-: لقد أسهم النظام الفاسد السابق، وعلى رأسه حرم الرئيس المخلوع، في إفساد حياتنا وهدم كثير من البيوت وتشريد الأطفال؛ بإدخاله كثيرًا من القوانين الفاسدة التي كشَّرت عن أنيابها؛ للفتك ولمحاربة الأسرة المصرية وتشويه الحياة الزوجية والقضاء عليها؛ بدعوى حقوق المرأة وحريتها الشخصية، فألغى المحاكم الشرعية، وشوَّه قانون الأحوال الشخصية وغيَّر في التشريع الإسلامي في المواريث وفي الختان وفي تعدُّد الزوجات والطلاق والخلع وغيرها، حتى انهارت الأسرة المصرية، وتفكَّكت على أعتاب ما يُسمَّى بمحاكم سوزان لخراب الأسرة ومحاضر تبديد المنقولات الجنائية.

وأضاف المتضرِّرون أن هذه القوانين ساعدت المرأة على النشوز وعدم طاعة الزوج وترك بيت الزوجية في أي وقت شاءت، مهرولةً إلى النيابة وأقسام الشرطة والمحامين دون حياء، وقد يصل الأمر إلى خيانة زوجها في حماية قوانين الفساد، بينما يُمنع الزوج من الدفاع عن نفسه أو حتى طلب التحقق من هذه الدعاوى والمحاضر الكاذبة، بدعوى حقوق المرأة، متسائلين: لقد سقط نظام مبارك؛ فلماذا بقيت قوانين "الهانم" التي استطاعت تمريرها عن طريق "الزبانية" التابعين لها بسرعة مرور السكين في الزبد؟!

وقال د. إبراهيم حسن، أحد المتضررين، لـ(إخوان أون لاين): هناك حكم صادر بعدم دستورية القانون 10 لسنة 2004م بإنشاء محاكم الأسرة، والمادة 20 من قانون الأحوال الشخصية الخاصة بسن حضانة الصغير، ولكن لا نعرف لماذا لم يتم تطبيق هذا الحكم؟!".

وطالب د. حسن بإقرار حقهم في استضافة الطرف الغير حاضن لأولاده (48) ساعة في الأسبوع على الأقل بدلاً من قانون الرؤية الظالم، وإلزام الحاضنة بذلك، وتوقيع عقوبة فورية ورادعة في حال عدم تنفيذ صلة الرحم بين الأب وأولاده، واقتسام الإجازات والأعياد والعطلات الرسمية.
ودعا إلى إلغاء قانون الرؤية الظالم نهائيًّا، والذي لم يتغيَّر منذ عام 1929م، وإقرار الولاية التعليمية والعلاجية للأب، والتربية المشتركة مع الأم، وإلغاء كل التعديلات السابقة، مؤكدًا أن المتضرِّرين بصدد تدشين حملة مليون توقيع لإسقاط "قوانين سوزان".

لمفتي محمد عبده . رجب 1317 هجرية فتاوى الأزهر - (ج 2 / ص 255)حق حضانة الأم للصبى ينتهى إذا بلغ تمام سبع سنين من سنة وحق حضانتها للبنت ينتهى متى أتمت تسع سنين ومتى جاوزا هذا السن لم يكن لأمهما حق الحضانة . ولأبيهما أخذهما جبرا عنها وضمهما إليه أما بعد أن يتجاوز الصبى سبع سنين والبنت تسع سنين فقد سقطت أجرة الحضانة

ا-المفتي أحمد هريدى . 21 فبراير 1965 م فتاوى الأزهر - (ج 2 / ص 203) الجواب المنصوص عليه فقها أن البنت إذا تجاوزت أقصى سن الحضانة وهى إحدى عشرة سنة وجب شرعا ضمها إلى أقرب عاصب لها، ويجبر العاصب على ضمها إذا تعين

روى الإمام ابن ماجه في سننه (2291) عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رجلاً قال : "يا رسول الله ! إن لي مالاً وولداً وإن أبي يريد أن يجتاح مالي" ، فقال : (أنت ومالك لأبيك) . وصحح هذا الحديث جماعة من الأئمة كابن القطان وابن الملقن والبوصيري والألباني رحمهم الله تعالى .

يتزوجون على مذهب الامام ابو حنيفه مع العلم ان مذهب ابى حنيفه يقول تنتهى حضانة الطفل للنساء عند سن السابعه ويستلمه الاب--والعقد شريعة المتعاقدين ولو رفع كل صاحب قضية يطالب بابنه ويثبت انه تزوج على مذهب ابى حنيفه والعقد شريعة المتعاقدين فحتما سوف يحكم القاضى له لانه مبدأ قانونى العقد شريعة المتعاقدين--اما ان يتم الطلاق على مذهب زينب رضوان وسوزان مبارك فهذا ليس له اى بند فى مذهب الامام ابو حنيفه واذا لم يستجيب القاضى للمدعى فعليه مطالبته بتغيير عقد الزواج الى مذهب زينب رضوان بدلا من مذهب

قانون رؤية الأطفال.. وشبهة انحياز للأم

انتقادات شرعية وقانونية لاذعة حول مشروع القانون المقترح بمجلس الشعب المصري لحضانة ورؤية الأطفال بين المطلقين. هذا ما شهدته ندوة "قانون الرؤية والحضانة"، والتي عقدتها لجنة المرأة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية المصري، بالتعاون مع المركز المصري لحقوق المرأة الخميس29-1-2009م.

فمن جانبه اعتبر الدكتور محمد الشحات الجندي الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية أن مشروع قانون حق الرؤية المقترح يحاول أن يعالج مشكلة خطف الأطفال من الحاضنة، لكنه في الوقت نفسه يمنع الأب من ممارسة حقوقه، حين يمنعه من حرية الانفراد لمدة كافية بطفله، ويجعل تلك الرؤية بإذن مطلقته.

وأضاف: "لا ينبغي أن نحل مشكلة على حساب مشكلة أخرى، ولا يمكن القبول بأن ينص في قانون أن تكون رؤية الأب لابنه أو ابنته في مكان إقامة الحاضنة التي غالبا ما ستكون مطلقته؛ مما يعني وضع قيود في تلك الرؤية، خاصة أن علماء الشريعة جعلوا رؤية الأبناء في مكان مناسب".

التأثير على الطفل

أما الدكتورة سعاد صالح، رئيسة لجنة المرأة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فأكدت أن القانون المقترح وغيره من القوانين يؤثر بشكل يشق على نفسية الطفل، وتفصله عن طرف لصالح آخر، مع أن الأسرة تشمل الأبوة والأمومة والرحمة.

وأوضحت أن قانون الرؤية عندما ينص في أحد بنوده على رفع ولاية الأب في حالة امتناعه عن النفقة أو لأي سبب من الأسباب فذلك أمر مخالف لما تأمر به الشريعة الإسلامية؛ حيث إن التربية في الإسلام من اختصاص الأب، ولا يمكن أن يتم سلب هذا الحق.

وأشارت أن عامل التربية أمر مهم، وينبغي أن تتم العودة إلى التقليل من سن الحضانة للطفل كي يعود إلى الأب لتربيته، بحيث يكون سن الحضانة حتى 15 للفتاة، و10 للصبي، مؤكدة أن مواد القانون المقترح في رؤية الأبناء هو موضوع تجاه الأب.

وأكدت أن ما احتوى عليه قانون الرؤية من تقييد رؤية الآباء لأبنائهم أمر مرفوض، ودللت على ذلك بتأكيد القانون على أن تكون رؤية المحضون في بيت الحاضنة، وأن يكون بإذنها وهو ما يضع حاجزا للأب في ممارسة دوره مع أبنائه من مطلقته.

وأضافت الدكتورة سعاد أن القانون به تمييز واضح لصالح المرأة حين ينص على جواز أن تقوم المرأة بالسفر مع طفلها لمدة عام خارج مصر، كما تريد وكما تشاء، بينما يضع القيود والضوابط على الأب، وينص على عقوبة تصل للحبس والغرامة لو قام بالسفر مع طفله، ويسمح له فقط بالسفر داخل الدولة.

انتقاد قانوني

أما المستشار عبد الله البجا، نائب رئيس محكمة استئناف القاهرة، فيفند القانون من رؤية قانونية، حين يرى أن قانون الرؤية خالف حق المساواة القانونية التي تراعى عند فرض أي قانون، وذلك حين يجعل مسألة رؤية الأب لابنه في يد مطلقته وفي مكان إقامتها، وبإذنها، ولمدة لا تزيد على ثلاث ساعات.

وأشار إلى أن هذا المقترح يتطلب الرجوع بسن الحضانة إلى 10 سنوات للولد و15 للفتاة حتى يتمكن الوالد من ممارسة دوره التربوي.

وأوضح أن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي تجعل بذلك رؤية الوالد لأبنائه 3 ساعات فقط، وفي مكان الحاضنة، مطالبا بضرورة أن يتم تعديل المسألة بشكل قانوني، ويحقق المساواة، بحيث يسمح للأب أن يستضيف طفله الصغير يومين في الأسبوع ويوما في الأعياد الدينية وإجازات العام.

وشدد على ضرورة أن يكون هناك إلزام قانوني للحاضنة بالسماح للأب برؤية ابنه، فإن أخلت، رفع عنها الحضانة لفترة مؤقتة، على أن يعدل نص المادة المقترحة بسفر الطفل للخارج مع حاضنته دون الأب إلى جعل سفر الطفل بموافقة الطرفين تحقيقا للعدل.

بينما انتقدت المستشارة نجوى الصادق قانون الرؤية والحضانة في مادة اشتراط رؤية الأبناء في مكان إقامة الحاضنة، وأشارت إلى أنه كان ينبغي أن ينص على أن تكون الرؤية في مكان محايد، كاشفة عن قيام محاكم الأسرة في مصر حاليا بإقامة حدائق لرؤية الأبناء.

تخوفات

نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة عرضت لعيوب القانون المقترح، والأسباب التي أدت إلى أن يقترح مشروع قانون للرؤية والحضانة، وأوضحت أن أهم سبب هو وجود تخوفات دائمة حول الرعاية المشتركة للطفل، خاصة مع وجود انفصال.

واعتبرت أنه كان من الأفضل لعلاج تلك المشكلات هو اللجوء للقضاء السريع بمحاكم الاستئناف، وأنه في حالات خطف الأطفال لابد أن يتدخل الأمن سريعا للوصول إلى الطفل وإعادته للحاضنة قبل اختفائه، وذلك بدلا من فرض قيود قانونية تمنع الأب من التعامل بحرية مع طفله.

وأشارت إلى أنه بدلا من فرض مادة قانونية تنص على منع تحرك الأب مع طفله بحرية، خوفا من اختطافه والسفر به إلى الخارج أن توضع أسماء أطفال الرعاية المشتركة، البالغ عددهم الآن 7 ملايين طفل على قوائم الممنوعين من السفر.

وحذرت من إمكانية أن يؤدي إصدار قانون يؤدي إلى عدم التوازن بين إعطاء الأبوين حقوقا متساوية في رعاية أبنائهم في حالة الانفصال إلى ظهور مزيد من العنف وتنشئة أجيال غير أسوياء.

وشددت على أن الولاية والحضانة ليست قواعد جامدة أو مطلقة، وإنما يجب أن يكون المعيار الأساسي فيها مصلحة الطفل وتربيته في بيئة آمنة وصالحة نفسيا واجتماعيا.

واعتبرت كاميليا شكري خبيرة تنمية أن القانون المقترح في رؤية وحضانة الأبناء لا يحقق مصلحة الأطفال؛ حيث سينزع منهم سلطة الأب، وقدرته على تربيتهم، حيث وضع لعلاج أشياء استثنائية على رأسها خطف الآباء للأطفال.

انتقادات مؤسسية

وكان المركز المصري لحقوق المرأة قد أعد نقدا موضوعيا لعدد من مواد قانون الرؤية المقترح، فحول المادة الثالثة التي تنص على أن يكون حق الرؤية في محل إقامة المحضون وجوبيا، وذلك بالنسبة للصغير الذي لم يبلغ التاسعة من عمره، أكد المركز أن هذا الوضع لن يجعل هناك خصوصية في العلاقة بين الأب وابنه في الحوار.

كما اعتبر المركز المادة الخامسة نوعا من التقييد؛ حيث تنص على أنه يجوز لغير الحاضن عند بلوغ المحضون 12 عاما أن يطلب اصطحابه داخل الوطن لفترة محددة وبإذن المحضون، ولا يكون حق الاصطحاب ساريا إلا بعد صدور حكم من المحكمة المختصة بمنع سفر المحضون خارج البلاد.

كما رفض المركز المادة السادسة التي تنص على أنه يجوز لمن له حق الحضانة السفر بالمحضون خارج البلاد بشرط ألا يكون في السفر إضرار به، ودون إخلال بحق غير الحاضن في رؤية المحضون رمة كل عا.

وأوضح أن سفر المحضون مع الحاضنة خارج البلاد وغياب المحضون عن الطرف غير الحاضن "الأب" لفترة عام لا يعد من القانون والعدل والشرع أو الإنسانية.

واعتبر المركز أن مادة معاقبة الأب بالحبس لمدة سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه، ولا تزيد على 50 ألف جنيه أو بإحدى العقوبتين إذا لم يعد المحضون إلى الحاضن أنها مادة لتصيد الأخطاء والنكاية، وباب للافتراءات؛ حيث يقدم القانون بذلك للطرف الحاضن أن يحرر محضر بوقائع ربما لا تكون صحيحة حتى تحصل على أموال، ويحبس الطرف غير الحاضن، بل ويحرم من اصطحاب المحضون لباقي فترة الحضانة.

الكلام ده من سنه 2009 يعنى قبل سقوط النظام الفاسد والناس بتتكلم عن فساد القوانين ده

حضانة الأطفال عند الطلاق فى القانون السويدى :
في الزواج، لكلا الأبوين حضانة أطفالهما. إذا طلبا الطلاق يجب على الزوجين الإعلام إذا كانا يرغبان في أن تكون حضانة الأطفال مشتركة بينهما أو إن كان أحد الأبوين فقط من سيكون حاضناً للأطفال بمفرده. إذا رفض أحد الأبوين الحضانة المشتركة يجب أن تقرر المحكمة إذا كانت حضانة الطفل ستقع على أحد الأبوين أو على كليهما. يجب على المحكمة أيضاً أن تفكر في حاجة الطفل إلى تواصل جيد وعن قرب مع والديه كليهما. تبعا لسن الطفل يجب أن تستمع المحكمة إلى ما يريده، ولكن الطفل بالذات لا يجوز إطلاقاً إجباره على الإختيار

ابوهاجر
14 - 09 - 2011, 13:54
الجمعية الشرعية تقدم رؤية شرعية لتعديلات قوانين الأسرة (http://freemenbut.blogspot.com/2011/07/blog-post_6913.html)



http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/184988_167797673271676_167784499939660_389330_6784 70_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=389329&id=167784499939660)



طلبت اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بالمجلس العالمى للدعوة والإغاثة من الجمعية الشرعية أن نراجع التعديلات التى تم إدخالها على قوانين الأسرة، وتبين رؤيتها الشرعية فيها، فكان ردنا كما يلى:


السيدة الفاضلة/ رئيس اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بالمجلس الإسلامى العالمى للدعوة والإغاثة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد


فإذ نشكر لكم ثقتكم فى الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية وهيئة علمائها حين وجهتم إليها رجاء قراءة ملف التعديلات التى تم إدخالها على قوانين الأسرة قراءة نقدية وموافاتكم برؤانا الشرعية حولها نحيطكم علما بأن علماء الجمعية قد تدارسوا هذه التعديلات على مدى ثلاثة أيام بحضور كل من فضيلة معالى الأستاذ الدكتور محمد الأحمدى أبو النور وزير الأوقاف الأسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية، وفضيلة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الخالق الدفتار عضو مجمع البحوث الإسلامية وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد المختار محمد المهدى رئيس هيئة علماء الجمعية الشرعية عضو مجمع البحوث الإسلامية وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة مبروك وكيل كلية الدراسات الإسلامية والعربية ومقرر هيئة علماء الجمعية، وفضيلة الأستاذ الدكتور طلعت محمد عفيفى عميد كلية الدعوة الأسبق الوكيل العلمى للجمعية وفضيلة الأستاذ الدكتور الخشوعى الخشوعى محمد وكيل كلية أصول الدين السابق عضو هيئة علماء الجمعية، وفضيلة الأستاذ الدكتور عبده على عبده مقلد أستاذ الدعوة بكلية أصول الدين وعضو هيئة علماء الجمعية، وفضيلة الأستاذ الدكتور مجدى عبد الغفار أستاذ الدعوة بكلية أصول الدين مقرر لجنة الدعوة بالجمعية.. وتبين لهم بالأدلة الصحيحة الموثقة ما يأتى:


أولاً: الزنا فى حد ذاته- سواء كان بالتراضى أم بالاغتصاب- جريمة خلقية مناقضة لفطرة البشر وتتعارض مع الكليات الخمس التى أجمعت عليها كل الرسالات السماوية، ولا تتوقف عقوبتها على ثبوت الاغتصاب، وقد توافرت الأدلة القطعية على ذلك حتى صار هذا الحكم مما علم من الدين بالضرورة. وبناء على ذلك يكون ما نص عليه القانون المطبق فى مصر- وافدا من القانون الفرنسى- من إباحته للزنا إذا كان بالتراضى وليس فى بيت الزوجية- على اعتبار أنه حرية شخصية- ساقطاً ومشوباً بالبطلان الدستورى بحكم أن مصر دولة إسلامية والشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع.


ثانياً: النص على قبول دعوى التطليق أو الفسخ فيما يطلق عليه الآن ادعاء اسم الزواج ويثبتونه بأية كتابة كرسالة خطية دون توافر أركان عقد الزواج من الإيجاب والقبول والشهود والولى والإشهار مبنى على باطل حيث لم يثبت الزواج ثبوتا شرعيا يترتب عليه قبول التطليق، وما بنى على باطل فهو باطل، وفى هذا النص تشجيع على الفاحشة.


ثالثاً: المعتبر عند التنازع فى أحقية الحضانة مراعاة مصلحة المحضون فى إطار ما يشير إليه قوله تعالى: (لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ( (البقرة:233) مع مراعاة أنه لا خلاف فى أحقية الأم فى حضانة الطفل ذكراً كان أو أنثى فيما دون سن السابعة.


رابعاً: حق الرجل القادر على العدل فى المبيت والنفقة فى تعدد الزوجات ثابت بالكتاب والسنة والإجماع، ومجرد الزواج بأخرى لا يستلزم الضرر ولا يتيح للأولى أن تطلب من أجله الطلاق للضرر فالضرر قد يثبت قضائيا للمرأة ولو من غير تعدد، وليس فيما شرع الله ضرر على أحد إذ هو رب كل من الرجل والمرأة، وشرعه فى مصلحتهما معا، ومحاولات تقييد حق التعدد تنفيذ صريح لاتفاقية "سيداو".


خامساً: من واجبات الزوجية طاعة الزوجة لزوجها وعدم خروجها من بيته إلا بإذنه من حيث إنه المسئول عنها والراعى لها والقوام عليها، وسفر الزوجة بدون إذن زوجها لا يجوز شرعاً بلا خلاف إذ فيه إسقاط لحق الزوج فى القوامة، والأحاديث فى ذلك كثيرة.


سادساً: تبصير الزوجين من المأذون بما يجوز لهما الاتفاق عليه فى عقد الزواج فى حالة حدوث طلاق أو وفاة تشاؤم يفسد روح المودة والرحمة التى بنى الزواج الشرعى عليها وجنوح بعقد الزواج إلى العقود المدنية التى ينظر فيها كل طرف إلى المكسب والخسارة مما يجعل الحياة الزوجية تبدأ بروح الصراع وترقب الانفصال مع أن الله عز وجل جعل عقد الزواج ميثاقا غليظاً.


سابعاً: الخلع شرعا يشترط فى إمضائه حضور الزوج وإيقاعه الطلاق بنفسه بعد أن ترد إليه الزوجة ما أخذته من صداق ولا يجوز إيقاعه بغير إذن الزوج فهو يختلف عن الطلاق للضرر.


ثامناً: عدم إباحة الزواج لكل من الذكر والأنثى إلا بعد بلوغهما سن الثامنة عشرة وترتيب عقوبة على من يشترك فى هذا العقد يتعارض مع ما تقرر شرعا أن الزواج تعتوره الأحكام الخمسة بحيث يصير واجبا حين يترتب على منعه الوقوع فى الفاحشة، وليس لولى الأمر أن يقيد الواجب.


تاسعاً: رفع سن الطفولة إلى الثامنة عشرة يترتب عليه أن يعامل قبل هذه السن معاملة الأطفال فى توقيع العقوبة، إذ لا يعاقب عقوبة البالغ فإذا قتل أو سرق أو روّع الآمنين وهو فى سن السابعة عشرة لا يعاقب لا بالإعدام ولا بالمؤبد بل قد تنزل العقوبة إلى حبس ثلاثة أشهر أو بإيداعه دار الرعاية الاجتماعية، وقد ترتب على تطبيق هذا الرفع ما نعانيه الآن من شيوع البلطجة على يد هؤلاء الذين اعتبرهم القانون أطفالا واستغلهم من يريدون إشعال الفتنة وانفلات الأمن فى مصر. والمقرر فى الشريعة أنه بالبلوغ لكل من الذكر والأنثى يصير مسئولا عن أفعاله وأهلا للزواج.


عاشراً: واجب الأب أن يؤدب ولده وأن يعوده على الأخلاق والقيم، وهو مأمور بأن يأمره بالصلاة لسبع وأن يضربه عليها لعشر لكن الوثيقة التى وقعت عليها مصر بعنوان: "عالم جدير بالأطفال" تفرض على الأب والأم أن يستجيبا لرغبات الأطفال وجعلت للأطفال حق الاستغاثة بالشرطة عن طريق الخط الساخن لعقوبة الأبوين وفى ذلك قضاء على سلطة الأبوين فى التربية وتشجيع للأطفال على العقوق والتفلت من كل القيم والأخلاق والاستجابة للغرائز والرغبات الطائشة مما يقضى على مستقبل الأمة.


حادى عشر: لا مانع من نسبة الولد إلى أمه الزانية حفاظا على حق الطفل الذى لا ذنب له، لكن إقرار الأم بذلك يوجب العقوبة على ما ارتكبته من جريمة أتت بهذا الطفل، والمفروض أن نغلق المنافذ قبل أن نعالج ما جاء منها.


ثانى عشر: الأصل فى الولاية التعليمية أن تكون للأب ما لم يثبت تعنته، وللقاضى سلطة تقديرية فى ذلك وفق ما تقتضيه مصلحة الطفل دون إرهاق للأب ماديا.


ثالث عشر: لغير المسلمة حق الحضانة ما لم يخش على المحضون من أن يتأثر بما يخالف تعاليم دينه.


رابع عشر: حق الرؤية لغير الحاضن وأقاربه ثابت فى مكان تتوافر فيه الضوابط الشرعية ويتحقق به اطمئنان غير الحاضن على المحضون.


خامس عشر: لا يجوز للحاضن أن يسافر بالمحضون خارج البلاد بدون إذن غير الحاضن حتى لا يهدر حقه فى رؤية ولده ورعايته وتربيته.


سادس عشر: يقع الطلاق بمجرد صدور لفظه من الزوج ولا يشترط فى وقوعه إشهاد أو توثيق.


هذا ما اتفقت عليه أراء هؤلاء العلماء بالإجماع وهم من المشهود لهم بالدقة والعلم والإخلاص، نحسبهم كذلك والله حسيبهم، وندعوه أن يلهمنا وأمتنا الرشد والصواب وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه.


وجزاكم الله خيراً.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحريراً فى: 15 جمادى الآخرة 1432ه


الموافق: 18 مايو 2011م



أخوكم: أ. د. محمد المختار محمد المهدى


رئيس مجلس إدارة الجمعية الشرعية والأستاذ بجامعة الأزهر وعضو مجمع البحوث الإسلامية


(http://www.alshareyah.com/index.php?option=com_content&view=article&id=887%3A2011-06-11-11-59-09&cat...)

http://www.alshareyah.com/images/stories/thumbnails/images-stories-189744_178323102213535_178313975547781_397461_6339 505_n-121x100.jpg








http://www.alshareyah.com/index.php?option=com_content&view=article&id=887%3A2011-06-11-11-59-09&cat...

ابوهاجر
17 - 09 - 2011, 13:14
Amro El-sayed (http://www.facebook.com/profile.php?id=100000711491280)‎ينهاااااااار ابيض

ينهار ابيض

مفاجأه غير طبيعية بالنسبه لى ... قوانين الطفل الإسرائيلية أقرب الى الإسلام من قوانين سوزان ثابت .... سن إنتقال الحضانة من الأم الى الأب (وليس أم الأم أو الخاله أو ...) هو سن 6 سنوات (للولد والبنت) ولو أختلف الأبوين يخير الطفل بعد سن 10 سنوا...ت فى المحكمه (ولا يلزم القاضى بأخذ كلام الطفل الا بعد التأكد من صلاحية الطرف الذى إختاره الطفل للحضانة) ... والمفاجأه هى إذا كانت الأم الحاضنة مشغولة بعملها ومستقبلها المهنى أكثر من إنشغالها بتربية الأطفال فيحق للأب ان يأخذ حضانة الأطفال
مهما كان سنهم !!!! الله يخرب بيتك يا سوزان يا ثابت مكرك فاق مكر اليهود

ويحق للأب ان يأخذ حضانة الأطفال الأقل من 6 سنوات اذا كانت الأم مدمنة مخدرات او تعمل بالدعارة أو إذا كانت قد تركت بيت الزوجية بدون إذن الزوج (had abandoned him) أو اذا كانت غير قادرة على رعاية الأطفال !!!! انا مش مصدق ان دى قوانين أسرائيل .... بينما القانون المصرى المعدل يتيح للزوجه ان تسافر بدون إذن زوجها وتعيش خارج مسكن الزوجية ويمنع على الزوج ان يحتفظ بحضانة أطفاله فى بيت الزوجية !!!

ابوهاجر
18 - 09 - 2011, 17:39
حملة تطالب بإلغاء قانون الأسرة لمخالفته للشريعة وظلمه للرجال
الاحد 5سبتمبر 2011 - 20:46
[/URL] (http://www.almorakeb.com/sys.asp?browser=view_article&ID=18718#) (http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&winname=addthis&pub=egyxp&source=tbx32-250&lng=ar&s=google&url=http%3A%2F%2Fwww.almorakeb.com%2Fsys.asp%3Fbro wser%3Dview_article%26ID%3D18718&title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%A8%2 0%7C%20%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D8%B7%D8% A7%D9%84%D8%A8%20%D8%A8%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8 %A1%20%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%8 4%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D8%AE%D8% A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%87%20%D9%84%D9%84%D8%B4%D8 %B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9%20%D9%88%D8%B8%D9%84%D9%85%D 9%87%20%D9%84%D9%84%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%84&ate=AT-egyxp/-/-/4e760070b52dc727/1&frommenu=1&cr=0&uid=4e760070c0f8f1e6&ufbl=1&ct=1&pre=http%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fl.php%3Fu%3Dht tp%253A%252F%252Fwww.almorakeb.com%252Fsys.asp%253 Fbrowser%253Dview_article%2526ID%253D18718%26h%3D1 AQDhHkf9AQCG2U12bJL8IaB3AGIWxhBH4OIWbWu5ETpCWA&tt=0)[URL="http://www.almorakeb.com/sys.asp?browser=view_article&ID=18718#"]


http://www.esgmarkets.com/forum/images/no.jpg

المراقب ـ محمد عيد

أعلنت حركة ثورة رجال مصر عن إطلاق حملة طرق أبواب محاكم الأسرة اعتراضا على قوانين الأسرة التي وصفتها بالمخالفة للشريعة الإسلامية والظالمة للرجال وذلك في إطار اتجاه الحركة إلى تصعيد موقفها بعد امتناع رئاسة الوزراء ووزارة العدل عن الرد على مطالبهم التي تمثلت في صدور قرار بتحويل قرار الرؤية الحالي إلى استضافة وخفض سن الحضانة إلى 7 سنوات للابن و9 سنوات للابنة وإلغاء قانون الخلع وعودة الولاية التعليمية للأب.







أكد وليد زهران مؤسس الحركة أن الحركة تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية يوم 13 سبتمبر بالتنسيق مع جمعية انقاذ الأسرة أمام محكمة الأسرة بمدينة المحلة الكبرى للتعبير عن اعتراضهم على قوانين الأسرة لانحيازها للمرأة ومخالفتها للشريعة الإسلامية وأشار زهران إلى أن الحركة تعمل على حشد المتضريين من قوانين الأسرة من كافة محافظات مصر لتنظيم وقفة احتجاجية حاشدة في القاهرة خلال الشهر الجاري ولفت إلى أن الحركة تسعى إلى حشد تأييد قضاة محكمة الأسرة ودعوتهم إلى رفض تطبيق قوانين الأسرة باعتبارها مخالفة للشريعة الإسلامية.







من جانبه، أعلن حازم سلطان نائب رئيس جمعية انقاذ الأسرة انضمامه إلى الحملة باعتبارها الوسيلة الوحيدة للاعتراض أمام تباطؤ وزارة العدل في إصدار قرار بشأن مطالبهم.

ابوهاجر
19 - 09 - 2011, 20:56
رأى رجال القانون فى قوانين الاسرة ( قانون سوزان )
قال المستشار عبد الله الباجا، رئيس محكمة الأسرة للاستئناف، إن القانون رقم (1) لسنة 2000 سبب أغلب المشاكل؛ حيث إن معدلات الطلاق بعد هذا القانون تضاعفت أضعافًا مضاعفة، وأصبحت هناك حالة طلاق كل 3 دقائق، بنسبة تقترب من الـ10% من تعداد مصر.
وأضاف أن هناك استغلالاً بيِّنًا للدين من قِبل واضعي هذه القوانين، والذين ألبسوا الحق ثوب الباطل، ويعطي مثالاً على ذلك بقانون الخلع، ويقول إن الأصل فيه هو التراضي، أما الخلع بوضعه الحالي، فهو مخالف للشرع، ولا بد من إلغائه؛ حيث إن البديل موجود في الشرع، والذي يراعي الحفاظ على تماسك الأسر المسلمة.
وأكد أن تلك القوانين فتحت الباب على مصراعيه أمام الزواج العرفي؛ حيث إن القانون أقره، ولم يقره عندما رفض إثبات هذا الزواج إذا طلب الرجل إثباته، ويحكم بطلاق المرأة إذا طلبت الطلاق منه، ويصف هذا بالعبث والاستخفاف بعقول الناس.
وتطرق إلى المادة رقم (20) للقانون رقم (185) لقانون الحضانة، والذي تغيَّر فيه سن الحضانة أكثر من مرة عام 79 و85 و2005م، إلى أن وصل سن الحضانة إلى 15 سنة، وقد يصل لحضانة أبدية، بينما لم يتطرق قانون الرؤية لهذه المسألة، متهمًا المجلس القومي للمرأة بأنه يسير على أسس أجندة غربية، ليست في صالح الشعب، مطالبًا بإلغاء المجلس وتلك القوانين على وجه السرعة.
ووصف قانون الولاية التعليمية بأنه القشة التي قسمت ظهر البعير؛ وذلك نظرًا لسلب الولاية التعليمية من الأب في المادة (54) من قانون الطفل، مضيفًا أن هذا القانون ينافي الشرع أيضًا؛ حيث إنه يتعارض مع القوامة؛ لأن الرجل هو عصب الأسرة؛ فكيف يُحرم من ولايته على ابنه؟!.
وطالب بإعادة القوامة للرجل قبل الطلاق أو بعده، وأن تنتقل الحضانة بعد الأم إلى الأب مباشرة، مطالبًا بصدور قرار ينص على بطلان القوانين الحالية التي تحكم الأسرة، وتُحل المجلس القومي للمرأة.

ابوهاجر
20 - 09 - 2011, 22:03
الجندى: لا مشكلة فى إلغاء قانون الرؤية

احمد جمعه الأثنين 19 سبتمبر 2011 -- 3:07 م

عرضت حركة 15-9 لحماية الاسرة المصرية علي وزير العدل الدكتور الجندى كل المشاكل التى تقابل الاسرة المصرية بداية من قانون الرؤية وقانون الحضانة وفساد بعض الموظفين بمحاكم الاسرة .

صرح الامين العام للحركة شمس الدين علوى أن الحركة طالبت الوزير بحل مؤقت فى موضوع الرؤية بعد التأكيد علي أن القانون تم العمل به بقرار من وزير العدل السابق واصبح على ما هو عليه الان .

قال الوزير أنه لا مشكلة فى إلغاء قرار وزيرالعدل السابق مشيرا إلي ان الازهر ودار الافتاء لم يعطيا الرأي الشرعي فى الاستضافة وترك الامر الى القضاء دون ابداء الرأي وطلب من مستشاره الفنى النظر فى امكانية اصدار اى قرار يمكنه المساعدة فى حل المشكلة أما بالنسبة لقانون الحضانة فإن القانون تم تعديله بعد سؤال دار الافتاء والازهر عن الرأي الشرعي وفى انتظار مجلس الشعب المنتخب.

ابوهاجر
25 - 09 - 2011, 22:42
http://www.youtube.com/watch?v=0tSYw0tP1eA&feature=player_embedded (http://www.youtube.com/watch?v=0tSYw0tP1eA&feature=player_embedded)

تقرير الجزيرة حول فساد قوانين سوزان مبارك

ابوهاجر
28 - 09 - 2011, 23:32
http://hccourt.gov.eg/Rules/getRule.asp?ruleId=342&searchWords=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D9%86%D 8%A9 (http://hccourt.gov.eg/Rules/getRule.asp?ruleId=342&searchWords=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D9%86%D 8%A9)
حكم تاريخى سابق بعدم دستورية سن الحضانة صادر من ذات المحكمة الدستورية العليا ارجوا قرائته بهدوء وتنبؤ القاضى باحتياج الاحوال الشخصية فى مصر الى قرار ثورى باصلاحها .... لمن يرفض او يستصعب التصديق ... ان غدا لناظره قريب وادعو لقراءة حيثيات الحكم السابق

ولا شك أن الضرورة تحتم استصدار قانون لتعديل الاحوال الشخصية... وقد طال الامد على استصدار هذه القوانين، وطول الامد واستطالة المدة هى حالة الضرورة، بل هى حالة الخطورة فالاسرة المصرية تنتظر هذا الاصلاح منذ عام 1905، واللجان تنعقد وتتعثر أعمالها ولكن دون جدوى ولائحة ترتيب المحاكم الشرعية، والقانونان اللذان يحكمان مجال الاسرة رقم (25) لسنة 1920 ورقم (25) لسنة 1929 كلاهما يحتاج الى تعديل منذ صدورهما، أى منذ عامى 1920 و1929. أليس فى هذا كله مدعاة لضرورة يقدرها ولى الامر ليصدر قرارا ثوريا باصلاح الاسرة؛ لو ترك الامر لاقتراح قرار بقانون أو لمشروع بقانون وثارت حوله المناقشات وظل شهورا وسنين فأين هى الحاجة التى تدعو الى تحقيق اصلاح الاسرة بقرار ثورى مثل القرار بقانون المعروض".

http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQDvghSz_JRsd2C6&w=90&h=90&url=http%3A%2F%2Fhccourt.gov.eg%2Fimages%2Ftour.gi f (http://hccourt.gov.eg/Rules/getRule.asp?ruleId=342&searchWords=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D9%86%D 8%A9) المحكمة الدستورية العليا (http://hccourt.gov.eg/Rules/getRule.asp?ruleId=342&searchWords=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D9%86%D 8%A9)
hccourt.gov.eg برئاسة السيد المستشار / محمد على بليغ رئيس المحكمة

ابوهاجر
28 - 09 - 2011, 23:37
29ق دستورية من جلســــــــــــة 7/8/2011 السيد / طارق فوزى أحمد نعمة الله وأخـــــــر السيد رئيس الجمهورية وأخــــــــرين أحــــــــوال شخصيه القانون 4لسنة 2005المعدل للفقرة الأولى من المادة 20من المرسوم بقانون 25لسنة 1929المعدل بالقانون 100لسنة 1985 "تحديد وتمديد لإنتهاء حق حضانة النساء ببلوغ الصغير أو الصغيرة سن الخامسة عشر وتخيير الصغير أو الصغيرة بعد بلوغ هذا السن فى البقاء فى يد الحاضنة دون أجر وذلك حتى يبلغ الصغير سن الرشد وحتى تتزوج الصغيرة" حكمت المحكمة بعدم قبول الدعوى وأمرت بمصادرة الكفالة والزمت المدعيين المصروفات ومبلغ مائتى جنيه مقابل أتعاب المحاماة

ابوهاجر
29 - 09 - 2011, 21:17
http://www.youtube.com/watch?v=0Y8xDXdOZZQ&feature=mfu_in_order&list=UL (http://www.youtube.com/watch?v=0Y8xDXdOZZQ&feature=mfu_in_order&list=UL)

رأي الشيخ محمد عبد المقصود في قانون الرؤية.flv

OMMAHY
05 - 10 - 2011, 10:12
لا يقال شىء الا :
حسبى الله و نعم الوكيل

ابوهاجر
11 - 10 - 2011, 13:46
قانون الرؤية تشريع لقطع الأرحام

9/26/2011 12:03 PM

http://elfagr.org/Portal_News/Big/12342011926433.jpg


تعالت أصوات الآباء المطلقون في مصر احتجاجاً على بعض قوانين الأحوال الشخصية لتحقيق مطالبهم الإنسانية بعد حرمانهم من رؤية أطفالهم بموجب القانون.

قانون الرؤية الحالي وضع منذ عام 1929 ، يعطي للأب الحق في رؤية طفله لمدة 3 ساعات أسبوعياً فقط ، أي ما يعادل 6 أيام فى السنة بإجمالي ثلاثة أشهر خلال الخمسة عشر عاماً خلال فترة الحضانة.

صرخة استعاثة

وبعد تظاهر بعض الآباء أمام مشيخة الأزهر للمطالبة بتعديل قوانين الأحوال الشخصية فيما يتعلق بجزئية الرؤية الذي تنص على السماح برؤية الأطفال ثلاث ساعات فقط فى الأسبوع ، مطالبين بتعديلة ليصبح 48 ساعة أسبوعياً ، وخفض سن الحضانة إلى سبع سنوات للولد و 9 سنوات للبنت.
ومن هذا المنطلق جاءت صرخات الآباء أمام مشخية الأزهر ، لعودة السن الشرعي لحضانة أبنائهم ، وعودة الولاية التعليمية ، والحق في استضافة أبنائهم لوقت أطول لتقوية الروابط بينهم وبين فلذات أبنائهم ، ونفس الأمر تعاني منه بعض السيدات اللآتي خضعن لنفس القانون ، وأخريات فقدن حقهم فى الولاية التعليمية كحاضنات مما أدي إلى تفاقم المشكلات لديهن.
ومع كل هذا الصراع غفل الجميع أن هناك قانوناً يحمي الطفل من المشاحنات التى تكبده ما لا يطيقه بين طرفي النزاع أثناء مطالبتهم بالتحكم بمصير أبنائهم.
و باتت الأمهات متعسفات فى استعمال حق الحضانة ، الأمر الذي يؤثر على نفسية الطفل وعلى علاقته بأبوه وأهله.
غير مشروع
ويؤكد المحامي منسق مشروع حق الطفل للحماية رجب أحمد محمد محامي أن قانون الرؤية يعطي للأب فقط الحق في رؤية أولاده، ولا يعطي للأقارب هذا الحق، لذلك يضيع هذا القانون صلة الرحم.

عقبت الدكتورة سعاد صالح أستاذة الفقه المقارن بجامعة الأزهر على الأمر قائلة : الأصل في تشريع عقد الزواج هو المحافظة على الأطفال وتربيتهم تربية سليمة ، وتنشئة طفل صالح للمجتمع ، لذلك وضع الله سبحانه وتعالي ضمانات كافية للزواج ليستمر ويستقر ، لكن النفس الإنسانية الأمارة بالسوء تتسرع فى إلقاء يمين الطلاق لأتفه الأسباب بين الأب والأم ، ومع تشريع الإسلام للطلاق ، فإن الله قيده بإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ، ولكن ما يحدث بعد الطلاق أن الآباء والأمهات يستخدمون الأطفال كدروع بشرية لكي ينتقم كلاً منهما من الآخر ، والذي يدفع هذا الثمن هم الأبناء ثمرة هذا الزواج ، وبذلك يزداد أبناء الطلاق إلى أكثر من 7 مليون طفل ثم يتحولون بعد ذلك إلى أبناء شوارع حتى يصبحوا قنابل موقوتة تهدد المجتمعات.
وتؤكد د. سعاد صالح أن قانون الحضانة ليس له نصوص شرعية ، ولكن يقوم على الاجتهاد وعلى تحقيق المصلحة العامة للأم وألأب والطفل ، وهذا القانون أخد أطواراً ، حيث كان فى السابق سبع سنوات للولد وتسع للبنت ، وهذا بناءاً على واقعة وهي ذهاب أحد الصحابيات لتشتكي للرسول من زوجها الذي أراد أن يأخد طفلها بعد انفصالهما وقالت : يارسول الله ان ابنى ، هذه ثديي له سقاء، وبطني له وعاء ، وحجري له حواء ، وأبوه يريد أن يأخذه مني ، فقال لها الرسول عليه الصلاة والسلام : أنتِ أحق به مالم تنكحي " وهذا يعنى أن حقها فى الحضانة يسقط بزواجها من آخر ، ومن هنا بدأ القانون الذي جعل الحضانة للولد سبع سنوات و9 سنوات للبنت ثم تطور إلى 12 سنة وعشر سنوات ، ثم تطور إلى 15 عاماً بناءاً على الانحياز إلى بعض الشخصيات العامة فى المجتمع فكان هذا هدماً للأسرة.

الاستضافة بديلاً
الدكتورة سعاد صالح
وعن التعديلات وتوافقها مع مصلحة الطفل تؤكد د. سعاد أن الرجال ليسوا جميعهم شياطين ، وليست جميع النساء ملائكة ، ولكن النفس الأمارة بالسوء توجد بالطرفين ، ومصلحة الطفل تقتضي أن يكون له أهل يواصلهم ويواصلونه ، ومانريده هو أن يكون هذا القانون محققاً لصلة الأرحام بين الأبناء وأهل الأب ، ونري أن الأم الحاضنة أحياناً تستولي على أولادها وتحرم الأب وأهله من رؤية الطفل والتواصل معه ، ووصل العند إلى التعنت مما يستلزم الشدة فى معالجة هذه الثغور.

قانون الرؤية الحالي ليس فى مصلحة الطفل ، وتشدد د. سعاد صالح بضرورة تشريع قانون الاستضافة فى الأجازات ، بحيث يختلط الطفل بأهل أبيه ، وبأخوانه من زوجة أبيه الثانية إن وجدت، وينشأ بطريقة طبيعية وبنفسية سليمة بعيداً عن العقد النفسية التى تحدث أحيانا لأبناء الطلاق ، وما يحدث عند الرؤية على أرض الواقع هو عناد شديد جداً بين الطرفين ، وبعض الأمهات يتهربن من وقت الرؤية وأخريات يذهبن فى آخر الوقت المقرر ، أو تتعمد الأم أن تظل مع طفلها لتكون بمثابة الحارس للابن مع الأب ، ولا يستطيع الأب أن ينفرد بأبنه أو يتحدث معه.
أما الولاية التعليمية ، فالنصوص القرانية كلها موجهة إلى الأب للالتزام برعاية الأسرة قال سبحانه وتعالي : ( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ) سورة طه .
إذا الأب في الأسرة هو المسؤول عن سير شؤون الأسرة ، ولذلك جاءت القوامة من حق الرجل وليس العكس ، وكون الأم حاضنة وتملك الولاية التعليمية ونمحو سلطة الأب تماماً ، فهذا القانون لا يحقق العدالة ، وهو قانون ينحاز لطرف على حساب الآخر

OMMAHY
15 - 10 - 2011, 11:11
لا يقال شىء الا :
حسبى الله و نعم الوكيل

ابوهاجر
15 - 10 - 2011, 21:46
http://vimeo.com/30553015

إئتلاف حماية الأسرة المصرية يفضح ألاعيب و كيد المطلقات

OMMAHY
16 - 10 - 2011, 10:01
لا يقال شىء الا :
حسبى الله و نعم الوكيل

OMMAHY
16 - 10 - 2011, 10:17
ويمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين